O slideshow foi denunciado.
Utilizamos seu perfil e dados de atividades no LinkedIn para personalizar e exibir anúncios mais relevantes. Altere suas preferências de anúncios quando desejar.

مجلة هي - العدد 256 - يوليو 2015

1.581 visualizações

Publicada em

مجلة هي - العدد 256 - يوليو 2015

Publicada em: Estilo de vida
  • Seja o primeiro a comentar

مجلة هي - العدد 256 - يوليو 2015

  1. 1. 9771319090013 07 www.hiamag.com 2015‫أغ�سط�س‬�-‫يوليو‬256‫العدد‬‫ـ‬»‫«هي‬ Hia ‫ـ‬ Issue 256 July-August 2015 : ‫لقاءات‬ ‫ال�سديري‬ ‫نعيمة‬ ‫الزهري‬ ‫هناء‬ ‫ال�سهيل‬ ‫ليلى‬ ‫ال�سويدي‬ ‫رمي‬ ‫عجاج‬ ‫منال‬ Exclusive: Tory Burch Olivia Palermo ‫الذع‬ ‫جمالك‬ ‫ال�صيف‬ ‫كحر‬ ‫�شد‬ ‫لعملية‬ ‫ن�صائح‬ ‫والتخل�ص‬ ‫البطن‬ ‫الرتهالت‬ ‫من‬ ‫تفتيح‬ ‫طرق‬ ‫أف�ضل‬� ‫أحدث‬�‫و‬ ‫الب�شرة‬ ‫ال�شعر‬ ‫لتلف‬ ‫عالج‬ ‫م�ضمونة‬‫حميات‬ ‫دائمة‬‫لر�شاقة‬ ..‫لندن‬‫من‬‫ح�صريا‬ Selfridges‫تدخل‬ Harrods‫و‬ HIA Cover 256.indd 1 7/6/15 1:06 PM
  2. 2. ‫إلكترونية‬ ‫رسالة‬ ‫أول‬ ‫أرسل‬ ‫الذي‬ Ray Tomlinson "‫توملينسون‬ ‫"ري‬ ‫كان‬ ‫هل‬ ‫وأسهم‬ ،‫للبشرية‬ ‫كبيرة‬ ‫خدمة‬ ‫قدم‬ ‫أنه‬ ‫يعلم‬ ،1971 ‫عام‬ ‫في‬ ،‫اإلنترنت‬ ‫عبر‬ ‫لنفسه‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫حالنا‬ ‫صار‬ ‫كيف‬ ‫يعلم‬ ‫هل‬ ‫وباملقابل‬ ‫صغيرة؟‬ ‫قرية‬ ‫العالم‬ ‫جعل‬ ‫في‬ ‫ملعظم‬ ‫الشاغل‬ ‫الشغل‬ ‫وأصبحت‬ ،‫عاملنا‬ ‫االجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫وسائل‬ ‫اكتسحت‬ ‫يدمنون‬ ‫كما‬ ‫عليها‬ ‫ومدمنني‬ ،‫بها‬ ‫مهووسني‬ ‫باتوا‬ ‫البعض‬ ‫أن‬ ‫يعلم‬ ‫وهل‬ ‫الناس؟‬   .‫تصرفاتهم‬ ‫وكل‬ ‫حياتهم‬ ‫وفي‬ ‫فيهم‬ ‫تتحكم‬ ‫باتت‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ .‫املمنوعات‬ ‫بعض‬ ‫اإلدمان‬ ‫لقياس‬ ‫معيارا‬ ‫النرويج‬ ‫في‬ Bergen ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫باحثون‬ ‫وضع‬ 1912 ‫عام‬ ‫في‬ ‫يعتمد‬ ‫وكان‬ .‫العالم‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫نوعه‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫وكان‬ ،BFAS ‫أسموه‬ ‫الفيسبوك‬ ‫على‬ ‫لكيفية‬ ‫وتخطط‬ ‫الفيسبوك‬ ‫في‬ ‫تفكر‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫كم‬ :‫هي‬ ،‫أساسية‬ ‫معايير‬ ‫ستة‬ ‫على‬ ‫تنسى‬ ‫هل‬ ‫يوم؟‬ ‫بعد‬ ‫يوما‬ ‫الفيسبوك‬ ‫استخدام‬ ‫في‬ ‫الرغبة‬ ‫لديك‬ ‫تتزايد‬ ‫هل‬ ‫استخدامه؟‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫تخفض‬ ‫أن‬ ‫حاولت‬ ‫هل‬ ‫الفيسبوك؟‬ ‫إلى‬ ‫تلج‬ ‫عندما‬ ‫الشخصية‬ ‫مشكالتك‬ ‫استخدام‬ ‫من‬ ‫منعت‬ ‫إذا‬ ‫قلقا‬ ‫تصبح‬ ‫هل‬ ‫وفشلت؟‬ ‫الفيسبوك‬ ‫فيه‬ ‫تستخدم‬ ‫الذي‬ ‫سلبي؟‬ ‫بشكل‬ ‫عملك‬ ‫في‬ ‫أثر‬ ‫أنه‬ ‫لدرجة‬ ‫كثيرا‬ ‫الفيسبوك‬ ‫تستخدم‬ ‫هل‬ ‫الفيسبوك؟‬ ‫التواصل‬ ‫وسائل‬ ‫يستخدمون‬ ‫الذين‬ ‫أن‬ ‫أثبتت‬ ‫التي‬ ‫الدراسات‬ ‫توالت‬ ‫ثم‬ ‫قلقا‬ ‫وأكثر‬ ،‫عاطفيا‬ ‫مستقرين‬ ‫غير‬ ‫هم‬ ‫غيرهم‬ ‫من‬ ‫كثيرا‬ ‫أكثر‬ ‫االجتماعي‬ ‫يسبب‬ ‫اإلنترنت‬ ‫إدمان‬ ‫أن‬ ‫الدراسات‬ ‫إحدى‬ ‫وأثبتت‬ .‫غيرهم‬ ‫من‬ ‫وتعاسة‬ .‫املخدرات‬ ‫على‬ ‫اإلدمان‬ ‫يسببه‬ ‫ما‬ ‫تشبه‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫تغييرات‬ ‫للتحقق‬ ‫عدة‬ ‫مرات‬ ‫الذكية‬ ‫هواتفهم‬ ‫يستخدمون‬ ‫أصدقائكم‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫الحظتم‬ ‫هل‬ ‫هل‬ ‫اخلاصة؟‬ ‫جلساتكم‬ ‫أثناء‬ ‫االجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫حساباتهم‬ ‫من‬ ‫بدت‬ ‫أو‬ ‫بدا‬ ‫وكيف‬ ،‫فالنة‬ ‫أو‬ ‫فالن‬ ‫فعل‬ ‫ما‬ ‫حول‬ ‫أصبح‬ ‫معهم‬ ‫حديثكم‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫يحل‬ ‫أخذ‬ ‫الواتساب‬ ‫بأن‬ ‫تشعرون‬ ‫هل‬ ‫الفيسبوك؟‬ ‫أو‬ ‫تويتر‬ ‫أو‬ ‫إنستغرام‬ ‫على‬ ‫يتباهى‬ ‫هل‬ ‫الواحد؟‬ ‫املنزل‬ ‫أبناء‬ ‫بني‬ ‫حتى‬ ‫الهاتفية‬ ‫املكاملات‬ ‫مكان‬ ‫فشيئا‬ ‫شيئا‬ ‫ينشره؟‬ ‫ملا‬ ‫اآلخرين‬ ‫استجابة‬ ‫مبدى‬ ‫أو‬ ‫له‬ ‫املتابعني‬ ‫بعدد‬ ‫أمامكم‬ ‫البعض‬ ‫األهل‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫متكني‬ ‫األساس‬ ‫في‬ ‫هي‬ ‫االجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫وسائل‬ ‫مهمة‬ ‫حول‬ ‫يدور‬ ‫ما‬ ‫واكتشاف‬ ،‫واملعلومات‬ ‫اآلراء‬ ‫وتبادل‬ ،‫انفتاحا‬ ‫أكثر‬ ‫العالم‬ ‫وجعل‬ ،‫واألصدقاء‬ ‫لألسباب‬ ‫الوسائل‬ ‫هذه‬ ‫استخدمنا‬ ‫إذا‬ ‫وجيد‬ ‫جميل‬ ‫كله‬ ‫وهذا‬ .‫العالم‬ ‫السيئ‬ ‫االستخدام‬ ‫إن‬ :‫يقول‬ ‫الواقع‬ ‫ولكن‬ ،‫أجلها‬ ‫من‬ ‫اخترعت‬ ‫التي‬ ،‫الناس‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫سلبي‬ ‫بشكل‬ ‫أثر‬ ‫االجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫لوسائل‬ ‫البعض‬ ‫بعضهم‬ ‫من‬ ‫واألصدقاء‬ ‫العائلة‬ ‫أفراد‬ ‫يتقارب‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫وبدال‬ <‫والعقلية‬ ‫النفسية‬ ‫صحتنا‬ ‫في‬ ‫السلبية‬ ‫التأثيرات‬ ‫عن‬ ‫فضال‬ ،‫أكثر‬ ‫تباعدوا‬ @maibadr5 mai.badr@hiamag.com 12 Foam-1.indd 12 7/8/15 11:03 AM
  3. 3. ‫احلاج‬ ‫�سوزي‬ ‫لبنانية‬ ‫أديبة‬� suzyelhage@hotmail.com :‫مكة‬ ‫وردة‬ »‫الكون‬ ّ‫قد‬ ‫�سلمان‬ ‫امللك‬ ‫أحب‬�« ‫الرقي‬ ‫بعطر‬ ‫تفوح‬ ‫البريئة‬ ‫ابتسامتها‬ ّ‫ع‬‫تش‬ ‫املالئكية‬ ‫ونظرتها‬ ،‫السامية‬ ‫واألخالق‬ .‫وخيرا‬ ‫سالما‬ ‫من‬ ‫أتت‬ ،‫التسع‬ ‫السنوات‬ ‫ابنة‬ ‫ملى‬ ‫إنها‬ ‫وخاالتها‬ ‫عساس‬ ‫هيفاء‬ ‫والدتها‬ ‫مع‬ ‫مكة‬ ‫األطباء‬ ‫أحد‬ ‫عيادة‬ ‫إلى‬ ‫جدتها‬ ‫لترافق‬ ‫الثالث‬ .‫باريس‬ ‫في‬ ‫االختصاصيني‬ ‫فندق‬ ‫في‬ ‫االستقبال‬ ‫صالة‬ ‫إلى‬ ‫لتوي‬ ‫وصلت‬ ‫كانت‬ ‫حيث‬ ،‫إيفل‬ ‫لبرج‬ ‫املجاور‬ Shangri-La ‫ال‬ .‫حياتي‬ ‫صدف‬ ‫أجمل‬ ‫إحدى‬ ‫بانتظاري‬ ‫وهدوئها‬ ‫برقتها‬ ‫روحي‬ ‫جذبت‬ ‫كيف‬ ‫أدري‬ .‫جيلها‬ ‫أطفال‬ ‫سائر‬ ‫عن‬ ‫املميزة‬ ‫وطفولتها‬ ‫أجوبتها‬ ‫هي‬ ‫إحساسي‬ ‫صدق‬ ‫لي‬ ‫أكد‬ ‫وما‬ ‫يدرك‬ ‫قلب‬ ‫من‬ ‫النابعة‬ ‫أسئلتي‬ ‫عن‬ ‫العفوية‬ ‫أجمل‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫الشريف‬ ‫ملى‬ ‫أن‬ ‫اإلدراك‬ ‫جل‬ .‫املكرمة‬ ‫مكة‬ ‫ورود‬ ‫أنت؟‬‫مدرسة‬‫وأي‬‫صف‬‫أي‬‫في‬ ‫مدرسة‬ ‫في‬ ‫ابتدائي‬ ‫الرابع‬ ‫الصف‬ ‫في‬ ‫أنا‬ .‫املكرمة‬ ‫مكة‬ ‫في‬ »‫اإلبداع‬ ‫«بشائر‬ ‫وما‬‫املدرسة؟‬‫في‬‫تعلمته‬‫درس‬‫أجمل‬‫ما‬ ‫لديك؟‬‫املفضلة‬‫املادة‬ :‫والعربية‬ ‫الدينية‬ ‫املواد‬ ّ‫وأحب‬ .‫ممتع‬ ‫العلم‬ ‫أيضا‬ ‫وأحب‬ .»‫و«لغتي‬ »‫و«الفقه‬ »‫«التوحيد‬ ‫تنظيف‬ ‫يعلمنا‬ ‫الذي‬ »‫خير‬ ‫«فينا‬ ‫برنامج‬ .‫الصف‬ ‫الكبرى؟