نموذج ميكانيكا الكم للذره نوبل الفيزياء 1933.pdf

Mohamed Alashram
Mohamed Alashramveterinarian Author Instructor em Self-Employed
‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬
1933
‫شرودنغر‬ ‫إروين‬
‫الميالد‬ ‫تاريخ‬
:
12
‫أغسطس‬
1887
‫النمسا‬ ،‫فيينا‬ ،
‫الوفاة‬
:
٤
،‫يناير‬
١٩٦١
‫النمسا‬ ،‫فيينا‬ ،
‫الجائزة‬ ‫منح‬ ‫وقت‬ ‫االنتساب‬ ‫جهة‬
:
‫جامعة‬
‫ألمانيا‬ ‫برلين‬
‫الجائزة‬
" :
‫فى‬ ‫الكتشافاته‬
‫النظرية‬ ‫مجال‬
‫الذرية‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 1
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 2
‫لمعادلة‬ ‫بتطويره‬ ‫شرودنغر‬ ‫اشتهر‬
‫في‬ ‫أساسية‬ ‫معادلة‬ ‫وهي‬ ،‫شرودنغر‬
‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬
.
‫كيفية‬ ‫المعادلة‬ ‫تصف‬
‫مع‬ ‫المادي‬ ‫للنظام‬ ‫الموجية‬ ‫الدالة‬ ‫تطور‬
‫الوقت‬ ‫مرور‬
.
‫ا‬ً‫م‬‫حاس‬ ‫ا‬ً‫دور‬ ‫لعبت‬ ‫وقد‬
‫ا‬ً‫إطار‬ ‫وقدمت‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫تطوير‬ ‫في‬
‫على‬ ‫الجسيمات‬ ‫سلوك‬ ‫لفهم‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫رياض‬
‫الذري‬ ‫ودون‬ ‫الذري‬ ‫المستوى‬
.
‫عمل‬ ‫إن‬
‫للمادة‬ ‫الموجية‬ ‫النظرية‬ ‫في‬ ‫شرودنغر‬
‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫أساسيات‬ ‫في‬ ‫وإسهاماته‬
‫عام‬ ‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫أكسبه‬
1933
‫ديراك‬ ‫بول‬ ‫مع‬ ‫تقاسمها‬ ‫والتي‬ ،
.
Paul A.M. Dirac
‫بول‬
‫ديراك‬ ‫موريس‬ ‫أدريان‬
‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬
1933
‫الميالد‬ ‫تاريخ‬
:
8
‫أغسطس‬
1902
‫بريستول‬
‫المتحدة‬ ‫المملكة‬
‫الوفاة‬
:
٢٠
،‫أكتوبر‬
١٩٨٤
‫فلوريدا‬ ‫تاالهاسي‬
‫األمريكية‬ ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬
‫الجائزة‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫االنتماء‬
:
‫المتحدة‬ ‫المملكة‬ ،‫كامبريدج‬ ،‫كامبريدج‬ ‫جامعة‬
‫للجائزة‬ ‫الدافع‬
:
‫الذرية‬ ‫النظرية‬ ‫مجال‬ ‫فى‬ ‫الكتشافاته‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 3
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 4
‫ميكانيك‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬ ‫مساهمات‬ ‫ديراك‬ ‫قدم‬
‫ا‬
‫الكمي‬ ‫المجال‬ ‫ونظرية‬ ‫الكم‬
.
‫على‬ ‫عمله‬ ‫قدم‬
‫سلوك‬ ‫لوصف‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫رياض‬ ‫ا‬ً‫إطار‬ ‫ديراك‬ ‫معادلة‬
‫والنسبية‬ ‫الكمومية‬ ‫الخصائص‬ ‫ذات‬ ‫الجسيمات‬
.
،‫المضادة‬ ‫المادة‬ ‫بوجود‬ ‫المعادلة‬ ‫هذه‬ ‫تنبأت‬
‫ا‬ً‫ق‬‫الح‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫تجريب‬ ‫تأكيده‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫وهو‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 5
‫في‬ ‫ديراك‬ ‫مساهمات‬ ‫امتدت‬
‫عمله‬ ‫من‬ ‫أبعد‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫الفيزياء‬
‫النظري‬
.
‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫خالل‬
‫البريطان‬ ‫الفريق‬ ‫مع‬ ‫عمل‬ ،‫الثانية‬
‫ي‬
‫وقدم‬ ‫النووية‬ ‫األسلحة‬ ‫تطوير‬ ‫في‬
‫طرق‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫مهمة‬ ‫مساهمات‬
‫النظائر‬ ‫فصل‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 6
‫كان‬
‫المتحفظة‬ ‫بشخصيته‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫معرو‬ ‫ديراك‬
‫واالنطوائية‬
.
‫كبير‬ ‫بتقدير‬ ‫يحظى‬ ‫كان‬
‫علماء‬ ‫أعظم‬ ‫أحد‬ ‫ويعتبر‬ ‫أقرانه‬ ‫من‬
‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫النظرية‬ ‫الفيزياء‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 7
‫النماذج‬ ‫تطوير‬
‫الذرية‬
‫لقد‬
‫مع‬ ‫الذرات‬ ‫وتركيب‬ ‫بنية‬ ‫فهم‬ ‫تطور‬
‫نماذج‬ ‫تطوير‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الوقت‬ ‫مرور‬
‫مختلفة‬ ‫ذرية‬
.
‫وقد‬
‫على‬ ‫العلماء‬ ‫النماذج‬ ‫هذه‬ ‫ساعدت‬
‫الذرات‬ ‫سلوك‬ ‫وتصور‬ ‫شرح‬
‫لها‬ ‫المكونة‬ ‫والجسيمات‬
.
‫الذرية‬ ‫النماذج‬ ‫بعض‬ ‫نستكشف‬ ‫دعونا‬
‫التار‬ ‫عبر‬ ‫اقتراحها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الرئيسية‬
‫يخ‬
.
‫يستخدم‬ ‫نموذج‬ ،‫الفيزياء‬ ‫في‬ ،‫الذري‬ ‫النموذج‬
‫الذرة‬ ‫وتركيب‬ ‫بنية‬ ‫لوصف‬
.
‫النماذج‬ ‫مرت‬ ‫لقد‬
‫الوقت‬ ‫مرور‬ ‫مع‬ ‫التغييرات‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫الذرية‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 8
‫الذرية‬ ‫النماذج‬
‫المبكرة‬
‫عتقد‬ُ‫ي‬
‫الميليتي‬ ‫ليوكيبوس‬ ‫أن‬
(
‫الميالد‬ ‫قبل‬ ‫الخامس‬ ‫القرن‬
)
‫أ‬ ‫من‬ ‫هو‬
‫نشأ‬
‫األوائل‬ ‫لليونانيين‬ ‫الذرية‬ ‫الفلسفة‬
.
‫ديموقري‬ ،‫الشهير‬ ‫تلميذه‬ ‫أطلق‬
‫طس‬
‫للمادة‬ ‫األساسية‬ ‫الوحدات‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫م‬‫اس‬ ،‫العبديري‬Atomos ،
‫والتي‬
‫ا‬ً‫ي‬‫حرف‬ ‫تعني‬
"
‫للتجزئة‬ ‫قابلة‬ ‫غير‬
"
‫عام‬ ‫حوالي‬ ،
430
‫الميالد‬ ‫قبل‬
.
‫المختلفة‬ ‫األربعة‬ ‫العناصر‬ ‫ذرات‬ ‫أن‬ ‫واقترح‬
(
‫والنار‬ ‫والهواء‬ ‫األرض‬
‫والماء‬
)
‫أحد‬ ‫خلق‬ ‫وبالتالي‬ ،‫مختلفة‬ ‫أحجام‬ ‫ذات‬ ‫مجاالت‬ ‫ببساطة‬ ‫هي‬
‫األولى‬ ‫الذرية‬ ‫النماذج‬
.
‫في‬ ‫تتحرك‬ ‫الذرات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫واقترح‬
‫أو‬ ‫االرتداد‬ ‫يمكنها‬ ،‫الكرات‬ ‫بين‬ ‫تصادمات‬ ‫تحدث‬ ‫وعندما‬ ،‫الفضاء‬
‫المادة‬ ‫مادة‬ ‫في‬ ‫تغييرات‬ ‫يسبب‬ ‫مما‬ ،‫البعض‬ ‫ببعضها‬ ‫االلتصاق‬
.
‫يتك‬
‫ون‬
‫مختلفة‬ ‫أحجام‬ ‫ذات‬ ‫صلبة‬ ‫كرات‬ ‫من‬ ‫أساسي‬ ‫بشكل‬ ‫الذري‬ ‫نموذجه‬
‫الذرات‬ ‫من‬ ‫مختلفة‬ ‫ألنواع‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 9
‫الكيميائي‬
‫دالتون‬ ‫جون‬ ‫اإلنجليزي‬ ‫والفيزيائي‬
‫عل‬ ‫نظرية‬ ‫إلى‬ ‫لإلغريق‬ ‫الذرية‬ ‫الفلسفة‬ ‫بتحويل‬
‫مية‬
‫عامي‬ ‫بين‬
1803
‫و‬
1808
.
‫نظام‬ ‫كتابه‬ ‫وكان‬
‫الكيميائية‬ ‫للفلسفة‬ ‫جديد‬
(
،‫األول‬ ‫الجزء‬
1808
،‫الثاني‬ ‫الجزء‬
1810
)
‫الذرية‬ ‫للنظرية‬ ‫تطبيق‬ ‫أول‬
‫الكيمياء‬ ‫في‬
. .
‫لكيفي‬ ‫فيزيائية‬ ‫صورة‬ ‫قدم‬ ‫لقد‬
‫اتحاد‬ ‫ة‬
‫لالعت‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫ظاهر‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫وسب‬ ‫مركبات‬ ‫لتكوين‬ ‫العناصر‬
‫قاد‬
‫الذرات‬ ‫بوجود‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 10
‫تسمى‬ ‫للغاية‬ ‫صغيرة‬ ‫جسيمات‬ ‫من‬ ‫المادة‬ ‫كل‬ ‫تتكون‬
‫الذرات‬
.
‫التغيرات‬ ‫وتقاوم‬ ‫للتدمير‬ ‫قابلة‬ ‫غير‬ ‫الذرات‬
.
‫ذكر‬
‫أو‬ ‫أصغر‬ ‫أجزاء‬ ‫إلى‬ ‫تقسيمها‬ ‫أو‬ ‫تدميرها‬ ‫أو‬ ‫خلقها‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫الذرات‬ ‫أن‬ ‫دالتون‬
‫أخرى‬ ‫عناصر‬ ‫ذرات‬ ‫إلى‬ ‫تحويلها‬
.
‫لهذه‬ ‫كأساس‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬ ‫أواخر‬ ‫في‬ ‫الكتلة‬ ‫حفظ‬ ‫قانون‬ ‫واستخدم‬
‫االستنتاجات‬
.
‫ذراتها‬ ‫بكتلة‬ ‫العناصر‬ ‫تتميز‬
.
‫ذكر‬
‫والكتلة‬ ‫والحجم‬ ‫الشكل‬ ‫في‬ ‫متطابقة‬ ‫العنصر‬ ‫ذرات‬ ‫جميع‬ ‫أن‬ ‫دالتون‬
.
‫تشارك‬ ‫عندما‬
‫م‬ ‫لتشكل‬ ‫صغيرة‬ ‫صحيحة‬ ‫أعداد‬ ‫بنسب‬ ‫تتحد‬ ‫فإنها‬ ،‫الكيميائية‬ ‫التفاعالت‬ ‫في‬ ‫الذرات‬
‫ا‬
‫بالجزيئات‬ ‫اآلن‬ ‫يسمى‬
.
‫اقترح‬
‫صحيحة‬ ‫أعداد‬ ‫بنسب‬ ‫جزيئات‬ ‫يشكال‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الذرات‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫أن‬ ‫دالتون‬
‫مختلفة‬
.
‫وثاني‬ ‫الكربون‬ ‫أكسيد‬ ‫أول‬ ‫مثل‬ ‫جزيئات‬ ‫على‬ ‫ينطبق‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫المعروف‬ ‫ومن‬
‫الكربون‬ ‫أكسيد‬
،
‫مختلفة‬ ‫نسب‬ ‫منهما‬ ‫لكل‬ ‫ولكن‬ ‫واألكسجين‬ ‫الكربون‬ ‫ذرات‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫وكالهما‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 11
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 12
Plum Pudding Model
(Thomson Model)
‫البرقوق‬ ‫بودنغ‬ ‫نموذج‬
(
‫طومسون‬ ‫نموذج‬
)
‫كان‬
‫بودنغ‬ ‫نموذج‬ ‫هو‬ ‫الذرية‬ ‫النماذج‬ ‫أقدم‬ ‫أحد‬
‫ج‬ ‫اقترحه‬ ‫الذي‬ ،‫البرقوق‬
.
‫ج‬
.
‫في‬ ‫طومسون‬
‫عام‬
1904
.
‫ذات‬ ‫كرة‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫الذرة‬ ‫النموذج‬ ‫هذا‬ ‫تصور‬
‫الشحنة‬ ‫سالبة‬ ‫إلكترونات‬ ‫مع‬ ‫موجبة‬ ‫شحنة‬
‫الحلوى‬ ‫في‬ ‫البرقوق‬ ‫مثل‬ ،‫بداخلها‬ ‫مدمجة‬
.
‫الموجبة‬ ‫الشحنات‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫النموذج‬ ‫يشير‬
‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫بالتساوي‬ ‫موزعة‬ ‫والسالبة‬
‫الذرة‬
.
‫للذرة‬ ‫طومسون‬ ‫نموذج‬ ‫الذرة‬ ‫تخيل‬ ‫يتم‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫وحسب‬
‫الشحنات‬ ‫من‬ ‫بحساء‬ ‫محاطة‬ ‫كإلكترونات‬
‫الموجبة‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 13
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 14
Planetary Model
(Rutherford Model)
‫عام‬ ‫في‬
1911
،
‫رذرفورد‬ ‫إرنست‬ ‫أجرى‬
‫إلى‬ ‫أدت‬ ‫والتي‬ ،‫الشهيرة‬ ‫الذهب‬ ‫رقائق‬ ‫تجربة‬
‫للذرة‬ ‫الكوكبي‬ ‫النموذج‬ ‫تطوير‬
.
‫تجر‬ ‫تضمنت‬
‫بة‬
‫رقائق‬ ‫على‬ ‫ألفا‬ ‫جسيمات‬ ‫إطالق‬ ‫رذرفورد‬
‫الرقيقة‬ ‫الذهب‬
.
‫الجسيمات‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫والحظ‬
‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫يشير‬ ‫مما‬ ،‫كبيرة‬ ‫بزوايا‬ ‫انحرفت‬
‫مركز‬ ‫في‬ ‫الشحنة‬ ‫وموجبة‬ ‫وكثيفة‬ ‫صغيرة‬ ‫نواة‬
‫الذرة‬
.
،‫الكوكبي‬ ‫النموذج‬ ‫اقتراح‬ ‫إلى‬ ‫هذا‬ ‫أدى‬
‫في‬ ‫النواة‬ ‫حول‬ ‫اإللكترونات‬ ‫تدور‬ ‫حيث‬
‫التي‬ ‫الكواكب‬ ‫مثل‬ ،‫محددة‬ ‫طاقة‬ ‫مستويات‬
