O slideshow foi denunciado.
Utilizamos seu perfil e dados de atividades no LinkedIn para personalizar e exibir anúncios mais relevantes. Altere suas preferências de anúncios quando desejar.

شارل عيساوي التحليل الاقتصادي

3.174 visualizações

Publicada em

Publicada em: Economia e finanças

شارل عيساوي التحليل الاقتصادي

  1. 1. ‏٠‏‎ . .
  2. 2. قرجست وهتحليل، أ بد بمحمد هدحهنتي مصطفى أستاذ الاقتصاد الزراعى ل جامعة المنوفية ق ل لا ي
  3. 3. الكتاب إ التحليل الاقتصادى والاجتماعى نصر المؤلف عى أ. رمحمد مدحت مصطفى النوع إ فكر الصفحات إ «قأ صفحة المقاس إ ولم » قإقأ سم الطبعة إ الأولى - القاهرة ؛تألم«قأ العلاف إ إهداء من الشاعر حسن حامد المراجعة اللغوية إ لوب بروف رقم الايداع إ الترقيم الدولى إ الناشر إ دار لوب بروفيثعال لرهس - ثرى » (وقق) عيبيه« لمسبيحيهتماق «قل بالتعاون مع دار الإسلام للطباعة ت إ ققته«««لم٥ - ققق»تتم«تتم«لم٥ سه٠افسسهيم«هم هعهع الحقوق محفوظة لا يجوز نسخ أو استعمال أي هزء دن هذا الكتاب فى أي نكلم عن الأشكال أو باية وسيلة من الوسائل - سواء التصويرية أم الإلكترونية أب الميكانيكية بما فى نك الذسخ الفوتوغرافى والتسجيل طى أشرطة أو سواها وحفظ المعلومات واسترجاعها - دون إذن خطي من الدنلف حتى لا يقع مرتكبوها قدث طال« القانون . ه٥مههم «لأ حقد ل ض و أ « ، اهلا كقايبي ضم حقا. العنوان اهلتنروذي للمؤلف سالت( لققينعلا«يقبياد»يملد
  4. 4. ل،هسو الناس الدين متينا بينهم أحبوا التمر من اثحياق، يقعلون هذا بخبث من أجل أن يحعظوا بشكواهم وهدم رجتههم ع مساعدة بعضهم بعضا. لن الناس الدين يشتكون من الحياة هم الذين لا يستطيعون المقاومة وهم اثنين لا يمتلكون الرصين طق اثعمل، وعموما يع أولئك اثنين ي-هوايتهم أن يعيشوا الحياة السهلة على حساب الآخرين. مكسيم جورمي منع كقاهه كيف ل قعلمي للكقاهة
  5. 5. اهقهرهرواصا ح المقدمة تأتي ترجمة وة ننحليإ ) هذا الكتاب ااا لينطهل ا-لاقتصادي ، المحهصاغى هيعييي اا في وقت نحن في كد الحاجة إليه، رهم طهاعته منذ أكثر من ستين عامذ فهو كتاب لنشرهم المجتمع المصري اقتصادية واجتماعيا على يد جراح ماهر مولود في القاهرة من أصول لسرية، عاثر طفولته وشهاهه في حواري وشوارع مدينة الإسكندرية. اختلط مع جميع فنك المجتمع وعانى مشاظهم، وارتهط هعهموعك المثقفين المنثمغلين لهموم وطنهم. أنجز هذا الكتاب أثناء ضه بالجامعة الأمريكية في القاهرة حيث هاجر بعدها إلى لبنان ثم الولايات المتحدة حيث توفي هقك عام لآ«ام٠ في هذا الكتاب نقدم عيساوي تطبيقة مثاليا لأسلوب للبحث في مثل هذه القضايا حيث يتعرض للأوضاع الاقتصادية في ارتباطها بغنات المجتمع وطبقاته المختلفة. حيث ترتبط الأنشطة الاقتصادية بمصالح أفراد هذه للطبقات والفنان الاجتماعية. وكيف يقومون بالدفع عن مصالحه سواء بصفتهم شننغلن أو بصفتهم شننظلن٠ نقدم الكتاب مجموعة من المشكلات لا تمكن أن تتصور أنها مشكلات أرهعهييات القرن العشرين لأنها هي نفسها مشكلات لليوم في قاع، والحلول النقنرحة للحل هي نفسها الحلول النقترحة لليوم. هل نمكن للقول ليتجمد المجتمع المصري. الإجابة لا بكل تأكيد، لكن أعتقد أيه كانت توجد حركة في يات المكاني فتبقى أصول المشاكل على حالها ويكون التغير للحادث هو فقط تغير كمي. ويبقى السؤال كيف نسر ما حدث؟ هنا يلزم الإجابة على ثلاثة أطلة فرعية. . المحلل لمايا قجد ضعذ في الإستجابة النجنمعية لما تطرحه النخبة من اراء وحلول؟ الخلي ما هي أبعاد وخطورة الحركة في ذك المكان! الثالث هل صكرة السلطة بعد يوليا ثم عسكرة المجتمع يعد سم هي للسبب! الرابع هل هياب الديمقراطية. وكهت حرية الفكر والإبداع هو لد- نجاب النشاركة الختمعية؟ . يستطيع كل منا أن يطرح للعديد من الناقلات لكن يبقى للسؤال الرئيس دلنمأ
  6. 6. ع للقعسلقققصادحوققجقماعط ما هوالحل؟ ويأتي هذا للكتاب بعد قياس بترجمة وتحليل كتاب أ٠إ٠ كراوقثض »الققمدة الاقتصادية ليه الحديثة( وهو نقدم أيضأ دراسة اقتصادية اجتماعية لمصر لكنها تقف عند فترة ما قبل الحرب العالمية للثانبة، لذا فإن هذا الكتاب لعيساوي يأتي مكملخ له حيث يتناول الفترة التاريخية التالية للحرب العالمية. وقد حاولت بقدر الإمكان تقديم للترجمة بنضرف، بمعنى إيصال الفكرة والمعلومة صحيحة كما أرادها المقلف، وليس يثرجمة حرفية للكتاب. كما ثم تزويده بكثير من الايضاحات التي رأيت ضرورة تقديمها للقارئ ولا يفونقي هقا التقدم بالشكر للسهدةلر مردة مدحت للمساعدات التي قدمتها في مجال الترجمة. أرجوا أن بناهم هذا الكتاب في إثراء للحوار النجتمعي لحتمية الوصول لللننهاهة على السؤال الريس المطروح . ... عا هو الحل! ذد٠محمد مدحت مصطضى السيوف - الإسكندرية .
  7. 7. اهقهرعه واعمق المحتويات الفصل الأول الظنة الفصل الثاني من الإقطاع إلى الرأسمالية الفصل الثالث الاحقهك البريطاني الفصل الرابع السكان والثروة الفصل الخامس الزراعة الفصل السادس الصناعة الفصل السابع النقل الفصل الثامن الننحةرة الفصل التاسع المالية الفصل العاشر المالية العامة الفصل الحادي عشر الهيكل الاجتماعي الفصل الثاني عشر الهيكل السياسي الفصل الثالث عشر التعليمة الأدب، الطباعة الفصل الرابع عشر مشكلات وحلول قا نمط الجداول آ التوزيع النسبي للسكان ننإ لمجموعات العمر ت«لآاس ٢قلآام « نمو المكاني «ثهل- تقلآا الملم نسبة عدد الأطفال أقل من خمس سنوات إلى عدد الإناث في سن الإنجاب ١ أعداد المواليد والوفيات الشجلة، باقواس قسام نجا الأرقام القياسية المرجحة لحجم وقيمة إنهم لها اول رئيسي اا التوزيع الوظيفي. إ٠ا س تقلآاح لماا المدخل المصل عام سهم لمالم٧ دخول غير محصلة عام وقوام ، قيمة أهم المحاصيل. لآإلآلم- سم. كإ استهلاك الهنود المستقرة. للفترة «قلآا- عقلآاب لملا إيداعاث هنولد، نقود دانرة، رؤوس أموال شركات ودين عام لملمتمق رأس المال الأهلي لملمكإ المساحة النسبية للأراضي المزروع بالمحاصيل الرئيسية
  8. 8. ع لهقعسلقققصسوالاجقماعىثصر سيا قيمة بعض المحاصيل. هقلآا- إقلآلم تجاكإ اضهة البرجية والسرية هين كل من القطن المصري والقطن الأمريكي لمتج٦كإ المساحة المزروعة. وإنتاج، وإنتاجية هان من محاصيل الحبوب الرئيسية لما٧لا توزيع حيازات الأراضي، ،لآثهإس وقوات لململم٧كإ توزيع السكان المرتبطين بالزراعة عام تقوام تمقلهإ صافي الدخل الزراعي. يي«لمس تسم كتلا حركة الإيهارات، »«اس تلام ا تطور الأجور خلال الفترة يلموا- »قلآلم لمققلا التكاليف والعائد في الحيازات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة لملمكإ» أصناف للواردات عام عقلآاع ك٦قيإ متوسط الأجور وساعات العمل ماكولا الأصناف الرئيسية للصادرات لمثمياكتكإ الأصناف الرئيسية للواردات لملم٧كليكإ مجموعات الواردات الملمس واردات رفاهية نيقققكإ معدلات التبادل. ابوا- وقوام تنكقكإ معدلات التبادل. ٠وإ- وقوام قق»» الهنود الرئيسية في جدول الموازين لم)كإكإكإ البنود الرئيسة لميزان المدفوعات لملمقتجإ التكاليف السنوية لمعيشة عائلة قلاح ثمياققكلكق توزيع الوظائف في المجالات الرئيسية بهن المصريين والأجانب