‬‫أمنيتك‬‫ما‬ ‫وألبس‬ ،‫اجلنة‬ ‫وأدخل‬ ‫القرآن‬ ‫أحفظ‬ ‫أن‬ ‫أمتنى‬ :‫أهلي‬ ‫من‬ ‫أحب‬ ‫من‬ ‫معي‬ ‫ُدخل‬‫أ‬‫و‬ ،‫احلفظ‬ ‫تاج‬ ‫ولني‬ ‫فهد‬ ‫وإخواني‬ ،‫وبابا‬ ‫ماما‬ ‫شيء‬ ‫أول‬ ‫والدكتورة‬ ‫أميرة‬ ‫وخاالتي‬ ‫وعماتي‬ ،‫وأحمد‬ »‫و«تيتة‬ ‫عساس‬ ‫فتحية‬ ‫والدكتورة‬ ‫ليلى‬ ،‫بعمرها‬ ‫ويبارك‬ ‫يحفظها‬ ‫الله‬ ،‫الفهمي‬ ‫فاطمة‬ ‫وحتى‬ ،‫الطيبني‬ ‫الناس‬ ‫وكل‬ ‫العائلة‬ ‫كل‬ ‫وأيضا‬ ‫كل‬ ‫يحب‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫وأمتنى‬ .‫أعرفهم‬ ‫ال‬ ‫الذين‬ ‫احلرب‬ ‫تكون‬ ‫وأال‬ ،‫بعضا‬ ‫بعضهم‬ ‫الناس‬ .‫العالم‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫موجودة‬ ‫السالم؟‬‫حتبني‬‫أنك‬‫يعني‬ ‫يحبون‬ ‫الذين‬ ‫للناس‬ ‫السالم‬ ‫يحب‬ ‫ربي‬ ‫مع‬ ‫رفيقاتي‬ ‫أصلح‬ ‫أن‬ ‫أحاول‬ ‫وأنا‬ .‫اآلخرين‬ .‫يتخاصمن‬ ‫بأال‬ ‫وأنصحهن‬ ،‫بعضهن‬ ‫السالم؟‬‫ليحل‬‫برأيك‬‫نعمله‬‫أن‬‫يجب‬‫الذي‬‫ما‬ ‫البيوت‬ ‫ننظف‬ :‫أوال‬ ‫األشياء‬ ‫ننظم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫نزرع‬ .‫وحولها‬ ‫اخلارج‬ ‫ومن‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫نأخذ‬ ‫نحب‬ ‫وحني‬ ‫نزرع‬ ‫حني‬ ‫ألنه‬ ‫األشجار‬ ‫مدينة‬ ‫في‬ ‫البارحة‬ ‫كنت‬ ‫وحني‬ .‫احلسنات‬ ‫احلصان‬ ‫لعبة‬ ‫على‬ ‫باريس‬ ‫في‬ ‫املالهي‬ ‫من‬ ‫الصغار‬ ‫لكل‬ ‫بيدي‬ ‫ّح‬‫و‬‫أل‬ ‫صرت‬ ،‫اخلشبي‬ .‫حسنات‬ ‫أخذت‬ ‫بأنني‬ ‫فأحسست‬ ،‫حولي‬ ‫في‬ ‫جاء‬ ‫ما‬ ‫لتذكر‬ ‫ملى‬ ‫والدة‬ ‫تدخلت‬ ‫وهنا‬ ‫أي‬ ،»‫بينكم‬ ‫السالم‬ ‫«أفشوا‬ ‫الشريف‬ ‫احلديث‬ .»‫صدقة‬ ‫أخيك‬ ‫وجه‬ ‫في‬ ‫مك‬ ّ‫«تبس‬ ‫آخر‬ ‫مبعنى‬ ‫نفعله؟‬‫أال‬‫يجب‬‫الذي‬‫وما‬ ‫كويس‬ ‫«مو‬ ،‫يرانا‬ ‫الله‬ ‫ألن‬ ،‫نكذب‬ ‫أال‬ ‫يجب‬ ‫نصل‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اآلن‬ ‫من‬ ‫إخوان‬ ‫نحن‬ .»‫الكذب‬ .‫اجلنة‬ ‫إلى‬ ‫حلم؟‬‫لديك‬‫هل‬ ‫أختا‬ 16( ‫فقراء‬ ‫وجدت‬ ‫أنني‬ ‫حلمت‬ ‫البيوت‬ ‫آالف‬ ‫لهم‬ ‫وبنيت‬ ،)‫إخوة‬ 4‫و‬ ‫لتستمر‬ ‫مدارس‬ 4‫و‬ ‫وجامعة‬ ‫ومستشفى‬ .‫أموت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫حتى‬ ‫التعليم‬ ‫في‬ ‫املدرسات‬ »‫للعالم‬‫سالم‬‫«املودة‬‫منظمتنا‬‫في‬‫رأيك‬‫ما‬ ‫السالم؟‬‫أبطال‬‫أجيال‬‫تربية‬‫إلى‬‫تسعى‬‫التي‬ ‫أن‬‫السالم‬‫بطلة‬‫يا‬‫أنت‬‫تنصحيننا‬‫وأين‬ ‫للسالم»؟‬‫أطفال‬‫«مؤمتر‬‫أول‬‫نقيم‬ ‫سالم‬ ‫«املودة‬ َّ‫م‬‫لتع‬ ‫بالتوفيق‬ ‫لكم‬ ‫ّي‬‫ب‬‫ر‬ ‫أدعو‬ .‫وجميال‬ ‫حلوا‬ ‫عاملا‬ ‫ويكون‬ ،‫كله‬ ‫العالم‬ »‫للعالم‬ ‫وأحب‬ ،‫فرحانة‬ ‫وأنا‬ ،‫حلوة‬ ‫املؤمتر‬ ‫فكرة‬ ‫كل‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫جميل‬ ‫وشيء‬ .‫معكم‬ ‫أكون‬ ‫أن‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫أمتنى‬ .‫موجودين‬ ‫العالم‬ ‫أطفال‬ ‫أطفال‬ ‫ففيها‬ ،‫دبي‬ ‫مثل‬ ‫عربي‬ ‫بلد‬ ‫في‬ ‫املؤمتر‬ ‫ألعاب‬ ‫أيضا‬ ‫وفيها‬ ،‫اجلنسيات‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ .‫لهم‬ ‫ومفيدة‬ ‫كثيرة‬ ‫أكثر؟‬‫حتبني‬‫شخص‬‫وأي‬‫بلد‬‫أي‬ ‫كل‬ ‫فوق‬ ‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫اململكة‬ ‫أحب‬ ‫وأحب‬ .‫املكرمة‬ ‫مكة‬ ‫مدينتي‬ ‫خصوصا‬ ،‫شيء‬ ‫جدة‬ ‫مدينة‬ ‫في‬ ‫للتسوق‬ ‫أستضيفك‬ ‫أن‬ ،»‫الكون‬ ّ‫د‬‫«ق‬ ‫سلمان‬ ‫امللك‬ ‫وأحب‬ .‫الرائعة‬ ‫نحن‬ .‫أجلنا‬ ‫من‬ ‫كثيرة‬ ‫أشياء‬ ‫في‬ ‫يتعب‬ ‫ألنه‬ ‫كل‬ ‫ويأتينا‬ ،‫علينا‬ ‫ويسهر‬ ‫يفكر‬ ‫وهو‬ ،‫نائمون‬ < ‫وجميلة‬ ‫جديدة‬ ‫بأشياء‬ ‫يوم‬ 14 Foam-1.indd 14 7/8/15 11:03 AM
  4. 4. ‫الواحدة؟‬ ‫املهنة‬ ‫أصحاب‬ ‫عند‬ ‫واحلسد‬ ‫التنافس‬ ‫بني‬ ‫الفرق‬ ‫ما‬ ‫أن احلسد‬ ‫معناه‬ ‫ما‬ ‫اجلوزي‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫قرأت‬ ‫مدة‬ ‫منذ‬ ‫يحب‬ ‫أحد‬ ‫ال‬ ‫احلقيقة‬ ‫وفي‬ ،‫اإلنسان‬ ‫طينة‬ ‫في‬ ‫مخلوق‬ ‫الدين‬ ‫منه، ولكن‬ ‫أثرى‬ ‫أو‬ ،‫منه‬ ‫أحسن‬ ‫غيره‬ ‫يرى‬ ‫أن‬ ‫جعل‬ ‫رزقه‬ ‫له‬ ‫كال‬ ‫بأن‬ ‫واإلميان‬ ،‫الشعور‬ ‫هذا‬ ‫ب‬َّ‫ذ‬‫ه‬ .‫بالرزق‬ ‫إميان‬ ‫عالقة‬ ‫الناجحني‬ ‫التجار‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫تقدمي‬ ‫تعني‬ ‫وهي‬ ،‫موجودة‬ ‫الشريفة‬ ‫املنافسة‬ ‫فعال‬ ‫ولم‬ ،‫املعاملة‬ ‫وحسن‬ ‫البضاعة‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫األفضل‬ ‫اخلدمات‬ .‫وبالعكس‬ ،‫اآلخر‬ ‫بضاعة‬ ‫من‬ ‫ينتقص‬ ‫ناجحا‬ ‫تاجرا‬ ‫أسمع‬ ‫بني‬ ‫اإليجابية‬ ‫الروح‬ ‫املوضوع‬ ‫لهذا‬ ‫اختياري‬ ‫سبب‬ ،‫اآلخر‬ ‫البعض‬ ‫بني‬ ‫والعكس‬ ،‫األعمال‬ ‫سيدات‬ ‫بعض‬ ‫جتارية‬ ‫حسبة‬ ‫وحسبنا‬ ،‫املثاليات‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫ابتعدنا‬ ‫ولو‬ ‫عمالة‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫إنتاجك‬ ‫كمية‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ،‫بسيطة‬ ‫السوق‬ ‫حاجة‬ ‫يلبون‬ ‫ال‬ ‫فإنهم‬ ‫باملئات‬ ‫كانوا‬ ‫بسيطة، ولو‬ ‫ملاذا‬ ‫وأيضا‬ ،‫البالد‬ ‫خارج‬ ‫أسواق‬ ‫هناك‬ ‫وكذلك‬ ،‫كامال‬ ‫األصلية‬ ‫بضاعتنا‬ ‫يجعل‬ ‫وهو‬ ‫التقليد‬ ‫من‬ ‫نتضايق‬ .‫والنجاح‬ ‫بالتميز‬ ‫لنا‬ ‫شهادة‬ ‫وهو‬ ،‫أعلى‬ ‫مرتبة‬ ‫في‬ ‫مقومات‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫والفشل‬ ‫النجاح‬ ‫أسباب‬ ‫حتليل‬ ‫أن‬ ‫أعتقد‬ ‫وهناك‬ .‫والتنظيم‬ ‫والتطوير‬ ‫التميز‬ ‫ومنها‬ ،‫للمشاريع‬ ‫مهمة‬ ‫هؤالء‬ ‫فعال‬ ،‫"مستقصدني"، يقلدني‬ ‫فالنا‬ ‫إن‬ :‫يقول‬ ‫من‬ ‫كما‬ ،‫للنجاح‬ ‫صحي‬ ‫ناجت‬ ‫ولكنهم‬ ،‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫موجودون‬ ‫بشكل‬ ‫يرتد‬ ‫فالتقليد‬ ،‫أكبر‬ ‫جناح‬ ‫لتحقيق‬ ‫قوي‬ ‫دافع‬ ‫أنهم‬ ‫تواجهني‬ ‫كيف‬ ‫يسألني‬ ‫من‬ ‫على‬ ‫وأرد‬ .‫صاحبه‬ ‫على‬ ‫عكسي‬ ‫عملي‬ ‫إلى‬ ‫أنظر‬ ‫أنني‬ ‫وهو‬ ،‫بسيط‬ ‫برد‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫املنافسة‬ ‫أترجمه‬ ‫وهذا‬ ،‫وهو‬ ‫أنا‬ ‫سأكون‬ ‫أين‬ ‫عشر سنوات‬ ‫كل‬ ‫بل‬ ،‫بشخص‬ ‫عملي‬ ‫جناح‬ ‫أربط‬ ‫وال‬ ،‫واجلاد‬ ‫املنظم‬ ‫بالعمل‬ ‫بنفسه‬ ‫يقوم‬ ‫الذي‬ ‫التنظيم‬ ‫من‬ ‫أسسه‬ ‫له‬ ‫جتاري‬ ‫باسم‬ ‫املوظف‬ ‫مع‬ ‫واألمانة‬ ‫والصدق‬ ‫اجلودة‬ ‫من‬ ‫أسس‬ ‫على‬ ‫ولكنهم‬ ،‫يدوية‬ ‫مهارات‬ ‫ميلكون‬ ‫من‬ ‫صادفت‬ ‫وكم‬ .‫والزبائن‬ ‫يحتاج‬ ‫ولكنه‬ ،‫عيبا‬ ‫هذا‬ ‫وليس‬ ،‫التجارية‬ ‫املهارة‬ ‫ميتلكون‬ ‫ال‬ ‫العالمات‬ ‫أقوى‬ ‫نرى‬ ‫فنحن‬ ،‫ناجحا‬ ‫عمال‬ ‫لينتج‬ ‫تعاون‬ ‫إلى‬ ‫نهاية‬ ‫وفي‬ .‫مساهمة‬ ‫شركات‬ ‫إلى‬ ‫حتولت‬ ‫عندما‬ ‫التجارية‬ ‫يقودها‬ ‫موهبة‬ :‫النجاح‬ ‫أساسيات‬ ‫على‬ ‫أؤكد‬ ‫أن‬ ‫أحب‬ ‫مقالي‬ .‫بالنفس‬ ‫الثقة‬ ‫وتتوجها‬ ،‫االختيار‬ ‫حسن‬ ‫ويديرها‬ ،‫ذكاء‬ ‫والف�شل‬ ‫النجاح‬ ‫دري‬ ‫بن‬ ‫هالل‬ ‫رفيعة‬ ‫أعمال‬� ‫�سيدة‬ ‫واملديرة‬ ‫أزياء‬� ‫م�صممة‬ ‫موزان‬ ‫ل�شركة‬ ‫إبداعيه‬‫ل‬‫ا‬ rafeea@mauzan.com ‫بـ‬ ‫خا�ص‬ 16 Foam-1.indd 16 7/8/15 11:03 AM
