O slideshow foi denunciado.
Utilizamos seu perfil e dados de atividades no LinkedIn para personalizar e exibir anúncios mais relevantes. Altere suas preferências de anúncios quando desejar.
‫الرحيم‬ ‫الرحمن‬ ‫هللا‬ ‫بسم‬.....‫نستعين‬ ‫به‬ ‫و‬
‫معمارية‬ ‫كتابات‬‫معمارية‬ ‫كتابات‬‫معمارية‬ ‫كتابات‬‫بالعربى‬‫بالعر...
4
‫المحتويات‬
(‫المحتويات‬ ‫هذه‬‫نهائ‬ ‫ليست‬‫ي‬‫حيث‬ ‫ة‬‫دوريا‬ ‫تعديلها‬ ‫يتم‬!)
‫موضوعات‬‫معمارية‬:
o‫المعمارى‬ ‫التصم...
3
‫المعمارى‬ ‫التصميم‬ ‫عن‬ ‫خواطر‬
03-3-4102
‫د‬.‫محجوب‬ ‫ياسر‬
‫بعض‬ ‫عندى‬ ‫اثارت‬ ‫وقد‬ ‫الطلبة‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫قدمها‬ ‫م...
2
‫التصميم‬ ‫من‬ ‫االولى‬ ‫المراحل‬ ‫خالل‬ ‫االنشاء‬ ‫وطرق‬ ‫مادة‬ ‫فى‬ ‫التفكير‬ ‫يستدعى‬ ‫مما‬ ‫للمصمم‬ ‫توفرها‬.‫يتجه‬
...
5
‫والكفاءة‬ ‫السالمة‬ ‫ام‬ ‫والتوافق‬ ‫المالئمة‬
‫يحقق‬ ‫للمشروع‬ ‫تصور‬ ‫تقديم‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫هو‬ ‫التصميمية‬ ‫العملية...
6
‫محددات‬ ‫بعض‬ ‫اعتبار‬ ‫عدم‬ ‫او‬ ‫مالئمة‬ ‫حلول‬ ‫تقديم‬ ‫عدم‬ ‫فى‬ ‫المشكلة‬ ‫تكون‬ ‫فقد‬ ‫مالئم‬ ‫حل‬ ‫الى‬ ‫التوصل‬...
7
5‫ت‬
‫التصميم‬ ‫مراحل‬ ‫اعتبار‬ ‫يمكن‬ ‫تقدم‬ ‫ما‬ ‫لكل‬5‫وليس‬ ‫مراحل‬3‫فقط‬.‫وت‬‫التاء‬ ‫بحرف‬ ‫جميعها‬ ‫بدأ‬"‫ت‬"‫وهى...
8
‫للمتلقى‬ ‫رسائل‬ ‫بها‬ ‫ونرسل‬ ‫بها‬ ‫نتحدث‬ ‫التى‬ ‫اللغات‬ ‫التصميم‬ ‫لغة‬ ‫تماثل‬.‫وكلمات‬ ‫حروف‬ ‫من‬ ‫اللغة‬ ‫تتكو...
9
‫المستدامة‬ ‫العمارة‬
‫هى‬ ‫المستدامة‬ ‫العمارة‬‫معها‬ ‫وتتواصل‬ ‫واإلنسان‬ ‫واالقتصاد‬ ‫البيئة‬ ‫هى‬ ‫اساسية‬ ‫محاور‬ ‫...
01
‫رق‬ ‫شكل‬‫م‬(2.)‫امثلة‬‫التراثية‬ ‫المحلية‬ ‫العمارة‬ ‫في‬ ‫المناخية‬ ‫العوامل‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬.
‫من‬ ‫للعديد‬ ‫الحديثة...
00
‫وأهمها‬ ‫األسباب‬:
0.‫والتطور‬ ‫للمدن‬ ‫السريع‬ ‫االنتشار‬‫العمراني‬‫السريع‬
4.‫طر‬ ‫استعمال‬‫أجنبية‬ ‫إنشاء‬ ‫وأنظمة‬...
04
‫والبيئة‬ ‫للمجتمع‬ ‫ّرة‬‫ي‬‫المتغ‬ ‫االحتياجات‬ ‫لمقابلة‬ ‫البناء‬ ‫قوانين‬ ‫وتجديد‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫يجب‬.‫القو...
03
‫و‬ ‫أهمية‬‫للمباني‬ ‫الحماية‬ ‫توفير‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫دور‬
‫تأليف‬:‫سينتيورى‬ ‫جيانين‬-‫البيئي‬ ‫التص...
02
‫محددة‬ ‫زمنية‬ ‫لمدة‬ ‫الحريق‬.‫وتكامل‬ ‫تجانس‬ ‫في‬ ‫معا‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التغطيات‬ ‫أو‬ ‫األسقف‬ ‫وتركيبات‬ ‫واأل...
05
‫واحدة‬ ‫كوحدة‬.‫التام‬ ‫المائي‬ ‫العزل‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫من‬ ‫نتمكن‬ ‫حتى‬ ‫قطعة‬ ‫كل‬ ‫طبقات‬ ‫ووضع‬ ‫تركيب‬ ‫طرق‬ ‫تح...
06
‫فوجود‬ ،‫ومتجانسة‬ ‫منتظمة‬ ‫بطريقة‬ ‫الخصوص‬ ‫وجه‬ ‫على‬ ‫الحرارية‬ ‫الطبقة‬‫العزل‬ ‫إضعاف‬ ‫في‬ ‫يتسبب‬ ‫تشقق‬ ‫أو‬ ...
07
‫كامل‬ ‫كمحتوى‬.
‫الخالصة‬
‫ملموس‬ ‫وغير‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫موجود‬ ‫فبعضها‬ ‫المبنى‬ ‫على‬ ‫المؤثرة‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫عن...
08
‫والبي‬ ‫االنسان‬‫ئات‬‫المحيطة‬
‫به‬ ‫الموجود‬ ‫للمكان‬ ‫ومعايشته‬ ‫وخبراته‬ ‫اليومية‬ ‫تجربته‬ ‫وتشكل‬ ‫باإلنسان‬ ‫الم...
09
‫رقم‬ ‫شكل‬(4.)‫المحيطة‬ ‫والبيئة‬ ‫االنسان‬.
41
‫الزمكانية‬:‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬
‫اعقد‬ ‫من‬ ‫هى‬ ‫والمكان‬ ‫الزمان‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫ان‬‫بكليهما‬ ‫االنس...
40
‫واإلعالم‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬.‫مكان‬ ‫الى‬ ‫مكان‬ ‫من‬ ‫االنتقال‬ ‫سرعة‬ ‫بفعل‬ ‫الزمن‬ ‫تقلص‬ ‫كذلك‬‫المهام‬ ‫اداء‬ ‫وس...
44
‫العمارة‬ ‫فى‬ ‫والباطن‬ ‫الظاهر‬
‫واالق‬ ‫والسياسية‬ ‫واالجتماعية‬ ‫الثقافية‬ ‫االوضاع‬ ‫تعكس‬ ‫العمارة‬‫الحضارات‬ ‫به...
43
‫وشعبية‬ ‫نجاحا‬ ‫االماكن‬ ‫اكثر‬ ‫واقف‬ ‫سوق‬ ‫يعتبر‬ ‫بينما‬‫العتباره‬ ‫نظرا‬ ‫معمارية‬ ‫جوائز‬ ‫على‬ ‫يحصل‬ ‫لم‬ ‫فا...
42
‫و‬ ‫الهوية‬‫المعمارى‬ ‫الطابع‬
‫تمر‬‫ال‬‫دول‬‫والمجتمعات‬‫و‬ ‫التغيرات‬ ‫بتلك‬ ‫االنسانية‬ ‫العالقات‬ ‫و‬ ‫الحياة‬ ‫مظ...
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى
Próximos SlideShares
Carregando em…5
×

Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى

1.068 visualizações

Publicada em

Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى

Publicada em: Design
  • Seja o primeiro a comentar

Articles on Architecture in Arabic كتابات معمارية بالعربى

  1. 1. ‫الرحيم‬ ‫الرحمن‬ ‫هللا‬ ‫بسم‬.....‫نستعين‬ ‫به‬ ‫و‬ ‫معمارية‬ ‫كتابات‬‫معمارية‬ ‫كتابات‬‫معمارية‬ ‫كتابات‬‫بالعربى‬‫بالعربى‬‫بالعربى‬ ‫د‬ ‫معمارى‬ ‫مهندس‬.‫محجوب‬ ‫محرم‬ ‫عثمان‬ ‫ياسر‬ Architectural Writings in Arabic Architect Dr. Yasser Mahgoub (‫تنويه‬:‫نسخة‬ ‫يعتبر‬ ‫وال‬ ‫المستمر‬ ‫التطوير‬ ‫تحت‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬‫نهائيه‬.‫من‬ ‫الهدف‬‫ه‬‫عن‬ ‫المعلومات‬ ‫بعض‬ ‫توفير‬ ‫هو‬‫البحث‬‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫المعمارى‬. ‫ب‬ ‫قد‬ ‫بانى‬ ‫الموجودة‬ ‫المعلومات‬ ‫استخدام‬ ‫قبل‬ ‫أنبه‬ ‫أن‬ ‫وأود‬‫دأت‬‫كتاب‬‫ته‬‫فى‬‫والعشرين‬ ‫الخامس‬‫شهر‬ ‫من‬‫يونيو‬‫سنة‬4102‫التي‬ ‫المعلومات‬ ‫بعض‬ ‫فان‬ ‫لذا‬ ، ‫به‬،‫تغيرت‬ ‫او‬ ‫قديمة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬‫و‬‫التى‬ ‫االنجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫اغلبها‬ ‫ولكن‬ ‫كثيرة‬ ‫معلومات‬ ‫لتوافر‬ ‫نظرا‬ ‫وذلك‬ ‫هللا‬ ‫شاء‬ ‫ان‬ ‫دورية‬ ‫بصفة‬ ‫بتحديثها‬ ‫اقوم‬ ‫سوف‬ ‫وتوضيح‬ ‫ترجمة‬ ‫الى‬ ‫تحتاج‬.‫حتى‬ ‫منه‬ ‫انتهى‬ ‫ولم‬‫ينتهى‬ ‫متى‬ ‫ادرى‬ ‫وال‬ ‫أآلن‬!) ‫آخر‬‫تحديث‬:Saturday, January 02, 2016 ‫من‬ ‫لمزيد‬‫ا‬‫لمعلومات‬yassermahgoub@gmail.com
  2. 2. 4 ‫المحتويات‬ (‫المحتويات‬ ‫هذه‬‫نهائ‬ ‫ليست‬‫ي‬‫حيث‬ ‫ة‬‫دوريا‬ ‫تعديلها‬ ‫يتم‬!) ‫موضوعات‬‫معمارية‬: o‫المعمارى‬ ‫التصميم‬ ‫عن‬ ‫خواطر‬ o‫المستدامة‬ ‫العمارة‬:‫الثقافية‬ ‫و‬ ‫واالجتماعية‬ ‫واالقتصادية‬ ‫البيئية‬ o‫للمباني‬ ‫الحماية‬ ‫توفير‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫ودور‬ ‫أهمية‬ o‫المحيطة‬ ‫والبيئات‬ ‫االنسان‬:‫واالفتراضية‬ ‫االنسانية‬ ‫و‬ ‫والعمرانية‬ ‫الطبيعية‬ o‫الزمكانية‬:‫ا‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬‫والزمان‬ ‫لمكان‬‫واالنسان‬ o‫العمارة‬ ‫لغة‬:‫والرمز‬ ‫اإلشارة‬ o‫العمارة‬ ‫فى‬ ‫والباطن‬ ‫الظاهر‬ o‫و‬ ‫الهوية‬‫الطابع‬‫العمارة‬ ‫فى‬ o‫المعماري‬ ‫التراث‬:‫والحفاظ‬ ‫القيمة‬ o‫العمرانى‬ ‫البصري‬ ‫التلوث‬ o‫االليكترونية‬ ‫الثورة‬ ‫عصر‬ ‫فى‬ ‫العمارة‬ ‫في‬ ‫المستقبلية‬ ‫االتجاهات‬ o‫والمجتمع‬ ‫العمارة‬ o‫التسوق‬ ‫مراكز‬ ‫في‬ ‫الحرائق‬ ‫من‬ ‫السالمة‬ o
  3. 3. 3 ‫المعمارى‬ ‫التصميم‬ ‫عن‬ ‫خواطر‬ 03-3-4102 ‫د‬.‫محجوب‬ ‫ياسر‬ ‫بعض‬ ‫عندى‬ ‫اثارت‬ ‫وقد‬ ‫الطلبة‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫قدمها‬ ‫معمارى‬ ‫تصميم‬ ‫مشروعات‬ ‫مناقشة‬ ‫باألمس‬ ‫حضرت‬ ‫المعمارى‬ ‫التصميم‬ ‫مرحلة‬ ‫فى‬ ‫المعمارى‬ ‫الطالب‬ ‫تهم‬ ‫قد‬ ‫التى‬ ‫االفكار‬ ‫والمحتوى‬ ‫االسم‬ -‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬"‫المشروع‬ ‫اسم‬"‫استخدامه‬ ‫محددا‬ ‫فقط‬ ‫ليس‬ ‫ولكن‬ ‫رسالته‬ ‫عن‬ ‫ومعبرا‬ ‫مميزا‬.‫فمشروع‬ "‫مجتمعى‬ ‫مركز‬"‫له‬ ‫اسما‬ ‫وليس‬ ‫المشروع‬ ‫لوظيفته‬ ‫وصف‬ ‫هو‬.‫وهدف‬ ‫رسالة‬ ‫عن‬ ‫االسم‬ ‫يعبر‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫المشروع‬.‫اسمه‬ ‫من‬ ‫المشروع‬ ‫يبدأ‬ ‫عنوانه‬ ‫من‬ ‫الكتاب‬ ‫يقرأ‬ ‫فكما‬.‫للمشروع‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬"‫رسالة‬" ‫وشكله‬ ‫ومحتوياته‬ ‫تصميمه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫عنها‬ ‫يعبر‬ ‫ومضمون‬.‫المجتمع‬ ‫الى‬ ‫الرسالة‬ ‫توجيه‬ ‫يتم‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫لها‬ ‫المتلقى‬ ‫والمستعمل‬.‫هى‬ ‫عناصر‬ ‫ثالثة‬ ‫على‬ ‫اللغة‬ ‫فى‬ ‫كما‬ ‫الرسالة‬ ‫وتعتمد‬:‫والمتلقى‬ ‫والرسالة‬ ‫المرسل‬. ‫والمحيط‬ ‫الموقع‬ ‫المشروع‬ ‫محددات‬ ‫واهم‬ ‫اول‬ ‫من‬ ‫الموقع‬ ‫يعتبر‬.‫التى‬ ‫الخطوات‬ ‫اهم‬ ‫من‬ ‫للمشروع‬ ‫المناسب‬ ‫الموقع‬ ‫اختيار‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ومعطى‬ ‫محددا‬ ‫الموقع‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫اذا‬ ‫مراعاتها‬ ‫ينبغى‬.‫تحليل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المشروع‬ ‫يتعامل‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫عمرانية‬ ‫بيئة‬ ‫من‬ ‫محيطه‬ ‫مع‬ ‫الموقع‬(‫ووظائف‬ ‫مبانى‬ ‫و‬ ‫شوارع‬)‫وفعال‬ ‫دائم‬ ‫بشكل‬.‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫وفى‬ ‫عليه‬ ‫دخيال‬ ‫او‬ ‫محيطه‬ ‫عن‬ ‫غريبا‬ ‫المشروع‬‫متميزة‬ ‫شخصية‬ ‫وذو‬ ‫مميزا‬. ‫تصم‬ ‫قبل‬ ‫للموقع‬ ‫الوصول‬ ‫وطرق‬ ‫المداخل‬ ‫مراعاة‬ ‫يجب‬‫فى‬ ‫العناصر‬ ‫وتوزيع‬ ‫والمداخل‬ ‫الداخلية‬ ‫الحركة‬ ‫يم‬ ‫الموقع‬.‫وخصائصه‬ ‫ومحيطه‬ ‫موقعه‬ ‫مع‬ ‫تتناسب‬ ‫ووظائف‬ ‫عناصر‬ ‫من‬ ‫اقتراحه‬ ‫يمكن‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫الموقع‬ ‫يؤثر‬ ‫والبيئية‬ ‫واإلنسانية‬ ‫المادية‬.‫لتحقيق‬ ‫للمشروع‬ ‫االولى‬ ‫النجاح‬ ‫عناصر‬ ‫اهم‬ ‫من‬ ‫للوظيفة‬ ‫الموقع‬ ‫مناسبة‬ ‫وتعتبر‬ ‫مبدأ‬"‫المالئمة‬"‫الت‬ ‫بين‬‫والموقع‬ ‫صميم‬. ‫والمكان‬ ‫االنسان‬ ‫فقط‬ ‫مبنى‬ ‫وليس‬ ‫متكامل‬ ‫مشروع‬ ‫بتصميم‬ ‫المصمم‬ ‫يقوم‬.‫النهاية‬ ‫فى‬ ‫يوفر‬ ‫ما‬ ‫وهو‬"‫مكان‬"‫معه‬ ‫يتفاعل‬ ‫جديد‬ ‫فيه‬ ‫ويتعايش‬ ‫االنسان‬.‫اشكال‬ ‫تصميم‬ ‫على‬ ‫ويركزون‬ ‫االحيان‬ ‫اغلب‬ ‫فى‬ ‫االنسان‬ ‫المصممون‬ ‫يتناسى‬ ‫سوف‬ ‫الذى‬ ‫االنسان‬ ‫ويتناسون‬ ‫وجميلة‬ ‫مثيرة‬ ‫وأحجام‬"‫يعيش‬"‫المكان‬ ‫هذا‬ ‫فى‬. ‫والكتلة‬ ‫الشكل‬ ‫واالستخدام‬ ‫المحيط‬ ‫من‬ ‫والكتلة‬ ‫الشكل‬ ‫ينبع‬ ‫ان‬ ‫يجب‬‫واإلنسان‬‫المحيطة‬ ‫العمرانية‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫ويتعامل‬ ‫طريقة‬ ‫اى‬ ‫او‬ ‫التماثل‬ ‫او‬ ‫االنسجام‬ ‫او‬ ‫االختفاء‬ ‫او‬ ‫التضاد‬ ‫او‬ ‫باالرتباط‬ ‫سواء‬ ‫حوله‬ ‫من‬ ‫العمرانى‬ ‫والنسيج‬ ‫فكرته‬ ‫لتأكيد‬ ‫المصمم‬ ‫يقترحها‬.‫وفلسفته‬.‫التى‬ ‫واإلمكانات‬ ‫المستخدمة‬ ‫المادة‬ ‫على‬ ‫والكتلة‬ ‫الشكل‬ ‫يعتمد‬
  4. 4. 2 ‫التصميم‬ ‫من‬ ‫االولى‬ ‫المراحل‬ ‫خالل‬ ‫االنشاء‬ ‫وطرق‬ ‫مادة‬ ‫فى‬ ‫التفكير‬ ‫يستدعى‬ ‫مما‬ ‫للمصمم‬ ‫توفرها‬.‫يتجه‬ ‫الطلبة‬ ‫من‬ ‫العديد‬(‫المعماريين‬ ‫وحتى‬)‫ومحيطه‬ ‫المبنى‬ ‫بين‬ ‫عالقة‬ ‫ايجاد‬ ‫لمحاولة‬ ‫مختلفة‬ ‫اساليب‬ ‫الستخدام‬ ‫ال‬‫القوارب‬ ‫اشرعة‬ ‫او‬ ‫الرملية‬ ‫التالل‬ ‫مثل‬ ‫مختلفة‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫مقتبسة‬ ‫عناصر‬ ‫فيستخدمون‬ ‫والثقافى‬ ‫تاريخى‬ ‫الفتحات‬ ‫او‬ ‫الهواء‬ ‫مالقف‬ ‫او‬ ‫االحواش‬ ‫مثل‬ ‫تقليدية‬ ‫معمارية‬ ‫عناصر‬ ‫استخدام‬ ‫او‬ ، ‫البحر‬ ‫امواج‬ ‫او‬ ‫الصغيرة‬‫المحلية‬ ‫المواد‬ ‫او‬.‫إلضفاء‬ ‫محاولة‬ ‫فى‬ ‫المرات‬ ‫عشرات‬ ‫الطرق‬ ‫تلك‬ ‫استخدمت‬"‫هوية‬"‫على‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المبانى‬"‫تغليفه‬"‫العناصر‬ ‫تلك‬ ‫ببعض‬.‫محاولة‬ ‫من‬ ‫السطحية‬ ‫المرحلة‬ ‫تلك‬ ‫تجاوزنا‬ ‫قد‬ ‫اننا‬ ‫ارى‬ ‫العولمة‬ ‫انتجتها‬ ‫انسانية‬ ‫هوية‬ ‫من‬ ‫اعمق‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫فى‬ ‫التفكير‬ ‫ويجب‬ ‫العمارة‬ ‫على‬ ‫المحلية‬ ‫الهوية‬ ‫اضفاء‬ ‫وتجزر‬ ‫بعمق‬ ‫والحضارية‬ ‫الثقافية‬ ‫بالموروثات‬ ‫وامتزجت‬. ‫وا‬ ‫الفلسفة‬‫لتفكير‬ .‫يمكن‬ ‫التى‬ ‫المعمارية‬ ‫االشكال‬ ‫من‬ ‫االالف‬ ‫توجد‬ ‫حيث‬ ‫المعمارى‬ ‫للتفكير‬ ‫منطلقا‬ ‫الفلسفة‬ ‫تكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫المتعددة‬ ‫التكوين‬ ‫وطرق‬ ‫االساسية‬ ‫والحجوم‬ ‫االشكال‬ ‫من‬ ‫انطالقا‬ ‫مشروع‬ ‫الى‬ ‫انتاجها‬.‫او‬ ‫المدارس‬ ‫تعتبر‬ ‫عال‬ ‫على‬ ‫للتعرف‬ ‫العمارة‬ ‫طالب‬ ‫يدرسه‬ ‫ما‬ ‫اول‬ ‫من‬ ‫الحركات‬ ‫او‬ ‫االتجاهات‬‫الفلسفية‬ ‫االتجاهات‬ ‫بتغير‬ ‫قتها‬ ‫االنسانية‬ ‫والفلسفات‬ ‫االتجاهات‬ ‫العصور‬ ‫جميع‬ ‫فى‬ ‫المعمارية‬ ‫االتجاهات‬ ‫عكست‬ ‫حيث‬ ‫اإلنسانية‬.‫فالعمارة‬ ‫االنسانية‬ ‫للحضارة‬ ‫انعكاس‬ ‫دائما‬ ‫هى‬.‫لما‬ ‫انعكاس‬ ‫هى‬ ‫متعددة‬ ‫معمارية‬ ‫اتجاهات‬ ‫من‬ ‫حاليا‬ ‫نشهده‬ ‫وما‬ ‫ا‬ ‫ونبذ‬ ‫للتعددية‬ ‫اتجاه‬ ‫من‬ ‫االنسانية‬ ‫تشهده‬‫احدثتها‬ ‫التى‬ ‫للعولمة‬ ‫نتيجة‬ ‫وهو‬ ‫االحادية‬ ‫السيطرة‬ ‫ورفض‬ ‫لفردية‬ ‫دائم‬ ‫اتصال‬ ‫حالة‬ ‫فى‬ ‫البعض‬ ‫ببعضه‬ ‫متصال‬ ‫العالم‬ ‫فاصبح‬ ‫والمواصالت‬ ‫والمعلومات‬ ‫االتصاالت‬ ‫ثورة‬ ‫لحظيا‬ ‫العالمية‬ ‫بالمتغيرات‬ ‫يتأثر‬.‫واألزمان‬ ‫والفضاءات‬ ‫المسافات‬ ‫فاختفت‬.‫العالم‬ ‫وأصبح‬"‫صغيرة‬ ‫قرية‬" ‫و‬"‫مسطحا‬"‫ت‬ ‫ال‬‫االزمان‬ ‫وال‬ ‫المسافات‬ ‫فصله‬.‫من‬ ‫انتجته‬ ‫وما‬ ‫الصناعية‬ ‫بالثورة‬ ‫االنسانية‬ ‫تأثر‬ ‫ذلك‬ ‫وسبق‬ ‫واالتصاالت‬ ‫المواصالت‬ ‫ووسائل‬ ‫السيارات‬ ‫وخاصة‬ ‫الهائلة‬ ‫والتقنية‬ ‫العلمية‬ ‫واالنجازات‬ ‫الحداثة‬ ‫فلسفة‬ ‫والمواد‬ ‫والمصانع‬.‫ودينيا‬ ‫حضاريا‬ ‫اساسها‬ ‫كان‬ ‫التى‬ ‫فالفلسفات‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫العمارة‬ ‫تأثرت‬‫العلم‬ ‫ظهور‬ ‫قبل‬ ‫االنسانية‬ ‫تقود‬ ‫كفلسفة‬.‫فى‬ ‫االنسانية‬ ‫الفلسفة‬ ‫على‬ ‫وتأثيرها‬ ‫الزراعية‬ ‫بالثورة‬ ‫االنسان‬ ‫تاثر‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬ ‫سبق‬ ‫بعد‬ ‫كبيرة‬ ‫كتجارة‬ ‫الزراعية‬ ‫المنتجات‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬ ‫التى‬ ‫الكبيرة‬ ‫المجتمعات‬ ‫وإنشاء‬ ‫االستقرار‬ ‫الى‬ ‫الميل‬ ‫ا‬ ‫والبسيطة‬ ‫الصغيرة‬ ‫البشرية‬ ‫التجمعات‬ ‫على‬ ‫االعتماد‬‫الصيد‬ ‫على‬ ‫لمعتمدة‬‫البسيطة‬ ‫والتجارة‬ ‫والرعى‬. ‫االفتراضية‬ ‫البيئة‬ ‫اآلن‬ ‫وظهرت‬ ‫العمرانية‬ ‫ثم‬ ‫االنسانية‬ ‫ثم‬ ‫الطبيعية‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫بالتعامل‬ ‫االنسان‬ ‫بدأ‬
  5. 5. 5 ‫والكفاءة‬ ‫السالمة‬ ‫ام‬ ‫والتوافق‬ ‫المالئمة‬ ‫يحقق‬ ‫للمشروع‬ ‫تصور‬ ‫تقديم‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫هو‬ ‫التصميمية‬ ‫العملية‬ ‫من‬ ‫الهدف‬"‫المالئمة‬"‫االحتياجات‬ ‫مع‬ (‫والتقنية‬ ‫والوظيفية‬ ‫االنسانية‬)‫والبيئة‬(‫واالنسانية‬ ‫والعمرانية‬ ‫الطبيعية‬)‫والشكل‬(‫و‬ ‫التكوين‬‫و‬ ‫والمظهر‬ ‫الصورة‬.)‫مفهوم‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬"‫المالئمة‬"،‫المعمارية‬ ‫المشروعات‬ ‫تصميم‬ ‫من‬ ‫االساسى‬ ‫الهدف‬ ‫هو‬ ‫والم‬ ‫وادى‬ ‫فى‬ ‫المشروع‬ ‫يكون‬ ‫واالندماج‬ ‫الموائمة‬ ‫هذه‬ ‫فبدون‬‫آخر‬ ‫وادى‬ ‫فى‬ ‫وقع‬.‫التى‬ ‫االخطاء‬ ‫اكبر‬ ‫ومن‬ ‫تراعى‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ‫المشروعات‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫لتنفيذ‬ ‫متكررة‬ ‫نماذج‬ ‫استخدام‬ ‫هو‬ ‫والهيئات‬ ‫المؤسسات‬ ‫فيها‬ ‫تقع‬ ‫االخرى‬ ‫المواقع‬ ‫مع‬ ‫تتناسب‬ ‫وال‬ ‫واحد‬ ‫موقع‬ ‫سوى‬ ‫النماذج‬ ‫تلك‬.‫تنفيذ‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫المؤسسات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ‫المش‬ ‫تلك‬ ‫توزع‬ ‫ان‬ ‫متكرر‬ ‫واحد‬ ‫نموذج‬‫واالبتعاد‬ ‫التنوع‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫متعددين‬ ‫معماريين‬ ‫على‬ ‫روعات‬ ‫التكرار‬ ‫من‬ ‫الملل‬ ‫عن‬.‫الدافع‬ ‫هو‬ ‫التكلفة‬ ‫وتخفيض‬ ‫االدارة‬ ‫تسهيل‬ ‫بهدف‬ ‫النماذج‬ ‫توحيد‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ ‫واإلثارة‬ ‫للتنوع‬ ‫تفتقر‬ ‫نمطية‬ ‫مملة‬ ‫متكررة‬ ‫بيئة‬ ‫فى‬ ‫للعيش‬.‫يمكن‬ ‫واحد‬ ‫معمارى‬ ‫تربيح‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫وكذلك‬ ‫لمعما‬ ‫فرص‬ ‫توفير‬‫الجديد‬ ‫وتقديم‬ ‫الخبرة‬ ‫الكتساب‬ ‫منهم‬ ‫السباب‬ ‫وخاصة‬ ‫متعددين‬ ‫ريين‬. ‫الثالثة‬ ‫التصميم‬ ‫مراحل‬-3‫ت‬ ‫الى‬ ‫وللوصل‬"‫المالئم‬‫ألتصميمية‬"‫هى‬ ‫ثالثة‬ ‫بمراحل‬ ‫التصميم‬ ‫يمر‬:‫والتقييم‬ ‫والتركيب‬ ‫التحليل‬. 1-‫التحليل‬ ‫تصم‬ ‫المراد‬ ‫بالمشروع‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫فى‬ ‫المعلومات‬ ‫وجمع‬ ‫بالبحث‬ ‫المعمارى‬ ‫يقوم‬‫يمه‬-‫مرحلة‬ ‫وهى‬ ‫بمرحلة‬ ‫تعرف‬"‫التصميم‬ ‫قبل‬ ‫ما‬"-‫واإلنسانية‬ ‫والوظيفية‬ ‫المكانية‬ ‫محدداته‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫للتعرف‬.‫يجب‬ ‫مع‬ ‫ومراجعتها‬ ‫كامل‬ ‫بشكل‬ ‫واستيعابه‬ ‫وفهمها‬ ‫بالمشروع‬ ‫المتعلقة‬ ‫المعلومات‬ ‫جميع‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫وضع‬ ‫فى‬ ‫الشروع‬ ‫قبل‬ ‫والمتخصصين‬ ‫والمستخدم‬ ‫والمستعمل‬ ‫العميل‬‫للتصميم‬ ‫مبدئية‬ ‫تصورات‬.‫فمشاركة‬ ‫جميع‬ ‫احتياجات‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫النهائية‬ ‫فى‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يوفر‬ ‫البداية‬ ‫من‬ ‫بالمشروع‬ ‫عالقة‬ ‫لهم‬ ‫من‬ ‫جميع‬ ‫البداية‬ ‫من‬ ‫اعتبار‬ ‫محل‬ ‫بالمشروع‬ ‫عالقة‬ ‫لهم‬ ‫من‬.‫عدم‬ ‫نتيجة‬ ‫التصميمية‬ ‫المالئمة‬ ‫عدم‬ ‫مشاكل‬ ‫جميع‬ ‫تنبع‬ ‫البداية‬ ‫من‬ ‫التصميم‬ ‫محددات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬.‫الوصول‬ ‫فى‬ ‫فشل‬ ‫اذا‬ ‫الخطوة‬ ‫هذه‬ ‫الى‬ ‫للعودة‬ ‫المصمم‬ ‫يحتاج‬ ‫الى‬"‫المالئمة‬"‫التركيب‬ ‫مرحلة‬ ‫بعد‬ ‫التصميمية‬. 2-‫التركيب‬ ‫اهداف‬ ‫جميع‬ ‫تحقق‬ ‫التى‬ ‫الممكنة‬ ‫الحلول‬ ‫او‬ ‫الحل‬ ‫الى‬ ‫التوصل‬ ‫بمحاولة‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫المصمم‬ ‫يقوم‬ ‫ترك‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫متكامل‬ ‫واحد‬ ‫تصور‬ ‫فى‬ ‫كلها‬ ‫واحتياجاته‬ ‫المشروع‬‫والمواد‬ ‫والحجوم‬ ‫لألشكال‬ ‫مختلفة‬ ‫يبات‬ ‫المشروع‬ ‫متطلبات‬ ‫لتحقيق‬ ‫مناسبة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫التى‬ ‫والتقنيات‬ ‫واأللوان‬.