‫الشمس‬ ‫حول‬ ‫تدور‬
‫رازرفولد‬
‫موجبة‬ ‫داخليه‬ ‫جسيمات‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫الذرة‬
‫الشحنة‬
‫الشحنة‬ ‫سالبة‬ ‫الكترونات‬ ‫حولها‬ ‫ثقيلة‬
‫بالنواة‬ ‫ترتبط‬ ‫دائرية‬ ‫مسارات‬ ‫فى‬ ‫تدور‬
‫بقوه‬
‫جذب‬ ‫بقوة‬ ‫تشدها‬
‫النواة‬ ‫عن‬ ‫اإللكترون‬ ‫بعد‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬
‫بعيدا‬ ‫أم‬ ‫كان‬ ‫قريبا‬
‫مختل‬ ‫وطاقه‬ ‫مختلفة‬ ‫سرعات‬ ‫له‬ ‫اإللكترون‬
‫فة‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 15
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 16
‫اقترح‬ ،‫رذرفورد‬ ‫عمل‬ ‫على‬ ‫بوربناء‬ ‫نموذج‬
‫عام‬ ‫في‬ ‫بور‬ ‫نموذج‬ ‫بور‬ ‫نيلز‬
1913
.
‫هذا‬ ‫قدم‬
‫الكمية‬ ‫الطاقة‬ ‫مستويات‬ ‫مفهوم‬ ‫النموذج‬
‫لإللكترونات‬
.
‫تحتل‬ ،‫بور‬ ‫لنموذج‬ ‫وفقا‬
‫محددة‬ ‫طاقة‬ ‫مستويات‬ ‫أو‬ ‫مدارات‬ ‫اإللكترونات‬
‫النواة‬ ‫حول‬
.
‫بين‬ ‫االنتقال‬ ‫لإللكترونات‬ ‫يمكن‬
‫أو‬ ‫امتصاص‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫هذه‬ ‫الطاقة‬ ‫مستويات‬
‫منفصلة‬ ‫بكميات‬ ‫الطاقة‬ ‫إصدار‬
.
‫نموذج‬ ‫نجح‬
‫لوحظت‬ ‫التي‬ ‫الطيفية‬ ‫الخطوط‬ ‫شرح‬ ‫في‬ ‫بور‬
‫األخرى‬ ‫والعناصر‬ ‫الهيدروجين‬ ‫في‬
.
Bohr Model
‫فرضيه‬ ‫وضع‬ ‫بور‬
‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫توجد‬ ‫المسارات‬ ‫هذه‬ ‫ان‬
‫اإللكترون‬ ‫طاقة‬
‫االور‬ ‫المسار‬ ‫هذا‬ ‫فى‬ ‫لحركته‬ ‫نتيجة‬
‫بتال‬
‫المماث‬ ‫الضوء‬ ‫كوانتمات‬ ‫مجموع‬ ‫طاقته‬
‫لة‬
‫الضوء‬ ‫أو‬ ‫اإللكترون‬ ‫الدوران‬ ‫لتردد‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 17
‫عام‬ ‫بور‬ ‫كان‬
1913
‫مح‬ ‫كعامل‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫جعل‬ ‫من‬ ‫البد‬
‫دد‬
‫الذرة‬ ‫لحركات‬
‫الضوء‬ ‫موجات‬ ‫وانبعاث‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 18
‫بور‬ ‫فرض‬
‫تحرك‬ ‫وفجأة‬ ‫بسرعة‬ ‫إلكترون‬ ‫أن‬ ‫لو‬
‫من‬
‫آلخر‬ ‫مسار‬
‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫تردد‬ ‫ألخر‬ ‫مدار‬ ‫من‬
‫التغيير‬
‫االنتقال‬ ‫أثناء‬ ‫الطاقة‬ ‫فى‬
‫ع‬ ‫نتحصل‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫على‬ ‫قسمت‬
‫لى‬
‫التردد‬
‫بور‬ ‫حسبها‬ ‫التي‬ ‫الترددات‬
‫حالة‬ ‫فى‬ ‫سليمة‬ ‫كانت‬
‫الهيدروجين‬
‫ولكن‬
‫لم‬
‫تكن‬
‫بنفس‬
‫الدقه‬
‫للعناص‬
‫راالكبر‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 19
‫اع‬ ‫أخرى‬ ‫ذرات‬ ‫على‬ ‫بتطبيقها‬ ‫ولكن‬
‫قد‬
‫النظ‬ ‫يتوافق‬ ‫لم‬ ‫بصرية‬ ‫ظواهر‬ ‫ومع‬
‫رية‬
‫والتطبيق‬
‫الهيدروجي‬ ‫ذرة‬ ‫فسرت‬ ‫بور‬ ‫فرضية‬
‫ن‬
‫بأخ‬ ‫او‬ ‫بطريقه‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫اقتراح‬
‫رى‬
‫للذرات‬ ‫الضوء‬ ‫الهتزازات‬ ‫محدد‬ ‫عامل‬
‫الميكانيك‬ ‫قوانين‬ ‫تطبيق‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬
‫ا‬
‫الكالسيكية‬
‫الذرات‬ ‫فى‬ ‫الكبيرة‬ ‫السرعات‬ ‫على‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 20
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 21
Quantum Mechanical Model
‫عشرينيات‬ ‫في‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تطور‬ ‫أحدث‬
‫للذرات‬ ‫فهمنا‬ ‫في‬ ‫ثورة‬ ‫الماضي‬ ‫القرن‬
.
‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫المعروف‬ ،‫الكمي‬ ‫الميكانيكي‬ ‫النموذج‬
‫النموذج‬ ‫أو‬ ‫اإللكترونية‬ ‫السحابة‬ ‫نموذج‬ ‫باسم‬
‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫انبثق‬ ،‫الموجي‬ ‫الميكانيكي‬
‫الجديدة‬
.
‫جسيمات‬ ‫بأنها‬ ‫اإللكترونات‬ ‫ويصف‬
‫احتمالية‬ ‫ذات‬ ‫مناطق‬ ‫في‬ ‫وتوجد‬ ‫الموجة‬ ‫تشبه‬
‫المدارات‬ ‫تسمى‬ ‫عالية‬
.
‫المدارات‬ ‫هذه‬ ‫تمثل‬
‫أن‬ ‫المحتمل‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫األبعاد‬ ‫ثالثي‬ ‫الفضاء‬
‫اإللكترونات‬ ‫فيه‬ ‫توجد‬
.
‫النموذج‬ ‫يوفر‬
‫لسلوك‬ ‫دقة‬ ‫أكثر‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫وص‬ ‫الكمي‬ ‫الميكانيكي‬
‫اليوم‬ ‫واسع‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫مقبول‬ ‫وهو‬ ‫اإللكترون‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 22
Modern Atom Models
‫الذرة‬ ‫نماذج‬
‫الحديثة‬
‫منذ‬
‫تم‬ ،‫الكمي‬ ‫الميكانيكي‬ ‫النموذج‬ ‫تطوير‬
‫فهمن‬ ‫في‬ ‫والتقدم‬ ‫التحسينات‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫إجراء‬
‫ا‬
‫للذرات‬
.
،‫اإللكترون‬ ‫دوران‬ ‫دمج‬ ‫هذه‬ ‫وتشمل‬
‫الفرعي‬ ‫واألغلفة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫األغلفة‬ ‫ومفهوم‬
،‫ة‬
‫سلوك‬ ‫لوصف‬ ‫الرياضية‬ ‫المعادالت‬ ‫واستخدام‬
‫اإللكترون‬
.
‫النماذج‬ ‫أن‬ ‫نالحظ‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫من‬
‫لشرح‬ ‫تستخدم‬ ‫مبسطة‬ ‫تمثيالت‬ ‫هي‬ ‫الذرية‬
‫المعقدة‬ ‫الظواهر‬
.
ً‫ي‬‫حرف‬ ‫ا‬ً‫تصوير‬ ‫ليست‬ ‫إنها‬
‫ا‬
‫على‬ ‫تساعدنا‬ ‫مفاهيمية‬ ‫أطر‬ ‫هي‬ ‫بل‬ ،‫للذرات‬
‫به‬ ‫والتنبؤ‬ ‫الذري‬ ‫السلوك‬ ‫فهم‬
.
‫بو‬ ‫نظرية‬ ‫لتطوير‬ ‫كبيرة‬ ‫جهود‬
‫ر‬
‫الذرات‬ ‫تذبذبات‬ ‫مسالة‬ ‫وحل‬
‫والجسيمات‬
‫عام‬ ‫كان‬ ‫الحل‬ ‫هذا‬
1925
‫هيزبرج‬
/
‫شرودينجر‬
/
‫ديراك‬
‫مختلف‬ ‫بداية‬ ‫منهم‬ ‫كل‬ ‫بدأ‬ ‫حيث‬
‫ة‬
‫مختلف‬ ‫مسار‬ ‫فى‬ ‫وسار‬
‫مختلفة‬ ‫طريقه‬ ‫واستخدم‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 23
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 24
‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬
‫نظرية‬ ‫هي‬
‫ا‬ً‫ف‬‫وص‬ ‫تقدم‬ ‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫أساسية‬
‫للطبيع‬ ‫الفيزيائية‬ ‫للخصائص‬
‫على‬ ‫ة‬
‫دون‬ ‫والجسيمات‬ ‫الذرات‬ ‫مستوى‬
‫الذرية‬
.
‫المادة‬ ‫سلوك‬ ‫مع‬ ‫يتعامل‬
‫الذري‬ ‫المقياس‬ ‫على‬ ‫والضوء‬
‫وصف‬ ‫ويحاول‬ ،‫الذري‬ ‫ودون‬
‫ازدواجية‬ ‫مثل‬ ‫ظواهر‬ ‫وتفسير‬
،‫والجسيم‬ ‫الموجة‬
‫والتراكب‬
‫الكمي‬ ‫والتشابك‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 25
‫ميكانيكا‬ ‫فهم‬
‫الكم‬
‫على‬
‫أن‬ ‫إال‬ ،‫األساسية‬ ‫أهميتها‬ ‫من‬ ‫الرغم‬
‫نظرية‬ ‫بكونها‬ ‫معروفة‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬
‫للحدس‬ ‫ومخالفة‬ ‫معقدة‬
.
‫وحتى‬
‫فاي‬ ‫ريتشارد‬ ‫بينهم‬ ‫ومن‬ ،‫الفيزيائيون‬
‫نمان‬
‫بأنهم‬ ‫اعترفوا‬ ،‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫على‬ ‫الحائز‬
‫كامل‬ ‫بشكل‬ ‫الفكرة‬ ‫هذه‬ ‫يفهمون‬ ‫ال‬
.
‫الكالسيكي‬ ‫حدسنا‬ ‫النظرية‬ ‫تتحدى‬
‫في‬ ‫للتفكير‬ ‫مختلفة‬ ‫طريقة‬ ‫وتتطلب‬
‫والطاقة‬ ‫الجسيمات‬ ‫سلوك‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 26
‫األساس‬ ‫المفاهيم‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تقدم‬
‫ية‬
‫النظرية‬ ‫لفهم‬ ‫حاسمة‬ ‫تعتبر‬ ‫التي‬
:
‫والجسيم‬ ‫الموجة‬ ‫ازدواجية‬
:
‫بأنها‬ ،‫والفوتونات‬ ‫اإللكترونات‬ ‫مثل‬ ،‫الجسيمات‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تصف‬
‫الجسيمات‬ ‫تشبه‬ ‫وخصائص‬ ‫الموجة‬ ‫تشبه‬ ‫خصائص‬ ‫تمتلك‬
.
‫خصائص‬ ‫إظهار‬ ‫يمكنهم‬ ‫أنه‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬
‫التجريبي‬ ‫اإلعداد‬ ‫على‬ ‫ًا‬‫د‬‫اعتما‬ ‫والجسيمات‬ ‫الموجات‬ ‫من‬ ‫كل‬
.
‫التراكب‬
:
‫األنظمة‬ ‫توجد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬
‫التراكب‬ ‫باسم‬ ‫والمعروفة‬ ،‫واحد‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫متعددة‬ ‫حاالت‬ ‫في‬ ‫الكمومية‬
.
‫يمكن‬ ،‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬
‫نفس‬ ‫في‬ ‫مختلفين‬ ‫موقعين‬ ‫في‬ ‫لوجوده‬ ‫تراكب‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫لإللكترون‬
‫الوقت‬
.
‫الكمي‬ ‫التشابك‬
:
‫وص‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫بطريقة‬ ‫مرتبطة‬ ‫حاالتهم‬ ‫تصبح‬ ،‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫جسيمان‬ ‫يتشابك‬ ‫عندما‬
‫ف‬
‫اآلخرين‬ ‫عن‬ ‫مستقل‬ ‫بشكل‬ ‫الجسيمات‬ ‫أحد‬ ‫حالة‬
.
‫األساس‬ ‫وهي‬ ‫ًا‬‫ي‬‫تجريب‬ ‫الظاهرة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫تم‬
‫الكمي‬ ‫والتشفير‬ ‫الكمومية‬ ‫المعلومات‬ ‫لمعالجة‬
.
‫عدم‬
‫الكمي‬ ‫اليقين‬
:
‫للجس‬ ‫معينة‬ ‫خصائص‬ ‫قياس‬ ‫في‬ ‫المتأصل‬ ‫اليقين‬ ‫عدم‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تقدم‬
‫يمات‬
.
‫خاصية‬ ‫معرفة‬ ‫دقة‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫ينص‬ ‫والذي‬ ،‫لهايزنبرغ‬ ‫اليقين‬ ‫عدم‬ ‫مبدأ‬ ‫في‬ ‫هذا‬ ‫تضمين‬ ‫تم‬
‫أقل‬ ‫أخرى‬ ‫تكميلية‬ ‫خاصية‬ ‫معرفة‬ ‫إمكانية‬ ‫كانت‬ ‫كلما‬ ،‫للجسيم‬ ‫واحدة‬
‫دقة‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 27
،‫مختلفة‬ ‫مجاالت‬ ‫في‬ ‫عديدة‬ ‫تطبيقات‬ ‫الكم‬ ‫لميكانيكا‬
‫منها‬
:
‫الكمومية‬ ‫الحوسبة‬
:
‫من‬ ‫الكمومية‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫أجهزة‬ ‫تستفيد‬
‫بكث‬ ‫أسرع‬ ‫بشكل‬ ‫معينة‬ ‫حسابات‬ ‫إلجراء‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫مبادئ‬
‫ير‬
‫الكالسيكية‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫أجهزة‬ ‫من‬
.
‫إحداث‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫لديهم‬
‫األدوية‬ ‫واكتشاف‬ ‫والتحسين‬ ‫التشفير‬ ‫مثل‬ ‫مجاالت‬ ‫في‬ ‫ثورة‬
.
‫التشفير‬
‫الكمي‬
:
‫خال‬ ‫من‬ ‫اآلمن‬ ‫االتصال‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تتيح‬
‫ل‬
‫الكمومية‬ ‫المفاتيح‬ ‫توزيع‬ ‫بروتوكوالت‬ ‫استخدام‬
.
‫هذ‬ ‫تستغل‬
‫ه‬
‫الكمي‬ ‫اليقين‬ ‫وعدم‬ ‫الكمي‬ ‫التشابك‬ ‫مبادئ‬ ‫البروتوكوالت‬
‫المرسلة‬ ‫المعلومات‬ ‫خصوصية‬ ‫لضمان‬
.
‫أبحاث‬
‫الكم‬ ‫فيزياء‬
:
