O slideshow foi denunciado.
Utilizamos seu perfil e dados de atividades no LinkedIn para personalizar e exibir anúncios mais relevantes. Altere suas preferências de anúncios quando desejar.
ك ل ل تح ا لإ
غ .  ا عله
ينم و ر هر

هو سمل في
ه .  د .  طارق ين ملي الحبيب
ألييي٠اذ ياللدققاءء العك السي
هلثليهة الطي يالسقققلانمم اليامي. 
جامعية المك للقس عل الرلاهه
...
ههدلدله٠ مكقهه الملك فه الهطقله٠ ا»ي الهو
الجبهب، ضال هن ملس

عقهيضضعالردلبر علمي سعوار٠عة هن س العبييم .  ض ، ١
المهل ،٦ل...
ل هام ل ع

إلى أبي وأمي ع ا
من علماني أبجديات التعامل مع الناس ل

إلى أساتذتي الآقاضل ا ع
للذين اناروا دربي بنور العلم وال...
ع هم

مهد مى

الحمد » وكفى والصلاة والسلام على نبيه المصطفى وبعد ن

فهذه ورقات تتحدث عن ادب الحوار وقنه، بذلت جهدي ني تقدي...
وتقع

اضفت قنونأ حوارية عديدة ألحقتها بذات العناوين الموجودة ر الطبعات
السابقة ٠إضاقة إلى ذلك فلقد طعمت الكتاب بالعديد من ...
وقع

تعريضا الحوار
أصله من الحور وهو الرجوع عن الشيء وإلى الشيء، وفي الحديث ب
هل من دعا رجؤ بالكفر وليس كذلك حار علمه ع
قا...
وتقع

 

بين الحوار والعدل والمناظرة
الحوار والجدل يلتقيان ني أنهما حديث أو مناقشة بين طرفين، لكنهما
يفترقان بعد ذلك ب فال...
رقع

والجدل اصطلاحأب دفع المرء خصمه عن افساد قوله بحجة أو شبهة، أو
يقصد به تصحيح كلامه ، وهو الخصومة قي الحقيقة( ) ٠

وقد ...
وتقع

 

قال الشك يكر أبو زيد سحقظه اللهيب إن كلام السلف ني ذم للجدل
والمجادلة يتنزل على للجدل المذموم ٠ اما الجدال المحمو...
وتقع

تحويه اسار

ليس الاهتمام بآداب الحوار قضولأ من القول بل ضرورة حضارية لأن
الحوار يؤثر في تشكيل قيم الأفراد وأفكارهم و...
وقتي

 

كما كان النبي تيهه منالأ للمحاور المتصز، وجاء عنه قه أنه قال ب

قيسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا»(ا ، ٠

والكل...
وق١ك

طلب الحق
إن المسلم الصادق ينشد الحقيقة ويفر من الخديعة، منه بلك الحق
سواء على يده او على يد محاوره فالحكمة ضالته ع و...
وق١ك

 

كب لولا انكم تشركون لقال رسول الله نقلهن دسهسان المه وما ،اك؟له قال ن
تقولون إذا حلقتي والكعبة ٠ قالت. . فأمهل رس...
ولذلك ينبغي للمحاور أن يقف مع نفسه قبل كل حوار وقفتين ب

هلا هل نيتي خالصة » لي هذا الحوار! 

فإن غلب على ظنه ان نيته خالص...
وقع

اختلاف الأراء طبيعة بشرية
شيء لا يد منه، ذلك هو اختلاف الآراء، ولعله هن أسباب تتابع الرسل

. 

٠ .  . لهم .  ، نرميح ...
وت١ك

 

قال يونس الصدفي وحي المهر ما رأيت أعقل من الشافعي ناظرته يوما
ني مسالة، ثم اقترقنا، ولقيني، ياخذ بيديه ثم قال ب ي...
رققك

 

حسن البيان
الفصاحة والبيان يفعلان فعل السحر ني السامع.  ٠ ضاحة من غير
اغراب ولا تعقيد، وبيان من غير تشدفى ولا تفي...
مثل التوقع قافعلوا» ع

كما أنه ينبغي على المتحدث ألا يسرع بعروس افكاره نهننز عن
ملاحقته ولا يبطء ننفي منه ويتركه وأن يكون ...
لتنتح٢ك

 

الظرف المناسب
من بلاغة الحوار مراعاة الكلام لمقتضى الحالى ولذا فانه يحسن
بالمحاور أن يلقي نظرة فاحصة فيما حوله...
وقمع

 

لا تستأثر بالحديد
يحسن بالمحاور تجنب الاستئثار بالحديث.  وألا يعيب على غيره طول
الحديث مبيعا ذلك لنفسه ٠ وليتذكر ...
رق٢ك

اسسس-س-س-اسس-اسسس-سيس

ومن الطريف ماجاء ني كتاب الدكتور «جونسونق عن شعوب أفريقيا
البدائية الذين عاش بينهم وراقبهم طي...
وقمع

 

كن مسنمعأ بارعأ
لا نقتصر براعة للحديث على أسلوب الكلام وجودة محتواه بل إن حسن
الاصغاء يعد فنا من فنون الحوار.  وك...
وقتك

 

لا يملك إلا أن يلين وأن يتأثر إزاء مستمع صبور عطوف يلوذ بالصمت إذا أخذ
محدثه الغضب لما ٠
قال أحد حكماء العرب «ذا ...
لا تقاطيع
راجع نفسك ٠ ٠ هل ترى أنك بحاجة لتعويد نفسك على الصبر! 

هل راقبته حالك أثناء حديث صاحبك! 

هناك من ينشغل بالعبث ...
وربما كانتنى عقدة النقص عند البعض أو شعور بعضهم باهمية ذاقه تجعله
يتحدهث يلا انقطاع ويقاطع من يتحدث لي حضوره ٠ قال امرسون!...
وت٢ك

 

ابدأ بنقاط الاتفاق

عند البدء ر الحوار تجنب عرطس نقاط الاختلاف لأنه يوقف الحوار من

أوله او على أقل تقدير ينحى به...
فرجها ١ )

ولعل العجلة في انهاء الحوار وقلة صبرنا على الأخرين، واعتدادنا
الزائد بما نملك من قدرة على الاقتراع يجعلنا أحيان...
افهم من أمامك

لعله هن المفيد ان تفهم شخصية من أمامك قبل الشروع بحوار معه، فلا
نكن أنت البادىء، بل اجعله يعرضه الموضوع كيف...
وتقع

أفعالهم او أقوالهم وليس إلى مظاهرها.  فنظرية نيوتن في الفيزياء ب «لكل فعل
رد فعله تنطبق على الجماداهث، أما في حرار ي...
وقتك

 

وابتدأت حواري معه قاثؤب إنني اغبطك على تلك الأم فهي نهر يفيض بالحب
والحنان والعاطفة ع قال مغتبطا. . صدقت، وأخذ يس...
وتقع

مثال وطرقة
ما احوج المحاور أن يرقد كلامه بيعضر الأمثلة والطرائف ، فالمثال ييغر
الفهم والطرفة تهضم ثقيل الحديث.  والم...
وقمع

إلا لأنها نوبة الخادم ان يركب ونوبة الخليفة أن يمشي(ا) » ٠ لا أظنهما سواء ٠

والطرفة تأتي لتدق جرس العاطفة بين اجراس...
وتقع

حا دءنهء با سم-ه

احرص على معرفة اسم مجالسك وادعه يه، وليكن ذلك ني أول
الحوار مثل قولك إ قهل لي أن أتشرف بمعرفة اسمك...
أنا وأنسي
جدير بالمحاور أن يبتعد عن كل ما من شأنه أن يورث التنافر ويولد
الحساسية ، وذلك بحسن انتقاء ألفاظه خالية من دواعي ...
‎ ‏‎ (ترققتنل ني

‏الدلي-ل
‏تحتاج كل أطروحة إلى ما يدعمها بالحجة والبرهان لا بمجرد الكلاب
فإن الرد من غير دليل بمنزلة رفض ...
وقع

وخير وسيلة لكسب الطرف المقابل الا تقرره بالحقيقة ابتدا، ، بل اعرضها
عليه، ثم استدل لها بما يناسب من الآدلة، فان ذلك ي...
رققع

العيدة
تلك حيلة الضعيف ولعبة الجبان وهى الجواب عن غير سؤال السائل. 
تهربا من الإجابة المباشرة إما خجلأ أو يرجو منها....
فاجتلب كلاما غيره مما تحبه فأجاب به ٠

ويروي لنا التاريخ حيدة الضال يشر بن غياث العريسي ني مناظرته للإمام
عبدالعزيز ين يحس...
وتقع

 

الأمان نا
وضدها الخداع ٠ ق فلا ينساق في الكذب بغية اقرار حقهقة، بل يكون
امينا في عرضه، فلا يقطع عبارة عن سابقتها ...
ثق٤ك

 

لا يهاب ولا يحذر
بمعنى ألا تقع فريسة الرهبة أو العجب، فكلاهما يؤثر على كفاءة ط ،

وقد قيل ني الأول ب ألا يناظر من...
لا اعلم

هي لكلمعاور ونطالب العلمخاصة٠ و قمنالإخلاصريه والخوف منه
أن يقول لا أعلم ني مسألة لا يعلمها.  أو يطلب الامهال حتى...
وتقع

يجهلهحر لا يقلشانهرعينصاحبهوهذاهوالغالب، أوانيصرحبمراد٠
اب.  . .  . ع ع،عا ٠ ، الآ
 وهو سلم
والآصوب٠
وتقع

كن أكثر جاذبية
يميل الناس لمن يجذبهم بحديثه دون مشقة التركيز من جانبهم ٠
والحوار غذاء عقول يقبل الناس عليه إقبالهم ع...
لا عم.  ع ٠
الغضب هو محاولة إبطال دعوى الخصم قبل أن يقدم الدليل عليها. 
وهو صفة ذميمة تنذر الناس وتبعدهم عن صاحبها ، فهو ي...
ثتقك

 

أنزلث، ثم قال إ اقرأ يا عمر ققرأم القراءة التي أقرأني، فقال رسول ايه
رقيب كذلك أنزلث، ءان هذا القرآن انزل على سبع...
وقلمك

 

قللا تجيبوني يامعشر الأنصار؟» قالوا ب بماذا نجيبك يارسول اللهو يهبهلرسوله
المل والفضل.  قالب قاما عا والق،ه ك لو...
وقتك

 

اعترف بالخطة
من ذا للذي لا يخطبيء، ومن هو معصوم غير أنبياء المه ورسله، قالخطأ
امر طبعي اكل ينيآدم خطاء وخير الخطا...
ويمكن أن يؤظف الاعتراف بالخطأ بطريقة إيجابية ني دعم العلاقة
الأخوية مع هن قد أخطأت عليه مثلما كان النبي فك يفعل حينما يلقى...
واغضضر من صوتك
يشين المحاور علو صوته من غير حاجة ز فالحجة الواهية لا يدعمها أي
صوت مهما علا وارتفع ، والحجة القوية غنية بذ...
احترم الطرف ا لاخر
عامل الناس هما تحب أن يعاملوك به، فمن قال بلا احترام أجيب بلا
احتشام، نأنصت لحديثهم ينصتوا لحديئك، وتوا...
إن العدل ني التعامل مع للآخرين مهما كانعنته عقائدهم مطلب شرعي ١ ب
يتتي يتتنئو هيث قن ألفية هز نقبظتئهن في أيهه نذ نضثك ين ...
ما لا تبلغه ا ٠ لححة الدامغة أحيانا ١  نققدثلةسإننن)(اه ق

وحري بالمحاور أن يقبل على صاحبه إذا تحدث، ويشرق له بمحياه ،
وان...
لا تستطرد

ليس الهدف من الحوار مجرد الحديث أو إضاعة الوقعت، هل بلوك نتيجة
معددة ومحصلة واضحة، كي لا تذهب المجالي سدى ٠

وا...
ذكرياته وعواطنه، ناهيك عن شتات ذهن السامع بسبب طول الحديث او
ضعف بيان المتحدث ٠ ق ولذا لو وبع المتحدث عناصر حديثه في البدا...
‏العدم‏‎

هب.  كعإعم .  كوم صهر ئءح حك مهمصمعممهعههممعممع،طم،م ءمه لم مر
قال تعالى إ لم نلائقتىتالننى لكبرقترهاة ألتمةنألت...
لا بخنىء
لا تباشر محاور( بقولك قإنك مخطىء.  او ما يقوم مقامها كقولك
«سائبث لك عكس قولكم فإنه ننيأ الكبرياء، والتهمة بالغبا...
قال القاسم( ل رحمه ايه سن (وإذ اسر النبيه أي محمد قل (إلى بعض
أزواجه) هي حفصة (حديثع تحريم فتاته ا ٠ .  او ما حرم على نفسه...
وقد يكون من الحكمة أحيانا التغاضي عن الخطا في حديث الطرد الأخر
إن لم يكن خطأ ذا بال، ولا يؤثر على مجريات الحوار ولا يؤدي إ...
‎ ‏‎ ترتتتنز

‎ 

‏للخيار. ! الصرضر
يقول بشر بن المعتمر ن من أراه معنى كريما فليلتمس له لقظأ كريما ، فان
حق المعنى الشريف ...
رققآ

 

إلى شاعر كيير كي يعرهس عليه مقالة كتبها وضمنها شيئا من شعره، فقرأ
للشاعر المقالع ووجد ابيات للشعر مكسرة عليلة خال...
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
كتاب كيف-www.newt3ch.net
Próximos SlideShares
Carregando em…5
×

كتاب كيف-www.newt3ch.net

2.029 visualizações

Publicada em

www.newt3ch.net

Publicada em: Arte e fotografia
  • One of the key benefits of HelpWriting.net clients is that you communicate with writer directly and manage your order personally.
       Responder 
    Tem certeza que deseja  Sim  Não
    Insira sua mensagem aqui