‫او‬ ‫مقترحات‬ ‫تقديم‬ ‫الى‬ ‫البعض‬ ‫يعمد‬ ‫بدائل‬(‫غالبا‬3‫او‬5)‫منها‬ ‫لالختيار‬ ‫المقيم‬ ‫او‬ ‫للعميل‬.‫هذه‬ ‫تقييم‬ ‫فى‬ ‫العدالة‬ ‫تحقيق‬ ‫بمحاولة‬ ‫البعض‬ ‫يقوم‬ ‫خال‬ ‫من‬ ‫تقديمها‬ ‫قبل‬ ‫البدائل‬‫المشروع‬ ‫لمتطلبات‬ ‫بالنسبة‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫يحققه‬ ‫لما‬ ‫نسبية‬ ‫او‬ ‫رقمية‬ ‫تقييمات‬ ‫ل‬.‫تتسم‬ ‫المصمم‬ ‫انحياز‬ ‫اهمها‬ ‫كثيرة‬ ‫بمغالطات‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬‫ألحد‬‫هذ‬‫ه‬‫او‬ ‫عنده‬ ‫مفضل‬ ‫كحل‬ ‫البداية‬ ‫من‬ ‫الحلول‬ ‫رأى‬ ‫او‬ ‫شخصية‬ ‫لتجربة‬ ‫نتيجة‬ ‫المصمم‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫مالئمة‬ ‫الحلول‬ ‫اقل‬ ‫العميل‬ ‫اختيار‬ ‫عند‬ ‫المفاجاءة‬ ‫شخصى‬.‫على‬ ‫والتعرف‬ ‫للتفكير‬ ‫ومجاالت‬ ‫افاق‬ ‫توفر‬ ‫انها‬ ‫حيث‬ ‫متعددة‬ ‫بحلول‬ ‫التقدم‬ ‫فائدة‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ‫االحيان‬ ‫اغلب‬ ‫فى‬ ‫تتسم‬ ‫انها‬ ‫اال‬ ‫مختلفة‬ ‫ومشكالت‬ ‫حلول‬(‫الطلبة‬ ‫مشروعات‬ ‫فى‬ ‫وخاصة‬)‫بالسطحية‬ ‫بغرض‬ ‫المطلوب‬ ‫وتقديم‬ ‫الواجب‬ ‫اداء‬ ‫ومحاولة‬"‫الخانة‬ ‫سد‬"‫حقيقة‬ ‫وليس‬ ‫فقط‬‫الستكشاف‬‫حلول‬‫جديدة‬.‫اذا‬
  6. 6. 6 ‫محددات‬ ‫بعض‬ ‫اعتبار‬ ‫عدم‬ ‫او‬ ‫مالئمة‬ ‫حلول‬ ‫تقديم‬ ‫عدم‬ ‫فى‬ ‫المشكلة‬ ‫تكون‬ ‫فقد‬ ‫مالئم‬ ‫حل‬ ‫الى‬ ‫التوصل‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫ومالئمة‬ ‫نجاحا‬ ‫اكثر‬ ‫وتصورات‬ ‫الحلول‬ ‫للوصول‬ ‫مطلوبة‬ ‫الخطوة‬ ‫لهذه‬ ‫العودة‬ ‫تكون‬ ‫وبالتالى‬ ‫التصميم‬. 3-‫التقييم‬ ‫المعمارى‬ ‫التصميم‬ ‫اساتذة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التقييم‬ ‫مرحلة‬ ‫تتم‬‫مجموعة‬ ‫او‬ ‫مستعملين‬ ‫او‬ ‫عمالء‬ ‫او‬ ‫متخصصين‬ ‫او‬ ‫بالنقد‬ ‫تتسم‬ ‫هؤالء‬ ‫كل‬ ‫من‬(‫أخرى‬ ‫احيان‬ ‫فى‬ ‫مناسب‬ ‫الغير‬ ‫او‬ ‫االحيان‬ ‫بعض‬ ‫فى‬ ‫به‬ ‫المبالغ‬)‫جميع‬ ‫فى‬ ‫ولكن‬ ‫المقترح‬ ‫التصميم‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫منها‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫مرحلة‬ ‫هى‬ ‫االحوال‬.‫من‬ ‫التقييم‬ ‫عملية‬ ‫تتم‬ ‫قد‬ ‫لل‬ ‫محددة‬ ‫عناصر‬ ‫او‬ ‫بنود‬ ‫خالل‬‫منفرد‬ ‫شخصى‬ ‫بشكل‬ ‫تتم‬ ‫ان‬ ‫او‬ ‫تقييم‬.‫المشروع‬ ‫تقديم‬ ‫طريقة‬ ‫تؤثر‬ ‫غير‬ ‫او‬ ‫متمرن‬ ‫غير‬ ‫شخص‬ ‫المشروع‬ ‫بتقديم‬ ‫يقوم‬ ‫فقد‬ ،‫النهائية‬ ‫النتيجة‬ ‫على‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫المقدم‬ ‫وشخصية‬ ‫على‬ ‫متمرس‬‫عمليات‬‫المستمعين‬ ‫اجتذاب‬ ‫او‬ ‫التشويق‬ ‫لعناصر‬ ‫التقديم‬ ‫يفتقد‬ ‫وبالتالى‬ ‫التقديم‬.‫عملية‬ ‫تنتهى‬ ‫قد‬ ‫التقييم‬‫تماما‬ ‫المقترح‬ ‫رفض‬ ‫او‬ ‫تغييرات‬ ‫او‬ ‫تعديالت‬ ‫اقتراح‬ ‫او‬ ‫كامل‬ ‫بشكل‬ ‫المقترح‬ ‫بقبول‬.‫عملية‬ ‫تمت‬ ‫اذا‬ ‫كلها‬ ‫او‬ ‫البدائل‬ ‫بعض‬ ‫ادماج‬ ‫اقتراح‬ ‫او‬ ‫البدائل‬ ‫احد‬ ‫اختيار‬ ‫يتم‬ ‫بدائل‬ ‫على‬ ‫التقييم‬.‫من‬ ‫التقديم‬ ‫وسائل‬ ‫تؤثر‬ ‫للمقي‬ ‫العام‬ ‫االنطباع‬ ‫فى‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫باستخدام‬ ‫تصورات‬ ‫و‬ ‫وماكيتات‬ ‫رسومات‬‫المشروع‬ ‫عن‬ ‫م‬.‫بهذه‬ ‫ويتأثر‬ ‫تصورات‬ ‫من‬ ‫الوسائل‬ ‫هذه‬ ‫توفره‬ ‫لما‬ ‫غيرهم‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫خبراء‬ ‫الغير‬ ‫الوسائل‬‫قريبة‬‫غير‬ ‫يتفهمه‬ ‫الذى‬ ‫للواقع‬ ‫المتخصصي‬‫ن‬.‫عليه‬ ‫يكون‬ ‫سوف‬ ‫المسبقة‬ ‫وخبراتهم‬ ‫وتصوراتهم‬ ‫المحتوى‬ ‫على‬ ‫فيركزون‬ ‫المتخصصين‬ ‫اما‬ ‫التنفيذ‬ ‫بعد‬ ‫المقترح‬.‫المعاصرة‬ ‫المعمارية‬ ‫لالتجاهات‬ ‫التصميم‬ ‫معاصرة‬ ‫مدى‬ ‫فى‬ ‫المتخصصين‬ ‫يفر‬ ‫كذلك‬ ‫للمشروع‬ ‫الفلسفى‬ ‫والبعد‬.‫تقييمات‬ ‫مع‬ ‫والمستعمل‬ ‫العميل‬ ‫تقييم‬ ‫فى‬ ‫التعارض‬ ‫بعض‬ ‫نجد‬ ‫لذلك‬ ‫المتخص‬‫صين‬.‫التركيب‬ ‫او‬ ‫التحليل‬ ‫لمرحلى‬ ‫اخرى‬ ‫مرة‬ ‫بالعودة‬ ‫المصمم‬ ‫يقوم‬ ‫التقييم‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫بعد‬ ‫فى‬ ‫والتنفيذية‬ ‫والتقنية‬ ‫االنشائية‬ ‫التخصصية‬ ‫المتطلبات‬ ‫وإدماج‬ ‫التصميم‬ ‫تطوير‬ ‫مرحلة‬ ‫الى‬ ‫التقدم‬ ‫او‬ ‫المقبول‬ ‫المقترح‬.‫العودة‬ ‫بمثابة‬ ‫التركيب‬ ‫او‬ ‫التحليل‬ ‫لمرحلتى‬ ‫العودة‬ ‫تعتبر‬ ‫ال‬‫ان‬ ‫حيث‬ ‫الصفر‬ ‫نقطة‬ ‫الى‬ ‫واختياراته‬ ‫لخبراته‬ ‫اضافة‬ ‫بمثابة‬ ‫وتقييم‬ ‫نقد‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫حصل‬ ‫وما‬ ‫خبرات‬ ‫من‬ ‫المصمم‬ ‫به‬ ‫مر‬ ‫ما‬ ‫جميع‬ ‫المستقبلية‬. ‫والتقييم‬ ‫والتركيب‬ ‫التحليل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المقبول‬ ‫التصميم‬ ‫من‬ ‫المصمم‬ ‫يقترب‬
  7. 7. 7 5‫ت‬ ‫التصميم‬ ‫مراحل‬ ‫اعتبار‬ ‫يمكن‬ ‫تقدم‬ ‫ما‬ ‫لكل‬5‫وليس‬ ‫مراحل‬3‫فقط‬.‫وت‬‫التاء‬ ‫بحرف‬ ‫جميعها‬ ‫بدأ‬"‫ت‬"‫وهى‬ ‫كالتالى‬: 0-‫التصميم‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫او‬ ‫التمهيد‬ ‫مرحلة‬ 4-‫التحليل‬ ‫مرحلة‬ 3-‫التأليف‬ ‫او‬ ‫التركيب‬ ‫مرحلة‬ 2-‫التقييم‬ ‫مرحلة‬ 5-‫التصميم‬ ‫تطوير‬ ‫مرحلة‬ ‫االبتكار‬ ‫و‬ ‫االبداع‬ ‫اشكال‬ ‫انتاج‬ ‫فى‬ ‫يمكن‬ ‫واالبتكار‬ ‫االبداع‬ ‫ان‬ ‫الطلبة‬ ‫وخاصة‬ ‫البعض‬ ‫يعتقد‬‫مثيره‬"‫يقومون‬ ‫التى‬ ‫للمبانى‬ ‫بتصميمها‬.‫فان‬ ‫سابقا‬ ‫ذكرت‬ ‫وكما‬‫اإلثارة‬"‫خالل‬ ‫من‬ ‫توفيرها‬ ‫يمكن‬ ‫الشكلية‬‫آالف‬‫يمكن‬ ‫التى‬ ‫االشكال‬ ‫عناصر‬ ‫تطبيق‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫انتاجها‬‫وأساسيات‬‫وهو‬ ‫استخدامه‬ ‫او‬ ‫وظيفتها‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫المرئى‬ ‫التشكيل‬ ‫اس‬ ‫لها‬ ‫العمارة‬ ‫ان‬ ‫حيث‬ ،‫الخالص‬ ‫والفن‬ ‫العمارة‬ ‫بين‬ ‫يفرق‬ ‫ما‬‫محددة‬ ‫تخدامات‬‫وأهداف‬‫تحقيقها‬ ‫مطلوب‬.‫اما‬ ‫الم‬ ‫سواء‬ ‫االفعال‬ ‫ردود‬ ‫االفكار‬ ‫اثارة‬ ‫االساسية‬ ‫فرسالتها‬ ‫الفنية‬ ‫االعمال‬‫ق‬‫من‬ ‫المقصود‬ ‫غير‬ ‫او‬ ‫منها‬ ‫صود‬ ‫الفنى‬ ‫للعمل‬ ‫المتلقى‬ ‫اندماج‬ ‫خالل‬.‫من‬ ‫كبير‬ ‫لعدد‬ ‫المتكاملة‬ ‫الحلول‬ ‫تقديم‬ ‫فى‬ ‫العمارة‬ ‫مجال‬ ‫فى‬ ‫االبداع‬ ‫يمكن‬ ‫ووسائل‬ ‫تقنيات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والظروف‬ ‫واالحتياجات‬ ‫المحددات‬‫وأشكال‬‫مبدأ‬ ‫تحقق‬"‫المالئمة‬"‫للمقترح‬ ‫المطروحة‬ ‫المحددات‬ ‫مع‬ ‫المقدم‬.‫المقترح‬ ‫او‬ ‫الحل‬ ‫فى‬ ‫االبداع‬ ‫قيمة‬ ‫ذادت‬ ‫والتحديات‬ ‫المحددات‬ ‫ذادت‬ ‫فكلما‬ ‫المقد‬‫م‬. ‫والوسائل‬ ‫الوسائط‬ ‫والمتلقى‬ ‫الرسالة‬ ‫على‬ ‫بها‬ ‫االفكار‬ ‫تقديم‬ ‫يتم‬ ‫التى‬ ‫والوسائل‬ ‫الوسائط‬ ‫تؤثر‬.‫الوسائط‬ ‫تلك‬ ‫تطور‬ ‫ومع‬ ‫ونجاحها‬ ‫التصميمات‬ ‫لقبول‬ ‫بذلها‬ ‫المطلوب‬ ‫والجهود‬ ‫التحديات‬ ‫ذادت‬ ‫االخيرة‬ ‫العقود‬ ‫فى‬ ‫والوسائل‬.‫فبعد‬ ‫لقرون‬ ‫اليدوية‬ ‫المعمارية‬ ‫الرسومات‬ ‫على‬ ‫التام‬ ‫االعتماد‬‫وما‬ ‫المقترحات‬ ‫لتقديم‬ ‫وحدية‬ ‫كوسيلة‬ ‫طويلة‬ ‫التصميم‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫البعدين‬ ‫ذات‬ ‫االوراق‬ ‫استخدام‬ ‫لكيفية‬ ‫تحديات‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫تضمنه‬‫باإلضافة‬‫استخدام‬ ‫الى‬ ‫البصرية‬ ‫والوسائط‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫برامج‬ ‫ظهرت‬ ‫المشروع‬ ‫عن‬ ‫تصور‬ ‫لتقديم‬ ‫الماكيتات‬ ‫او‬ ‫المجسمات‬ ‫بعض‬ ‫ك‬ ‫والسمعية‬‫و‬‫للتعبير‬ ‫سائل‬.‫وبالرغم‬‫الوسائ‬ ‫هذه‬ ‫توفره‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫من‬‫ط‬‫ما‬ ‫تصوير‬ ‫او‬ ‫لتقريب‬ ‫محاوالت‬ ‫من‬ ‫المستقبل‬ ‫عليه‬ ‫يكون‬ ‫سوف‬‫فإنها‬‫التجربة‬ ‫من‬ ‫كثيرا‬ ‫تقترب‬ ‫ال‬‫ا‬‫مع‬ ‫االنسان‬ ‫بها‬ ‫يتعايش‬ ‫الى‬ ‫الفعلية‬ ‫النسانية‬ ‫وثقافية‬ ‫ونفسية‬ ‫وبيئية‬ ‫ومكانية‬ ‫شخصية‬ ‫متغيرات‬ ‫ظل‬ ‫فى‬ ‫المبنى‬.‫هذه‬ ‫لتطوير‬ ‫طويال‬ ‫الطريق‬ ‫زال‬ ‫وما‬ ‫الوسائط‬. ‫ل‬‫التصميم‬ ‫غة‬
  8. 8. 8 ‫للمتلقى‬ ‫رسائل‬ ‫بها‬ ‫ونرسل‬ ‫بها‬ ‫نتحدث‬ ‫التى‬ ‫اللغات‬ ‫التصميم‬ ‫لغة‬ ‫تماثل‬.‫وكلمات‬ ‫حروف‬ ‫من‬ ‫اللغة‬ ‫تتكون‬ ‫نصوص‬ ‫و‬ ‫وفقرات‬ ‫وجمل‬.‫وتكوينات‬ ‫وتشكيالت‬ ‫عناصر‬ ‫من‬ ‫التصميم‬ ‫لغة‬ ‫تتكون‬‫وأجزاء‬‫ومبانى‬.‫يتم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ومعنى‬ ‫رسالة‬ ‫ارسال‬‫مكوناتها‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫التعرف‬ ‫يتم‬ ‫والنصوص‬‫الفقرات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والحروف‬ ‫والكلمات‬ ‫والجمل‬.‫لبعضها‬ ‫بالنسبة‬ ‫ومواضعها‬ ‫الحروف‬ ‫تشكيل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المعنى‬ ‫يبدأ‬ ‫حيث‬ ‫والنصوص‬ ‫والفقرات‬ ‫الجمل‬ ‫تركيب‬ ‫طريقة‬ ‫الى‬ ‫ويتطور‬‫وأنواعها‬‫ومبادئها‬.‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫اساسيات‬ ‫اللغة‬ ‫وتتبع‬ ‫عليه‬ ‫نطلق‬ ‫ما‬ ‫وهى‬ ‫لها‬ ‫ومنتمية‬ ‫صحيحة‬ ‫اعتبارها‬ ‫يمكن‬ ‫حتى‬ ‫تغييرها‬"‫قواعد‬"‫والصرف‬ ‫النحو‬.‫يتمكن‬ ‫قد‬ ‫فى‬ ‫اللغة‬ ‫استخدام‬ ‫من‬ ‫االنسان‬ ‫يتمكن‬ ‫ان‬ ‫قبل‬ ‫ولكن‬ ‫كلها‬ ‫او‬ ‫الحروف‬ ‫بعض‬ ‫نطق‬ ‫او‬ ‫التعرف‬ ‫من‬ ‫االنسان‬ ‫وطرق‬ ‫ودالالتها‬ ‫الكلمات‬ ‫على‬ ‫يتعرف‬ ‫ان‬ ‫عليه‬ ‫يجب‬ ‫التخاطب‬ ‫او‬ ‫التواصل‬‫تكوين‬‫عدد‬ ‫تركيب‬ ‫ثم‬ ‫الجمل‬ ‫نصوص‬ ‫فى‬ ‫الفقرات‬ ‫تجميع‬ ‫ثم‬ ‫فقرات‬ ‫فى‬ ‫منها‬.‫تتماثل‬‫من‬ ‫رسائلها‬ ‫تكوين‬ ‫طريقة‬ ‫فى‬ ‫اللغة‬ ‫مع‬ ‫العمارة‬ ‫وتكوينات‬ ‫وتشكيالت‬ ‫عناصر‬ ‫خالل‬‫وأجزاء‬‫ومبانى‬.‫ال‬ ‫وبتلك‬‫ل‬‫ير‬ ‫غة‬‫س‬‫رسالة‬ ‫المعمارى‬ ‫المبنى‬ ‫ل‬‫للمجتم‬‫ع‬ ‫المتلقى‬ ‫يتلقاها‬ ‫التى‬ ‫به‬ ‫المحيط‬. ‫رسالة‬‫معاصرة‬ ‫تصميمات‬ ‫فى‬ ‫تراثية‬ ‫عناصر‬ ‫استخدام‬