‫الفيزياء‬ ‫أبحاث‬ ‫أساس‬ ‫هي‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬
‫الحديثة‬
.
‫على‬ ‫الجسيمات‬ ‫سلوك‬ ‫وفهم‬ ‫لدراسة‬ ‫استخدامه‬ ‫يتم‬
‫فيزيا‬ ‫مثل‬ ‫مجاالت‬ ‫في‬ ‫التقدم‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ،‫المقاييس‬ ‫أصغر‬
‫ء‬
‫والبصريات‬ ،‫المكثفة‬ ‫المادة‬ ‫وفيزياء‬ ،‫الجسيمات‬
‫الكمومية‬
.
‫الكم‬ ‫تقنيات‬
:
‫تقنيا‬ ‫تطوير‬ ‫إلى‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫أدت‬
‫ت‬
‫وأجهزة‬ ،‫الكمومية‬ ‫االستشعار‬ ‫أجهزة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫مختلفة‬
‫الكمومية‬ ‫االتصاالت‬ ‫وأنظمة‬ ،‫الكمي‬ ‫التصوير‬
.
‫هذه‬ ‫تتمتع‬
‫الت‬ ‫وقدرات‬ ‫الدقيقة‬ ‫القياسات‬ ‫تعزيز‬ ‫على‬ ‫بالقدرة‬ ‫التقنيات‬
‫صوير‬
‫اآلمنة‬ ‫االتصال‬ ‫وشبكات‬
.
Quantum computing
Quantum cryptography:
Quantum physics research
Quantum technologies
‫عام‬ ‫في‬ ‫عبر‬ ‫من‬ ‫أول‬ ‫هو‬ ‫بالنك‬ ‫كان‬
1900
‫خصائص‬ ‫للضوء‬ ‫أن‬ ‫فكرة‬ ‫عن‬
‫ذرية‬
ً‫ال‬‫شمو‬ ‫أكثر‬ ‫بشكل‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫الح‬ ‫بالنك‬ ‫طرحها‬ ‫التي‬ ‫النظرية‬ ‫أينشتاين‬ ‫طور‬ ‫وقد‬
.
‫خلق‬ ‫يمكنها‬ ‫ال‬ ‫المادة‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫مختلفة‬ ‫بطرق‬ ‫إليه‬ ‫التوصل‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫االقتناع‬ ‫وكان‬
‫من‬ ‫معينة‬ ‫وحدة‬ ‫مضاعف‬ ‫تمثل‬ ‫الطاقة‬ ‫من‬ ‫بكميات‬ ‫إال‬ ‫امتصاصه‬ ‫أو‬ ‫الضوء‬
‫الطاقة‬
.
‫الفوتون‬ ‫أو‬ ‫الضوئي‬ ‫الكم‬ ‫اسم‬ ‫هذه‬ ‫الطاقة‬ ‫وحدة‬ ‫تلقت‬
‫الفوتون‬ ‫الضوءأو‬ ‫كوانتم‬
light quantum or photon
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 28
‫ألوان‬ ‫باختالف‬ ‫الفوتون‬ ‫مقدار‬ ‫ويختلف‬
‫الضوء‬
‫شعاع‬ ‫تذبذب‬ ‫تردد‬ ‫على‬ ‫الفوتون‬ ‫طاقة‬ ‫كمية‬ ‫قسمت‬ ‫إذا‬ ‫ولكن‬
‫الضوء‬
‫العدد‬ ‫نفس‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫م‬‫دائ‬ ‫الحصول‬ ‫فسيتم‬
،
‫ما‬ ‫وهو‬
‫يسمى‬.
‫بالنك‬ ‫ثابت‬
‫بالنك‬ ‫بثابت‬
‫الثابت‬ ‫هذا‬
‫األساس‬ ‫أحجار‬ ‫أحد‬ ‫ويشكل‬ ‫عالمية‬ ‫طبيعة‬ ‫ذو‬
‫الحديث‬ ‫الذرية‬ ‫للفيزياء‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 29
‫إلى‬ ‫تقسيمه‬ ‫تم‬ ‫قد‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫الضوء‬ ‫أن‬ ‫وبما‬
‫ذرات‬
‫فق‬
‫د‬
‫أنها‬ ‫على‬ ‫الظواهر‬ ‫جميع‬ ‫تفسير‬ ‫يمكن‬ ‫أنه‬ ‫بدا‬
‫األنواع‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫الذرات‬ ‫بين‬ ‫تفاعالت‬
.
‫نسب‬ُ‫ت‬
‫تفسير‬ ‫ويمكن‬ ،‫الضوء‬ ‫ذرة‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫الكتلة‬
‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫سقوط‬ ‫عند‬ ‫لوحظت‬ ‫التي‬ ‫التأثيرات‬
‫األجسام‬ ‫تأثير‬ ‫قانون‬ ‫بمساعدة‬ ‫المادة‬ ‫على‬
‫الجسيميه‬ ‫الضوء‬ ‫طبيعة‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 30
‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫عديدة‬ ‫سنوات‬ ‫تمر‬ ‫لم‬
‫وشعاع‬ ‫الفوتون‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫اكتشاف‬
‫بين‬ ‫مماثلة‬ ‫عالقة‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫الضوء‬
‫المطلوبة‬ ‫الموجات‬ ‫وانتشار‬ ‫المادة‬ ‫حركة‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 31
‫أن‬ ‫طويل‬ ‫زمن‬ ‫منذ‬ ‫المعروف‬ ‫من‬ ‫كان‬
‫شكل‬ ‫على‬ ‫الضوء‬ ‫النتشار‬ ‫المعتاد‬ ‫الوصف‬
‫انتقال‬ ‫عند‬ ‫وتنعكس‬ ‫تنكسر‬ ‫ضوئية‬ ‫أشعة‬
‫ها‬
‫آخر‬ ‫إلى‬ ‫وسط‬ ‫من‬
‫ف‬ ‫تنتشر‬ ‫موجات‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫الضوء‬ ‫ينتشر‬ ‫الواقع‬ ‫وفي‬
‫ي‬
‫الموجات‬ ‫انتشار‬ ‫قوانين‬ ‫حسب‬ ‫االتجاهات‬ ‫جميع‬
.
‫للضوء‬ ‫الموجيه‬ ‫الطبيعه‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 32
‫للموجات‬
‫خصائص‬ ‫الكهرومغناطيسية‬
‫كالحيود‬
‫الفراغ‬ ‫في‬ ‫واالنتشار‬ ‫والتداخل‬
‫الجسيم‬
‫وقاب‬ ‫حركة‬ ‫وكمية‬ ‫كتلة‬ ‫له‬
‫لية‬
‫كما‬ ،‫طريقه‬ ‫في‬ ‫بشيء‬ ‫المادي‬ ‫االصطدام‬
‫والطاقة‬ ‫الكتلة‬ ‫بقاء‬ ‫قانون‬ ‫يحقق‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 33
‫برولي‬ ‫دي‬ ‫أو‬ ‫بروي‬ ‫دي‬ ‫لويس‬
‫فيزيائي‬
‫وصديق‬ ‫تلميذ‬ ،‫فرنسي‬
‫آينشتاين‬
‫حص‬
‫ل‬
‫عام‬ ‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫على‬
1929
‫سكرتير‬ ‫منصب‬ ‫تولى‬ ،
‫للعلوم‬ ‫الفرنسية‬ ‫األكاديمية‬
.
‫عام‬ ‫ولد‬
1892
‫عام‬ ‫وتوفي‬
1987
‫بدأ‬
‫عام‬ ‫الجامعية‬ ‫حياته‬
1909
‫باألدب‬ ً‫ا‬‫مهتم‬ ‫وكان‬ ،
‫على‬ ‫وحصل‬ ،‫التاريخ‬ ‫ودرس‬ ‫اآلداب‬ ‫بكلية‬ ‫فالتحق‬
‫عام‬ ‫الجامعية‬ ‫درجته‬
1910
‫له‬ ‫راقت‬ ً‫ا‬‫الحق‬ ‫ولكن‬ ،
‫عل‬ ‫منها‬ ‫حصل‬ ‫والتي‬ ‫العلوم‬ ‫بكلية‬ ‫فالتحق‬ ‫العلوم‬ ‫دراسة‬
‫ى‬
‫عام‬ ‫جامعية‬ ‫شهادة‬
1913
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 34
‫تشب‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫رائعة‬ ‫فكرة‬ ‫برولي‬ ‫دي‬ ‫لويس‬ ‫األمير‬ ‫تصور‬
‫يه‬
‫مادية‬ ‫نقطة‬ ‫ومسار‬ ‫الضوء‬ ‫شعاع‬ ‫مسار‬ ‫بين‬
.
‫وتساءل‬
‫من‬ ‫جسيم‬ ‫مسار‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫عما‬
‫المادة‬
‫شعاع‬ ‫مسار‬ ‫مثل‬
‫الضوء‬
‫قد‬
‫عن‬ ‫تقريبي‬ ‫تعبير‬ ‫مجرد‬ ‫يكون‬
‫الواقع‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 35
‫تن‬ ،‫بارز‬ ٌ‫ي‬‫فرنس‬ ٌ‫م‬‫عال‬ ‫وهو‬ ‫برولي‬ ‫دي‬ ‫لويس‬
‫بأ‬
‫لك‬ ‫أن‬ ‫واقترح‬ ‫لإللكترونات‬ ‫الموجية‬ ‫بالطبيعة‬
‫ل‬
‫المفهوم‬ ‫هذا‬ ‫شكل‬ ‫حيث‬ ،‫موجية‬ ‫خصائص‬ ‫مادة‬
‫جوهر‬
،‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬
‫في‬ ‫الرائدة‬ ‫ومساهمته‬
‫نوبل‬ ‫بجائزة‬ ‫لويس‬ ‫فاز‬ ،‫الكمية‬ ‫النظرية‬
‫عام‬ ‫في‬ ‫للفيزياء‬
1929
‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫اينشتاين‬ ‫نظرية‬ ‫باستخدام‬
‫كأنها‬ ‫المادة‬ ‫فى‬ ‫الحركة‬ ‫تمثيل‬ ‫فى‬ ‫نجح‬
‫الض‬ ‫من‬ ‫اكبر‬ ‫بسرعة‬ ‫تسير‬ ‫والتي‬ ‫الموجات‬ ‫من‬ ‫خليط‬
‫وء‬
‫سرعات‬ ‫لها‬ ‫الموجات‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫تمثل‬ ‫المادة‬
‫فى‬ ‫ترتبط‬ ‫تلتحم‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫وفى‬ ‫تسير‬ ‫مختلقه‬
‫ما‬ ‫نقطه‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 36
‫والتي‬ ‫قمة‬ ‫تشكل‬ ‫الموجات‬ ‫من‬ ‫المنظومة‬ ‫هذه‬
‫مختلفة‬ ‫بسرعات‬ ‫بنفسها‬ ‫بتقدم‬ ‫تسير‬
‫تلك‬ ‫عن‬
‫االصليه‬ ‫الرئيسية‬ ‫الموجات‬
‫الموجه‬ ‫هذه‬
‫تمثل‬ ‫القمة‬
‫م‬ ‫تتكون‬ ‫ماديه‬ ‫نقطه‬
‫عها‬
‫الموجه‬ ‫حزمة‬ ‫وتسمى‬ ‫بها‬ ‫ترتبط‬ ‫أو‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 37
‫اكتشف‬
‫اإللكترون‬ ‫دوران‬ ‫أثناء‬ ‫أنه‬ ‫براولي‬ ‫دي‬
‫عليها‬ ‫أطلق‬ ‫موجة‬ ‫حوله‬ ‫يتولد‬ ‫الذرة‬ ‫نواة‬ ‫حول‬
“
‫المادية‬ ‫الموجة‬
”
.
‫براولي‬ ‫دي‬ ‫أبحاث‬ ‫تأكيد‬ ‫تم‬
‫عام‬ ‫في‬
1927
‫مان‬ِ‫ل‬‫العا‬ ‫ل‬َ‫ب‬ِ‫ق‬ ‫من‬
“
‫كلينتون‬
‫ديفيسون‬ ‫جوزيف‬
”
‫و‬
”
‫باغيت‬ ‫جورج‬
‫طومسون‬
”
‫حيود‬ ‫لظاهرة‬ ‫اكتشافهم‬ ‫بعد‬
‫البلورات‬ ‫بواسطة‬ ‫اإللكترون‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 38
‫تطبيقات‬ ‫ضمن‬ ‫من‬
‫برولي‬ ‫دي‬ ‫افتراض‬
‫هو‬
‫تتصرف‬ ‫حيث‬ ،‫المجهراإللكتروني‬ ‫اختراع‬
،‫ضوء‬ ‫أشعة‬ ‫كانت‬ ‫لو‬ ‫كما‬ ‫فيه‬ ‫اإللكترونات‬
‫الميكروسكوب‬ ‫داخل‬ ‫أشعته‬ ‫تنكسر‬
‫بوساطة‬
‫كهربائية‬ ‫مجاالت‬
‫تماما‬ ،‫ومغناطيسية‬
، ‫العادي‬ ‫المجهر‬ ‫في‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫تنكسر‬ ‫كما‬
‫المجهر‬ ‫يفوق‬ ‫اإللكتروني‬ ‫والميكروسكوب‬
‫اإللكترون‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ،‫التكبير‬ ‫في‬ ‫العادي‬
،‫قصيرة‬ ‫موجة‬ ‫بطول‬ ‫يتميز‬ ‫الموجية‬ ‫بخاصته‬
‫الضوء‬ ‫موجة‬ ‫طول‬ ‫من‬ ‫أقصر‬
.
‫اكتشاف‬ ‫تم‬
‫عام‬ ‫في‬ ‫لإللكترونات‬ ‫الموجية‬ ‫الخاصية‬
1927
‫أجراها‬ ‫التي‬ ‫التجربة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫م‬
‫وجيرمر‬ ‫دافيسون‬ ‫العالمان‬Davison
and Germer ‫التجربة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫حيث‬
‫الطول‬ ‫حساب‬ ‫وتم‬ ‫اإللكترونات‬ ‫حيود‬ ‫إثبات‬
‫فرضية‬ ‫مع‬ ‫ليتوافق‬ ‫لإللكترونات‬ ‫الموجي‬
‫ديبرولي‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 39
‫تجريبي‬ ‫تأكيدا‬ ‫تلقت‬ ‫المادية‬ ‫موجات‬ ‫بروي‬ ‫دي‬ ‫نظرية‬
‫ا‬
‫بلوره‬ ‫بسطح‬ ‫ارتطم‬ ‫يبطئ‬ ‫متحرك‬ ‫إلكترون‬ ‫أن‬ ‫لو‬
‫م‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫أننا‬ ‫كما‬ ‫الطريقة‬ ‫بنفس‬ ‫وينعكس‬ ‫ينحرف‬
‫وجه‬
‫الفضاء‬ ‫فى‬ ‫امتداداتها‬ ‫لها‬ ‫إن‬ ‫ثابته‬ ‫غير‬ ‫المادة‬
‫مختلفة‬ ‫بسرعات‬ ‫تسير‬ ‫للمادة‬ ‫المكونة‬ ‫الموجات‬
‫آجال‬ ‫أو‬ ‫عاجال‬ ‫تنفصل‬ ‫أن‬ ‫لها‬ ‫والبد‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 40
‫الطول‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫أنه‬ ‫هو‬ ‫جسم‬ ‫تكبير‬ ‫شرط‬
‫هذا‬ ‫أبعاد‬ ‫من‬ ‫أصغر‬ ‫عليه‬ ‫الساقط‬ ‫للضوء‬ ‫الموجي‬
‫الجسم‬
.
‫المجهر‬ ‫فكرة‬ ‫ابتكار‬ ‫تم‬ ‫المبدأ‬ ‫هذا‬ ‫وعلى‬
‫المجري‬ ‫العالم‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اإللكتروني‬
“
‫زيالرد‬ ‫ليو‬
”
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 41
‫رفض‬ ‫ولكنه‬ ‫اختراع‬ ‫براءة‬ ‫على‬ ‫حصل‬
‫بنفسه‬ ‫صنعه‬
.
‫الفيزيائي‬ ‫فقام‬
‫إرنس‬
‫ت‬
‫نول‬ ‫ماكس‬ ‫الكهربائي‬ ‫والمهندس‬ ‫روسكا‬
‫اإللكتروني‬ ‫للمجهر‬ ‫نموذج‬ ‫أول‬ ‫بصنع‬
‫تكبير‬ ‫بقدرة‬
200
‫مرة‬ ‫الف‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 42
‫الشهيرة‬ ‫معادلته‬ ‫براولي‬ ‫دي‬ ‫وضع‬
:
‫الموجي‬ ‫الطول‬
=
‫بالنك‬ ‫ثابت‬