كتاب كيف-www.newt3ch.net

  1. 1. ك ل ل تح ا لإ غ . ا عله ينم و ر هر هو سمل في
  2. 2. ه . د . طارق ين ملي الحبيب ألييي٠اذ ياللدققاءء العك السي هلثليهة الطي يالسقققلانمم اليامي. جامعية المك للقس عل الرلاهه ا نطيعض ل ورابعة عشرة
  3. 3. ههدلدله٠ مكقهه الملك فه الهطقله٠ ا»ي الهو الجبهب، ضال هن ملس عقهيضضعالردلبر علمي سعوار٠عة هن س العبييم . ض ، ١ المهل ،٦لإه ١اس ٦اس ، ٧١ تن ٤٢سم ودمك ، در ء٦١ب ٧، ل ه٦٩٩ اس اسعار ٢ ل الادليههعسلامية ا ك العضوان دهيعي٣ا٢ ٧ه٦٧ثمه٢،ا رههمهصديرم ٧ه٦٧ثمه٢٤ا رهملحعا، دم ٠٦١عه ٧، ك ٠٦٩اه مقلق المه صحضوس الطبعة الرابعة هثسهة ٦٢٤ اه «سهل الجريسي للقلكع والا٠صلان كصا ، ه٠،ا الويس ا٣،ا١ عاقد ،٦م٢٢م، تسعى اه٧. ٣٢٠،
  4. 4. ل هام ل ع إلى أبي وأمي ع ا من علماني أبجديات التعامل مع الناس ل إلى أساتذتي الآقاضل ا ع للذين اناروا دربي بنور العلم والمعرفة ٠ إلى ذلك ا لداعية ٠ ٠ الذي ينشد التمنز لي اسلوب دعوته ٠ ا ليك انت اخر القارى ٠ ٠ يامن استوقضك هذا العنوان «كيف تحاور. ا اهدي هذا الكتاب
  5. 5. ع هم مهد مى الحمد » وكفى والصلاة والسلام على نبيه المصطفى وبعد ن فهذه ورقات تتحدث عن ادب الحوار وقنه، بذلت جهدي ني تقديمها واقية مختصرة حتى لا يمل القارى ا والحوار كادمب مهم لكل أحد وللدعاة يشكل خامر، فالناس ني كثير من المجتمعات تعرف أوامر الدين ، لكن تريد من نخسن تقديمها لهم خصوصا مع انتشار البرامج الحوارية في القنوات القضائية في العسر الحاضر واعتماد بعضر الناس على الإنترنت ني تواصلهم الفكري ا والحوار كفن موضوع حيوي لا ينضب رغم كثرة وتشابه وتكرار ما كتب فيه إلا أن لكل كاتب بصمته الخاصة حينما يكتب فيه ، وذلك لأن من يكتب ني هذا الفن عادة ما يكون قد عايش واستقرأ هذا الفن سن أرضه الواقع،ولذا تجيء كلماته مضيئة بأنفاسه لح هلكيف تحاوره كتاب أحبه لأنه مولودي الأول وقد كتبته أيام الدراسة الجامعية،ولذا جاء بسيطة لي اسلوبه ع وقد وقفت امام هذا الكتاب حانرأ في طبعاته اللاحقة هل أغرقه بالأرقام والأبحاث والدراسات ام أحاقظ على بساطة أسلوبه وسلاسة عرضه فاخترت الثانية ح ريما شجعني على هذا الاختيار سرعة انتشار الكتاب وطلب إعادة طباعته، لكني أظن أن تقصيري وانشغالي بامور أخرى ربما كان هو السبب ا لأهم ا إذ١ما الجديد في الطبعات الاخيرة! حافظت سما أمكننيس على شكل الكتاب وطريقته واسلوبه إلا إنني
  6. 6. وتقع اضفت قنونأ حوارية عديدة ألحقتها بذات العناوين الموجودة ر الطبعات السابقة ٠إضاقة إلى ذلك فلقد طعمت الكتاب بالعديد من المواقفة الحوارية التي وردت ني القرآن والسنة أو حدثت لبعض الناس ٠ ولقد استندت من أسلوب بعض المؤلفين الغربيين ني تأليفي لهذا الكتاب من حبشا طريقة توزيع العناوين وعدم التوسع جدأ ني كل عنوان كما ويتشابه هذا الكتاب في تبويبه وطريقة عرضه مع كتاب لأصول الحوار. الذي اصدرته الندوة العالمية للشباب الإسلامي ٠ ويبدو لي أن سبب ذلك هو ان كلا الكتابين نهجا طريقة الغربيين في التأليف واستنادا من فات المراجع إلى حد ما ، ووجها خطابهما إلى فايد الفية من للناس ٠ ولقد كتب الكثير عن الحوار كن ما حدا بي للكتابة عنه هو أن أكر الكتب التي تحدثث عن الحوار إما أن توغل في التعريفات والتقسيمات ، أو أن ينقصها المنهجية او الاصيل الشرعي والتطبيقات الاجتماعية ، او أنها تحيد عن قن الحوار للحديث عن الخلاف والجدل » ا لكنا في هذا المقام سنتحدث عن الحوار كأسلوب فني في التعامل مع الناس ٠ لا خيل عندك تهديها ولا مال قليسعد النطق إن لم يسعف الحال ا هم ٠
  7. 7. وقع تعريضا الحوار أصله من الحور وهو الرجوع عن الشيء وإلى الشيء، وفي الحديث ب هل من دعا رجؤ بالكفر وليس كذلك حار علمه ع قال لبيد ب وما المرء إلا كالشهاب وضوئه يحور رمىدأ بعد إن هو ساطع والمحاورة المجادلة ، والتحاور التجارب ، وهم يتحاورون اي يتراجعون الكلام( ٩ ) ٠ فالحوار هو تراجع الكلام ، وقد ورد قي القرآن اكريم في ثلاثة مواضع ب الأولى إ ر قصة اصحاب الجنة في سورة الكهف ؛ لم ثمانية قر قو بي في . ٠ . عم عهر و لة ا صبح لننهي نعمة يئايئع لا اكوينفمة نك نأنئنقك لهلا ٢ ) ع الثاني ؛ قي نفس القصة ب لم،تمنهرننامغغتغ» هنآكقنيةناقنى نتلققين تدرأ بي للنهر ئإنتيق نننتي للل»بهه ع الثالث. . في عمر ،نعيرمقعلننجانلةب مينننينأ»نننلز الئ لتبهلنفيتنيهكا نققلننأ دأئهتاثنترنتةقهنئتألااك٠ ٠ ٠ ٠ (() لسانالعربلاين،رن هل،ا٢م١بر (ها) سورقالكق،آيةن ه٣ب (ما) سورة الكهف، آية ب ٧٣ و ({) سورقالمجادلة، آيةب ا ٠
  8. 8. وتقع بين الحوار والعدل والمناظرة الحوار والجدل يلتقيان ني أنهما حديث أو مناقشة بين طرفين، لكنهما يفترقان بعد ذلك ب فالجدل هو اللدد في الخصومة وما يتصل بذلك، وكن ني إطار التخاصم بالكلام، والجدال والمجادلة والجدل كل ذلك ينص منحى الخصومة أو بمعنى العناد والتمسك بالرأي والتعصب له ٠ أما الحوار والمحاورة فهي مراجعة الكلام والحديث بين طرفين هون أن يكون بينهما ما يدل بالضرورة على الخصومة ٠ وني القرآن الكريم ما يدل على هذا الغرف حيث نجد الكتاب العزيز يستعمل الجدال في المواضع غير المرضي عنها أو غير المجدية كقوله عز وجل ب لم ننكنلنل فهنوللي لنتسثنوا نهر أهله لا ا ) لم نية أيايبي كن عينيها لي ألي ينقر لجننأننثىثلأكنببنير لث»به )(() ع وفي اللغة ن تسض شدة القتل غةلأ، والجديل الزمام المجدول من أدم، ومنه قول امرىء القيس إ وكشبح لطيف ىلجديل مخصرأ وسان كاسب السقي العالمى والجاهل من الإبل الذي قوي ومشى مع امه، والآجدل الصقر ورجل جدل إذ كان قويأني الخصام( (() سقغاقر،آيةب هر (. ) سورقسن،آيةن ٠٢٠ (طا) اصول الحوار «الندوة العالمية للشباب الاسلامي. مرا ٠ (٤) لانالعربلابنمنغلوراما٠
  9. 9. رقع والجدل اصطلاحأب دفع المرء خصمه عن افساد قوله بحجة أو شبهة، أو يقصد به تصحيح كلامه ، وهو الخصومة قي الحقيقة( ) ٠ وقد وردهث مادة الجدال في كتاب الله ني تسعة وعشرين موضعا، كلها جاءت بمعنى الخصومة إلا في أربعة مواضع ب لإ تلتا أتم نتغعهيق ألئقأ ؤنقإ ا لة كى يتنبها في غنى لند لله نلمنهنم قتلن ا،ئ نل. هم ثبه٦ ٢ ) ٠ هم. عا مع عم هءس، نننييلهمهنالةعن١نتننإهبه) م صد . سصك كعب مئ نهمة عهء ٠ مه. . هبموء صكمء عمصتن حممه ية هر عك ، . ١ننتننبةأتثقنا الت ‎ ‏‎ أثنمنقخيتائتثنأ لمئإأمح فالجدل لم يؤمر به ولم يمدح قي القرآن على الإطلاق، يل جاء مقيدأ بلفظ لإا لحسم س ني المر صععط الثاني والثالث. مجرهأمنها في المر صعيز الأول والرابع ٠ وخلاصة القول ءان كل جدل حوار وليس كل حوار جدلا، لكن ربما تسؤل الحوار إلى جدل ، وقد يجتمعان كما في صدر سورة المجادلة ٠ (() التعريغاتللجرجاني٦اا٠ (ها) سورةهود، الاينانب ،٧يه٧، (عا) سورةالنحل،آيةب ه٢ا هم (٤) سورة«عنك،وت،آية. ٠ ٦اب (هك سورقالمجادلة،آيةن ا .
  10. 10. وتقع قال الشك يكر أبو زيد سحقظه اللهيب إن كلام السلف ني ذم للجدل والمجادلة يتنزل على للجدل المذموم ٠ اما الجدال المحمود وهو الذي يحق الحق ويبطل الباطل ويهدف إلى الرشد فهو واجب أو مستحبا ا ) اما المناظرة فهي قريبة من معنى الحوار وأصلها من النظر ٠ والنظر يقع على الاجسام والمعاني. قما كان بالأبصار فهو للأجسام، وما كان بالبصائر كان للمعاني. وفي الحديث من ابتاع مصراة فهو يخير النظريين أي خير الآمرين، والنظير المثل والد. يقال ناظرت فلانا أي صرت نظيرأ له في المخاطبة( والمناظرة! ان تناظر اخالي ني أمر إذا نظرتا فيه معا كيف تكنهبه٥ ٠ وفي اللغة للمناظرة معنيان! داما النظير أو النظر باليصيرة»» واصطلاحأب إما ان يكون ناظرت فلانا أي صرت نظيرأله لي المخاطبة(( ٠ أو النظر بالبصيرة من الجانبين ني النسبة بين الشيئين إظهارأللصواببهه ع ولذا قإن المناظرة في أصلها محمودة ٠ (١) الردعرالسخالفمناصرهالإسلامس٧د. ه٠ (. ) لسانالعربلاينمنظورهثمها٢،٩١٢. (٣) لانالعربلابنمنظرر»ه١بر لع) التعريعسللجرجانيس رم) لانالعربلابنمنظورهل٩ا٢. (٦) الئعريغاتللجرجانيس٠
  11. 11. وتقع تحويه اسار ليس الاهتمام بآداب الحوار قضولأ من القول بل ضرورة حضارية لأن الحوار يؤثر في تشكيل قيم الأفراد وأفكارهم وسلوكهم و وللحوار آدائ كثيرة حرفي بالمحاور أن ملة بها، فهي الطريق كسب الأخرين والتأثير فيهم ٠ وقد أولى القرآن ادب الحوار أهمية بالغة، فهو الإطار الغني للدعوة والسحر الحلال الذي يفتن عقول الناس ويأسر أفثدتهم ٠ ومن نصوص القرآن الحانة على أدب الحوار ب . هم ير ، ئههمب قوله تعالى ب لم تئنرأللئنابسلختكه(ا) ٠ وقوله تعالى ب ١ نقولا ننرتزأ ة ‎ ‏‎ (٤) ا وقوله تعالى إ ‎ ‏‎ (اثم سورةاليقرق،آيةن٣ه٠ (. ) سورةالنسل،آيةزه٢ا٠ (٣) سورةالرسراء،آيةز ٣هب (٤) سور،طه،آيةزهه٠ (. ) سورقالمومنون،آيةب٣٠ (. ) سورةالمومنون،آيةب٦ع
  12. 12. وقتي كما كان النبي تيهه منالأ للمحاور المتصز، وجاء عنه قه أنه قال ب قيسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا»(ا ، ٠ والكلمة الطيبة صدقة»» «ليس الشديد بالسرعة ، ولكن الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب»به) ٠ «نيسمك فى وجه أخدصدقةت» «الحكمة ضالة للمؤمن ، أينما وجدها فهو أحق الناس بها«هه ٠ «إن ايه رقيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق مالا يعطيه على العنف وما لا يعطي على سواه»(٦مج ٠ والآيات والاحاديث أكثر من ان تحصر في مثل هذا المقام. ومن هذه النصوصس وغيرها تتفرع آداب عديدة للحوار سنأتي في الصفحات القادمة على ما بيسره ايه لنا منها ، لكن يجب أن نتذكر أنآداب الحوار ليست مجموعة من الحيل التي يستطيع الفرد من خلالها التغلب على غعه، وإنما هي أخلاق كريمة ومهارات تحكم لغة للتعامل الراقي بين الناس والتي أتمنى ان ينم تضمينها سيلغة علميةس في المناهج الدراسية ٠ ( ا ) ( » ) (لا) ( ٤ ) ( م ) ( لا ) الترمذي وابن ماجة ع أبو داود وابن حبان ٠