  9. 9. 9 ‫المستدامة‬ ‫العمارة‬ ‫هى‬ ‫المستدامة‬ ‫العمارة‬‫معها‬ ‫وتتواصل‬ ‫واإلنسان‬ ‫واالقتصاد‬ ‫البيئة‬ ‫هى‬ ‫اساسية‬ ‫محاور‬ ‫ثالثة‬ ‫تراعى‬ ‫التى‬ ‫العمارة‬: ‫رقم‬ ‫شكل‬(1.)‫البيئى‬ ‫والتواصل‬ ‫المستدامة‬ ‫العمارة‬ ‫محاور‬. ‫ومراعاة‬ ‫المحلية‬ ‫البناء‬ ‫مواد‬ ‫واستعمال‬ ‫المعماري‬ ‫التصميم‬ ‫في‬ ‫التراثية‬ ‫المحلية‬ ‫العمارة‬ ‫في‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫يظهر‬ ‫االجتماعية‬ ‫والظروف‬ ‫باالحتياجات‬ ‫والوعي‬ ‫والمناخ‬ ‫الطبيعية‬ ‫البيئة‬. ‫مه‬ّ‫ل‬‫نتع‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫روس‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫هناك‬‫التراثية‬ ‫المحلية‬ ‫العمارة‬ ‫من‬ ‫ا‬.
  10. 10. 01 ‫رق‬ ‫شكل‬‫م‬(2.)‫امثلة‬‫التراثية‬ ‫المحلية‬ ‫العمارة‬ ‫في‬ ‫المناخية‬ ‫العوامل‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬. ‫من‬ ‫للعديد‬ ‫الحديثة‬ ‫البنايات‬ ‫اغلب‬ ‫تصميم‬ ‫عن‬ ‫غائبة‬ ‫المحلية‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫مظاهر‬ ‫ان‬ ‫نجد‬ ‫األخرى‬ ‫الناحية‬ ‫فى‬
  11. 11. 00 ‫وأهمها‬ ‫األسباب‬: 0.‫والتطور‬ ‫للمدن‬ ‫السريع‬ ‫االنتشار‬‫العمراني‬‫السريع‬ 4.‫طر‬ ‫استعمال‬‫أجنبية‬ ‫إنشاء‬ ‫وأنظمة‬ ‫بناء‬ ‫ومواد‬ ‫تصميم‬ ‫ق‬ 3.‫غياب‬‫اغلب‬ ‫في‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬‫المبانى‬‫الحديثة‬. ‫مقارنة‬ ‫هو‬ ‫الهدف‬‫مظاهر‬‫و‬ ‫التراثية‬ ‫المحلية‬ ‫العمارة‬ ‫في‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬‫غياب‬‫الحديثة‬ ‫العمارة‬ ‫في‬ ‫التواصل‬ ‫ذلك‬ ‫وتنمية‬‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫المتواصلة‬ ‫التنمية‬ ‫أساليب‬ ‫و‬ ‫بأهمية‬ ‫الوعي‬. ‫محلية‬ ‫بناء‬ ‫اد‬‫و‬‫م‬ ‫ة‬‫ر‬‫صغي‬ ‫فتحات‬ ‫كبير‬ ‫داخلي‬ ‫فناء‬ ‫للتهوية‬ ‫جيل‬‫بر‬ ‫و‬ ‫اثية‬‫ر‬‫الت‬ ‫المحلية‬ ‫ة‬‫العمار‬ ‫في‬ ‫المناخية‬ ‫امل‬‫و‬‫الع‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫الحديثة‬ ‫ة‬‫العمار‬ ‫اثية‬‫ر‬‫الت‬ ‫المحلية‬ ‫ة‬‫ر‬‫العما‬‫الحديثة‬ ‫ة‬‫ر‬‫العما‬ ‫اء‬‫و‬‫ه‬ ‫تكييف‬ ‫جاج‬‫ز‬ ‫رقم‬ ‫شكل‬(3.)‫بين‬ ‫مقترنة‬‫الحديثة‬ ‫العمارة‬ ‫و‬ ‫التراثية‬ ‫المحلية‬ ‫العمارة‬ ‫في‬ ‫المناخية‬ ‫العوامل‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬. ‫الية‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫المستويات‬ ‫على‬ ‫نعمل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫المستقبلية‬ ‫والبيئات‬ ‫البنايات‬ ‫في‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫توفير‬ ‫نستطيع‬ ‫لكي‬: 1.‫ال‬ ‫معايير‬ ‫مراجعة‬‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫مفهوم‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫بما‬ ‫ّصميم‬‫ت‬‫وال‬ ‫تخطيط‬ ‫هذه‬ ‫أغلب‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫المحلية‬ ‫الحاجات‬ ‫إلى‬ ‫ّف‬‫ي‬‫وتك‬ ‫تراجع‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫بها‬ ‫العمل‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫صميم‬ّ‫ت‬‫وال‬ ‫التخطيط‬ ‫معايير‬ ّ‫إن‬ ‫اليوم‬ ‫حتى‬ ‫بها‬ ‫معمول‬ ‫زالت‬ ‫ما‬ ‫وهى‬ ‫االحتالل‬ ‫فترات‬ ‫خالل‬ ‫الغربية‬ ‫البلدان‬ ‫من‬ ‫استعيرت‬ ‫قد‬ ‫المعايير‬.‫معايير‬‫التخطيط‬ ‫المحلية‬ ‫والبيئية‬ ‫والثقافية‬ ‫االجتماعية‬ ‫األوضاع‬ ‫تعكس‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫البناء‬ ‫ولوائح‬ ‫والتصميم‬. 2.‫البناء‬ ‫ولوائح‬ ‫قوانين‬ ‫تطوير‬
  12. 12. 04 ‫والبيئة‬ ‫للمجتمع‬ ‫ّرة‬‫ي‬‫المتغ‬ ‫االحتياجات‬ ‫لمقابلة‬ ‫البناء‬ ‫قوانين‬ ‫وتجديد‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫يجب‬.‫القوانين‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫فالعديد‬ ‫تقا‬ ‫لكي‬ ‫مت‬ّ‫م‬‫ص‬ ‫قد‬ ‫البناية‬‫كذلك‬ ‫ويجب‬ ‫الغربية‬ ‫البلدان‬ ‫لسكان‬ ‫االجتماعية‬ ‫والحاجات‬ ‫البارد‬ ‫قس‬ّ‫الط‬ ‫مناطق‬ ‫احتياجات‬ ‫بل‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫تراعى‬ ‫التي‬ ‫المناسبة‬ ‫اإلنشاء‬ ‫ومواد‬ ‫أنظمة‬ ‫اختيار‬ ‫على‬ ‫العمل‬. 3.‫المهنة‬ ‫وممارسة‬ ‫معماري‬ ‫التصميم‬ ‫طرق‬ ‫تطوير‬ ‫المتواصلة‬ ‫المعمارية‬ ‫الهندسة‬ ‫مفهوم‬ ‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫أن‬ ‫نحتاج‬‫في‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬‫إقليمية‬ ‫هوية‬ ‫الوصول‬ ‫بهدف‬ ‫المهنة‬ ‫ممارسة‬ ‫في‬‫ال‬‫للمكان‬ ‫النهائي‬ ‫المستخدم‬ ‫مع‬ ‫بالمشاركة‬ ‫المعماري‬ ‫التصميم‬ ‫طرق‬ ‫وتطوير‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫مظاهر‬ ‫كل‬ ‫يدمج‬ ‫عمارة‬. 4.‫الخريجين‬ ‫وتطوير‬ ‫المعماري‬ ‫المهندس‬ ‫وإعداد‬ ‫المعماري‬ ‫التعليم‬. ‫التواصل‬ ‫وقضايا‬ ‫مفهوم‬ ‫م‬ّ‫د‬‫نق‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫المعماري‬ ‫التعليم‬ ‫في‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬.‫كل‬ ‫على‬ ‫تؤكد‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫المعمارية‬ ‫فمناهجنا‬ ‫التصميم‬ ‫قرارات‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫تأثيرات‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫وما‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫مظاهر‬.‫مفهوم‬ ‫لدمج‬ ‫االستراتيجيات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وهناك‬ ‫التعليمية‬ ‫مناهجنا‬ ‫في‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬. 5.‫المعماري‬ ‫للبحث‬ ‫جديدة‬ ‫دروب‬ ‫ع‬ّ‫نشج‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫تدريس‬ ‫بهدف‬ ‫البيئية‬ ‫المقاييس‬ ‫ومراعاة‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫المتواصلة‬ ‫العمارة‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫المعمارية‬ ‫الهندسة‬ ‫بحوث‬ ‫مة‬ّ‫د‬‫المتق‬ ‫البيئية‬ ‫بالقياسات‬ ‫المدعمة‬ ‫العلمية‬ ‫األبحاث‬ ‫اكتشافات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫حديثة‬ ‫معمارية‬ ‫وهندسة‬ ‫لغة‬. 6.‫االقتصادية‬ ‫المصادر‬ ‫استخدام‬ ‫وإعادة‬ ‫ترشيد‬ ‫أهمية‬ ‫على‬ ‫نركز‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫على‬ ‫نحافظ‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫حيث‬ ‫المستويات‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫المحدودة‬ ‫الطاقة‬ ‫مصادر‬ ‫استهالك‬ ‫ترشيد‬ ‫المستقبلية‬ ‫لألجيال‬ ‫المحدودة‬ ‫طاقتنا‬ ‫مصادر‬.‫استخدام‬ ‫وإعادة‬ ‫البديلة‬ ‫الطاقة‬ ‫مصادر‬ ‫استخدام‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫يجب‬ ‫وكذلك‬ ‫المستهلكة‬ ‫المواد‬. 7.‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫إستراتيجيات‬ ‫تطبيق‬ ‫وهما‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫مفهوم‬ ‫لتطبيق‬ ‫رئيسيتان‬ ‫إستراتيجيتان‬ ‫هناك‬:‫السلبية‬ ‫أو‬ ‫اإليجابية‬. 0.‫تبن‬ ‫على‬ ‫اإليجابية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫ز‬ّ‫ك‬‫تر‬‫البديلة‬ ‫اقة‬ّ‫الط‬ ‫وأنظمة‬ ‫مبادئ‬ ‫ى‬ 4.‫الطاقة‬ ‫استهالك‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫ض‬ّ‫ف‬‫تخ‬ ‫التي‬ ‫صميم‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫مبادئ‬ ‫تبني‬ ‫على‬ ‫ز‬ّ‫ك‬‫تر‬ ‫السلبية‬ ‫االستراتيجية‬. ‫ال‬ ‫مستقبل‬ ‫ان‬‫المخلص‬ ‫طبيق‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫على‬ ‫سيعتمد‬ ‫بل‬ ‫االستهالكية‬ ‫واالتجاهات‬ ‫الموضات‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫لن‬ ‫المعمارية‬ ‫هندسة‬ ‫اجحة‬ّ‫ن‬‫ال‬ ‫اإلقليمية‬ ‫البيئية‬ ‫الحلول‬ ‫إلى‬ ‫والوصول‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫الستراتيجيات‬.‫حولنا‬ ‫من‬ ‫البيئة‬ ‫بتنوع‬ ‫ع‬ّ‫ت‬‫ونتم‬ ‫نقدر‬ ‫سوف‬ ‫والتكرار‬ ‫ّتابة‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫نحتوى‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بدال‬.
