O slideshow foi denunciado.
Utilizamos seu perfil e dados de atividades no LinkedIn para personalizar e exibir anúncios mais relevantes. Altere suas preferências de anúncios quando desejar.

ايفا ويلسون..الزخارف و الرسوم الاسلامية

14.039 visualizações

Publicada em

ايفا ويلسون..الزخارف و الرسوم الاسلامية

Publicada em: Carreiras
  • Seja o primeiro a comentar

ايفا ويلسون..الزخارف و الرسوم الاسلامية

  1. 1. جمو ما جين . هعع الصد ، ‎ ‏‎ ءحمله ع ل ا،طاسا«غ،« ‏لها ‎ ‏‎ . ثنهإنزثيقنلإهه لحم ووبهوحعه » رهع حمنةكه،ثمم ‎
  2. 2. المقدمة إ لقد شمل القرآن الكريم لوجه الحياة الدينية والدنيوية قإثرت بذهم القنوع المختلفة ٠ ولذا قان القدرة الابداعية لدى الفنان والسابع الحرفي في العالم الاسلامي اتجهت اتجاها مختلفا عما سلكه النناو في العالم المسيحي ٠ وابتعد السلم عن التصوير الذي نيم خاصة في العمائر الدينية كالمساجد وفي تزين صفحات المصاحف . كانت نشأة الاسلام في بيئة عرفت حياة البداوة والترحال ٠ وانحصرت سبل الفنون وأنماطها عند العرب يما علوه في تنقلاتهم من أقمشة وملابس وته وخيام وبذلك تحددت مسالك الفن وزخرفته ضمن هذا الاطار واقتصرت على ماثل استخدامه في ذلك الزمن ع وانتقلت النمط الزخرفية من للعمائر الدينية والدنهية ، حيث كان الاهتمام موجهأ نحو الإبداع في تشييد مراكز للعبادة وللحكم مع ما رافق ذلك من تطوير للفن الزخرفي الداخلي لهذه الأبنية ، الى مجالات الفنون المختلفة . كما دخلت في تصنع الأواني العادية المستعملة في الحياة اليومية لدى هامة الشعب ، حيث لم يقتصر استخدامها على الوجهاء والحكام فقط . فتصدرت هذه النماذج الزخرفية المتشابهة سقحات الكتب واحتلت سطوح الأواني المعدنية والخزفية واستعصت من المصاحف لتحتل مساحات واسعة فوق قبب الجوامع ص ويتضمن هذا الكتاب ذلك الجزء اليسير تا تحمله جعبة الفن الزخرفي الاسلامي ه وتتجنب الكاتبة فوز صفعات مذا الكتاب تناول ما حملته فنون العمارة الاسلامية أو الأقمشة لو السجاد بالرقم مما تفيدنا به هذه المجالات في استيعاب الفن الاسلامي ٠ ومع عزا ، فإن الكثيرمن الزخارف الني نسجت مع خيوط الأقمشة تقيد في محتوى الكتاب ٠ وتؤكد على لن اختيارها كلك النسق الزخرفية تم ضمن منطقة جغرافية عن العالم الاسلامي ، استثنت منها الفنون الاسلامية في اسبانيا وشمال افريقيا والهند ، وانها ضمن فترة زمنية لاتتجاوز عام . ٠اا م ، أما هدف الكاتبة فهوإثارة الياحث لمزيد من المعرة في الفن الاسلامي بتقديم تلك النماذج المبسطة لبعض النظم والزخارف الهندسية المعغدق الشكل ، وتلك الأشرطة النباتية المحورة عن الأشكال الطبيعية . بالاضافة الى ابراز ذلك الانسجام الرابع الذي لمحقق بدمج الزخارف الهندسية مع الأشكال النباتية المتموجة باشتراكها مع عنصر زخرفي يحمل بين ثناياه الخصائص الفنية المشتركة لدى كل قط زخرفي مستقل ، ولقد تعرضت الكاتبة لثلاثة ميادين فنية في اختيارها كوك الزخارف الاسلامية . »قبلث على ما حملته صفحات المصاحف دما تلقت به التحف المعدنية وتلك الخزفية ع ولن كانت تدل على امر فإنما تشير الى ما يع لأ رجال ذلك الزمن منهم ذوق رهيف وحس في سليم ع وير. سبب القتلة التي وصلتنا من زخارف ونقوش فوق التحف الفنية المعدنية ال اعادة صهر المعادن التي صنعت منها الآنية بعد تقاومها ورغبة سادة القوم والحكام محاكاة الأشكال الفنية السائدة في كل قترق زمنية ، وتنسب معظم الأواني المعدنية التي أبدع الفنانون في زخرفتها الى تلك الطبقة المترفة في تلك المجتمعات والى الحكام الذين فاخروا بما امنلكوه من القطع النقية والذين اسهموا في تشجع الأيدي الماهرة وطالبوها بالابداع وبالتفوق ٠ ح أما في مجال الخزف ، فقد تحرك الخزافون المسلمون ومن عمل معهم من أهل الذمة بسرية فنية لكثروضوحآ وباستقلالية عن الفنون الاخرى ، وقد أبدعوا في هذا المجال بالرغم من منافسة ما حمله النجار من تحف البورسلين الصيني انني تسارع الأغنياء والتر( في اقتنائها . بينما بقي الخزف المحلي في الأقاليم المختلفة في متناول
  3. 3. ايدى عامة ا ، لشعب ع لكن هذا لا يمنعنا من ان نشير الى أن أجمل وأهم الأشكال الزخرفية التي بقيت شاهدة على جمالية الفن الزخرفي الاسلامي قد أخذت من سطوح تلك الخزفيات ، إن تسلسل النماذج التى يتضمنها الكتاب لا يستند الى ترتيب حسب المنطقة الجغرافية كما لا يعتمد على ترتيب زمنى وإنما حسيا ما نيط بين هذه الأشكال من نسق زخرفية ومن عناصر تزيينية ب تتضمن الأشكال (أس٧) الزخارف الخطية ، (رامع صفحة أ اا) . بينما تحمل الأشكال (٨يا١) بعض الرسوم الاسم والحيوانية . وتبدوبعضر النماذج الهندسية في الصفحة الرابعة عشر وتظهر في الأشكال (٨ش٩أ) ٠ بينما نرى ق الأشكال ( هس٧اك واذج عن الزخرفة المتميزة بأشرطة مضفورة تظهر فنها احيانا عناصر نباتية وورقية ، بالاضافة ال ما تحمله الأشكال ، ابتداء من رقم فله٦ وحتى نهاية الاشكال في الكتاب ، من رسوم سعف النخيل وزخارف «الارليسك»ع ، ال جانب زهرة اللوتس الصينية المنشأ وبعض العناصر التزيينية الشرقية ، بالاضافة الى الزخارف النباتية التى زينت بها الاوعية الخزفبة والبلاطات الاجرية المصنوعة في مدينة إزينك ليام الامبراطورية العثمانية ٠ سرد سريح لتاريخ الامبراطورية الاسلامية إ وفى هذا الكتاب الذي نضعه بيز أيدي المهتمين بالفن الاسلامي ، يحسن بنا أن نمهد له بهذا السرد التاريخي نمختصر عن نشوء واتساع الامبراطورية الاسلامية ، ثلم تسهل المطرة على أنحاء الأقاليم الموزعة قوق بقعة إاسعة من العالم سوى بالاعتماد على حكام وولاة اقوياء ، استطاعوا أن يديروا شؤون الدولة ل إلا لن ضعفهم وترفع أهدافهم فما بعد سمح لجحافل الغزاة التسلل الى عقر دارهم واخضاع الجزء الأكبر من تلك الامبراطورية لسلطالههم . وبنشوء دول جديدة كانت تنشأ مراكز مدنية وعواصم جديدة تستقطب أسحاب الحرف والصناعات الفنية ومن تتلمذ عل فنهم ، تاركين العواصم القديمة القي فقدت تألقها وازدهارها ، فقد نعم الفنان المسلم أومن عمل في الفن من أهل الذمة بمكانة رفيعة في المجتمع المسلم لا اكرمهم به سادة القوم وحكام للدول وبما لجزلوا به عليهم من عطاء سخي تكريمأ لما ليدعوه من تحف ط٠نية كانت قمل اسم مالكها في لغلب الأحيان ق فانتقال الفنان من اقليم ال ةخرحسب الظروف السياسية يوسم ذلك التشابه الواضح في الأنماط الفنية التي يتألف منها اطار الفن الاسلامي رغم اتساع رقعة العالم الاسلامي . لقد خرج خلفاء الرسول محمد (ثك من الجزيرة العربية بعد وفاته عام ٢هه١١ واتجهوا لفك سورية ومصر ومن ثم ذلك الجزع هن الامبراطورية البيزنطية . ودخلوا ايران والعراق واضعين بذلك نهاية للحكام الساسانيين وغيرهم ممن حاولوا توجيه الضربات للفتح الاسلامي ، وتمت سيطرة الدولة الاسلامية على أقاليم شمال افريقيا واسبانيا اضافة الى الأجزاء الشرقية من ترانسوكسيانا والوادي الهندي مع بداية للقرن الثامن ، وقد أيقن فمما يعد الخلفاء الأمويون حاجتهم الماسة لانشاء عاصمة جديدة لتنرمركزية من سابقتها المدنية ولذا تمركزوا في دمشق لتلقي من بعدما بغداد قتعتل مكانتها مع نشوء الدولة العباسية القي قضت على الحكم الأموي عام . همها ٠ إلا لن أحد أفراد الأسرة الاموية تمكن آنذاك من تثبيت حكمه المستقل وانشاء عاصمته قرطبة حيث حكم خلفاؤه حتى منتصف القرن الحادي عشر ا واستقلت مصر ايضأ تحت الحكم الفاطمي وجعلت القاهرة عاصمتها عام اا٦١ ميلادي ٠ كما نشأت دول محلية في الشرق اتخذت عن نيسابور وبخارى عاصمة ا ثم سيطر السلاجقة ، وهم التركمان الرحل الذين نزحوا من اواسط آسيا ، في القرن الحادي عشر على جمع أقاليم الدولة الاسلامية حق يلغوا سوريا ، واتسعت رقعة سيطرتهم حق شملت معظم أجزاء آسيا الوسطى ا ص وشهدت سورية ومصر اتحادا تحت حكم الدولة الأيوبية ا٧ا أس. ن٢ا وحكم المماليك . مل١ ١يى٧١ و أ ٠ إلا أن من أهم أحداث تاريخ الامجاطورية الاسلامية ، هوغزو المغول الذين قدموا من آسيا الوسطى ، وقد دمروا المدن بدءا بمدينة خراسان سنة ، ٢آا وانتهاء بتدمير بغداد ٨هلإ ١ . وقد انهارت مقاومة السلاجقة لهؤلاء الغزاة في القرن الثالث عشر ٠ وقد تلتهم أسرة تركية اخرى ، العثمانيون في منتصف القرن الرابع عشر