  9. 9. اهقهرهرواصا و المؤلف والكتاب - وجهة ذظر المترجم المؤلف شارل عساوي، أو شارل لمحلهب عيساوي ءقلل« حالته وستت٢ اقتصادي وسقرع عم مقنع- ، في شئون الشرق الأوسط، ؤلذ في القاهرة عام تهاولمم من أبوين صوريين نابعين للكنيسة اليونانية الأرثوذضية، عانى طفولته بمدينة الإسكندرية وع مه تعليمه الأساسي ف-ي كليسة فيكتوريا مهءثه«وث عققمقوه،تهأ٧ ودرس الفلسفة والسياسة والاقتصاد ف-ي كلي-مة ما-دالين لهءوهممبح عءع«وهيه ققعلقهءحلط فحصل على درج-ة البكالوريوس عام تقوام، ودرج-ة بدأ حياته العملية في وزارة المالية المصرية بالقاهرة (تتس عتوام)، ثم انتقل للعمل ف-ي الينلد الأهلي المصري (وتس قهولمم) وقدرج إلى وظيفة رنس بحوث. انقك بعد ذلك للعسل بالجامعة الأمريكية في بيروت حيث بداية حياته الأكاديمية (قهلآا- تهلآلمم) خلال فقرة الصرب العالمية الثانية. هاجر إلى الولايات المتحدة عام تهوام، وكان قد تزوج من جانهنا ماريا هافتكي يهلخاهمم«لمق قق«لط قس عام سم ثم حصل على الجنسية الأمريكية عام توفي عضد وصوله إلى الولايات المتحدة عمل في المكتب العربي بواشنطن وعندها ارتبط بالأمم المتحدة ف-ي قسم الشئون الاقتصادية بسكرتارية وحدة الشرق الأوسط (عهولمس لموولمب)٠ ضي عام اوا التحق بالعمل في جامعة كولومبيا بنيويورك وهأحءياهقلا قأ«صبك وشال وظيفي أستاذ كرسي راهير نورضهه مقع«ءه» ثهح«ءلالا في الاقتصاد وضهن سديرآ لم-د دراسات الشرق الأوسط والأدنى القابع لجامعة كولومبيا لاوس و«اب)، رضي عام وهمام انتقل للعمل في جامعة برينستون وه«تهءاا ققوههيهتهعقمق« كأستاذ كرسي كليفلاند دودج لدراسات الشرق الأوسط والأدنى خلال الفترة (و«ام- س حتى تقاعده. ثم عمل بعد ذلاد خال الفقرة (تعس ا«ام) كأستاذ زائر بجامعة قيويسورلد ٢هأههماا لخينكا رملا ق ضوفي شارل عيساوي بمنزله في قرية لهنلس وود عءهللق٧ لهسسع« يسوع الجمعان لآ ديسمبر لايم عن عمر يناهز بثه عاين المؤلفات العلمية. قدم شارل عيساوي للعديد من المؤلفات بالإضافة إلى مقالاته في الدوريات العلمية والصطية، ويمكن تصنيف كتاباته إلى ثلاث مجموعات. . المجموعة الأولى التي قدمته للمجتمع العري ه-ي المجموعة الخاصة بالاقتصاد المصري وذتكون من ثاث ضب، والمهم-ة الثاني خامسة
  10. 10. لالم للقعساهأققصاهحولهأمقماعىعر بالتاريخ الاقتصادي للشرق الأوسط ولتكون أربع كيم والمجموعة الثالثة عهارة عن قه-ع لمقالات سبق نشرها وقدمها في كتابان. ثم هنك مذكراته التي نشرها قبل وفاته لعام راصد ف-ي لآولآ ام ٠ الجموعة الأولى. وتضم المؤلفات الخاصة بالاقتصاد المصري وهين - لسن الاقصادي والساعي لمصر مطبوعات جامعة أكسقورد، ع٠ه«تهتل حك٢اةع٨ لمحكوهح لمه«ة تاحقبيثهتا قل٨ (تهواب) ا - مصر عهد منصف للقرن. . عرض اهصادي، مطبوعات المعهد الملكي للعالم ٢االايل تكسوه قلق بيلماهقبيتعي هت ه«طا٠ (هوولمم)٠ - مصر ض ثوره. قطهل اكسادي، مطبوعات جامعي أكسفورد بهذ الحق يروقنا يمبي٧لي«١ عذبهااىبه لمريرا»اك٧ثه» (قتنلاب) ا المجموعة الثانية. وقضم المؤلفات الخاصة بالتاريخ الاقتصادي للشرق الأوسط وعي ن س للقارهع الأقتصادي للثسرق الأوسط . قاله- هلهولهص، مطبوعات جامعي كولو-ا هلملآك«ثنيلم واقةنط تهلمكأبي تهقله مك لهعحألمح تهأسثهبط ته« ( ته« ام ) ا - عقاريا الاقتصادي لإيران «لاعل- هلولهم، مطبوعات جامعة ثسيكاهو ثه« هلمولمععإ كق«مك هموههحألمنم تهأاسنهنط (لم«اع» - عقاريا الاقصادي لتركها لالاعله-هله«ص، مطبوعات جامعي ثسهكاهو هلملآلمعلآلم مووهظهملماتمفي هموههحق» وهيا-تهبط (لام)٠ س للهلال الخص- لهلاعلهس هلا. . درا-ة وثهصة اقصادية قارهخهسة، مطبوعات جامع-ة أكسفورد ٨ بهلملآك««علم راسثهءتي هلمأههمينا ثه« صعيد{ ثينسوهتهنط همس/ لمقالاته(( (ععولمم) ق المجموعة الثالثة. وتضم تجميع للمقالات السابق نشرها وهيب - قوانين عيساوي للقعرك الاساعي، مطبوعات هاوثورن ا حهبي١اقععلم لمبيذهوهبيل لحين. لمهى (ق«ام) ين - إرث العالم للعربي ٢تههمثهبه حو»لنبي» حا«تم٨ ثه« (ا«ام)٠ - موط وصعود اقتصاد الشرق الأوسط، مطبوعات ماركوس ويضر ثه« عقال »ثهكملمثهح ثم٧مثه» يس ثهتنآكثهقل ن٢لمقبيلمقمنط لمحةإط ثهلم»لال ( ووو اب ) ٠
  11. 11. هلقهرهى واصا ل ل - مواجهات وصراعات عارة للثقافات »قاة يمهموهلفللاوهنه» اةهمااعإيصيممبك يمه»صبك مطبوعات جامعة أكسفورد (ثه«ام)٠ المجموعة الرابعة وتضم مؤلفات متنوعا. - فلسفة عرهية للتاريخ. . مختارات صن مقدمة اهن خلدون القول. يتح،س قهلا»،ص، مطبوعات سون م-وراى. نصثيمذلل مك ٢(اهميماا ياي قل٨ سيتيا! يمذينلملما( واق قلما-لكل (ويالم كوى تينلمسئهثهام« تت(إع التل ي«سذكبهكق به«ا («ووام)٠ - اقتصاديات هقرول الشوق الأوسسط، مطبوعات بريج-ر نيويسورلد، ملما( انوك لموعحةنط ملس نا( يزث»عسممخل (يتهلآام» الكتاب بالاش-تراير م-ع مصد يحةنيه ق - الهقر» الشرق الأوسط، والطلب مطبوعات جامع-ة واثسنطون، عقله ملبيك »لء« ملماا لبيت وعع«نغل ثهل««ل، (ي«ام)٠ - الفقر العربي الحديث ، لقوات الثورة الفرنسية إلى عرب المشرق ، مطبوعات كنستون، اسذهلاااا ااعس« عااهنك يمكااإع نه«لاوهال٢ ياة« قابيكل٧إ ا قاةتل٨ عالم وهم (قثهوام)٠ الكاب بالاشتراك مع إحسان عباس. الكتاب الأخيروهو مذكراته عنوان. . - أن ققون نخقلذ٠٠ مذكرات عالم شرق أوسطي، مطبوعات داروين ت«لاع تاةلققكيإ ا عا«»نلد ةمك يمةاإ نهس،نقل «لا («ام)٠ قالوا عنه. . يتصنع- حصر ما قيل عن شارل عيساوي إلا كه كان سعيدة وآ طدما يقوم بالتدريس وحظي على إعجاب طلابه وكان يحثهم على العمل والتقوق، وكان فدير جلسات حلقات النقاش بامتياز وبروح هية للغاية قحمذب للعديد من الحضور. وعن شخصيته يقول النقربون منا أنه كان رجل نهضة حقيقي، ومهقمأ بالأدب لدرجة أن كان يحفظ مقاطع كثيرة من مسرحيات شكسير، وولد كثير من الشعر الروماني أثناء سيره الطويل في شوارع نيويورك. - قال عنه لويس برنارد حلا »اا أستاذ كرسي كليفلاند دودج ف-ي دراسات الشرق الأدنى المتقاعد في جامعة برنتون يان شارل عيساوي عالما اهتما-آ منثاأ هالإنسانحة، وإلى جانب علمه اتصف كذلك بالحكمة والعقلانية والضامح وخفة الظل ٠ بالرغم صن
  12. 12. ي لم لهقعليد للاقتصاد. والاجتماعى لمصر نجاوله لمنطقة صعبة في فترة صعبة فقد تمكن ببراعة من المحافظة على عقلى مقفلا ووجه-ة نظر موضوعية. وقد يههاعد على ذلك طراز خاص عن خفة الظل التي مكنته عن التخفيف عن كل من كانوا محظو ظين بالعمل معه. ق . ... لقد كان راندآ وأستاذ١ - يقال عنه روجر أوين اويه. هميهء٠هها أستاذ تاريخ الشرق الأوسط هقامعان هارفارد ليعتبر شارل الأب الروحي لدراسات التاريخ الاقتصادي الحديث للشرق الأوسط . . . ... ... ونعتبر أول باحث نبدع في الصك المتعلقة بالشرق الأوسط» - وقال عنه أبراهام أودوفينش «ع٠بيوه»تا اااهءحاه أستاذ الاقتصاد الذي عسل معه في لريذتستون لكان إنسان واسم الثقافة ومثحضر للغاية، رغم أنه كان متمما ف-ي ثقافته الخاصة ولم يهد أي تناقض في ذلك ٠ ٠ . ... كانت له عين على الشرق وعين على الغر( الدرجات الشرفية. . حصل شارل عيساوي على عدد من الدرجات الشرقية. . س واحدة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام آ«اب - وثانية من جامعة كاليفورنيا- لوس أنلوس عام وثهلآام٠ - وثالثة من جمعية دراسات للشرق الأوسط لأمريكا الشمالية عام ق«ام٠ الكتاب يأتي هذا القاب لشارل عيساوي كواحد من أهم ما كقب، وهو في ننقاصيله الدقيقة التي قدمها يتعادل ققرييأ كتاب الفلاحون للأب هنري هروط الهسوعي، ويكمن الفارق ف-ي أن ضاب الأب عيروط كتاب في ا-لإجتماع السياسى للريف المصري وكتاب شان عيساوي كتاب في الاقتصاد انياس لمصر ريفها وحضرها. كما يستخدم الكاتبين الاستقراء كمنهجية البحث. في كتابنا هذا نرى بوضوح التاكيد على مسألة الوحدة التاريخية والجغرافية للمجتمع المصري كخلفية ناريحصة، وأن مسألة الاستقلال كانت فقرات نارة في التاريخ المصري يعد انتهاء حقهة قدماء المصريين. ثم قعر. بعد ذلك لمسألة الاستنزاف الاقتصادي لمصر بعد قلعي-يها للدول الإلسقععارية٠ ونظام الحكم الفردي عديد المركزية. في الوقت الذي انفتحت فيه الهك ننجاريآ مع ديل للعالم القديم ق عن التشكيل الثقافي للمصريين يرصد الكتاب قحول عدد كبير من السكان في القرن التاسع إلى الإسلام والذي كان عاماأ قويآ في لنشكك الخلفية الثقافية للدولة. ثم يرصد الكتاب بع-د ذلل ننحول مصر من ا-للاقطاع إلى الرأسمالية (ته«ا- يلآعاب)، ونحددها في الفقرة عن بداية الغلو الفرنسي لمصر عام همإام إلى بداية الغزو البريطاني لها عام يسم. ثم يرص-د خطوات