  13. 13. وق١ك طلب الحق إن المسلم الصادق ينشد الحقيقة ويفر من الخديعة، منه بلك الحق سواء على يده او على يد محاوره فالحكمة ضالته ع وقد انتقدت امران عمر ين للخطاب ي رضي اله عنه صك لي مسألة تحديد المهور وهو ني خطبته على ملأ من الناس، فقال. . أصايث امرأة وأخطأ عمربه)، فحفظ التاريخ روعة ذلك الحدث لعمر كل رضي ايه عنه سم ونسيت بل حتى لم يذكر المؤرخون اسم تلك المرأة التي استطاعت أن تصوب قرار الخليقة ل ل قال الإمام الشافعي. . «ما كلمت احدأ قط إلا ولم ابال بنن انه الحق على لساني أو لسانه»بهه ٠ وقال أبو حامد الغزالي. . «أن يكون ني طلب الحق كناشد ضالة لا يفرق بين أن تظهر الضالة على يدم او على يد من يعاونه، ويرى رفيقه معيا لا خصمأ، ويشكره إذا عؤقه الخطا وأظهر له الحق( ٠ ومن طلب الحق أن تضع نفسك مكان محاورك وتبحث ني الأسباب المحتملة لحيدته عن الحق ٠ ولا نرفض للحق إن جاءنا من غير المسلم حتى لو كان في أس ديننا فما بالك إن جاءنا من إخواننا ني أمور دنيانا، فعن قتيلة بنت صيفي الجهينية قالتن أر حبر من أحبار لليهود رسول ايه ئللثو فقال. . يا محمد، نعم القوم (() اخرجه السقي ٧لإ٣٣و وعبدالرازافى ٦لر مهما والقصة ضعيفة يسنادأ ومتنأ كما حقق ذلك يعقد الاخرين ٠ (. ) مناقب الشافعي للرازي اسا ٦٣، والفقيه والمنغقه اولم ٦٢) ٠ (٣) احياء-الدين ١لإ٢ع ٠
  14. 14. وق١ك كب لولا انكم تشركون لقال رسول الله نقلهن دسهسان المه وما ،اك؟له قال ن تقولون إذا حلقتي والكعبة ٠ قالت. . فأمهل رسول ايه فله شيثأثم قالب وانه قد قاله فمن حلفى قليحلف برب الكعبة» قاله إ يا محمد نعم القوم أنتم لولا أنكم تجعلون لله ندأ، قال قلاب قسيحان الثه، وما ذاك! ا قال إ تقولون ما شاء ايه وشنت. قالت فامهل رسول ايه قل شينا ثم قال إ إنه قد قاله فمن قالت ما شاء اله قليغصل بينهما ثم شثث»(ا) ومما يبتلى به بعضه الناس حب الحديث لحاجة ويدون حاجة، وشهرة السيطرة على المجالس. وإظهار البراعة والثقافة، وانتزع الاعجاب وانتظار الثناء من الأخرين ، وهذا ولا شك مما يحبط أعمالهم وقذا يجدون به القبول عند الناس ق قال الشاعر أحمد شرقي إ إنا رايد الهوى قي أمة حكمة فاحكم هنالك ان العقل قد ذهبا ولذلك حنذا لو راجع الدعاة إلى ايه أنفسهم من وقعتا لأخر، لأن وظيفتهم التي شرفهم ايه بها تعتمد ني أصلها على الحوار ولقد قطن لذلك عبدالله ين مسعود ا رضي ايه عنه ي بقوله ب ووالدي لا لله غيره ما على ظهر الأرضر شيع أحوج إلى طول سجن من لسانه ٠ كما يجب أن تتذكر ان هوى النفس لا ياتي عريانا بل مزخرقأبالفاظ النية الخالصة ن «لحقاقأ للحق أقوله ٠ . «نتصارأللأمةه « ٠ ثم يندس هواه بعد ذلك من حيث يعلم او لا يعلم ا (() اخرجه اسد ٦١ ا٧٣س٢٧٣ والحاكم ٤ل٧يه٢ و-ه الألباني في السلسلة الصحيحة رقم (٦٣ا ) ٠
  15. 15. ولذلك ينبغي للمحاور أن يقف مع نفسه قبل كل حوار وقفتين ب هلا هل نيتي خالصة » لي هذا الحوار! فإن غلب على ظنه ان نيته خالصة ، وقف وقفته الثانية ب هه هل هناك قائدة ترجى من هذا الحوار! أم لعله يثير كنة ، او مدعاة لترف قكري من غير ضرورة، أم أن تركه خير من نتيجته المرجوة في أحسن الأحوال( ١ ) ع ومن نصائح الرسول قلق لأبي ذر الغغاريت «عليك يطول الصمعي فإنه مطردا للشيطان ، وعدن لك على أمر هينكهبهه ٠ ولكن يا برى لو ٠ خلصت النية قي حوار مفيد، ثم طرأ عليها عارضه من الشيطان هل يحجم عن الحوار أم يستمر قيه؟ لا ريب أن هذا من مداخل الشيطان بل عليه ان يستمر ويدعو ايه أن يخلص له قصده ٠ (١ ) اصول الحوار (بتصرف) صر٩ ١ لإ ( لإ ) روا . أحمد و
  16. 16. وقع اختلاف الأراء طبيعة بشرية شيء لا يد منه، ذلك هو اختلاف الآراء، ولعله هن أسباب تتابع الرسل . ٠ . . لهم . ، نرميح كه تهب . كسهمحع ، ٠ صمم٣ كة عر ٠ . مريما. وتوالي الكتب هإ كاة أناتن امتن نزجخ، فبعث أئئ الأنننن ئننتيهيبننميي ؤئنةةيأ نانزلإ ماء عاهل . أنغقهثا ينلها ١ ) ٠ ويكون الاختلاف ني أمور الدين والدنيا صغيرها وكبيرها ٠ ولعل سبب ذلك تباين الطباأع، فالناس مختلفون ني عقولهم واقهامهم، وفي ميولهم ورغباتهم، ولي تنشئتهم وثقافاتهم ٠ ولقد اختلف ابوبكر وعمر مرضي ايه عنهما ي مرات عديدة لي حضرة النبي يقف قما عنك واحدأ منهما ٠ وكم من المرات التي اختلف بعضه السحابة رضوان ام عليهم مع الني فلله ذاته مثلما كان من عمر هن الخطاب رضي المه عنه لي أسرى بدر وكذلك الحباب بن المنذر رضي الله عنه ني اختيار موقع معسكر المسلمين ني غزوة يدر، فقد كان من منهجه قلق استشارة اصحابه فلربما سبع رأيأآخر قاستحسنه ٠ فاذا ادرك المحاور قبل حواره أن الاختلاف وتبادل الآراء طبيعة بشرية أقبل على محاوره بنفس مطمئنة ، وروح هادئة ، تكون سببا ني تقارب وجهات النظر واماتة ردح الفرقة والاختلاف ل وإن ننس لا ننس قول الشاعر إ واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية فالنقاش حوار عقول ، والمودة حوار عواطف ، فخلاف بسيط في وجهات النظر حري الأ يذهب بالمودة والمحبة ، وياتي بالعداء والخصومة ٠ ( ١ ) سورة البقرة ، أية ب ٣١ » لمج
  17. 17. وت١ك قال يونس الصدفي وحي المهر ما رأيت أعقل من الشافعي ناظرته يوما ني مسالة، ثم اقترقنا، ولقيني، ياخذ بيديه ثم قال ب يا أبا موسى، ألا يستقيم أن نكون إخوانه ران لم نتفق هي مسالة( ( ١ ) سرعر أعلام النجلاء . ا ل اع ا ل ٧ ١ ع
  18. 18. رققك حسن البيان الفصاحة والبيان يفعلان فعل السحر ني السامع. ٠ ضاحة من غير اغراب ولا تعقيد، وبيان من غير تشدفى ولا تفيهق٠ قال الجاحظب البيان ترجمان القلوب وصيقل العقول ٠ وما أحلى الحوار بالكلام الطيب يأتي يقدر الحاجة قي وقت الحاجة ٠ ولقد رؤي عن عمر ل رضي ايه عنه ل أنه قالب إن اندم على شيء من الدنيا، فلا أندم إلا على ثلاثة، ذكر منها وأن أجالس أناسا ينتقون كلامهم كما نننفبي أطايب الثمر ع وهن ضروب البيان تبسيط الفكرة ومقارنتها بغيرها ا ع سئل الشاعر احمد شوقي. . لماذا تكتب القصائد ذات الحكايات الخرافية! فقال. . لآن الامثال وحدها بدون حكاية عبارة جافة سرعان ما تنسى، كما أنها لا تثير الاهتمام ا اما الحكاية فهي تستثير اهتمام الطفل لمتابعة حوادثها حتى النهاية، وبالتالي لفهم العظة الاخلاقية التي هي هدف القصيدة ويقتع يها ٠ ومما يفسد البيان هجمة بعضهم باستخدام ألفاظ غير عربية أو رطانتهم بسرد التعابير التقنية التي يعرفها من خلال تخصصه هلا كطبيب أو مهندس عل. أو من حصيلة قراءته للعامة ، أو لعله يتباهى بها أمام من يجهلها، والتي ريما كان هو بها اجهل ل ل فما أجمل بساطة العبار،، من غير إطالة ولا تكرار حتى لا يخل بعضر الكلام بيعض، فكم ضاع حق بسوء عبارة، وظهر باطل بحسن طلاوة ٠ قال ثمامة ؛ سمعت جعفر بن يحعا البرمكي يقول ب قإن استطعتم ان يكون كلامكم
  19. 19. مثل التوقع قافعلوا» ع كما أنه ينبغي على المتحدث ألا يسرع بعروس افكاره نهننز عن ملاحقته ولا يبطء ننفي منه ويتركه وأن يكون واضح العبارة لا توجد صعوبة قي تتعكلماته ا وينسى البعض أثناء حديثه ، فهو حينما يتنقل من ثكرة لأخرى أو ينشغل بالتفكير ني ثالثة ؛ فإنه لا ينقطع عن الحديث بل يظل يعيد بعضر الأحرف أو الكلمارس مثل «قافا٠ . آذ ا يعني يعني ٠ ٠ اا، وسا كان فلك إلا لخوفه هن المقاطعة أو أنه سربع الحديث فيصعب عليه التحكم ني ألفاظه نظرأ لانشغال عقله ني وصل الحوار. ومن البيان أن يعرف متى يتكلما ومتى ينصسنته ، ومتى يجيب إشارة، وما أجمل كذلك أن يطرز كلامه بشواهد الشعر والنثر دون المبالغة في ذلك ٠ قال ابو العتاهية ب «لو شئت أن يكون حديثي كله شعرأموزونأ لكانت ح ومن البيان ايضأ أن يكون الفرد موضوعيا فالناس تشدهم الحقائق وتضايقهم العموميات. ويحترمون من يرقد حديثه بالارقام والتواريخ والأحداث .
  20. 20. لتنتح٢ك الظرف المناسب من بلاغة الحوار مراعاة الكلام لمقتضى الحالى ولذا فانه يحسن بالمحاور أن يلقي نظرة فاحصة فيما حوله قبل أي حوار ثم يعدد تلاؤم الحال للحوار فان وجده ملائما استعان يافي وبدأ، وإلأ سكت وترئث . فربما ضاق الوقت عن حوار ني أمر يحتاج إلى مدة أطول من المتاح نظرأ لتاغر الوقت ، أو قرب موعد امر ثايث لا يمكن تأجيله كالصلاة ا وقد نكون الحال غير مناسبة ، كحوار ني مجتمع كبير قبيل وليمة لا تدري ني أي لحظة نادى للطعام. ومثل ذلك الأماكن العامة حيث تكثر فيها الشواغل والمقاطعات، فلا تصلح لحوار طويل ٠ وعلى المحاور ألا يغفل للنظر عن الحضور فلعل موضوع الحوار أصخ لا يدرج تحت اهتمامهم. أو أن من بينهم مشاكس همه اللعب وإثارة الأعصاب فيجعلك مادة للحديث في ذلك المجلس ا والمحاور اللبق هو الذي يعطي للظروف النفسية وزنها، ولا يهملها. قالإرهاق، والجوع، ودرجة العرارة، وضيق المكان قد تؤثر على الحوار سلبا قنبتره ٠ مع ذلك كله يظل اختيار الظرف المناصب امرأ يحتاج إلى مران، ومزلق قل من ينجو منه ا ولذلك فان وجد المحاور ظرفا مناسبا فليتوكل على افهم والا قليحجم بعض الوقت إن لم يكن كل الوقت( ١ ) ٠ (() اصول الحوار مر٢٢ إينصرف»