‫الجسيم‬ ‫حركة‬ ‫كمية‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 43
‫االعتماد‬ ‫كل‬ ‫اإللكتروني‬ ‫المجهر‬ ‫يعتمد‬
‫الموجي‬ ‫للطول‬ ‫براولي‬ ‫دي‬ ‫معادلة‬ ‫على‬
‫لإللكترون‬ ‫المصاحبة‬
.
‫الضوء‬ ‫ويحتوي‬
‫على‬ ‫األبيض‬
7
‫ولم‬ ،‫أساسية‬ ‫ألوان‬
‫في‬ ‫الستخدامه‬ ‫منهم‬ ‫لون‬ ‫أي‬ ‫ينجح‬
‫الموجة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫اإللكتروني‬ ‫المجهر‬
‫الموجة‬ ‫هي‬ ‫نجحت‬ ‫التي‬ ‫الوحيدة‬
‫التحك‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫لإللكترون‬ ‫المصاحبة‬
‫م‬
‫سرعة‬ ‫حسب‬ ‫لها‬ ‫الموجي‬ ‫الطول‬ ‫في‬
‫سرعة‬ ‫ازدادت‬ ‫فكلما‬ ،‫اإللكترون‬
،‫الموجي‬ ‫طوله‬ ‫قصر‬ ‫كلما‬ ‫اإللكترون‬
‫الج‬ ‫تكبير‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫تزداد‬ ‫وبالتالي‬
‫سم‬
‫عليه‬ ‫الساقط‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 44
‫تفسيرها‬ ‫يصعب‬ ‫التي‬ ‫الفيزيائية‬ ‫الظواهر‬ ‫ومن‬
‫تفسيرصحي‬
‫ح‬
،
‫والتي‬ ‫تحصى‬ ‫وال‬ ‫تعد‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫والحزم‬ ‫الخطوط‬ ‫أطياف‬ ‫ظهور‬
‫األجهزة‬ ‫بواسطة‬ ‫الضوء‬ ‫تقسيم‬ ‫تم‬ ‫إذا‬ ‫عليها‬ ‫الحصول‬ ‫يتم‬
‫اهتزازاتها‬ ‫نتيجة‬ ‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ ‫تنتجه‬ ‫عندما‬ ‫البصرية‬
.
‫يقابل‬ ‫القبيل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫خط‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫طويل‬ ‫زمن‬ ‫منذ‬ ‫المعروف‬ ‫ومن‬
‫في‬ ‫الخط‬ ‫ظهور‬ ‫مكان‬ ‫باختالف‬ ‫يختلف‬ ،‫معين‬ ‫تردد‬ ‫ذا‬ ‫ا‬ً‫ء‬‫ضو‬
‫اللوني‬ ‫الطيف‬ ‫أجزاء‬ ‫مختلف‬
.
‫هذه‬ ‫كل‬ ‫لشدة‬ ‫الصحيح‬ ‫التفسير‬ ‫إن‬
‫أهمية‬ ‫له‬ ‫الطيف‬ ‫في‬ ‫ومواقعها‬ ‫الخطوط‬
‫بن‬ ‫على‬ ‫ثاقبة‬ ‫نظرة‬ ‫يعطي‬ ‫ألنه‬ ‫أساسية‬
‫ية‬
‫داخلها‬ ‫والعالقات‬ ‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 45
‫مع‬ ‫تردد‬ ‫له‬ ‫ضوء‬ ‫يضاهى‬ ‫خط‬ ‫كل‬ ‫طويلة‬ ‫فتره‬ ‫منذ‬ ‫عرف‬
‫ين‬
‫الخط‬ ‫موضع‬ ‫باختالف‬ ‫يختلف‬ ‫والذي‬
‫اللوني‬ ‫الطيف‬ ‫من‬ ‫أجزاء‬ ‫فى‬ ‫يظهر‬ ‫الخط‬
‫ال‬ ‫فى‬ ‫ومواضعها‬ ‫الخطوط‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫لشدة‬ ‫صحيح‬ ‫تفسير‬
‫طيف‬
‫وال‬ ‫الذرة‬ ‫تركيب‬ ‫عن‬ ‫فكره‬ ‫يعطى‬ ‫كبيرة‬ ‫قيمه‬ ‫له‬ ‫شئ‬
‫جزيئات‬
‫بينهما‬ ‫والعالقات‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 46
‫الموجات‬ ‫مقر‬ ‫هي‬ ‫اإللكترونات‬ ‫أن‬ ‫وبما‬
‫الممكن‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫شرودنغر‬ ‫اعتقد‬ ،‫الصادرة‬
‫التي‬ ‫للحركات‬ ‫موجية‬ ‫معادلة‬ ‫على‬ ‫العثور‬
‫تحدد‬ ‫أن‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫والتي‬ ‫اإللكترونات‬ ‫تنفذها‬
‫التي‬ ‫الموجة‬ ‫معادلة‬ ‫طريقة‬ ‫بنفس‬ ‫الموجات‬ ‫هذه‬
‫الضوء‬ ‫انتشار‬ ‫تحدد‬
.
‫النمساوي‬ ‫الفيزيائي‬ ‫بشرودينجر‬ ‫نبدأ‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 47
‫للمرء‬ ‫ينبغي‬ ‫الموجية‬ ‫المعادلة‬ ‫هذه‬ ‫حل‬ ‫ومن‬
‫التذبذبات‬ ‫تلك‬ ‫اختيار‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫قادر‬ ‫يكون‬ ‫أن‬
‫الذرات‬ ‫داخل‬ ‫للحركات‬ ‫ممكنة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 48
‫المعادلة‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫نجح‬ ‫وقد‬
‫اإللكترون‬ ‫حركات‬ ‫من‬ ‫لسلسلة‬ ‫الموجية‬
‫المعادالت‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫وتبين‬ ،‫المختلفة‬
‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫فقط‬ ‫محدودة‬ ً
‫حلوال‬ ‫أعطت‬
،‫محددة‬ ‫منفصلة‬ ‫قيم‬ ‫النظام‬ ‫لطاقة‬
‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫يحددها‬
.
‫بور‬ ‫نظرية‬ ‫في‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 49
‫ق‬ ‫المعينة‬ ‫الطاقة‬ ‫هذه‬ ‫بور‬ ‫نظرية‬ ‫فى‬
‫يمة‬
‫الطاقة‬
‫نظريه‬ ‫كانت‬ ‫االلكترونات‬ ‫لمسارات‬
‫ال‬ ‫على‬ ‫لشرودينجر‬ ‫بالنسبة‬ ‫ولكن‬
‫عكس‬
‫معاد‬ ‫بشكل‬ ‫كامال‬ ‫تحديدا‬ ‫محدده‬ ‫كانت‬
‫له‬
‫بنفسه‬ ‫شرودينجر‬ ‫الموجه‬ ‫معادلة‬
‫على‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫استخدموا‬ ‫وغيره‬
‫المسائل‬ ‫من‬ ‫العديد‬
‫البصر‬ ‫فى‬ ‫المشكالت‬ ‫أو‬ ‫البصرية‬
‫يات‬
‫وااللكترون‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫تصادم‬ ‫منها‬
‫ات‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 50
‫لمسارات‬ ‫المنفصلة‬ ‫الطاقة‬ ‫قيم‬ ‫كانت‬
‫نظر‬ ‫في‬ ‫ولكن‬ ،‫فقط‬ ‫افتراضية‬ ‫اإللكترونات‬
‫ية‬
‫ظهرت‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫على‬ ،‫شرودنغر‬
‫الموجية‬ ‫المعادلة‬ ‫بشكل‬ ‫ا‬ً‫م‬‫تما‬ ‫محددة‬ ‫وكأنها‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 51
‫بتطبيق‬ ‫بعده‬ ‫من‬ ‫وآخرون‬ ‫نفسه‬ ‫شرودنغر‬ ‫قام‬
‫مختلفة‬ ‫بصرية‬ ‫مشاكل‬ ‫على‬ ‫الموجية‬ ‫نظريته‬
‫للتأث‬ ‫المصاحبة‬ ‫الظواهر‬ ‫تفسير‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬
‫ير‬
‫والتحقيقات‬ ،‫واإللكترونات‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫بين‬
‫الكهربائية‬ ‫المجاالت‬ ‫في‬ ‫الذرات‬ ‫سلوك‬ ‫في‬
‫أشعة‬ ‫وحيود‬ ،‫والمغناطيسية‬
‫الضوء‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 52
‫القيم‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫تم‬ ،‫اتجاه‬ ‫كل‬ ‫وفي‬
،‫شرودنغر‬ ‫نظرية‬ ‫باستخدام‬ ‫والصيغ‬
‫من‬ ‫الخبرة‬ ‫إلى‬ ‫أقرب‬ ‫كانت‬ ‫والتي‬
‫القديمة‬ ‫النظريات‬
.
‫معادلة‬ ‫وفرت‬ ‫لقد‬
‫مريحة‬ ‫طريقة‬ ‫الموجية‬ ‫شرودنجر‬
‫المتعلق‬ ‫المشكالت‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫وبسيطة‬
‫ة‬
‫غنى‬ ‫ال‬ ‫أداة‬ ‫وأصبحت‬ ،‫الضوء‬ ‫بأطياف‬
‫الحاضر‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫الفيزياء‬ ‫لعالم‬ ‫عنها‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 53
‫فى‬ ‫الذرات‬ ‫سلوك‬ ‫فى‬ ‫أبحاث‬
‫والمغناطيس‬ ‫الكهربية‬ ‫المجاالت‬
‫ية‬
‫كل‬ ‫فى‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫انحراف‬
‫االتجاهات‬
‫عليها‬ ‫تحصلنا‬ ‫ومعادالت‬ ‫قيم‬
‫شرودينجر‬ ‫نظرية‬ ‫باستخدام‬
‫التجارب‬ ‫مع‬ ‫توافقت‬ ‫والتي‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 54
‫لشرودينجر‬ ‫الموجة‬ ‫معادلة‬
‫المسائ‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫وعمليه‬ ‫بسيطة‬ ‫طريقه‬ ‫أعطت‬
‫ل‬
‫للفيزيائيي‬ ‫أساسيه‬ ‫وسيله‬ ‫وصارت‬ ‫الضوء‬ ‫كأطياف‬
‫ن‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 55
‫قبل‬
‫شرودينجر‬ ‫نظرية‬ ‫ظهور‬
‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫قدم‬ ‫هيزنبرج‬
‫مختلفة‬ ‫نقاط‬ ‫من‬ ‫هيزنبرج‬ ‫بدأ‬
‫المشكلة‬ ‫إلى‬ ‫ونظر‬
‫أوسع‬ ‫زاوية‬ ‫من‬ ‫البداية‬ ‫من‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 56
‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ ‫االلكترونات‬
‫من‬ ‫نبدأ‬ ‫وان‬ ‫البد‬ ‫هيزنبرج‬ ‫حسب‬ ‫على‬
‫الكمي‬
‫ات‬
‫الفيزيائية‬
‫مباشره‬ ‫كمشاهده‬
‫هذه‬ ‫تربط‬ ‫قوانين‬ ‫إيجاد‬ ‫فى‬ ‫تتلخص‬ ‫المهمة‬
‫معا‬ ‫الكميات‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 57
‫نظر‬ ‫وجهات‬ ‫من‬ ‫هايزنبرغ‬ ‫بدأ‬
‫من‬ ،‫مشكلته‬ ‫إلى‬ ‫ونظر‬ ‫ا‬ً‫م‬‫تما‬ ‫مختلفة‬
‫ذ‬
‫لدرجة‬ ‫ًا‬‫د‬‫ج‬ ‫واسعة‬ ‫زاوية‬ ‫من‬ ،‫البداية‬
‫اإللكترونات‬ ‫بأنظمة‬ ‫اهتم‬ ‫أنه‬
‫والجزيئات‬ ‫والذرات‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 58
‫الفيز‬ ‫الكميات‬ ‫من‬ ‫البدء‬ ‫يجب‬ ،‫لهايزنبرج‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫وف‬
‫يائية‬
‫المهمة‬ ‫وتتمثل‬ ،‫المباشرة‬ ‫بالمالحظة‬ ‫تسمح‬ ‫التي‬
‫ا‬ً‫ع‬‫م‬ ‫الكميات‬ ‫هذه‬ ‫تربط‬ ‫التي‬ ‫القوانين‬ ‫إيجاد‬ ‫في‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 59
‫الكميات‬
‫هي‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫أخذها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬
‫الذرات‬ ‫أطياف‬ ‫في‬ ‫الخطوط‬ ‫وشدة‬ ‫ترددات‬
‫والجزيئات‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 60
‫تذبذبات‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫الجمع‬ ‫أن‬ ‫اآلن‬ ‫هايزنبرغ‬ ‫اعتبر‬
‫معه‬ ‫التعامل‬ ‫أجل‬ ‫ومن‬ ،‫واحد‬ ‫نظام‬ ‫هو‬ ‫الطيف‬ ‫هذا‬
‫للحساب‬ ‫معينة‬ ‫رمزية‬ ‫قواعد‬ ‫وضع‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫رياض‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 61
‫الحركات‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫أنوا‬ ‫أن‬ ‫تحديد‬ ‫السابق‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫لقد‬
‫عن‬ ‫مستقلة‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫إليها‬ ‫نظر‬ُ‫ي‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الذرة‬ ‫داخل‬
‫التي‬ ‫الطريقة‬ ‫بنفس‬ ،‫معينة‬ ‫درجة‬ ‫إلى‬ ‫البعض‬ ‫بعضها‬
‫الح‬ ‫بين‬ ‫الكالسيكية‬ ‫الميكانيكا‬ ‫في‬ ‫محدد‬ ‫فرق‬ ‫بها‬ ‫يحدث‬
‫ركة‬
‫الدورانية‬ ‫والحركة‬ ‫المتوازية‬
.
‫هذا‬ ‫في‬ ‫اإلشارة‬ ‫وتجدر‬
‫من‬ ‫كان‬ ‫الطيف‬ ‫خصائص‬ ‫شرح‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫إلى‬ ‫الصدد‬
‫الموجبة‬ ‫للنوى‬ ‫الذاتي‬ ‫الدوران‬ ‫افتراض‬ ‫الضروري‬
‫واإللكترونات‬
.
‫الذرات‬ ‫حركة‬ ‫من‬ ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫هذه‬
‫لهايزن‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫في‬ ‫مختلفة‬ ‫أنظمة‬ ‫تنتج‬ ‫والجزيئات‬
‫برغ‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 62
‫نظريتي‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬
‫لهما‬ ‫كانت‬ ‫وشرودنجر‬ ‫هايزنبرج‬
‫تطويرهما‬ ‫وتم‬ ‫مختلفة‬ ‫بداية‬ ‫نقاط‬
‫فكرية‬ ‫عمليات‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫من‬
‫نفس‬ ‫أنتجتا‬ ‫أنهما‬ ‫إال‬ ،‫مختلفة‬
‫م‬ ‫عولجت‬ ‫التي‬ ‫للمشكالت‬ ‫النتائج‬
‫ن‬
‫النظريتين‬ ‫كلتا‬ ‫خالل‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 63
‫دراس‬ ‫في‬ ‫وغيره‬ ‫بنفسه‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫هايزنبرج‬ ‫طبق‬ ‫وقد‬
‫ة‬
‫نتائج‬ ‫إلى‬ ‫وتوصلت‬ ،‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ ‫أطياف‬ ‫خواص‬
‫التجريبية‬ ‫األبحاث‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬
.
‫ال‬ ‫ميكانيكا‬ ‫أن‬ ‫القول‬ ‫يمكن‬
‫كم‬
‫الذرات‬ ‫أطياف‬ ‫تنظيم‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫جعلت‬ ‫لهايزنبرغ‬
.
‫وتجدر‬
‫على‬ ‫نظريته‬ ‫طبق‬ ‫عندما‬ ،‫هايزنبرغ‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫اإلشارة‬
‫بي‬ ‫من‬ ‫وجد‬ ،‫متشابهتين‬ ‫ذرتين‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫التي‬ ‫الجزيئات‬
‫ن‬
‫في‬ ‫يوجد‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الهيدروجين‬ ‫جزيء‬ ‫أن‬ ‫أخرى‬ ‫أمور‬
‫لبعضهما‬ ‫معينة‬ ‫بنسب‬ ‫يظهرا‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫مختلفين‬ ‫شكلين‬
‫البعض‬
.
‫ال‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫تجريب‬ ‫هذا‬ ‫هايزنبرج‬ ‫تنبؤ‬ ‫تأكيد‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫تم‬
‫ا‬ً‫ق‬‫ح‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 64
‫يمكن‬ ‫هايزنبرغ‬ ‫نظرية‬ ‫في‬ ‫أساسي‬ ‫كعامل‬
‫بالعال‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫وضعها‬ ‫التي‬ ‫القاعدة‬ ‫طرح‬
‫قة‬
،‫اإللكترون‬ ‫وسرعة‬ ‫الموقع‬ ‫إحداثيات‬ ‫بين‬
‫في‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫إدخال‬ ‫يتم‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫والتي‬
‫محدد‬ ‫كعامل‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫حسابات‬
.
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 65
‫الطي‬ ‫خصائص‬ ‫تفسير‬ ‫اجل‬ ‫من‬
‫ف‬
‫ذاتية‬ ‫حركه‬ ‫افتراض‬ ‫من‬ ‫البد‬
‫وااللكترونات‬ ‫الموجبة‬ ‫لالنوية‬
‫للذرات‬ ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫هذه‬
‫مختلف‬ ‫أنظمة‬ ‫تعطى‬ ‫والجزيئات‬
‫ة‬
‫لهيزنبرج‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫فى‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 66
‫نظرية‬ ‫فى‬ ‫الرئيسي‬ ‫العامل‬
‫بنفسه‬ ‫وصفه‬ ‫هيزنبرج‬
‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫االعتبار‬ ‫فى‬ ‫اخذ‬
‫اإللكترون‬ ‫وسرعة‬ ‫موضع‬
‫نظري‬ ‫فى‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫استخدم‬
‫الكم‬ ‫ة‬
‫محدد‬ ‫كعامل‬ ‫وحسابات‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 67
‫هيزنبرج‬ ‫نظريات‬
/
‫شرودينجر‬
‫مختلفة‬ ‫بداية‬ ‫نقاط‬ ‫لها‬
‫وتطورت‬
‫مختلفة‬ ‫بأفكار‬
‫لحل‬ ‫النتيجة‬ ‫نفس‬ ‫أنتجت‬ ‫ولكنها‬
‫النظريتين‬ ‫بنفس‬ ‫مسائل‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 68
‫وغ‬ ‫طبقها‬ ‫لهيزنبرج‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬
‫يره‬
‫الذرات‬ ‫اطياف‬ ‫خصائص‬ ‫لدراسة‬
‫تو‬ ‫نتائج‬ ‫على‬ ‫وتحصل‬ ‫والجزيئات‬
‫افق‬
‫التجارب‬ ‫نتائج‬
‫لهيزنب‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫أن‬ ‫القول‬ ‫يمكننا‬
‫رج‬
‫الممكن‬ ‫من‬ ‫جعلت‬
‫تنظيم‬
‫أ‬
‫طباف‬
‫الذرات‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 69
‫ال‬ ‫لنظريته‬ ‫هيزنبرج‬ ‫تطبيق‬ ‫عند‬
‫متكونة‬
‫متماثلتين‬ ‫ذرتين‬ ‫من‬
‫الهيدروجين‬ ‫أن‬ ‫أخرى‬ ‫أشياء‬ ‫ضمن‬ ‫وجد‬
‫مختلف‬ ‫شكلين‬ ‫فى‬ ‫يتواجد‬ ‫أن‬ ‫البد‬
‫ين‬
‫مختلفتين‬ ‫بنسبتين‬ ‫ويتواجدان‬
‫تجريبيا‬ ‫تأكيده‬ ‫تم‬ ‫التوقع‬ ‫هذا‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 70
‫ديراك‬
/
‫االنجليزى‬ ‫الفيزيائي‬
‫الموجات‬ ‫ميكانيكا‬ ‫أسس‬
‫بالن‬ ‫الظواهر‬ ‫تفسير‬ ‫بكيفية‬ ‫بدأ‬
‫ظرية‬
‫النسبية‬
‫العام‬ ‫المسائل‬ ‫لتكوين‬ ‫بالنظر‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 71
‫الذاتية‬ ‫الحركة‬
‫لإللكترون‬
‫فرضيه‬ ‫كان‬ ‫والذي‬
‫العامة‬ ‫ديراك‬ ‫لنظرية‬ ‫نتيجة‬ ‫صار‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 72
‫معادلتين‬ ‫إلى‬ ‫الموجه‬ ‫معادله‬ ‫ديراك‬ ‫قسم‬
‫بسييتطان‬
‫مستقل‬ ‫حلوال‬ ‫تعطى‬ ‫منهما‬ ‫كل‬
‫أ‬
‫حد‬
‫موجبه‬ ‫الكترونات‬ ‫وجود‬ ‫تلزمه‬ ‫الحلول‬
‫والشحنة‬ ‫الكتلة‬ ‫نفس‬ ‫لها‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 73
‫كانت‬ ‫هذه‬
‫أ‬
‫حد‬
‫قابل‬ ‫التي‬ ‫الصعوبات‬
‫ها‬
‫ديراك‬
‫توج‬ ‫الموجبة‬ ‫االلكترونات‬ ‫أن‬ ‫حيث‬
‫د‬
‫الثقيلة‬ ‫الذرات‬ ‫انوية‬ ‫فى‬ ‫وفقط‬
‫الحدوث‬ ‫مؤكدة‬ ‫صارت‬ ‫هذه‬
‫بالت‬ ‫وجدت‬ ‫البوزيترونات‬ ‫الموجبة‬ ‫االلكترونات‬
‫جربه‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 74
‫مفاهيمن‬ ‫غيرت‬ ‫الحديثة‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬
‫فى‬ ‫ا‬
‫األشياء‬ ‫عالم‬
‫الميكروسكوبية‬ ‫الصغر‬ ‫متناهية‬
‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ ‫من‬ ‫المكونة‬
‫الموجات‬ ‫ميكانيكا‬ ‫لنظرية‬ ‫تبعا‬
‫التغ‬ ‫عدم‬ ‫عن‬ ‫مفهومنا‬ ‫تعديل‬ ‫من‬ ‫البد‬
‫يير‬
‫المادة‬ ‫لجسيمات‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 75
‫االلمانى‬ ‫الفيزيائي‬ ‫هيزنبرج‬
‫ا‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫الكم‬ ‫لميكانيكا‬ ‫تبعا‬
‫لمعقول‬
‫موض‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫الزمن‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫وقت‬ ‫فى‬ ‫تحديد‬
‫ع‬
‫معين‬ ‫جسم‬ ‫وسرعة‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 76
‫تحديد‬ ‫صعب‬ ‫مكان‬ ‫موضع‬ ‫تحديد‬
‫سرعته‬
‫او‬ ‫ذره‬ ‫فى‬ ‫القياسات‬ ‫إجراء‬ ‫مستحيل‬
‫جسيم‬
‫تغير‬ ‫االضاءه‬ ‫أدوات‬ ‫استخدام‬ ‫غير‬ ‫من‬
‫الحالة‬
‫االختبار‬ ‫محل‬ ‫هي‬ ‫التي‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 77
‫االلكترونا‬ ‫من‬ ‫المنبعث‬ ‫الضوء‬
‫ت‬
‫البصرية‬ ‫المعدات‬ ‫فى‬
‫الضوء‬ ‫من‬ ‫كوانتات‬ ‫يقدم‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 78
‫احتي‬ ‫تلبى‬ ‫أن‬ ‫البد‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬
‫اجات‬
‫الميكرسكوبى‬ ‫العالم‬
‫الفوتون‬ ‫بعض‬ ‫ان‬ ‫إدراك‬ ‫من‬ ‫البد‬
‫ات‬
‫واحده‬ ‫بطريقه‬ ‫تتصرف‬ ‫سوف‬
‫أخرى‬ ‫بطريقه‬ ‫وبعضها‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 79
‫الفيزيائية‬ ‫القوانين‬
‫والتي‬ ‫االحتماالت‬ ‫ببعض‬ ‫تهتم‬
‫مصادفة‬ ‫تحدث‬
‫لحدو‬ ‫المتوسط‬ ‫تقبل‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬
‫ثها‬
‫بسبب‬
‫ومعدتنا‬ ‫حواسنا‬ ‫اكتمال‬ ‫عدم‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 80
‫الف‬ ‫قوانين‬ ‫تعطيها‬ ‫التي‬ ‫االحتماالت‬ ‫إنها‬
‫يزياء‬
‫اإلحصاءات‬ ‫غير‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫السؤال‬ ‫تثير‬
‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 81
1 de 81