  13. 13. ههرعهوهعما قل للتصنيع في عهد محمد علي، التي باءت بالفشل لع- ننحكم الدول-ة ف-ي الاقضاد، ولع- السيطرة العثمانية. هذه الخطة فد أيضأ بالقوة بفرص إتفاقية ضدن عام لههعاب، واعلى بالاحقك البريطاني عام يسم. ومنذ ذلك التاريخ بدأ الإعداد لتخصص مصر في الزراعة. نسم ينتقل إلى تقييم للحكم الوراثي في مصر، فهناك ظلا-ة ضاس، وصور ساههد، ولسراف إسصاعهل، وتردد قولهح٠ وكان إسصاعهل على وجه الخصوص هو من تلقى أكثر من نصيبه عنى ما ارقكهه من أخطاء. أما الشخصى الوحيد الذي أثر بشكل كبير في قضاء مص-ر وقدرها فكان مجد ض اكهر، الذي حطم الإقطاع المملوكي. الذي كان هوناهرت قد وجه إليه ضربة قوية قبل ذلك ق ورغم أن ن-ظلم ملكية الأرض قعر. لتغيرات شديدة بعد دخول الصرب، إلا أني لا يطال إقطاعيأ٠ فزعماء المماليك الذين يقيمون خارح الريف يتحكم ك واحد منهم ف-ي مجموع-ة صن القرى، يقومون لتحصيل ضرا١هها، بنما كانت أراضيهم معفاة من الضرائب. بيذما يقدم الفلاحون أبناؤهم مقابل الضرائب المطلوب سدادها، وكذلك أعمال الطغرة المفروضة كنوع صن ضسرانب العمل اللازم لأعمال الري. قصصه حكم هععمذ علي عم إلغاء المسئولية الجماعية للقرى عضد دفع الضرائب وحك محلها الصنولهة الفردية. وتم منح حق التوريث وحق نقل الانتفاع بالأرض. وفي عهد إسماعيل قحولت مصر من الملكية المشاعة إلى الملكية الفردية الصسغيرة٠ ف-ي نق-س الوقت ازدادت المساحة المزروعة وزادت ساحة القطن الذي يحتاج إلى الاه الصسهفهة وه-ذا يعني ضرورة تكثيف وتطوير أعمال الري. كما تم بناء السدود لرفع مناسيب المياه حضى نمضن يقول عيساوي أن مصر في عام ع«ام كانت مقموعة وشل٠ذة من تك المماليك. أما الطبقة المتعلمة فكانت نتمتع بنفوذ عظهم، وقعت اسلم الفرنسى شكك هذه الطبق-ة السود الفقري للمقاومة الوطنية. تأتي بعدها الطبقة المتوسطة الضعيفة والتي تضم التيار، والموظفين. وماك الأراضي المتوسط- وي جم الفنيين. وأخيرآ يأتي اسلقلاعون الذين يخربش-ون الأرض ياظافرهم من أجل الحياة. صحيح أن محمد علي حطم قوة الممالك العسكرية. لكن من بقى منهم عنى قب الحياة انخرط هو وأتباعه ليشكلوا لعد ذلك من غرفوا بالأرستقراطهة المصرية التركية. أما ناف-وذ العلماء فقد أخذ في الانخفاض التدريجي بمقدار اقهاه تخريب البلاد والتوسع ضي الام. هسنلمهضة اسلننجار كانت نعاني بشدة من احتكارات الباشاوات. أصحاب ا-لمصانع قاموا بخفض أجور العمال إلى الحد الأدنى. ظروف معيشة الفلاحين لم لتغير. وفي أواخر عهد إسماعيل أصبحت الضرائب
  14. 14. هل للقعسلهاققصادحولقجقماعط مرتفعة جدذ كما شهد عصر إسصاعك ظهور البورجوازية الجديدة المكونة من كبار المينلي، الذين ازدهرت أحوالهم لسبب ارتفاع أسعار القطن وذقهن الملكية الفردية للأراضي. الاء ا ليغطيهي ا-لأي لى كان نقدم في القاب حيث يحض الأولاد والبنك متنهههن لحفظ القرآن. أما المعلومات القعليمهة فكانت تبدأ في المدرسة. أو في الأزهر الأكثر ثضررة٠ كان المضى الأساس دراسة الفكر الديني والنحو والقانون. أما الرياضيات والفك والفيزياء فكان يتم تدرسهها كيفما كان عليه الحال منذ أرهعمانة عام. أعلنت ا طهة قطضللهسةلهضهسة عن نفسها في الهداية كرد فعل عنيف على للغزو الفرتحس، في سد سجد حدث قحول حاد حيث كان يركز على حقوق المصريين مما أهضس الأقراض كانت عودة إسصاعد لسياسة محاباة الأتراك مثل أسلافه مرفوضة من كل المصريين ف-ي الج-يثرى. وكاضت ثورة عرابي موجهة أسضأ ضد السيطرة التركية والتدخل الأجنهي، وكان تدعمها جصوع ص-غار النور بسبب أهدافها الاجتماعية والسياسية. وعن المنجاهك الجديرة بالذكر الحربي الدستورية وهي حركة نابعة من الطبقات الراقية ووليدة الرفاهية وانتشار الأفكار السياسية الغربية من خال الصحافة والمدارس بالإضافة إلى وعود جمع الدين الأفغاني في مصر ودعوته لرلسلانم أنى وأكثر ديمقراطية. ويقول إن جميع ما نر عن لاريخ الاحقك البريطاني لمصر كي إما مدين كابح أو يندآ ياملأ٠ المانحون تذكروا التقدم المصور الذي تم تحقيقه تحت حكم إسصاعد، ونسيا أن حاملي السندات وسماسرة الكمبيالات أثنوا على الاضك بسبب الدهانات المالي- وأصل الفي، والتوسع التجاري. والاستنتاج بأن بريطانيا نقلت مصر من أعمق درجات الشح إلى أملا درجات الازدهار٠ أما الآخرون فقد انههروا بعظمة مصد علي وفخامة إسصاعهذ، وأضضوا أسهم ع-ن النتيجة المنطقية في المراحل الأخيرة بإعلان ركود الصناعة والتعليم والحياة المدنية. وفي الشأن المالي زمن الاحتلال ذرى اللورد كرومر يتبع سياسة توازن الميزانية. وضرى أن ما يقرب من نصف الميزانية تم إنفاقه على الجزية وخدمة الدين. والجزء الأكبر من المتبقي أنفخ على الإدارة. أما التعليم والصحة معأ فقد بلة نسبة ما أنغق عليهما و٠يهع من الإجمالي. والأشغال العامة المدفوعة بلغت نسبتها ثههو ٠ وبكلمات أخرى نكن القول أن الحكومة لم تكتفي فقط ب-دفع القرون التي بعاقدت عليها خلال فقرة الاحقك يل قامت أيضا بخقضرى ديون إسماعيل لنصو ««،لا«،«لم جنيه. كما أن المبلغ المخصص لسداد الدين تم خفضه بمقدار «لا،«« جذب. ٠ إجما فائض الميزان الذى حققته مصر خلال فقرة الحرب والسنوات القليلة بعد الحرب. بعد
  15. 15. ههرعهوهعما لال خفض الفوائد رأس المال الأمن «ع«،ك«ل،لآقلم مليون جر مصرى. من هذا المس هناك ل«ا»لتو جنيه مصرى ك إنفاقها بعد الحرب مباشرة على الواردات. والسفر. وخسائر قحويلاك العملات الأجنبية. الجزء الأكبر من المتني ذه-ب ل-دفع قميص إعادة الرهونات، ومشتريات السندات الأجنيهة، وإعداد السندات المصرية للارسال للخارج. وعلى ذلل مكن القول أن الحرب اعدت مصر على خفض ديونها الأجنبية. عند البحث عن نشأة ل قصد لها كة ا يه مدة لمحيهييا ية ، ياتي كبار نيثنتح الأراضى على قم-ة الهرم الاجتماعية هذه الطبقة عادة ما توصف بكونها طبق-ة لترك- مصسرية) يسرعان ما أصبحت أقل تركية وأكثر مصرية، هذه الطبقة قبلت الحكم البريطاني الذي منحها الهية وحافظ لها على مصالحها. فاستعادت قوتها. كانت هذه الطبقة مخت» عن الطلقة الوسطى في المدي( المحامون. والأطهاء، والصحفيون، والمدرسون، والموظفون. يهم القسم اضر أور-ة ف-ي المجتمعي لقد وجدت هذه الطبقة نضها مشدودة اقتصادية وسياسية بالبريطانيين ول-كلت طليع-ة طبيعية للحركة القومية. أما هؤلاء الذين ساندوا عرابي فكانوا صغار الفلاصين، وعمال ال- والريف، نرى نلاقس الصناعات اليدوية كنتيجة طبيعية لضعف البرجوازية المصرية الصغيرة. في الوقت الذي أهملت فيه الطبقة الوسطى في المدن، كانت اضرابات عمال المدن يتظمها قيادات عمالية أح،نههة، ولم تظهر أي قيادات وطنية. أخيرآ فإنا هاضهة للفلاحين كان لخفض الضرائب وقصهن للري وإلغاء الساخرة وقجنهدهم في الهيل تأثير كل-ر ف-ي قص-هن وه- وزيادة إصاسم لوجوده{ إلا أن ازدياد درجة ارتباطهم بالمدن زاد من اقبالهم على السلع الصناعية معا أفقدهم قدر كبير من استقلالهم. أما اسليطالة التي ازدادت فإنها دفع. بالعمال إل-ى الحركات الأشتراكية يضاف إليهم العمال الذين انخفضت أسهم الحقيقهة، وأخيرا الفلاحون الذين أجريا على بيع منتجاتهم بأقل من أسعارها في السوق السوداء. العامل النشجم الوحيد للصناعة كان رخص الأيدي العاملة والغياب الهم لذقاباتهم٠ لكين هذا العامل الأخير أمكن تداركه حين ننم تنظيم العمال نندريح،يآ في نقابات ونلظهمات كرههة من غال-ة السياسيين في الهك، ولتحقيق الاستقلال الاقتصادي بالتصنيع. العامل الأخر كان إنشاء بلد مصر عاب «لآاب، والقي كان عن أهدافه الرئيسة رعاية الصناعات المصصرية، وعامل ثالذ هو تاسس ضاد الصناعات المصرية ممثلة للمشتغلين بالاستثمار في الصناعة. منذ بداية هذا الق- يحاول العمال التعبير عن . . ٠ ٠ عهر ممثلين فى البرلمان ويواجهون لملا ٠ عا يحاصسر ، ولا نشتر كع إلا من خلال الإضرابات.