  5. 5. ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫أهميته‬ ‫أن‬ ‫املديرين‬ ‫بعض‬ ‫يظن‬ ‫الشديد‬ ‫لألسف‬ ً‫ا‬‫مرض‬ ‫يعتبر‬ ‫االعتقاد‬ ‫هذا‬ ‫ولكن‬ ،‫قلمه‬ ‫في‬ ‫الصالحيات‬ ‫تكديس‬ .‫التقدم‬ ‫في‬ ‫ترغب‬ ‫التي‬ ‫املؤسسات‬ ‫إليه‬ ‫تتنبه‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ً‫ا‬‫خبيث‬ ‫وفرض‬ ‫السيطرة‬ ‫لضمان‬ ‫واحد‬ ‫قلم‬ ‫في‬ ‫الصالحيات‬ ‫تكديس‬ ،‫ذريع‬ ‫فشل‬ ‫إلى‬ ‫األفراد‬ ‫بهؤالء‬ ‫ستنتهي‬ ‫قدمية‬ ‫موضة‬ ‫هو‬ ‫القوة‬ ‫خطواتنا‬ ‫ونخطو‬ ،‫والتكنولوجيا‬ ‫السرعة‬ ‫بلد‬ ‫دبي‬ ‫في‬ ‫فنحن‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫الشيخ‬ ‫رؤية‬ ‫ولتنفيذ‬ .‫ذكية‬ ‫إلى‬ ‫املدينة‬ ‫هذه‬ ‫لتحويل‬ ‫توزيع‬ ‫معنى‬ ً‫ا‬‫متام‬ ‫تعي‬ ‫عقول‬ ‫إلى‬ ‫نحتاج‬ ،‫مكتوم‬ ‫آل‬ ‫راشد‬ ‫أقل‬ ‫إلى‬ ‫التنفيذية‬ ‫الدرجات‬ ‫أعلى‬ ‫من‬ ‫وتقليصها‬ ،‫الصالحيات‬ ‫ولكن‬ ،‫مباشرة‬ ‫العميل‬ ‫بيد‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫هذا‬ ،‫الوظيفية‬ ‫الدرجات‬ ‫املؤسسة‬ ‫وسياسة‬ ‫تتماشى‬ ‫بدقة‬ ‫مدروسة‬ ‫تنظيمية‬ ‫لوائح‬ ‫ضمن‬ ‫الصمود‬ ‫إلى‬ ‫تصبو‬ ‫التي‬ ‫املؤسسة‬ ‫وعلى‬ ،‫ذكية‬ ‫مدينة‬ ‫نحو‬ ‫الصالحيات‬ ‫توزيع‬ ‫فكرة‬ ‫تبني‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫عصر‬ ‫في‬ ‫والنجاح‬ ‫يسير‬ ‫الذي‬ ‫املدير‬ ‫من‬ ‫التخلص‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫اإلجراءات‬ ‫وتبسيط‬ .‫سريع‬ ‫وبشكل‬ ‫التيار‬ ‫عكس‬ ‫املتوفرة‬ ‫واألدوات‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫يستعرضون‬ ‫من‬ ‫هم‬ ‫كثيرون‬ ‫إلنهاء‬ ‫األدوات‬ ‫هذه‬ ‫جميع‬ ‫يستخدمون‬ ‫من‬ ‫هم‬ ‫وقليلون‬ ،‫للعميل‬ .‫اجلديدة‬ ‫الوسائل‬ ‫هذه‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫كاملة‬ ‫اإلجراءات‬ ‫الصالحيات‬ ‫توزيع‬ ‫فكرة‬ ‫متاما‬ ‫تبنت‬ ‫مؤسسية‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫أعمل‬ ‫وأفخر‬ ،‫العمالء‬ ‫خدمة‬ ‫مراكز‬ ‫في‬ ‫يعمل‬ ‫فريق‬ ‫وقائد‬ ‫مدير‬ ‫ألصغر‬ ‫بفخر‬ ‫أعمل‬ ‫أنني‬ ‫والدليل‬ ،‫سنني‬ ‫منذ‬ ‫انتهت‬ ‫املركزية‬ ‫سياسة‬ ‫بأن‬ ‫عملياتها‬ ‫ستكمل‬ ‫بل‬ ،‫لها‬ ‫مغادرتي‬ ‫فور‬ ‫تتوقف‬ ‫لن‬ ‫مؤسسة‬ ‫في‬ .‫معوقات‬ ‫أو‬ ‫مشكالت‬ ‫دون‬ ‫من‬ ‫التشغيلية‬ ‫واملدير‬ ،‫االستمرار‬ ‫يستطيع‬ ‫صرحا‬ ‫تبني‬ ‫أن‬ ‫احلقيقي‬ ‫النجاح‬ ‫نظاما‬ ‫وليس‬ ،‫صحيا‬ ‫نظاما‬ ‫ويضع‬ ‫األمور‬ ‫يبسط‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫الناجح‬ ‫أشاهد‬ ‫عندما‬ )‫استعراضيا‬ ‫(نظاما‬ ‫عليه‬ ‫أطلق‬ ،‫نعم‬ ..‫استعراضيا‬ ‫به‬ ‫وينتهي‬ ،‫معاملته‬ ‫تخليص‬ ‫نحو‬ ‫ماراثون‬ ‫في‬ ‫يركض‬ ‫العميل‬ ‫ليشعر‬ ،‫الذهبي‬ ‫القلم‬ ‫صاحب‬ ‫املدير‬ ‫رحمة‬ ‫انتظار‬ ‫إلى‬ ‫األمر‬ .‫وقلمه‬ ‫أهميته‬ ‫بسعادة‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫املؤسسات‬ ‫هذه‬ ‫الذكية‬ ‫واألدوات‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫تخدم‬ ‫لن‬ ‫وتسريع‬ ‫اإلجراءات‬ ‫وتبسيط‬ ،‫الصالحيات‬ ‫توزيع‬ ‫فكرة‬ َّ‫نب‬‫تت‬ ‫العميل‬ ‫رضا‬ ‫يدير‬ ‫عصر‬ ‫في‬ ‫فنحن‬ ،‫عمالءها‬ ‫لتخدم‬ ‫القرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫إلى‬ ‫يقود‬ ‫العميل‬ ‫فرضا‬ ..‫فقط‬ ‫األرباح‬ ‫وليست‬ ،‫املؤسسات‬ ‫جناح‬ .‫األرباح‬ ‫ومنو‬ ‫استمرارية‬ ‫الف�شل‬ ‫إىل‬� ‫املركزية‬ ‫بـ‬ ‫خا�ص‬ ‫حممد‬ ‫زينب‬ ‫العقارات‬ ‫إدارة‬‫ل‬ ‫التنفيذية‬ ‫املديرة‬ ‫يف‬ ‫ؤ�س�سي‬�‫امل‬ ‫واالت�صال‬ ‫والت�سويق‬ ‫دبي‬ ‫يف‬ ‫للعقارات‬ ‫�شركة و�صل‬ ‫‏‬Zainabmohd8888@outlook.com @zms8888 17 July-August Foam-2.indd 17 7/8/15 11:00 AM
  6. 6. ‫عيا�ش‬‫ليندا‬:‫بيروت‬ -‫حامد‬‫�سهى‬ :‫لندن‬ ‫الجليل‬‫عبد‬‫زينة‬-‫قطار‬‫�سينتيا‬-‫أحمد‬�‫أمبرين‬� :‫التحرير‬ ‫أسرة‬ hq@alkhaleejiah.com www.alkhaleejiah.com hq@alkhaleejiah.com www.alkhaleejiah.com hq@alkhaleejiah.com www.alkhaleejiah.com hq@alkhaleejiah.com www.alkhaleejiah.com ‫داخل‬ ‫لـ‬ ‫السنوي‬ ‫األشتراك‬ ‫قيمة‬ .‫ريال‬ 330 ‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫اململكة‬ :‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫اململكة‬ ‫خارج‬ ‫دوالرا‬ 161 ‫العربية‬ ‫للدول‬ ‫دوالرا‬ 185 ‫األخرى‬ ‫والدول‬ ‫العزيز‬‫عبد‬‫بن‬‫�سلمان‬‫بن‬‫احمد‬‫أمير‬‫ل‬‫ا‬ 1987‫سنة‬ ‫أسسها‬ ‫حافظ‬‫علي‬‫ومحمد‬‫ه�شام‬‫أسسها‬ Editor-IN-Chief ‫التحرير‬ ‫رئيسة‬ Mai Badr ‫بدر‬‫مي‬ mai.badr@hiamag.com ‫ال�سيد‬‫ثريا‬ ‫الفنية‬ ‫المديرة‬ ‫فايد‬‫هيثم‬-‫ابراهيم‬‫آمر‬� ‫الفني‬ ‫اإلخراج‬ ‫ن�شر‬‫�شركات‬ +96524834719:‫فاك�س‬ +9652483922:‫مبا�شر‬ +9652997799:‫هاتف‬ ‫والتوزيع‬ ‫والنشر‬ ‫وإإلعالن‬ ‫لدعاية‬ ‫املنى‬ ‫شركة‬ +966 114411444 Foam-2.indd 18 7/8/15 11:00 AM
  7. 7. JULY-AUGUST2015 ‫الغالف‬ ‫مو�ضوع‬ ‫هي‬ ‫أزياء‬� Exclusive London 106 Foam-7.indd 106 7/7/15 3:18 PM ‫وسترة‬ ،‫الساقني‬ ‫واسع‬ ‫أوفرول‬ ، Chanel»‫«شانيل‬ ‫من‬ ،‫سلسلة‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫ضيق‬ ‫وعقد‬ ،‫املعكف‬ ‫النسيج‬ ‫من‬ .‫واألزرق‬ ‫البرتقالي‬ ‫باللونني‬ ‫الدار‬ ‫بشعار‬ ‫مطبعان‬ ‫وسواران‬ . Miu Miu»‫ميو‬ ‫«ميو‬ ‫من‬ ‫الثعبان‬ ‫جلد‬ ‫من‬ ‫وحذاء‬ Roberta Resta»‫ريستا‬ ‫«روبيرتا‬ :‫تنسيق‬ Nhu Xuan ”‫شوان‬ ‫“نو‬ :‫تصوير‬ Marco Antonio ”‫أنطونيو‬ ‫“ماركو‬ :‫املكياج‬ ‫تصميم‬ Dior Beauty”‫بيوتي‬ ‫“ديور‬ ‫مستحضرات‬ ‫باستخدام‬ Louis Ghewy”‫غيوي‬ ‫“لويس‬ :‫الشعر‬ ‫تصفيف‬ Margarita Davydova”‫دفيدوفا‬ ‫“مرغريتا‬ :‫اإلعداد‬ ‫مساعدة‬ ‫ال�ساقني‬‫الوا�سع‬‫البنطلون‬‫بني‬‫امزجي‬،‫اخلريف‬‫قبل‬‫ما‬‫مو�سم‬‫يف‬ .‫النهار‬‫منا�سبات‬‫يف‬‫ع�سرية‬‫إطاللة‬‫ل‬‫الرتداء‬‫ال�سهلة‬‫والقطع‬ ‫ال�شارع‬..‫إطاللة‬‫ا‬ 107 July-August Foam-7.indd 107 7/7/15 3:18 PM 9771319090013 07 www.hiamag.com 2015‫أغ�سط�س‬�-‫يوليو‬256‫�لعدد‬‫ـ‬»‫«هي‬ Hia ‫ـ‬ Issue 256 July-August 2015 : ‫لقاءات‬ ‫ال�سديري‬ ‫نعيمة‬ ‫الزهري‬ ‫هناء‬ ‫ال�سهيل‬ ‫ليلى‬ ‫ال�سويدي‬ ‫رمي‬ ‫عجاج‬ ‫منال‬ Exclusive: Tory Burch Olivia Palermo ‫الذع‬ ‫جمالك‬ ‫ال�سيف‬ ‫كحر‬ ‫�سد‬ ‫لعملية‬ ‫ن�سائح‬ ‫والتخل�ص‬ ‫البطن‬ ‫الرتهالت‬ ‫من‬ ‫تفتيح‬ ‫طرق‬ ‫أف�سل‬‫ا‬ ‫أحدث‬‫ا‬‫و‬ ‫الب�سرة‬ ‫ال�سعر‬ ‫لتلف‬ ‫عالج‬ ‫م�سمونة‬‫حميات‬ ‫دائمة‬‫لر�ساقة‬ ..