O slideshow foi denunciado.
Seu SlideShare está sendo baixado. ×

اخلاقيات المهنة

Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio

Confira estes a seguir

1 de 13 Anúncio

Mais Conteúdo rRelacionado

Quem viu também gostou (20)

Semelhante a اخلاقيات المهنة (20)

Anúncio

Mais recentes (20)

اخلاقيات المهنة

  1. 1. ‫الطب‬ ‫مهنة‬ ‫وأخلقيات‬ ‫آداب‬ •   ‫الناس‬ ‫اعتاد‬ ‫التي‬ ‫والعراف‬ ‫العتبارات‬ ‫عن‬ ‫سامية‬ ، ‫المهن‬ ‫سائر‬ ‫عن‬ ‫فريدة‬ ‫الطب‬ ‫مهنة‬ ‫تنساق‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ‫العقوبة‬ ‫أو‬ ‫الخصومة‬ ‫أو‬ ‫العداوة‬ ‫باعتبارات‬ ‫تتعامل‬ ‫أن‬ ‫لها‬ ‫ليس‬ ‫ولذلك‬ ، ‫عليها‬ ‫شئون‬ ‫من‬ ‫دونها‬ ‫عما‬ ‫بمعزل‬ ‫بقائها‬ ‫من‬ ‫لبد‬ ‫بل‬ ، ‫حربية‬ ‫أو‬ ‫سياسية‬ ‫أو‬ ‫شخصية‬ ‫ع‬ٍ ‫دوا‬ ‫أي‬ ‫وراء‬ .‫الحياة‬ •.    ‫الطب‬ ‫مهنة‬ ‫ممارسة‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلي‬ ‫تنظم‬ ‫حكومية‬ ‫ولوائح‬ ‫قوانين‬ ‫توجد‬ ‫العالم‬ ‫دول‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫ل‬ ‫أخلقيات‬ ‫تحكمه‬ ‫الطب‬ ‫مهنة‬ ‫ممارسة‬ ‫في‬ ‫الطباء‬ ‫سلوك‬ ‫فإن‬ ‫والقوانين‬ ‫اللوائح‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ .‫المنشأ‬ ‫ذاتية‬ ‫الخلقيات‬ ‫هذه‬ ‫المهنة‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫كل‬ ‫إراديا‬ ‫يقبلها‬ ‫ولكن‬ ‫القوانين‬ ‫تفرضها‬ .‫المهنة‬ ‫أخلقيات‬ ‫وتسمي‬ ‫السنين‬ ‫من‬ ‫آلف‬ ‫عدة‬ ‫منذ‬ ‫ونشأت‬
  2. 2. ‫الطب‬ ‫مهنة‬ ‫أخلقيات‬ •.    ‫علقة‬ ‫ذاتيا‬ ‫تنظم‬ ‫الممارسة‬ ‫هذه‬ ‫للمهنة‬ ‫المحترمة‬ ‫الممارسة‬ ‫تعني‬ ‫الطب‬ ‫مهنة‬ ‫أخلقيات‬ .‫بالمجتمع‬ ‫الطبيب‬ ‫علقة‬ ‫ثم‬ ، ‫بالمريض‬ ‫الطبيب‬ ‫علقة‬ ‫وتحدد‬ ، ‫البعض‬ ‫بعضهم‬ ‫مع‬ ‫الطباء‬ ‫تكون‬ ‫تكاد‬ ‫المهنة‬ ‫أخلقيات‬ ‫فإن‬ ‫المختلفة‬ ‫العالم‬ ‫بلد‬ ‫بين‬ ‫الطبية‬ ‫القوانين‬ ‫اختلف‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ .‫وأيضا‬ ‫الهلية‬ ‫الطبية‬ ‫الجمعيات‬ ‫عليها‬ ‫تنص‬ ‫الخلقيات‬ ‫هذه‬ ‫العالم‬ ‫دول‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫متطابقة‬ .‫العالمية‬ ‫الطبية‬ ‫الجمعية‬ ‫مثل‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمات‬ •.    ‫الحكومية‬ ‫القانونية‬ ‫القيود‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫الطبيب‬ ‫علي‬ ‫وواجبات‬ ‫قيود‬ ‫تفرض‬ ‫المهنة‬ ‫أخلقيات‬ ‫طبي‬ ‫عمل‬ ‫أفضل‬ ‫إلي‬ ‫للوصول‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫التفاني‬ ‫مثل‬ ‫مبادئ‬ ‫عدة‬ ‫علي‬ ‫المهنة‬ ‫أخلقيات‬ ‫تقوم‬ .‫المريض‬ ‫واستقللية‬ ‫خصوصية‬ ‫واحترام‬ ، ‫المريض‬ ‫إيذاء‬ ‫وعدم‬ ، ‫والمجتمع‬ ‫المريض‬ ‫لصالح‬