  16. 16. نها لهقعسلقققصسوالاجقماعىسهر ويرصد المؤلف أن اشتعال الحرب العالمية الثانية كاد أن يتسبب في أزمة مالية كل-رة ف-ي مصر خاصة بعد إعلان إشتراك ايطاليا فيها وبالتالي حالت الدول العارية دون تصدير القطط المصري إلهها، هنا تدخلت بريطانيا وتعهدت بشراء كامل محصول عام يسم ووقعت انفاقا لهذا الشأن مع الحكومة المصرية. يضاف إلى ذلك أن كاتب الجيوش المتواجدة في ف-ي مص-ر كانت تنفق عشرات الملايين من الجنيهات في البحر لكن المهم أن نعرف كيف أنفقت هذه الأموال. أسن مصر خرجت من هذه الحرب بقدر كبير من الأوراق الاسترلينية يمكن استخدامها فى سداد جم-ع الديون الأجنيهة، وتأهيل الهك لفرص جهدة للبلطلاق٠ على جانب الإنفاق، نعتبر مصر محظوظة حيث لنمثل خدمة الدين لديها «اهلأ فقط من جمل-ة الإنفاق. حتى الأن لا يزال الانفاق على الجش منخفضة حيل لص-رف ثضه عنى الأسر ولىلإعاشد لكن تم خفضت أعداد الموظفين بشكل كبير في مس الأقسام إل-ى النسف أو الثاث، ومن ناي أخرى ظلت رواتب الدرجات العليا مرتفعة جدآ٠ فلا يوجد س-لعب ليتقاضسى الوزير المصري لهل»ا،ي جنيه مصري في السنة بالإضافة إلى امتيازات خاصة مثل سيارة خاصا لتحركاتهم إن العائد الصافي للوزير يفوق ما يحصل طية نظيره الوزير البريطاني. وعل-ى ذلل يجب قخفجنى رواتب الوظائف العليا في الحكومة. هذا ولا قال مصر من أقل دول ا-لعالم م-ن حيث نصيب الفرد من قيمة الدين العا ، كما أن ارتفا ذسهة تمويله محليا لنجعل م-ن الصعب أن ئمثل أية مشكلة. النظام المالي المصري يحتاج إلى الكثير من الاصلاح. يأقي في الأهمية الأولى الاستعداد لمواجهة طلبات ما بعد الحرب، وهنا يجب البحث عن مصادر أخرى لانراد٠ نان يجب قحرع العبء الضريبى من أصحاب الدخول الأدنى إلى أصحاب الدخول الأعلى. لكن قك فرص أية ضرائب جديدة فإنه من الضروري خفض التوسع فى الأقسام الحكومية. وخفض أعداد الموظفين الحكوميين. كما يهب جم . لضسهع الضرائب الحالية. المصرى بتركيب تجر عادى من عد المساواة الاقتصادية. سهولة اجتماعية وتجانس ثقافى كبير بشكل لا يحتا ج لثثهات، فالتمايز الاجتماعي لم ينعكس يشكل كسر على التمايز الثقافي. فلا يوجد تفاوت كبير في انطق لهن الأهنهاء والققراء، فعند المادية بينهما لاضتشعر أبدا أنهما من طبقتين مختلفتين على عكس الحال في اقهلترا مثذ٠ لكن يه-ب القش-ديد على أن هذه السيولة وهذا التجانس لا يرقى بهما لأن يكونا مقياسآ لقخاء والساواة٠
  17. 17. ههرعهوهعما إل منذ عام ق«ام لنحدد. السيطرة السياسية في أربعة قوى. . أولأ ل؟لمك» اعتقادآ بان الحكم النطق يجعل مصدر أكثر استقرارآ انطلاقة من حقه القانوني باختيار رؤساء الوزارات. فتكون حول المك حزب أصدقاء المك نك ي اللي برئاسة إبراهيم يح-ي، وتوفيق كسيم، وأسد زيوار، وصن نشأت، وعبد الفتاح يحي، زكي ا٢لراشي، وعلي ماهر ياشا. يريأ للالوفيل بقيادة لمعد زظول ومن بعده مصطفى النحاس ممثلأ للوطنية المصرية والري في الاستقلال يمن هنا فقد كان مدعومآ ليس فقط بالطبقات الحاكمة الجديدة ولكن أيضآ بالجماهير الواسعة م-ن السكان. لنقالثا بملالمعقدلهن» - الدستوريين الأحرار، الحزب الشعهى، السعديين- بقيادة عدلي يضن، وثروت باشا، ومحمد محمود وإسماعيل صدقي وأحمد ماهر باشا وهم نمثلون بشكل عام الشريدة الثر-ة من السكان ونظام انخهة النعتاد٠ وأخيرا رايموند البريطانيين( والذين عادة سا يظهرون ف-ي ننضاد مع الخلفية السياسية للمصريين. فاي انتخابات حرة طتقهي بنصر حاسم للوفد. ونتهعها المشاكل مع القصر ولجتهي بتنحية الوفد والتوقيع طى قرار يحل البرلمان وأمة بوق-ف العسل بالدستور أو بتعديله. وقد استقبلت الرد المعاهدة الإزهزية المصرية آسهقوام لشد استقيالأ طسآ بعد أن وافق عليها أعضاء البرلمان. أما المعارضة لها فقد جاءت لاى من السياسيين المستقلين والوطنيين الأصوليين مثل لبمالحزب الوطلى والفاشيين مثل حزب للعصر القتا(( كانت مصر كلها ننشغلة بالصراع حول الاستقلال الذي ننحرك بعمق حول منتم-كلة الخضة التي طرحها كتاب ض عهد الرازق ه؟لخك» وأصول اسلم فى اكايخنى٠ أثار هذا الضاهر أزمته بين المك والأزهر لع- مهاجمة رجال الأزهر الداعمين للملك له، في الوقع ال-ذي استقبله المستنيرين في المجتمع وفي الوزارة استقبالأ طهياتر كان من نقانج الصراع من أجل الاستقلال ف-ي عاب هقلآاب٠ أن ازداد النشاط الديني «مك، وواظب هو والوزراء عرى حض-ور الاحتفالات الدينهة، والحديث عن إعادة قأسهس الخلافة برعاية المك فاروق. بالنظر إلى تشكيل الحكومات. نلحظ بسهولة أن البرلمان لي يكن يمثل الئ- فكانت ننقل الحكومات البرلمانية بعهدة عن تحقيق آمالهم وواضح أن استبدال الحكومات لم يحقق شل، كان الجميع يبحث عن ث وفشل السم في العثور عليه. ربعا كانت مقولة للإن أسء هرلمان أضل من عدهم وهوا هرلمان١ أكثر تعبيرا عن هذه الحالة. أما المجالس البلدية فكانت لها أه-ة كه-رة رغم محدودية انجازاتها. والاستثناء الوحيد هو المحض البلدى لمد( الإسكندرية الذي كين صن تنفيذ للعديد من المشروعات. هناك أربعة معوقات رلهسية أمام تك المجالس. أولها ه-و الصدد الكبير من الموظفين حيث نظقهم أجور ومرتبات هؤلاء العاملين عقلإ صن ميزان-ة الحكي-ة. المعوق الثاني هو الخاص يعدم الصاوي في دفع المرتبات في مختلف الدرجات الوظيفية. المعوق
  18. 18. ملم للقعسلهاققصادحولقجقماعط للثالث الذي يجب الإشارة إلهه هو تفشي طاهرة المحاباة في توظيف الأقارب، فهو يكاد يضون تصرف عادي عذد شغل الوظائف الحكومية. المعوق الراهب يتمثل في المركز-ة الثصديدة، فا يوجد قرار ئمكن اتخاذه من موظف أقل من درجة وكيل وزارة. ونتيجة لكل هذه المعوقات لا تنهد كفاءات عالية، وان ؤحردت فانها سرعان ما تتدهور. هذه المشكلة الكبيرة في الإدارة لا يه- قجاهلها، وللأسف فهى تجر واردة في فكر الأحزاب السياسية بسبب الأنانهة الخالة فيها. لم يوجد مظهر للسياسات البريطانية المتعددة في مصر بقدر موقفها سيضيع. فالصراع واسع النطاق على البرنامج التعليمي لم يكن أقل من ذلك الصراع على الاستقلال في جميع أنحاء مصر. وينمكن القول هلاا تحيز أن النعلمهن المصريين حققها نياحآ لا يقل عما حققه أسلافهم البريطانيين سواء في مرطة التعليم العالي أو على مستوى كل الأعداد الكبي- لضن ذلل لا يجب أن يجعلنا ننههر عندما نضع في اعتبارنا ضخامة الأهداف المنشودة. لكن المشكلة الحقيقية تهدأ بعد تخرج الطلاب، حيث يتخرج في مصر سنوية عدة آلاف من شهاب المتعلمين الذين قمضن لهم أن يلتحقوا بوظائف أو مهن فنهة٠ لكن بطالة الياقات البيضاء بدأت في الظهور ٠ الإحصاءات المقوفرة لدينا كافية للتأكيد على ا-رعاع عدد قلميذلت المدارس وهثسهادة جميع الشهود ناهد أن مدارس البنات نعتبر أفضل نيجهيزآ من مدارس الهضين٠ كما التحق. الفلىت بالجامعات وتوزعن على العديد عن التخصصات. بشكل عام فأمكن للقول هأته حدث تطور كيو بشأن إلحاق الفتيات بالتعليم. رو أن غالبية رد فعل الأباء تجر ايهاب هناك هيد هدي-د يذم-و ويشارك في تطوير المستقبل وهو جلد بالتأكيد. عذدما كتب المفكرون الأوربيين عن ٣نخار الغر( و ين الهريسة الهدى للكنهسلا كان من الطبيعي يعود الشقعترين لرياح ل بل نقط، بابل تسقطه المدينة العظيم-ة قبسقطا٠ حيل نرى الحركة الإسلامية المضادة للاثهاهك الأوربية في الهند كانت هزءآ أصسيلأ سن الحربي الوطنية. عند أوانل فترة عشرينات القرن العشرين كانت تسود كلمات مصعد زعني الثور- والكتابات الحرجة لطه حسهن في الشعر الجاهلية وكتاب في س اللى ف-ي الخلانة، والمقالات البسيطة لسلامة موسى عن الاشتراكية المنشورة في جر-ة ٣لسياسلا المتضررة. وبنهاية فترة ثلعثهقهات القرن العشرين كانت هناك لحملة كتب عن القس مسا وفية الإسلام الأولى وأعمال توفيق الطيب والقسس القصيرة المتشائمة لصلح الدين ذهني. وهعأ باستثناء الكتاب المتحررين أمثال ايك وطه صك والعقاد الذين ذابوا وسط الميجاه العام أو قاموا لتعديل أعمالهم وهناك من لنخلى عن أعماله النكرة تمامآ وتجر ١تهاهه مثل منصور فهمي الذي للم الصمت الكامل ق وينمكن القول وبإصرار حقيقي أن الصحافة لعبت دورآ نهمآ حي-ث العد- صن