Recomendados

نوبل الفيزياء 1933.pdf por
نوبل الفيزياء 1933.pdfنوبل الفيزياء 1933.pdf
نوبل الفيزياء 1933.pdfMohamed Alashram
7 visualizações20 slides
شادويك واكتشاف النيترون.pdf por
شادويك واكتشاف النيترون.pdfشادويك واكتشاف النيترون.pdf
شادويك واكتشاف النيترون.pdfMohamed Alashram
34 visualizações32 slides
الذرة ونظريات تركيب الذرة por
الذرة ونظريات تركيب الذرةالذرة ونظريات تركيب الذرة
الذرة ونظريات تركيب الذرةabdelaziz mohamed
358 visualizações24 slides
علامه فارقه فى الفيزياء النووويه تغير انوية الذرات صناعيا.pdf por
علامه فارقه فى الفيزياء النووويه  تغير انوية الذرات صناعيا.pdfعلامه فارقه فى الفيزياء النووويه  تغير انوية الذرات صناعيا.pdf
علامه فارقه فى الفيزياء النووويه تغير انوية الذرات صناعيا.pdfMohamed Alashram
2 visualizações17 slides
إكتشاف الإلكترون.pdf por
إكتشاف الإلكترون.pdfإكتشاف الإلكترون.pdf
إكتشاف الإلكترون.pdfMohamed Alashram
34 visualizações11 slides
منهج الكيمياء كامل ثانية 2018 por
منهج الكيمياء كامل ثانية 2018منهج الكيمياء كامل ثانية 2018
منهج الكيمياء كامل ثانية 2018Hossam Sewify
3.2K visualizações96 slides

Mais conteúdo relacionado

Similar a نموذج ميكانيكا الكم للذره نوبل الفيزياء 1933.pdf

distance Education Materials por
distance Education Materialsdistance Education Materials
distance Education Materialsalwardi68709
546 visualizações5 slides
نوبل الكيمياء 1983.pdf por
نوبل الكيمياء 1983.pdfنوبل الكيمياء 1983.pdf
نوبل الكيمياء 1983.pdfMohamed Alashram
70 visualizações7 slides
الحاصلون على جائزة نوبل فى الفيزياء.pdf por
الحاصلون على جائزة نوبل فى الفيزياء.pdfالحاصلون على جائزة نوبل فى الفيزياء.pdf
الحاصلون على جائزة نوبل فى الفيزياء.pdfMohamed Alashram
88 visualizações118 slides
الذره por
الذرهالذره
الذرهMeme2014
662 visualizações14 slides
Chemistry 2sec 1t por
Chemistry 2sec 1tChemistry 2sec 1t
Chemistry 2sec 1tibrahimaswan
2.8K visualizações45 slides
عداد الجسيمات.pdf por
عداد الجسيمات.pdfعداد الجسيمات.pdf
عداد الجسيمات.pdfMohamed Alashram
7 visualizações29 slides

Similar a نموذج ميكانيكا الكم للذره نوبل الفيزياء 1933.pdf(20)

distance Education Materials por alwardi68709
distance Education Materialsdistance Education Materials
distance Education Materials
alwardi68709546 visualizações
نوبل الكيمياء 1983.pdf por Mohamed Alashram
نوبل الكيمياء 1983.pdfنوبل الكيمياء 1983.pdf
نوبل الكيمياء 1983.pdf
Mohamed Alashram70 visualizações
الحاصلون على جائزة نوبل فى الفيزياء.pdf por Mohamed Alashram
الحاصلون على جائزة نوبل فى الفيزياء.pdfالحاصلون على جائزة نوبل فى الفيزياء.pdf
الحاصلون على جائزة نوبل فى الفيزياء.pdf
Mohamed Alashram88 visualizações
الذره por Meme2014
الذرهالذره
الذره
Meme2014662 visualizações
Chemistry 2sec 1t por ibrahimaswan
Chemistry 2sec 1tChemistry 2sec 1t
Chemistry 2sec 1t
ibrahimaswan2.8K visualizações
عداد الجسيمات.pdf por Mohamed Alashram
عداد الجسيمات.pdfعداد الجسيمات.pdf
عداد الجسيمات.pdf
Mohamed Alashram7 visualizações
ماكس بلانك حياته وانجازاته.pdf por Mohamed Alashram
ماكس بلانك حياته وانجازاته.pdfماكس بلانك حياته وانجازاته.pdf
ماكس بلانك حياته وانجازاته.pdf
Mohamed Alashram53 visualizações
تاثير رامان.pdf por Mohamed Alashram
تاثير رامان.pdfتاثير رامان.pdf
تاثير رامان.pdf
Mohamed Alashram10 visualizações
Venkata Raman.pdf por Mohamed Alashram
Venkata Raman.pdfVenkata Raman.pdf
Venkata Raman.pdf
Mohamed Alashram2 visualizações
The laser الليزر por ssghemati
The laser          الليزرThe laser          الليزر
The laser الليزر
ssghemati1.4K visualizações
نوبل الفيزياء2023.pdf por Mohamed Alashram
نوبل الفيزياء2023.pdfنوبل الفيزياء2023.pdf
نوبل الفيزياء2023.pdf
Mohamed Alashram2 visualizações
Raw Materials por alwardi68709
Raw MaterialsRaw Materials
Raw Materials
alwardi68709265 visualizações
ذرة الكربون مجننانى por Mohamed Alashram
ذرة الكربون مجننانى ذرة الكربون مجننانى
ذرة الكربون مجننانى
Mohamed Alashram189 visualizações
الطبيعة المادية للضوء por amelrara
الطبيعة المادية للضوءالطبيعة المادية للضوء
الطبيعة المادية للضوء
amelrara10.6K visualizações
بنية الذرة الباب الأول 2018 por Hossam Sewify
بنية الذرة الباب الأول 2018بنية الذرة الباب الأول 2018
بنية الذرة الباب الأول 2018
Hossam Sewify5.5K visualizações
النظرية الذرية لدالتون por Hossam Sewify
النظرية الذرية لدالتونالنظرية الذرية لدالتون
النظرية الذرية لدالتون
Hossam Sewify461 visualizações
غرائب وعجائب ذرة الكربون por Mohamed Alashram
غرائب وعجائب ذرة الكربونغرائب وعجائب ذرة الكربون
غرائب وعجائب ذرة الكربون
Mohamed Alashram149 visualizações
عجائب ذرة الكربون por Mohamed Alashram
عجائب ذرة الكربونعجائب ذرة الكربون
عجائب ذرة الكربون
Mohamed Alashram214 visualizações
Nanotechnology.نانوتكنولوجى تارخ وتطور por Mohamed Alashram
Nanotechnology.نانوتكنولوجى تارخ وتطورNanotechnology.نانوتكنولوجى تارخ وتطور
Nanotechnology.نانوتكنولوجى تارخ وتطور
Mohamed Alashram6 visualizações