  4. 4. جيث اتخذوا من القسطنطينية سنة ٢دع ١ عاصمة للامبراطورية العثمانية التي استمر حكمها عئتن عام ي٢٩ا . لما مصر والتي نجت آنذاك من غزوات المغول الوحشية ، وجدت نفسها تحت سيطرة الدولة العثمانية عام ٧اه١ ق لقد استمر الحكم المغولي في العهد اغاني في عتارس حنى نهاية القرن الراى عشر وغزوات تيمور ثم تبعهم الصفويون الذين حكموا ايران حتى القرن الثامن عشر ٠ إن هذا التتار بالأحداث التاريخية ، قد ترك أثره الواقع في الفن الاسلامي ل لالطرز الغنية الاسلامية يعود نسبها الى شتى الأقاليم والدول التي بسطت الاميراطورية الاسلامية سلطاتها علها . وقد احتفظت كل منطقة بطرازها الفني الخاص ، وتمسكت به بكل ما لديها من مهارة وهي لم تفد صلتها بماضيها الفني ٠ ونشبرهنا الى أمة أثر الحضارة البيزنطية في ههنون آسيا الوسطى ، وأثر الحضارة الساسانية في الفنون الايرانية الاسلامية ٠ وقد أدى فهم الأمصار العريفة في المدنية ونشوم المدن المترفة الى تشجع جميع الفنون والمهارات اليدوية ج كما ساعد في بروز مراكز فنية تجارية ساهمت في تعرف الصناع والفنانين العرب على النفائس الفنية المختلفة لدى الشعوب الاخرى ص ولا يمكننا تجاهل أثر ما كان التجار ينقلونه من التحلي مثل قطع البورسلين الصيني . فقد أدى ذلك كله الى تطور الأشكال الفنية وتنوع عناصر زخرفتها . ولا يخفى ما كان للاسلام من قدرة فائقة على التوحيد بين الشعوب وبالتالي بين حضاراتها ل وقد تجلت هذه القدرة في سرعة انتشار اللغة العربية وحروفها التي دونت بها ٠ إذ أن أهم وجخ من وجوه الفن الاسلامي والذي يعزى أمره الى خلفاء الرسول محمد (ثك هو فن الخط العربي الذي يحمل شخصيته الدينية والفنية المستقلة ٠ القرآن الكريم ، والخط العرقي وزخارفه ب نشا الخط العربي متاخرأ مقارنة مع غيره من نظم الكتابة لدى الحضارات الأخرى القي يعود بعضها الى آلاف السنين ٠ فقد اعتمد العرب قبل الاسلام( ما حفظوه خاصة فما يعلقءبشعرهم الذي كان محور الجباة في مجتمعهم . وحفظت آيات القرآن الكريم حفظا بادىء الأمر إلا أنه أصبح لزاما علهم تدوينه فيما بعد وإليه يعود الفضل الكم في تطوير الخط العربي ليصح الوسيلة المبدعة للكتابة ع ثم واستنادا الى ما جاء في هذا الكتاب ، فإن الحرف العربي قد جاء من النصوص السامية القريبة جدل من نصوص النبطيين ، وهم جماعة سلكوا حياة بداوة تنقلوا فيها بين سيناء جنوب سورية في القرن الأوفى الميلادي وهي نصوص انحدرت من الشعوب الآرامية . وتطور الخط العربي في القرنين الخامس والسادس ، وانصهرت النمط الخطية المحلية والمتعددة تعدد الأقاليم في قط اجتمع عليه العرب ٠ وأسدل الاسلام قدسية عل الخط العربي ، أوليس هو الحرف الذي عل الرسالة الالية الى البشرية ؟ لقد تضافرت الأسباب التي دفعت الى تطوير الخط العربي وابراز جماليته ا أهمها الحاجة الماسة لتدوين آيات القرآن الكريم بالاضافة الى تطوير الخط الذي سيدون تلك الكلمات للالهيةب٠ وقد روعي في ذلك وضوح الخط وسهولة قراءته الى جانب جمالية خاصة . ولذا فقد اعتبر الخط العربي فنا ابدعته أمهر الأيدي المسلمة ٠ ٠ ويربح ظهور النسخ الاولى من القران الكريم الى القرن السام ا أما في القرن الثامن ، فقد مج استعمال الخط الكوفي كأهم نط خطي في ذلك الوقت ، وذلك لبساطته ووضوحه . كما رلى الفنان المسلم عنصرا زخرفي في خطوطه العامودية والأفقية التي لدونت فوز ألواح وصفحات مستطيلة الشكل . وقد راعى الاسلام في بداية انتشاره السريع بين الشعوب غير للعربية ان بهعل لغته أسهل وذلك ليشجعهم على قراءة للقرآن الكريم وليسرع عملية اندماجهم في المجتمع المسلم . قالأبجدية العربية تضم حروف ساكنة وثلاثة حروف صوتية الألف والياء والواو ع كما استحدثت مجموعة من النقط وعلامات التشكيل في الخط الكوفي وذلك لتحديد الحروف المتشابهة وللاشارة الى الحروف الصوتية وذلك للوصول الى لفظ سليم لا تشوبه شائبة . ودخل الخط الكوفي مجال الزخرفة بين خيوط الأقمشة ونقش نقشأ حقوق التحف المعدنية والخزفية وزين به الزجاج وذلك لما تتمنى به نهايات الحروف من استقامة وانبساط يسهل وصلها بالرسوم النباتية وبرسوم خلفة مها
  5. 5. وجوه ورؤوس بشرية . برات الأشكال اسه) ا ويظهر النص فوق مساحات زينت بأشرطة ، كما تظهر لحبانأ تلك الزخارف الهندسية التي تتصدر الصفحات لنرز لتنرمن النص ذاته (راج الشكل ٥ الأسفلت ، برات رسم اع٧ الأسفلت ٠ . وقد شع استعمال عيارات وكلمات لرددت دائما مثل اسم «ام» تعالى وكلمة «بركة» وأجزاء من آيات قرآنية كريمة ص وقلما هلت التحف الغنية اسم صانعها بل تفردت أكثر الأحيان باسم مالكها براهم أشكال اعده . وبرز الخط النسبي ليام المهد الأموي (ا١د٠ ه٧م) وتطور وشاع استخدامه في تزيين الأواني المعدنية والخزفية المستعملة يوميا بالاضافة الى اصسهاده في كثرة المراسلات بين ادارات الأقاليم التي انتشرت في أصقاع الامبراطورية الاسلامية ا وتعددت أشكال الخط النضي حنى بلغت خلال للعقود الاولى من الحكم العباسي ما يزيد على العشرين مع ك٠هامهة القرن التاسع ا مما دفع لبو علي محمد بن مقلعة وهو من أشهر خطاطي بغداد الى منه هدد النسب النموذجية كل حرف من حروف الأبجدية ا ويعتمد هذا المير عل مدى عرض رأس قصبة الكتابة التي بها يضغط على الورقة لترك نقطة مربعة الأضلاع بعرض رلس القصبة ( ه ) لح وتحدد مجموعات مختلفة من هذء النقاط المرموقة الواحدة الى جانب الاخرى ، وذلك حسب قط الخط المختار ، ارتفاع حرف الألف . لما الدائرة ذات قطر يساوي ارتفاع حرف الألف ، قنع ذلك المهج في تدوين بقية حروف الأبجدية ٠ وقد حصرمث مجموعة الخطوط المستندة الى هذا النظام في الكتابة في ستة أنواع ، أعدها فقط يظهر في الأشكال التي ترد في كتابنا هذا ، وهو خط الثلث ٠ استخدم هذا الخط لأغراض زخرفية لكثر من غيره راجع الأشكال (د٧ت . ويدولنا في الشكل (١ها) خط الثلث وهويتصدر الصفحة الاولى المزخرفة في أحد المصاحف التي دونت في الظاهرة سنة ٤ ٠ه٢ا بيد أهم خطاطي العهد المملوكي ا لقد واجه التمثل التصويري معارضة صارمة من قبل الصين على الفن الاسلامي في جمع وجوهه ولذا يندر ان نجده حتى في النصوص غير الدينية . لما الرسوم القيضة قلم تعرف طريقها الى مقحات المصاحف والكسم بادىء الأمر ، اتما دخلتها فيما بعد لتعدد بداية فصل أوفقرة في نص ما . واتخذت الصفحات الاولى من أي ىب الشكل المستطيل المبسط كعنصر تزييني اما الهوامش فرسمت برسوم السعف النخيلة ، لما الوردات الصغيرة فتوزعت بين المقاطع . إن الأشكال (ههدا٧) ماخوذة هن أحد المصاحف التي دونت في بغداد عام (ا٠ا١» ٠ إن جهمة القن الاسلامي من الزخارف تعكس ذلك الامتزاج بين الحضارات المختلفة والنسق الفنية المتنوعة التي وضعت أمام الفنان في اصقاع العالم الاسلامي الواسع آنذاك . فنحن نرى زهرة اللوتس المستوحاة ص ٠ من التراث المس والتراث المصري القديم ع ويظهر اثر التراث الفني في منطقة الشرق الأدنى في تلك الأشرطة الجدولة والتموين من سعفث النخيل ومن انصافها ومن الوردات ع ويبقى اثر الحضارة الساسانية القي نمت في آسيا الوسطى وايران واضحا في الأشكال الزخرفية الجنحة والمنسقة بالريش ص وقد هت وتطورت وعلقت هذه الزخارف فاحتلت صفحات باكملها الى جانب الأشكال الهندسية لما الفراغات فقد ملأت باشرطة من اوراق الشجروحفلت الهوامش بخطوط مجدولة مذهبة وبلوني الأزرق والأحمر ، راجع اوشكا( ( تما ، ىل٢ ، ٨٤سىه ، اه لعل الشكل ، ههاه اعلى الشكل ، ١اس٧٦ ، ٨رأ٨) ٠ لقد دونت المصاحف االاولى على الرقوق وكانت تحضر عادة من جلود الحيوانات المتوفرة مثل الماعز والخراف ، اما في مصر ققد كتبت على ورفى البردي ٠ ثم اعتمد العرب على الورق الذي بدأ استيراده من الصين حتى ادركوا سر تصنيعه بعد تغلبهم على الصينيين في معركة سمرقند عام . ه٧م . وئسع هذا الورق الخام من الياف الكتان فيما بعد ا وصنعت أدوات الكتابة ىلأقلام من القصب لما ريشة الكتابة فجمعت من شعر الحيوانات كالثيران والجمال لو شعر القطط ع وأقبل الفنانون عل تركيب حير الرسوم والمخططات الفنية من مزج الئناج والسخام مع الصمغ للعربي وهو مادة لاصقة تفرزها احدى أنواع شجرة الأكاسيا ، بالاضافة الى تركيب الحبرالقاوم للماء بعد مزج سلفات الحديد مع العغجة الجوزية . واستخدم الملونات ذات التريب المعدني ، لعسلوا على اللون الأحمر القرمزي من
  6. 6. الزنجفري واللون الأزرق من حجر سماوي الزرقة ، اللازورد ، والأخضر من الملكث وطلال الأصغر واليم والأحمر من اوكسيد الحديدي ٠ أما اللون الأبيض فقد استخرج من الطبشور ٠ واستعملت ملونات عضوية مزجث مع السمغ العربي ل ولضف الذهب الى الزخارف وهوفي شكل شراح ذهبية رقيقة لوكمسحوق ذهبي ممزوج مع عنصر حيواني خاص لذلك. الخزف ب عرفت مدن وأقاليم الشرق الأدنى ازدهار! وتطور! واضة في مجالات الصناعة والتجارة أيام الامبراطورية الاسلامية ع وتأثر الانتاج الخزفي المحلي بالتحف البورسلينية الصينية هن عهد تابي في القرن الناس ، وكانت النتيجة انتاج خزفي مشابه من حيث الشكل ٠ لما من حيث التركيب فلم يكن ذلك ممكنا وذلك لعدم توفر المادة البيضاء القاسية اللازمة لانتاجه ٠ إلا أنه تجدر الاشارة الى ذلك التراث المهم في تقنية ترجيح الأواني الفخارية في العالم الاسلامي ، بالرغم من انها جميعها تندرج في الفخاريات الني لا تتعدى درجة حرقها في الأفران المخصصة لذلك هوه-ساهم- درجة منوية. واستعملت المزججات القلوية الني شاع أمر مزجها مع اوكسيد القصدير للوصول الى لون ابيض غير نافذ ، بالاضافة الى المزججات الرصاصية ع وتطورت هاتان التقنين في القرن التاسع حيث حصل الخزافون على سني أبيض باستخدام مزجج رسامي أضيفت اليه كميات قليلة من اوكسيد القصدير لو غيره ، لما التقنية بنغعلية القمع الفخارية ببطانة غبر شفافة ككانت بتغطية القطع الفخارية ببطانة طينية بيضاء تحت طلاع زجاجي شفاف ، وأصبحت تقنية المزججات ذات التركيب القصديري شائعة الاستعمال في الأجزاء الغربية والوسطى من العالم الاسلامي آنذاك خامة في مصر والعراق ٠ ويبدو لصا اعتمدت لتصنيع خزفيات عادية قصد بها تقليد الخزف الصيني ٠ لم يكتف الخزاف المسلم بذلك فسرعان ماهث الى تطوير زخارف خاصة به نفذها باللون الأزرق قوق المزج قبل ادخالها