  21. 21. وقمع لا تستأثر بالحديد يحسن بالمحاور تجنب الاستئثار بالحديث. وألا يعيب على غيره طول الحديث مبيعا ذلك لنفسه ٠ وليتذكر أنه كلما تحدث أكثر كان عرضة للخطأ والزلل بدرجة أكبر ا قال ابو الدرداء ب «إن اله خلق لي أذنين ولسانا واحدأ كي أسمع أكثر مما أقوله ٠ وقديمأقالت العرب. . خيرالكلامما قؤ، وجيم ودل، ولميطلفيمل . والاثرة بالحديث آفة قبيحة يغفل عنها كثير من المحاورين، لأنهم يظنون سكوهث من أمامهم إنما هو إعجاب بكلامهم وموافقة لهم على الإطالة ع وتظل الاثرة آقة قبيحة حتى لو كان الحديث مكتنزأ بالمعارف، ملينا بالآدلة، محلى بنوادر الشعر وطرائفه ع ومن عنا كان على المتحدث أن يراعي الوقت أثناء كلامه ، فان حدد له التزم به ، وإلا حذده جن تلقاء نفسه ٠ وتكون الاثرة بالحديث مرفوضة أكثر إن صاحبها تكرار للكلام، قاحرص على عدم التكرار من ضع قائدة ترجبي، لآن من لم ينشط لعديثك أول مرق لن ينشطه التكرار. قال قتادة إ مكتوب ني التوراة (لا يعاد الحديث مرتين) واعلم أن إعادة الحديث المفهوم من غير قصد أو قائدة أشد من نقل الصخر ا ومن عيوب إطالة الكلام تناقص تركيز المتلقي. وبالتالي عدم تحقيق القائدة المرجوة من إطالة وتكرار الحديث عليه و ولقد أجريت دراسة ر إحدى كليات الطب لاختيار قدرة الغالب على مواصلة التركيز فكانت نتيجنتا أن قدرة الطالب على للتركيز نبدأ بالتناقص يعد (ها) دقيقة من الحديث المتواصل ، فما بالك بمستمع لحديث غير ملزم بإدراكه ل ار
  22. 22. رق٢ك اسسس-س-س-اسس-اسسس-سيس ومن الطريف ماجاء ني كتاب الدكتور «جونسونق عن شعوب أفريقيا البدائية الذين عاش بينهم وراقبهم طيلة تنبع وأربعين سنة، حيث يقولن إنه عندما يلقي خطيب خطابا طويلأ جدأ خلال اجتمع ر القرية، فإن الجمهور يسكته بالصراع إ كفىا كغىا ويقال إن قبيلة اخرى تسمح للخطيب بالتحدث مادام يستطيع ذلك وهو مرتكز على ساق واحدة، وعندما تلمس ساقه الأخرى الآرغر فانه يتوجب عليه التوقف عن الكلاما ا قال عبد الله ين مسعود ب حدثوا الناس ما حدجولي بابصارهم، وأذنوا لك باسماعهم، فاذا رأيت منهم قترة فأمسك ا ويقول أحد الحكماء إ لا تطعم طعامك من لا يشتهيه لح
  23. 23. وقمع كن مسنمعأ بارعأ لا نقتصر براعة للحديث على أسلوب الكلام وجودة محتواه بل إن حسن الاصغاء يعد فنا من فنون الحوار. وكم تحذث اناس وهم لا يريدون من يحاورهم ، بل يريدون من يصغى اليهم كي يبوحوا بما في صدورهم ٠ وبراعة الاستماع نكون ب بالآذن، وطرف العين، وحضور القلب، واشراقة الوجه، وعدم الانشغال بتحضير الرد، متحنزأ، متوثيأ، منتظرأتمام ولنتذكر أنك لن تستطيع أن تفهم حقيقة مراد محاورك ما لم تكن راغبا بجدية في الإنصات إلى حديثه . كما ان معرفتك بحديث المتكلم لا تغنيك عن الاستماع له ٠ ولقد روت كتب السير ان شابا قام فتكلم في مجلس عطاء بن أبي رباح فانست له وكأنه يسمع حديثه لأول مرة ٠ قلما انتهى الشاب والصرف عجب الحاضرون من عطاء ، فقال لهم إ وايه اني لأعلم الذي قاله قبل ان يولد ٠ مسن لس بلسان لفا خاصمته وجهلث كان الحلم رد جوابه وتل يمنى للعديد بعسضه ويقل- ولعل-ه أدرى ب-ه وأثر الإصغاء الجيد أكثر ما يكون في المقابلة الأولى وفي اللقاءات العابرة لآثره الطيب في النغوس، ولأن الحوار ني مثل هذه اللقاءات يكون عامأ لا يستدعي مداخلة في أكثر الأحيان وفيه يتشكل انطباع كل قرد عن الآخر وكم أثنى الناس على حسن حوار فلان مع أنه يطيل الصمت. قال بعض الحكماء إ صمتك حتى تستنطق أجمل من نطقك حتى تسكت ب يقول دايل كارنيجي قإن أشد الناس جفافا في الطبع وغلظة قي القول
  24. 24. وقتك لا يملك إلا أن يلين وأن يتأثر إزاء مستمع صبور عطوف يلوذ بالصمت إذا أخذ محدثه الغضب لما ٠ قال أحد حكماء العرب «ذا جالست العلماء قانصات لهم. وإذا جالست الجهال قانصت لهج أيضأ، قان ني إنصاتك للعلماء زيادة ني العلم، وني إنصاتك للجهد زيادة ر الحلم. ا ونقل ابن عند ربه ني العقد الفريد عن بعض الحكماء قوله لابنه قيا بني تعلم حسن الاستماع كما تتعلم حسن الحديث، وليعلم للناس أنك أحرص على ان تسمع منك على أن تقوله ا ويخطىء يعنى الناس بالمبالغة في الإنصات لدرجة عدم الكلام مستشهدين بالحكمة الدارجة (إذا كان الكلام من قضة فالسكوت من ذهعي) فلهؤلاء أقول لولا الكلام لما عرفنا هذه المقولة ٠ ولذا ما أدق فهم الجاحظ حين قالب ليس الصمت كله افضل من الكلام كلهم ولا الكلام كله أفضل من السكوت كلهم يل قد علمنا أن عامة الصمت أفضل من عامة الكلام ٠ وليس الخجل من للحديث امرأ محمودأ، فقد يكون ذلك الساكت ممن تنقصهم مهارة الحديث أو بد علة نفسية كالرهاب الاجتماعي او اضطراب ني شخصيته يجعله يتجنب الحديث مع الآخرين.
  25. 25. لا تقاطيع راجع نفسك ٠ ٠ هل ترى أنك بحاجة لتعويد نفسك على الصبر! هل راقبته حالك أثناء حديث صاحبك! هناك من ينشغل بالعبث بالقلم الذي بين يديه . وآخر ينظر يمنة ويسرة د وثالث تجده يتنهد ويتمنر وجهه ويحنر ويصفت منتظرأ انتهاء حديث صاحبه لا هل أنت من أولنك؟ تكفيني إجابتك، وليتذكر كذلك أن للمقاطعة لا تكون فقط بإسكات صاحبك والحديث يدلأ منه ، بل إن سكوتك وحالك كحال من أسلفنا ذكرهم لهو عين المقاطعة ع وتذكر ايضا ان عدم مقاطعتك لحديث محاور( سيعود عليك بالنفع أيضا لأنه علل لى العادة س سيادلك بالمثل ا يقول دايل كارنيجي ب قإذا كنسته تريد ان ينقض للناس من حولك ويسخروا منك حينما توليهم ظهرك قهاك الوصفة ا ٦ لا تعط أحدأ قرصة للحديث ٠ ا تكلم بغير انقطاع ل ٠ واذا خطرمث لك فكرة بينما غيرك يتحدث هلا تنتظر حتى يتم حديثه لهو ليس ذكيأ مثلك. ٠ قلم تضيع وقتك ني الاستماع الى حديثه
  26. 26. وربما كانتنى عقدة النقص عند البعض أو شعور بعضهم باهمية ذاقه تجعله يتحدهث يلا انقطاع ويقاطع من يتحدث لي حضوره ٠ قال امرسون! كل رجل اقابله هو امل مني بطريقة ما ، ومن هنا أستطيع ان اتعلم منه ٦ وتذكر ان اكثر ما يثير الضجر في نفوس الناس مقاطعتهم عندها يتحدثون ل بشكل خامر ا عن انفسهم سراء كان حديثهم على سبيل الشكوى او التباهي بالنفس ع ويزداد الأمر سوءا إن لم تكتف بالمقاطعة ، بل وانتقلت للحديث عن امر أخر يخننك فيشعر الناس حينها انك إنسان متمركز حول اترك وميولك دون ان تعطي مشاعر واصر من حولك التقدير المطلوب ع
  27. 27. وت٢ك ابدأ بنقاط الاتفاق عند البدء ر الحوار تجنب عرطس نقاط الاختلاف لأنه يوقف الحوار من أوله او على أقل تقدير ينحى به منحى التحدي نتضطغن النفوس، وتكون نصرة الذات لا بلوغ الحق هي الهم الأوحد ولذلك نجد أن القرآن الكريم عند حوار المخالفين في المعتقد يبدأ بعرقلي البدهيات والمسلمات والدأب على تأكيدها، والتي تلزمهم ني النهاية بالايمان بما أنكروه ابتداع ( و لننن . . ،مى و ععتهعهه للم لمع عععكهء ٠ ك . . وتريم صئا محهء منك. يئ لحقب مهب ، ك ءء ة ا لانيا وهن فنهئآا إن حضنته تتطنيك٠كنا نإنأنل كيننندلر، فناا قل أنلأ بثنلنتىنيم ينثثئنز قل من ب ير . . ٠ مهب. ه صو عا ئ،مم حقهم ي ا . . ٠ هم يع رب آلنتمكنننلننى ا كعيني وليما آلنكزثي العغليم يتقنون كيننغولننن. كيفإ قل ألذ ئذقنيك. كي نلم،تبننن ك جمهه هه ةجمم ا ثم و عم بي مهام ا هم ههئهع يسهر ا مهب. . بين كحكء ؛ هحبو قل من يلوم نا حضلي سو وعد عبير تلا يتركازضنو ءارنز كقثز تعتدتويغ تفنتنمئأ . هءهع لم ينوب عصره مهم. عععهمم وآب هم سيعود يننننيفنوقلفايملهنحهتمن٠نن (تاةمنثط أك . ولقد كان النبي نقلهم يحرص كذلك على البدء بنقاط الاتفاق ني دعوته وتوجيههللناس٠ ‎ ‏‎ ‏هلث ققالب يارسول الله ائذن لي ني الزنا. قصاح به الناس. قال النبيرقلا٠ مهب نقال رسول الله هلا. أقروه، ادن. قدنا حتى جلس بين يدي رسول ايه هلاة. قال له رسول الله تي. أتحبه لآمك؟ قالب لا. قالب وكذلك الناس لا يحبونه لأمهاتهم٠ اتحبه لآختك؟ قالب لا. قالب وىلكالناسلا يحبونه لأخواتهم٠ أتحبه لعمتك؟ قالب لا. قالب وكذلكالناسلا يحبونه لعماتهم٠ أتعبه لخالتك٢ قالب لا. قالب وكذلك الناس لا يحبونه لخالاتهم٠ فوضع رسول ايه نقم يدم على صدره، وقال. . اللهم كفر ذنبه وطهر قلبه وحصن (ا ) سورة المز- آيات. . ،٨س٩٨م
  28. 28. فرجها ١ ) ولعل العجلة في انهاء الحوار وقلة صبرنا على الأخرين، واعتدادنا الزائد بما نملك من قدرة على الاقتراع يجعلنا أحيانا نبدأ بنقاط الخلاف ٠ فما أحرى أن نهمل خلافنا ونمهله شيئا من الوقت حتى لا نقع ني ذرلي كلمة (لا) ومن ثم اين المخرجبر يقول أوفر ستريعته ني كتابه والتأثير ني الطبيعة الإنسانية ؛ هاإن كلمة (لا) عقبة كلود يصعب التغلب عليها فنى قال أحد (لا) أوجبست عليه كبرياؤه ان يظل مناصرأ لنفسه ٠ ض إن قول (لا) أكثر من مجرد التفوه بكلمة مكونة من حرقين، إن كيانه جميعا بغدده وأعصابه وعضلاته يتحفز ليناصره باتجاه الرققى» ق قال فيثاغورس. . وان أقدم كلمتين وأقصرهما إنهم و لا) هما أكثر الكلمات تطلبأللتقكير» ٠ ؤلتبدل عند الحوار بنقاط الاتفاق ولا يعييك طول للحديث فانه ي كما يقول الصينيون إ قمن يصثس هونة يسثى دهرأه ا واجعل ذلك ديدنك، فانه من دواعي التلاتي والألفة التي هي أصل لكل حوار ، ومن ثة هؤن نقاط الاختلاف مقارنة بنقاط الاتفاق تجد محاور( يقتنع يحديثك دون ان يشعر وقد كان سقراط لحكيم اليونان يسأل محاوره أسئلة لا يملك الإجابة عنها إلا ينعم، ويظل يكسب الجواب تلو الجواب حتى يجد مناظره نفسه مقتنعا بفكرة كان ضدها منذ دقائقا ا ( ا ) المعجم الكبير للطيران ( ٩ ها٦ « ، ٩ ه ٧٧) ٠
  29. 29. افهم من أمامك لعله هن المفيد ان تفهم شخصية من أمامك قبل الشروع بحوار معه، فلا نكن أنت البادىء، بل اجعله يعرضه الموضوع كيفما شاء، حتى تدرك طبيعتهم وتستشفأسلوبه، وتعرفهلهوممنيحاورونيالعقلأمبالعاطغة، وترى نظرته للحياة وكذلك درجة وعيه وفهمه فإن ذلك مما يمكنك من سئر غوره فتحدد من أين تأتيه وكيف تحاوره ٠ ولقد راعى النبي قلع أحوال الناس وأقهامهم، فترك بعض الأمور التي لاتدركها أقهامهم أو لا يدركها فهم بعضهما قد قال لعائشة رضي الله عنها ب ديا عائشة لولا أن قومك حدين عهدهم صقال ابن الزبير. يكفر سلنقضن الكعبة قجعلتلهايابينن يابيدخلمنه الناس. ويابيخرجون»» فالأجدر بالمحاور أن يقتصر قيما يقوله على قدر فهم الطرف الآخر ققد قيل «قثنى لكل عبد بمعيار عقله ، وزنة له يميزان فهمه ، حتى تسلم منه وينتفع يك، وإلا وقع الإنكار لتغاويته المعيار»م ٠ ولتتذكر أن من الناس من يحب للحديث فرعه يتولى دفته ابتدا،، بل وشجعه على ذلك بسؤالك له عن امور تهمه ، أو بطرح قضية قدور رحاها في الساحة ٠ وقد يعذ لك أن تقاطعه، وتعترضى استرساله، لكن لا تفعل مادام ني حديثه يقية، بلأنصستهإليه بصنر، وشجعه على إبداء ارائه بحرية تامةا« ومن حسن فهم المحاور ان يتجه ني حواره مع الآخرين إلى أسباب ( ا ) اخرجه البخاري وسلم والنسائي ج (٢) الغزالي. . الإحياء. ميا(. به) لليف تكسب الأصدقاء ، دايل كارنيجي ، ينصرف ج