  13. 13. 03 ‫و‬ ‫أهمية‬‫للمباني‬ ‫الحماية‬ ‫توفير‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫دور‬ ‫تأليف‬:‫سينتيورى‬ ‫جيانين‬-‫البيئي‬ ‫التصميم‬ ‫و‬ ‫العمارة‬ ‫كلية‬-‫كنت‬ ‫جامعة‬ ‫اركيترونك‬ ‫مجلة‬ ‫في‬ ‫ظهرت‬Architronic‫الرابع‬ ‫العدد‬ ‫األول‬ ‫المجلد‬0994 ‫تلخيص‬ ‫و‬ ‫ترجمة‬:‫د‬.‫محجوب‬ ‫محرم‬ ‫عثمان‬ ‫ياسر‬ ‫مقدمة‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫توفر‬‫القياسية‬ ‫المعايير‬‫األعمال‬ ‫تنفيذ‬ ‫ودقة‬ ‫البناء‬ ‫جودة‬ ‫في‬ ‫للتحكم‬ ‫الالزمة‬ ‫األساسية‬ ‫والقواعد‬ ‫األمان‬ ‫لتوفير‬ ‫وذلك‬ ‫للمباني‬ ‫التقنية‬‫لمستخدميه‬ ‫والراحة‬.‫يتعين‬ ‫التقنية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫مناسب‬ ‫ويكون‬ ‫األمان‬ ‫المبنى‬ ‫يوفر‬ ‫ولكي‬ ‫المختلفة‬ ‫الطبيعية‬ ‫البيئة‬ ‫عوامل‬ ‫من‬ ‫مستخدميه‬ ‫يحمى‬ ‫أن‬ ‫عليه‬.‫السطحي‬ ‫التكامل‬ ‫أساس‬ ‫يؤكد‬ ‫والحماية‬ ‫األمان‬ ‫على‬ ‫والتركيز‬ ‫البناء‬ ‫لطبقات‬.‫فبالرغم‬‫أو‬ ‫الجاهزة‬ ‫البنائية‬ ‫الوحدات‬ ‫أو‬ ‫الطوب‬ ‫قوالب‬ ‫مثل‬ ‫صغيرة‬ ‫بنائية‬ ‫بوحدات‬ ‫يبدأ‬ ‫قد‬ ‫البناء‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الفراغ‬ ‫الحيزات‬ ‫لجميع‬ ‫الكاملة‬ ‫التغطية‬ ‫من‬ ‫تنتج‬ ‫النهائية‬ ‫الحماية‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫التجهيز‬ ‫سابقة‬ ‫العناصر‬‫المبنى‬ ‫يحتويها‬ ‫التي‬ ‫ية‬.‫و‬ ‫من‬ ‫طبقة‬ ‫كل‬ ‫أهمية‬ ‫فهم‬ ‫يجب‬ ‫لذلك‬‫جيد‬ ‫بناء‬ ‫تصميم‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫أساس‬ ‫هي‬ ‫ألنها‬ ‫للبناء‬ ‫المتعددة‬ ‫الحماية‬ ‫طبقات‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫البناء‬ ‫شروط‬ ‫و‬ ‫مواصفات‬.‫سكانه‬ ‫لحماية‬ ‫المبنى‬ ‫تصميم‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫فيها‬ ‫مرغوب‬ ‫الغير‬ ‫والعوامل‬ ‫المخاطر‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫فهناك‬ ‫العو‬ ‫وهذه‬ ‫منها‬‫وتأثير‬ ‫خطورة‬ ‫درجة‬ ‫وحسب‬ ‫دولة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫وشروط‬ ‫مواصفات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وكميتها‬ ‫نوعها‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ ‫امل‬ ‫الالزمة‬ ‫الحماية‬ ‫لتوفير‬ ‫الخارجي‬ ‫السطح‬ ‫معالجة‬ ‫طريقة‬ ‫تحديد‬ ‫ويتم‬ ‫اإلنسان‬ ‫راحة‬ ‫على‬ ‫منها‬ ‫كل‬.‫للمبني‬ ‫اإلنشائي‬ ‫فالهيكل‬ ‫ا‬ ‫على‬ ‫المتوقعة‬ ‫المخاطر‬ ‫و‬ ‫العوامل‬ ‫مع‬ ‫ليتعامل‬ ‫تغطيته‬ ‫يتم‬‫لمبنى‬. 1-‫الحريق‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫بأنه‬ ‫المبنى‬ ‫تعريف‬ ‫يمكن‬" :‫المعيشة‬ ‫أو‬ ‫العمل‬ ‫أو‬ ‫اإليواء‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫يستخدمه‬ ‫منشأ‬ ‫أي‬."‫مخاطر‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫وتعتبر‬ ‫المبنى‬ ‫وداخل‬ ‫خارج‬ ‫الحريق‬ ‫مخاطر‬ ‫ذلك‬ ‫ويتضمن‬ ‫لسكانه‬ ‫المبنى‬ ‫يوفرها‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الحماية‬ ‫واجبات‬ ‫أهم‬ ‫الحريق‬. ‫فصل‬ ‫يتم‬ ‫هذا‬ ‫ولتحقيق‬‫آخر‬ ‫إلى‬ ‫مكان‬ ‫من‬ ‫الحريق‬ ‫انتقال‬ ‫تمنع‬ ‫للحريق‬ ‫مقاومة‬ ‫بحوائط‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫بعضها‬ ‫المبنى‬ ‫أجزاء‬. ‫اآلخرين‬ ‫عن‬ ‫ومنفصل‬ ‫بذاته‬ ‫قائم‬ ‫المبنى‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫كل‬ ‫ويعتبر‬.‫المادي‬ ‫المحدد‬ ‫هي‬ ‫المبنى‬ ‫حدود‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫التعريف‬ ‫هذا‬ ‫ويشير‬ ‫لها‬ ‫الخارجي‬ ‫الشكل‬ ‫تغير‬ ‫مهما‬ ‫الحريق‬ ‫من‬ ‫للحماية‬. ‫مقاو‬ ‫زمن‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫المدة‬ ‫وهى‬ ‫ساعات‬ ‫خمس‬ ‫إلى‬ ‫واحد‬ ‫بين‬ ‫ويتراوح‬ ‫للحريق‬ ‫المقاوم‬ ‫للحائط‬ ‫الحريق‬ ‫مة‬ ‫الحريق‬ ‫حدوث‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫الحائط‬ ‫يتحملها‬.‫ما‬ ‫غالبا‬ ‫المصمتة‬ ‫فالمواد‬ ‫للحريق‬ ‫الحائط‬ ‫مادة‬ ‫مقاومة‬ ‫على‬ ‫والكثافة‬ ‫السمك‬ ‫ويؤثر‬ ‫صناعتهم‬ ‫طبيعة‬ ‫بسبب‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫للحريق‬ ‫اكبر‬ ‫مقاومة‬ ‫ذات‬ ‫تكون‬‫البنائية‬ ‫وصالتهم‬ ‫أو‬.‫المشكلة‬ ‫الطبقات‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ‫للحريق‬ ‫مناسبة‬ ‫مقاومة‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫أن‬ ‫الحاوي‬ ‫للغالف‬. ‫للحريق‬ ‫مقاومة‬ ‫معامل‬ ‫مبنى‬ ‫لكل‬fire rating‫كنطاق‬ ‫يصمم‬ ‫المعامل‬ ‫وهذا‬zone‫تقاوم‬ ‫أو‬ ‫تحوى‬ ‫أن‬ ‫حدوده‬ ‫تستطيع‬
  14. 14. 02 ‫محددة‬ ‫زمنية‬ ‫لمدة‬ ‫الحريق‬.‫وتكامل‬ ‫تجانس‬ ‫في‬ ‫معا‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التغطيات‬ ‫أو‬ ‫األسقف‬ ‫وتركيبات‬ ‫واألرضيات‬ ‫الحوائط‬ ‫الحرائق‬ ‫من‬ ‫المبنى‬ ‫لحماية‬.‫للحصول‬ ‫التغطيات‬ ‫أو‬ ‫األسقف‬ ‫مع‬ ‫الحوائط‬ ‫فيها‬ ‫تتقابل‬ ‫التي‬ ‫المناطق‬ ‫إغالق‬ ‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫ويجب‬ ‫ف‬ ‫اضعف‬ ‫الوصالت‬ ‫مناطق‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫متصل‬ ‫عازل‬ ‫على‬‫الحريق‬ ‫مقاومة‬ ‫ي‬.‫يتسرب‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫األماكن‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وهناك‬ ‫تساعد‬ ‫لكي‬ ‫البناء‬ ‫مواصفات‬ ‫تحديد‬ ‫عند‬ ‫خاصة‬ ‫أهمية‬ ‫إعطائها‬ ‫يجب‬ ‫لذا‬ ‫الحوائط‬ ‫بين‬ ‫الوصالت‬ ‫ومنها‬ ‫الحريق‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫الحريق‬ ‫انتشار‬ ‫عدم‬ ‫على‬.‫أو‬ ‫غالف‬ ‫وكأنها‬ ‫معا‬ ‫تتصل‬ ‫المختلفة‬ ‫المواد‬ ‫لجعل‬ ‫كبيرة‬ ‫أولوية‬ ‫إعطاء‬ ‫ويتم‬‫متصل‬ ‫واحد‬ ‫جسم‬ ‫للحريق‬ ‫مقاوم‬.‫واحد‬ ‫محتوى‬ ‫انه‬ ‫على‬ ‫للمبنى‬ ‫النظر‬ ‫يمكن‬ ‫هذا‬ ‫ومن‬a container‫ومقاومة‬ ‫مستمرة‬ ‫كاملة‬ ‫بطبقة‬ ‫مغطى‬ ‫للحريق‬.‫الحوائط‬ ‫مثل‬ ‫لها‬ ‫الحريق‬ ‫مقاومة‬ ‫معامل‬ ‫يراعى‬ ‫أن‬ ‫والشبابيك‬ ‫األبواب‬ ‫مثل‬ ‫المبنى‬ ‫في‬ ‫فتحات‬ ‫عمل‬ ‫عند‬ ‫ويجب‬ ‫واألرضيات‬.‫يو‬ ‫تماما‬ ‫المغلق‬ ‫فالنطاق‬‫الفتحات‬ ‫قلت‬ ‫كلما‬ ‫للحريق‬ ‫المبنى‬ ‫مقاومة‬ ‫تتحسن‬ ‫لذلك‬ ‫الحريق‬ ‫من‬ ‫اكبر‬ ‫حماية‬ ‫فر‬. ‫في‬ ‫يكونوا‬ ‫ولكنهم‬ ‫مكان‬ ‫إلى‬ ‫مكان‬ ‫من‬ ‫عبورهم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫للحريق‬ ‫المقاوم‬ ‫الغالف‬ ‫باختراق‬ ‫يقومون‬ ‫الناس‬ ‫استعمال‬ ‫وخالل‬ ‫داخله‬ ‫وجودهم‬ ‫أثناء‬ ‫الغالف‬ ‫هذا‬ ‫حماية‬. ‫الت‬ ‫الناس‬ ‫بخالف‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وهناك‬‫الساخن‬ ‫الهواء‬ ‫مثل‬ ‫المحتوى‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫والخروج‬ ‫الدخول‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ي‬ ‫وخالفه‬ ‫والمياه‬ ‫والكهرباء‬ ‫والغازات‬ ‫والبارد‬.‫تلك‬ ‫ولعمل‬ ‫الحماية‬ ‫غطاء‬ ‫في‬ ‫فتحات‬ ‫تعتبر‬ ‫الميكانيكية‬ ‫االختراقات‬ ‫وهذه‬ ‫قنا‬ ‫تقابل‬ ‫عند‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫وعلى‬ ‫الحريق‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫للمحافظة‬ ‫ونظم‬ ‫قواعد‬ ‫الفتحات‬‫يجب‬ ‫حائط‬ ‫مع‬ ‫تهوية‬ ‫ة‬ ‫للحريق‬ ‫موقف‬ ‫وضع‬fire damper‫الحريق‬ ‫أثناء‬ ‫الفتحة‬ ‫إغالق‬ ‫على‬ ‫الصمام‬ ‫ذلك‬ ‫ويعمل‬.‫معالجته‬ ‫يتم‬ ‫الحريق‬ ‫ضد‬ ‫الدهان‬ ‫الفراغ‬ ‫في‬ ‫الفتحات‬ ‫عند‬ ‫خاصة‬ ‫اعتبارات‬ ‫وضع‬ ‫مع‬ ‫متجانس‬ ‫نسيج‬ ‫باستخدام‬.‫الغالف‬ ‫مثل‬ ‫المبنى‬ ‫تشمل‬ ‫الحريق‬ ‫من‬ ‫فالحماية‬ ‫للفراغ‬ ‫المستمر‬.‫فالمواد‬‫واحد‬ ‫كغالف‬ ‫تعمل‬ ‫لكي‬ ‫تصنع‬ ‫البناء‬ ‫لمراحل‬ ‫المتعددة‬ ‫والوحدات‬.‫الحماية‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫صعوبة‬ ‫أن‬ ‫متجانس‬ ‫واحد‬ ‫كسطح‬ ‫تكييفهم‬ ‫ومحاولة‬ ‫المكونات‬ ‫انفصال‬ ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫هي‬ ‫البناء‬ ‫مواصفات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الحريق‬ ‫من‬. 2-‫الماء‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫ومحتويات‬ ‫سكانه‬ ‫حماية‬ ‫هو‬ ‫للمبنى‬ ‫األخرى‬ ‫الهامة‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬‫مخاطر‬ ‫من‬ ‫ه‬‫الماء‬.‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫وتفرق‬ ‫األرض‬ ‫من‬ ‫القادم‬ ‫الماء‬ ‫بين‬(‫والرطوبة‬ ‫الجوفية‬ ‫المياه‬)‫السماء‬ ‫من‬ ‫القادم‬ ‫والماء‬(‫والثلج‬ ‫المطر‬)‫كل‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫طرق‬ ‫وتحدد‬ ‫منها‬.‫منعه‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫المبنى‬ ‫يتخلل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫األرضي‬ ‫والماء‬ ‫األرض‬ ‫على‬ ‫المباني‬ ‫تقف‬.‫ال‬ ‫مواصفات‬ ‫وتقدم‬‫حماية‬ ‫طرق‬ ‫بناء‬ ‫األرضي‬ ‫الماء‬ ‫ضد‬ ‫والرطوبة‬ ‫الماء‬ ‫من‬ ‫المبنى‬.‫واالنكسارات‬ ‫الفتحات‬ ‫من‬ ‫خالية‬ ‫عملها‬ ‫يجب‬ ‫واألرضيات‬ ‫الحوائط‬ ‫فقواعد‬. ‫ملساء‬ ‫عملها‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫فور‬ ‫ودهانها‬ ‫تغطيتها‬ ‫طرق‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وهناك‬(‫اإلمكان‬ ‫بقدر‬)‫قابلة‬ ‫غير‬ ‫طبقة‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬ ‫لالختراق‬.‫الماء‬ ‫ضد‬ ‫والعزل‬waterproofing‫بمواد‬ ‫األسطح‬ ‫تغليف‬ ‫أو‬ ‫سائلة‬ ‫بمواد‬ ‫األسطح‬ ‫لدهانات‬ ‫تركيبات‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫تغطية‬.‫مطاطي‬ ‫غطاء‬ ‫تكوين‬ ‫هو‬ ‫اإلجراء‬ ‫هذا‬ ‫وأساس‬(‫المطر‬ ‫حذاء‬ ‫مثل‬)‫أعلى‬ ‫يقف‬ ‫األساسات‬ ‫حول‬ ‫تماما‬ ‫اإلغالق‬ ‫محكم‬ ‫خطورة‬ ‫الماء‬ ‫يمثل‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ‫األرض‬ ‫سطح‬. ‫السماء‬ ‫من‬ ‫القادم‬ ‫للماء‬ ‫بالنسبة‬(‫وال‬ ‫المطر‬‫ثلج‬)‫البلل‬ ‫من‬ ‫الداخلي‬ ‫الفراغ‬ ‫بحماية‬ ‫الحوائط‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫فيجب‬.‫وتوفر‬ ‫منها‬ ‫لكل‬ ‫الالزمة‬ ‫األسماك‬ ‫مع‬ ‫المناخية‬ ‫التغطيات‬ ‫من‬ ‫قائمة‬ ‫البناء‬ ‫مواصفات‬.‫األسطح‬ ‫وهذه‬(‫وألواح‬ ‫األلومونيوم‬ ‫شرائح‬ ‫مثل‬ ‫وخالفة‬ ‫الحجرية‬ ‫والواجهات‬ ‫المعالج‬ ‫الخشب‬ ‫وألواح‬ ‫االسبستوس‬)‫الح‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫تحديدها‬ ‫يتم‬‫والثلوج‬ ‫المطر‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫ماية‬. ‫تعمل‬ ‫جعلها‬ ‫يمكن‬ ‫واألحكام‬ ‫وااللتصاق‬ ‫التطابق‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫انه‬ ‫إال‬ ‫منفصلة‬ ‫صغيرة‬ ‫قطع‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫المواد‬ ‫تلك‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬
  15. 15. 05 ‫واحدة‬ ‫كوحدة‬.‫التام‬ ‫المائي‬ ‫العزل‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫من‬ ‫نتمكن‬ ‫حتى‬ ‫قطعة‬ ‫كل‬ ‫طبقات‬ ‫ووضع‬ ‫تركيب‬ ‫طرق‬ ‫تحديد‬ ‫ويتم‬.‫وإذا‬ ‫الخا‬ ‫الحائط‬ ‫احتوى‬‫من‬ ‫نتمكن‬ ‫حتى‬ ‫المناطق‬ ‫هذه‬ ‫ملء‬ ‫أو‬ ‫إغالق‬ ‫يجب‬ ‫فانه‬ ‫الماء‬ ‫بها‬ ‫يتجمع‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫مناطق‬ ‫على‬ ‫رجي‬ ‫أملس‬ ‫سطح‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬.‫األخير‬ ‫الغطاء‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫ويماثله‬ ‫الماء‬ ‫لمقاومة‬ ‫يصمم‬ ‫السقف‬ ‫فان‬ ‫المطر‬ ‫غطاء‬ ‫أو‬ ‫المظلة‬ ‫ومثل‬ ‫للمبنى‬. ‫للفراغات‬ ‫لألبخرة‬ ‫عازل‬ ‫إضافة‬ ‫يتم‬ ‫األبخرة‬ ‫ضد‬ ‫إضافية‬ ‫وكحماية‬‫واألسقف‬ ‫للحوائط‬ ‫الداخلية‬.‫عبارة‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ‫وغالبا‬ ‫الداخل‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫من‬ ‫الهواء‬ ‫يحمله‬ ‫الذي‬ ‫الماء‬ ‫بخار‬ ‫تمنع‬ ‫بالستيكية‬ ‫مادة‬ ‫عن‬.‫الفراغ‬ ‫حول‬ ‫مستمر‬ ‫غطاء‬ ‫توفر‬ ‫وهى‬ ‫السماء‬ ‫وماء‬ ‫األرضي‬ ‫الماء‬ ‫بين‬ ‫الحماية‬ ‫وتكمل‬ ‫والمبنى‬.‫أغطية‬ ‫ثالث‬ ‫باستخدام‬ ‫الماء‬ ‫من‬ ‫نفسه‬ ‫المبنى‬ ‫يحمى‬ ‫وبذلك‬.‫الغطاء‬ ‫المنشأ‬ ‫أساسات‬ ‫حول‬ ‫المطاطي‬ ‫الغطاء‬ ‫هو‬ ‫الثاني‬ ‫والغطاء‬ ‫واإلضافات‬ ‫النهايات‬ ‫بكل‬ ‫يحيط‬ ‫الذي‬ ‫البخار‬ ‫مانع‬ ‫هو‬ ‫األول‬ ‫القمة‬ ‫على‬ ‫الحماية‬ ‫لمظلة‬ ‫المشكل‬ ‫الغطاء‬ ‫هو‬ ‫الثالث‬ ‫والغطاء‬.‫تغطية‬ ‫كألواح‬ ‫أو‬ ‫صغيرة‬ ‫كوحدات‬ ‫الطبقات‬ ‫تلك‬ ‫بدأت‬ ‫وسواء‬ ‫شك‬ ‫إلى‬ ‫النهاية‬ ‫في‬ ‫تصل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫فأنها‬‫المتجانس‬ ‫الغطاء‬ ‫ل‬.‫اجل‬ ‫من‬ ‫المبنى‬ ‫مكونات‬ ‫طبيعة‬ ‫تتغير‬ ‫الماء‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫وبتوفير‬ ‫الداخلي‬ ‫الفراغ‬ ‫جفاف‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫على‬ ‫العمل‬. 3-‫الحرارة‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫والباردة‬ ‫الساخنة‬ ‫األجواء‬ ‫حرارة‬ ‫من‬ ‫ومحتوياته‬ ‫مستخدميه‬ ‫بحماية‬ ‫المبنى‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫المفترض‬ ‫من‬.‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ‫العز‬ ‫مواد‬‫الحراري‬ ‫ل‬insulation materials‫المبنى‬ ‫داخل‬ ‫الحرارة‬ ‫درجة‬ ‫في‬ ‫التحكم‬ ‫يتم‬ ‫واآلالت‬ ‫الميكانيكية‬ ‫والوسائل‬ ‫لشاغليه‬ ‫المطلوب‬ ‫الراحة‬ ‫مستوى‬ ‫توفر‬ ‫بحيث‬. ‫والتبريد‬ ‫التدفئة‬ ‫نظم‬ ‫لتصميم‬ ‫الالزمة‬ ‫المعدالت‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫وتقدم‬.‫الحراري‬ ‫والفقد‬ ‫االكتساب‬ ‫احتساب‬ ‫يتم‬ heat gain or loss‫المبنى‬ ‫غالف‬ ‫إلى‬ ‫بالنسبة‬ ‫للمبنى‬.‫عند‬ ‫انه‬ ‫تعنى‬ ‫للمبنى‬ ‫الخارجي‬ ‫السطح‬ ‫أو‬ ‫المبنى‬ ‫غالف‬ ‫وفكرة‬ ‫متجانس‬ ‫كغطاء‬ ‫الخارجية‬ ‫األسطح‬ ‫جميع‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الهواء‬ ‫حرارة‬ ‫درجة‬ ‫مقابلة‬.‫لمسطحات‬ ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫دراسة‬ ‫ويتم‬ ‫الحائط‬ ‫أسطح‬ ‫بين‬ ‫الحرارية‬ ‫الفروق‬ ‫وحساب‬ ‫األسطح‬. ‫وبناء‬‫الحراري‬ ‫التوصيل‬ ‫معدالت‬ ‫تطبيق‬ ‫يتم‬ ‫المستخدمة‬ ‫المواد‬ ‫خواص‬ ‫على‬transmittance values‫للحرارة‬ ‫والبرودة‬.‫الخارجي‬ ‫الغالف‬ ‫على‬ ‫متعددة‬ ‫عازلة‬ ‫مواد‬ ‫استخدام‬ ‫يتم‬ ‫الحرارة‬ ‫من‬ ‫اكبر‬ ‫بدرجة‬ ‫محمى‬ ‫المبنى‬ ‫جعل‬ ‫اجل‬ ‫ومن‬. ‫ل‬ ‫الخارجي‬ ‫والسطح‬ ‫المنشأ‬ ‫بتغليف‬ ‫أو‬ ‫الحائط‬ ‫مواد‬ ‫طبقات‬ ‫بين‬ ‫سواء‬‫الفراغ‬ ‫الحراري‬ ‫العزل‬ ‫مواد‬ ‫تكسب‬ ‫الخارجية‬ ‫لمواد‬ ‫الالزمة‬ ‫والراحة‬ ‫األلفة‬ ‫الداخلي‬.‫ومن‬ ‫الداخلي‬ ‫الفراغ‬ ‫إلى‬ ‫للمرور‬ ‫اختراقها‬ ‫يتم‬ ‫الفراغي‬ ‫بالمحتوى‬ ‫تحيط‬ ‫التي‬ ‫المختفية‬ ‫الطبقة‬ ‫الفراغ‬ ‫داخل‬ ‫ويتخلل‬ ‫الهواء‬ ‫يتسرب‬ ‫والشبابيك‬ ‫األبواب‬ ‫في‬ ‫الممثلة‬ ‫االختراقات‬ ‫تلك‬ ‫خالل‬.‫ا‬ ‫يتم‬ ‫لذلك‬‫الحاشية‬ ‫المواد‬ ‫ستخدام‬ caulking‫والالصقة‬sealants‫العازلة‬ ‫الطبقة‬ ‫استمرارية‬ ‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫محاولة‬ ‫في‬ ‫المختلفة‬ ‫المواد‬ ‫بين‬ ‫الوصالت‬ ‫لربط‬ ‫للحرارة‬. ‫الطبقات‬ ‫في‬ ‫والشقوق‬ ‫والقطع‬ ‫الفراغات‬ ‫عن‬ ‫تبحث‬ ‫فإنها‬ ‫الجهات‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫المبنى‬ ‫تحيط‬ ‫والحرارة‬ ‫البرودة‬ ‫والن‬ ‫ا‬ ‫والتحتية‬ ‫الخارجية‬‫الفراغ‬ ‫داخل‬ ‫إلى‬ ‫التخلل‬ ‫من‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫لتي‬.‫الجوية‬ ‫الظروف‬ ‫من‬ ‫الداخلي‬ ‫الفراغ‬ ‫وحماية‬ ‫الخارجية‬.‫والداخل‬ ‫الخارج‬ ‫بين‬ ‫واحدة‬ ‫متجانسة‬ ‫طبقة‬ ‫وكأنها‬ ‫قطع‬ ‫أو‬ ‫لفافات‬ ‫سواء‬ ‫العازلة‬ ‫الطبقة‬ ‫وتعمل‬.‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬
  16. 16. 06 ‫فوجود‬ ،‫ومتجانسة‬ ‫منتظمة‬ ‫بطريقة‬ ‫الخصوص‬ ‫وجه‬ ‫على‬ ‫الحرارية‬ ‫الطبقة‬‫العزل‬ ‫إضعاف‬ ‫في‬ ‫يتسبب‬ ‫تشقق‬ ‫أو‬ ‫شرخ‬ ‫أي‬ ‫الحراري‬. 4-‫الرياح‬ ‫قوة‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫الشديدة‬ ‫للرياح‬ ‫المدمرة‬ ‫القوة‬ ‫تقاوم‬ ‫بحيث‬ ‫المباني‬ ‫تصميم‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫تتطلب‬.‫تلك‬ ‫أن‬ ‫اعتبار‬ ‫ويتم‬ ‫اال‬ ‫في‬ ‫العكسي‬ ‫الدفع‬ ‫بعملية‬ ‫بالتالي‬ ‫يقوم‬ ‫انه‬ ‫يفترض‬ ‫والذي‬ ‫المبنى‬ ‫بدفع‬ ‫تقوم‬ ‫الرياح‬‫المضاد‬ ‫تجاه‬.‫تصميم‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫لذلك‬ ‫المتولدة‬ ‫األفقية‬ ‫القوى‬ ‫تلك‬ ‫لمقاومة‬ ‫الخارجي‬ ‫والغالف‬ ‫للمبنى‬ ‫اإلنشائي‬ ‫الهيكل‬lateral loads‫الرياح‬ ‫قوة‬ ‫نتيجة‬.‫الهيكل‬ ‫المخيفة‬ ‫الرياح‬ ‫قوى‬ ‫وجه‬ ‫في‬ ‫للوقوف‬ ‫تتحد‬ ‫الخارجي‬ ‫والغالف‬ ‫للمبنى‬ ‫اإلنشائي‬.‫عن‬ ‫المادي‬ ‫التعبير‬ ‫أساليب‬ ‫تختلف‬ ‫وربما‬ ‫المتقاطعة‬ ‫الكمرات‬ ‫باستخدام‬ ‫سواء‬ ،‫النهاية‬ ‫في‬ ‫الهدف‬ ‫نفس‬ ‫تؤدى‬ ‫ولكنها‬ ‫الحماية‬ ‫هذه‬cross-bracing‫مقاوم‬ ‫الهيكل‬ ‫أو‬ ‫االنحناء‬moment-resisting frame‫الخرسانية‬ ‫الحوائط‬ ‫أو‬shear walls‫أنواع‬ ‫من‬ ‫بنوع‬ ‫الرياح‬ ‫قوة‬ ‫مقاومة‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫التفاصيل‬ ‫أو‬ ‫كله‬ ‫المبنى‬ ‫تغطى‬ ‫التي‬ ‫الحماية‬‫الرياح‬ ‫قوى‬ ‫ضد‬ ‫فعال‬ ‫كله‬ ‫للمبنى‬ ‫اإلنشائي‬ ‫الهيكل‬ ‫تجعل‬.‫واستخدام‬ ‫مرنة‬ ‫حماية‬ ‫واجهة‬ ‫لتكون‬ ‫القوى‬ ‫توحيد‬ ‫إلى‬ ‫يؤدى‬ ‫القياسية‬ ‫الوحدات‬. 5-‫الضوضاء‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫وحدة‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫على‬ ‫تحتوى‬ ‫التي‬ ‫السكنية‬ ‫المباني‬ ‫في‬ ‫الصوت‬ ‫انتقال‬ ‫على‬ ‫السيطرة‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫تتطلب‬ ‫واحدة‬ ‫سكنية‬.‫وحدة‬ ‫لكل‬ ‫الخارجي‬ ‫لإلطار‬ ‫بالنسبة‬ ‫الضوضاء‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫على‬ ‫البناء‬ ‫مواصفات‬ ‫وتركز‬.‫وتتطلب‬ ‫الهواء‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫تصل‬ ‫التي‬ ‫الضوضاء‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫المواصفات‬airborne noise‫المنشأ‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫يصل‬ ‫الذي‬ ‫والصوت‬ ‫نفسه‬structure borne sound.‫واألسقف‬ ‫واألرضيات‬ ‫طيع‬ ‫والقوا‬ ‫الحوائط‬ ‫فمكونات‬‫السكنية‬ ‫الوحدة‬ ‫حدود‬ ‫تشكل‬ ‫والتي‬ ‫الضوضاء‬ ‫من‬ ‫عزلها‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬.‫الضوضاء‬ ‫مرور‬ ‫تمنع‬ ‫بمواد‬ ‫ملئها‬ ‫يتم‬ ‫والراسية‬ ‫األفقية‬ ‫والمستويات‬.‫العناية‬ ‫ويجب‬ ‫منها‬ ‫الصوت‬ ‫مرور‬ ‫يمكن‬ ‫انه‬ ‫حيث‬ ‫والشبابيك‬ ‫األبواب‬ ‫مثل‬ ‫الفتحات‬ ‫بمناطق‬.‫من‬ ‫والحماية‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫الضوضاء‬ ‫ت‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الضوضاء‬‫المبنى‬ ‫فراغ‬ ‫داخل‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫من‬ ‫الصوت‬ ‫يمنع‬ ‫بحيث‬ ‫المبنى‬ ‫بمحتوى‬ ‫يحيط‬ ‫غالف‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫كون‬. 6-‫الطبيعية‬ ‫اإلضاءة‬ ‫توفير‬ ‫الطبيعية‬ ‫اإلضاءة‬ ‫توفير‬ ‫البناء‬ ‫مواصفات‬ ‫تشترط‬natural light‫فيها‬ ‫المعيشة‬ ‫أو‬ ‫سكنها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫الغرف‬ ‫جميع‬ ‫في‬. ‫م‬ ‫مع‬ ‫مسطحها‬ ‫يتناسب‬ ‫زجاجية‬ ‫مساحة‬ ‫توفير‬ ‫ويجب‬‫إضاءتها‬ ‫المراد‬ ‫الغرفة‬ ‫سطح‬.‫أساس‬ ‫على‬ ‫غرفة‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫ويتم‬ ‫منفصلة‬ ‫وحدة‬ ‫أنها‬.‫للغرفة‬ ‫الخارجية‬ ‫الواجهات‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫الزجاجي‬ ‫المسطح‬ ‫يقع‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬.‫حسب‬ ‫كمسطح‬ ‫قياسها‬ ‫ويتم‬ ‫الشمس‬ ‫ضوء‬ ‫كمية‬sunlight‫بمروره‬ ‫تسمح‬ ‫الذي‬.‫محاطة‬ ‫وكأنها‬ ‫للغرف‬ ‫الداخلية‬ ‫الوحدات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫ويتم‬‫بأغلفة‬ ‫السكان‬ ‫وراحة‬ ‫صحة‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫بالضوء‬ ‫اختراقه‬ ‫يمكن‬ ‫والذي‬ ‫حدودها‬ ‫حول‬ ‫منفصلة‬.‫وحدة‬ ‫اصغر‬ ‫الغرفة‬ ‫اعتبار‬ ‫ويمكن‬ ‫مادي‬ ‫بغالف‬ ‫محاطة‬ ‫المبنى‬ ‫في‬ ‫فراغية‬.‫الفواصل‬ ‫توفرها‬ ‫التي‬ ‫الخصوصية‬ ‫على‬ ‫يؤثر‬ ‫الطبيعية‬ ‫اإلضاءة‬ ‫توفير‬ ‫إن‬ ‫ا‬ ‫المسطحات‬ ‫تقليل‬ ‫في‬ ‫تتسبب‬ ‫للضوء‬ ‫إضافة‬ ‫فكل‬ ،‫المصمتة‬‫الخصوصية‬ ‫تقليل‬ ‫وبالتالي‬ ‫لمصمتة‬.‫جزئيا‬ ‫تحجب‬ ‫فالغرفة‬ ‫الغرفة‬ ‫محتوى‬ ‫إضاءة‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫مما‬ ‫الشمس‬ ‫لضوء‬ ‫التعرض‬ ‫بعض‬ ‫وتوفر‬ ‫سكانها‬.‫التعامل‬ ‫يتم‬ ،‫الطبيعية‬ ‫اإلضاءة‬ ‫لتوفير‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫لفكرة‬ ‫المصغر‬ ‫المقياس‬ ‫وهو‬ ‫نفسها‬ ‫الغرفة‬ ‫وخارج‬ ‫داخل‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫يحدد‬ ‫منفصل‬ ‫محتوى‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫غرفة‬ ‫كل‬ ‫مع‬‫لمبنى‬