‫لندن‬‫من‬‫ح�سريا‬ Selfridges‫تدخل‬ Harrods‫و‬ HIA Cover 256.indd 1 7/6/15 1:06 PM ‫ي‬‫ه‬ ‫�ضة‬‫مو‬ ‫مع‬ ‫أة‬�‫جر‬ ‫�ض‬‫تنب‬ ‫ك‬‫اللت‬‫ط‬‫إ‬� Ingie Paris ‫لألوان‬‫با‬‫نب�ض‬‫ت‬‫التي‬‫جريئة‬‫ال‬‫اللت‬‫إط‬‫ل‬‫ا‬‫�شقات‬‫لعا‬ ‫«اإنجي‬‫دار‬‫من‬‫مميزة‬‫ال‬‫طاللة‬‫إ‬‫ل‬‫ا‬‫هذه‬‫هديك‬‫ن‬،‫رحة‬‫الف‬ ‫من‬‫وارات‬‫لإك�ش�ش‬‫ا‬‫اأرقى‬‫توجها‬‫ت‬،IngieParis»‫ري�ض‬‫با‬ .EtoileLaBoutique»‫تيك‬‫بو‬‫ل‬‫يتوال‬‫إ‬‫ا‬«‫متجر‬ ‫باريس‬‫إجني‬IngieParis »‫لدى‬ ‫«كوتور‬ Kotur Etoile La Boutique »‫بوتيك‬ ‫ال‬ ‫«إيتوال‬ »‫بوتيك‬ ‫ال‬ ‫«إيتوال‬ Etoile La Boutique »‫برابو‬ ‫«لدى‬ Baraboux ‫لدى‬ »‫ونيس‬‫ه‬ ‫«أنطون‬ Anton Heunis »‫بوتيك‬ ‫ال‬ ‫«إيتوال‬ Etoile La Boutique ‫لدى‬ »‫كول‬ ‫ليزابيت‬‫«إي‬ Elizabeth Cole »‫بوتيك‬ ‫ال‬ ‫«إيتوال‬ Etoile La Boutique Sophia Webster ‫«صوفيا‬ ‫لدى‬ »‫يبستر‬‫و‬ Etoile La Boutique ‫ال‬ ‫«إيتوال‬ »‫بوتيك‬ ‫لدى‬ »‫يبستر‬‫و‬ ‫«صوفيا‬ Sophia Webster »‫بوتيك‬ ‫ال‬ ‫«إيتوال‬ Etoile La Boutique 36 Foam-3 .indd 36 7/5/15 10:48 AM AQUILANO RIMONDI"‫ندي‬‫رميو‬‫ويالنو‬‫"أك‬ CHRISTOP HERKANE "‫كاين‬ ‫ستوفر‬‫"كري‬ DRIESVANNOTE N"‫وتن‬‫ن‬‫فان‬‫"دريز‬ LOEW E"‫يفيه‬‫"لو‬ OSMAN"‫ثمان‬‫"ع‬ RODA RTE"‫رتي‬‫"رودا‬ TEMP ERLEY"‫برلي‬‫"مت‬ MOSCHINO"‫كينو‬‫"موس‬ "‫روج‬ ‫غام‬‫نكلير‬‫"مو‬ MONCLER GAMMEROUG E "‫اني‬‫أرم‬‫رجيو‬‫"جو‬GIORGIOARMANI LIFEAQUATIC‫لهام‬‫إ‬�‫�صدر‬‫م‬‫كان‬‫صيله‬�‫تفا‬‫و‬‫ر�ره‬‫أ�ص‬�‫بكل‬‫بحر‬‫�ل‬ .‫�صم‬‫�لمو‬�‫هذ‬‫زياء‬‫أ‬‫ل‬�‫ممي‬‫لم�ص‬‫قويا‬‫و‬‫ا�صيا‬‫أ�ص‬� ‫صفت‬�‫أ‬‫ا‬‫ف‬‫معت‬‫ول‬‫أت‬‫ل‬‫أ‬‫ل‬‫ت‬‫زحة‬‫لمتق‬�‫�صات‬‫فاللم‬ ‫ملت‬‫ح‬‫فيما‬،‫عات‬‫جمو‬‫�لم‬‫على‬‫نع�صا‬‫م‬‫تاألقا‬ ‫صمك‬�‫�ل‬‫�صف‬�‫حر‬‫و‬‫انية‬‫مرج‬‫�ل‬‫عاب‬‫�ل�ص‬‫�صوم‬‫ر‬ ‫�إلى‬‫صوقا‬�‫م‬‫�صريا‬ ‫ع‬�‫يير‬‫تغ‬ ‫رترة‬‫بالت‬‫زينة‬‫�لم‬ .‫طية‬ ‫�لنم‬‫رفة‬‫لزخ‬�‫و‬‫صجة‬�‫لأن‬�‫لمي‬‫عا‬ CHANEL"‫انيل‬‫"ش‬ MARCHES A"‫كيزا‬‫"مار‬ ‫هي‬ ‫ضة‬�‫و‬‫م‬HebaNouman‫عمان‬‫ن‬‫هبة‬:"‫ي‬‫"ه‬ ELIESAAB"‫صعب‬ ‫"إيلي‬ trend "‫رتني‬‫ماكا‬‫ستيال‬" STELLAMcCA RTNE Y 26 Foam -2.ind d 26 7/1/15 8:54 PM ‫هي‬ ‫لقاءات‬ Exclusive 54 Foam-4.indd 54 7/1/15 9:00 PM "‫"هي‬ ‫بـ‬ ‫خاص‬ :‫جدة‬ ‫اجلمال؟‬ ‫عالم‬ ‫مع‬ ‫ومسيرتك‬ ‫بداياتك‬ ‫عن‬ ‫حدثينا‬ ،‫بها‬ ‫الله‬ ‫حباني‬ ‫التي‬ ‫املوهبة‬ ‫صقل‬ ‫على‬ ‫عملت‬ ‫معتمدة‬ ‫شهادات‬ 10 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫على‬ ‫وحصلت‬ ‫األكادميية‬ ‫أولها‬ ،‫مشهورة‬ ‫مدارس‬ ‫من‬ ‫لدورات‬ ‫خضعت‬ ‫كما‬ ،‫كريوالين‬ ‫ثم‬ ،‫الفرنسية‬ .‫ومحليني‬ ‫عامليني‬ ‫جتميل‬ ‫خبراء‬ ‫مع‬ ‫عدة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫بعد‬ ‫حياتك‬ ‫في‬ ‫تغير‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ‫شهرتك‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وخصوصا‬ ،‫املجال‬ ‫هذا‬ ‫واخلليجيات؟‬ ‫السعوديات‬ ‫وسط‬ ‫في‬ ‫وكبر‬ ،‫وانشغاالتي‬ ‫مسؤولياتي‬ ‫زادت‬ .‫لشغلي‬ ‫كله‬ ‫وقتي‬ ‫وأصبح‬ ،‫مجتمعي‬ ‫املاكياج‬ ‫خبيرات‬ ‫جديد‬ ‫تتابعني‬ ‫هل‬ َ ِ‫م‬‫وب‬ ‫العربي؟‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫واجلمال‬ ‫األعلى؟‬ ‫مثلك‬ ‫َن‬‫م‬‫و‬ ‫عنهن؟‬ ‫تتميزين‬ ‫إلى‬ ‫األقرب‬ ‫بلمستي‬ ‫وأمتيز‬ ،‫نعم‬ ‫مثلي‬ ‫أما‬ .‫العربية‬ ‫إلى‬ ‫منها‬ ‫األوروبية‬ .‫فتوح‬ ‫بسام‬ ‫املاستر‬ ‫فهو‬ ‫األعلى‬ ‫خبيرات‬ ‫تتابعني‬ ‫هل‬ ‫العاملي‬ ‫املستوى‬ ‫وعلى‬ ‫منهن؟‬ ‫تتعلمينه‬ ‫الذي‬ ‫وما‬ ‫واجلمال؟‬ ‫املاكياج‬ ‫وأتابع‬ ،‫بداياتي‬ ‫في‬ ‫نفسي‬ ‫أعتبر‬ ‫زلت‬ ‫ما‬ ،‫والتجميل‬ ‫اجلمال‬ ‫بعالم‬ ‫عالقة‬ ‫له‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫وبالتأكيد‬ ،‫عامليا‬ ‫أو‬ ‫عربيا‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫دروسا‬ ‫حضرت‬ ‫كما‬ ،‫عامليني‬ ‫خبراء‬ ‫أتابع‬ ،Scott Barnes ‫مثل‬ ،‫منهم‬ ‫للبعض‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫جناحا‬ ‫أكثر‬ ‫برأيك‬ ‫َن‬‫م‬ ‫وملاذا؟‬ ‫الرجل؟‬ ‫أم‬ ‫املرأة‬ ‫املاكياج‬ ‫اخلاصة‬ ‫رؤيته‬ ‫منهما‬ ‫فلكل‬ ،‫ناجح‬ ‫كالهما‬ .‫اآلخر‬ ‫عن‬ ‫متيزه‬ ‫التي‬ ‫وملسته‬ ‫كلها‬ ‫وهل‬ ‫اجلديدة؟‬ ‫مشاريعك‬ ‫ما‬ ‫تنوين‬ ‫أم‬ ‫اجلمال‬ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫محصورة‬ ‫واألناقة؟‬ ‫األزياء‬ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫التوسع‬ ‫ال‬ ‫طموحي‬ ‫وأنا‬ ،‫طموح‬ ‫إنسان‬ ‫لكل‬ ‫وجهدي‬ ‫وقتي‬ ‫كل‬ ‫وأكرس‬ ،‫له‬ َّ‫د‬‫ح‬ .‫الله‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫إليه‬ ‫للوصول‬ ‫املفضلني‬ ‫وجنماتك‬ ‫جنومك‬ ‫من‬ ‫معهم؟‬ ‫التعامل‬ ‫تودين‬ ‫الذين‬ .‫بيلوتشي‬ ‫مونيكا‬ ،‫عبدالرازق‬ ‫غادة‬ ،‫وعد‬ ،‫أحالم‬ ‫املرأة‬ ‫جمال‬ ‫إلى‬ ‫تنظرين‬ ‫كيف‬ ‫خصوصا‬ ‫واخلليجية‬ ‫عموما‬ ‫العربية‬ ‫وبشرتها؟‬ ‫بجمالها‬ ‫واهتمامها‬ ،‫أخاذ‬ ‫بجمال‬ ‫واخلليجية‬ ‫العربية‬ ‫املرأة‬ ‫متتاز‬ ‫من‬ ‫أيضا‬ ‫وهناك‬ ،‫به‬ ‫تهتم‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫هناك‬ ‫ولكن‬ .‫النعمة‬ ‫بهذه‬ ‫العناية‬ ‫كيفية‬ ‫مبعرفة‬ ‫تهتم‬ ‫ال‬ ‫على‬ ‫حترصني‬ ‫جلمالك‬ ‫أسرار‬ ‫من‬ ‫هل‬ ‫بها؟‬ ‫نصحك‬ ‫الذي‬ ‫ومن‬ ‫كتمانها؟‬ ‫بل‬ ،‫أحد‬ ‫بها‬ ‫ينصحني‬ ‫لم‬ ،‫نعم‬ .‫بنفسي‬ ‫إليها‬ ‫توصلت‬ ‫تستخدمينها‬ ‫التي‬ ‫املستحضرات‬ ‫ما‬ ‫تستغنني‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫املستحضر‬ ‫وما‬ ‫شخصيا؟‬ ‫حقيبتك؟‬ ‫في‬ ‫دائما‬ ‫وحتملينه‬ ‫عنه‬ ،‫ميلك‬ ‫ديور‬ ،7days ‫مقشر‬ ‫كلينك‬ ‫من‬ .‫حقيبتي‬ ‫في‬ ‫دائما‬ ‫كلينك‬ ‫ومرطب‬ ‫واخلليجية‬ ‫العربية‬ ‫املرأة‬ ‫تنصحني‬ َ ِ‫م‬‫ب‬ ‫جمالها؟‬ ‫على‬ ‫للمحافظة‬ ‫نوع‬ ‫ومعرفة‬ ،‫ببشرتها‬ ‫الدائمة‬ ‫بالعناية‬ ‫أنصحها‬ .‫الصحيحة‬ ‫بالطريقة‬ ‫معها‬ ‫للتعامل‬ ‫بشرتها‬ ‫اختيار‬ ‫في‬ ‫إلهامك‬ ‫مصدر‬ ‫ما‬ ‫اجلديد؟‬ ‫املاكياج‬ ‫وابتكار‬ ‫بتجدد‬ ‫إلهامي‬ ‫مصدر‬ ‫هي‬ ‫زبوناتي‬ ‫وجوه‬ .‫يناسبهن‬ ‫مبا‬ ‫وتلونه‬ ‫وتنوعه‬ ‫ماكياجي‬ ‫املرأة؟‬ ‫إلى‬ ‫حتملينها‬ ‫التي‬ ‫الرسالة‬ ‫وما‬ ‫تثق‬ ‫أن‬ ‫هي‬ ‫امرأة‬ ‫لكل‬ ‫رسالتي‬ .‫نفسها‬ ‫وحتب‬ ‫بنفسها‬ ‫لنفسك؟‬ ‫املاكياج‬ ‫وضع‬ ‫في‬ ‫اخلاص‬ ‫أسلوبك‬ ‫ما‬ ‫األوقات؟‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫املاكياج‬ ‫تضعني‬ ‫وهل‬ ‫كأي‬ ‫وجهي‬ ‫مع‬ ‫وأتعامل‬ ،‫ال‬ .‫يناسبه‬ ‫مبا‬ ‫آخر‬ ‫وجه‬ ‫نشأتك‬ ‫من‬ ‫تتذكرينه‬ ‫الذي‬ ‫ما‬ ،‫املاضي‬ ‫إلى‬ ‫لنعد‬ ‫شهادات؟‬ ‫من‬ ‫حتملني‬ ‫وماذا‬ ‫الدراسة؟‬ ‫وأيام‬ ٤‫و‬ ‫متحابني‬ ‫والدين‬ ‫بني‬ ‫طبيعية‬ ‫كانت‬ ‫نشأتي‬ ،‫اجلميلة‬ ‫الذكريات‬ ‫معي‬ ‫حملت‬ ،‫أكبرهم‬ ‫أنا‬ ‫إخوة‬ ‫وحصلت‬ ،‫جامعية‬ ‫طالبة‬ ‫زلت‬ ‫ما‬ ،‫احلمد‬ ‫ولله‬ .‫التجميل‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫شهادات‬ 10 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫على‬ ،‫ووالدك‬ ‫والدتك‬ .. ‫أسرتك‬ ‫عن‬ ‫حدثينا‬ ‫شخصيتك؟‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫منهما‬ ‫كل‬ ‫وأثر‬ ‫ووالدتي‬ ‫والدي‬ ‫إياها‬ ‫منحني‬ ‫التي‬ ‫الثقة‬ ‫أوال‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫شخصيتي‬ ‫لي‬ ‫كونت‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫لي‬ ‫ودعمهما‬ ‫الصغر‬ ‫منذ‬ ‫بجانبي‬ ‫وقوفهما‬ ‫والدتي‬ .