  3. 3. ‫بالمريض‬ ‫الطبيب‬ ‫علقة‬ ‫قد‬ ‫فالمجتمع‬ ، ‫الطب‬ ‫مهنة‬ ‫أخلقيات‬ ‫جوهر‬ ‫تمثل‬ ‫بالمريض‬ ‫الطبيب‬ ‫علقة‬    ‫عند‬ ‫بشدة‬ ‫سيتأثر‬ ‫ولكنه‬ ، ‫البعض‬ ‫ببعضهم‬ ‫الطباء‬ ‫بعلقة‬ ‫كثيرا‬ ‫يتأثر‬ ‫ل‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫بالمريض‬ ‫الطبيب‬ ‫علقة‬ ‫إن‬ .‫بالمريض‬ ‫الطبيب‬ ‫علقة‬ ‫اختلل‬ ‫هي‬ ‫الثقة‬ ‫إن‬ .‫المتبادل‬ ‫والحترام‬ ‫الثقة‬ ‫علي‬ ‫تقوم‬ ‫ومهنية‬ ‫شخصية‬ ‫علقة‬ ‫حجر‬ ‫وضع‬ ‫عبء‬ ‫ويقع‬ ، ‫بالمريض‬ ‫الطبيب‬ ‫علقة‬ ‫عليه‬ ‫يبني‬ ‫الذي‬ ‫الجسر‬ ‫ثقة‬ ‫توطد‬ ‫صلبة‬ ‫أرضية‬ ‫لبناء‬ ‫الطبيب‬ ‫علي‬ ‫الجسر‬ ‫هذا‬ ‫وإنشاء‬ ‫أساس‬ ‫الطبيب‬ ‫تلزم‬ ‫والمريض‬ ‫الطبيب‬ ‫بين‬ ‫الثقة‬ ‫تلك‬ ‫إن‬ .‫الطبيب‬ ‫في‬ ‫المريض‬
  4. 4. ‫الصحة‬ ‫وزير‬ ‫قرار‬ ‫وفق‬ ‫المهنة‬ ‫آداب‬ ‫لئحة‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫صدرت‬ ‫رقم‬238‫لسنة‬2003,‫مادة‬ ‫وستين‬ ‫واحد‬ ‫من‬ ‫وتتكون‬ ‫الرابط‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫قرائتها‬ ‫يمكن‬ ‫المهنة‬ ‫آداب‬ ‫لئحة‬
  5. 5. ‫المهنة‬ ‫اخلقيات‬ ‫لئحة‬ ‫عليها‬ ‫ترتكز‬ ‫التى‬ ‫النقاط‬ ‫من‬ ‫العام‬ ‫الممارس‬ ‫الطبيب‬ ‫لذلك‬ ‫استدعاه‬ ‫اذا‬ ‫مريض‬ ‫علج‬ ‫رفض‬ ‫المتخصص‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫غيره‬ ‫متخصص‬ ‫وجود‬ ‫يتيسر‬ ‫ولم‬ ‫بالمهنه‬ ‫متعلقه‬ ‫او‬ ‫شخصيه‬ ‫لسباب‬ ‫مريض‬ ‫اى‬ ‫علج‬ ‫عدم‬ ‫عن‬ ‫العتذار‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫اختبارها‬ ‫اكتمل‬ ‫قد‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫اذا‬ ‫العلج‬ ‫او‬ ‫للتشخيص‬ ‫جديده‬ ‫طريقه‬ ‫تطبيق‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫اصر‬ ‫اذا‬ ‫حاله‬ ‫علج‬ ‫استمرار‬ ‫العتذارعن‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫السليم‬ ‫والخلقي‬ ‫العلمى‬ ‫بالسلوب‬ ‫اخر‬ ‫طبيب‬ ‫استشاره‬ ‫على‬ ‫اهله‬ ‫او‬ ‫المريض‬