الفرن ، (راجع الشكل ٣اعل) ٠ استقل الخزف الاسلامي بذلك الالماح ذو البريق المعدني منذ القرن التابع وحتى التنين الرابع عشر ولعل هذه التقنية قد استعارها الخزاف من الزجاج ٠ وهي عملية معقدة تستغرق زمنا وتحتاج لمهارة فنية عالية لذا بقيت سرأ ذهب مع اولئك الذين اتقنوه . وتبدأ بنز. الآنية الفخارية وادخالها الفرن . ثم ترسم الأشكال النثر( فوق الخزفيات التي سبق تزجيجها وذلك باستعمال منيح من أكاسيد ةلكيريت والفضة والنحاس مضافا اليها عنصر آخر هو الاوكر ، غفقأ بسائل الخل . ويعاد ادخال القطعة الخز( الى الفرن لكن تحت درجة حرارة أقل من المرحلة السابقة وذلك لتفادي ذوبان الألوان وسيلا( وضمن جوينقص الاوكسجين ٢ ثم يفرك الاوكر الذي يعلو سمح الآنية بعد خروجها من الفرن لابراز ذلك البريق المعدني المتماوج بين ظلال الذمي والأحمر والس وذلك حسب كمية الأكاس٠د المعدنية المستعملة في المزيح لح ان سطوح الأواني الخزفية المزججة جعلها أكثر استعداد! لتقبل تلك الزخارف الدقيقة والمتشابكة وسنل رسمها . وتطورت تقنية تغطية السطوح الفخارية يطانة طينية بيضاء في الأقاليم الاسلامية خاصة في ايران . حث رسمت تلك الزخارف بسائل طيه متعدد الألوان تماوجت ظلاله بين الأسود والبني أو الأحمر فرق خلفية بيضاء وتحت طلاء زجاجي شفاف امنتج مع اوكسيد الرصاص كعنصر مصهر (رامع اشكال شك ، لعلى لم ، لعل ٨به . ولم تقصر تلك الزخارف على للرسم والتلوين واغا تعدها ال مجالي النقش والحفر على تلك السطوح البيضاء لاظهار لون الانية الأصلي إرامع الشكل ١أسفل ، والشكل علا) لح والطريقة الاخرى في تزيين الخزفيات ، تعتمد على مزج المزجج الريامي مع ملونات معدنية مثل أكاسيد الحديد والنحاس والمنطق للحصول على ظلال لونية متموجة بين الأصفر والأخضر والبنفسجي ومن خصائصها عدم قابليتها للامنزاج مع المزمع الرصاصي وإنما احتفاظها ببقع وخطوط عفوية قوق الخزفيات تحت الطلاء الشفاف . أما في مصر ، في القرن الثاني عشر ، فقد اكتشفت مادة خزنة جديدة عبارة عن مادة مصنرة انتشرت ليما يعد في كل مناطق صناعة الفخار في سورية وايران ٠ وقد ترتبت هذه المادة من حبيبات الكوارتز الناعمة جدأ
  7. 7. والتي مزجت مع طين ابيض كثير المرونة ومع قليل من مزج وكانت النتيجة ان حصل الخزاف المسلم على طينة بيضاء ، ساهمت في قدرته على انتاج خزفيات رقيقة بيضاء تشبه الى حد بعمال-واني البورسلينية الشفافة والتي استوردت من الصين آنذاك ج الا لها ساعدته على ايجاد تقنيات مستقلة قاما عن ما عرف في انتاج الخزفيات الصينية ق فأوجد ذلك الخزف ذو البريق المعدني الرابع والذي تميز برسوم بسائل طيني أسود تحت مزجع شفاف (راجع الشكل . ما في الوسط ، والشكل ٣مهم ورسوم مختلفة بألوان متعددة قرفى الطلاء الزجاجي (رامع الشكل هلا٧ لعلى) ٠ إلا أن أهم ما اكتشف في هذا المجال ، تم أمره في كاشان ، ايران إ حوالى سنة . هلإ١ وهو المزجج القلوي المنصهر بفعل اوكسيد البوتاسيوم مما جعل رسم الزخارف الدقيقة أمرا سهلا نحت طلاء زجاجي شفاف دون لن تمنزج فهما بينها لثناء عملية الانصهار براجع الاشكال لممده٧) ا وقد اعتمد الصينيون هذه التقنية في الرسم على الخزف كما استخدموا اوكسيد الكوبالت الأزرق في القرن الرابع عشر ، حين تركوا تلك الخزفيات الرائعة بلونيها الأبيض والأزرق . وبالرغم من أهميتها وشهرتها إلا أن الخزاف المسلم استماع مقاومة تقلدها واستقل برسومه وثزخارهه ص إلا أن تقارب النمط الغنية وانتقالها بين أنحاء العالم الاسلامي جعل امر تمازجها لحة مقبولأ ل وعا يشهد على هذا الاختلاط العفوي بين الزخارف الصينية والاسلامية هي تلك البلاطات الآجرية مسدسة الشكل التي تفخر برسومها الزرقاء فوق بطانة بيضاء زينت بها جدران مسجد مراد الثاني في ادرنة عاصمة الامجاطورية العثمانية قبل فتح اسطنبول . وصعنت هذه البلاطات في اطار جعلت بينها قطع آجرية مثلثة وملونة باللون الأزرق الخضر «تركواز» (راج الشكل ٦٣بم ا ومع انتقال العاصمة من ادرنة الى اسطنبول عام ٣هأ اا كان من البدهي انتقال الحرفيين والخزافين الى مدينة ازينك حيث انشئت فيها الأفران لصناعة الخزف لسد حاجات القصور الملكية ، وكانت ازينك تتميم بعراقة في هذه الصناعة حيث تمتعت بكل الثروات الأولية من طين أبيض وين بالاضافة الى وفرة الخشب واناء والمعادن المختلفة في وهذا ما لنلها لتكون مركزأ هامأ وناشطأ يلي حاجات المشاريع العمرانية الني تزايدت في العاصمة الجديدة ٠ وشهد عهد سليمان الفايج سنة ه٢ك١س٦٦ه١ ازدهار! في مجالات الفنون . وتصدر فن تزيين اكتب وتجليدها والخط العربي مكانة رفيعة بين الفنون الاخرى وظهر اثرها في قن النسيج والخزف والأواني المعدنية وفي التحف الخشبية ع ويمكننا التمييز بين ثلاثة أساليب ونمط زخرفية شاعت في تلك الحقبة من تاريخ الفن الاسلامي استخلصناها من رسوم وجدت فوق الخزفيات والبلاطات الآجرية ين لوت ، تلك المعالجة الجديدة لورقة الشجر التقليدية وتلك اللفيفة النباتية (راش الأشكال ااا٨ ، ثن٩ ، ٧٩) ص وثانيها ، ما عرف باسلوب ساز وهو مزيح من رسوم استوحيت من قالخابة اوساحرة» وعثرت بها رسوم الأشرطة النباتية باضافة وريقات الساز الطويلة واضافة زهور جميلة الشكل وذلك لابداع اشكال متماوجة ومتشابكة (رامع ٧٨لت٩٨) ٠ وثالثها رسم الزهور والأشجار باشكالها الطبيعية دون تحويرها وفي خطوط متوازنة وأغصان متقابلة ٠ وكييرأ ما وصلتنا خزفيات ضل فوق سطحها اسلوبين في الزخرفة . احدهما يحمل الأشكال النباتية المحورة والآخر ينقل الزهور والوريقات بأشكالها الطبيعية ٠ وهما اسلوبان حافظ كلاهما على خصائص الاخر دون النيل من أهية احدهما برات الشكل ٣٩) و وحافظت مدينة ازينك على أمينها كمركز لصناعة الخزفيات والبلاط الآجري المزجج حق اقل نجمها في القرن الساع عشب . وتميزت تلك الخزفيات بطيئة بيضاء متماسكة ومغطاة بطبقة رقيقة من البطانة الطينية . كما عرفت برسومها التي نفذت بالوان الأزرق والأخضر والباذنجان والأسود والأحمر القاني ٠ الأواني المعدنية إ يندر وجود التحف الفنية المصنوعة من الذهب لو الفضة في مجموعة الفن الاسلامي التى بقيت حتى يومنا هذا ، فقد أبدع الحرفيون المسلمون ومن عمل معهم في صنع تحف برونزية ومكقتة بالنحاس والفضة والذهب ٠ وقنعوا بمكانة اجتماعية رفيعة أغدقها عليهم سادت البلاد وحكامها ل
  8. 8. ويبدو لنا من الرسوم والنقوش الموجودة قوفى سني ابريق صح في الموصل سنة ٢٣٢ ١ انه نقش بيد أبرع الحرفيين الذي لا بد وعمل في زخرفة الكتب (راب الشكل ا١ه٧١ ، وسط ٩سا ، الم ، اعلى الم ، وأسفل اهم ٠ وكما يظهر الترابط بين الأشكال الزخرفية في المجالات الفنية المختلفة ، إلا لنه يبدولكئروضرحأ في مجالي النقض المعدني والزخرفة في الكتب (رامع الأشكال ٦هسلأهم كما يتضح لنا اعتماد الخزفيات في رسومها على ماابدعه الحرفيون في نقش التحف المعدنية (رامع الاشكال ٤٢سهآ ، ااس١١) ، ولا يمكن تحديد نوع المعدن الذي صنعت هنا الأواني الفنية وكليرأ ما تتردد كلمتي البرونز والنحاس دون التفريق بينهما وتكررت الاشكال باستعمال تقنية القوالب المصنعة من ماد، الشمع لو بقولة تلك المعاون في الرمل وذلك حسب تصميم الشكل ٠ كما صنعت وشكلت من رقائق معدنية أعدت لذلك الأمر ص أما الرسوم والزخارف فقد اتبعت طرق فنية مختلفة لتحقيقها منها النقش الغائر والترسيم والنخريم وأنواع التكفيت بالفضة وبالذهب ا وقد مزج الحرفي المبدع أساليب زخر( متعددة قوق سطح التحفة الفنية الواحدة في كثير من الأحيان . الزخارف الهندسية ب لقد عمل قدماء بلاد الرافدين وقدماء مصر على اعتماد مبادىء الهندسة البسيطة في حسابات الأراضى وفي الحسابات الفلكية وفي تشييد العمائر ٠ ثم طور اليونانيون هذا العلم وقدضمن العلل اليوناني اوكليد جمبع المعارف الهندسية آنذاك في أول منهاج نمون حوالي عام ، ج٣ق٠م وذلك في مدرسة العلوم الحسابية في مدينة الاسكندرية . وانتشرت فيما بعد وثائق هذا العالم وأصبحت في متناول العقول العربية مع نهاية القرن الثامن الميلادي . ونص العرب بالعلوم الهندسية لما كان لاشكالها وتراكيبها من تداخلات رمزية وكونية وفلسفية ٠ والتزم المعماريون المسلمون اوتزامأ صارمأ في تشييد العاثر بمبادىء الهندسة في مخططاتهم وفي ارتفاعات المنشآت المعمارية ٠ »دى ذلك الى تقديم منشات يبرز فها التوازن والانسجام اللذين هران الفن المعماري الاسلامي ، لما في الزخرفة ، فقد شغلت الأشكال الهندسية مساحات واسعة في العمائر ، وشاع تأطيرها باطار هندسية ملأت الفراغات التي تواجدت فيه بأشرطة نياته محوترة عن الضعة (راجمع الأشكال هلا ، وه٣ ، يه؛ ، الآ ، ٩مد٠٨) ٠ وقد دفع ذلك التقارب الروحي بين هلم الهندسة وعلم الكونيات والعلوم الفلسفية بالكثيرمن البانيين ، أمثال كيث كريتشلو مؤلف كتاب قا١شكالى الاسلامية ، دراسة تحليلية وكونية» عام ا٧يم١ ، الى قراءة ضعة ودينية في المضمون الهندسي للأشكال الزخرفية التي فاخرت بها التحف الفنية ع كما في تلك المخططات الأساسية التي وضعت لمدد متار الزخابف فوقها ٠ فالإشارة هنا الى المضمون الديني والروحي لتلك الزخارف الهندسية التي لم تكن لبدا أشكالا وخطوطا مجردة ع إلا لن هذا لا يعني أن كل حرفي عمل في تنفيذها قد ادرك تلك المفاههم الغيبية واغا ترك أمر تفسيرها الى المختصين بذلك ، وأبدع هو في اظهار مهارته التي شهد له بها كل من رأى هذه التحف الاسلامية ص ولم يكن لدى المسلمين كتبأ ومناهجأ وصفت ليها نماذج تلك الزخارف الشائعة آنذاك كما تعددت الأنماط في تنفيذها ٠ ولم تحظ تلك للبس ، التي وردت في كتاب «الأشكال» للمزخرف الفارسي ميرزا لكم ، في القرن التاسع عشر والموجود حاليا في متحف فكتوريا واليرت البيطاني ، بدراسة تفصيلية ترده غرضها في فهم تلك الرسوم السريعة ع وتبتعد الكاتبة قدر الامكان عن الغوص في افتراضات مطروحة وفي تداخلات معقدة . لكن الواضح أن الأشكال الهندسية لا تقوم إلا على ش. كة واضحة الخطوط ، ولوضع عصام السيد وعائشة بارمان في كتابهما لمفاهيم هندسية في الفن الاسلامي. عام ا٧٩ا نظاما قسمت هيه تلك الشبكات الهندسية الى وحدات متماثلة تتكرر في اطراد منتظم . وهي طريفة أثبتت نجاعتها ، في تحديد عدد الوحدات المكررة في المساحة المراد زخرفتها . وينم ذلك بتقسيم المساحة الى مربعات أو مسدسات متشابهة في الحجم ، يرسم داخل كل وحدة شكل هندي يؤخذ على أنه اساس الشبكة التي سيبنى عليها مخطط تلك الوحدة ٠ وترتبط كل وحدة من كل الجهات مع