  19. 19. للقهرهروهعما « القراء فقراء لا يتمكنون من شراء التنب، كما كان لها ييأثهر كبير في المناظرات السياسية والدينية القي قهري في المهنى. المشاكل الأساسية التي نين المصريين هما الفقر والزيادة السكانية حيث يستند إليهما تحقيق أي نقدم اقتصادي واجقماعي وثقافي. كما كان لتزاوج العاملين أثر كبير. يتمثل الحل الهزثي لمثصكلة زيادة السكان في ك من الهجرة الداخلية والهجرة الخارجهة، فالتهجير إلى شمال الدلتا في مصسر، وإلى المناطق الزراعية في كل من السودان والعراق حيث للظروف الجغرافية والزراعية مثسايهة للموجودة في مصر. لكن بالاضافة إلى ذلك فإن الرفع القانوني لسن الزواج والخ البيولوجي في الانجاب أسهم ضرورة بهدف التنظيم بشكل صحي مع ارتفاع عمر الأطفال الأ-اء. وها سيقال أن عقائد الفلاحين وطريقة حياتهم قمذعهم من التحكم في المواليد. رضع عام وجود أي دراسة جادة حول هذا الموضوع. لم نقم الاشارة هذا إلى القطيع بصفته البوابة القي تتقبل فانني عمالة الريف لسبب معقول وهو أن البلاد الفقيرة مثل مصر لا يهدف الصناعيين فهيا لتصدير منتجاقهم، فهذا القصاهع لا يمكن له أن ينمتعس الزيادة السكانية العادية فما هه بفائض عمالة الريف. صن المستحيل رفع مستوى المعيشة للمزارعين فقط، يل يجب النظر كافة قطاعات السكان ٠ لكن ماذا يكون للوضع عندما يصبح ا-لتوسع الصناعى المصري محدودآ؟ جزثهآ لع- قصور العمالة الماهرة- بل وأيضا بسبب قصور العمالة تجر الماهرة فهناك عجز في العمالة الساهرة. كذلك بع- غياب المهاد الخام- لذلك فان تطوير المناجم وتوفير المعادن، والمواد الخام الزراعية الأساسية يدفع بتطوير الصذاعة، فالقطن على سبيل المثالي الهلود، الألهان، ومنقهساث الخصر ينادي إلى تطوير العديد عن القطاعات الصناعهة، لكن مع توفر رأس المال اللازم وضاع السوق الداخلي. مشكلة رأس المل ليست من المشاكل التي لا نقيب لا يوجد هناك أي سلب يمن-ع رلى المال الأجنبي من الدخول والمساهمة في التوسع الصناعي. يكمن حل الحلقة الخبيثة في الزراعة في رفع حهم المزرعة العائلية إلى أربعة أفدنة، ومنديل قوانين الوراثة يما يمنع قجزنة المزرعة إلى أقل من هذه المساحة كما أن تطوير التعاونيات الزراعية يمنح الفلاحين امكانية الاستفادة الفنية من تجميع العمل. لكن من الصعب تصسور كييف يمكن أن يحدث إعادة لقولهم الأرض في مصر قصصه ظروف هيكل القوى السياسية اناند. إحدى للطرق أن تقوم الحكيمة بخطوة كيرة نحو دفع ديون الرهن عن الأراضي وإعادة توزيعها ط-ى صغار الفلاحين. لكن من الصعب قخك موافقة البرلمان الذي لم يفعل شينا عندما مخاقمت سثصكلة
  20. 20. « لهقعليد للاقتصاد. والاجتماعى لمصر الرهن منذ خمس سنوات. وبافتراهر امكانية حدوث مثل هذه الاصااح، فإني يلسين دراسة التأثيرات المحتملة لذلك على تطور الزراعة والصناعة. المشكلة فى مصر ينمكن تفهمها لشكل أوضح إذا علمنا أن مزارع كبار الناتح يلقه-ي بها الحال إلى تقسيمها وتأجيرها لصغار الفلاحين. وعلى ذلك فإن توزيع الأرهر على الفلاحين لين يزيد من الإنتاجية بقدر ما نساعد على ه-كنوزهم الدخل٠أخيرآ هناك مشكلة كبوة خامسة بصسيانة الأراضى. قالفتنح النذير للأرض خاصة في مصر حيث عقود الإيجار قصيرة الأمد يعمد إل-ى إجهاد القربة ليحصل منها على أكبر ناتج في أقصر وقته على العكس من ذاك إذا كان ماليا للأرضر فإنه سيسعى لصيانتها والاستثمار فيها للمحافظة على خصوبتها. هنا نمكن التشديد على أنه لا نمكن تو كهع السوق الداخلى طالما لا ترصد إمكان-ة لتطوير الصناعة. المشكلة هنا أن المزارعين لن يقدموا للصناعة رأس المال اللازم لتطويرها. هذا الاحتمال يظل حقيقي إلى أن نتمكن الصناعة من قحقيق أرباح مغرية، وال-ى هذا الصين لاب-د للحكومة أن توفر الاستثمارات اللازمة أو استدعاء رأس المال الأسي٠ التأثير الاقتصادي بناء على ذلك يستلزم أن لمقدم الحكومة دعمآ للمزارعين كما تفعل بالنسبة لأشغال الري، وكذلك ضوقير امكانيات نمو التعاونيات. من هنا نرى أن المؤلف سيج بشكل كبير في طريح المجتمع المصري وفقا لظروف ذلل العصر، وامين الشهاعة الكافية لتقديم مشاكل المدعو واقضراح الحلول. وإن كانت هاك اخقكك في الرقى فان ذلك الأمر يكون ههعهأ حيث ن-رى أن غال-ة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي ) رصدها لا تزال قائمة حتى الأن رو مرور سون عامة على ص-دور هذا الكاب ق
  21. 21. للقهرهروهعما لي لتمهيد المؤلف هناك العديد من المؤلفات عن مصر خاصة تلك النئعلقة بالعلاقات المصرية- البريطانية. لكن الهدف من هذا الكتاب مختلف. . فهو كاب لوصف التركيب الاقتصادي والاجتماعي لمصر في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية. لذلك ننطرقذا فقط للمؤشرات السياسية الكهنة بالمشاكل الاقتصادية والاجتماعية. مع إهمال كامل للسائل الدولية. والمشاكل المصرية في حاجة للدراسة لس فقط بععهب اهتمامي الخاس يها، بل أيضآ للوضع المتفرد لمصر في العالم العربي والإسلامي. فمصر تقود سلعهلة الدول العربية من المحيط الأطلسي إلى الخليج الفارسي. كما أنها نهر المرجعية الأصولية لنحو مائتين وخمسون مليون سلم. الصعوبات التي واجهت الدراسة كيرة والقصور الذي قد يذتايها ايما يرجع لهذا السيب. تم التركيز على للقطاعات الرئيسية في الاقتصاد القومي كالقهارة الخارجية والقطن. أما القطاعات الأخرى كالصناعة ومشاكل العمالة فقد اكتفيت بالإشارة إليها. وأنا آمل خلال السنوات النقلة أن استكمل هذه القطاعات في كتاب اخر لأنها نعقبر نكملة للدراسة. من المستحيل الإشارة يشكل نلخص إلى الأحداث التي وقعت بعد مارس قهلآام حيث انتهيت من الكناية الأولية للدراسة، لكن من المهم الإشارة إلى. . أولا التضخم الشتمر لع- إنفاق البريطانيين وكتائب الحلفاء في مصر مع قصور الواردات. ففي ربك سم ارتفع مؤشر تكاليف المعيشة لنحو أربعة أضعاف ما كان عليه قبل الحرب وذلك بع- ثبات الدخل النععب للأفراد. وفي لقس الوقت ارتفعت موازين الاسترليني بنحو «لأق مليون جنيه. وهي نهمدة الأن ومن هير النقاح استخدامها في شراء بضانع من منطقة الضترلهغي، حيث من المتوقع أن فخذ هذه الأمور في الصبان ضمن ترتيبات ما بعد الحرب ا يحقياالنمو الملحوظ في حركة الطبقات العاملة خلال السنوات الثلاث الأخيرة. الطلب الكبير من الجيل وقصور العمالة الصناعية الماهرة ومتوسطة المهارة ومع صدور قوانين العمل هيوا- ق«لآام وعدم زيادة للأجور ك هذا أدى إلى مزيد من التضامن العمالي. فقد ازداد عدد النقابات العراقية وازداد عدد أعضائها زيادة كبيرة لكن لا يتوفر مؤشرات رقمية لهذا. ونعاني العمال حاليآ من بطالة ما بعد الحرب، وهو دافع جديد للتضامن.
  22. 22. « لهقعسلقققصادحوالاجقماعىسهر أخيرا هناك ازدهار ملحوظ للمقولات الاشتراكية بهن أفراد البرجوازية الصغيرة والانظهينسيا٠ بسبب صعوبات الحرب وظهور الاخاد السوفيتي كمثال لليطل، ويتضح هذا لدى السياسيين المصريين في فترة ما بعد الحرب. اتقدم بالشكر لكل من السيد إم ٠ ميسيكوا، والدكتور حازم عهد الحميد، والسيد منير حبشي على المعلومات الغزيرة التي أميوني يها والسيد علق لظن. حوراني لمساعدته في نشر الكتاب، والسيدة إسهغاديذو لطباعتها «عخطوط، والبروفسور إس. لي. حماده لقراءته كامل المخطوط وتقديم اقتراحات نقيدة٠ شارل س-اولر إبريل وهلآام ققد يج الناشر البريطانى يتطلب عرض صورة صادقة لمصر الحديثة عدة مواهب خاصة، اولها فيما يخص الصناعة هو التعامل مع الكم الهك من الحقائق والارقام التي يعرضها شارل عيساوي والذي يقتضي مجهودا خاصا. ويستوي في الاهمية التمكن من كل من العوامل الاقتصادية والظروف الاجتماعية واهميقهما يطرق التأثير المتبادل بهغهما، وهو ما ييسطه الكاب ويشرحه شرحا وافيا. يضاف لك المواهب الاكاديمية الشجاعة الكافية للوصول لاستنتاجات دقيقة دون حرج او قحهز٠ يقدم لنا شارل عيساوي لوحة جريئة قد قغيب يعطر قظاصهلها لكنها توضح الوضع العام بشكل دقيق. يتسقعرطن الكتاب العديد من جوانب الحياة المصرية ويوثقها لوضوح مثل ضغط الزيادة السكانية المضارعة على للاراضي الزراعية ومشكلات الغذاء، والتفاوت الكبير لين الدخول والانفاق. ومشاكل استغلال الاراضي والضرائب. والصناعة، والعلاقات الاجتماعية. وبغض النظر عن أية لنهيرات صاحبت انتهاء الحرب، تظل هذه القضايا في انتظار الحل. قد يستنكر يعض المصريين سراحة ومباشرة التحليلات التي يطرحها عساوي، كما أنني اختلف معه في بعض ما وصل اليه من احكام. ولكن جميع الحقائق المذكورة مدعومة باراء كاب مصريين مرموقين، كما أن الاخلاص الواضح في عرضى الطول المقترحة لكل نقاط الضعف التي يكشفها يبين الهدف الحقيقي لهذا الكاب لك من يهغي للخير لمصر ق إتنئى٠ » آر جيب أضسضورد -ديععمبر »ول تمثههثهي