Mais de Mohamed Alashram

التحليل الكيميائى للمواد العضويه باستخدام كميات ضئيله.pdf por
التحليل الكيميائى للمواد العضويه باستخدام  كميات ضئيله.pdfالتحليل الكيميائى للمواد العضويه باستخدام  كميات ضئيله.pdf
التحليل الكيميائى للمواد العضويه باستخدام كميات ضئيله.pdfMohamed Alashram
3 visualizações20 slides
نوبل الطب 2023 تطوير لقاح الحمض النووى الرمن يبوزى للوقايه من كوفيد19.pdf por
نوبل الطب 2023 تطوير لقاح الحمض النووى الرمن يبوزى للوقايه من كوفيد19.pdfنوبل الطب 2023 تطوير لقاح الحمض النووى الرمن يبوزى للوقايه من كوفيد19.pdf
نوبل الطب 2023 تطوير لقاح الحمض النووى الرمن يبوزى للوقايه من كوفيد19.pdfMohamed Alashram
3 visualizações27 slides
قوانين الكاريزما.pdf por
قوانين الكاريزما.pdfقوانين الكاريزما.pdf
قوانين الكاريزما.pdfMohamed Alashram
7 visualizações13 slides
نوبل الفيزياء 1957.pdf por
نوبل الفيزياء 1957.pdfنوبل الفيزياء 1957.pdf
نوبل الفيزياء 1957.pdfMohamed Alashram
9 visualizações28 slides
الزهراوى.pdf por
الزهراوى.pdfالزهراوى.pdf
الزهراوى.pdfMohamed Alashram
5 visualizações55 slides
البرت اينشتين por
 البرت اينشتين البرت اينشتين
البرت اينشتينMohamed Alashram
28 visualizações68 slides

Mais de Mohamed Alashram(20)

التحليل الكيميائى للمواد العضويه باستخدام كميات ضئيله.pdf por Mohamed Alashram
التحليل الكيميائى للمواد العضويه باستخدام  كميات ضئيله.pdfالتحليل الكيميائى للمواد العضويه باستخدام  كميات ضئيله.pdf
التحليل الكيميائى للمواد العضويه باستخدام كميات ضئيله.pdf
Mohamed Alashram3 visualizações
نوبل الطب 2023 تطوير لقاح الحمض النووى الرمن يبوزى للوقايه من كوفيد19.pdf por Mohamed Alashram
نوبل الطب 2023 تطوير لقاح الحمض النووى الرمن يبوزى للوقايه من كوفيد19.pdfنوبل الطب 2023 تطوير لقاح الحمض النووى الرمن يبوزى للوقايه من كوفيد19.pdf
نوبل الطب 2023 تطوير لقاح الحمض النووى الرمن يبوزى للوقايه من كوفيد19.pdf
Mohamed Alashram3 visualizações
قوانين الكاريزما.pdf por Mohamed Alashram
قوانين الكاريزما.pdfقوانين الكاريزما.pdf
قوانين الكاريزما.pdf
Mohamed Alashram7 visualizações
نوبل الفيزياء 1957.pdf por Mohamed Alashram
نوبل الفيزياء 1957.pdfنوبل الفيزياء 1957.pdf
نوبل الفيزياء 1957.pdf
Mohamed Alashram9 visualizações
الزهراوى.pdf por Mohamed Alashram
الزهراوى.pdfالزهراوى.pdf
الزهراوى.pdf
Mohamed Alashram5 visualizações
البرت اينشتين por Mohamed Alashram
 البرت اينشتين البرت اينشتين
البرت اينشتين
Mohamed Alashram28 visualizações
البرت اينشتين حياته وانجازاته.pdf por Mohamed Alashram
البرت اينشتين حياته وانجازاته.pdfالبرت اينشتين حياته وانجازاته.pdf
البرت اينشتين حياته وانجازاته.pdf
Mohamed Alashram14 visualizações
نيوتن حياته وانجازاته.pdf por Mohamed Alashram
نيوتن حياته وانجازاته.pdfنيوتن حياته وانجازاته.pdf
نيوتن حياته وانجازاته.pdf
Mohamed Alashram14 visualizações
نعرف على اشباه الموصلات والترانزيستور.pdf por Mohamed Alashram
نعرف على اشباه الموصلات والترانزيستور.pdfنعرف على اشباه الموصلات والترانزيستور.pdf
نعرف على اشباه الموصلات والترانزيستور.pdf
Mohamed Alashram8 visualizações
إبتكار الترانزيستور الإنفجار العظيم فى عالم الألكترونيات.pdf por Mohamed Alashram
إبتكار الترانزيستور الإنفجار العظيم فى عالم الألكترونيات.pdfإبتكار الترانزيستور الإنفجار العظيم فى عالم الألكترونيات.pdf
إبتكار الترانزيستور الإنفجار العظيم فى عالم الألكترونيات.pdf
Mohamed Alashram10 visualizações
إبتكار الترانزيستور الإنجار العظيم فى عالم الألكترونيات.pdf por Mohamed Alashram
إبتكار الترانزيستور الإنجار العظيم فى عالم الألكترونيات.pdfإبتكار الترانزيستور الإنجار العظيم فى عالم الألكترونيات.pdf
إبتكار الترانزيستور الإنجار العظيم فى عالم الألكترونيات.pdf
Mohamed Alashram4 visualizações
كيف يصدأ الحديد كيف تعمل خلايا الوقود كيف تصنع المخصبات كيمياء الاسطح العلم و... por Mohamed Alashram
كيف يصدأ الحديد كيف تعمل خلايا الوقود كيف تصنع المخصبات كيمياء الاسطح العلم و...كيف يصدأ الحديد كيف تعمل خلايا الوقود كيف تصنع المخصبات كيمياء الاسطح العلم و...
كيف يصدأ الحديد كيف تعمل خلايا الوقود كيف تصنع المخصبات كيمياء الاسطح العلم و...
Mohamed Alashram3 visualizações
نيلز بوهر حياته وانجازاته.pdf por Mohamed Alashram
نيلز بوهر حياته وانجازاته.pdfنيلز بوهر حياته وانجازاته.pdf
نيلز بوهر حياته وانجازاته.pdf
Mohamed Alashram3 visualizações
نيلز بوهر.pdf por Mohamed Alashram
نيلز بوهر.pdfنيلز بوهر.pdf
نيلز بوهر.pdf
Mohamed Alashram8 visualizações
vaccine intro.pdf por Mohamed Alashram
vaccine intro.pdfvaccine intro.pdf
vaccine intro.pdf
Mohamed Alashram4 visualizações
سر جمال المفاعلات تاثير سيرنكوف.pdf por Mohamed Alashram
سر جمال المفاعلات تاثير سيرنكوف.pdfسر جمال المفاعلات تاثير سيرنكوف.pdf
سر جمال المفاعلات تاثير سيرنكوف.pdf
Mohamed Alashram4 visualizações
genetic engineering por Mohamed Alashram
genetic engineeringgenetic engineering
genetic engineering
Mohamed Alashram10 visualizações
dna cloning.pdf por Mohamed Alashram
dna cloning.pdfdna cloning.pdf
dna cloning.pdf
Mohamed Alashram8 visualizações
sequencing-.pdf por Mohamed Alashram
sequencing-.pdfsequencing-.pdf
sequencing-.pdf
Mohamed Alashram5 visualizações
مذكرة رياضيات الصف الرابع-.pdf por Mohamed Alashram
مذكرة رياضيات  الصف الرابع-.pdfمذكرة رياضيات  الصف الرابع-.pdf
مذكرة رياضيات الصف الرابع-.pdf
Mohamed Alashram6 visualizações

Último

جودة الحياة.pptx por
جودة الحياة.pptxجودة الحياة.pptx
جودة الحياة.pptxmanarr1441
5 visualizações9 slides
kamel alqeraat 1.pdf por
kamel alqeraat 1.pdfkamel alqeraat 1.pdf
kamel alqeraat 1.pdfسمير بسيوني
30 visualizações536 slides
kamel alqeraat 4.pdf por
kamel alqeraat 4.pdfkamel alqeraat 4.pdf
kamel alqeraat 4.pdfسمير بسيوني
10 visualizações577 slides
Presentation.pptx por
Presentation.pptxPresentation.pptx
Presentation.pptxykv2nv8bnt
34 visualizações17 slides
kamel alqeraat 3.pdf por
kamel alqeraat 3.pdfkamel alqeraat 3.pdf
kamel alqeraat 3.pdfسمير بسيوني
7 visualizações572 slides
kamel alqeraat 6.pdf por
kamel alqeraat 6.pdfkamel alqeraat 6.pdf
kamel alqeraat 6.pdfسمير بسيوني
7 visualizações422 slides

Último(11)

جودة الحياة.pptx por manarr1441
جودة الحياة.pptxجودة الحياة.pptx
جودة الحياة.pptx
manarr14415 visualizações
Presentation.pptx por ykv2nv8bnt
Presentation.pptxPresentation.pptx
Presentation.pptx
ykv2nv8bnt34 visualizações
لماذا اصبح تعليم الأطفال البرمجة ضرورى ؟.pdf por elmadrasah
لماذا اصبح تعليم الأطفال البرمجة ضرورى ؟.pdfلماذا اصبح تعليم الأطفال البرمجة ضرورى ؟.pdf
لماذا اصبح تعليم الأطفال البرمجة ضرورى ؟.pdf
elmadrasah19 visualizações
حرف الطاء الدرس الأول.pptx por majood127
حرف الطاء الدرس الأول.pptxحرف الطاء الدرس الأول.pptx
حرف الطاء الدرس الأول.pptx
majood1279 visualizações