  6. 6. ‫بالعدوى‬ ‫الصابه‬ ‫من‬ ‫لخوفه‬ ‫اليدز‬ ‫مريض‬ ‫علج‬ ‫يرفض‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬‫بالعدوى‬ ‫الصابه‬ ‫من‬ ‫لخوفه‬ ‫اليدز‬ ‫مريض‬ ‫علج‬ ‫يرفض‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫من‬ ‫لخوفه‬ ‫سي‬ ‫الكبدى‬ ‫الفيروس‬ ‫مريض‬ ‫علج‬ ‫يرفض‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬‫من‬ ‫لخوفه‬ ‫سي‬ ‫الكبدى‬ ‫الفيروس‬ ‫مريض‬ ‫علج‬ ‫يرفض‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫بالعدوى‬ ‫الصابه‬‫بالعدوى‬ ‫الصابه‬ ‫عمرها‬ ‫فتاه‬ ‫على‬ ‫الكشف‬ ‫اثناء‬‫عمرها‬ ‫فتاه‬ ‫على‬ ‫الكشف‬ ‫اثناء‬2020‫قال‬ ‫العقلي‬ ‫التخلف‬ ‫من‬ ‫درجه‬ ‫بها‬ ‫عاما‬‫قال‬ ‫العقلي‬ ‫التخلف‬ ‫من‬ ‫درجه‬ ‫بها‬ ‫عاما‬ ‫انها‬ ‫الطبيبي‬ ‫وجد‬ ‫بطنها‬ ‫في‬ ‫وانتفاخ‬ ‫متكرر‬ ‫اغماء‬ ‫من‬ ‫تعانى‬ ‫انها‬ ‫والدها‬‫انها‬ ‫الطبيبي‬ ‫وجد‬ ‫بطنها‬ ‫في‬ ‫وانتفاخ‬ ‫متكرر‬ ‫اغماء‬ ‫من‬ ‫تعانى‬ ‫انها‬ ‫والدها‬ ‫في‬ ‫حامل‬‫في‬ ‫حامل‬2424..‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ايجابي‬ ‫الحمل‬ ‫واختبار‬ ‫بالسونار‬ ‫اسبوع‬..‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ايجابي‬ ‫الحمل‬ ‫واختبار‬ ‫بالسونار‬ ‫اسبوع‬ ‫بحاله‬ ‫المريض‬ ‫لقراب‬ ‫يصرح‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫ابنته‬ ‫بحاله‬ ‫للب‬ ‫يصرح‬‫بحاله‬ ‫المريض‬ ‫لقراب‬ ‫يصرح‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫ابنته‬ ‫بحاله‬ ‫للب‬ ‫يصرح‬ ‫موافقته‬ ‫دون‬ ‫المريض‬‫موافقته‬ ‫دون‬ ‫المريض‬
  7. 7.  ‫الطبيه‬ ‫المسؤليه‬ ‫قضايا‬ ‫فى‬ ‫المريض‬ ‫اسرار‬ ‫كشف‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫لثبات‬ ‫تقرير‬ ‫كتابه‬ ‫او‬ ‫طبيه‬ ‫شهاده‬ ‫كل‬ ‫بتحرير‬ ‫القيام‬ ‫من‬ ‫التنصل‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫خلفه‬ ‫او‬ ‫اجازه‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫بقصد‬ ‫مرضيه‬ ‫حاله‬  ‫عنه‬ ‫رغما‬ ‫او‬ ‫موافقته‬ ‫دون‬ ‫مريض‬ ‫على‬ ‫الطبي‬ ‫الكشف‬ ‫توقيع‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫والعواقب‬ ‫الصحيه‬ ‫بحالته‬ ‫المتعلقه‬ ‫المعلومات‬ ‫مريضه‬ ‫عن‬ ‫يخفي‬ ‫ان‬ ‫يجوز‬   ‫للمرض‬ ‫الخطيره‬‫او‬ ‫الهليه‬ ‫ناقص‬ ‫او‬ ‫قاصر‬ ‫لفحص‬ ‫يدعى‬ ‫ان‬ ‫الطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫علجه‬ ‫عن‬ ‫يتنحى‬ ‫ان‬ ‫خطره‬ ‫حاله‬ ‫فى‬ ‫الوعى‬ ‫فاقد‬ ‫مريض‬ ‫موافقه‬ ‫اخذ‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫التدخل‬ ‫لسرعه‬ ‫يحتاج‬ ‫الذى‬ ‫حادثه‬ ‫في‬ ‫المصاب‬ ‫او‬ ‫المريض‬ 