  23. 23. للقدللاللهيللخققيالهعاما حلا الفصل الأول الخلقية العامة كنه مشهد غريب حقأ من مصر، حيث كدو أن أرضها تتغذى على الظالمين والمظلومهناا ج ع . ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... .. كادالهنىا٠ ل ا ) جغرافيا تقع مصر في الحزام الصحراوي ال-ذي يمتد جر نصف الكرة الشمالي من المصيط الاطلنطي عبر الجزيرة العربية وايران إل-ى قلب الصين حيث يقركلت العادات الرئسية للمسلمين. ويشكل عمري ئمضن القول أن مصر لا لنستقبل أمطار على مدى العام ما عدا الهزء القريب من حافة البحر المتوسط ولولا النيل لكادت مص-ر أن تكون قاطط ننمامأ مثل الصحراء فهي امضداد للص-حراء الليبية. وطبوهرافية مصر لسهطة، فبمصاأاة الهدر الأحمر توج-د سلالة م-ن ال-ال لارتفاعات لمزيد عن ««،لز قدم، إلا أن هذه العملة من المال نيأخذ في الارتفاع بالتقدم نحو السودان لتصل إلى أقصسى صد عضد اريتريا والحبشة. ط - جوليس انطون شارل دي تندالقيتي نكلمم،كهخ«لك نك« بحهل«ق«ئع ععحعلههبه لأجل( و إلد سيغة كارسون بفرنسا قي لي اكتوبر ثئلآإاما كان مديرآ امنية المفرضية، ومديرا لشركة ايميا للتاصين، اقام في عبر خلال المقرة وينو إس ليقيم ام ممثلا ليك روتشيلد، وكان يقققس الفرس لتقديم القروض التي يحتاج إليها الباشا،من اهم صزلث حروب ماد علي ضد الدولة العثمانية وسوريا. رذشر عاب لإقلآلب٠، وكتاب مصر رالذوبة الذي ئثير عام لهو ام. وتوفي كادالقيفي سيغة القسطنطينية في تل فبراير يوعلب٠ (معم٠)
  24. 24. هي للقعسلهاققصادحولقجقماعط يجري نهر النهل جر حدين من متوازيين من المرتنعات، تصل المسافة بينهما ضي هعط الأماكن إلى بضعة أميل وفي مناطق أخرى لا ذقعدى المسافة بضع منك من الياردات، ومن هذا الجريان يأخذ وادي النهر سماته الملحوظة من أسوان إلى القاهرة. وقد شكلت روا- الطعم المتتابعة عند مصب النهر دلتاه الممتدة من شمال القاهرة. ودلتا النهر تشبه تماما ظهر ورق-ة النهك، فالنهر والترع والجسور عشهه أوردة الورقة التي تبدو من أعلى كأنها بروز يعق-وا الأرض المتصلة بعضها. وهذه حقيقة ليعود للى خطورة فيضان النيل التي تمر مياهه بحذر ب-هن جسور الدهر. وعلى الغرب من دهر النيل نقع المرتفعات الليبية المتصل بين- هالس-اء الغربي-ة الممتدهص، التي تتناثر بها عدد من الواحات. وطبقآ للمناع المعثاد، قلقهم السنة إلى قسمين. . شقاء هارد، من نوفمبر إلسى ايرل وسيف حارم من مايو إلى أكتوبر حيث تأتي الخماسين وهي رياح ساخنة قهب م-ن الجن- . لا ترج-د أمطار في الصهف، وهي قليلة جدآ في الشتاء، ما عدا على طول الشاطئ الربيع والخريف، كما هما مفهومان في أوربا تجر معروفان هنا، لس بع- عدم وجود فاصل بهن الصيف والشتاء فقط بل ونظرآ لعدم وجود أشجار نتسلقط أوراقها شتاءأ، لهنما تنم-و المحا-نل ل-يس ف-ي يول- وأضطس فقط يل وفي ايريل ومايو أيضذ فهما عدا هعهر الفروق الطفيفة ضي تظهر لس- تباين درجات الحرارة لهن الفصول. ومصر ينقصها التفاوت الكبير لهن الفصول كما هسو عليان الحل في أوربا الغربية. كمن الحياة اليها( في مصر انتظام مناخها. والمسافرون عهر الهك يدهشون بيصدة الأرض وريايثها، ويكادوا لا يلاحظون أية فروق لهن مناطق الإسكندرية وأسوان. كما يال المسافر أيضأ للتناقص في الطبعة بهن مصر وفلسطين، حيث قهعد منطقة جبل الشك الوعرة بضعة أسال فقط عن وادي الأردن شبه الاستوائي. ولكن امتداد الأراضي الزراعي-ة السرية ضي قبل-ة ساحتها ع«ل»««،و أيكر من الأرض عهر ثمان خطوط عرض يؤدي إلى نصر سن الضوع النباتي. في الشمال ينمكن أن تشاهد الكروي والمشمش، وأمة أشجار القفل. بيتها يزدهر قصب السكر في الجنوب. علاوة على المحاصيل الرئيسية الذرة، والقمح، والشعير والقطن التي يمضن أن تراها في مخقلف أنحاء الهك. لا نمكن تقديم وصف مختصر لمصر دون ذكر نهر النيل. الذي نشار إليه على أيه واحد صن أهم أنهار العالم جنرافيآ، وربما كان أهمهم على الإطلاق من الناي التاريخية. وهل مضذ قديم الأزل يروي ونخصنب التربة المصرية. وهو وسهلة الاتصال الرئيسية التي فتحت بواب-ة الدخول لوسط إفريقيا. كانت الجهود الرئيسية للمصريين يتم توجيهها نحو لنحقق أكبر استفادة مسن اه
  25. 25. للقعهلهالل،،للخلقياللهاما « النهر التي تمنحهم الحياة. وعادة ما ينذقر اليوم قول ههرودوت تنصر هبة النيل وه-و القول الذي لم يفقد أيآ من مصداقيته. ومع للزمن أسهم تدفق مياه النيل إلى مصر، يسألني سن ث-لضم مصادر رئيسة. . عهدة والنيل الأزرق يتشكون من الحبشة والنيل الأبيض ياتي صن مص-دره أطل خط الاستواء. بعد أن يخرج النهل الأبيضى، من بحيرة فيكتوريا ويمر عهر سرة ألوت، يتدفق شمالأ إلى السدود أو إقليم الأحرار وهناك يتصل بعدد عن الروافد والذي نعقد بحر الغلال والسوباط عن أهمهم. وعند الخرطوم يلتقي النهل الأبيض بالنيل الأزرق، القادم من سرة ليان-اء وعند عطرة يلتقي لنهر عطهرة، حيث لا قوهد أية روافد بعد ذلك قمد الذيل بالمياه. لعل من أهم سمات النيل فيضانه الموسم بين يوليو وديسمبر عندما يصل متوسط اقوى النهر إلى وثم مقر شهقة عند أسوان، وبره متر نسقة عند القاهرة. مياه الفيضان يحملها كل من النيل الأزرق وعهرة، نتيجة لسيول الصيف الثائرة والهادرة٠ أما المياه اكس-ة م-ن النسل الأبيض فإ، تكون منتظمة هادنة نتيهة لمرورها عبر بحيرات وفقدها لكثير صن ال-اه بالهخر عند منطقة الثود، وبعدها يصبح التدفق أكثر تأثرا حيث يعوض الإمداد الشتوي هذا الذقصرى ٠ هناك أتفاق عام على أن الزراعة كانت أول نشاط عملي ملتظم في ولدي النيل. ف-ي البدل-ة كانت محاصيل الغذاء قمين لها أن تذمر على القربة الخصبة لعد انصراف مياه الفيضان. إلا أنه بعد ذلك ولكي تنطق أكبر استفادة ممكنا عن لك مياه النيل ورواسهه، أقيمت جسور على الأرهر ههوار الدهر بحيث أصبحت ققسم هذه الأرض إلى أحواس هذه السور كايت نعيق حركة عودة مياه الفيضان إلى مجرى النهر لأطول مدة ممكنة حض لتشبع ا الأرهر، وكان-ت الأراض-ي تروى أيضآ من الترع التي تكون قد امتلاك بمياه الفيضان. نظام للري يالحياص هذا لا يزال مهقآ في أجزاء كثيرة من مصر العلياء حيث الإعداد بال-اه المتدفقة والقخصيب السنوي للأرض. يهعلان من الزراعة المصرية واحدة من أضر الزراعات استقرارآ في العالم. ولالقغلي عن هذا النظام من أجل إحلال الري الداثم، الذي يزيد صن العاضد الحالي للأرهر، ألغي التوازن الطبيعي المعتاد وأظهر عدة مشاكل هامة سوف نقوم يشرحها ف-ي فصل اخر ٠ ق ا هذا المثول اكاقع رد عليه المزرع المصري محمد شك وهل بان دسه- هلة اسلعص« يينس فالأقهار لا قصخ آوطلع هل الشعوب هي التي قصخ الأوطان. (ممم)٠
  26. 26. عي للقعسلهاققصادحولقجقماعط ( ي ) تاريخيا ئظهر التاريخ المصري محمومة متميزة من السمات الثابتة من زمن الفراعنة حضى القرن الضم عشر. فقد تشكلت الخصائص القومية والخلقية الثقافية للناس عبر ماضههم التاريخية لضن أحداث التارك لا نسم بقدر مضاوي. فبعضها يأتي ويذهب ليترين ايطهاعآ عايرآ، والهعهر الآخر يكون ايقاعية دائم التأثير وينطهع بعمق في الأمد الوحدة. أولى هذه السمك وحدة الهك التي لم لتكسر عبر على أو سبع آلاف سنة صن التاريخ. من زمن مينا موحد مصر العليا ومصر السفلى لتظهر أول أسرة على لقس أرضى اضوم، وتمت حكومة واحدة. -فيما عدا بعين الفضرات القص-ة خال الامبراطوريتين القديم-ة والوسطى- هذه الوحدة ينمكن التعبير عنها بعدة طرق. أولها على الإطلاق الحجم الصغير لاد مواقع أنها مارة عن واحة كبيرة يحوطها البحر والصحراء. وهي أيضا مالحة الأرض مما ئثكل صعوبة على أهلها في الدفاع ضها في حل سياح الغزاة ضي اخضراق البصر أو انهيار دفاعات الصحراء، وتضمن لذلك للنازي أن يخصهم قادرآ على أن لنقيم له موطأ قدم ويقنع الان يسرعة٠ ٣لاسبثذاء الوحيد كان في هزولان صلهيهقان واحدة في عام يعلم او والثاني ضي عام وهياج حيث أوقف القادمون في للغزوة الأولى بالقرب من القاهرة ليتها أوقد القادمون ف-ي الغزوة الثانية عند المنصور-. وهناك أخيرآ الحقيقة الحيوية الخاصة بضرورة تخطيط الري عل-ى مستوى البلاد كلها، لأن الهك لن تكون آمنة في استقلال سلطات الأقاليم بهذا الموضوع. وربما لهذا السبب كان المصريون أكثر نيهانسآ ويتميزون بشكل حاد عن جيرانهم. وربما كان سكان الدلتا أكثر دهاء عن الاخرون في مصر العلياء لكن الفروق ضثيلة هدأ في بنية ال- والسمك البيولوجية والذضهة، لكن كل هذه الفروق ترول بمجرد أن تقارن هذا الوضع بمثيله ف-ي أي للسد آخر، ولتكن سورية أو فلسطين حيث تكاد تكون كل قرية من حض مختلف ويوإصظ ذاك لدون البشرة الداكن والذي يجعلهم يختلفون عن البدو لمهرد النظر إلى عيونهم الزرقاء. وبشرتهم بالغار البياض. عناصر العرق الأجنبي كان لها بالطبع تأثير لكنه لا نلاحظ نظرآ للمخزون القومي القديم ونكن فقط قسسهزه في للمدن الكبيرة. السيطرة الأجنبية. . السمة الرئيسية الثانية كانت امضداد السيطرة الأجنبية لفضرات طويلا ذجمك من هزو الفرس عام ويو قم. حقى المقرن القاسم عشر. خرج الفرس عنى أيادي المقدونيون الذين مهديا بدورهم الطريق للرومان ( في لكي ق٠م) واهقصب العرب اللد م-ن البيزنطيين في «ته- ي»نه قم. وعبر قرنين من الزمان كانت مصر نحكم من المد( ودمثصق وبغداد على التتابع. في عام ععلآم امتك التركي أسد هن طولون من القوة ما مكنه م-ن ينأ-ى