  17. 17. 07 ‫كامل‬ ‫كمحتوى‬. ‫الخالصة‬ ‫ملموس‬ ‫وغير‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫موجود‬ ‫فبعضها‬ ‫المبنى‬ ‫على‬ ‫المؤثرة‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫عنصر‬ ‫كل‬ ‫طبيعة‬ ‫تختلف‬(‫الحرارة‬ ‫مثل‬ ‫والضوضاء‬)‫وجوده‬ ‫طوال‬ ‫المبنى‬ ‫لها‬ ‫يتعرض‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫اآلخر‬ ‫وبعضها‬(‫المدمرة‬ ‫والرياح‬ ‫الحريق‬ ‫مثل‬)‫موجود‬ ‫اآلخر‬ ‫وبعضها‬ ‫دائمة‬ ‫بصفة‬(‫الحر‬ ‫الماء‬ ‫مثل‬‫والبرودة‬ ‫ارة‬)‫التأثير‬ ‫تحديد‬ ‫يمكن‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫توفرها‬ ‫التي‬ ‫التقنيات‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ‫معه‬ ‫للتعامل‬ ‫المناسب‬ ‫الغالف‬ ‫سطح‬ ‫اختيار‬ ‫يمكن‬ ‫ذلك‬ ‫تحديد‬ ‫وبعد‬.‫المبنى‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬ ‫األغلفة‬ ‫وهذه‬(‫المبنى‬ ‫من‬ ‫أجزاء‬ ‫أو‬) ‫واألشياء‬ ‫الناس‬ ‫يضم‬ ‫الذي‬ ‫للفراغ‬ ‫محتويات‬ ‫وكأنها‬.‫الغال‬ ‫من‬ ‫والهدف‬‫العوامل‬ ‫من‬ ‫حماية‬ ‫توفير‬ ‫هو‬ ‫للمبنى‬ ‫الخارجي‬ ‫ف‬ ‫الخارجية‬.‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الناتج‬ ‫الحماية‬ ‫غالف‬ ‫فان‬ ‫مختلفة‬ ‫بنائية‬ ‫وحدات‬ ‫إنشاء‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المباني‬ ‫إنشاء‬ ‫يمكن‬ ‫انه‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ‫والخارج‬ ‫الداخل‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫ومستمرة‬ ‫متجانسة‬ ‫واحدة‬ ‫وحدة‬ ‫وكأنه‬ ‫يعمل‬.‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫إلى‬ ‫البناء‬ ‫ومواصفات‬ ‫شروط‬ ‫تميل‬ ‫التصميم‬ ‫أثناء‬ ‫به‬ ‫االهتمام‬ ‫توجيه‬ ‫و‬ ‫الخارجي‬ ‫السطح‬ ‫تكامل‬.‫عملية‬ ‫تكامل‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫المعمارية‬ ‫الرسومات‬ ‫واهم‬ ‫هو‬ ‫التصميم‬‫المعماري‬ ‫القطاع‬‫الفراغ‬ ‫قطع‬ ‫تصور‬ ‫وهو‬(‫رأسيا‬ ‫أو‬ ‫أفقيا‬)‫به‬ ‫المحيطة‬ ‫والطبقات‬ ‫الداخلي‬ ‫الفراغ‬ ‫وتوضيح‬ ‫محدد‬ ‫هدف‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫يعمل‬ ‫والتي‬.‫ويقوم‬‫العام‬ ‫والمحتوى‬ ‫الشكل‬ ‫عن‬ ‫بالتعبير‬ ‫التصور‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المعماري‬ ‫للفراغ‬.‫والكميات‬ ‫والمكونات‬ ‫والمواد‬ ‫الطبقات‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫وباإلضافة‬.‫المنفذ‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المعماري‬ ‫القطاع‬ ‫فهم‬ ‫يجب‬ ‫عالية‬ ‫بدقة‬ ‫تنفيذها‬ ‫يتم‬ ‫محددة‬ ‫وعروض‬ ‫أطوال‬ ‫لها‬ ‫كمواد‬. ‫ارة‬‫ر‬ ‫احل‬ ‫من‬ ‫ة‬ ‫اي‬‫م‬‫احل‬ ‫اء‬ ‫امل‬ ‫ن‬‫م‬ ‫ة‬ ‫ماي‬‫احل‬ ‫يق‬‫ر‬‫احل‬ ‫ن‬‫م‬ ‫اية‬ ‫احلم‬ ‫ية‬ ‫يع‬ ‫ب‬‫ط‬‫ال‬ ‫ضاءة‬‫اإل‬ ‫توفري‬ ‫اح‬ ‫ي‬‫ر‬ ‫ال‬ ‫وة‬ ‫ق‬ ‫من‬ ‫ماية‬ ‫احل‬ ‫اء‬ ‫ض‬‫و‬‫ض‬‫ال‬ ‫من‬ ‫اية‬ ‫م‬ ‫احل‬
  18. 18. 08 ‫والبي‬ ‫االنسان‬‫ئات‬‫المحيطة‬ ‫به‬ ‫الموجود‬ ‫للمكان‬ ‫ومعايشته‬ ‫وخبراته‬ ‫اليومية‬ ‫تجربته‬ ‫وتشكل‬ ‫باإلنسان‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫عناصر‬ ‫احد‬ ‫هى‬ ‫العمرانية‬ ‫البيئة‬. ‫المحيطة‬ ‫البيئات‬ ‫وتشمل‬‫باإلنسان‬‫يلى‬ ‫ما‬ ‫الحديث‬: ‫الطبيعية‬ ‫البيئة‬: ‫االنسان‬ ‫وجده‬ ‫ما‬ ‫اول‬ ‫الطبيعية‬ ‫البيئة‬ ‫كانت‬‫جماع‬ ‫او‬ ‫كفرد‬ ‫معها‬ ‫وتعامل‬ ‫حوله‬‫منعزلة‬ ‫ات‬‫على‬ ‫للتغلب‬ ‫الظروف‬‫و‬ ‫القاسية‬ ‫المناخية‬‫من‬ ‫الحماية‬‫الضوارى‬‫و‬‫الرزق‬ ‫عن‬ ‫البحث‬‫والمجتمعات‬ ‫االسر‬ ‫وتكوين‬. ‫البيئة‬‫اإلنسانية‬: ‫االنسان‬ ‫احتاج‬‫وتكوين‬ ‫آخر‬ ‫انسان‬ ‫مع‬ ‫للتواجد‬‫للحماية‬ ‫انسانى‬ ‫مجتمع‬‫المجتمعات‬ ‫فنشأت‬ ‫المنفعة‬ ‫وتبادل‬ ‫االجيال‬ ‫عبر‬ ‫المجتمع‬ ‫افراد‬ ‫توارثها‬ ‫التى‬ ‫والتقاليد‬ ‫والعادات‬ ‫الثقافات‬ ‫وتكونت‬. ‫العمرانية‬ ‫البيئة‬: ‫بأشكال‬ ‫والصغيرة‬ ‫الكبيرة‬ ‫العمرانية‬ ‫والتجمعات‬ ‫والمدن‬ ‫القرى‬ ‫وانشأ‬ ‫حوله‬ ‫من‬ ‫الطبيعية‬ ‫البيئة‬ ‫االنسان‬ ‫عمر‬ ‫الطبيع‬ ‫بالبيئة‬ ‫تأثرت‬ ‫متعددة‬ ‫وطرق‬‫العصور‬ ‫عبر‬ ‫تشكلت‬ ‫التى‬ ‫االنسانية‬ ‫وبالبيئة‬ ‫فيها‬ ‫وجد‬ ‫التى‬ ‫ية‬.‫وأصبحت‬ ‫البيئة‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫ويحتمى‬ ‫وقته‬ ‫اغلب‬ ‫فيها‬ ‫يمضى‬ ‫التى‬ ‫العمرانية‬ ‫البيئة‬ ‫على‬ ‫اساسى‬ ‫بشكل‬ ‫معتمدة‬ ‫االنسان‬ ‫حياة‬ ‫المحيطة‬ ‫االنسانية‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫ويتعامل‬ ‫الطبيعية‬‫ألداء‬‫االعمال‬‫و‬‫وتبادل‬‫المصالح‬. ‫البيئ‬‫االفتراضية‬ ‫ة‬: ‫التى‬ ‫واالنترنت‬ ‫المتطورة‬ ‫االتصال‬ ‫تقنيات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫بيئة‬ ‫والعشرين‬ ‫الواحد‬ ‫القرن‬ ‫بداية‬ ‫مع‬ ‫ظهرت‬ ‫جديدة‬ ‫بيئة‬ ‫اوجدت‬‫افت‬‫حياة‬ ‫على‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫تؤثر‬ ‫ولكنها‬ ‫الطبيعية‬ ‫البيئة‬ ‫او‬ ‫المكان‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫ال‬ ‫راضية‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫وتواصله‬ ‫ووجوده‬ ‫االنسان‬.‫ا‬ ‫هذه‬ ‫تأثير‬ ‫مازال‬‫طور‬ ‫فى‬ ‫االخرى‬ ‫البيئات‬ ‫على‬ ‫الجديدة‬ ‫لبيئة‬ ‫االنسانية‬ ‫البيئة‬ ‫على‬ ‫تأثيراتها‬ ‫ظهرت‬ ‫ولكن‬ ‫والتغيير‬ ‫التكوين‬‫اوال‬‫اماكن‬ ‫فى‬ ‫بآخرين‬ ‫االنسان‬ ‫اتصال‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بعيدة‬‫ثانيا‬ ‫العمرانية‬ ‫البيئة‬ ‫ثم‬‫االنسان‬ ‫واحتياجات‬ ‫الحياة‬ ‫انماط‬ ‫تغير‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫البيئة‬ ‫على‬ ‫تأثيرها‬ ‫يظهر‬ ‫ولم‬ ‫بش‬ ‫الطبيعية‬‫كل‬‫والتدهور‬ ‫المناخية‬ ‫التغيرات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫فى‬ ‫مؤثرة‬ ‫تكون‬ ‫ان‬ ‫المتوقع‬ ‫من‬ ‫ولكن‬ ‫بعد‬ ‫واضح‬ ‫الحاد‬ ‫البيئى‬.
  19. 19. 09 ‫رقم‬ ‫شكل‬(4.)‫المحيطة‬ ‫والبيئة‬ ‫االنسان‬.
  20. 20. 41 ‫الزمكانية‬:‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫اعقد‬ ‫من‬ ‫هى‬ ‫والمكان‬ ‫الزمان‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫ان‬‫بكليهما‬ ‫االنسان‬ ‫تأثر‬ ‫لفهم‬ ‫محاولة‬ ‫فى‬ ‫الفالسفة‬ ‫بحثها‬ ‫التى‬ ‫العالقات‬.‫وقد‬ ‫مفهوم‬ ‫ان‬ ‫الفالسفة‬ ‫بعض‬ ‫اقترح‬"‫الزمكانية‬"‫لإلنسان‬ ‫بالنسبة‬ ‫والمكان‬ ‫الزمان‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بقيمة‬ ‫يرتبط‬.‫اوال‬ ‫االنسان‬ ‫ارتبط‬ ‫فقد‬ ‫لبقائه‬ ‫الالزمة‬ ‫الحماية‬ ‫المكان‬ ‫توفير‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫وانعكس‬ ‫بالمكان‬.‫قيم‬ ‫تعادلت‬ ‫ثم‬‫االنسان‬ ‫حركة‬ ‫وأصبحت‬ ‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫ة‬ ‫والرزق‬ ‫الحماية‬ ‫مصدر‬ ‫هى‬ ‫أخر‬ ‫الى‬ ‫مكان‬ ‫من‬.‫وأصبح‬ ‫المكان‬ ‫عن‬ ‫الزمان‬ ‫قيمة‬ ‫زادت‬ ‫االفتراضية‬ ‫البيئة‬ ‫ظهور‬ ‫ومع‬ ‫العالم‬ ‫وأصبح‬ ‫معا‬ ‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫فيها‬ ‫اختفى‬ ‫محدودة‬ ‫ال‬ ‫افتراضية‬ ‫بيئة‬ ‫فى‬ ‫يعيش‬ ‫االنسان‬"‫صغيرة‬ ‫قرية‬" "‫منبسطة‬"‫تميل‬ ‫المست‬ ‫نحو‬‫الحاضر‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫قبل‬.‫ا‬ ‫هى‬ ‫العمارة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫بين‬ ‫والعالقة‬‫ي‬‫يمضى‬ ‫حيث‬ ،‫بالتعقيد‬ ‫تتسم‬ ‫ضا‬ ‫راحة‬ ‫من‬ ‫المكان‬ ‫يوفره‬ ‫لما‬ ‫تبعا‬ ‫المكان‬ ‫هذا‬ ‫فى‬ ‫بالوقت‬ ‫احساسه‬ ‫ويختلف‬ ‫المكان‬ ‫فى‬ ‫الوقت‬ ‫االنسان‬‫وأنشطة‬‫ترفيه‬ ‫ووسائل‬. :‫فى‬ ‫االماكن‬ ‫عبر‬ ‫االنسان‬ ‫ينتقل‬ ‫ذلك‬‫يختل‬ ‫زمنية‬ ‫مدة‬‫المكان‬ ‫مع‬ ‫وتفاعله‬ ‫لتجربته‬ ‫تتبعا‬ ‫بها‬ ‫االنسان‬ ‫احساس‬ ‫ف‬.‫بين‬ ‫فالعالقة‬ ‫اآلخر‬ ‫على‬ ‫منهما‬ ‫لكل‬ ‫تجربتنا‬ ‫تعتمد‬ ‫تنقطع‬ ‫ال‬ ‫دائمة‬ ‫والزمان‬ ‫المكان‬.‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫الزمان‬ ‫ولوال‬ ‫زمان‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫المكان‬ ‫فوال‬ ‫مكان‬.‫ع‬ ‫واحد‬ ‫آن‬ ‫فى‬ ‫ايضا‬ ‫معا‬ ‫ينتهيان‬ ‫وهما‬ ‫واحد‬ ‫آن‬ ‫فى‬ ‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫هللا‬ ‫خلق‬ ‫فقد‬‫االنسان‬ ‫يموت‬ ‫ندما‬. ‫رقم‬ ‫شكل‬(5.)‫االعالن‬ ‫هذا‬ ‫فى‬ ‫يظهر‬ ‫كما‬ ‫االفتراضية‬ ‫البيئة‬ ‫فى‬ ‫الزمكان‬ ‫اختفاء‬. ‫ازدادت‬‫ظهور‬ ‫مع‬ ‫تعقيدا‬ ‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬‫و‬ ‫واالنترنت‬ ‫الرقمية‬ ‫التكنولوجيا‬‫البيئة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بعيدة‬ ‫اماكن‬ ‫مع‬ ،‫جزئيا‬ ‫ولو‬ ،‫التعايش‬ ‫من‬ ‫االنسان‬ ‫ومكنت‬ ‫المسافات‬ ‫الغت‬ ‫التى‬ ‫االفتراضية‬
  21. 21. 40 ‫واإلعالم‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬.‫مكان‬ ‫الى‬ ‫مكان‬ ‫من‬ ‫االنتقال‬ ‫سرعة‬ ‫بفعل‬ ‫الزمن‬ ‫تقلص‬ ‫كذلك‬‫المهام‬ ‫اداء‬ ‫وسرعة‬ ‫واألعمال‬.‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫تفاصيل‬ ‫رؤية‬ ‫على‬ ‫االنسان‬ ‫قدرة‬ ‫كذلك‬ ‫ازدادت‬‫ادق‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التفاصيل‬‫وابعد‬‫االحداث‬‫واصغر‬‫االماكن‬‫وكذلك‬‫تم‬‫اصغر‬ ‫وحدات‬ ‫الى‬ ‫الزمن‬ ‫تقسيم‬‫كان‬ ‫مما‬‫والتعرف‬ ‫وتحوالت‬ ‫تغيرات‬ ‫على‬‫ازمنة‬ ‫فى‬‫يعرفها‬ ‫يكن‬ ‫لم‬‫االنسان‬‫قبل‬ ‫من‬.