  30. 30. وتقع أفعالهم او أقوالهم وليس إلى مظاهرها. فنظرية نيوتن في الفيزياء ب «لكل فعل رد فعله تنطبق على الجماداهث، أما في حرار يني البشر ققلكل سبب فعل رد فعله ض نمثلأ حينما يتعدى عليك أحد بلفظ مشين فلا تجب اللفظ يمثله ، وإنما حاول ان تعرف أولأ سبب تلفظه بذلك فربما كان غيرة منك أو سوء فهم أو نميمة او غير لملك فيعالج كل سبب بحسبه ا واعلم أنه ليس كل متحدث ينشد الحوار بل فيهم من يكفيه ان تستمع له ياسف وتظهر شيءا من التقدير قدمه يعبر عن مكنونات نفسه، نان ذلك يريحه، وهذا الإحساس يعتري كل أحب مة ني يعضر أحيانه، مكون مادة حديثهللإخبارلا للحوار. واحذر من أناس يستغزونك قصدأ بيعقس القول وشيء من الإشارة ، قتنقد أعصابك، وبذلك تظهر للعيان عيوب افعالهم متمثلة ني ردة فعلك فتنسب إليك ، وذلك لآن الحاضرين ينشغلون عادة بمظهر الحدث لا بسببه ٠ ولنتذكر ان من الناس من هي أثناء الحوار ان يشعر باهتمامك وتقدير( له أكثر من حرصه على موضوع الحوار بل ربما وهب لك ما تريده دون نقاش إن شعر يتقديرلي له ٠ كما أنه ليس شرطه للحوار الناجح أن يكون اكثر محتواه عن الموضوع موقع الحوار بل قد يكفي لنجاحه كلمات بسيطة إن أحسنا التقديم لها ا حدثني صديق لي فقال ب كنث اعمل طبيبا لي مستشفى ماه وقد أعيا مريض زملائي من الأطباء والممرضين بعدم تعاونه معهم في إجراء فحص ما. فالت زملائي. . ما هو اكثر شيء يانس به ذلك المريضر؟ فقالوا. . امه التي لا يكف عن ترديد اسمها وذكر محاسنها ٠ وقد كنت التقيت بام ،لك المريض قبل يومين كجزء من برنامج العلاج ، ققلث لزملائي ب حسنا ساتور الآمر ا فدعوت ذلك المريض ،
  31. 31. وقتك وابتدأت حواري معه قاثؤب إنني اغبطك على تلك الأم فهي نهر يفيض بالحب والحنان والعاطفة ع قال مغتبطا. . صدقت، وأخذ يسرد علي النكايات عن حنانها وعطفها ويسهب لي ذلك، وأنا كني آذان صاغية. ولما مضى بعض الوقت معه اسناذنته بالانصراف نظرأ لحلول موعد عيادتي قوهعني بحرارة لم نعهدها منه، وقبل الافتراق قلعته له إ بالمناسبة لا تنس موعد القحس، لقد ساكتي أمك عن نتائجه مرارأ٠ فقال يريدون تردد عيب حاضر يادكتورل ل ومن الحكمة ايضا فهم طبيعة الحضور وعلاقتهم بالطرف الآخر وتوظيفهم إيجابيا لصالح الحق، كما فعل النبي تير مع لزواجه حينما جئن يسالته النفقة قما اجابهن بل ترك أيا بكر الصديق (والد عائشة ام المؤمنين! وعمر اين الخطاب ( والد حفصة ام المؤمنين! هم الذين يعاقبون ازواجه على قعلهن ٠ . . ه
  32. 32. وتقع مثال وطرقة ما احوج المحاور أن يرقد كلامه بيعضر الأمثلة والطرائف ، فالمثال ييغر الفهم والطرفة تهضم ثقيل الحديث. والمحاور الجيد هو الذي يعرف متى يطرح مثاله ومتى يقذف طرقته ٠ وتجنب الاغراق في ضرب الأمثلة لمستمع ذكي قانه يورث الملل، قما المثال إلا وسيلة لتقارهب وجهات النظر عجز البيان وحده عن إيصالها ٠ وعليه فعليك بدقة المثال وإلا تحؤل الحديث ءالى تخطئة وتصويب المثالي وبينت الفكرة التي من أجلها كان ذلك المثال ٠ والمثال يكون بمستوى السابع. لا دونه قيحنقره، ولا عكس ذلك فيعجز. إدراكه ٠ وما ألطف ان يكون المثال من بينة السامع حتى يكون أشد وقل قالرق من صميم حياة قريثر، ولذلك فقد اختاره ايه مثلهم لهم ( ن٠تنيننه هنلينننكنئئكيزيي ينئنهةئ بنننتمنقخيثين تننلا ننقنا ينهي ننل يتنلكيننهلاهر ١ ) ٠ ولا تنس ان السامع قد ينقد التركيز أثناء الحوار خياني المثال مشيرأ لفكرة لم نسمع او مجني لعبارة لم بذؤن ل وقد يغض المثال عن حديث طويل، فالآنقس يطبعها تسأم الكلام المجند وتنقر من طوله ٠ ا ارأيت لو ان متحدثا تكلم نصف ساعة عن التواضع باطروحات عامة مجردة اتراه ابله أثرأ من أخر تكلم دقائز، ثم اردف بقصة عمر بين الخطاب سرضي اله عنه ضلع حينما جاء لتسنم مقانيح بيث المقدس يخوض في الطين يرجليه ، ويقود يعيرأ على ظهره خادمه ، وما كان ذاك ( ١ ) سورة الزمر ، آية ن ٩ ٢ ٠
  33. 33. وقمع إلا لأنها نوبة الخادم ان يركب ونوبة الخليفة أن يمشي(ا) » ٠ لا أظنهما سواء ٠ والطرفة تأتي لتدق جرس العاطفة بين اجراس العقل المنلاحقة، فلتكن سهلة الادراك كي لا تنقلب لغزأ، مرتبطة ما امكن بمجريات الحديثي غير جارحة لأحد. ٠ وما يدريك لعل كلمة لم تكن لبقة افلتت عغوأ من لسانك يمحو أثرها ويزيل ىرها طرفة أو نادرة ا ( ١ ) وردت بروايات مختلفة ر بعض كتب الناريخ ٠
  34. 34. وتقع حا دءنهء با سم-ه احرص على معرفة اسم مجالسك وادعه يه، وليكن ذلك ني أول الحوار مثل قولك إ قهل لي أن أتشرف بمعرفة اسمك الكريما ثم خاطبه به مقرونا يلفظ التقدير الذي يف خنله ٠ وي وص مختلفي ذلك من مجتمع لآخر ٠ ممنهج من يكون قمة التقدير عنده أن تدعوه بأكبر أبنائه ، ومنهم من يفضل مناداته بدرجته العلمية ؛ كأستاذ أو مهندس أو دكتور ٠ وليكن اسمه كذلك جزءأ أساسية من خاتمة الحوار كقولكب «لقد كانت مناسبة سعيدة أن تعرفنا عليك يا أع فلان ٠ ع » فهى كطالع البريد ر نهاية الرسالة لا يد منه ، ثم إن لاقيته ثانية فايدا ولا تبالغ في ترديد اسمه بين كل حرفين فإن ذلك مما يمجه الذوق وتبغضه النفس ا ٠ وتذقر أن كبير السن يبهجه التصاغر أمامه والتقرب إليه ، ولذلك كان إبراهيم كل عليه السلام لك ينادي أزر بداء الأبوة مضاقأإليه (يا أبيته) ٠ ومن اللباقة أن تعزفه بالعاضرين، وتعرف الحاضرين باسمهم مما يشعر. انه واحد منهم لا قريع عنهم ٠ ٠ ٠ كما قد يسهل ذلك عليك ان تقرره بحقيقة تريد بيانها، وذلك بادراج اسمه ضمنا كقولك إ «واظنني والآع فلان متفقان على هذا الآمر. ل لح وكم ابتهج ؤفبنع بذكر اسمه من،رفيع، وأنسته البهجة موضوع الحوار واقبل على ما كان يرفضه قبل حين ٠ قال عمر ين الخطاب وضي اله عنهس؛ ثلاثة تثبت المحبة لك في قلب اخيك ب أن توسع له قي المجلس ، وأن تدعوه باسمه ، وأن تبدأ. بالسلام ٠
  35. 35. أنا وأنسي جدير بالمحاور أن يبتعد عن كل ما من شأنه أن يورث التنافر ويولد الحساسية ، وذلك بحسن انتقاء ألفاظه خالية من دواعي العجب والغرور ق فمن العلل التي يعاني منها كلير من المتحدثين إدراج ضمير المتكلم (أنا) لو ما يقوم مقامه كقوله (رأيي، ظني، خبرتي) في حديثه. وأقبح من ذلك ان يروي الضمير بصيغة الجمع (نحن نرى، رأيناه خبرتنا، ظننا، ٠ ٠ لا ) وهذا ما تجده عند يعض طلبة العلم فهو يردد «ختيارنا ، ترجيحنا، ا ٠ ٠ ) وهذه الألفاظ ربما كان فيها اعتداد بالنفس وفساد للنية، وأقل ما فيها نفرة الآخرين، فالناس تكره من يتعالم عليها حتى لو كان ذا علم( أ ) ع يقولون هذا عندنا غير جاثسز ضن أنتم حتنى يكون عندكم منن آلجنلحث شركة تليفونات دراسة تحليلية للوقود على الكلية التي تستخدم أكثر من غيرها لي المحادثات التليفونية ع ا فوجدوها ضمير المتكلم «نا) فلقد استخدمت ( . اه ٩٣) مرق في ( . . ه ) محادثة تليفونية ٠ قأجدر بالمتعهد أن يتجنب مثل هذه الضمائر وأن يستبدلها بألفاظ العموم ، وألا يجعل خبرته الشخصية مضربأ للمثل، قان اضطر رواه بدون نسبة لاحد ، اللهم إلا إن كانت حقيقة تحتاج إلى دليل وبرهان ٠ وكذلك فل بالنسبة لضمير المخاطب «نت) أو ما يقوم مقامه (قلث، تكلمت. ا ٠ » فبسببه تتباعد الأنفس بعد تقارب، وتتناكر الأرواح يعد تعارف، وتموت موضوعية الحوار ويصبح مسعى المتحاوران تلقط الأخطاء والزلات ع زا ) اصول الحوار سهم (هتصرن»
  36. 36. ‎ ‏‎ (ترققتنل ني ‏الدلي-ل ‏تحتاج كل أطروحة إلى ما يدعمها بالحجة والبرهان لا بمجرد الكلاب فإن الرد من غير دليل بمنزلة رفض العلم بالشك المجرد، فما يثبت بلا دليل ، يمكن نفيه يلا دليل أيضا، ولذا يشترط للدليل صحته ، فلا تحذث عن كذوب ، ولا تنقل عن غير ثقة ، حتى لو كان ني ذلك تدعم لمقالك الصحيح ٠ وإذا جلب الدليل وثبتت صحته فصحة دلالته شرط لقبوله ع فإن استدللت خطا قامت عليك الحجة ، وانقلب الحوار ر تقييم ذلك الدليل( ا ) ٠ ولتبدأ في عرخس أدلتك يالآقوى ثم القوي ، فما يليه على سبيل المعاهدة والمناصرة( ولتعذر كذلك من الاغراق في سوق الآدلة، فربما ضعفت دلالة بعضها قظن المقابل أن ذلك ضعف في الفكرة و ولذلك فعليك ألا تدخل قي رد تقصر قدرتك عن دفعه باقوى الأهلة ٠ وهن الأخطاء التي يقع فيها كثير من المحاورين الخلط بين قناعته بوجهة نظر معينة وبين دلالة الدليل على ذلك الرأي ا وكذلك الخلط بين تحرجه من القول برأي معين وبين هلالة الدليل على ذلك التحرجبه) ٠ وإياك والتحكم بالدليل حسب الهوى، فذلك شان المبطلين، ودأب ا ا لمضلط ( هسمننللنا ن٢ة هي تشرع منا لأ نره للقثؤ أن ششنمخزلم نتميبنهاكأاتنث ؤنليلأ بمةئ نكنل٥لاه) ٠ فهم يقبلون القول إن وافق هواهم ، ويرؤونه إن خالفه ل ‏( ا ) الرد على المخالف من اصول الإسلام للشك يكر ليونيد (ثصرف) ٦ (. ) ادب الحوار والمناظرة، المستشار. . در علي جريشة ٣ ‏(عأ) قواعد ومنطلقات لي اصول الحوار ورد الشبهات. د ٠ عبد اثم الرحيلي « (اك سور،اليقرق، آيةب لاد.
  37. 37. وقع وخير وسيلة لكسب الطرف المقابل الا تقرره بالحقيقة ابتدا، ، بل اعرضها عليه، ثم استدل لها بما يناسب من الآدلة، فان ذلك يؤدي ر النهاية إلى اقراره بها من تلقاء نفسه ا وليكن دليلك ني مستوى محاورك، قلا يكن صعبة عليه قيعجزه إدراكه فيكذبك به ٠ وخير الأهلة ما كان من عقيدة الشخص المقايل، فبذلك تدفعه بحجته رتدمغه يدليله ٠ وقد كان هذا شأن شخ الإسلام ابن قيمية ك رحمه ايه ي في حواراته العديدة مع أهل الإلحاد والبدع ني زمانه، ومثاله اليوم الداعية المسلم أحمد ديداهته ني مناظراته مع قساوسة النصارى ا