  9. 9. وحدات اخرى مقابلة لتؤلف الشكل الاجمالي لنلك المساحة ا وقد ساعدت هذه الطريقة في عملية تكبير وتصغير المخططات الزخرفية بسهولة وذلك عل أساس العلاقة النسبية بين الأشكال الهندسية و وترد في الأشكال ٦لإس٩ ٤ بعض الأمثلة عن المخططات الأساسية والوحدات الزخرفية المتكررة التي رسمت بالاعتماد على هذه الطريقة الفنية . ان الأشكال الهندسية سهلة التنفيذ ، ويتم رسمها ثالفرجار والسطرة بالاضافة الى معلومات أساسية لرسم المثلث والمرح والشكل مسدس الأضلاع والنجمة ل وهي أشكال يمكن تكبيرها وتصغيرها حسب المساحة بسهولة . ي يسهل توزيعها واضافة الخطوط المستقيمة والمتعرجة في أشكال لاحصر لها . حسب الفنان لن يوضح الشبكة الأساسية لخطوطه حق يصبح حرأ في التحرك في خدودها ٠ وبالرغم مما تبدو عليه هذه الزخارف من تعقيد وصعوبة ، إلا أن كل ما يلزم لتحقيقها دراية علمية باصولها ويد قنية تعرف كيف تتحرك عل السني المراد زخرفته ا لذا ينبح بمباشرة رسمها عنى يسهل فهمها ٢ وتجدر مراجعة كتاب السيد وبارمان الصادر عام ٦٧٩١ الانف الذكر والطبعة الجديدة من ىب ج ٠بيرغوك وعناصر الفن العربية الذي طبع في باريس عام ٩٧٨ها ثم أعيد طبعه سا٧٩١ من قبل منشورات أرشيف دولر التصويرية تحت عنوان «الأشكال والزخارف الهندسية العربية. ، الزخرفة الملولية لأوراق الأشجار إ يظهر لنا في أشكال الكتاب الزخرفة ، ذلك العنصر الزخرفي الذي يمثل أوراق الشجر يشكلها اللولب ويرسمها المحور عن الطبيعة ٠ وهي عنصر نشأ في بضارة مصر الدين ثم أصبح الأساس في الشكل الروحي «ههععيعلة«» السعني الأكثر انتشارا والأكثر استمرارا في حضارات العالم المختلفة ع انه رسم زخرفي حيوي فنه الكثيرمن المرونة خاصة عندما يقسم الى جزئين ويتداخل مع خطوط حلزونية متماوجة كا يبدو في الأشكال ( ٦ ، سأ٦ ، ا٦س٣٧ ، ١٧يا٨) ٠ وهي أشكال احتوتها حضارات-ر القدمين والحضارة المسنخة . كما تبدو لنا تلك الهوامش الجدولة والنقط الزهر( في الأشكال (هءس٧هم . . وعناصر زخرفية اخرى لمحنل الأشكال ( وس١ عم كلها زخارف شعبية قديمة خالدة . تتصدر مجالات قنبة مختلفة في يومنا هذا ميل ورق الجدران والأنسجة ، خلاصة القول اننا اذا أردنا تتبع نمووتطور الفن الزخرفي الاسلامي نصل الى تحديد اثر الحضارات المختلفة التي انطوت تحت جناح الدولة الاسلامية ٠ غمدولنا تاثيرحضارة مدن البحر المتوسط في تكوين تلك الهوية الفنية الاسلامية . ويدخل ذلك المنحى التجريدي في الفن الاسلامي من اواسط آسيا ا كما انضمت تلك الزخارف النباتية الى عالزالنن في الاسلام قادمة مع جحافل المغول ومع مانقله التجار من تحف سينية ٠ للا أن الفضل يعود الى الفنان المسلم بما أوجده وطوره في مجال لن الخط العربي وفي العمارة الاسلامية التى استقلت باشكالها الهندسية ٠ ل ك كما نؤكد على لمة الروح الاسلامية التي جمعث حضارات مختلفة انسجمت في ظل الاسلام »عطت انتاجأ فنيا رائعا . ولا يمكننا أن ننكر مقدرة الفنان المسلم الذي ابلع تكوينات هندسية زخرفية استمدها من تراثه الوفير وان سنن في ذلك هلأنه هو المسؤول عن ذلك التقصيروليس لأن الفن الاسلامي محدد ضمن اطار معين . بل على العكس ، لقد قيز ذلك الفن بتراثه الزخرفي الاسلامي القادر دافي على مضاهاة غيره من الفنون ٠
  10. 10. الأشكال الزخرفة ملاحظات توضيحية حول الأشكال ( ف اا١) إ ا ههعع زخارف ملونة هوفى سل طبق خزفي مغطى ببطانة بيضاء رسمت عليها الأشكال باللون البني تحت طلاء زجاجي شفاف ع القطر ؛ ده ا٢سم . شرقي ايران . القرن العاشر . ٢ ك أوان خزفية مرسومة بسوائل طينية سوداء اللون أو بنية اللون فوق سطوح بيضاء وتحت طلاء زجاجي شفاف ال. شرقي ايران . هع القرن التاسع والقرن العاشر . اعلى ، اليسار إ القطر ه٧١٣٢سم ٠ المصدر. . متحف متروبوليتان للفن ، نيويورك ، (رقم السجل ن ٢لما ص ، لم ك ٨ضأ) ، اليمين إ القطر ٢٣سم ، المصدر أ مجمرعةخاصة . الأسفل إ القطرهم د٣سم . المصدر إ متحف باستن ، ايران ، طهران ع رقم السجل (٨٧ما٨) . عا نل أوان خزفية مزججة بأوكسيد القصدير ومرسومة باللون الأزرق ، العراقي القرن التابع . العاشر ٠ اليسار إ القطر الإ سم ، والمصدر إ مجموعة خاصة ٠ اليمين إ القطر٣و هم١ سم ، متحف متروبوليتان للفن ، نيويورك برقم السجل ب ي ، ٩ها ع ٣٦) ٠ الأسفل إ رسوم فوق وعاء حزفي باللونين الأسود والأحمر على بطانة بيضاء وتحت طلاء زجاجي شفاف ٠ القطر إ ١ و الإ سم ٠ المنشأ ن ينسابوره ايرانى القرن التاسع ك العاشرج المصدر إ المتن اليريطاني، رقم السجل (ا٠٣١ر٢١ ٧اأ١) ٠ ٤ ل الأعلى إ طق خزفي مرسوم يسائل طيني بني فوق بطانة بيضاء تحت طلاء زجاجي شفاف لح القطر إ الهيجا سم . ايرانى القرن العاشر ع المصدر ن خالة مزير للفن ، واشنطن . رقم السجل (اا . ٢لن) لم الأسفل اليسار ن جزع توضنعي من شريط زخرفي بالخط الكوفي حول عنق ابريق نحاس مكنت بالنحاس والفضة ، خراسان ، ايران ، أواخر القرن اليان عشرلو بداية القرن الثالث عشر ع المتحف البريطاني ، لندن آرر٠ هارلم! . اليمين ب عمارة ابسم الله الرحمن. منقوشة بالخط الكوفي فوز شاهدة قبر . ارتفاعها ه٧سم مصر. القرن التاسع ل العاشر. المصدر. . المتحف الليطاني. لندن رقم السجل (امه١س٤ ن٧أ١) ع رهس أعلى ن حروف بالخط الكوفي رها ترمز إلى كلمة ونصره تزين طبز بطريقة الحزتحتطلاءزجاجي شفاف . القطر ٦وع٣ سم ، شمال شرقي ايران ك القرن الثاني عشر . المصدر إ متحف مترو بولينان للفن، نيويورك. اليسار أسفل. . قطعة خشبية مزينة بحروف كوفية تحيط بها الزخارف النباتية والنقط وعناصر تورقة معرقة . تركيا القرن الثالث عشروتظهرفي كتاب «لح٠ط الاسلاميه للصفدي سنة ٨لا٩١ في الشكل ١لإا ، اليمين ن بلاطة آجرية ملونة بالأزرفى ، والننبمواز والأبيض ، يقال لن مصدرها الجامع الملكي في لصفهان ٠ مربعة مو ه٣سم . بداية القرن السابع عشر « المدرب معهد الفنون في شيكاغو. رقم السجل (١٨اا ٠ ٦٢أأ) ٠ ٦ لك الأعلى إ عمارة فوق بلاطة آجرية زرقا. بالخط الظني الأبيض القطر٩٢ سم ٠ مصر ٠ نهاية القرن الخامس عشرالصدر إ المتحف الوطني في الكويت ٠ الوسط إ لهج عاجي منقوش . الطول إ ٢و٨اسم ٠ مصر، القرن الرائع عشر. المصدر إ صالة والتر للفنون ، بضمور . الأسفل أ لوح رخامي ، الطول ن٨ى٧ه سم ، ربما المنشأ مصر النصف الأول من القرن الثالث عشر ، المصدر ن مجموعة داود، كوبنهاغن ع رقم السجل ن (١٨أا لر٣٣) . ٧عع مصراع باب فولاذي إ عليه عبارة «بسم الا الرحمن الرهيب ع سنة عا أا هجرية ص ٣هل٣ممإ لم ١ ع٢سم ج ربما الصدر اصفهان ايران ٣٩اا ل ه١ا١ ٠ التحف البريطاني ، لندن (٨٦مأ دو) . ٨هس الأعلى ن لوان خزفية زينت برسوم باللون الاسود عل بطانة بيضاء تحت طلاء زجاجي شفاف . اليسار ن يميل لون الوعاء الخزفي الى الأصفر ل القطر لمو٨١ سم ٠ ينسابور ٠لك شرقي ايران . اليمين ب القطر لما سم ، شرقي إيران ، لوترانسوكسيانا ، المصدر ب هنعف لوس انجلوس للفنون رقم السجل ب (٩٢ ا هيد م٣ا ٠ نم ٣هها. لهم . الأسفل إ وهاءخزفيذاتبريز معدني قوفى بطانة قصديرية التركيب . القطر ٢٢ سم العرافى جل القرن العاشر ع المصدر ب مجموعة خاصة ٠ ٩ الأعلى ب اطبافىخزفية زينت برسوم ذات بريق معدني قوق بطانة بيضاء ، العراق ٠ل القرن العاشر ٠ اليسار ن متحف متروبوليتان للفن ، نيويورك ، رقم السجل إ٩ه٢٠ ٤اآ ٠ اليمين ن مجموعة داود ، كوبنهاغن ، رقم السجل (٧د٩ا ر لمأ) . الأسفل إ طبق خزفي زتن برسوم حفرت في البطانة البيضاء لابراز نون الطينة