  8. 8. ‫التحصينات‬ ‫مثل‬ ‫التدخل‬ ‫فيها‬ ‫القانون‬ ‫يلزم‬ ‫التى‬ ‫الحالت‬ ‫في‬ ‫المريض‬ ‫موافقه‬ ‫اخذ‬ ‫يلزم‬ ‫ل‬ ‫العسكريه‬ ‫والفحوص‬ ‫والتطعيمات‬  ‫معينه‬ ‫طريقه‬ ‫قبول‬ ‫على‬ ‫وحمله‬ ‫التضليل‬ ‫بهدف‬ ‫كان‬ ‫ان‬ ‫المريض‬ ‫على‬ ‫الكذب‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫تجريبي‬ ‫او‬ ‫مادى‬ ‫لهدف‬ ‫الطبيب‬ ‫يريدها‬ ‫للعلج‬ ‫ل‬ ‫جراحى‬ ‫تدخل‬ ‫قبول‬ ‫على‬ ‫يحمله‬ ‫كى‬ ‫المريض‬ ‫حاله‬ ‫وصف‬ ‫في‬ ‫يبالغ‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬ ‫حالته‬ ‫تستدعيه‬   ‫طلبه‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫المريض‬ ‫يقتل‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬‫على‬ ‫بناء‬ ‫الحامل‬ ‫اجهاض‬ ‫يجوزللطبيب‬ ‫ل‬   ‫طلبها‬‫العسكريه‬ ‫الخدمه‬ ‫من‬ ‫التهرب‬ ‫طلبه‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫المريض‬ ‫اصابع‬ ‫يبتر‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬‫ل‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫اليه‬ ‫توصل‬ ‫الذى‬ ‫للواقع‬ ‫مخالفه‬ ‫او‬ ‫تخصصه‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ ‫بشهاده‬ ‫يدلى‬ ‫ان‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫للمريض‬ ‫الشخصي‬ ‫فحصه‬
  9. 9. ‫وبائي‬ ‫مرض‬ ‫في‬ ‫الشتباه‬ ‫عند‬ ‫المختصه‬ ‫الصحيه‬ ‫السلطات‬ ‫ابلغ‬ ‫الطبيب‬ ‫على‬ ‫يحتم‬ ‫ابلغ‬ ‫عالطبيب‬ ‫يجب‬ ‫ل‬ ‫عنه‬ ‫رغما‬ ‫العلج‬ ‫اخد‬ ‫على‬ ‫المريض‬ ‫اجبار‬ ‫فى‬ ‫حق‬ ‫للطبيب‬ ‫ليس‬ ‫مما‬ ‫سئ‬ ‫بشكل‬ ‫النفسيه‬ ‫حالته‬ ‫على‬ ‫سيؤثر‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫اذا‬ ‫حالته‬ ‫تفاصيل‬ ‫بكل‬ ‫المريض‬ ‫صحته‬ ‫تدهور‬ ‫الى‬ ‫يؤدى‬ ‫ما‬ ‫لغرض‬ ‫منه‬ ‫طلب‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫بالجنون‬ ‫مريض‬ ‫تشخيص‬ ‫على‬ ‫الموافقه‬ ‫للطبيب‬ ‫يجوز‬ ‫ل‬  
  10. 10. ‫التى‬ ‫الستبيان‬ ‫الجابة‬ ‫منك‬ ‫نرجو‬ ‫الستبيان‬
  11. 11. ‫مشروع‬ ‫فى‬ ‫للمشاركة‬ ‫شكرا‬ ‫تنفيذ‬ ‫من‬: ‫محمود‬ ‫عبدالكريم‬ ‫محمد‬ ‫عوض‬ ‫احمد‬ ‫مرسى‬ ‫محمد‬ ‫غاده‬ ‫هشام‬ ‫ساره‬ ‫عوض‬ ‫اسامة‬ ‫اللوى‬ ‫محمد‬ ‫عمر‬ ‫احمد‬ ‫على‬ ‫رباب‬ ‫مهران‬ ‫مرام‬ ‫ابوالخير‬ ‫محمد‬ ‫احمد‬ ‫ايمن‬ ‫احمد‬
  12. 12. ‫المراجع‬ • http://goo.gl/hFLSTC http://goo.gl/iUVxoy

×