نموذج ميكانيكا الكم للذره نوبل الفيزياء 1933.pdf

  • 1. ‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ 1933 ‫شرودنغر‬ ‫إروين‬ ‫الميالد‬ ‫تاريخ‬ : 12 ‫أغسطس‬ 1887 ‫النمسا‬ ،‫فيينا‬ ، ‫الوفاة‬ : ٤ ،‫يناير‬ ١٩٦١ ‫النمسا‬ ،‫فيينا‬ ، ‫الجائزة‬ ‫منح‬ ‫وقت‬ ‫االنتساب‬ ‫جهة‬ : ‫جامعة‬ ‫ألمانيا‬ ‫برلين‬ ‫الجائزة‬ " : ‫فى‬ ‫الكتشافاته‬ ‫النظرية‬ ‫مجال‬ ‫الذرية‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 1
  • 2. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 2 ‫لمعادلة‬ ‫بتطويره‬ ‫شرودنغر‬ ‫اشتهر‬ ‫في‬ ‫أساسية‬ ‫معادلة‬ ‫وهي‬ ،‫شرودنغر‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ . ‫كيفية‬ ‫المعادلة‬ ‫تصف‬ ‫مع‬ ‫المادي‬ ‫للنظام‬ ‫الموجية‬ ‫الدالة‬ ‫تطور‬ ‫الوقت‬ ‫مرور‬ . ‫ا‬ً‫م‬‫حاس‬ ‫ا‬ً‫دور‬ ‫لعبت‬ ‫وقد‬ ‫ا‬ً‫إطار‬ ‫وقدمت‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫على‬ ‫الجسيمات‬ ‫سلوك‬ ‫لفهم‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫رياض‬ ‫الذري‬ ‫ودون‬ ‫الذري‬ ‫المستوى‬ . ‫عمل‬ ‫إن‬ ‫للمادة‬ ‫الموجية‬ ‫النظرية‬ ‫في‬ ‫شرودنغر‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫أساسيات‬ ‫في‬ ‫وإسهاماته‬ ‫عام‬ ‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫أكسبه‬ 1933 ‫ديراك‬ ‫بول‬ ‫مع‬ ‫تقاسمها‬ ‫والتي‬ ، .
  • 3. Paul A.M. Dirac ‫بول‬ ‫ديراك‬ ‫موريس‬ ‫أدريان‬ ‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ 1933 ‫الميالد‬ ‫تاريخ‬ : 8 ‫أغسطس‬ 1902 ‫بريستول‬ ‫المتحدة‬ ‫المملكة‬ ‫الوفاة‬ : ٢٠ ،‫أكتوبر‬ ١٩٨٤ ‫فلوريدا‬ ‫تاالهاسي‬ ‫األمريكية‬ ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫الجائزة‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫االنتماء‬ : ‫المتحدة‬ ‫المملكة‬ ،‫كامبريدج‬ ،‫كامبريدج‬ ‫جامعة‬ ‫للجائزة‬ ‫الدافع‬ : ‫الذرية‬ ‫النظرية‬ ‫مجال‬ ‫فى‬ ‫الكتشافاته‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 3
  • 4. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 4 ‫ميكانيك‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬ ‫مساهمات‬ ‫ديراك‬ ‫قدم‬ ‫ا‬ ‫الكمي‬ ‫المجال‬ ‫ونظرية‬ ‫الكم‬ . ‫على‬ ‫عمله‬ ‫قدم‬ ‫سلوك‬ ‫لوصف‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫رياض‬ ‫ا‬ً‫إطار‬ ‫ديراك‬ ‫معادلة‬ ‫والنسبية‬ ‫الكمومية‬ ‫الخصائص‬ ‫ذات‬ ‫الجسيمات‬ . ،‫المضادة‬ ‫المادة‬ ‫بوجود‬ ‫المعادلة‬ ‫هذه‬ ‫تنبأت‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫الح‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫تجريب‬ ‫تأكيده‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ .
  • 5. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 5 ‫في‬ ‫ديراك‬ ‫مساهمات‬ ‫امتدت‬ ‫عمله‬ ‫من‬ ‫أبعد‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫الفيزياء‬ ‫النظري‬ . ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫خالل‬ ‫البريطان‬ ‫الفريق‬ ‫مع‬ ‫عمل‬ ،‫الثانية‬ ‫ي‬ ‫وقدم‬ ‫النووية‬ ‫األسلحة‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫طرق‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫مهمة‬ ‫مساهمات‬ ‫النظائر‬ ‫فصل‬
  • 6. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 6 ‫كان‬ ‫المتحفظة‬ ‫بشخصيته‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫معرو‬ ‫ديراك‬ ‫واالنطوائية‬ . ‫كبير‬ ‫بتقدير‬ ‫يحظى‬ ‫كان‬ ‫علماء‬ ‫أعظم‬ ‫أحد‬ ‫ويعتبر‬ ‫أقرانه‬ ‫من‬ ‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫النظرية‬ ‫الفيزياء‬ .
  • 7. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 7 ‫النماذج‬ ‫تطوير‬ ‫الذرية‬ ‫لقد‬ ‫مع‬ ‫الذرات‬ ‫وتركيب‬ ‫بنية‬ ‫فهم‬ ‫تطور‬ ‫نماذج‬ ‫تطوير‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الوقت‬ ‫مرور‬ ‫مختلفة‬ ‫ذرية‬ . ‫وقد‬ ‫على‬ ‫العلماء‬ ‫النماذج‬ ‫هذه‬ ‫ساعدت‬ ‫الذرات‬ ‫سلوك‬ ‫وتصور‬ ‫شرح‬ ‫لها‬ ‫المكونة‬ ‫والجسيمات‬ . ‫الذرية‬ ‫النماذج‬ ‫بعض‬ ‫نستكشف‬ ‫دعونا‬ ‫التار‬ ‫عبر‬ ‫اقتراحها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الرئيسية‬ ‫يخ‬ . ‫يستخدم‬ ‫نموذج‬ ،‫الفيزياء‬ ‫في‬ ،‫الذري‬ ‫النموذج‬ ‫الذرة‬ ‫وتركيب‬ ‫بنية‬ ‫لوصف‬ . ‫النماذج‬ ‫مرت‬ ‫لقد‬ ‫الوقت‬ ‫مرور‬ ‫مع‬ ‫التغييرات‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫الذرية‬
  • 8. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 8 ‫الذرية‬ ‫النماذج‬ ‫المبكرة‬ ‫عتقد‬ُ‫ي‬ ‫الميليتي‬ ‫ليوكيبوس‬ ‫أن‬ ( ‫الميالد‬ ‫قبل‬ ‫الخامس‬ ‫القرن‬ ) ‫أ‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫نشأ‬ ‫األوائل‬ ‫لليونانيين‬ ‫الذرية‬ ‫الفلسفة‬ . ‫ديموقري‬ ،‫الشهير‬ ‫تلميذه‬ ‫أطلق‬ ‫طس‬ ‫للمادة‬ ‫األساسية‬ ‫الوحدات‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫م‬‫اس‬ ،‫العبديري‬Atomos ، ‫والتي‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫حرف‬ ‫تعني‬ " ‫للتجزئة‬ ‫قابلة‬ ‫غير‬ " ‫عام‬ ‫حوالي‬ ، 430 ‫الميالد‬ ‫قبل‬ . ‫المختلفة‬ ‫األربعة‬ ‫العناصر‬ ‫ذرات‬ ‫أن‬ ‫واقترح‬ ( ‫والنار‬ ‫والهواء‬ ‫األرض‬ ‫والماء‬ ) ‫أحد‬ ‫خلق‬ ‫وبالتالي‬ ،‫مختلفة‬ ‫أحجام‬ ‫ذات‬ ‫مجاالت‬ ‫ببساطة‬ ‫هي‬ ‫األولى‬ ‫الذرية‬ ‫النماذج‬ . ‫في‬ ‫تتحرك‬ ‫الذرات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫واقترح‬ ‫أو‬ ‫االرتداد‬ ‫يمكنها‬ ،‫الكرات‬ ‫بين‬ ‫تصادمات‬ ‫تحدث‬ ‫وعندما‬ ،‫الفضاء‬ ‫المادة‬ ‫مادة‬ ‫في‬ ‫تغييرات‬ ‫يسبب‬ ‫مما‬ ،‫البعض‬ ‫ببعضها‬ ‫االلتصاق‬ . ‫يتك‬ ‫ون‬ ‫مختلفة‬ ‫أحجام‬ ‫ذات‬ ‫صلبة‬ ‫كرات‬ ‫من‬ ‫أساسي‬ ‫بشكل‬ ‫الذري‬ ‫نموذجه‬ ‫الذرات‬ ‫من‬ ‫مختلفة‬ ‫ألنواع‬
  • 9. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 9 ‫الكيميائي‬ ‫دالتون‬ ‫جون‬ ‫اإلنجليزي‬ ‫والفيزيائي‬ ‫عل‬ ‫نظرية‬ ‫إلى‬ ‫لإلغريق‬ ‫الذرية‬ ‫الفلسفة‬ ‫بتحويل‬ ‫مية‬ ‫عامي‬ ‫بين‬ 1803 ‫و‬ 1808 . ‫نظام‬ ‫كتابه‬ ‫وكان‬ ‫الكيميائية‬ ‫للفلسفة‬ ‫جديد‬ ( ،‫األول‬ ‫الجزء‬ 1808 ،‫الثاني‬ ‫الجزء‬ 1810 ) ‫الذرية‬ ‫للنظرية‬ ‫تطبيق‬ ‫أول‬ ‫الكيمياء‬ ‫في‬ . . ‫لكيفي‬ ‫فيزيائية‬ ‫صورة‬ ‫قدم‬ ‫لقد‬ ‫اتحاد‬ ‫ة‬ ‫لالعت‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫ظاهر‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫وسب‬ ‫مركبات‬ ‫لتكوين‬ ‫العناصر‬ ‫قاد‬ ‫الذرات‬ ‫بوجود‬ .
  • 10. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 10 ‫تسمى‬ ‫للغاية‬ ‫صغيرة‬ ‫جسيمات‬ ‫من‬ ‫المادة‬ ‫كل‬ ‫تتكون‬ ‫الذرات‬ . ‫التغيرات‬ ‫وتقاوم‬ ‫للتدمير‬ ‫قابلة‬ ‫غير‬ ‫الذرات‬ . ‫ذكر‬ ‫أو‬ ‫أصغر‬ ‫أجزاء‬ ‫إلى‬ ‫تقسيمها‬ ‫أو‬ ‫تدميرها‬ ‫أو‬ ‫خلقها‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫الذرات‬ ‫أن‬ ‫دالتون‬ ‫أخرى‬ ‫عناصر‬ ‫ذرات‬ ‫إلى‬ ‫تحويلها‬ . ‫لهذه‬ ‫كأساس‬ ‫عشر‬ ‫الثامن‬ ‫القرن‬ ‫أواخر‬ ‫في‬ ‫الكتلة‬ ‫حفظ‬ ‫قانون‬ ‫واستخدم‬ ‫االستنتاجات‬ . ‫ذراتها‬ ‫بكتلة‬ ‫العناصر‬ ‫تتميز‬ . ‫ذكر‬ ‫والكتلة‬ ‫والحجم‬ ‫الشكل‬ ‫في‬ ‫متطابقة‬ ‫العنصر‬ ‫ذرات‬ ‫جميع‬ ‫أن‬ ‫دالتون‬ . ‫تشارك‬ ‫عندما‬ ‫م‬ ‫لتشكل‬ ‫صغيرة‬ ‫صحيحة‬ ‫أعداد‬ ‫بنسب‬ ‫تتحد‬ ‫فإنها‬ ،‫الكيميائية‬ ‫التفاعالت‬ ‫في‬ ‫الذرات‬ ‫ا‬ ‫بالجزيئات‬ ‫اآلن‬ ‫يسمى‬ . ‫اقترح‬ ‫صحيحة‬ ‫أعداد‬ ‫بنسب‬ ‫جزيئات‬ ‫يشكال‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الذرات‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫أن‬ ‫دالتون‬ ‫مختلفة‬ . ‫وثاني‬ ‫الكربون‬ ‫أكسيد‬ ‫أول‬ ‫مثل‬ ‫جزيئات‬ ‫على‬ ‫ينطبق‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫المعروف‬ ‫ومن‬ ‫الكربون‬ ‫أكسيد‬ ، ‫مختلفة‬ ‫نسب‬ ‫منهما‬ ‫لكل‬ ‫ولكن‬ ‫واألكسجين‬ ‫الكربون‬ ‫ذرات‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫وكالهما‬ .
  • 12. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 12 Plum Pudding Model (Thomson Model) ‫البرقوق‬ ‫بودنغ‬ ‫نموذج‬ ( ‫طومسون‬ ‫نموذج‬ ) ‫كان‬ ‫بودنغ‬ ‫نموذج‬ ‫هو‬ ‫الذرية‬ ‫النماذج‬ ‫أقدم‬ ‫أحد‬ ‫ج‬ ‫اقترحه‬ ‫الذي‬ ،‫البرقوق‬ . ‫ج‬ . ‫في‬ ‫طومسون‬ ‫عام‬ 1904 . ‫ذات‬ ‫كرة‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫الذرة‬ ‫النموذج‬ ‫هذا‬ ‫تصور‬ ‫الشحنة‬ ‫سالبة‬ ‫إلكترونات‬ ‫مع‬ ‫موجبة‬ ‫شحنة‬ ‫الحلوى‬ ‫في‬ ‫البرقوق‬ ‫مثل‬ ،‫بداخلها‬ ‫مدمجة‬ . ‫الموجبة‬ ‫الشحنات‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫النموذج‬ ‫يشير‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫بالتساوي‬ ‫موزعة‬ ‫والسالبة‬ ‫الذرة‬ .
  • 13. ‫للذرة‬ ‫طومسون‬ ‫نموذج‬ ‫الذرة‬ ‫تخيل‬ ‫يتم‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫وحسب‬ ‫الشحنات‬ ‫من‬ ‫بحساء‬ ‫محاطة‬ ‫كإلكترونات‬ ‫الموجبة‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 13
  • 14. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 14 Planetary Model (Rutherford Model) ‫عام‬ ‫في‬ 1911 ، ‫رذرفورد‬ ‫إرنست‬ ‫أجرى‬ ‫إلى‬ ‫أدت‬ ‫والتي‬ ،‫الشهيرة‬ ‫الذهب‬ ‫رقائق‬ ‫تجربة‬ ‫للذرة‬ ‫الكوكبي‬ ‫النموذج‬ ‫تطوير‬ . ‫تجر‬ ‫تضمنت‬ ‫بة‬ ‫رقائق‬ ‫على‬ ‫ألفا‬ ‫جسيمات‬ ‫إطالق‬ ‫رذرفورد‬ ‫الرقيقة‬ ‫الذهب‬ . ‫الجسيمات‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫والحظ‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫يشير‬ ‫مما‬ ،‫كبيرة‬ ‫بزوايا‬ ‫انحرفت‬ ‫مركز‬ ‫في‬ ‫الشحنة‬ ‫وموجبة‬ ‫وكثيفة‬ ‫صغيرة‬ ‫نواة‬ ‫الذرة‬ . ،‫الكوكبي‬ ‫النموذج‬ ‫اقتراح‬ ‫إلى‬ ‫هذا‬ ‫أدى‬ ‫في‬ ‫النواة‬ ‫حول‬ ‫اإللكترونات‬ ‫تدور‬ ‫حيث‬ ‫التي‬ ‫الكواكب‬ ‫مثل‬ ،‫محددة‬ ‫طاقة‬ ‫مستويات‬ ‫الشمس‬ ‫حول‬ ‫تدور‬
  • 15. ‫رازرفولد‬ ‫موجبة‬ ‫داخليه‬ ‫جسيمات‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫الذرة‬ ‫الشحنة‬ ‫الشحنة‬ ‫سالبة‬ ‫الكترونات‬ ‫حولها‬ ‫ثقيلة‬ ‫بالنواة‬ ‫ترتبط‬ ‫دائرية‬ ‫مسارات‬ ‫فى‬ ‫تدور‬ ‫بقوه‬ ‫جذب‬ ‫بقوة‬ ‫تشدها‬ ‫النواة‬ ‫عن‬ ‫اإللكترون‬ ‫بعد‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫بعيدا‬ ‫أم‬ ‫كان‬ ‫قريبا‬ ‫مختل‬ ‫وطاقه‬ ‫مختلفة‬ ‫سرعات‬ ‫له‬ ‫اإللكترون‬ ‫فة‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 15
  • 16. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 16 ‫اقترح‬ ،‫رذرفورد‬ ‫عمل‬ ‫على‬ ‫بوربناء‬ ‫نموذج‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫بور‬ ‫نموذج‬ ‫بور‬ ‫نيلز‬ 1913 . ‫هذا‬ ‫قدم‬ ‫الكمية‬ ‫الطاقة‬ ‫مستويات‬ ‫مفهوم‬ ‫النموذج‬ ‫لإللكترونات‬ . ‫تحتل‬ ،‫بور‬ ‫لنموذج‬ ‫وفقا‬ ‫محددة‬ ‫طاقة‬ ‫مستويات‬ ‫أو‬ ‫مدارات‬ ‫اإللكترونات‬ ‫النواة‬ ‫حول‬ . ‫بين‬ ‫االنتقال‬ ‫لإللكترونات‬ ‫يمكن‬ ‫أو‬ ‫امتصاص‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫هذه‬ ‫الطاقة‬ ‫مستويات‬ ‫منفصلة‬ ‫بكميات‬ ‫الطاقة‬ ‫إصدار‬ . ‫نموذج‬ ‫نجح‬ ‫لوحظت‬ ‫التي‬ ‫الطيفية‬ ‫الخطوط‬ ‫شرح‬ ‫في‬ ‫بور‬ ‫األخرى‬ ‫والعناصر‬ ‫الهيدروجين‬ ‫في‬ . Bohr Model
  • 17. ‫فرضيه‬ ‫وضع‬ ‫بور‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫توجد‬ ‫المسارات‬ ‫هذه‬ ‫ان‬ ‫اإللكترون‬ ‫طاقة‬ ‫االور‬ ‫المسار‬ ‫هذا‬ ‫فى‬ ‫لحركته‬ ‫نتيجة‬ ‫بتال‬ ‫المماث‬ ‫الضوء‬ ‫كوانتمات‬ ‫مجموع‬ ‫طاقته‬ ‫لة‬ ‫الضوء‬ ‫أو‬ ‫اإللكترون‬ ‫الدوران‬ ‫لتردد‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 17
  • 18. ‫عام‬ ‫بور‬ ‫كان‬ 1913 ‫مح‬ ‫كعامل‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫جعل‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫دد‬ ‫الذرة‬ ‫لحركات‬ ‫الضوء‬ ‫موجات‬ ‫وانبعاث‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 18
  • 19. ‫بور‬ ‫فرض‬ ‫تحرك‬ ‫وفجأة‬ ‫بسرعة‬ ‫إلكترون‬ ‫أن‬ ‫لو‬ ‫من‬ ‫آلخر‬ ‫مسار‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫تردد‬ ‫ألخر‬ ‫مدار‬ ‫من‬ ‫التغيير‬ ‫االنتقال‬ ‫أثناء‬ ‫الطاقة‬ ‫فى‬ ‫ع‬ ‫نتحصل‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫على‬ ‫قسمت‬ ‫لى‬ ‫التردد‬ ‫بور‬ ‫حسبها‬ ‫التي‬ ‫الترددات‬ ‫حالة‬ ‫فى‬ ‫سليمة‬ ‫كانت‬ ‫الهيدروجين‬ ‫ولكن‬ ‫لم‬ ‫تكن‬ ‫بنفس‬ ‫الدقه‬ ‫للعناص‬ ‫راالكبر‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 19