  11. 11. الأصلي تحت طلاء زجاجي يميل في لونه إل الأخضر ن القطر إ ٧و٧أ سم ٠ ايرانس القرن الثاني عثر . المصدر ب صففكتوريا واليرت ، لندن ، رقم السجل (٧ا٩ا ٠لع ه٨٢و نعت ٠ هأ معه أعلى اليسار ر إناء برونزي زخرف بنقوش . قطر الرسم م١د٨ سم ، القرن الرابع عشر والقرن الخامس عشر ع السدر إ ايحفاليريطاني ، لندن-رقم السجل(١و-ا١ كعه٠ ه٨٩ا) ، اعلى اليمين والأسفل إ تفصيل لزخارف نقشت فوق إناء برونزي ٠ قطر الدائرة المنقوشة آ سم ، وعرض الشريط اقامتي دب ا سم ٠ خراسان ، ايران لعل بدايةالقرذ الثالث عشر ه المصدر. . متحد كنوريا والبرت ، لندن ٠ رقم السجل إ ( ١»١ ا د٨٣ع بيع ، الوسط إ طق زخرف يسائل طس أسود قوفى سطح فخاري تحت طلاع زجاس يميل الى اللون الأزرق الخضر ا القطر كو لما سم ٠ ايران ، القرن الثاني عشر ، المصدر إ متحف لكوريا واليرت ، لندن ٠ رقم السجل ل إ٨١١١س ل١٨ب نع) ٠ اا كل الأعلى اليسار إ زخارف رسمت بسائلطئص اسود تحت طلاء زجاجي شفاف ل القطر نو ملإ سم ، إيران ، النصف الثاني من القرن الثاني عشر ع المصدر ؛ المتحفاليريطاني ، لندن (٤ ،فه٢ يمم٧ ١ه٩ا) ص الأعلى اليمين والوسط ب زخارف ذات بريق معدني قوفى لطباقخزقية مزججة ح الأعلاليمين ن القطرهم٩١ سم . مصر . القرن الحادي عشر، مجموعة خاصة م أما الوسط ز القطر هون١ سم ع سورية ، النصف الثاني من القرن الثاني عشر . متحف ئكتوريا واليرت ، لندن (٢هأ١ ي افى. يك) ع الأسفل إ رسم لزخرفة فوق حلقة طبق معدني كبير لح عرقى الحاشية النخر( حوالي هسم ع ايران ، هاية القرن الثانيعشرأوبدايةالثرن الثالث عشر اضف البريطاني. لندن (١٠أ١ر٢١ ٧٦اه١) ٠ لإ ا لعهد زخارف ذات يريق معدني قوق أطباق خزفية منججة بيضاء ٠ الأعلى ب القطر ٩«ه٣سم ٠ صالة قرير للفن ، واشنطن السجل زالا. هآ) . الأسفل ن القطر هل سم . متحف لكتوريا والبيت ، لندن إ١٨٩١س٢٦ب ته . العراق ، القرن العاشر ٠ لإا ا زخارف ذات بريق معدني ٠ الأعلى إ بلاطة آجرية ٠ القطر عر٣١ سم ، ايران ، نهاية القرن الثاني عشر . متحف فكتوريا والبرت، لندن (١ا٩١س٤٤٤٠ته ٠ الأسفل ؛ القطر هي هلإ سم ا سورية ، القرن الثاني عشر مجموعة داود ، كوبنهاغن إ٥٩ا اهم . لمما س زخارف ذات بريق معدني فوق طبق خزفي كبير. لقطر آو٣٤ سم ، ايران ٠ نهاية للقرن الثاني عشرر بداية للقرن الثالث عشر ٠ خالة هرير للفنء واشنطن (ا٢. ٧هم . عا صب زخارف زات بريز معدني فوز طبق خزفي كبير ، القطر اوهم-سم ، ايران ، القرن الثاني عشر ٠ مجموعة كيرن لندن (١ها) ٠ ‎ ‏‎ ا١ر٧١ إ زخارف فوق ابريق نحاسي، ٢٣٢١ الموصل. العراق ، المتحف البريطاني ، لندن (١٦له٩٢س٢١ ا٦٨ا) ل ه١س٩ا ن كتابكيث كريتشلو»شكال اسلامية ، دراسة تحليلية وكونية ٦٧اه١ صفحات أ١س٣٢ . الإ صل الأعلى اليسار إ زخارف باللون الأسود تحت طلاء زجاجي أزرق قوق طبق خزفي ٠ القطر ٤١ سم ص ينسابور ، ايران ، نهاية القرن الثاني عشر ، بداية الثالث عشر . متحف باستن ايران ، طهران . الأعلى اليمين ن زخارف شائعة محفورة في البطانة البيضاء وتخت طلاء زجاجي شفاف فيه بقع صفراء وخضراء وبنية اللون . للقطر ٤و٢٣سم ٠ ينابرر ايران ، القرن العاشر ٠ المتحف البريطاني ، لندن السجل (ا٠٨١سه ٦ه٩ا) ٠ الأسفل ن لوح جعى ينقض نافر، هب٦٨١ بلا ٣و١لإ سم . ينسابور، ايران ، القرن العاشر ه متحف مترو بولينان للفن نيويورك ع ١٢سزخارفخقورة في قاع طبق برونزي ل ايران ، القرن العالى الحادي عشر ع المتحف البريطاني ، لندن السجل (٢ب٧١ب٢ ٩ه٩ا) ج ٢٢ ٠عهه الأعلى اليسار إ زخارف باللون الأسود والأزرق تحت طلاء زجاجي شفاف معوق طبق خزفي ٠ القطر ٨و الإ سم ٠ كاشان ، ايران ، القرن الثالث عشر « الأسفل ن زخارف محفورة في سطح طبق خزفي وملونة بالس والأصفر والأخضر تحت طلاء زجاجي رسامي شفاف ٠ سورية لر بداية القرن الرابع عشر. متحف اشموليان ، اوكسفورد (١٦٧اب ٨٧اا١ له»ة ٩اا ٠ ٦ن٩أ) . اليمين ز زخارف فوق اداة طباعة جلدية تستعمل في مان التجليد ( مصرع القرن الخامس عشر ع مننيهف ثكتوريا والمرة ، لندن (٨٨٨اس ٦لر٦١٣) ٠ عع١٢س اليسار ب العنصر الزخرفي الرئيسي محفور في سطح حامل نحاسي بثلاثة أرجل ٠ خراسان ؟ ايران ، بداية القرن الرابع عشر ع متحف محوريا واليرت ، لندن ، السجل (٨آ٩ا عحع ٣٢٨م وهم ٠ اليمين ن زخارف محفورة ومكفتة بالفضة والذهب فوق محيرة معدنية . قطر العنصر الزخرفي ٦وع سم ع في الشكل٣٢ ، مصر ٠ه٣اس ٠ه٣إ ، التحف البريطاني. لندن السجل (ه٢م٢س ٨اد) ، ٤٢سزخارفهفورق في قاع طثز نحاس مسطح ٠ قطر الزخرفة إ مالم سم ، ايران ، غهاية القرن الثاني عشر وبداية القرن الثالث عشر ( المتحف البريطاني ، لندن السجل ( ٠عا سآا ٧٦٩١) . دلإ لع الأعلى ز القطر يهر١ سم . ايران ، القرن العاشر- القرن الحادي عثر ٠ متحف فيتزوليام ، كسدج لح السجل (٦ه٩ا ج ٨لما . نع) . ٦لإي٩٢ ب كتاب السيد وبارمان ومفاهيم هندسية في الفن الإسلامية ١٧يما ٠ الأشكال ن ئا علل ها ، ما٢ ، معا أوي ، ا٣ب ا
  12. 12. ء٣ر القاطرة ، القرن الخامس عشر ٠ المكتبة الوطنية ، السجل به وتلم عل ،اق٧ . لمقسعق) ٠ ا٣س الأعلى إ هياكل هندسية لثلاثة دوار زخرفة من أحد المصاحف ل اسبانيا ؟ القرن الثاني عشر ل اكن التركي الإسلامي اسطنبول ، إا٦٣) . الأسفل ن زخارف بأشكال العقد مرسومة بسوائل طينية ملونة في وسط اطباق خزفية ، القرن العاشر ٠ اليسار ب قطر العنصر الزخرفي حوالي عاا سم ، ايران . هالة قرير للفن ، واشنطن ، السجل (ل٧. ٣ه) « الوسط إ قطر الزخرفة حوالي ع سم ع ينسايور ، شرقي ايران ا متحفمترويولينانللقن ، نيويورك إه٢ ٠ ٠٧١ . الم) ، اليمين ب قطر الزخرفة حوالى هت٨ سم ) ينسابور؟ شرقي ايران أوترانسوكسيانا . متحفباستن ايران ، طهران (ه٤ا٣) ٠ الأسفل إ حاشية ملونة من احد المصاحف ٠ سورية ؟ القرن الثالث عشر ع المتحف التركي والاسلامي ٠ اسطنبول (٩٣٣يت ص لإ٣س ع٣سنماضج هندسية من كتاب الين وباومان لمفاهيم هندسية فيالقن الاسلامية ا٧٩ا ، راجع الاشكال ن ه أ ، ٨٣أوب ، اا ، الم ، مظالم ، ألم ولما٧ أ ٠ ه٣سزخارف منأحد المصاحف ٠ ممر٦ه٣ا ٠ المكتبة الوطنية ، القاهرة . السجل «ق،هط »ستق) . ٦هه١ كل بلاط أجري يشابه تلك البلاطات التي تزين متحف مراد الثاني في ادرنة . بلاطات مسدسة الاضلاع عو٢٢ سم بين الاضلع المتوازية . القرن الخامس عشر . ٧٣ير بلاطة آجرية مسدسة الاضلاع متمونة بالازرق والاخضر ص اس قطر ب هو٢٢ سم ، انينك ، تركيا سنة ا٤ه١ ع المصدر إ المتحف البريطاني. لندن (رقم السجل أس ٣آأ دهم ص د٣س زخارف من كتاب السيد ويار{ ومفاهيم هندسية في القن الاسلامي. ٦٧اا١ اشكال ها واه . ٩ه٢س الاعلى ن دوائر زخرفية محقورة وعكقئة ذوق سطرع علب نحاسية ، غربي ايران ، القرن الثالث عشر ٠ المصدر ن متحف فكريا والبرت ، لندن . رقم السجل ب (٩٨٨اب ٧لم٧ لةيقه ٩٨٨١ ا أه٧) ٠ الوسط ب احدى الدوائر المحفورة والمكقتة برسوم مكررة فوق ابريق نحاسي يعود تاريخه الى ٢٣لإا في الموصل ، العراق ٠ اما قطر تلك الدوائر ٥ و أ مع٢ سم . الاسفل ب حاشية فوز غطاء خبرة محفورة وصكفتة بالفضة والذهب ٠ عرضى الحادية إ م١سم٠ ممر (ها٣١س مه٣١) ع للمدرب المتحف اليريطار ، لندنس قمالسجل ن ا٦٩٢ر٢١ ا٦٨ا د ه٢و٢ ساه ا يله . ٠ لم ك رسوم اساسية في فن الزخرفة الاسلامي مأخوذة من ابريق نحاس سنة ٢٣لإا الوصل ، العراق ٠ ومن علبة نحاسية ، بداية للقرن الرابع عشر ، المصدر ب المتحف البريطاني ك لندن . رقم السجلغ (اهاس٨ ٧ه٩أ عقله ١٦ي٩٢ر٢١ ٦٦٨اآ . ا ٤ صا الأعلى إ دائرة زخرفة مأخوفة من ابريق نحاس ، الموصل سنه ٢سا٢١ قطرها المعروف هماس٢سم ٠ المندري المتحف البيطافي، لندني (١ته٩اس٢ا ٦٦٨ات٠ اسفل اليسار والوسط إ دوائر زخرفية مأخوذة من اناء نحاسي . قطرها او . ل كو ا سم م مالة اضتنس ، عودنا ٠ السجل إ (٢٨٠٨) ٠ اليمين ن داثرقخزفية ماخوذةمن محبرة ، ايران ١يم٢ا ٠ الصدر ن التحف البريطاني ، لندن ٠ السجل (عو٣٢س١ا٩) ع الأسفل ب دائرة زخرفية عن طبق برونزي ، خراسان ، ايران ٦٩٤اس ٧يي١ . المصدر ب متحف ليكترريا واليرت ، لندن . السجل ز ٧أ٨١س ٤ثما٣ ٠ الم ل اعلى اليسار ن رسم زخرفي ذويريز معدني فوق طبق خزفي . مصر ، القرن العاشرواغادي عشر ل المصدر ن متحف متروبوليتان للفن ، نيويورك . السجل ن ( وآ٣ ، ه٧٩ا) ص الوسط أ مخطط زخرفي فوق فوهة مرشاق من اليرونز المقولب . القطر حوالي لم سم ، خراسان ايران . القرن العال الحادي عشر ٠ المصدر إ متحف لكتوريا واليرت ، لندن ل السجل ن ٩٨٨١ اعد ٧ها٧ . اليمين ز رسم زخرفي فوق طبق خزفي مرسوم هائل طه تحت طلاء زجاجي شفاف ع القطر هم٩سم . ترانسوضيانا س القرن العاشر. المصدر ن متحف لوس انجلوس للفن (أ٩ا ، هو٣٧ ، لم ٠ الاسفل اليسار ن رسم زخرفي يمثل بطاس متشابكة فوق غطاء علية معدنية قياسها حوالي ا تن لم سم ، الموصل صعع٠ العراق ٠ ما٣٢ ٩ ل ٩ه٢ا ٠ المصدر ن اكهف البريطاني ، لندن . السجل إ (ام١٦ ، ا٣س٢١ ، ٨٧) ع الين إ رسم فوق طبق زخرفي ملون بسوائل طينية نة وحمراء تحث طلاء زجاجي شفاف . قطر الشكل ب هم٧سم ، ايران ، القرن العاشر « الصدر ن صالة فرير للفن ، ‎ ‏‎ ‏واشنطن (٧٢به١) ء ه٢لم وجع الاعلى ن الرسم الزخرفي الدائري المعروف كوحدة مستقلة . الاسفل إ الرسم الزخرفي الدائري التقليدي من كتاب السيد ويارمان والمفاهيم الهندسية في الفن الاسلاميه ٦مها٩١ . الشكل ٣ما مستندة الى الشكل اليمن الاضلع ، اما ك ٠ كرينشلوصاحب كتاب «الاشكالى الاسلامية ، دراسة تحليلية وكونهةه ا٧ع١ ، صقحة ٢ثما قثوتحبح ذلك الشكل الدائري مستند! الى الشكل الثنحشري ويبعث في اهمية العلاقات الهندسية المندرجة من هذه الطريقة ٠ ٤٤ ، هي يسار ، الم ، تجاه إ نماذج زخرفية من كتاب السيد وبارمان «مفاهم هندسية في الفن الاسلاميه ١ها٩ا ٣ الاشكال ٤ لجرثس ا٦ل . بس٢٦سه١س٧٩ ص هأ يمين إ فاينريخ من كتاب كرنيشلو واشكال اسلامية. ٦٧٩١ صفحة كه .