  27. 27. للقعهلهالل،،للخلقياللهاما إي أسرة حاكمة ظلت قائمة حتى استبدلت همسا الإخثس وهو أيضآ تركي. ف-ي عام وعقم ق-دم الفاطميين المنشقين من الغرب، وقاموا يإذشاء القاهري وياسين واعدة من أفضل الفقرات يألقآ ضي التاريخ المصري. في عام بتها ام كانت مصر امنة عن الصليبيين بفضل الكردي مدح ضدهن ١لأهوهي، الذي كان قد استولى على الحكم من آخر الحكام الفاطميين. ثم استبدل ال. الأيوبي هالمماليع، وهم جنود ) تشكيلهم من العبيد الشراتنف الذين حافظوا على نقاء سلههم عن طر-ق استيراد العبيد من جورجيا بشكل مستمر. واستمروا في الحكم بعد الغزو التركي في عام هاواي وكانوا يدفعون الجزية النقررة إلى السلطة العليا للسلطان أو من يمثلهم وهو الباشا ا عبر أكثر سن خصة وعشرون قرنة عن الزمان لم نحكم مصر أبدأ بالمصريين. فكرس الحكم كان في فارس وروما، والقسطذطهذية، ودمئق، ويغداد، وريما في الإسكندرية أو القاهرة. لكن الحكام، والهسهش، والقيام العليا من البيروقراطية كانوا كلهم في الغالب من الأجانب الذين سيطرة ثنيهم فكرة واحدة هي اعتصار الفلاحين يمامآ مع تجنب الاختلاط لهم. حكم القرد واثرضزيقث عن زمن القراضة، ومرورآ بالحكام الهطالصة، والروم( والعربة إلى الملوك الوالد والهاشاوات، كانت كل الإدارات مركزة في أيدي الحكام وسنن الوزراء المختارين ولم تبقى هناك حرية مبادرة لأي من المقاطعات. ماعدا فضرة فوض-ى حكم المماليك عندما تم تقسيم مصر إلى مناطق تخضع لسيطرة البكوات. وعلى هير ما ج-رى في للعديد من الهك، فإن مصر لم نشهد خلال القرنين الأخيرهن، أرستقراطية اقطاعية وراثهة، وفقا لتقاليد الحكم المحلية. وكانت النقيبة ضعف شديد في الئسعور بالفرد-ة ويجضث تماما فضرة المشروعات الفردية الميغصلة٠ أدت اس الأعوام من الحكم الفردي المرضزي إل-ى اعتماد المصريين بشكل كامل على الحكومة فيما يتعلق بمبادرات الاستثمار. وفي نفس الوقت كان جثسع الحكام المحليين ينادي إلى عدم الثقة في الحكومة، والتي لا تزال آثاره للاءرف باقية يئسك م-قثر حقى الان. الاستنزاف بالإضافة إلى الضغوط السياسية كانت مصر نعاني ءايض-آ صن الاستنزاف الاقتصادي المكثف. لعطر الأفكار حول هذا الاستغلال ربعا ترجع إلى حجم العمل البشري الذي استخدم في بناء أهرامات الجيزة. صحيح أن ذلك القربان الهائل المقدم من الأمة للفرعون كان يفوق قدرة الشعب المصري الطيع على القحمل ويبدوا أده أدى لضورلت ش-عبية خطيرة. لضن الظريف لنحت حكم الفراعنة اللاحقين لم تظهر أي تقدم، كما لتبين من الخطاب التالي الذي هه الكاتب لولده في عهد الإمبراطورية الوسطين
  28. 28. « لهقعليد للاقتصاد. والاجتماعى لمصر ههلقد رأيت الحداد أمام نيران القرن. أصابعه خشنة كجلد التسلح. ورالي كريه-ة كل-يهرم السمك. هل ية للمتر الحداد بأوقات راحة أكثر من العامل( إنه يستبدل الحقول بالأثسار، وأدواته مصنوعة من المعدن. فى المساء يستمر فى العمل وإن كان من المخ-روهر أن يكون صرآ٠ ان ساعداه يعملان طوال اليو وعليه فى المساء أن يراقب النار. يعمل قا الأحجار بلا كلل مختلف أفاع الأحجار الصلبة. عندما يذقهى من العمل ويقها« يهماعداه يبحث عن الراحة. ولأني يعمل راكعأ منذ القهر لتحطم ركبتاه وظهره. لح ق ساسين عن عامل البناء. إنه مل-ىء بالأمراهر لأنه يتعرضن للمطار عند و غم الأحهار، ويكون مربوطا إلى جدران المنازل الثسلههة هزه-رة اللوتس. وهل يصل لميتغاة٢ يتهالك اعدام بسبب العمل ونتمزق ملعسه٠ وسنن لامي صن الهو وهم . أصابعه كالخبز. لا يغتسل سوى مرة واحدة فى اليو ويسهر لقوا ٠ يى لا يعرضها ستة- إنه رهن يتحرك من شهر إلى شهر على السقالات متعلقة هوران المنازل الرى يشبه زهرة اللوتس وقائما بمختلف الأعمال. وسما يكسب ما يكفى لشراء الخبز يعود إلى منزلي ليضرب أطفاله. إن النا ح الذى يعمل داخل المبنى أنيس حالأ من المرأة. مل نلثضى ركلضاه حتي ثصل إلى معدننه، ولا يعرف رايحة الهاء التقى. ان يتمكن يومآ ما م-ن عج المحددة من ا ٠ جم ل ينقض عليه ويقيد كعلدان اللوتس فى المستنقعات. ولا يرى ض-ء النهار إلا بعد استمالة الحراس بهدايا من الخبز. .٠عندما يسافر الساعى إلى بلاند بعيدة يترك أملاكه لأولاده خوفأ من الحيوانات الضارية والآسيويين. ماذا سيحدث له عذد عودته لمصر؟ ما أن يصل إل-ى حقله ومنزله حتى نطلب منه أن يعاود الكرة. ٠ ٠ لقد رأيت قسوة شديدة، لقد رأيت قسوة شديدة( لمنصصه حكم البطالمة كان يتم استنزاف الهك إن لم يكن بشكل كثيف إلا كه كان أكثر ينظسآ٠ه استمر الرومان على خطى البطالمة. وننحث الخلفاء العرب بلغت الجزية المفروضة عنى مص-ر »ل«ا،««»،«لم درهم. وبينما استخدم العرب الجلد فإن الأنواع والمماليك استخدمها العقاري. كل هذا كان من الممكن أن يكون سقمذ في أوقات السلم والوفرة. لكن عندما تندلع صرب أهلية أو يأتي فيضان النيل ققهلأ تندلع كل مظاهر الاضطراب. كما حدث ف-ي الأعوام المهني-ة. . يلمح، لآ«م تكلآ، هه/ إس يآ«ا، ا«ا، »«ام٠ حيث ليا بعض هقلاء الناس إلى أكد لصوم الهشر، كما حدث عام لآع«ام عندما كان يتم اختطاف السارة م-ن ثسوارع القاهرة بواسطة خطاطيف يتم تدليقها من نوافذ المنازل لأكلهم٠ ق ي ءبرم من جي. ماسيرر،قارثتملهسعيدب رلث،منهدلقلعمبه، باريس، تولإلآ لب. ه ي انظر نيي جويجييت،رسعمغرالماسهوستههضللثسمق، هارس ق«لم٠
  29. 29. للقعه للاولى. للخلقها للعامة « هناك فقرات طويلة متصلة قلل هذه النذريات والتي يمكن أن تشرح كهف كان الفلاحين المصريين مضرب الأمثال في قبولهم للظروف بالغة القسوة التي يعهشو،٠ عنى العضس صن الفلاحين الذهن كانوا يعيشون في العديد من البلدان التي لا تمتلك ماضيا ذهبيا ممضن أن نتخل-ر إليه. والريف المصري كالمرضعة لا تملك أساطير أو تقاليد عن الأيام القديمة الجيدة الحدود( تميزت تحركات الحدود المصرية لظاهريمن٠ في المحل الأول، ، كانت مصر منذ زمن الفرس تعتبر هزء من إمبراطورية. سواء كانت على رأس هذه الإمبراطورية أو قابعة لها٠، ثانيآ كانت لمصر دانمأ خطوط رئيسية للتوسع في اتجاه الشمال الشرقي، فاتجاه شمال شرق هو الاتجاه الذي يأتي منه الغزاة دائما (طعا عدا استثناء ومند هو عو الفاطميين لمصر حي-ث أضوا من الغرب ٠ في العديد من الملاحظات الشهيدة التي وضعها عيدة في مقلقه فلسفة الناري يخ، كانت هناك ملحوظة خاصة بتقسيم إفريقيا إلى ثلاث مناطق متمايزة. . إقليم جنوب الصحراء والتي تتكون صن بربر إفريقها، وشمال هرب لفريقها والتي اعدها هزء من أوريا، ووادي الصل، والذي ينمان-ل أذظمة الأنهار العظيمة في اسيا. وفي الحقيقة فإن عزوف مصر العسكرية كانت تنضق ضي الغالب في جنوب هرب آسيا. وطى الغرب من وادي النيل تقع الصحراء الليبي( وه-ي عانق هانلى لم يقم عبوره إلا عندما وحد البطالمة مصر ومدينة سنة الإهريقيةفى إل-ى الثسمال يقو البحر المتوسط الذي شكل حاجز فعال أمام التوسع المصري فيما عدا الاحتلال المعتاد لقوس. وإلى الجنوب يوجد إقليم هير محدود للقوسع، حيث ازداد النفوذ السياسي المصري بشكل كبير إلا أنه نادرآ ما ليغطى الشك الثاني، أما النفوذ الثقافي لمصر فقد وصل إلى أعماق القشة. و ي هيى فيلهلم فريدريك هيك لثهععبه لمكذنىثهذءثمل ايرل. (. يكثث (نتتا ايلا إم) ييليرني ع-الملهى ولد في ط هستطقة نفغار قكه، يعتبر هيغل لحد لهم القلقة الألمان حيث يعقلر لهم مؤسسي حركة المقلقة المثالية الألمانية في لراؤل المقرن القل عشر الميلادي. وهو واحد من القلاس٠ة الكسيكهين الألماني مثالي موضوعي. كان هيغل الشاب راديكالميا، رحب هثررة القرن الثامن عثر الفرنسية. وتمرد على النظام الاقطاعي للملكية الروسية ولكن المرجعية التي طت في كل لنحاء أوروبا بعد يددقرط امبراطورية نابليون أثرت في طريقة هيغل في التفكير ظهرت الفرقة الحديثة. والثقافة، والمجتمع في نطر هيغل عنر مشحونة ياكذاقضاهي راكؤتراضسي، كما هي الحال يالضهة لقنتاقضاب نيلن الموضوع وجسم المعرفق، لهن العقل رالمطد٠هعة، نيلن الذات والأخر، نيلن الحربة رااة، نيلن المعرفة رالإيمان، واخرا لين قاد ل لم اضية٠ كان مشروع هيغل المرقيعس الكفي أنأ تاخذ هذه الققاقضليي والمنوعات ويضعها في سماق وحدة عقلانية شاملة ،صوجودةفي سياقات مختلفق، دعاها رالقكرة المطلقة مر« المعرفة المطقة. م) ة ا هي مدينة ثهمحات اكيد وهي مدينة اثرية يالجلل الأخضر لصها هعطرم المغامرين الاخرين حوالي ايه ق٠م٠، وشهدت نموا حضارية زرا( وتجاريا كبيدآ في القرن الرابع فهل الميلاد. (ممم)