‫دائما‬ ‫لي‬ ‫وحتفيزهما‬ ‫وتشجيعهما‬ ‫الله‬ ‫فلوال‬ ،‫رحالتي‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫دربي‬ ‫رفيقة‬ ‫هي‬ ‫أنا‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫وصلت‬ ‫ملا‬ ‫لي‬ ‫ودعائها‬ ‫والدتي‬ ‫ثم‬ ‫األول‬ ‫الداعم‬ ‫يزال‬ ‫وال‬ ‫فكان‬ ،‫والدي‬ ‫أما‬ .‫فيه‬ .‫عمريهما‬ ‫في‬ ‫الله‬ ‫أطال‬ ،‫أصدقائي‬ ‫وأقرب‬ ‫لي‬ ‫في‬ ‫تأثيرا‬ ‫األكثر‬ ‫األشخاص‬ ‫َن‬‫م‬‫و‬ ‫التأثير؟‬ ‫هذا‬ ‫طبيعة‬ ‫وما‬ ‫حياتك؟‬ ‫كبير‬ ‫في‬ ‫فتأثيره‬ ،‫والدي‬ ‫رأسها‬ ‫وعلى‬ ،‫عائلتي‬ ‫لغة‬ ‫في‬ ‫وجيد‬ ‫متفهم‬ ‫إنسان‬ ‫فهو‬ ،‫جدا‬ ‫وإيجابي‬ ‫لم‬ ‫وطموحاتي‬ ‫جناحاتي‬ ‫أن‬ ‫وعلمني‬ ،‫احلوار‬ .‫الناس‬ ‫يقوله‬ ‫مبا‬ ‫مرتبطة‬ ‫يوما‬ ‫تكون‬ ‫ولن‬ ‫على‬ ‫أنت‬ ‫هل‬ ،‫عزباء‬ ‫شابة‬ ‫باعتبارك‬ ‫املواصفات‬ ‫وما‬ ‫حاليا؟‬ ‫للزواج‬ ‫استعداد‬ ‫املستقبل؟‬ ‫زوج‬ ‫بها‬ ‫يتمتع‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫في‬ ‫أرغب‬ ‫بالتأكيد‬ ،‫ونصيب‬ ‫قسمة‬ ‫الزواج‬ ‫لها‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫ترغب‬ ‫أنثى‬ ‫فكل‬ ،‫الزواج‬ ‫وكثرة‬ ‫عملي‬ ‫طبيعة‬ ‫ولكن‬ ،‫اخلاصة‬ ‫مملكتها‬ .‫الزواج‬ ‫فكرة‬ ‫أؤجل‬ ‫ما‬ ‫نوعا‬ ‫جتعالنني‬ ‫سفراتي‬ ‫خلق‬ ‫ذا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫فيجب‬ ،‫املستقبل‬ ‫زوج‬ ‫أما‬ .‫عملي‬ ‫لطبيعة‬ ‫ومتفهما‬ ،‫فكريا‬ ‫ومنفتحا‬ ،‫وثقافة‬ ‫الرجل؟‬ ‫وقوة‬ ‫املرأة؟‬ ‫جمال‬ ‫ترين‬ ‫أين‬ ‫وثقتها‬ ،‫لقها‬ُ‫وخ‬ ،‫روحها‬ ‫في‬ ‫املرأة‬ ‫جمال‬ .‫وثقافته‬ ‫عقله‬ ‫في‬ ‫الرجل‬ ‫وقوة‬ .‫بنفسها‬ ‫برأيك؟‬ ‫السعادة‬ ‫ما‬ ‫والرضا‬ ‫القناعة‬ ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫السعادة‬ .‫حولك‬ ‫ما‬ ‫وكل‬ ‫بالنفس‬ ‫وأولوياتك؟‬ ‫أمنياتك‬ ‫ما‬ ،‫أخيرا‬ ‫وأولوياتي‬ ،‫لها‬ ‫حد‬ ‫وال‬ ‫كثيرة‬ ‫أمنياتي‬ < ‫عملي‬ ‫ثم‬ ‫عائلتي‬ ‫هي‬ ،‫الفرن�سية‬‫أكاديمية‬‫ل‬‫ا‬‫في‬‫تخرجها‬‫بعد‬‫لالحتراف‬‫بعدها‬‫انتقلت‬‫ثم‬،‫بها‬‫اهلل‬‫حباها‬‫بموهبة‬‫متمتعة‬‫أ�سدقائها‬‫ا‬‫و‬‫أهلها‬‫ا‬‫بين‬‫انطلقت‬ ‫بمجال‬‫وتخ�س�ست‬،‫والفنون‬‫بالر�سم‬‫أظفارها‬‫ا‬‫نعومة‬‫منذ‬‫اهتمت‬..‫عدة‬‫مدار�س‬‫من‬‫المعتمدة‬‫الر�سمية‬‫ال�سهادات‬‫من‬‫الكثير‬‫على‬‫وح�سولها‬ :‫آتي‬‫ل‬‫ا‬‫الحوار‬‫خالل‬‫من‬‫قرب‬‫عن‬‫إليها‬‫ا‬‫تعرفت‬ "‫"هي‬..‫ال�سويدي‬‫ريم‬‫ال�سعودية‬‫ال�سابة‬‫إنها‬‫ا‬..‫الديكور‬‫وهند�سة‬‫الداخلي‬‫الت�سميم‬ : ‫لـ‬ ‫ال�سويدي‬ ‫رمي‬ ‫ال�سعودية‬ ‫التجميل‬ ‫خبرية‬ ‫وثقتها‬ ‫لقها‬ ُ‫وخ‬ ‫روحها‬ ‫يف‬ ‫أة‬‫ا‬‫املر‬ ‫جمال‬ ‫وثقافته‬ ‫عقله‬ ‫يف‬ ‫الرجل‬ ‫وقوة‬ ‫بنف�سها‬ ‫هي‬ ‫لقاءات‬ 60 Foam-4.indd 60 7/5/15 10:59 AM ‫األناقة؟‬ ‫في‬ ‫أسلوبك‬ ‫تصفني‬ ‫كيف‬ ‫أتفنن‬ ‫فإنني‬ ‫ولهذا‬ ،‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫اإلكسسوارات‬ ‫أحب‬ .‫مميزة‬ ‫بإطاللة‬ ‫للظهور‬ ‫واحللي‬ ‫واألحذية‬ ‫احلقائب‬ ‫بتنسيق‬ ‫إال‬ ‫املنزل‬ ‫مبغادرة‬ ‫لي‬ ‫تسمح‬ ‫أمي‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫نشأتي‬ ‫وأثناء‬ ‫يساعد‬ ‫ذلك‬ ‫بأن‬ ‫مقتنعة‬ ‫كانت‬ ‫ألنها‬ ،‫أناقتي‬ ‫كامل‬ ‫في‬ ‫وأنا‬ ‫لذلك‬ .‫املظهر‬ ‫بجمال‬ ‫والشعور‬ ،‫بالنفس‬ ‫الثقة‬ ‫تعزيز‬ ‫على‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫حتتاج‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫كاملة‬ ‫مالبسي‬ ‫أرتدي‬ ‫كنت‬ .‫اليوم‬ ‫حتى‬ ‫بذلك‬ ‫التزم‬ ‫أن‬ ‫أحاول‬ ‫وأنا‬ ،‫اكسسوارات‬ ‫لتقرري‬ ‫طويال‬ ‫وقتا‬ ‫تأخذي‬ ‫أن‬ ‫عليك‬ ‫إذا‬ ‫يوم؟‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫سترتدين‬ ‫ما‬ ‫معظم‬ ‫وبتنقلي‬ ‫بعملي‬ ‫منشغلة‬ ‫أنا‬ ..‫احلد‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫ليس‬ ‫ال‬ ‫الصباح‬ ‫في‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫لي‬ ‫يتاح‬ ‫ال‬ ‫ولهذا‬ ،‫الوقت‬ ‫خزانة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫املفيد‬ ‫من‬ .‫سأرتديه‬ ‫فيما‬ ‫واحليرة‬ ‫للتفكير‬ ‫أكثر‬ ‫أغراض‬ ‫أو‬ ‫فوضى‬ ‫فيها‬ ‫ليس‬ ‫وخزانتي‬ ،‫منظمة‬ ‫املالبس‬ ‫ما‬ ‫أهم‬ .‫لدي‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫بالنظر‬ ‫لي‬ ‫يسمح‬ ‫وهذا‬ ،‫الالزم‬ ‫من‬ .‫متنوع‬ ‫بشكل‬ ‫املوجودة‬ ‫القطع‬ ‫تنسيق‬ ‫إعادة‬ ‫األمر‬ ‫في‬ ‫لديك؟‬ ‫كبيرة‬ ‫عاطفية‬ ‫قيمة‬ ‫حتمل‬ ‫التي‬ ‫القطعة‬ ‫ما‬ ‫ساعة‬ ‫والدتي‬ ‫أهدتني‬ ‫والعشرين‬ ‫الواحد‬ ‫ميالدي‬ ‫عيد‬ ‫في‬ ‫ذوق‬ ‫والدتي‬ ‫لدى‬ ..‫لدي‬ ‫كبيرة‬ ‫أهمية‬ ‫لها‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ،‫ذهبية‬ ‫رولكس‬ ‫معارض‬ ‫إلى‬ ‫صغري‬ ‫في‬ ‫تأخذني‬ ‫وكانت‬ ،‫املجوهرات‬ ‫في‬ ‫مدهش‬ ‫من‬ ‫الكالسيكية‬ ‫احللي‬ ‫عن‬ ‫الكثير‬ ‫فتعلمت‬ ،‫واألثريات‬ ‫التحف‬ .‫اليوم‬ ‫إلى‬ ‫املتميزة‬ ‫القطع‬ ‫اقتناء‬ ‫أحب‬ ‫زلت‬ ‫وما‬ ،‫مبكرة‬ ‫سن‬ ‫امرأة؟‬ ‫كل‬ ‫متتلكها‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الثالث‬ ‫األساسية‬ ‫القطع‬ ‫ما‬ ‫ساعة‬ ،‫عال‬ ‫بكعب‬ ‫األحذية‬ ‫من‬ ‫جميل‬ ‫زوج‬ .‫الصنع‬ ‫متقنة‬ ‫رسمية‬ ‫وسترة‬ ،‫كالسيكية‬ ‫الواحد؟‬ ‫اللون‬ ‫ذات‬ ‫األزياء‬ ‫تفضلني‬ ‫هل‬ ‫املمتع‬ ‫من‬ .‫الوقت‬ ‫أو‬ ‫الفصل‬ ‫كان‬ ‫مهما‬ ‫األلوان‬ ‫ارتداء‬ ‫أحب‬ ‫على‬‫وظهرت‬،‫والم�شاهير‬‫المو�شة‬‫عالم‬‫في‬‫لمعت‬‫أن‬‫ا‬‫بعد‬ "‫باليرمو‬‫أوليفيا‬‫ا‬"‫النجمة‬‫أطلقت‬‫ا‬،‫المجالت‬‫من‬‫الكثير‬‫غالف‬ ‫ن�شائح‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫لتقدم‬ ‫الر�شمي‬ ‫موقعها‬ Olivia Palermo ‫�شهرة‬‫الن�شاء‬‫أكثر‬‫ا‬‫بين‬‫من‬‫آن‬‫ل‬‫ا‬‫وهي‬،‫والجمال‬‫المو�شة‬‫عن‬ ‫بال‬‫�شغلت‬‫ولذلك‬.‫نيويورك‬‫فتيات‬‫بين‬‫أناقة‬‫ال‬‫ل‬‫ورمزا‬ ‫وكانت‬.‫أخبارها‬‫ا‬‫و‬‫إطاللتها‬‫ا‬‫أحدث‬‫ا‬‫ليالحقوا‬،‫الباباراتزي‬ ‫في‬ TheNewSchool‫جامعة‬‫في‬‫إعالم‬‫ل‬‫ا‬‫در�شت‬‫قد‬‫أوليفيا‬‫ا‬ ‫فاحتلت‬،‫والنقاد‬‫المحررين‬‫بين‬‫نف�شها‬‫أثبتت‬‫ا‬‫و‬،‫نيويورك‬ ‫تجربة‬‫لتخو�ض‬‫أغراها‬‫ا‬‫أ�شواء‬‫ل‬‫ا‬‫عالم‬‫لكن‬،‫مهمة‬‫مكانة‬ ‫عر�ض‬‫في‬‫وعملت‬.Thecity‫الواقع‬‫برنامج‬‫في‬‫التمثيل‬ ‫هوبل‬‫يوهان‬‫أزياء‬‫ل‬‫ا‬‫عار�ض‬‫�شديقها‬‫من‬‫وتزوجت‬،‫أزياء‬‫ل‬‫ا‬ ‫أزياء‬‫ل‬‫ا‬ ‫دور‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫مع‬ ‫�شراكة‬ ‫أ�ش�شا‬‫ا‬‫و‬ Johannes Huebl ‫التقت‬"‫"هي‬.."‫هيلفيغر‬‫"تومي‬‫مع‬‫آخرها‬‫ا‬‫كان‬،‫والم�شممين‬ .