  38. 38. رققع العيدة تلك حيلة الضعيف ولعبة الجبان وهى الجواب عن غير سؤال السائل. تهربا من الإجابة المباشرة إما خجلأ أو يرجو منها. وربما تكون الإجابة تساؤلأآخر أو شيا مما يحبه السائل حتى ينسى سؤاله ا وقد نهج ذلك الكفار قي حوار أنبيائهم فحين سال إبراهيم قومه عن آلهتهم ١ فافي نل يتننهنئو اهدأ قنية لهن ل تنننئغيلإ ا آن نهون هعلااه إنما أراه بذلك أن يذمهم ويعيب آلهنهم، فعرفوا ذلك فصاروا بين أمرين. . أن يقولوا نعم يسمعوننا حين ندعوا أو ينغعوننا او يضروننا ، فيشهد عليهم بلغة قومهم أنهم كذبوا، لأنهم قالوا قبل قليل ‎ ‏‎ أو يقولوا لا يسمعوننا ولا ينفعوننا ولا يضروننا، فينفون عن آلهتهم القدرة، وعلموا أن الحجة عليهم هللإبراهيمه لأنهم في أي القولين اجابوه فهو عليهما فعادوا عن جوابه واجتنبوا كلاما عن غير ما سالهم عنه فقالوا ب لإتذننتدآ ةاكتهكقتنتتننرةلل»به) فلم يكن هذا جواب مسالتهبه) ٠ يقول امرؤ القيس إ تقول وقد ماله الغيط ينا معا عقرت بعري يا أمرى. القيس قانزل، ققلسننه لها سيري وأرخى زمامه ولا تبعدني صن خيالي المعقل ولم يكن هذا جوابا لقولها (عقرلمحت بععي» وإنما حاد عن جوابها (() سورةالشعراع، الأيتانب لإ،س٣٧ب (. ) سورةالآنحاء، آية. . هلا. (عا) سورةالشعراء، أية. . لم٧م ( ٤ ) العيدة وانتصار المنهج السلفي و
  39. 39. فاجتلب كلاما غيره مما تحبه فأجاب به ٠ ويروي لنا التاريخ حيدة الضال يشر بن غياث العريسي ني مناظرته للإمام عبدالعزيز ين يحس ني حضرة الخليفة المأمون ، وقد دؤن الإمام تلك المناظرة قي كتابه «الحيدة وانتصار المنهج السلفية حرع يطالب العلم أن يراجعها ٠ ومن السيدة توسل الشخص بالعاطفة بدلأ من أن يقدم أساسا معقولأ لرقغى اقتراح أو فكرة. وكثيرأ ما يولع أمثال هذا الشخص بالإشارة سقي معرض النقاثس كل إلى اعتبارهم الذاتي ومؤهلاتهم الحقيقية او المزعومة كدليل على صحة ما يقدمونه من افكار بدلأ من أن يقدموا حقائق أو حججأ صريحة، ويتركونها تتكلم بنفسها ا وإن قلت ما قلته في ذم الحيدة، فانها تظل الحيلة المستطابة والمنفذ الأمن للزوج من إحراجالمحته زوجته ل ل
  40. 40. وتقع الأمان نا وضدها الخداع ٠ ق فلا ينساق في الكذب بغية اقرار حقهقة، بل يكون امينا في عرضه، فلا يقطع عبارة عن سابقتها أو يجقئها من لاحقتها إن كان ذلك يؤثر ني الدلالة فذلك الكذب بعينه( ومن ضعف الامانة لئن أعناق النصوص. وتحميل كلام منقول ما لا يعتمل ، أو الاغراق في التورية واستخدام الالفاظ المبهمة، أو إسدال ستار من الضباب على الفكرة موطن الحوار كي لا برى بوضوح فيدرك الطرف الأخر موضع الخلل فيها ع وليتذكر أنه إن نرفع ذلك عنه انعدمت الثقة به، وأصبح تكذيبه دوما عند محاوريه مقدما على تصديقه، بل ينقلب حوارهم معه وما يأتيهم به من أخبار إلى مجال للتندر ومادة للسخرية ٠ قلتحترم الحقيقة لتحترم نقسك، ولا تستشهد باراء مرجوحة بان لك بطلانها، أو بختم عن غير ثقة متجاهلأ اسمه كي لاننؤ كلامك ، او تروي عن غير معروف للشخص المقابل قاصدأ٠ وأعظم من ذلك ان تنسب إليك قول غيرك دون إشارة تعزوه بها إلى مصدره ٠ ولنبتعد عن التهوين والتهويل ا ٠ تنوين ما لا يعجبك، وتهويل ما يعجبك ، فإنك إذا اشتهرمث بهذا فسيضطر صاحبك لتفحص عينيك عند سماع جديد الاخبار منك ل ل ع وهرع الأمانة ، والخيانة فاجنننب واعدل ، ؤلا تظلم يطن لك نلجلس ( ا ) اصول الحوار ، هس٧٣ (ينصرف) ع
  41. 41. ثق٤ك لا يهاب ولا يحذر بمعنى ألا تقع فريسة الرهبة أو العجب، فكلاهما يؤثر على كفاءة ط ، وقد قيل ني الأول ب ألا يناظر من هو أعلى منه مقامأ، لأنه يؤدي إلى التساهل والتسليم له بما يقول خشية منه ٠ ولذلك فيجب أن يتقارب المتحاوران ما امكن في العلم والجاه، وذلك لآن حوار ذا الهيبة تفسده الخشبة والحياء من الإدلاء بالحجة والجرأة عليها ٠ وليس هذا الآمر على إطلاقه. فلقد حاور أنبياء الله ملوك زمانهم فقرعوهم بالحجة وألزموهم بها ٠ وكذلك الحال إذا كان الطرف الآخر اصغر منك سنا او أقل علمأ فلا تحقرته ، وذلك لأنه إن كان كما ظننته فلعله أن يستفيد منك ، وإن كان حدسك خالها فلعل العكس أن يكون ع ترى الرجل النحيف قننطدريخ وتني أ،سوابد أسد سور ولقد عاتب اله نبيه محمدأهحم قي مثل هذا الشأن بآيات تتلى إلى يوم القيامة ١ تتنغبتاععرنقبآلقنتنهناه ح ولا تندم على الوقت الذي تقضيه ني الحوارات القصيرة مع بعضه من نظنهم غير مهمين ص سألت أحد رفاقي عن سر نجاحه وسرعة إنجازه لمعاملاته الشخصية فى مختلف الدوائر الحكومية فقال ؛ ما كان ذلك إلا لأنني أدرك أن سكرتير فيمسؤول أراجعه هو ني أغلب الأحيان حجر الأساس في تعقيد أو تسهل المعاملات. ولذلك فانني اتعامل معه وأحاوره كمدير لمكتب ذلك المسؤول لا بوابة عند بايه ٠ ( أ ) سورة هس ، أية ب ١ ، لإ ٠
  42. 42. لا اعلم هي لكلمعاور ونطالب العلمخاصة٠ و قمنالإخلاصريه والخوف منه أن يقول لا أعلم ني مسألة لا يعلمها. أو يطلب الامهال حتى يراجعها ل ا روي عن الإمام مالك سرحس انه لم أنه سئل عن ثماني وأربعين مسالة، فقال في اثنترنوثلاثينمنهان لاادري٠ فاذا حاورضته فلا تخجل أن تستوضح غامضا او أن تسأل عن مجهول، لأنك إن سكت فربما يكون الحرج بعد اشد وليته وحده، بل معه تهمة الجهل والتستر عليه والتعاليم ع قال بعضهمإ قينبغي للعالم أنيعنم جلساء. قولب لاادريحتىيكون ،لك في ايديهم اصلا يلجؤون إليه، فاذا سئل احدهم عما لا يدري، قالب لا أدري( وقالبعضهمن منقدلاأعلمي فقدافتى٠ وقد يخجل بعضر الناس من قول (لا أدري) قيما يجهله حتى لا يظهر بمظهر الجهل أمام الآخرين، لكنه ينسى ان قوله ذلك له معنىآخروهو أنه حقيقة يدري ما قال عنه قبل أنه يدري ع قال عمر بن عبد العزيزة من قال لا ادري فقد أحرز نصف العلمي لآن الذي له على نفسه هذه القوة قد دلنا على جودة التثبت وكرة الطلب وقوة المنى ا وقد يبدأ أحدهم بحوار في امر بسيط، فيجيبه الأخر خطأ عن امر لا يدركه الأولى ظنا منه انه قصده، فيقع الأولى في حرج شديد، إما أن يساور في امر (() اصول الحوار سا٣هينصرف»
  43. 43. وتقع يجهلهحر لا يقلشانهرعينصاحبهوهذاهوالغالب، أوانيصرحبمراد٠ اب. . . . ع ع،عا ٠ ، الآ وهو سلم والآصوب٠
  44. 44. وتقع كن أكثر جاذبية يميل الناس لمن يجذبهم بحديثه دون مشقة التركيز من جانبهم ٠ والحوار غذاء عقول يقبل الناس عليه إقبالهم على غذاء بطونهم ع قالمحاور الذكي هو الذي يقدم لحواره بالمقبلات، ويطنمه بشيء من التوابل، وإن ختمه ببعض من الحلوى فقد أبلغ في الكرم ا لذا يغرم يعض المحاورين بشد انتباه من حوله وذلك بإثارة نضولهم، كأن يستهل حديثه بقصة قريبة أو مثل قديم، او سرد مقولة لأحد العظماء، فذلك مما يعجب الناس ويجعلهم ينصتون اكثر ، لتوقعهم المزيد من عنده ٠ ونخيل بعضهم حينما يبدأ حواره بالتساؤل باستنهامات متتالية ، يستطيع أن يجعل منها عناصر لحديثه ، وطريقة لاستدراج صاحبه للتفكير معه ا ولذلك وان المحاور الذكي هو الذي يختبر اهتمام صاحبه بحديثه قبل التوغل لي حوار معه ويحاول استثارة اهتمامه بموضوع الحوار نان وجد منه أذنا صاغية واصل الحوار وإلا كف عنه، إلا ان يكون واجبا شرعيا لا بد من إبلاغه به ٠ والمحاور البارع هو الذي يجعل كلماته صورأ نئدض أمام ناظري صاحبه ومن حوله ، مبتعدأعن الرمزية والغموطس، باحثا عن الكلمات والعبارات التي نتم ونرى ني آن واحد ق ع ويكثر ذلك لي الأمثال «عصفور ني اليد خير من عشرة على الشجرةه فهذه عبارة لكنها جاءت بصورة موحية، مما يعين على الفهم ومن ثم التذكر( ( ١ ) هايل كارنيجي ققن الخطابة. يتصرف ٠
  45. 45. لا عم. ع ٠ الغضب هو محاولة إبطال دعوى الخصم قبل أن يقدم الدليل عليها. وهو صفة ذميمة تنذر الناس وتبعدهم عن صاحبها ، فهو يغضب لأتقه سبب ، لأنه يحمل للناس على ما يراه صوابا ، ويكرههم عليه فيصرون على ما هم عليه ولو عنادا ل جاء رجل إلى النبي رقم فقالت أوصني قال هللاتغضبه قردد ذلك مرا( فالغضب لا يوصل إلى إقناع الخصم وهدايته، وإنما يكون ذلك بالحلم والأناة اللتين هما من خصال المؤمنين ومن أساليب للحوار الجيدة، خصوصا لن كان محاور( من سريعي الغضب، قأنت تأسره بهدووك وطمأنينة نفسك، سستحترمجدأتلك المزايا التيتنقصها٠ ويزدي الغضب في أحيان كثيرة إلى التسرع ني تخطئة الآخرين ا قال عمر ابن الخطاب عل. رضي انه عنه سن سمعت هشام بن حكيم بن حزام يقرا سورة الفرقان ني حياة رسول انه نقئ قاستممث لقراءته، فإذا هو يقرأ على حروف كثيرة لم نقيلييها رسول الله نبهللل قكدينت أساوره في الصلاة قتصنرت حتى سذم قلببته بردائه ، فقلت ن من أقرأ( هذه السورة التي سمعتك تقرأ! قال ب أقرأنيها رسول ايه عنف، ققليب كذبت، قان رسول ايه ثلاث قد أقرأنيها على غير ما قرأت ، فانطلضته به أقوده إلى رسول الله فللئخ، ققلت ن إني سمعت (هذا) يقرأ بسورة الفرقان على حروف لم بفرنينها، فقال رسول ايه فللق٠٠ ارسله ٠ لح اقرا ياهشام، نقرأ عليه القراءة التى سمعته يقرأ، قال رسول افي نجلا. كذلك ( ا ) رواه البخاري ٠