  30. 30. لاح للقعسلهاققصادحولقجقماعط قمين الفراعنة من قديم الأزل من إقامة علاقات نيجارية مع المدن الفينيقيين وتحديدآ هغ-رهر استيراد الأخثع، التي ساني مصر من عهز دائم فيها. لكن لم يحدث أي ترسع عسكري حضى الأسرة الثامنة عشر عندما يقع هزو الهكسوس حيث وصل الج-يثرى السري إل-ى الق-رات الأعلى. عندها فقدت مصر وضعها الاسيوية بعد محاولتها التي باءت عبثآ لإحداث ضوع صن التوازن مع الأشوريين/ فعقدت صفقة محدودة مع الإمبراطورية الأشورية. إلا أنه وبعد فضرك قصيرة من الاطقك، وقعت مصر تحت الحكم الفارسي ثم الحكم المقدوني. بعد قليل من ا سجن ار البطالمة في مصر قاموا بتمويل أنظارهم إلى تنحو فلسطين. وسوريا، وبترا العرلهة، حيث استأنفوا نزاعهم مع السلاجقة حتى تدخلت روما وضمت الامبراطوريتين. لم تسهم مصر مستقلة مرة أخرى إلا في عهد ابن طولون، وقامت مرة أخرى لضم سوريا حضى طوروس. وفي نفس للطريق سار الإخشيديين، والقاطمهين، الأيوبيين والمما، قاموا أيضا باحتلال أقسام كبيرة أو صغيرة من سوريا، وأحس محمد علي للقس الانجذاب نحو الشرق. طريق أوريا- الهند ب واحد من الأسباب الرئيسية للتوسع الخارجي ال-ذي قصدثنا عناه سابقآ كان لسبب دور مصر في التحكم وقأمهن الطرق الرئيسية للتجارة الأوربهةس الهند( صن بداية الألفية الثانية قك الميلاد نجحت مصر في إقامة علاقات نينجا. مع جنوب الطيرة العري-ة وشرق إفريقيا وكانت قادرة على الوصول إلى الهند عهر الطريق وسط الطيرة العربهة، الموصل إلى ميناء عدن الذي كان يلعب دورآ كبيرة في التجارة العالمية في ذلك الوقت. كانت مدينة هابل تمتلك تجارة مع الهند وجنوب الطيرة العربية منذ الأزمنة المبكرة. ومع انفتاحها عنى البصر المتوسط هالفهنهقهين ونمو نفوذ اليونان على التجارة القوية الجارية على اليهارة التي يدك لضدفق من القارة الهندية إلى البحر المتوسط. هذه التجارة الجارية كانت تمر عبر واحد من أربع قضوك ء رئيسية ن أس أن قكون المرطة بدآ عبر فارس إلى البحر الأسود. وهذا الطريق كان سعهآ وخطيرآ، ولم يكن نستخدم بكثرة ههعهب اضطراب للظروف السياسية. إ ل أهم هذه المدن الفينيقية كانت اللاذقيد قرب مالطةس قرطاس سهراتهس عكاس طرابلس لشهرذد باليرموين مليلد ملقهس هرشلرهر بيروت. والفينيقيون للداميون من اصول كفعانية، يددكذرا هطواحل الهحر الابيض المتوسط منذ اكثر من اربعة الاف عاج يهل الميلاد. رسسطر المقهذيقيون على معظم جزر الحر المتوسط من قرطاج إلى كورسيكا وجنوب إساذيا٠ (ممم) ع يهم اطرطن الآشوريون الكم الشمالي من بلاد ما بين النهرين مذذ الألف الثالث هذ المهلاد، حين استطاع ملكهم اداد ذبراري المثالي إخضاع الأقاليم الصجاررة، وتحالف مع باهله حيث بدات إلمفقرحث الاشورية راسم »آشرر« هو من هلماشارر« الاكادية (الاشورية القديمة! التي تعني البداية وهذا كان اسهم اط هالاشورية كرته بداية كل ئسء، وإلى هذا الاب اذق- الشعب الذي عرف هذا الإله نجر الممنطرر، وابتداء من زمن حكم هذا الملك أرع الاشوريون أصارهم بالطريقة المعروفة باسم « الملمر«، وهي إعطاء تاريخ كل يخة يحكم فيها موظف كير لو ابتداء من اعتلاء الملك العرثر» (عمب)
  31. 31. هلقعهلهالل،،للخلقياللماهق لت لرنا- للطريق المتجه ساعدآ إلى الرقة. وهعهدها إلى دمشق ومواني البحر المتوسط. تع- الوصول إلى عدن عن طريق البحر بعد أن اكتشف اليونانيون المونسوننل (يحقصل أن يكون ذلك عند القرن الأول المهتندي)، وكان الطريق المباشر عبر القارة الهندية يتم على طري-مق القوافل بطول ساحل البحر الأحمر إلى مدن القوافل بترا أو البصرة، وبعدها إلى البحر المتوسط. ءر وأخيرآ كان يمكن استخدام الموانئ المصرية على البحر الأحمر، مثل القصير ثم يتجهون عبر وادي النيل إلى أسفل النهر حتى الإسكندرية. كان عدد قليل جدآ من خطوط المواصلات يقم عبر القلزم (السوس) بسبب الرياح الثسمالية القوية التي ننهعل الإبحار سعيآ في البحر الأحمر، وذلك طهعأ قبل استخدام السفن البخارية. كانت هذه التجارة الجارية نعد هامة هدأ يالنسهة لمصر وتنهرآ ما كانت هذه التجارة تزده-ر لازدهار الزراعة، وما كان يترافق معها من قطور وسائل النقل، فقد كانت كل هذه العناصر نثث مصدرآ هامآ للدخل. وفي ذلك للوقت عذد الألفية الأولى قبل الميلاد تقريهأ، كان حكام مص-ر مسالمون بشكل دائم مما ساعدهم في الحصول طى مرير أكبر نصيب ممكن التجارة الأوربي- الهند-ة عبر الهلال ق عند القرن السابع قبل الميلاد أوضح لخاواا أنى طهر القناة التي قم بها ايصال الند بالبحر الأحمر خلال فقرة حكم الأسرة الثانية عشر. وهذه القناة ظلت قائمة بشكل أو لاخر حضى عام وآآ بعد المهك، حيث كان ناد حفرها بعد طمرها بالرمال بد- الإهمال. أما ميناء ب-رنس و ل كانت الرقة في الألف الثالث هل الميلاد مدينة هامة يشطرها نهر المقرات شرطين، وتقع حالية محل تل المبيعة في لددررية، والرقة هي الارض التي تغمرها المياه ثم سحب ضها فتزدهر الخضرة عليها، وظلت هذه المدينة مركز مزدهر حقى صر حمو رايي ملك بابل. (ممم٠) ع كاس ونقصد يالمنجن الرياح الموساد وهي رياح شديدة نسلة بكميات رفيرة من الامطار وكلمة المرسون نثدققة من الهرقغالية، كما انها تعني الطقس في اللغة الهندية. (ببب) ال ل لخاو الثاني هو أحد فراخة الأسرة المصرية اناسة والعشرين. تولى الحكم من سدنة «اك إلى وليو قم، وأراد ممد نشاطه الحري والتجارية فقام بحارته الفينيقيون برحلة اطغرقث ثلاث لددنوان، من البحر الأحمر عنر رأس الرجاء المصالح وعادوا ت طريق جهل طارق. وثم يستطع العالم القديم أن يصدق ان الشمس التي بشرق دائما من على اليرر، أشرقت يوما ما من طى يعين البحارة. (ممم٠) ٠ بةلترالهارثانهون هم إعريقبرن من أن أثهذا، ريثذسرن إلى معهد إغريقي بني خلال المقرة تدار يقد قم في مديذة المهارثينين طى قمة جهل الأكروبوليس (حعم) قاس مملكة جنتر بي مملكة قديمة قاب في اليمن في القرن الثري فهل الميلاد (آا إ قم - «قمع على أنقاض الممالك القديمة حبا وحضرموص ومن اشهر ملوكها ايليف هن ذي يزن الذي جر اليمن من حكم الاساس سماعة الفرس رقد اتخذ الحميريون من ظفار عاصمة لمملكته بعد سدقوط سكة سدها. اعتنق الحميريون الديانة اليهودية. واشتهروا باضطهاد قصارى نجران.
  32. 32. اق لهقعسلقققصسوالاجقماعىسهر على البحر الأحمر فقد أنشأه البطالمة لحماية طريق القوافل التي تصل إليها من نهر النيل لقتال طريقآ معهآ إلى جنوب الجزيرة العريية والهند. كما كانت توجد اتفاقيات ننحةرية مع الأقباط ف-ي بقرا، لضمان ننحويل تدفق البضائع من الموانى السورية إلى المواني المصرية. كان لابد من تنفيذ هذه السياحة لقوة السلاح في مواجهة المعارضة القوية من السلاجقة. طهر الرومان البحر الأحمر من القراصنة كما اطول عدن وأسسوا مستعمرات لنهار-ة عنى سواحل الهند. كما اهتم الرومان بتطوير الممرات السورية والمصرية طى حساب للعراق ولاد الرافدين التي قحكم الوثنيون/ ا في طرقها. كانت الجزيرة العربية ح،زءآ من لعل-ة التوازنات السياسية منذ للقرن الرابع حيث دعم الفرس مملكة جمترقا بينما اعتمد الرومان عنى الحيش-يون في أكسوق»لم لتحقق مصالحهم. كان لانفاقهة الرومان- الفرس دورآ في رب-ط السر المتوسط بالمحيط الهندي سياسيآ واقضادياتر قام الغزو العربي لرأب الصدع ذو الألف عام ل-لن جاي الرومان والفرس، كما قام لربط البحر المتوسط بالمحيط الهندي سياسية واقتمساديآ قام التيار العرب بالتوسع التجاري في الهند وماليزيا كما أسسوا مستعمرة قحةرية ف-ي ضالقونقا٠ كاضت التجارة جر المتوسط في ذلك الوقت ضعيفة جدآ نظرآ لانخقاضى الطلب وللاعتراضات العسكرية من للدول الأوربية. ظل هذا الحال ققرييآ إلى القرن الحادي عشر حيث ازداد الازدهار الأورو فارتفع الطلب على المنتجات الشرقهة، وهنا تظهر الظلال المصرية في الجذور السورية وال-ز وبوليقانعا، ويتضح لهجوم الحملات الصليبية على دمياط، ثم اكضاتي التتار للعراق ف-ي القرن الثالث عشر. وهنا ظهرت مرة أخرى أهمية مصر كممر رئسي لعبور البضاني، وجني حكامها من المماليك ثروات ضخمة لسبب هذه التجارة العابرة. ومثل الالتفاف صول الكاب واكظاف طريق رأس الرجاء الصالح ضربة ممننة للتحةرة المصرية. وحاول الممانع إظهار فوقهم هل ل أكسوم صديقة يحرية في شمال إثيربيا، كانت عاصمة للعمى القديم لإثيربيا ههمملكق اضومر ربعد انتشار المسيحية كانت حليفة ليزفطة، وعندما انهارت السلكة القديمة انسحب السكان إلى الداخل وتخلوا عن نسبتهم القديمة راقخذرا من اثيوبيا امما جديدا لهم (بمم)٠ وا ل كانهتون طي مدينة في جنوبي انسين الصين. وعاصمة مقاطعة الكواني دو(. تقع على ضفة للنهر ا»لل يطلق عليها الان اسم كوان. وكان العرب هم من قاموا بقسيددها ولطي عليها الدهم كانيقون بمعنى المناطق المفصولة عن بعضها . لزةمع) . عا ل هي ثاد ما بين القبرين، وبلاد الرافدين هي منطقة نهري دجلة والفرات ، يقابلها إلى حد كهير في العصر الحديث العراق، واجزاء من شمال شرق سورية. وجنوب شرق تركيا، وجنوب يري ليران٠ (معم)

×