  13. 13. ٨اس لوحة زخرفية من مقدمة مصحف ٦ها١ بي٦ه٧سم . مصر. القرن الرابع عشرة المكتبة البريطانية ، لندن و رقم السجل ن ز٧ا ك عهل بهقا) . ٩لم ل الاعلى إ اطار زخرفي قوق غلاف كتاب من الجلد . قطر العنصر الزخرفي حوالي ع سم ، تركها . القرن الخامس عشر ، مكتبةتشستربيني، دبلن(مجموعةموريتز٩) لم الاسفل! عنصر زخرفي عن مقدمة مصحف ، القاهرة ، آ٧٣ا . المكتبة الوطنية (ندالهلم عصكا) ٠ . مس ا ٥ حل حواش زخرفية متشابكة ملونة بالذهب والاحمر والازرق فوق صفعات آيصسف ٠ عرض الحاشية الاولى والثالثة من الاعلى إ حوالي ا سم . الشرق الاس ٠ العراقأو ايران ص القرن التاسع . مكتبة جامع نيروسمانية . اسطنبول ( قول سلط هولمهتم«تي) لح الحالية الثانية من الأعلى إ دمشق ، القرن العاشر ، مكتبة ثشستر بيتىديلن ( ي ،لقثملميهل ولهإ) ٠ الحاشية الرابعة والخامسة من الأعلى فلالشكليز ،هي اه ب زخارف من مصحف ، مصر؟ القرن العاشر. المكتبة البريطانية لندن (ك«لمإ ،»له٨) ع ٢هس٣هس حواش مزخرفة باشرطة متشابكة قوفى صفحات المصاحف ع الشكل ٢ ه والحاشية الثالثة والرابعة والخامسة من اعلى الشكل ه٢م القاهرة لم ه٣ا المصدر ب المتحف البيطار ع (لندن ‎ ‏‎ لاقي ٠هله٨) الحاشية الأول من لعلى الشكل هاى إ مصر ؟ للقرن الرابع عشر . المصدر إ مكية تنستربيني ، دبلن ٩٢اا ٠ الحاشية الثانية أ ايران ، القرن الخامس عشر . (مكتبة مشهد ورين متمم»قه عا ي م٧لم) . ٤هر حواش مزخرفة بلفائف في مصاحف ع الحاشية الأول من الأمل إ القاهرة ٩ا٣ا ، المكتبة الوطنية ، القاهرة ، للسجل ن (ءيلتجال غهيلإ لمتتكق) . الحاشية الثانية ن مصر ، القرن الرابع عشر لح مكتبة تشستر بيتي ، دبلن ) ي اهتم ولأ،ل وكط) ٠ هلا عل اطار زخرفي بلقاعخامتشابكة في مصحف من موصل ، ا٣ا المكتبة البريطانية ، لندن (ءي ل لا لم كه يوهلةه ٠ءل) ٠ اما النماذج الزخرفية الموجودة ضمن الاطار لتظهر لنا الطرق المختلفة لانعناء الزوايا في تلك الاشرطة ومي مأخوذة من مصحف مدون في ايران ا٣لم١ ا ١٣٤١ (جهة اليخت متحف بارز، شيران ، السجل بهها ا٣ع) ٠ اما جهة اليمين فهي مأخوذة من مصحف مدون ،الم١ ، مكية مشهد شرين لي جميل نقل بها،) ع ٦هي اعلى اليسار. . هيكل توضس لعنصر زخرفي من احد المصاحف ، اسبانيا. ! القرن الثاني عشر . مكتبة توب كابي سراي ، اسطنبول (٣لهالس م١آ»»»ق٠ق ٠ أعلى اليمين ؛ عنصرزخرفى فوة علبة يرونزيةق القصر ن فلهن ا سم ايران ، بداية القرن الرالي عشر . المتحف البريطاني ، لندن . السجل ن ( و ا ثمار عل ٧ه٩١ك ل الوسط يسار إ الهيكل التوضيحي لعنصر زخرفي من احد المصاحف ، العراق أو ايران صأ٧٠ ١ كم ٤٧٠ ا ٠ مكتنزة مشهد ورين («قب٧قهه ٦ا٣ه) . اليمين إ الهيكل التوسعي لعنصر زخرفي من احدالمصاحفسالعراقأوايران ٢٩٠ اا ح الصدر إ مجموعة اغا مهدي كاشاني، طهران . الاسفل إ دوائر زخرفة . القطر اي١ سم ع نقشت تبت فوهة ابريق نحاسي . الموصل ، العراق ٢ضا٢١ ٠ نحمل رسوما ضيفة لكنها متشابهة ، المتحف البريطاني . لندن السجل (١٦و٩٢س لإا ٦ا٨ا) . ه١ه نعل الامر ن الهيكل الرسمي لعنصر زخرفي من احد المصاحف فى »لنسيا اسبانيا ٢٨ا١س ٣٨١١ ع مكتبة الجامعة ، اسطنبول السجل ن ) ليل به هقتع٨) ٠ الاسفل إ رسم زخرفي في قاع طبق برونزي ، القطر ٧سم خراسان ، ايران ، بداية القرن الثالث عشر. متحف لكتوريا والبرتس لندنس السجل ب لإ١أ٩١س ٨مه٣ ، لم ع ٨ععع اعلى وهين الوسط إ زخارف مضغوطة فوق جلد تستخدم في فن تجليد الكتب ٠ مصر ، القرن الرابع عشر ا المكتبة البريطانية ، لندن (٨ع٨ سعل)) ع يسار الوسط ن عنصرزخرفي فوق قطعة جلدية كاداة للطباعةسالقطر٦ سم ٠ مصر ، القرن الخا٠مسعشرمتحف ثكتوريا واليرت ، لندن (مه٨٨١ لل ٢لر٦٦٣) ٠ الاسفل إ زخارف منقوشة وسكنية ومطروقة طرقأ فوق وعاء برونزي . ا هد ٦ سمخ الشرق آ بلاد فارس ثم اقغانستانس القرن الثاني عشر لح المتحف البيطار لندن ص السجل إ (١ه٩اس٦ ٩١٩١) . عمه عل الاعلى ن زخارف فوق طبق برونزي منقوشة ومكفتة بالفضة ، قطر الزخرفة تجاه . ا سم ، خراسان ، ايران ٠ نهاية القرن الثاني عشر. متحف لكتوريا واليرت ، لندن . السجل ن ١٧٨اس ٨اه . الاسفل إ زخارف هوق اداة جلدية للطباعة ، قطر العنصر الزخرفي ع٠لى اليمين ن مه١و١ سم . مصر ثم سورية ٠ القرن الرائع مثرس الخامس عشر ٠ المعهد الشرر ، جامعة شيكاغو(٦ه١٢ا لميس نمها٢١ هر) ٠ عن ه١ر ١أس اطباق خزنة مقولية ذات نقش نحت طلاء رصاعى اصفر اللون ذو بريق معدني مع بعض البقع الخضراء ا العراقة القرن التاسع . قطرالزخرفةفيالشكل مها ، ٧را٢ سم . متحف فير اسلاميش كونست ، برلين ، دال (٩٦٩٢ ٠«تلق ٠ اما مصدر الشكل اا ن صالة فرير للفن ، واشنطن (٣٢ر٧ن) ٠ ٢اس الاعلى إ لوحة زخر( فوق احد جوانب مبخرة نحاسية ه طول اللوحة حوالي . ا سم ٠ المتحف البيطار ، لندن (أو اد٢ ستجا ١ه٩ا) . الاسفل ب لوحة زخر( فوق مبخرة ٠ عرض الحاشية الزخرفة أ يم سم . خراسان ، ايراني القرن العاشر ٠ متحف لكتوريا واليرت ، لندن (غير مرقمة) ٠ عا٦ ص الاعلى إ زخارف فوق اطباق خزفية لونت بسوائل طينية ملونة تحت طلاء زجاجي شفاف ، رسامي التركيب ل قطر الزخرفة جهة اليسارحوالي » سم ٠ ايران ، للقرن العاشر ، صالة قريرللفن ، واشنطن. السجل! (٤٢و٧ع)٠ اليمين. . شرق ايران او
  14. 14. ترانسوكسيانا ، متحف متروبولتران للفن ، نيويورك (ءا . ه٧ا ، . ينم ٠ الاسفل إ زخرفة فوق طبق هزفي بالاسود والامنية بطانة بيضاء تخت طلاء رسامي شفاف ا القطر ن ن و يا٢ سم ع شرقي ايران ، اوترانسوكسيانا ل القرن العالى الحادي عشر . من مجموعة كير، لندن إا٦) ، لما ي زخرفة منقوشة ومكننة فوز شمعدان نحاسي . شمال بلاد الرافدين ؟ القرن الثالث عشر ١ المتحف البيطار ، لندن ص السجل زق ٠ها ا ق تإقلآل) ص هيا كم زخرفة منقوشة ومكفتة فوق شمعدان نحاس ص جنوب شرقي تركيا ا بداية القرن الرابع عشر ٠ مجوعة نهاد السيد ، الإ و٧ا سزخارف من مصحف ، ايران ٣١سا١ ٠ المكتبة الوطنية ، القاهرة (قلإ به»ءعكا) ٠ دا كم زخارف ذات بريق معدني فوق بطانة بيضاء . العراق ي القرن الناس العاشر ٠ اليسار إ صالة فرير للفن ، واشنطن (اور يو) ، لعلى اليمين عي قطر العنصر الزخرفي حوالي ٢هأ سم ، مجموعة داود كدمهاغن (لكولم ثمهل) ع الأسفل إ القطر ٧ب٨لإ سم . المتحف البريطاني ، لندن السجل ا ( مؤلم ل الم طعوا) ل اه٦ ال اعلى اليسار ب زخارف ذات بريق معدني فوق طلاء زجاجي أبيقبه العرافى عل للقرن العاشر . مجموعة داود ، كوبنهاغن (لمةق لةل) ٠ اليمين ؛ عنصر زخرفي وسط طبق خزفي ذو بريق معدني فوق طلاع زجاجي أخى ، ايران . القرن التاسع ك العاشر . متحف باستن ، ايران ، طهران (عوتن) لح الأسفل ب زخارف خضراء فوق بطانة طينية بيضاء ٠ القطر ٤٢ سم ٠ ينسابورس القرن العاشر . المتحف البريطاني لدن ( ٠تل ي إ »٢لعلم) ل عملا وا٧ ٠ مكتبة نشستربيتي ، ديلن (١٣اا) و ٢٧ . . اعلى اليسار ب زخارف باللون الاسود فوق سطح ابيض نحت طلاء زجاجي شفاف ٠ شرقي ايران او ترانسنسياناس القرن العاشر ل متحف ،محوريا واليرت ، لندن (٩اأ١ جهم ٢٦ ٠نع) ٠ اليمين ن عنصر زخرفي ذو بريق معدني لموق طبق خزفي ع مصر أو سوريةب منتصف القرن الثاني عشر . متحف متروبوليتان للفن ، نيويورك ؤ٧٣و ا٦آ . الوسط ز زخرفة قوق كسرة من طبق خزفي باللون الاسود فوق سعخ أبيض . نيسايور، ايران ، القرن العاشر ٠ متحف متروبوليتان للفن ، نيويورك (ا١ه ٠ هلها١ ا فى . اليسار اسفل ن زخرفة ببريق معدني لوق طبق خزفي ه ايران ، نهاية القرن الثاني عشر ٠ التحف الوطنى ، دمشق ( ٩لإع ا هد) . اليمين إ زخرفة محفورة تحت طلاء زجأجي ازرنى لح ايرانس منتصف القرن الثاني عشر لح متحف ثكتوريا