  46. 46. ثتقك أنزلث، ثم قال إ اقرأ يا عمر ققرأم القراءة التي أقرأني، فقال رسول ايه رقيب كذلك أنزلث، ءان هذا القرآن انزل على سبعة أحرف قاقرؤوا ما تيننر منه( ا ) ا ولذلك قلعله يكون من الأولى ني بعض الأحيان وقف الحوار بشكل أو بآخر ولو بصفة مؤقتة ي حسب ما يناسب الحال حتى تهدأ الأعصاب وتسكن النفوس وتزول الانفعالات ٠ ومن آداب الحوار أن تستنطق أحيانا أسباب غضب محاورك ءان لم يجرؤ على التعبير عنها نقديرأ لمقامك، ثم تقوم بعلاجها بالأسلوب المناسب ، ني أعقاب معركة حنين وزع الرسول نقله الغنائم ل وكانت كثيرة كي لي قريش ولي قبائل العربي ولم يعط الأنصار منها شيا قغضبوا وقال قائل منهم إ قلقي والله رسول ايه قومها فدخل عليه سعد بن عيادة فقال «يارسول انه إن هذا الحي من الأنصار قد وجدوا عليك ني انفسهم لما صنعت ني هذا الفيء الذي أصبث، فقسمت في قومك، وأعطيت عطايا عظاما في قبائل العرب، ولم يك ني هذا الحي من الأنصار منها شيء» فقال رسول ايه قللا إ ««ين لنعت من ذلك ياسعد» قالب «يارسول ايه ما أنا إلا من قومي» قال رقيا. . «قاجمع لي قومك في هذه الحظيرةه ن فخرج سعد فجمع الأنصار قاتاهم رسول الله يلاق فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهلهم ثم قالب «يامعشر الأنصار ما قالهبلغتني عنكم، وجدة وجدتموها ر أنقسكمه ألم أنكم ه٠وهقالأ قهداكم المهم وعالة قاغناكم اثه، وأعداء لألف بين قلويكم» قالوا ب للبلى، وايه ورسوله امل وأقضؤ» ثم قالب ( ١ ) روا. البخاري ا
  47. 47. وقلمك قللا تجيبوني يامعشر الأنصار؟» قالوا ب بماذا نجيبك يارسول اللهو يهبهلرسوله المل والفضل. قالب قاما عا والق،ه ك لو شثضم لقلتم قلضذقتم وطدقتمن أقيننا مكللا فصدقناك، ومخذولأ قنصرناك، وطريدأ فآويناك، وماي فآسينالير ا لوجدتم يامعشر الأنصار في لعامة من الدنيا قالقث بها قلوب قوم ليسلموا، ووكلتكم الى اسلامكم؟ الا ترضون يامعشر الأنصار أن يذهب الناس بالشاق والبعهر، وترجعوا برسول لثه الى رحالكم؟ قوالذي ننس محمد بيده لولا الهجرة كنت امرىء من الأنصار ولو سلك الناس شعيأ وسلكت الأنصار شعهأ لسلكث شعب الأنصار و ٠ اللهم ارحم الأنصار وايتاء الأنصار وابناء ابناء الأنصار. ض فبكى القوم حتى أخضلوا لحاهم ، وقالوا ب قرضينا برسول الله قسما وحظأ»ا ا ) ٠ وقد يثير غضبك محاور يعرض امرأ حقا في غير موضعه ، أو يكرر ذلك الأمر الحق أكثر مما هو مطلوب في ذلك المقامة فلا تغضب، لآن الحاضرين قد يحكموا على الموقف من خلال تقييم صحة كلام المحاور لا من مناسبته للحال التي أغضبتك قيخطثوك ٠ قال رجل لعمر ن اتق ايه يا عمر ماكير عليه جد( فقال له قائل ن اسكت يا هذا، فقد أكثرلمحت على أمير المؤمنين ٠ فقال له عمر ب دعه ، لا خير فيهم إن لم يقولوها ، ولا خير فينا ان لم نقبلها ٠ ومن الخطا غضب بعضهم الذي يحدث بسبب افتراض السوء في الآخرين. قال غوتهز عامل الرجل كما هو، وسوف يبقى كما هو، عامل الرجل كما يجب أن يكون ويستطيع أن يكون، وسوف يصبح كما يجمعا أن يكون ٠ (() ضعةالنبوية،اينهشااعا»
  48. 48. وقتك اعترف بالخطة من ذا للذي لا يخطبيء، ومن هو معصوم غير أنبياء المه ورسله، قالخطأ امر طبعي اكل ينيآدم خطاء وخير الخطائين التوابون«ا ) ٠ والعاقل من يسلم بالخطأ حال تبينه للصواب، وينتقد نفسهم بل ويشكر صاحبه ان ارشده إليه ، ؤذلك مما يكسبه ثقة للناس واحترامهم لشخصه وطريقة تفكيره. قالاعتراف بالحق قضبلة، وإن كان صعبا على من لم يرؤغى نفسه عليهم خاصة ني المحافل وامام الجموع، فهو يحتاج إلى شجاعة وقوة نغس، لكن من اعتاده وجد له حلاوة تقارب حلاوة النصربه) ٠ والتسليم بالخطا ميزة لا يقهر عليها كل أحد ا أما الدفاع عن الخطأ هكلنا تدعونا نفوسنا إليه، فهو قطرة ليست بحاجة الى مران، والقطن من يسلم يخطئه بسرعة وقبول صادق. يقول صاحبه كتاب حكبف تكسب الآصدقاء» إ «وإذا عرفنا اننا سنمنى بالهزيمة علي أي حال أفليس من الأحجى أن نسبق نحن الشخص الأخر إلى التسليم بها؟أ أليس من الافضل ان نستمع الى النقد الذي نوجهه نحن إلى لنفسنا بدلأ من أن ننصت اليه من شخص آخره اذكر كل المثالب التي ترى ان الشخص الأخر يعتزم أو يريد أن يقولها عنك ، وقفها عن نفسك قبل ان تسنح له الفرصةا ا نانسى حينئذ تحبس الرياح عن شراعه. والارجح انه سيأخذ عندئذ بالتي هي أكرم ويقف منك موقف الرحم العاني ويهؤن من عيوبك وأخطاثك، ٠ ( ١ ) الترمذي راين ماجة واحمد والدارس ٠ ( ٢) اصول الحوار ، مره٣ (يتصرد) «
  49. 49. ويمكن أن يؤظف الاعتراف بالخطأ بطريقة إيجابية ني دعم العلاقة الأخوية مع هن قد أخطأت عليه مثلما كان النبي فك يفعل حينما يلقى عبد اله ابن أم مكتوم فيقول له ب أهلأ بالذي عاتبني فيه ربي ٠ ولو أصر محاور( على نقدك وتخطثنك بعد نقدك لنفسك واعترافك بالخطأ فان الناس سيكفونك مونة الرد عليه وربما ءاسكاته . ران حدث أن تزامن خطأ منك مع خطأ صاحبك قسابقه بالاعتراف والاعتذار من ذلك الخطا ع ولعلك بنظرة عجلى تقلب بها صفحات التاريخ تجد الشواهد على ذلك، فتلك المراة التي أسلفنا خيرها مع عمر ي رضي ايه عنه ل وذلك الرجل الذي سال عليا وضي اله عنهس فاجابه، فقال الرجل. . ليس كذلك يا أمير المؤمنين. ولكن كذا وكذا، فقال ل رضي ايه عنه كل أمية وأخطلض وفوق كل ذي علم عليم ٠ وقد يغالط المحاور عند خطثه، فيلجأ إلى أساليب دقيقة تنف عن كثير من البراعة، فهو يعيد صباغة كلامه الذي أخطأ فيه في كلمات طويلة وتعابير مؤثرة، يقدمها إلى مستمعه بوصفها برهانا على صحة كلامهم وربما انخدع هذا الأخير بها ني سهولة ويسر ع فلنعؤد أنفسنا على الصدق معها لآن الاصرار على الخطا يفقدنا احترام الناس لنا بل واحترامنا لآنضنا، ولنسلم باخطائنا توهب لنا منعة لا نحس بها عند تبرئة النفس وإنكار الخطا.
  50. 50. واغضضر من صوتك يشين المحاور علو صوته من غير حاجة ز فالحجة الواهية لا يدعمها أي صوت مهما علا وارتفع ، والحجة القوية غنية بذاتها عن كل صوت ا ضعاف الأسد اك- زثيرأ واصسرمهسا التر لا ضزيسر ومن الخطا ظن بعضهم ان من الغيرة على الدين رفع الصوت عند إنكار المنكر بل المنهج هو أولأب أن تغضب لثه، وثانيأب ان تعمل على درء ذلك المنكريالتي هي أحسن. والمحاور ليس كالخطبب الذي يزينه صوته الرفيع ني مثاني خطبته، قالمحاور يزينه اتزان كلامه وتناسق احرقه، قليجهر بصوته إلى الحد الذي يستطيع محاوره أن يسمعه دون عناء ج بي الضجيج لا يستر العجز، وان الهدوء لا يضيع الحق، بل غالبا ما يميل الناس مع صاحب الصوت الهادىء ، حتى لو كانوا ني الحجة سواء ٠
  51. 51. احترم الطرف ا لاخر عامل الناس هما تحب أن يعاملوك به، فمن قال بلا احترام أجيب بلا احتشام، نأنصت لحديثهم ينصتوا لحديئك، وتواضع لهم يتواضعوا لك أكثر ، وأشعر من تحاوره بأهميته واظهر تقديرك له، بل ضع نفسك مكانه وتساءل لماذا يتحدث محاورك أو يفكر كذلك؟؟ فلربما حاور أحدهم ليثبتا مكانه ني ذلك المجلس فيكفيه منك تقديرك واستماعك لرأيه دون أي تعليق ٠ وربما يكون الشخص الذي يشاكس غيره أو يتلعثم أثناء الحوار ممن يعانون من نقص الثقة بالنقس، ولذا فان تقديره يما يستحق ربما كان بلسما لذاته الضعيفة وبالتالي تدفعه إلىتغييرسلوكه نحو الآقضل٠ وامتدح أقل إجادة، وحاول أن ترى الأشياء من وجهة نظر(اه، وتلطف بكلماتك فبعض الكلمات تقنع مغاليق النفوس وهي يسيرة، ومناداته باسمه او كنيته وكقولك دمعذرة ٠ » اسمح لي « لح » وهذا ليس تملقأ، إنما هو أدب وحسن معاملة ا قال النبي وتلاه ب «لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنقسه»به) ا «ولتبدأ بالثناء على صاحبك والاعجاب بما ف محن حسنايت»به) فإنك بذلك تمتلك قلبه ٠ ولا تبالغ في ذلك جدأ ا جذبا لقلبه عل فتقع قي الكلب والنفاق. كما لا تتواضع جدأ إلى حد الذل، إنما عامله بروح المؤمن التي تمزج بين الثقة بالنفس وخفض الجناح ع (اه كدنضبالآصدقاء، دايلكارنيجي(ينسرفا٨ا ، ٣ا٢ه ا٣لا٠ (. ) روا. البخاري ومسلم. (صأ) كيف نضب الأصدقاء. دايلكارسنجي (ينصرف) سادا ، ع٢ا ام ١٣٢ ن
  52. 52. إن العدل ني التعامل مع للآخرين مهما كانعنته عقائدهم مطلب شرعي ١ ب يتتي يتتنئو هيث قن ألفية هز نقبظتئهن في أيهه نذ نضثك ين يننثا لتر تنثذثر ثنئننطنأ دلنهثه لأ أئةمجعآنقء ل،ينقثن»» وكذلك التلطف في للحوار عل. دون خضوع ي يكون حتى مع الكفار إلا إذا ٠ ة ٠عب تجبروا وطغوا قحوارهم يكون بالغلظة والشدة مإ هتيثنيه«ينز ألنحمنهننمي . مرهم هب . م . . مر الا يأللقى ين لثننن لها ثفرز فقهها نننإ نزنتلتل ؛اتئا يأللنج اسنقلتالزننننا نثنبة الترضية ننللنئا ندقئئه كهن نفننهثر ئننا . نقلا ٢ ) ويظل الاحترام امرأ مطلوبا حتى ني حوار الفرد لمن هم تحت ولايته وسلطته والوالد مع أولاده والمدرس مع طلابه ورئيس العمل مع مرؤوسيه وذلك لأن التسلط فيه إلغاء لشخص الآخر وانتقاص من قدره وإماتة لردح الابد( قي نفسه ٠ ومن الاحترام ألا قصف محاور( بالجهل أو تواجهه يذلك، يل حبذا لو استبدلت قولك له ؛ قإنك تجهل ذلليى» أو قللا تعرفه بقولك قربما نسيست» فان النفوس تبتهج بمن يلتمس لها الأعذار ولقد وصف افي سبحانه وتعالى نبيه محمدأ وقلقا بقوله ن لإ نائلة هنلنؤ ننليه بمهبهأ ل ويقول النبي قلل إ «نما بعثت لأتمم صالح الأخلاق( ا ومن الاحترام أيضا النقاشس ين مننلطف وأناة واختيار اللين من القول ققد يبلغ ( ١ ) سورة الممتحنة ، آية إ ٨ ٠ (٢) سورة العنكبرث، أية ن ٦٤ . (٣) سورةالقلم،ايةنا٠ وع) صعيحالجامع٢له٨٢٠
  53. 53. ما لا تبلغه ا ٠ لححة الدامغة أحيانا ١ نققدثلةسإننن)(اه ق وحري بالمحاور أن يقبل على صاحبه إذا تحدث، ويشرق له بمحياه ، وان يكون مسترخيا غير قلق ، فان النفوس تهدأ بذلك وتعطي ذات الشيء الذي قوبلت به ، بل إن صاحبك إذا ارتاح لخلقك فسيدفع عنك بدلأ من مدافعتك ديكون عونا لك لا عليك ع قال لنكولن وثمة مثل قديم يقولن إن نقطة من العسل تصيد من الذباب أكثر مما يصيد برميل من العلقم. ج وكذلك الحال كا البشر إذا اردت أن تكسب رجلأ إلى جانبك ونأقنعه أولأ بانك صديقه المخلس، فهذه نقطة منن العسل تصيد قلبه ، وتلك وحدها هي للطريق المؤدية إلى قلب الرجل» ن ولنتذكر ان هناك من يحاورك، فإذا عرضت بعضا من حججك اكتفى بها لكنه لا يباشرك بذلك، بل ينتقل لحوار آخر هريأ من الاعتراف بالخطا، نلتقدر له رغبته ولتحفظ له كبرياءه، فما أردت إلا إبلاغه الحق وقد بلغ ٠ واعلم أن هذا الصنف من المحاورين هم أشد للناس اقتناعا يما يكتسبونه من أفكار لذا تجده يجلس في مجلس آخر ويعرض الفكرة التي أقنعته بها وينافح عنها وكانها فكرته ا وفي بعضر الأحيان لا يشعر الطرف الآخر بالحرج من الاعتراف بقناعته بقولك وإنما يريد أن يراجع الآمر مليأ وأن يتخذ قراره فيه بهدوء. ولذلك فعلى المحاور الذكي إن أدرك ذلك الطبع في صاحبه ألا ينتظر منه قناعة مباشرة ، لأنه إن أصر على ذلك لقد يجيبا الطرف الأخر يما لا يعجبه سماعه ج ( ٩ ) سورة طه ، أية إ ٤ ٤ ٠