‫زوجها‬‫بح�شور‬‫أوليفيا‬‫ا‬ ‫تكن‬ ‫مل‬ ‫أمي‬� : ‫لـ‬ OliviaPalermo‫أنها‬‫ل‬ ‫أناقتي‬� ‫كامل‬ ‫يف‬ ‫أنا‬�‫و‬ ‫إل‬� ‫�ملنزل‬ ‫مبغادرة‬ ‫يل‬ ‫ت�سمح‬ ‫بالنف�س‬ ‫�لثقة‬ ‫تعزيز‬ ‫على‬ ‫ي�ساعد‬ ‫ذلك‬ ‫أن‬‫ا‬‫ب‬ ‫مقتنعة‬ ‫كانت‬ Adnan ALkateb ‫الكاتب‬ ‫عدنان‬ :‫حوار‬ 55 July-August Foam-4.indd 55 7/1/15 9:00 PM ‫بلم�ستي‬ ‫أمتيز‬� ‫أوروبية‬‫ل‬� ‫إىل‬� ‫أقرب‬‫ل‬� َّ‫د‬‫ح‬ ‫ل‬ ‫وطموحي‬ ‫كل‬ ‫أكر�س‬�‫و‬ ‫له‬ ‫وجهدي‬ ‫وقتي‬ ‫إليه‬� ‫للو�سول‬ ‫يجب‬ ‫�مل�ستقبل‬ ‫زوج‬ ‫خلق‬ �‫ذ‬ ‫يكون‬ ‫أن‬� ‫ومنفتحا‬ ‫وثقافة‬ ‫ومتفهما‬ ‫فكريا‬ ‫عملي‬ ‫لطبيعة‬ 61 July-August Foam-4.indd 61 7/1/15 9:00 PM 28 106‫لندن‬ ‫في‬ ‫حصري‬ ‫تصوير‬ ‫اخلريف‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫ألزياء‬ ‫مو�ضة‬ ‫واكسسوارات‬ ‫أزياء‬ 26 ‫احلالي‬ ‫املوسم‬ ‫أجمل‬ ‫مع‬ ‫التقليدية‬ ‫العباءة‬ 38 ‫العاملية‬ ‫األزياء‬ ‫دور‬ ‫من‬ ‫األكسسوارات‬ ‫لقاءات‬ ‫السديري‬ ‫نعيمة‬ ‫مع‬ ‫خاص‬ ‫حوار‬ 42 »‫اآلن‬ « ‫الرائدة‬ ‫اجلاليري‬ ‫صاحبة‬ ‫هناء‬ ‫احلديدية‬ ‫املرأة‬ 46 »‫«هي‬ ‫الى‬ ‫تتحدث‬ ‫الزهير‬ ‫السعودية‬ ‫التشكيلية‬ ‫الفنانة‬ 48 ‫شربتلي‬ ‫شاليمار‬ ‫املديرة‬ ‫السهيل‬ ‫ليلى‬ 50 ‫للفعاليات‬ ‫دبي‬ ‫ملؤسسة‬ ‫التنفيذية‬ ‫التجاري‬ ‫والترويج‬ ‫العاملية‬ ‫النجمة‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬ 54 ‫باليرمو‬ ‫أوليفيا‬ ‫إدارة‬ ‫مديرة‬ ‫النقبي‬ ‫ندى‬ 58 ‫الشارقة‬ ‫سيدات‬ ‫بنادي‬ ‫الرياضة‬ ‫السويدي‬ ‫رمي‬ ‫التجميل‬ ‫خبيرة‬ 61 68 Foam-2.indd 20 7/8/15 11:00 AM
  8. 8. ‫من‬ ‫باقة‬ ‫مع‬ ‫والفرح‬ ‫باحلرية‬ ‫يلهمنا‬ ‫الصيف‬ ‫فصل‬ ‫وتألقي‬ ‫فأشعي‬ .‫املشرقة‬ ‫واأللوان‬ ‫املنعشة‬ ‫العطور‬ ‫برونزر‬ ‫غلو‬ ‫وارم‬ ‫"بوربوري‬ ‫املسمر‬ ‫البرونز‬ ‫مع‬ ،(01)" Burberry Warm Glow Bronzer (01) ‫الوردي‬ ‫والفلفل‬ ‫عطرالبتشول‬ ‫من‬ ‫نفحات‬ ‫ورشي‬ Marni "‫بارفان‬ ‫دو‬ ‫أو‬ ‫سبايس‬ ‫"مارني‬ ‫التابلي‬ ‫املجالد‬ ‫وصنادل‬ ‫البوهيمية‬ ‫األزياء‬ .Spice EdP ‫املتموج‬ ‫الشعر‬ ‫تسريحة‬ ‫مع‬ ‫تتناغم‬ ‫الروماني‬ ‫بإكسسوارات‬ "‫"فالنتينو‬ ‫عرض‬ ‫في‬ ‫متيزت‬ ‫التي‬ ‫فرق‬ ‫سوى‬ ‫إلى‬ ‫بحاجة‬ ‫تعودي‬ ‫لم‬ .‫الزينية‬ ‫الشعر‬ .‫متطورة‬ ‫تصفيف‬ ‫وعدة‬ ‫الوسط‬ ‫من‬ ‫الشعر‬ ‫املؤسسة‬ ‫الشعر‬ ‫منتجات‬ ‫مع‬ ‫التصفيف‬ ‫عملية‬ ‫استهلي‬ ‫مثل‬ ،‫والعيوب‬ ‫املشكالت‬ ‫كل‬ ‫ستعالج‬ ‫التي‬ ‫واحملضرة‬ Pureology Color Fanatic"‫فاناتيك‬ ‫كولور‬ ‫"بيورولوجي‬ "‫برامير‬ ‫أنتي-فريز‬ ‫سموذ‬ ‫فوريفر‬ ‫فريز-إيز‬ ‫فريدا‬ ‫"جون‬ ‫أو‬ John Frieda Frizz-Ease Forever Smooth Anti- ‫إير‬ ‫فريدا‬ ‫"جون‬ ‫مع‬ ‫شعرك‬ ‫كثافة‬ ‫عززي‬ .Frizz Primer John Frieda Air-Dry Waves "‫فوم‬ ‫ستايلينغ‬ ‫ويفز‬ ‫دراي‬ Aveda "‫تونيك‬ ‫فوليومايزينغ‬ ‫"أفيدا‬ ‫أو‬ ،Styling Foam .‫املموجة‬ ‫ضفائرك‬ ‫حجم‬ ‫لتزيدي‬ Volumizing Tonic ‫شعرك‬ ‫فعاجلي‬ ،‫متقصفة‬ ‫أطراف‬ ‫من‬ ‫تعانني‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ "‫سيلر‬ ‫لنغث‬ ‫إكسترمي‬ ‫"ردكن‬ ‫من‬ ‫صاقلة‬ ‫طبقة‬ ‫مع‬ ‫الكرمي‬ ‫أو‬ ،Redken Extreme Length Sealer Rahua "‫تريتمنت‬ ‫فينيشينغ‬ ‫"راوا‬ ‫بالزيوت‬ ‫الغني‬ ‫جتنبي‬ .‫حريرية‬ ‫لنعومة‬ Finishing Treatment ‫خاصة‬ ‫وهشاشتها‬ ‫األطراف‬ ‫وتقصف‬ ‫اللون‬ ‫تالشي‬ ‫جمالية‬ ‫تيارات‬ ‫بوهيمية‬ ‫متوجات‬ Rosalind Marloe ‫مارلو‬ ‫روزالند‬ :‫لندن‬ ‫هي‬ ‫جمال‬ ‫كير‬ ‫صن‬ ‫"أفيدا‬ ‫مبساعدة‬ ‫املؤذية‬ ‫الشمس‬ ‫ألشعة‬ ‫املتواصل‬ ‫التعرض‬ ‫عند‬ ‫الضروري‬ ‫ومن‬ .Aveda Sun Care Protective Veil "‫فيل‬ ‫بروتكتيف‬ ‫جربي‬ ‫العنيدة؛‬ ‫الرمل‬ ‫حبات‬ ‫من‬ ‫يخلصك‬ ‫كثيف‬ ‫بشكل‬ ‫شعرك‬ ‫تنظيف‬ Aveda Sun Care Hair And "‫كلنسر‬ ‫بودي‬ ‫آند‬ ‫هير‬ ‫كير‬ ‫صن‬ ‫"أفيدا‬ .‫إيالنغ‬ ‫إيالنغ‬ ‫وزهرة‬ ‫البرتقال‬ ‫زهر‬ ‫بتركيبة‬ Body Cleanser ‫وحريتها‬ ‫خصالتك‬ ‫حيوية‬ ‫على‬ ‫وحافظي‬ ،‫الرأس‬ ‫أعلى‬ ‫عند‬ ‫الشعر‬ ‫ملسي‬ 66 Foam-5.indd 66 7/1/15 9:01 PM ‫تلفي‬ ‫أن‬ ‫العارضات‬ ‫نصائح‬ ‫من‬ .‫وطالقتها‬ ‫املجعدة‬ ‫املكواة‬ ‫حول‬ ‫املجففة‬ ‫اخلصالت‬ ‫افصليها‬ ‫ثم‬ ،‫كبيرة‬ ‫وبأقسام‬ ‫عمودي‬ ‫بشكل‬ ‫وادعمي‬ ،‫مصفف‬ ‫غير‬ ‫طبيعي‬ ‫ملظهر‬ ‫ومديها‬ "05 ‫بلون‬ ‫ويند‬ ‫"ريدكن‬ ‫مع‬ ‫وتألقها‬ ‫جمالها‬ ‫على‬ ‫احصلي‬ .Redken Wind Blown 05 ‫أويل‬ ‫"موروكان‬ ‫مع‬ ‫األركان‬ ‫زيت‬ ‫فوائد‬ Moroccan "‫سترونغ‬ ‫هيرسبراي‬ ‫لومينوس‬ Oil Luminous Hairspray Strong .‫الرطوبة‬ ‫آثار‬ ‫ويحارب‬ ‫اللمعان‬ ‫يعزز‬ ‫الذي‬ ‫أو‬ ،‫املتطايرة‬ ‫اخلصالت‬ ‫تيار‬ ‫إحياء‬ ‫أعيدي‬ ‫الفرس‬ ‫ذيل‬ ‫تسريحة‬ ‫من‬ ‫إطاللتك‬ ‫استوحي‬ ‫ودللي‬ . Chanel"‫"شانيل‬ ‫من‬ ‫املضفرة‬ ‫اجلذاب‬ ‫الشعر‬ ‫عطر‬ ‫مع‬ ‫وأكثر‬ ‫أكثر‬ ‫شعرك‬ "‫برفيوم‬ ‫هير‬ ‫ووتر‬ ‫جيبسي‬ ‫"بايريدو‬ .Byredo Gypsy Water Hair Perfume ‫جينر‬ ‫وكندال‬ ‫ديليفني‬ ‫كارا‬ ‫العامليتان‬ ‫العارضتان‬ ‫العطر‬ ‫مع‬ ‫متميها‬ .‫البوهيمية‬ ‫اإلطاللة‬ ‫في‬ ‫تبرعان‬ "‫سوكر‬ ‫أو‬ ‫أجنل‬ ‫موغلر‬ ‫"تييري‬ ‫اللذيذ‬ ‫املتحرر‬ ‫األريج‬ ‫أو‬ ،Thierry Mugler Angel Eau Sucre "‫سوربيه‬ ‫ديزي‬ ‫جايكوبز‬ ‫"مارك‬ ‫املتألق‬ ‫السكري‬ ‫إلى‬ ‫سافري‬ .Marc Jacobs Daisy Sorbet ‫مع‬ ‫والشفتني‬ ‫للعينني‬ ‫مرح‬ ‫مباكياج‬ ‫السبعينيات‬ Sisley Phyto "‫تويست‬ ‫آي‬ ‫فيتو‬ ‫"سيزلي‬ ،Lip Twist "‫تويست‬ ‫و"ليب‬ ،Eye Twist ‫املبتكرة‬ ‫البودرة‬ ‫مع‬ ‫الشمس‬ ‫توهج‬ ‫واعكسي‬ Chanel Les "20 ‫رقم‬ ‫بالش‬ ‫بيج‬ ‫ليه‬ ‫"شانيل‬ ‫الطقس‬ ‫واستعملي‬ .Beiges Blush No.20 ‫الرترو‬ ‫الشمسية‬ ‫النظارات‬ ‫القتناء‬ ‫عذرا‬ ‫احلار‬ < Miu Miu Noir "‫نوار‬ ‫ميو‬ ‫"ميو‬ ‫والفريدة‬ 67 July-August Foam-5.indd 67 7/1/15 9:02 PM ‫مارلو‬ ‫روزالند‬ :‫لندن‬ Rosalind Marloe ‫هي‬ ‫جمال‬ ،‫الجميع‬ ‫قبل‬ ‫الجذابة‬ ‫الملهمة‬ ‫العطور‬ ‫يكتشفن‬ ‫الموضة‬ ‫عالم‬ ‫نجمات‬ ‫العطور‬ ‫تعد‬ ‫لم‬ .‫اآلخر‬ ‫تلو‬ ‫موسما‬ ‫نختار‬ ‫ماذا‬ ‫لنعرف‬ ‫هننا‬ّ‫فيوج‬ .‫ومتطورة‬ ‫معقدة‬ ‫تركيبات‬ ‫صارت‬ ‫بل‬ ،‫أزهار‬ ‫باقات‬ ‫مجرد‬ ‫بترحيب‬ ‫والعصري‬ ‫المبتكر‬ B.Balenciaga "‫بالنسياغا‬ ‫"بي‬ ‫عطر‬ ‫نستقبل‬ ‫حملتها‬ ‫زفافية‬ ‫باقة‬ ‫من‬ ‫مستوحى‬ ‫والسوسن‬ ‫األخشاب‬ ‫عبير‬ .‫متحمس‬ ‫فأنيقة‬ ،‫القارورة‬ ‫أما‬ .‫للدار‬ ‫اإلبداعي‬ ‫المدير‬ ‫وانغ‬ ‫ألكساندر‬ ‫صديقات‬ ‫إحدى‬ ‫الموجود‬ "‫"بالنسياغا‬ ‫لصالون‬ ‫الرخامية‬ ‫األرضية‬ ‫من‬ ‫ومستوحاة‬ ‫وفنية‬ ‫الدار‬ ‫بأسلوب‬ ‫تذكر‬ ‫والسدادة‬ ،‫بباريس‬ ‫الشهيرة‬ ‫الخامس‬ ‫جورج‬ ‫جادة‬ ‫في‬ !‫رشة‬ ‫أول‬ ‫من‬ ‫الحب‬ ‫في‬ ‫ستقعين‬ .‫واإلكسسوارات‬ ‫األزياء‬ ‫في‬ ‫العصري‬ ‫عطر‬ ‫وجه‬ ‫هي‬ Clémence Poésy "‫بويزي‬ ‫"كليمانس‬ ‫الرقيقة‬ ‫العارضة‬ ‫الرومانسية‬ ‫من‬ ‫المستلهم‬ Chloe - Love Story "‫ستوري‬ ‫لوف‬ ‫"كلويه‬ ‫بتركيبة‬ ‫فيتميز‬ ،‫الفنون‬ ‫جسر‬ ‫على‬ ‫العشاق‬ ‫يعلقها‬ ‫التي‬ ‫واألقفال‬ ‫الباريسية‬ ‫والجميلة‬ .