  22. 22. 44 ‫العمارة‬ ‫فى‬ ‫والباطن‬ ‫الظاهر‬ ‫واالق‬ ‫والسياسية‬ ‫واالجتماعية‬ ‫الثقافية‬ ‫االوضاع‬ ‫تعكس‬ ‫العمارة‬‫الحضارات‬ ‫بها‬ ‫تمر‬ ‫التى‬ ‫تصادية‬.‫للعمارة‬ ‫النظرة‬ ‫وتعتمد‬ ‫معها‬ ‫ويتعامل‬ ‫اليها‬ ‫ينظر‬ ‫الذى‬ ‫والمجتمع‬ ‫االنسان‬ ‫على‬.‫نواحى‬ ‫جميع‬ ‫فى‬ ‫العمارة‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫الحديث‬ ‫االنسان‬ ‫ان‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ‫وال‬ ‫الواقع‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫تعتبر‬ ‫العمارة‬ ‫ان‬ ‫اال‬ ‫والصحية‬ ‫والتعليمية‬ ‫والترفيهية‬ ‫والعملية‬ ‫المعيشية‬ ‫حياته‬‫التأمل‬ ‫من‬ ‫حقها‬ ‫تأخذ‬ ‫والتفكير‬.‫قبل‬ ‫المرآة‬ ‫فى‬ ‫النفسنا‬ ‫ننظر‬ ‫كما‬ ‫اليها‬ ‫ننظر‬ ‫ان‬ ‫فيجب‬ ‫لحياتنا‬ ‫االساسية‬ ‫المكونات‬ ‫احد‬ ‫العمارة‬ ‫اعتبرنا‬ ‫اذا‬ ‫ولكن‬ ‫ونقدرها‬ ‫انفسنا‬ ‫نرى‬ ‫كيف‬ ‫ولكن‬ ‫االخرون‬ ‫يرانا‬ ‫كيف‬ ‫فقط‬ ‫ليس‬ ‫تعكس‬ ‫النها‬ ‫المنزل‬ ‫من‬ ‫الخروج‬.‫لحياة‬ ‫امتداد‬ ‫هى‬ ‫العمارة‬ ‫ومكون‬ ‫االنسان‬‫الحياتية‬ ‫اليومية‬ ‫لتجربته‬ ‫اساسى‬. ‫رؤية‬ ‫هى‬ ‫االولى‬ ،‫بطريقتين‬ ‫العمارة‬ ‫نرى‬ ‫نحن‬“‫الظاهر‬”‫االشكال‬ ‫لنا‬ ‫توفره‬ ‫الذى‬ ‫الداخل‬ ‫او‬ ‫الخارج‬ ‫من‬ ‫للعمارة‬ ‫لدينا‬ ‫تتكون‬ ‫المعمارية‬ ‫االشكال‬ ‫تلك‬ ‫تكرار‬ ‫ومع‬ ،‫للعمارة‬ ‫الذهنية‬ ‫للصورة‬ ‫االساسى‬ ‫المكون‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫تصبح‬ ‫والتى‬ ‫المعمارية‬ ‫ا‬ ‫عن‬ ‫صورة‬‫ما‬ ‫زمان‬ ‫او‬ ‫ما‬ ‫لمكان‬ ‫المعمارى‬ ‫لطابع‬.‫الثانية‬ ‫الرؤية‬ ‫أما‬“‫الباطن‬”‫تكون‬ ‫والتى‬ ‫الشخصية‬ ‫التجربة‬ ‫من‬ ‫فتتكون‬ ‫العمارة‬ ‫عن‬ ‫المعارف‬ ‫و‬ ‫المعانى‬. ‫والمعرفية‬ ‫الثقافية‬ ‫وخلفياتنا‬ ‫دورنا‬ ‫باختالف‬ ‫للعمارة‬ ‫وتقييمنا‬ ‫تقديرنا‬ ‫مدى‬ ‫ايضا‬ ‫يختلف‬.‫االحيان‬ ‫اغلب‬ ‫فى‬ ‫وتتضارب‬ ‫و‬ ‫المتخصصين‬ ‫اراء‬‫العمارة‬ ‫مع‬ ‫والمتعاملين‬ ‫الناس‬ ‫اراء‬ ‫مع‬ ‫النقاد‬.‫العناصر‬ ‫المشروعات‬ ‫احد‬ ‫تصميم‬ ‫فى‬ ‫النقاد‬ ‫يجد‬ ‫فبينما‬ ‫للنجاح‬ ‫المتكاملة‬‫واإلبداع‬‫مريحة‬ ‫وغير‬ ‫مرضية‬ ‫غير‬ ‫اليومية‬ ‫الناس‬ ‫تجربة‬ ‫ان‬ ‫نجد‬.‫النقد‬ ‫تركيز‬ ‫من‬ ‫التضاد‬ ‫هذا‬ ‫وينبع‬ ‫على‬ ‫المعمارى‬“‫الظاهر‬”‫فيه‬ ‫االبداع‬ ‫وعناصر‬ ‫تكوينه‬ ‫وكيفية‬‫مع‬ ‫اكبر‬ ‫بدرجة‬ ‫الناس‬ ‫يتفاعل‬ ‫بينما‬“‫الباطن‬”‫والتجربة‬ ‫العمارة‬ ‫مع‬ ‫المباشرة‬ ‫االنسانية‬. ‫رقم‬ ‫شكل‬(6.)‫قطر‬ ،‫ألدوحة‬ ،‫واقف‬ ‫سوق‬.
  23. 23. 43 ‫وشعبية‬ ‫نجاحا‬ ‫االماكن‬ ‫اكثر‬ ‫واقف‬ ‫سوق‬ ‫يعتبر‬ ‫بينما‬‫العتباره‬ ‫نظرا‬ ‫معمارية‬ ‫جوائز‬ ‫على‬ ‫يحصل‬ ‫لم‬ ‫فانه‬ ،‫قطر‬ ،‫الدوحة‬ ‫تقليد‬“‫اصيل‬ ‫غير‬”‫القطرية‬ ‫التراثية‬ ‫العمارة‬ ‫الشكال‬. ‫رقم‬ ‫شكل‬(7.)‫قطر‬ ،‫الدوحة‬ ،‫قطر‬ ‫جامعة‬ ‫مبانى‬. ‫اتجاه‬ ‫تعكس‬ ‫التى‬ ‫العمارة‬ ‫نماذج‬ ‫انجح‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫الكفراوى‬ ‫كمال‬ ‫المعمارى‬ ‫صممها‬ ‫التى‬ ‫قطر‬ ‫جامعة‬ ‫مبانى‬ ‫النقاد‬ ‫يعتبر‬ ‫مستعم‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫يعتبر‬ ‫المبنى‬ ‫فان‬ ،‫حديثة‬ ‫اسالمية‬ ‫لعمارة‬ ‫متميز‬‫على‬ ‫ويحتوى‬ ‫مريحة‬ ‫داخلية‬ ‫حركة‬ ‫يوفر‬ ‫ال‬ ‫ليه‬ ‫لمستخدميه‬ ‫خصوصية‬ ‫يوفر‬ ‫وال‬ ‫مستعملة‬ ‫غير‬ ‫داخلية‬ ‫مساحات‬.‫بجامعة‬ ‫مرتبطا‬ ‫معمارى‬ ‫طابع‬ ‫ايجاد‬ ‫فى‬ ‫المبنى‬ ‫نجح‬ ‫فبينما‬ ‫لمستعمليه‬ ‫االيجابية‬ ‫االنسانية‬ ‫التجربة‬ ‫يحقق‬ ‫لم‬ ‫انه‬ ‫اال‬ ‫قطر‬ ‫نجاح‬ ‫مقومات‬ ‫هى‬ ‫ما‬ ‫العمارة؟‬ ‫على‬ ‫الحكم‬ ‫يمكننا‬ ‫اذا‬ ‫كيف‬‫هى‬ ‫هل‬ ‫فشلها؟‬ ‫او‬ ‫ها‬“‫رؤية‬”‫ام‬ ‫النقاد‬“‫تجربة‬”‫الناس؟‬
  24. 24. 42 ‫و‬ ‫الهوية‬‫المعمارى‬ ‫الطابع‬ ‫تمر‬‫ال‬‫دول‬‫والمجتمعات‬‫و‬ ‫التغيرات‬ ‫بتلك‬ ‫االنسانية‬ ‫العالقات‬ ‫و‬ ‫الحياة‬ ‫مظاهر‬ ‫اغلب‬ ‫وتأثرت‬ ‫ثقافية‬ ‫و‬ ‫اجتماعية‬ ‫بتغيرات‬ ‫ي‬‫الذى‬ ‫المعمارى‬ ‫الطابع‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫نعكس‬‫ي‬‫بكل‬ ‫تأثر‬‫من‬ ‫مرحلة‬‫التطور‬ ‫هذا‬ ‫مراحل‬.‫الطابع‬ ‫اهمية‬ ‫حول‬ ‫اآلراء‬ ‫وتختلف‬ ‫المعمارى‬‫االجتماعية‬ ‫و‬ ‫الثقافية‬ ‫القيم‬ ‫يعكس‬ ‫معمارى‬ ‫طابع‬ ‫وجود‬ ‫أهمية‬ ‫يؤكد‬ ‫مؤيد‬ ‫فبين‬‫واإلنسانية‬‫التراث‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫القديم‬ ‫المعمارى‬‫بين‬‫التط‬ ‫مسايرة‬ ‫اهمية‬ ‫على‬ ‫يؤكد‬ ‫و‬ ‫الماضى‬ ‫بمخلفات‬ ‫تقيد‬ ‫االتجاه‬ ‫هذا‬ ‫يعتبر‬ ‫معارض‬‫التكنولوجية‬ ‫ورات‬ ‫المعمارى‬ ‫الطابع‬ ‫يظهر‬ ‫الهوية‬ ‫و‬ ‫الطابع‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫الحديثة‬‫كإشكالية‬‫معها‬ ‫التعامل‬ ‫يصعب‬. ‫كبيرا‬ ‫تأثرا‬ ‫المعمارى‬ ‫الطابع‬ ‫يتأثر‬‫باألوضاع‬‫للسكان‬ ‫االجتماعية‬ ‫و‬ ‫الثقافية‬ ‫و‬ ‫االقتصادية‬.‫فلقرون‬‫طويلة‬‫االنسان‬ ‫عاش‬ ‫البسيطة‬ ‫تقليدية‬ ‫حياة‬‫ال‬ ‫الموارد‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬‫المتاحة‬ ‫طبيعية‬.‫المحلية‬ ‫العمارة‬ ‫على‬ ‫المرحلة‬ ‫تلك‬ ‫سمات‬ ‫و‬ ‫مظاهر‬ ‫انعكست‬ ‫و‬ ‫االنشاء‬ ‫مواد‬ ‫من‬ ‫لالستفادة‬ ‫مبتكرة‬ ‫حلول‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الجو‬ ‫حرارة‬ ‫من‬ ‫تقيهم‬ ‫للسكان‬ ‫مناسبة‬ ‫بيئة‬ ‫توفير‬ ‫فى‬ ‫العمارة‬ ‫وساهمت‬ ‫الملطفة‬ ‫الرياح‬ ‫استغالل‬ ‫و‬ ‫المتوفرة‬.‫اعتمد‬ ‫و‬‫اال‬‫على‬ ‫قتصاد‬‫و‬ ‫الزراعة‬‫و‬ ‫التجارة‬‫ال‬‫والرعى‬ ‫صيد‬.‫تميزت‬‫ال‬ ‫هذه‬‫مرحلة‬ ‫المسكن‬ ‫لعناصر‬ ‫الوظيفى‬ ‫التنظيم‬ ‫فى‬ ‫تمثل‬ ‫المعمارى‬ ‫الطابع‬ ‫على‬ ‫البيئية‬ ‫و‬ ‫االجتماعية‬ ‫و‬ ‫الثقافية‬ ‫للقيم‬ ‫واضح‬ ‫بانعكاس‬ ‫االحجار‬ ‫مثل‬ ‫محلية‬ ‫انشاء‬ ‫مواد‬ ‫استخدام‬ ‫و‬ ‫للسكان‬ ‫الالزمة‬ ‫الخصوصية‬ ‫لتوفير‬ ‫المفتوح‬ ‫الداخلى‬ ‫الفناء‬ ‫على‬ ‫واالعتماد‬ ‫و‬ ‫البحرية‬‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫و‬ ‫النخيل‬ ‫و‬ ‫الحجر‬ ‫و‬ ‫الجص‬‫البسيطة‬ ‫التقنيات‬‫كملقف‬‫الهواء‬‫للغرف‬ ‫الداخلى‬ ‫الجو‬ ‫تلطيف‬ ‫فى‬. ‫رقم‬ ‫شكل‬(8.)‫المحلية‬ ‫للعمارة‬ ‫امثلة‬. ‫حد‬ ‫مع‬‫و‬‫ث‬‫ال‬‫طفر‬‫ات‬‫اال‬‫قتصادية‬‫ال‬ ‫انعكاس‬ ‫يحدث‬‫عمارة‬‫فت‬‫االجتماعية‬ ‫و‬ ‫االقتصادية‬ ‫االوضاع‬ ‫لتناسب‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫تغير‬

×