  54. 54. لا تستطرد ليس الهدف من الحوار مجرد الحديث أو إضاعة الوقعت، هل بلوك نتيجة معددة ومحصلة واضحة، كي لا تذهب المجالي سدى ٠ والحوار يموج ويضطرب أشد من موج البحر في يوم عاصف، قان لم يكن المتحاوران أو احدهما ربانأ ماهرأ يمنع الاستطراد ويتجنب تداخل الآقكار غرقت سنينة الحوار ني بحر النقاش العقيم ٠ والقضية تتلو القضية، وتلك قصة، وهذه خاطرة. فيختلط الحديثي فلا ئدرى بدايته من نهايته ٠ ولذلك قان تحديد الهدف لي بدء الحوار والمحافظة عليه ني أثنائه يوصل إلى المقصود. ويحفظ الوقت والجهد ٠ قال الربيع بن سليمان سرحمه اطهر كان الشافعي إذا ناظره إنسان لي مسألة فغدا إلى غيرها يقول ب نفرغ من هذه المسالة ثم نصير إلى ما تريد(ا ) ج والمحاور الهادىء أقل استطرادأ من المحاور سريح الانفعال. لأنه أقوى ني ضبط عواطفه ، فما الاستطراد إلا نتيجة الردود السريعة دون تريث ونظر ٠ ولذا يحسن بالمحاور البعد عن الاستطراد حتى لا يمل الناس حديثه ويفرحوا بسكوته ٠ ومن الاستطراد تلك المبالغة في الحساس للجزثيايد والفرعيات، فينتقل الحوار من الفكرة إلى الانفعال المصاحب لها هون أن يشعر المتحاوران ذلك ٠ وليس الحوار شرطا للاستطراد، فحديث الواحد محاضرأ عرضة لتداخل ( ) تذكرة السامع والمعلم في ادب العالم والمتعلم، للحسين بن المنصور باه ، هس٢ لم ٠
  55. 55. ذكرياته وعواطنه، ناهيك عن شتات ذهن السامع بسبب طول الحديث او ضعف بيان المتحدث ٠ ق ولذا لو وبع المتحدث عناصر حديثه في البداية ، ثم في نقاط محددة أوجز نتائجه في النهاية ، لكان أيسر للحاضرين إدراكهإا ) ع وقد يلجأ بعض المراوغين إلى الاستطراد قراره من نتيجة لا ترضيه أو حقيقة لا يريد بيانها ٠ ولابد من التأدب والاحتساب والصبر في حوار من ابتلوا بداء الاستطراد ، فلا نكن غليظأ في كلماتك معهم وقولك إ لا تستطرد ٠ ٠ ليس هذا موضوع حوارنا ٠ ب بل أعدهم إلى جادة الحوار بالفاظ هادئة وأساليب غير مباشرة ، فان أكثروا من الاستطراد قامزج لهم التلميح بالتصريح ٠ ( ا ) أصول الحوار ص ب ٠ ٥ ينصرف «
  56. 56. ‏العدم‏‎ هب. كعإعم . كوم صهر ئءح حك مهمصمعممهعههممعممع،طم،م ءمه لم مر قال تعالى إ لم نلائقتىتالننى لكبرقترهاة ألتمةنألتتنآلنأاثثلأزنيق ولا تنافع عن فكرة لم تقتنع بها تمامأ، فإنك إن فعلت ذلك فاقر نعت يهبه لك محاورك أنك جاهل ٠ قال علي بن أبي طالب سرضي انه عنه ل لا تقل ما لا تعلم وإن قلن ما تعلم ع ومن العلم حسن الفهم وقوة العقلا فمن الناس من لا يحسن تصورفكرته، ‎ ‏‎ ولنتذكر أن الفكرة التي تحملها تتجسد في شخصك، قلتنقنها جيدأ حتى لا تسيء إلى نفسك وتحرجها ، فأكثر الناس يظن صواب الفكرة بنجاح صاحبها فيعرضها، وبطلانها بعجزهعنالدفاع عنهاحتىلوكانثبذاتها صحيحة( وحينما يكون الفرد على علم تتناسق وتنسجم أفكاره وتزداد ثقته بنفسه فيطرح ما عنده من أفكار بلا خجل ولا تردد ٠ ومن العلم أن يكون الفرد على دراية ي ما امكن بمناهج المنطق وطريقة النظر في أسباب الآمورونتاثجهد كمايجب عليه أنيتاىقش الخونمحرنيحوار من صحة المعلومات موضع للحوار قلاجدوى من حوار في أمر ظني ٠ ويزداد علم المحاور جمالأ إذا أحسن عرضه وانتقى لفظه ، مما يزيد احترام الآخرين له لما يجدون عنده من مادة جديرة بالاستماع. وفي المقابل يكون العلم وبالأ على صاحبه إن لم يكن معه طلب الحق والتجرد من حظوظ النفس ٠ (() سووةالإسراء، آيةن اع٣ى (. ) أصول الحوار هس٣٢ (بئصرد) ٠
  57. 57. لا بخنىء لا تباشر محاور( بقولك قإنك مخطىء. او ما يقوم مقامها كقولك «سائبث لك عكس قولكم فإنه ننيأ الكبرياء، والتهمة بالغباء، والهرمون الحافز على الدفاع ا والمسلم ليس يقاس القلب يتمنى لغيره الأخطاء ويتصيدها علبهم، بل يسعى لإزالتها باخرة ومحبة هي الإصلاح يعان،ل وبين لأ ألإقلني نا هنيلنني،إهبهه ، كما يجب عليه أيضا أن يسعى قي تربية الناس على ذلك الهدي النبوي لا فلتلع محاور( يحتفظ بماء وجهه، ويكفيه خطاب نفيه يدلأ من تقريعك، ولا يكن همك انتزاع اعترافه بخطته بل القت نظره إلى أخطائه من طرف خفي لعله يصححها بنفسه( وقد كان النبي فلله إذا أراه أن ينبه إلى خطا ولم يشأ التصريح قال إ «ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا،به) ٠ كما يجب أن يتجه النقد لذات الفعل لا لذات الفرد فان ذلك أدعى في القبول ا ومن نيل أخلاق المحاور ءاعراضه عن بعض الخطا اكتفاء بما جرت الإشارة إليه منه تكرمأ مع المخطىء وتقدير- له لا قأل تعالى ب لم نةلنوأذلليإل . نتهائنج ‎ ‏‎ . يهتم موه إهفنإنإأتألتنأا ،لقاتة هلتإ ئآلغنييثه(٤ ) ٠ (اك سورةهود،آيةبه٨. (٢) تليفقكسب الآصدقاء، دايلىرنيجي(بتصرف» (عأ) صعيحالجامعهلا٣ا ٠ (٤) سورةالتسريم،آيةلم٠ عا.
  58. 58. قال القاسم( ل رحمه ايه سن (وإذ اسر النبيه أي محمد قل (إلى بعض أزواجه) هي حفصة (حديثع تحريم فتاته ا ٠ . او ما حرم على نفسه مما كان جل ثناؤه قد أحله له، (قلما نبايت يه) أي أخبرت بالسر صاحبتها (عاثشة)، (وأظهره انه عليه) اطلعه على تحديثها به ع (عتف يعضه) أي عزفها بعضر ما أقشته معاتيأ٠ (واعرض عن بعهر) أي بعض الحديث تكرمأ٠ وقال سفيان ب مازال التناقل فعل الكرام(( ٠ ويجب أن نفرق بين المخطىء الجاهل والمخلى العالم، فالجاهل يحتاج ار تعليم وصاحب الشبهة يحتاج إلى بيان ، والناقل يحتاج إر تذكير والمصؤ يحتاج إلى وعظ ، فلا يسوغ ان يسؤى بين العالم بالحكم والجاهل به ني المعاملة والإنكار بل إن الشدة على الجاهل كثيرأ ما تحمله على النفور ورقهس الانقاد بخلاف ما لو علمه أولأ بالحكمة واللين، لآن الجاهل عند نفسه لا يرى أنه مخلى فلسان حاله يقول لمن ينكر عليه إ أقلا علمتني قبل ان تهاجمني({ ويطيب لك أن تستمع لمحاور تحدث صاحبه قاخطا «جابه ر لباقة ؛ «نني ارى رأيا آخر قد أكون مخطثا قيد نلنختبره سوية. ، فان أقل شيء تجنبه من هذه اللباقة هو ان تبث ر محدثك روج العدل والانصار فيحاول ان يتخذ نفس الموقف الذي اتخذته ، ويسلم بك هو الآخر قد يكون مخطثذ (اك معاصنالتادل٦١ل٢٢٢. (. ) الاساليب النهرية ني التعامل مع أخطاء الناس. محمد المنجد ص٧ا ءطه ٠ (٣) المرجالابقس٩ا٠
  59. 59. وقد يكون من الحكمة أحيانا التغاضي عن الخطا في حديث الطرد الأخر إن لم يكن خطأ ذا بال، ولا يؤثر على مجريات الحوار ولا يؤدي إلى لبس الفهم على الحاضرين أو بعضهم ٠ وإن لزم الأمر انتقاد الخطأ قليقتصر على انتقاده مرق واحدة دون تكرار إلا أن يكون هناك واجب شرعي يحتم عليه ذلك ص ومن أجن الآداب فتح باب العودة للمحاور ومساعدته ني الشعور بان خطأه له. في نظره وكذلك ني نظر الناس ل أمره يمكن تصحيحه بسهولة، حتى لا تأخذه العزة بالإثم ويغالبه الشيطان ٠ وعماد ذلك تواضع الطرف المصيب ويعده عن التعالي وكذلك مرونة شخصية الفرد المخطىء وإدراك الطرفين أن الوقوع في الخطا شيء من طبيعة النفى البشرية ٠
  60. 60. ‎ ‏‎ ترتتتنز ‎ ‏للخيار. ! الصرضر يقول بشر بن المعتمر ن من أراه معنى كريما فليلتمس له لقظأ كريما ، فان حق المعنى الشريف اللفظ الشريف ا وقال ارسطو ب لا يكفي أن يعرف المرء ما ينبغي أن يقال ، بل يجب أن يقوله كما ينبغي ٠ طالما نننن أفكار وندترغ أطروحات لآن صاحبها لم يحسن عرضها ني قالب جيد، حيث تجد بعضهم يقوم بنقض الثوابت لدى الطرف المقابل فجأة وبدون تقديم تدريجي لها في بدء حواره قلا يكتب له القول ع ولذلك نجد أن الحوار القرآني مع الكافرين ر مختلف سود القرآن الكريم يعرهنره ابتداء ايات الإعجاز الكونية وعظمة خالقها حتى يقرها في نفوسهم. ثم ‎. . . ‏في النهاية ياشرهم بحعيعه الدعوة والوعيد الشديد إن هم اعرضوا ٠ ‏«وابتعد عن التقريرية في حوارك لا ما أمكن ي واستبدل الاوامر بالاقتراحات تمتلك زمام قلب صاحبك دون أن تسيء إليه أو أن تستثير عناده ، بل حاول أن تشعر. بان الفكرة فكرته( قال حكيم الصين قلاوتي»ن «والرجل العاقل هوالذي إذا أراه أن يعلو على الناس ونبع نفسه أسفلهم ، وإذا شاء ان يتصدرهم جعل نفسه خلفهم. ٠ ألا ترى إلى البحار والانهار كيف تتلقى الجزية من مئات الترع والجداول التي تعلوها ٠ ‏ولتقذر أفكار صاحبك، ولتبد تعاطغك مع رغباته، واجعل الحوار قيما يهمه تجده نقبل شغوفأ على الآمر الذي تقترحه عليه( جاء شاعر مبتدىء ‏(١ ) كيف تكسب الاصدقاء ٠ دليل كارنيجى، (بنصرف) ٠ ( ٢) كنف تكسب الأصدقاء . هايل كارنيجي ، (يتصرف) .
  61. 61. رققآ إلى شاعر كيير كي يعرهس عليه مقالة كتبها وضمنها شيئا من شعره، فقرأ للشاعر المقالع ووجد ابيات للشعر مكسرة عليلة خالية من أي حس شعري. قال له ن ءاني وجدقكنتجيد النثر أكثر من الشعر فهلا جعلتها قطعة نثرية بحتة ، فاعجب المبتدىء هذا الاقتراح نعمل به ع ومن حسن العرض أحيانا للحديث باسلوب يثير التساؤل عند الغرف الآخر قيدقعك ياسئلته للتحليق لي الميدان الذي تريده ٠ والمحاور الجيد هو الذي لايبدأ حواره بلغة رسمية لانه إن فعل ذلك ضيكون الحوار رسميأ، اما لو يدا الحوار بلغة ودودة خالية من الإلحاح والقلق فإن المودة والاحترام سيكونان مآل ذلك الحوار ع وصدق من قال ؛ من لانعته كلمته وجبث صحبته ع وصفته بعضهم رجلأ بليغأ فقال ؛ كلامه سمح سهل، كأن بينه وبين القلوب نسب، وبينه وبين الحياة سببا كأنما هو تحفة قاب ودواء مريض، وواسطة قلادة ع

×