واليرت كهل لندن (١٣أ١س ٨١نع) ٠ هها٧ ل زخارف فوق اطباق خزفية محفورة في بطانة سوداء لابراز لون الطينة الابيض ، وتحت طلاء زجاجي أزرق شفاف ع لعلى اليسار ن القطر لأو٣١ سم قوموعة كير، لندن (ه٣١ك ٠ اليمين إ القطر ٧١ سم متحف ليكترريا واليرت ، لندن (اه٩١ ل الإ ٠إك) ٠ الاسفل إ القطر ه ه٨ا سم ، مصف اشموليان ، اوكسفورد إا٣١ ، ١ه٩ا) . ايران . النصف الثاني للقرن الثاني عشر . ٤لما . زخارف باللون الاسود فوق طينة بيضاء تحت طلاء زجاجي شفاف ، بداية القرن الثالث عشر كاشاني ايران ، الاعلى ب متحف فكتوريا واليرت، لندني الاسفلن متحف الفنون الجميلة ، بوستن (٠٣٢ه٥ا) . هما عل الاعلى إ زخرفة في قاع طثز ، رسمت الزخرفة النباتية بالاسود اما الصليب بالأزرفى تحت طلاء زجاجي شفاف ٠ القطر هو الإ سم . الاسفل إ جزء هن شريط نباته باللون الاسود تحت طلاء زجاجي اخضر على السني الخارجي للطبز ( كاشان ، ايرانس سنة . ه٢ا ٠ متحف اشم-وليان ، اوكسفورد عن٢٢ ٠ ٨٧أا »اته يما ٠ ٦ه٩ا ٠ ١له١ج المكتبة المهانيةس لندنس (٢لم،تهيلن ٠ذة٨ك ، ٧لهاس الأعلى ن طبق خزفيمسطح ذواء تركوازي اللون وزخارف بيضاء وسوداء وحمراء لوق الطلاء ، القطر عي ما سم . ايرانى منتصف القرن الثالث عشر ( صالة قرير للفن ، واشنطن (آا ا ٠هملقه) ٠ الأسفل ن دائرتان فوق طبق قضي صغير . اليمين إ زخرفة نافرة تغطي قاع الطن ص مجموعة خاصة ٠ ٨ثماس٩٧ ن راجع الشكل ٦٧٠ ا٨س المحبة المريطانيةس لندن (ععتهف«للمسهم وهو« بهلك) ، ا٨س راجع ١١ و مها٦ . لإ٨ي الأعلى ؛ مصر ثم سورية ثم اليمن . القرن الرابع عشرس الخامس عشر ل الأسفل ن الحجم الأصلي للزخرفة المكررة ٠ يها سم٢ عصرس ( الم١) ل متحف نكتوريا واليرت لندن (د٩٨ا لع ٧٨عه١ »لمات ١٨أ١س ١ه٩ا) ا ع ضا٨س الأعلى ن ارتفاع العنصر الزخرفي أ ا سم . اليمن س القرن الخامس عشرس المهد الشرقى ، جامعة شيكاغو (هيايا ثم ٠ الأسفل ن مصر{ سورية ، ترن الرابع عشر ا متحف لكوريا واليرت ، لندن (ه٨٨١ر يا٨) ع لم٨م زخارف خوق محيرة مكنته بالفضة والذهب قطر الدار الزخرفية ع وآ سم ٠ مصر- . ه٣اا لحل ٠ه٣ا ٠ المتحف البريطاني ، لندن (ا٢١٢س٨ ا٨)ا لأ٨س الأعلى ن زخرفة مكفنة بالفضة والذهب والفحم البينيومس الأسود اللون قوفى طشت نحاسي ٠الطر هي٢١ سم ل مصر{ سورية ه٣٣أ ل هي٣١ . المتحف البريطاني عل لندن ( س٣س١ اهم ٠ الأسفل ن حواشمن مقدمة فيمصاحف ص القاهرة ، القرن الرابع عشر . المكتبة الوطنية ، القاهرة . (ت»قت هو قاسكال لا ا٨س بلاطات آجرية لتزيين الحواف ، وملونة بالأزرق الغامق والقاع والأخضر والأمر القرمزي ، فنا كلمة ساز تعم القصب أو الستار وهو نبات ذو أوراق اسطوانية . لكن الزخارف النباتية التي
  15. 15. تحمل هذا الإسم في الفن الإسلامي لا علاقة لها باي نيات حق٠قي . طولاليلاطةمن الأعلى ن لمل١ سم ، ٦هأ سم ، ٢ئا سم ، ازينك ، تركيا ، النصف الثاني من القرن السادس عشر . متحف ثمنه كرشك، اسطنبول. ٧اس لوح يضم بلاطات آجرية متعددة الألواذ فوق جدران حمام الجامع الكيرفي ليوب ، اسطنبول ص البلاطة هو١٢ سما ازنيك ، قركياس ٠٦ها عل ق٨ه١ . هتعفلكتورياوالبريت ، لندن(. - ي ا ، عم . ،هه٨س طبق خزفي ملون بالأزرق والتركواز والأخضر الرمادي خرق سني لبيض . القطر٧٣سم ٠ ازند ، تركيا إ ه٤ها ، متحف عمكتوريا واليرت ، لندن (ه١٦ا نعد ه٩٩ا ٠يكك لما الألوان في الرسم فتشبه الألوان في الطبيعة حيث استخدم اللون الأحمر للوردة والأخضر للأوراق ٠ أما الظلال الزرقاء فهي الأكثر وضوحأ و اه٨س طبق قطره ١و٧لإ سم ٠ اذنيك ، تركيا ٠عل منتصف القرن السادس عشر . مجموعة خاصة ، ولمعرفة الألوان راجع الشكل٨٨ ٠ ا١اص طثق ملون بالأزرق والأسود والأخضر رالاعر ، قطره ٣ه١لإ سم ص ازنيك ، تركيا الع النصف الثاني من القرن السادس عشر ا مجموعة خاصة . لمعرفة الألوان راجع الشكل٨٨ . ١٩سطهق، القطر! ٧ه٣٣سم ٠ انأبيكستركيا م٧ه١ عل عه٦ا المتحف الحميطاليس لندن (٠،. هل قا . ع دامع الشكل٨٨ . ٢١سطق، القطر! هت١٣سم ٠ ازندرتري م٧ه١سهه٦١ المت البيطار لندن (٤يم٤ ه٣س٢أ٨٧) ا ٣٩س نليق، القطر. . ٨٢سم ( ازنيك عل تركتا اهع١ المتحف البيطار لندن ز٧٢ه ٠ ه٣سئ١١٨٧) ٦ ع٩سطتينحاسى بزخارفمثقوشة لح غي ايران ا٩ه١ لع مهلا- متحف عيورياترالبرتس لندن ، (٦٧أأ صك ٧٧١وهم ٠ هال ك بلاطات آجرية لتبين اخواني وعي متعددة الألوان لح ازنيك علب تركيا طصع النصف الثاني للقرن السادس عشر . الأعلى والوسط إ هلإ هو ٤ سم و ١ضا تن اا سم متعذف شينيليكوسك ، اسطنبول . الاسفل! ٧و٤٢سما . المتني البريطاني( لندن (٦لم١م٣س ١اع)٠ ١عي بلاطات آجرية متعددة الألوان ٠ الأعلى ن ه٢سم٢ ع الأسفل ن ٨٢كد ٧سم ازنيك عل. تركيا ، النصف الثاني للقرن السادس عشر ٠ مجموعات خاصة . سها٩س الأعلى ن بلاطة آجرية متعددة الألوان من جائع رستم باشار شند ١اه١ ، اسطنبول . الأسفل ن بلاطة لتزيين الحواشي وملونة بالأسود والأخضر والأزرق والأحمر . ه اا كد ٥ ٢ ٤ ا سم . اذنيك ي تركيا ل ٠٦ها ك م٨ه١ اليسار إ بلاطة . المتحف البريطاني عهد لندن إ٨٤١. ٣س٦ ه٩أ ٠ اليمين ز لعهد ترميمها ليكتمل الشكل الزخرفي المكرر ا ٨٩ ي ٩١ إ زخارف محفورة ومطروقة طرقآ فوق سطوح شمعدانات نحاسية تعود الى العصر العثماني ٠ نهاية القرن الخامس عشر أو بداية للقرن السادس عشر ق الشكل ٨٩ وآخر حاشية في الشكل اا٩ ن من متحف فكتوريا ولليرتس لندن (ع٨٨أ عل آ للهم . الحوائى الثلاث الأخيرة في الشكل ٩اه إ صالة قرير للفن ، واشنطن (أا ٠ ه٨ك ٠ ، . ا لم الأعلى ن بلاطة آجرية مثمنة الأضلاع ملونة بلكسيد المنغنيز لو اللون الباذنجان مع نقط صغيرة باللون الازرق القاع أو الأخضر القاع لما الشكل مايو( بخطوط سوداء ٠ الحجم الأقصى ن كها٢ سم ن دمشقسالصف الثاني للقرن السادس عشر . من مجموعة خاصة ٠ الأسفل ب بلاطة لتزيين الحواشي ، يوضع الشكل بخطوط سوداء اما الخلفية فهي زرقاء والنقط الصغيرة ملونة بالأخضر . دمشق نل سورا القرن السابع عشر . المتحف البريطاني ، لندن (ا٠٧١س ٠اع٨) ٠
  16. 16. . ، ١ ن لقد شاع استخدام هل الأشكال الزهر( التي تمثل الخطوط والبقع الموجودة لمخ في جلود النمرة ليام الحكم العثماني ل ويبقى مصدرها ومعناها غامضين لا نعرف نفسها لها . وتاطر امكانية توزيعها ضمن إطار مسدس الاضلاع . دمشق ، القرن السادس عثر جل. السابع عشر . نموه ههمهماح لهاقه س«و بقطع اابيس«يهه لك( هال-اا حا ه«ت عتسثهق اول ثمفاس ءحالا«هم هلال( لكلا يه٧ؤهسميك عيله الا« يهسعو« ع«لة ستكفل لس لإهملكلمبي حال بحبهأطح . لهبهه لسمصلم صلته نبيل»عحا لنهاته هما» بايا اسسا ة ووا يه«، لمبيلة٦علاللأ يلق اتءلمعيه« وقتها( ك بس(أءحهم ٠و،س «هتقسااههق موسس( سلالا
  17. 17. ايم ن زخارف محفورة في سعخ شمعدان نحاس ٠ وتظهر هنا لفائف رسم السعفة المنضمة التقليدية يععيط جهل شريط من ضربات على شكل نقط ٠ به»ساهم عفا«ع ايه«أ»ة٦ يه« ءكلاك عتال حل كجامع/ كل»ذاقس«م لمة ي»وى، حبههطبيب،«ا « قلة-عسس لالي. . قأ ايلة »يسيه،طي« ولما ينعتهعبيهفى الاه
  18. 18. ٨٩ ب رسول منقوشة فوق شمعدان نحاسي يعود الى العهد العثماني ، بداية القرن السادس عشر ٠ ابيههد هقحلمهاابيهااث،ي لإا٢لمةيه اتق يلمه(ع«ل تنتبكءتهنا كيه و»ععج» لهع٧ةء«» ةيه»اليهه»تل او ٠يلمنهعبهليهععهع حسا
  19. 19. ٧اه ؛ زخارف على بلاط اجري وهي تحوير لنصف السعفة وانى ضمن إطار عرف في تزيين المخطوطات المعاصرة ، ازتيك ، تركيا ، القرن السادس عشر ٠ على لاكتناه يهذا هوه يم«لأااقك يع« ةعوهة« عحيهاا١ لملك وجل جالا آت حمكبك جي« « رطأاقكنلم ٠قثتليمتسس »علةيياالة تيادق«د«اقتجااتتع اة العقلا حولة اكتم لمة بهيا «»نااع صااساهم . ٢عععاااقيهنة اكلم ر«قظ«لماتر