‫مدغشقر‬ ‫وياسمين‬ ‫البرتقال‬ ‫زهر‬ ‫من‬ ‫آسرة‬ ‫ونفحات‬ ‫مشرقة‬ ‫العطر‬ ‫سفيرة‬ ‫هي‬ Suki Waterhouse "‫ووترهاوس‬ ‫"سوكي‬ ‫البريطانية‬ Burberry Brit Rhythm "‫هر‬ ‫فور‬ ‫ريذم‬ ‫بريت‬ ‫"بوربوري‬ ‫أيضا‬ ‫البريطاني‬ .‫نجماتك‬ ‫من‬ ‫عطورك‬ ‫خذي‬ .‫المبتهجة‬ ‫الحمضية‬ ‫بالحيوية‬ ‫النابض‬ for Her "‫فام‬ ‫بور‬ ‫إيروس‬ ‫"فرساتشي‬ ‫مثل‬ ‫فريدة‬ ‫مميزة‬ ‫أزهارا‬ ‫تدمن‬ ‫حواسنا‬ ‫اإلضافات‬ ‫لكن‬ ،‫الياسمين‬ ‫بعبير‬ ‫الحسي‬ Versace Eros Pour Femme ‫عطر‬ .‫القواعد‬ ‫كل‬ ‫وتتخطى‬ ‫تحطم‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫المتوقعة‬ ‫غير‬ ‫واللمسات‬ Frederic Malle Eau De Magnolia "‫ماغنوليا‬ ‫دو‬ ‫أو‬ ‫مال‬ ‫"فريديريك‬ ‫القوية‬ ‫األناقة‬ ‫عن‬ ‫يعبر‬ Carlos Benaïm ‫بنايم‬ ‫كارلوس‬ ‫العطار‬ ‫بتوقيع‬ "‫سوجو‬ ‫بيفوان‬ ‫بريفيه‬ ‫"أرماني‬ ‫عطر‬ ‫أما‬ .‫والبتشول‬ ‫الهند‬ ‫نجيل‬ ‫باستعمال‬ ‫جمالية‬ ‫تيارات‬ ‫ملهمة‬ ‫ة‬ ّ‫ر�ش‬ 88 Foam-6.indd 88 7/1/15 9:05 PM ‫بالفاوانيا‬ ‫فيعبق‬ ،Armani Prive Pivoine Suzhou .‫تقاوم‬ ‫ال‬ ‫إلطاللة‬ ‫الوردي‬ ‫والفلفل‬ ‫والورد‬ ‫مع‬ ‫التعاون‬ ‫لكن‬ ،‫العطور‬ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫كالسيكية‬ ‫الورود‬ .‫آخر‬ ‫مستوى‬ ‫إلى‬ ‫سيأخذها‬ ‫جديدة‬ ‫مكونات‬ ‫أو‬ ‫أزهار‬ Dear Rose – Bloody Rose "‫روز‬ ‫بلودي‬ ‫روز‬ ‫"دير‬ ‫متألقة‬ ‫لجاذبية‬ ‫أيضا‬ ‫والفاوانيا‬ ‫الياسمين‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫الحالم‬ ‫اإليطالي‬ ‫والورد‬ .)harrods.com ‫على‬ ‫(تجدينه‬ "‫تواليت‬ ‫دو‬ ‫أو‬ ‫نوبيلي‬ ‫روزا‬ – ‫بارما‬ ‫دي‬ ‫"أكوا‬ ‫في‬ ‫باألنوثة‬ ‫مفعم‬ Acqua di Parma - Rosa Nobile EdT ‫مخصص‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫تجدينه‬ ‫كما‬ ،‫الفاخر‬ ‫والرقي‬ ‫الساحرة‬ ‫بورس‬ ‫ليذر‬ ‫نوبيلي‬ ‫"روزا‬ ‫مع‬ ‫الصغيرة‬ ‫لحقيبتك‬ .Rosa Nobile Leather Purse Spray "‫سبراي‬ ‫"شانيل‬ ‫مجموعة‬ ‫إلى‬ ‫فأضيفت‬ ،‫جميلة‬ ‫الصغيرة‬ ‫األحجام‬ !‫مل‬ 35 ‫بحجم‬ ‫قوارير‬ Chanel Chance "‫شانس‬ ‫"شانس‬ ‫الشعر‬ ‫معطر‬ ‫أيضا‬ ‫المجموعة‬ ‫هذه‬ ‫وضمن‬ .‫نجومية‬ ‫لضفائر‬ Chance Hair Mist "‫ميست‬ ‫هير‬ ‫ديور‬ ‫ميس‬ ‫"ديور‬ ‫الشعر‬ ‫بمعطر‬ ‫االستعانة‬ ‫يمكنك‬ ‫كما‬ ‫لتدللي‬ Dior Miss Dior Hair Mist "‫ميست‬ ‫هير‬ ‫عطرك‬ ‫ينبض‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫احرصي‬ .‫أنيق‬ ‫بتألق‬ ‫خصالتك‬ < ‫وجريئا‬ ‫خياليا‬ ‫فاجعليه‬ ،‫وقوي‬ ‫واضح‬ ‫بتصريح‬ 89 July-August Foam-6.indd 89 7/1/15 9:05 PM 88 66 162 106 ‫اجلمال‬ ‫ملف‬ ‫الصيف‬ ‫في‬ ‫شعرك‬ :‫بوهيمية‬ ‫متوجات‬ 66 ‫الصيف‬ ‫كحر‬ ‫الذع‬ ‫جمالك‬ 68 ‫التجميل‬ ‫مستحضرات‬ ‫أحدث‬ 70 ‫والعطور‬ ‫بالبشرة‬ ‫والعناية‬ ‫الشهر‬ ‫هذا‬ ‫عنه‬ ‫تستغني‬ ‫لن‬ ‫الذي‬ ‫املستحضر‬ 74 ‫زكي‬ ‫ناتاشا‬ ‫التجميل‬ ‫خبيرة‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬ 86 ‫الصيف‬ ‫في‬ ‫عطورك‬ :‫ملهمة‬ ‫رشة‬ 88 ‫جديد‬ ‫بعطر‬ ‫يحتفل‬ Chance ”‫“تشانس‬ ‫عطر‬ 90 ‫دمياشي‬ ‫فرانسوا‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬ 92 Dior »‫«ديور‬ ‫عطور‬ ‫مبتكر‬ ‫أزياء‬‫ل‬‫ا‬ ‫ملف‬ ‫ألزياء‬ »‫«هي‬ ‫مبجلة‬ ‫خاص‬ ‫تصوير‬106 ‫اخلريف‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مجموعات‬ ‫من‬ ‫أنيقة‬ ‫ملجلة‬ ‫حصرية‬ ‫تصويرية‬ ‫جلسة‬118 Harrods »‫«هارودز‬ ‫في‬ »‫«هي‬ ‫العاملية‬ ‫املصممة‬ ‫مع‬ ‫خاص‬ ‫حوار‬130 Tory Burch »‫بيرش‬ ‫«توري‬ »‫ماراموتي‬ ‫«نيكوال‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬134 ”‫“هي‬ ‫ل‬ ‫تتحدثان‬ A and Z ‫دار‬ ‫مؤسستا‬138 ‫عجاج‬ ‫منال‬ ‫األزياء‬ ‫مصممة‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬140 ‫صاحبة‬ ‫الديني‬ ‫ميريام‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬ 144 ”‫جينسن‬ ‫“نور‬ ‫دار‬ 22 Foam-2.indd 22 7/8/15 11:01 AM
  9. 9. ‫هي‬ ‫جموهرات‬ ‫أجمل‬� ‫ج‬ّ‫تتو‬ Harry Winston ‫د�ر‬ ‫�حلمر�ء‬ ‫�ل�سجادة‬ ‫على‬ ‫�لنجمات‬ ‫إطالالت‬� ،‫العالم‬‫في‬‫المجوهرات‬‫دور‬‫أعرق‬‫ا‬‫إحدى‬‫ا‬،HarryWinston»‫وين�ستون‬‫«هاري‬‫دار‬ ‫العالميات‬‫النجمات‬‫أهم‬‫ل‬‫أولى‬‫ل‬‫ا‬‫الرفيقة‬‫هذا‬‫يومنا‬‫حتى‬‫تزال‬‫ول‬‫كانت‬‫لطالما‬ ‫منذ‬‫ابتكارا‬‫أكثرها‬‫ا‬‫و‬‫المجوهرات‬‫أفخم‬‫ا‬‫ب‬‫إطاللتهن‬‫ا‬‫متوجة‬،‫الحمراء‬‫ال�سجادة‬‫على‬ .1932‫العام‬‫في‬‫أ�سي�سها‬‫ا‬‫ت‬ »‫«هي‬‫لـ‬‫أمريكية‬‫ل‬‫ا‬‫الدار‬‫تك�سف‬،‫الخا�سة‬‫أ�سرارها‬‫ا‬‫الحمراء‬‫ال�سجادة‬‫إطاللة‬‫ل‬‫أن‬‫ل‬‫و‬ .‫العام‬‫هذا‬‫النجمات‬‫إطاللت‬‫ا‬‫أجمل‬‫ا‬‫زينت‬‫التي‬‫القطع‬‫أبرز‬‫ا‬ 160 Foam-10.indd 160 7/1/15 9:16 PM Secret Cluster ‫لدار‬ ‫األيقوني‬ Cluster motif ‫تصميم‬ ‫من‬ ‫مستوحاة‬ ‫باقة‬ Secret Cluster ‫مجموعة‬ ‫تصاميم‬ ‫جتمع‬ ،Winston ‫بني‬ ‫ما‬ ‫تنوعت‬ ،‫مختلفة‬ ‫بقصات‬ ‫الفاخرة‬ ‫املاسية‬ ‫األحجار‬ ‫من‬ ‫تختار‬ ‫األمريكية‬ ‫الدار‬ ‫وألن‬ .‫الدائري‬ ‫والشكل‬ ‫اإلجاصة‬ ‫شكل‬ ‫ببريقها‬ ‫جوهرة‬ ‫كل‬ ‫تخفي‬ ،‫تامة‬ ‫بعناية‬ ‫ماسي‬ ‫حجر‬ ‫كل‬ ‫املرأة‬ ‫سوى‬ ‫تعرفها‬ ‫ال‬ ‫وحكايات‬ ‫غامضا‬ ‫سرا‬ ‫االستثنائي‬ .‫وينستون‬ ‫هاري‬ ‫دار‬ ‫من‬ ‫املجوهرات‬ ‫بأجمل‬ ‫تتزين‬ ‫التي‬ ‫�سرية‬ ‫توليفة‬ ‫بشكل‬ ‫مذهلة‬ ‫بتصاميم‬ ‫فاخرة‬ ‫ماسية‬ ‫خيوط‬ ‫جتتمع‬ ‫املجوهرات‬ ‫قطع‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫لتخلق‬ ،‫واستثنائي‬ ‫مبتكر‬ ‫مؤلفة‬ ‫معقدة‬ ‫بتصاميم‬ ‫بدءا‬ .‫األنفاس‬ ‫تخطف‬ ‫التي‬ ‫املذهلة‬ ‫ومرورا‬ ،‫الفاخرة‬ ‫املاسية‬ ‫األحجار‬ ‫من‬ ‫مذهلة‬ ‫طبقات‬ ‫من‬ ‫مجوهرات‬ ‫تشكل‬ ،‫والرقي‬ ‫األناقة‬ ‫في‬ ‫غاية‬ ‫بسيطة‬ ‫بتصاميم‬ ‫ألجمل‬ ‫األنسب‬ ‫اخليار‬ ‫وينستون‬ ‫هاري‬ .‫فخامة‬ ‫وأكثرها‬ ‫اإلطالالت‬ 161 July-August Foam-11.indd 161 7/1/15 9:17 PM Lama AlShethry ‫الشثري‬ ‫ملى‬ :‫دبي‬ ‫تقدمي‬ "‫أربلز‬ ‫أند‬ ‫كليف‬ ‫"فان‬ ‫دار‬ ‫تعيد‬ ‫وفاخر‬ ‫متجدد‬ ‫بشكل‬ Cadenas ‫ساعة‬ ‫عنها؟‬ ‫حتدثونا‬ ‫أن‬ ‫لكم‬ ‫هل‬ ،‫للغاية‬ ‫الساعة‬ ‫هذه‬ ‫تقدمي‬ ‫بإعادة‬ ‫للغاية‬ ‫سعداء‬ ‫نحن‬ ‫األصلي‬ ‫تصميمها‬ ‫يعود‬ ‫التي‬ "‫"األيقونة‬ ‫خصيصا‬ ‫نعت‬ ُ‫ص‬ ‫والتي‬ ‫5391م‬ ‫عام‬ ‫إلى‬ ‫حتري‬ ‫لها‬ ‫يتيح‬ ‫بشكل‬ ‫وندسور‬ ‫لدوقة‬ ‫الالئق‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫حيث‬ ،‫بسرية‬ ‫الوقت‬ ‫ساعات‬ ‫األنيقات‬ ‫السيدات‬ ‫ترتدي‬ ‫أن‬ ‫آنذاك‬ ‫ولذا‬ .‫الفاخرة‬ ‫االجتماعية‬ ‫املناسبات‬ ‫في‬ ‫يناسب‬ ‫مبتكر‬ ‫بشكل‬ ‫الساعة‬ ‫هذه‬ ‫ممت‬ ُ‫ص‬ Necklace ‫عقد‬ ‫مثل‬ ‫مثله‬ ‫الدوقة‬ ‫شخصية‬ ‫اجلريئة‬ ‫األنثوية‬ ‫الهوية‬ ‫يحمل‬ ‫الذي‬ Zip ‫التي‬ ‫العام‬ ‫ساعة‬ ‫بالفعل‬ ‫إنها‬ .