  20. 20. ٦يه إ الأعلى إ بلاطة آجرية مرسومة باللون الأزرق والنركواز والأحمر فوق خلفية بيضاء ٠ زمؤلف شكؤ زخرفية كاملا عندما ترصف الواحدة إل جنب الأخرى . لما الشكل في اسفل الصفحة إ قهوعهارة عن رسوم فوة بلاطات آجرية على مبدأ «المرآة» في الفن الإسلامي تكرر الوحدة الزخرفية وبرصفها الواحدة الى جانب الأخرى تؤلف هامشا زخر( ص اذنيك لك تركيا ، القرن السادس عشر ع تقةلمح(همهمقك يه«ا يهااا عطفا لست ج»آاار لمة اعد لهة« له١تق عحكس ريهلاا« ٦لم لعيسك« عةآ قاحاجا تاو ،وكعياق وعالما بق« ٠اع»بييه« سهيل جالا تمو قيجإبي يا. كو ار ٦اممعااذ« ااهءيس بهلمق ويهسين٣« الم لمة سالبيهم وهو اكلا احهع ة ثملا يعطيه. عياكج٥ا هبهية عيياا« يابههص هرم يصعمآ تسلم. عععح ٠٢٢لااابيع ياكي ر٢يهكا«لاتم ءمالاكا بهيهلع«دوا حاييم
  21. 21. لنه٩ ن بلاطات آجرية باللون الأزرق والأخضر والأحمر وهنا أيضا يظهر رسم السعفة التقليدي كما يظهر الفرع الذي يحمل الشكل ذاته . واستعملت هذح البلاطات في وصف الهوامش الطويلة . ازتيك ، تركيا ، القرن السادس عشر و يهب حيهقلما التوأمين ت»سلت« اتاهن« يه« ملبيمر لهبهه اايك٣» رسإتا بهيا لبيهع قيهلل« تإ« قلما ته»قع ةي« وعأاعتن اتع«ع« حلمة لسمو قحا« طبهلاق وتلال. لهبهه «كنلا صعفريهله به«تاسيهسع ‎ ‏‎ م٢ملقاااهيع الاعمق ر٢صكلءبه هطلميرل مقبهبهلاا حسابي
  22. 22. يي ت نقش زخرفي في سعلع غطاء طق معدني . ويتميز هذا الرسم بأن الفراغات الموجودة حول العناصر الزخرفية لها نفس الشكل الزخرفي ٠ وقد بدأ رسم هذه الأشكال في صفحات المخطوطات ومنها انتقلت الى ع الفنون المعدنية والخزليةس (هه١ا) . ساهق يه«قنءااسنع يهطتر مجيه٧دهااوأ» لحام ة اجقح«تم اهئآحة« لبيستنليم لاتهه»يه تايمز( هو ع«طلح يلقح جطا وآ حس ياه اينيهمهكتا اكل حععلمة«ح يه٨ث هحهميةااق يهط» ٦كآالم٧ ينا» «لمككلة يهطل ك اابهلاح كسي يه«ه هكةهمواذ العذاب عفةيساآااذ اعمآتتهقلاس ينعز لبيلس«لمسم (ثماتهق« نيذإحار ته٨ا « ٠نعنهق بع ٠قبذيرحس لس كلجساقثس اة نىاالع
  23. 23. ٣٩ ن لما في هذا الشكل فرز الرسوم المستوحاة من والغابة الساحرة باسلوب السان ، فبالكاد هنا تطتلك الياقة من الزهور . يهعل راويهوحه لبيعااجااة بتااا ك اقهيلخل٧ عا«اح تق»ك يهيا؛ حيه«««اليه»يم اكلم- ىأقبع» يمأ، بها وو بيهإتاهقأ»معند ٢اس« كهاح٦ا تآ بمقاس ٢تهمح إح٣كلمنم
  24. 24. ٢ ٩ ن شكل زخرفي يتميز بعناصره الموزعة بشكل متناظر . وتبدو الورود والزنبق الملونة بالألوان الطبيعية لهذه الزهرات ص ازيك ، تركيا ، للقرن السادس عشر ٠ ءكاه ارق. ينا. قسس٢ينا لس حجلآك٣ جظآل ح«تهسك ءا»رهةيمه «تماحااا ءالقس حآ٦ا٢ قو رنهافاقةل اباك-ته لقتيهأهماسلمهمق »يناح لقيرءن) لمهسقسهم لإعاج٧ ة قتيل هيتيكع لله- ٠سا؛هح الهق ه«بهع٢
  25. 25. ٠قس«حكل رلإيهكلءلما٢ هكاةاقيرآ ،ظاتلهبهع بهجا( ك يهح٠ ياا سج(انتة حذ ويبيةالمقته ك عاليها( امهر عهدا يهلهالم« ح ثععاتءقق يبيح حلا-ا تالمكسلتم ٨ « ا »اةلمكاقك«يم ح««لا يهجحلم يهياع اا»ك ةعيعلالمنه بقهضقس وامت وا اع إ شجرة خوع مزنرة فوق خلفية زرقاء ٠ وتشب زهرتا التوليب من قاعدة جذع هذه الشجرة ص ازنهكس تركيا ، (ت٧ه١س اا١١) ٠
  26. 26. ا أ ب باقة طبيعية من القرنفل والتوليب والزنبق تثب من وسط مجموعة من الأوراق ٠ وتظهر بعض سيقان الزهرات مكسورة وهو اسلوب يجعل رسم العناصر الأخرى والتويجات وتوزيعها أمرآ سهلا ضمن المساحة المحددة ع اذنيك ، تركيا القرن السادس عشر ٠ ٠ويهسل ك مهلا( دة ايد. وص، ح«أالاا قالت ق٨رعفه« رقينعحا»تن«ةع ك لإق«لأ بهتهقأله«قاثى لهو « ير ي»ح»بهيه٣ه ع«نلم١ ءيه،يه٨ عالم حسك اليه( جعبييه» ثبهأجقابى ة بمظهء« يا« ومس حام ك يهصق ،٢ماقاهبهبع يعاانم٠ رلإيهنا«ياتر رلالماععنل بيهبهلمةينلو »يه««« يه٨ل ينعآ٨عةر حلا ءيهسلخ يهياث عنه«ة««
  27. 27. أهم ب زخارف نباتية تركيبية مؤلفة من تويجات وبراعم وأوراق مرتبة في حركة دائرية تتخللها أوراق الساز ٠ أما الألوان قهس الأزرق والتركواز والباذنجان ص ازنيك ، تركيا ، القرن السادس عشر ٠ ق اقف لمبي»سه عمله اهل »«ية ولعبها ءولتفهم ك «لا ثةلمهي قءجسك يه»لخ-ع المحك عأفلع اقنع وه لس جوك-ا وعلالقا بق٣« سلم يه« مويق،تيهإ ق»لا ااهك٢ »يهسيبرعه«أ كلم»تول نهعقاس« ٠جموقتنهاويهبه «هخه٦ ه٢يهظ«قاتر رطف«نقلم ٠يهلمولمدب
  28. 28. ‏ثقهنققلا٠قق. قهققم‏‎ ء ‎ ‏‎ سم « سعحهه ملجا . ( ‏لطة‏‎ ‏فئممب٠لآة‏‎ ‏قققثة‏‎ يا٨ إ لقد ساهم الخزف العليان خلال القرن السادس عشر بألوانه الزاهية ال ايجاد عناصر نباتية زخر( جميلة ٠ تميزت معظم الرسوم في قاع الطبق الخزفي بشجرة أو نباتات رسم جذرها في احد اطراف الطن تا ترك مساحات حرة ملأت بشق الزخارف ضمن حدود الطبق الضيقة ٠ س٨كعقح ااتتا« ااعبيهل كتهقكس «يهظ«» يليهصهثق ك سبر»هم سولمااابيهااا، لم اسلم يه« تنل آره يم٠لمق٣ يهقنر ق حهه كا ساقك جال( نموت بعثك جاهل اما. »ع»و»ةء ترلمةهمح ماك جيه« عأق«« يا( . هاعلمعاتق ٠ع»لمة«ق لعجهأير« حاله ثمره ق»ولما سيمألع
  29. 29. ٧هه ن لوح من البلاطات الآجرية الملونة بالأزرق والأخضر والاحمر ويتألف فقط من نموذجين من الرسوم فوق البلاطات وهو( يسمى في الفن الزخرفي الاسلامي ، المرآة ، احدهما يعكس شكل الآخر رأ وب) ل ويشكلان شكلا زخرف غنيأ معروفة في اسلوب السان الازبيكي ، تركيا ، ٠اه١ عل م٨ه١ ٠ رحا«ع»«حا قلاع لع. عققذلأع تقيا يهفىي حأ كمه »يييق اع؛هع٣» هوه«« اقل ل-هم حجلة ك ليهعهم يه« ل به»كعلع ٦كآهم تمليه( ق يه»س وجها «يهااهععنتر ٠إق فهبهق ار) «يهلو جالا ك عتنسل عقار جااا ينكهع ،قم،وق ويهعتر ركاأابيا ثا٢عق ح»و يها{ ك هععهك ه»حيه«دثم كهاكبهيهه قااا ك اتع«
  30. 30. ايه إ زخارف من اللفائف النباتية التقليدية تمثل الزهور وأوراق الساز ٠ وهي من خصائص الزخرفة المعروفة في انتاج ازنيك أيام العهد العثماني . بلاطات أجريت لتنيين الهوامش مرسومة وملونة بالأزرق الفاج والنامق وبالأخضر ويهم القرمزي ٠ نعود للنصف الثاني من القرن السادس عشر ع ولم لبي-م حيه٧ةجل حكيم لىااة قهمجس٨ يهثأيههمسع عاناقصآ لك«حة لية. لهيذ«ة«» به« نه« ااعه«ع جالا »بهيماا» كلا لقن اسي-هم مآسيهم جيلا انيأ وثمآ»س «لة. ينال(ع ياه ك يلق يهوا ٠كني تلالاح«هق لس «يهجتم» رت«اوا بيعأا لنىبهق نا. ينيلمل يساهم بعسل»٨ ل ءعله. جوع«٢ ٠ ع بهتت م٢تللحاااعا فهي هاله هت )لجانا ميهو
  31. 31. يع٨ ن في الأعلى إ زخارف ذات هوية صينية خقورة في سطح معدني ص في الأسفل دق هوامش مرسومة وملونة في مصحف مصر ، القرن الرابع عشر ين ص»كحهمس له٢صح »عح«ينبيتم هععع«ا٠الما يهقجعبح »عمعو قؤ سالو هابه. ويمققتأويعفه بهحيه٨نم بهلا وو لةيههاذةوه ااقا«قا« نلمتهس اقآ »ع٧ح«»يه قا» ٠اهاالمه« المسح لمتبهحأ»ةهميه بيااا الوا اعط ثة«ة حءيهس« ٠يقاا١لميهع ااهق ءه«٢يهق ٠عاهبععكل لمة تل حريق-ا اة
  32. 32. ئئئكقئئا ‎ ‏‎ يختئثتتا بجقكقضعإ تحقق تنئنند لئئلة لئئلل انجقئم ‎ ‏‎ مقتم٠ئإ اسا كعإ ألفة ارنلنلتيل نقلاقئئلنة قلقا كله هرة اللوتس لهم عنصر زخرفي في الفن الزخرفي الإسلامي قبل العهد العثماني ل زخارف مكنتة الذ للننرن يير ن ان ز بالفضة و لعب علوة خيرة نعود . الرابع عشرا هصر، جمايما/ بدمعة بهق»هلحت اقف ءآسر لي وقتا سته جالا آق يات وآ حياهعل لها-ة ةيهح«ا يه« ءة اانملم، »أعلبي ،بيتا نهايه- ق ا لما ٨ »«اة ةينتيةوعلمه مو،٢ ٠لضجص اتجها( بيااا يه«ج » نا«» سهءلإجيل مبههساااهي صيد ةل« لعادة عك، آو
  33. 33. وقد دبغت الجلود فبدت الخلفيات تحت الزخارف أعمق لونأ ل »سلع « اكآ ة اذاق-اتعلق هال ق «

×