‫نفسها‬ ‫منوعة‬ ‫بتصاميم‬ ‫قدمناها‬ ‫حيث‬ ،‫بها‬ ‫نحتفي‬ ‫باملاس‬ ‫املرصع‬ ‫األبيض‬ ‫الذهب‬ ‫مثل‬ ‫ومتجددة‬ ‫والياقوت‬ ‫األصفر‬ ‫الذهب‬ ‫وكذلك‬ ،‫األبيض‬ ‫األملاس‬ ‫جودة‬ ‫في‬ ‫مثالية‬ ‫وهي‬ ،‫الوردي‬ .‫وجماله‬ ‫ملعانه‬ ‫يعكس‬ ‫بشكل‬ ‫قصه‬ ‫وآلية‬ Charms ‫مجموعة‬ ‫عن‬ ‫ماذا‬ ‫الساعات؟‬ ‫من‬ ‫اجلديدة‬ Charms Extraordinaires ‫مجموعة‬ ‫تأتي‬ ‫روح‬ ‫مع‬ ‫متطابقة‬ Langage Des Fleurs ‫خاصة‬ ،‫الطبيعة‬ ‫بروائع‬ ‫تنطق‬ ‫التي‬ ‫الدار‬ ‫من‬ ‫بجديدة‬ ‫ليست‬ ‫وهي‬ ،‫والفراشات‬ ‫الورود‬ ‫أند‬ ‫كليف‬ ‫"فان‬ ‫لعالم‬ ‫امتداد‬ ‫إنها‬ ‫حيث‬ ،‫التصميم‬ ‫حيث‬ ‫الساعات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫أطلقنا‬ ‫وقد‬ .‫اخلالبة‬ ‫الطبيعة‬ ‫ذي‬ "‫أربلز‬ ‫العصر‬ ‫من‬ ‫استوحيناها‬ ‫التي‬ ‫األزهار‬ ‫لغة‬ ‫اسم‬ ‫الثالث‬ ‫متعددة‬ ‫األزهار‬ ‫أنواع‬ ‫أن‬ ‫جميعا‬ ‫نعلم‬ ‫وكما‬ .‫الفيكتوري‬ ‫أن‬ ‫اخترنا‬ ‫فقد‬ ‫ولذا‬ ،‫مختلفة‬ ‫مشاعر‬ ‫عن‬ ‫وتعبر‬ ‫املعاني‬ ‫وميثل‬ .‫معناها‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ ‫بأزهار‬ ‫مزينة‬ ‫ساعة‬ ‫كل‬ ‫تكون‬ ‫التقليدية‬ ‫احلب‬ ‫قصة‬ ‫رحلة‬ ‫الثالث‬ ‫الساعات‬ ‫تسلسل‬ ‫وهي‬ ،)‫الصغرى‬ ‫(الساعة‬ Esperance ‫باألمل‬ ‫تبدأ‬ ‫التي‬ ‫وتزهو‬ ،‫األصفر‬ ‫الذهب‬ ‫من‬ ‫مصوغة‬ ‫فهي‬ ،‫نعومة‬ ‫األكثر‬ ‫ملجوهرات‬ ‫إداري‬‫ل‬‫ا‬ ‫املدير‬ »‫بيلور‬ ‫ألبان‬‫ا‬« ‫تلتقي‬ ‫والهند‬ ‫أو�سط‬‫ل‬‫ا‬ ‫ال�سرق‬ ‫يف‬ Van Cleef & Arpels Van Cleef & Arpels ‫عامل‬ ‫ؤل‬‫و‬‫بالتفا‬ ‫ينطق‬ ‫ال�ساحر‬ ‫احلاملة‬ ‫أنوثة‬‫ل‬‫وا‬ ‫وال�ساعرية‬ ‫بها‬‫تحيط‬‫أجواء‬‫ا‬‫في‬‫و‬‫مول؛‬‫دبي‬‫في‬‫أربلز‬‫ا‬‫أند‬‫ا‬‫كليف‬‫فان‬‫بمتجر‬‫العمالء‬‫كبار‬‫لغرفة‬‫أنيق‬‫ل‬‫ا‬‫الهدوء‬‫و�سط‬ ‫ال�سرق‬‫في‬VanCleef&Arpels‫لدار‬‫إداري‬‫ل‬‫ا‬‫المدير‬ "‫بيلور‬‫ألبان‬‫ا‬" ‫بـ‬‫التقينا‬‫الكريمة‬‫أحجار‬‫ل‬‫ا‬‫إبداعات‬‫ا‬ .‫الفاخرة‬‫المجوهرات‬‫من‬‫مجموعاتهم‬‫أحدث‬‫ا‬‫عن‬‫الفخر‬‫يغلفه‬‫ب�سغف‬‫ليحدثنا‬‫والهند‬‫أو�سط‬‫ل‬‫ا‬ ‫هي‬ ‫جموهرات‬ 162 Foam-11.indd 162 7/1/15 9:17 PM ‫الرغبة‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ .‫واألصفر‬ ‫األخضر‬ ‫باللونني‬ ‫أرجواني‬ ‫بلون‬ )‫الوسطى‬ ‫(الساعة‬ Desir ‫(الساعة‬ Amour ‫احلب‬ ‫وأخيرا‬ ‫عميق؛‬ ‫احلب‬ ‫في‬ ‫مرحلة‬ ‫كل‬ ‫وتأتي‬ .)‫الكبرى‬ ‫وأزهار‬ ‫مختلفة‬ ‫بألوان‬ ‫الساعات‬ ‫هذه‬ ‫عبر‬ ‫الساعات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫كال‬ ‫أن‬ ‫كما‬ .‫متباينة‬ ‫مختلفة‬ "‫"تعليقة‬ ‫حظ‬ ‫قطعة‬ ‫حتمل‬ ‫الثالث‬ .‫ساعة‬ ‫كل‬ ‫إليه‬ ‫ترمز‬ ‫ما‬ ‫متثل‬ Charm ‫بني‬ ‫جتمع‬ ‫رائعة‬ ‫فنية‬ ‫قطعة‬ ‫بالتأكيد‬ ‫إنها‬ .‫املجوهرات‬ ‫وتصميم‬ ‫الوقت‬ ‫حساب‬ ‫أند‬ ‫كليف‬ ‫"فان‬ ‫تاريخ‬ ‫في‬ ‫نبحر‬ ‫عندما‬ ‫التصاميم‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫أن‬ ‫نالحظ‬ "‫أربلز‬ ‫في‬ ‫تقدميها‬ ‫جرى‬ ‫مجموعات‬ ‫من‬ ‫نابع‬ ‫عن‬ ‫املزيد‬ ‫تخبرونا‬ ‫أن‬ ‫لكم‬ ‫هل‬ ،‫السابق‬ ‫الدار؟‬ ‫به‬ ‫تتميز‬ ‫الذي‬ ‫املفهوم‬ ‫هذا‬ ‫هذا‬ ‫منلك‬ ‫ألننا‬ ،‫للغاية‬ ‫محظوظون‬ ‫نحن‬ ‫بتقدمي‬ ‫كثيرا‬ ‫ونعتز‬ ،‫العريق‬ ‫التراث‬ ‫تاريخ‬ ‫من‬ ‫مستوحاة‬ ‫جديدة‬ ‫مجموعات‬ ‫من‬ .‫األصيلة‬ ‫هويتنا‬ ‫يظهر‬ ‫أمر‬ ‫فهو‬ ،‫الدار‬ ‫املجوهرات‬ ‫صانع‬ ‫ميلك‬ ‫أن‬ ‫للغاية‬ ‫املهم‬ ‫أحتدث‬ ‫ال‬ ‫وأنا‬ ،‫غيره‬ ‫عن‬ ‫به‬ ‫ميتاز‬ "‫"توقيعا‬ ‫دار‬ ‫به‬ ‫تعرف‬ )‫(لوغو‬ ‫شعار‬ ‫تصميم‬ ‫عن‬ ‫الفريدة‬ ‫اللمسة‬ ‫هو‬ ‫املقصود‬ ‫بل‬ ،‫املجوهرات‬ ‫في‬ ‫تظهر‬ ‫التي‬ ‫والتفاصيل‬ ‫الدقيقة‬ ‫واآللية‬ ‫دون‬ ‫الدار‬ ‫باسم‬ ‫تنطق‬ ‫والتي‬ ،‫قطعة‬ ‫كل‬ ‫الدار‬ ‫لعشاق‬ ‫نريد‬ ‫ونحن‬ .‫رموز‬ ‫أو‬ ‫حروف‬ ‫اخلاصة‬ ‫املجوهرات‬ ‫قطع‬ ‫إلى‬ ‫يتعرفوا‬ ‫أن‬ ‫فراشة‬ ‫فمثال‬ ،‫غيرها‬ ‫عن‬ ‫ومييزوها‬ ،‫بنا‬ ‫بارز‬ ‫بشكل‬ ‫تتميز‬ "‫أربلز‬ ‫أند‬ ‫كليف‬ ‫"فان‬ ‫نحرص‬ ‫لذا‬ .‫الفراشات‬ ‫من‬ ‫غيرها‬ ‫عن‬ ‫مجموعاتنا‬ ‫جميع‬ ‫تغرد‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫كثيرا‬ ‫كليف‬ ‫"فان‬ ‫سرب‬ ‫في‬ ‫اإللهام‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫ينطق‬ ‫الذي‬ ‫السحري‬ ‫وعامله‬ "‫أربلز‬ ‫أند‬ .‫احلاملة‬ ‫واألنوثة‬ ‫والشاعرية‬ ‫بالتفاؤل‬ ‫من‬ ‫املفهوم‬ ‫هذا‬ ‫أسهم‬ ‫هل‬ ‫باعتقادكم‬ ‫حتظى‬ ‫التي‬ ‫باألهمية‬ ‫االستمرارية‬ "‫أربلز‬ ‫أند‬ ‫كليف‬ ‫"فان‬ ‫قطع‬ ‫بها‬ ‫الفاخرة؟‬ ‫العاملية‬ ‫املزادات‬ ‫في‬ ‫أن‬ ‫وعشاقها‬ ‫الدار‬ ‫أصدقاء‬ ‫يعلم‬ ،‫بالطبع‬ ‫من‬ ‫باقتنائها‬ ‫يستمتعون‬ ‫التي‬ ‫القطع‬ ‫قيمة‬ ،‫سريعا‬ ‫تزول‬ ‫لن‬ "‫أربلز‬ ‫أند‬ ‫كليف‬ ‫"فان‬ ‫دور‬ ‫عمالء‬ ‫اهتمام‬ ‫فإن‬ ،‫العكس‬ ‫على‬ ‫بل‬ ‫وساعاتنا‬ ‫بتصاميمنا‬ ‫الفاخرة‬ ‫املزادات‬ .‫لنا‬ ‫فخر‬ ‫مصدر‬ ‫وهو‬ ،‫مستمر‬ ‫تزايد‬ ‫في‬ ‫املرأة‬ ‫ذوق‬ ‫رؤيتكم‬ ‫تطابق‬ ‫هل‬ ،‫عام‬ ‫بوجه‬ ‫أوسطية‬ ‫الشرق‬ ‫خاص؟‬ ‫بوجه‬ ‫واخلليجية‬ ‫السيدات‬ ‫أن‬ ‫هي‬ ‫فاحلقيقة‬ ،‫بالتأكيد‬ ‫العربي‬ ‫واخلليج‬ ‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫في‬ ‫مجوهرات‬ ‫قطع‬ ‫باقتناء‬ ‫التميز‬ ‫عن‬ ‫يبحثن‬ "‫أربلز‬ ‫أند‬ ‫كليف‬ ‫"فان‬ ‫من‬ ‫فاخرة‬ ‫والءهن‬ ‫وتبرز‬ ،‫العالي‬ ‫ذوقهن‬ ‫تعكس‬ < ‫كثيرا‬ ‫به‬ ‫نعتز‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫للدار‬ ‫الدار‬ ‫أ�صدقاء‬‫ا‬ ‫يعلم‬ ‫قيمة‬ ‫أن‬‫ا‬ ‫وع�صاقها‬ ‫ي�صتمتعون‬ ‫التي‬ ‫القطع‬ ‫من‬ ‫باقتنائها‬ )‫أربلز‬‫ا‬ ‫أند‬‫ا‬ ‫كليف‬ ‫(فان‬ ‫�صريعا‬ ‫تزول‬ ‫لن‬ ‫للغاية‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫�صانع‬ ‫ميلك‬ ‫أن‬‫ا‬ )‫(توقيعا‬ ‫املجوهرات‬ ‫غريه‬ ‫عن‬ ‫به‬ ‫ميتاز‬ 163 July-August Foam-11.indd 163 7/1/15 9:17 PM 160 162 164 ‫جموهرات‬ ‫الصاغة‬ ‫يراها‬ ‫كما‬ ‫أفريقيا‬ 158 »‫وينستون‬ ‫«هاري‬ ‫دار‬ 160 ‫النجمات‬ ‫إطالالت‬ ‫تتوج‬ Harry Winston ‫“فان‬ ‫من‬ ”‫بيلور‬ ‫“ألبان‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬ 162 Van Cleef & Arpels ”‫آربلز‬ ‫أند‬ ‫كليف‬ Tiffany »‫«تيفاني‬ 164 ‫�سياحة‬ ‫اجلميرا‬ ‫مدينة‬ ‫منتجع‬ 178 ‫طوكيو‬ ‫اليابانية‬ ‫العاصمة‬ ‫تزور‬ ”‫“هي‬ 182 ‫في‬ ”‫“بنتلي‬ ‫جناح‬ ‫افتتاح‬ 186 ‫اسطنبول‬ ‫في‬ ”‫ريجنس‬ ‫“سانت‬ »‫«هي‬ ‫ا�ست�شاريو‬ ‫ويجيب‬ ‫فيها‬ ‫يكتب‬ ‫متميزة‬ ‫صفحات‬194 ‫عن‬ ‫العامليني‬ ‫االستشاريني‬ ‫أفضل‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫واجلمال‬ ‫الطبية‬ ‫املجاالت‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫أسئلتكم‬ ‫أخرية‬‫ل‬‫ا‬ ‫ال�صفحة‬ ‫الشعيبي‬ ‫أفنان‬ ‫الدكتورة‬ 224 ‫لغرفة‬ ‫التنفيذي‬ ‫والرئيس‬ ‫العام‬ ‫األمني‬ ‫البريطانية‬ ‫العربية‬ ‫التجارة‬ 118 24 Foam-2.indd 24 7/8/15 11:01 AM

×