  • 20. ‫اع‬ ‫أخرى‬ ‫ذرات‬ ‫على‬ ‫بتطبيقها‬ ‫ولكن‬ ‫قد‬ ‫النظ‬ ‫يتوافق‬ ‫لم‬ ‫بصرية‬ ‫ظواهر‬ ‫ومع‬ ‫رية‬ ‫والتطبيق‬ ‫الهيدروجي‬ ‫ذرة‬ ‫فسرت‬ ‫بور‬ ‫فرضية‬ ‫ن‬ ‫بأخ‬ ‫او‬ ‫بطريقه‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫اقتراح‬ ‫رى‬ ‫للذرات‬ ‫الضوء‬ ‫الهتزازات‬ ‫محدد‬ ‫عامل‬ ‫الميكانيك‬ ‫قوانين‬ ‫تطبيق‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫ا‬ ‫الكالسيكية‬ ‫الذرات‬ ‫فى‬ ‫الكبيرة‬ ‫السرعات‬ ‫على‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 20
  • 21. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 21 Quantum Mechanical Model ‫عشرينيات‬ ‫في‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تطور‬ ‫أحدث‬ ‫للذرات‬ ‫فهمنا‬ ‫في‬ ‫ثورة‬ ‫الماضي‬ ‫القرن‬ . ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫المعروف‬ ،‫الكمي‬ ‫الميكانيكي‬ ‫النموذج‬ ‫النموذج‬ ‫أو‬ ‫اإللكترونية‬ ‫السحابة‬ ‫نموذج‬ ‫باسم‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫انبثق‬ ،‫الموجي‬ ‫الميكانيكي‬ ‫الجديدة‬ . ‫جسيمات‬ ‫بأنها‬ ‫اإللكترونات‬ ‫ويصف‬ ‫احتمالية‬ ‫ذات‬ ‫مناطق‬ ‫في‬ ‫وتوجد‬ ‫الموجة‬ ‫تشبه‬ ‫المدارات‬ ‫تسمى‬ ‫عالية‬ . ‫المدارات‬ ‫هذه‬ ‫تمثل‬ ‫أن‬ ‫المحتمل‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫األبعاد‬ ‫ثالثي‬ ‫الفضاء‬ ‫اإللكترونات‬ ‫فيه‬ ‫توجد‬ . ‫النموذج‬ ‫يوفر‬ ‫لسلوك‬ ‫دقة‬ ‫أكثر‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫وص‬ ‫الكمي‬ ‫الميكانيكي‬ ‫اليوم‬ ‫واسع‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫مقبول‬ ‫وهو‬ ‫اإللكترون‬ .
  • 22. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 22 Modern Atom Models ‫الذرة‬ ‫نماذج‬ ‫الحديثة‬ ‫منذ‬ ‫تم‬ ،‫الكمي‬ ‫الميكانيكي‬ ‫النموذج‬ ‫تطوير‬ ‫فهمن‬ ‫في‬ ‫والتقدم‬ ‫التحسينات‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫إجراء‬ ‫ا‬ ‫للذرات‬ . ،‫اإللكترون‬ ‫دوران‬ ‫دمج‬ ‫هذه‬ ‫وتشمل‬ ‫الفرعي‬ ‫واألغلفة‬ ‫اإللكترونية‬ ‫األغلفة‬ ‫ومفهوم‬ ،‫ة‬ ‫سلوك‬ ‫لوصف‬ ‫الرياضية‬ ‫المعادالت‬ ‫واستخدام‬ ‫اإللكترون‬ . ‫النماذج‬ ‫أن‬ ‫نالحظ‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ‫لشرح‬ ‫تستخدم‬ ‫مبسطة‬ ‫تمثيالت‬ ‫هي‬ ‫الذرية‬ ‫المعقدة‬ ‫الظواهر‬ . ً‫ي‬‫حرف‬ ‫ا‬ً‫تصوير‬ ‫ليست‬ ‫إنها‬ ‫ا‬ ‫على‬ ‫تساعدنا‬ ‫مفاهيمية‬ ‫أطر‬ ‫هي‬ ‫بل‬ ،‫للذرات‬ ‫به‬ ‫والتنبؤ‬ ‫الذري‬ ‫السلوك‬ ‫فهم‬ .
  • 23. ‫بو‬ ‫نظرية‬ ‫لتطوير‬ ‫كبيرة‬ ‫جهود‬ ‫ر‬ ‫الذرات‬ ‫تذبذبات‬ ‫مسالة‬ ‫وحل‬ ‫والجسيمات‬ ‫عام‬ ‫كان‬ ‫الحل‬ ‫هذا‬ 1925 ‫هيزبرج‬ / ‫شرودينجر‬ / ‫ديراك‬ ‫مختلف‬ ‫بداية‬ ‫منهم‬ ‫كل‬ ‫بدأ‬ ‫حيث‬ ‫ة‬ ‫مختلف‬ ‫مسار‬ ‫فى‬ ‫وسار‬ ‫مختلفة‬ ‫طريقه‬ ‫واستخدم‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 23
  • 24. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 24 ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫نظرية‬ ‫هي‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫وص‬ ‫تقدم‬ ‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫أساسية‬ ‫للطبيع‬ ‫الفيزيائية‬ ‫للخصائص‬ ‫على‬ ‫ة‬ ‫دون‬ ‫والجسيمات‬ ‫الذرات‬ ‫مستوى‬ ‫الذرية‬ . ‫المادة‬ ‫سلوك‬ ‫مع‬ ‫يتعامل‬ ‫الذري‬ ‫المقياس‬ ‫على‬ ‫والضوء‬ ‫وصف‬ ‫ويحاول‬ ،‫الذري‬ ‫ودون‬ ‫ازدواجية‬ ‫مثل‬ ‫ظواهر‬ ‫وتفسير‬ ،‫والجسيم‬ ‫الموجة‬ ‫والتراكب‬ ‫الكمي‬ ‫والتشابك‬ .
  • 25. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 25 ‫ميكانيكا‬ ‫فهم‬ ‫الكم‬ ‫على‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫األساسية‬ ‫أهميتها‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫نظرية‬ ‫بكونها‬ ‫معروفة‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫للحدس‬ ‫ومخالفة‬ ‫معقدة‬ . ‫وحتى‬ ‫فاي‬ ‫ريتشارد‬ ‫بينهم‬ ‫ومن‬ ،‫الفيزيائيون‬ ‫نمان‬ ‫بأنهم‬ ‫اعترفوا‬ ،‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫على‬ ‫الحائز‬ ‫كامل‬ ‫بشكل‬ ‫الفكرة‬ ‫هذه‬ ‫يفهمون‬ ‫ال‬ . ‫الكالسيكي‬ ‫حدسنا‬ ‫النظرية‬ ‫تتحدى‬ ‫في‬ ‫للتفكير‬ ‫مختلفة‬ ‫طريقة‬ ‫وتتطلب‬ ‫والطاقة‬ ‫الجسيمات‬ ‫سلوك‬ .
  • 26. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 26 ‫األساس‬ ‫المفاهيم‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تقدم‬ ‫ية‬ ‫النظرية‬ ‫لفهم‬ ‫حاسمة‬ ‫تعتبر‬ ‫التي‬ : ‫والجسيم‬ ‫الموجة‬ ‫ازدواجية‬ : ‫بأنها‬ ،‫والفوتونات‬ ‫اإللكترونات‬ ‫مثل‬ ،‫الجسيمات‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تصف‬ ‫الجسيمات‬ ‫تشبه‬ ‫وخصائص‬ ‫الموجة‬ ‫تشبه‬ ‫خصائص‬ ‫تمتلك‬ . ‫خصائص‬ ‫إظهار‬ ‫يمكنهم‬ ‫أنه‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ ‫التجريبي‬ ‫اإلعداد‬ ‫على‬ ‫ًا‬‫د‬‫اعتما‬ ‫والجسيمات‬ ‫الموجات‬ ‫من‬ ‫كل‬ . ‫التراكب‬ : ‫األنظمة‬ ‫توجد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التراكب‬ ‫باسم‬ ‫والمعروفة‬ ،‫واحد‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫متعددة‬ ‫حاالت‬ ‫في‬ ‫الكمومية‬ . ‫يمكن‬ ،‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫مختلفين‬ ‫موقعين‬ ‫في‬ ‫لوجوده‬ ‫تراكب‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫لإللكترون‬ ‫الوقت‬ . ‫الكمي‬ ‫التشابك‬ : ‫وص‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫بطريقة‬ ‫مرتبطة‬ ‫حاالتهم‬ ‫تصبح‬ ،‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫جسيمان‬ ‫يتشابك‬ ‫عندما‬ ‫ف‬ ‫اآلخرين‬ ‫عن‬ ‫مستقل‬ ‫بشكل‬ ‫الجسيمات‬ ‫أحد‬ ‫حالة‬ . ‫األساس‬ ‫وهي‬ ‫ًا‬‫ي‬‫تجريب‬ ‫الظاهرة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫تم‬ ‫الكمي‬ ‫والتشفير‬ ‫الكمومية‬ ‫المعلومات‬ ‫لمعالجة‬ . ‫عدم‬ ‫الكمي‬ ‫اليقين‬ : ‫للجس‬ ‫معينة‬ ‫خصائص‬ ‫قياس‬ ‫في‬ ‫المتأصل‬ ‫اليقين‬ ‫عدم‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تقدم‬ ‫يمات‬ . ‫خاصية‬ ‫معرفة‬ ‫دقة‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫ينص‬ ‫والذي‬ ،‫لهايزنبرغ‬ ‫اليقين‬ ‫عدم‬ ‫مبدأ‬ ‫في‬ ‫هذا‬ ‫تضمين‬ ‫تم‬ ‫أقل‬ ‫أخرى‬ ‫تكميلية‬ ‫خاصية‬ ‫معرفة‬ ‫إمكانية‬ ‫كانت‬ ‫كلما‬ ،‫للجسيم‬ ‫واحدة‬ ‫دقة‬
  • 27. ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 27 ،‫مختلفة‬ ‫مجاالت‬ ‫في‬ ‫عديدة‬ ‫تطبيقات‬ ‫الكم‬ ‫لميكانيكا‬ ‫منها‬ : ‫الكمومية‬ ‫الحوسبة‬ : ‫من‬ ‫الكمومية‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫أجهزة‬ ‫تستفيد‬ ‫بكث‬ ‫أسرع‬ ‫بشكل‬ ‫معينة‬ ‫حسابات‬ ‫إلجراء‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫مبادئ‬ ‫ير‬ ‫الكالسيكية‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫أجهزة‬ ‫من‬ . ‫إحداث‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫لديهم‬ ‫األدوية‬ ‫واكتشاف‬ ‫والتحسين‬ ‫التشفير‬ ‫مثل‬ ‫مجاالت‬ ‫في‬ ‫ثورة‬ . ‫التشفير‬ ‫الكمي‬ : ‫خال‬ ‫من‬ ‫اآلمن‬ ‫االتصال‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫تتيح‬ ‫ل‬ ‫الكمومية‬ ‫المفاتيح‬ ‫توزيع‬ ‫بروتوكوالت‬ ‫استخدام‬ . ‫هذ‬ ‫تستغل‬ ‫ه‬ ‫الكمي‬ ‫اليقين‬ ‫وعدم‬ ‫الكمي‬ ‫التشابك‬ ‫مبادئ‬ ‫البروتوكوالت‬ ‫المرسلة‬ ‫المعلومات‬ ‫خصوصية‬ ‫لضمان‬ . ‫أبحاث‬ ‫الكم‬ ‫فيزياء‬ : ‫الفيزياء‬ ‫أبحاث‬ ‫أساس‬ ‫هي‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫الحديثة‬ . ‫على‬ ‫الجسيمات‬ ‫سلوك‬ ‫وفهم‬ ‫لدراسة‬ ‫استخدامه‬ ‫يتم‬ ‫فيزيا‬ ‫مثل‬ ‫مجاالت‬ ‫في‬ ‫التقدم‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ،‫المقاييس‬ ‫أصغر‬ ‫ء‬ ‫والبصريات‬ ،‫المكثفة‬ ‫المادة‬ ‫وفيزياء‬ ،‫الجسيمات‬ ‫الكمومية‬ . ‫الكم‬ ‫تقنيات‬ : ‫تقنيا‬ ‫تطوير‬ ‫إلى‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫أدت‬ ‫ت‬ ‫وأجهزة‬ ،‫الكمومية‬ ‫االستشعار‬ ‫أجهزة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫مختلفة‬ ‫الكمومية‬ ‫االتصاالت‬ ‫وأنظمة‬ ،‫الكمي‬ ‫التصوير‬ . ‫هذه‬ ‫تتمتع‬ ‫الت‬ ‫وقدرات‬ ‫الدقيقة‬ ‫القياسات‬ ‫تعزيز‬ ‫على‬ ‫بالقدرة‬ ‫التقنيات‬ ‫صوير‬ ‫اآلمنة‬ ‫االتصال‬ ‫وشبكات‬ . Quantum computing Quantum cryptography: Quantum physics research Quantum technologies
  • 28. ‫عام‬ ‫في‬ ‫عبر‬ ‫من‬ ‫أول‬ ‫هو‬ ‫بالنك‬ ‫كان‬ 1900 ‫خصائص‬ ‫للضوء‬ ‫أن‬ ‫فكرة‬ ‫عن‬ ‫ذرية‬ ً‫ال‬‫شمو‬ ‫أكثر‬ ‫بشكل‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫الح‬ ‫بالنك‬ ‫طرحها‬ ‫التي‬ ‫النظرية‬ ‫أينشتاين‬ ‫طور‬ ‫وقد‬ . ‫خلق‬ ‫يمكنها‬ ‫ال‬ ‫المادة‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫مختلفة‬ ‫بطرق‬ ‫إليه‬ ‫التوصل‬ ‫تم‬ ‫الذي‬ ‫االقتناع‬ ‫وكان‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫وحدة‬ ‫مضاعف‬ ‫تمثل‬ ‫الطاقة‬ ‫من‬ ‫بكميات‬ ‫إال‬ ‫امتصاصه‬ ‫أو‬ ‫الضوء‬ ‫الطاقة‬ . ‫الفوتون‬ ‫أو‬ ‫الضوئي‬ ‫الكم‬ ‫اسم‬ ‫هذه‬ ‫الطاقة‬ ‫وحدة‬ ‫تلقت‬ ‫الفوتون‬ ‫الضوءأو‬ ‫كوانتم‬ light quantum or photon ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 28
  • 29. ‫ألوان‬ ‫باختالف‬ ‫الفوتون‬ ‫مقدار‬ ‫ويختلف‬ ‫الضوء‬ ‫شعاع‬ ‫تذبذب‬ ‫تردد‬ ‫على‬ ‫الفوتون‬ ‫طاقة‬ ‫كمية‬ ‫قسمت‬ ‫إذا‬ ‫ولكن‬ ‫الضوء‬ ‫العدد‬ ‫نفس‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫م‬‫دائ‬ ‫الحصول‬ ‫فسيتم‬ ، ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫يسمى‬. ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫بالنك‬ ‫بثابت‬ ‫الثابت‬ ‫هذا‬ ‫األساس‬ ‫أحجار‬ ‫أحد‬ ‫ويشكل‬ ‫عالمية‬ ‫طبيعة‬ ‫ذو‬ ‫الحديث‬ ‫الذرية‬ ‫للفيزياء‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 29
  • 30. ‫إلى‬ ‫تقسيمه‬ ‫تم‬ ‫قد‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫الضوء‬ ‫أن‬ ‫وبما‬ ‫ذرات‬ ‫فق‬ ‫د‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫الظواهر‬ ‫جميع‬ ‫تفسير‬ ‫يمكن‬ ‫أنه‬ ‫بدا‬ ‫األنواع‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫الذرات‬ ‫بين‬ ‫تفاعالت‬ . ‫نسب‬ُ‫ت‬ ‫تفسير‬ ‫ويمكن‬ ،‫الضوء‬ ‫ذرة‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫الكتلة‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫سقوط‬ ‫عند‬ ‫لوحظت‬ ‫التي‬ ‫التأثيرات‬ ‫األجسام‬ ‫تأثير‬ ‫قانون‬ ‫بمساعدة‬ ‫المادة‬ ‫على‬ ‫الجسيميه‬ ‫الضوء‬ ‫طبيعة‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 30
  • 31. ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫عديدة‬ ‫سنوات‬ ‫تمر‬ ‫لم‬ ‫وشعاع‬ ‫الفوتون‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫اكتشاف‬ ‫بين‬ ‫مماثلة‬ ‫عالقة‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ‫الضوء‬ ‫المطلوبة‬ ‫الموجات‬ ‫وانتشار‬ ‫المادة‬ ‫حركة‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 31
  • 32. ‫أن‬ ‫طويل‬ ‫زمن‬ ‫منذ‬ ‫المعروف‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫الضوء‬ ‫النتشار‬ ‫المعتاد‬ ‫الوصف‬ ‫انتقال‬ ‫عند‬ ‫وتنعكس‬ ‫تنكسر‬ ‫ضوئية‬ ‫أشعة‬ ‫ها‬ ‫آخر‬ ‫إلى‬ ‫وسط‬ ‫من‬ ‫ف‬ ‫تنتشر‬ ‫موجات‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫الضوء‬ ‫ينتشر‬ ‫الواقع‬ ‫وفي‬ ‫ي‬ ‫الموجات‬ ‫انتشار‬ ‫قوانين‬ ‫حسب‬ ‫االتجاهات‬ ‫جميع‬ . ‫للضوء‬ ‫الموجيه‬ ‫الطبيعه‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 32
  • 33. ‫للموجات‬ ‫خصائص‬ ‫الكهرومغناطيسية‬ ‫كالحيود‬ ‫الفراغ‬ ‫في‬ ‫واالنتشار‬ ‫والتداخل‬ ‫الجسيم‬ ‫وقاب‬ ‫حركة‬ ‫وكمية‬ ‫كتلة‬ ‫له‬ ‫لية‬ ‫كما‬ ،‫طريقه‬ ‫في‬ ‫بشيء‬ ‫المادي‬ ‫االصطدام‬ ‫والطاقة‬ ‫الكتلة‬ ‫بقاء‬ ‫قانون‬ ‫يحقق‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 33
  • 34. ‫برولي‬ ‫دي‬ ‫أو‬ ‫بروي‬ ‫دي‬ ‫لويس‬ ‫فيزيائي‬ ‫وصديق‬ ‫تلميذ‬ ،‫فرنسي‬ ‫آينشتاين‬ ‫حص‬ ‫ل‬ ‫عام‬ ‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫على‬ 1929 ‫سكرتير‬ ‫منصب‬ ‫تولى‬ ، ‫للعلوم‬ ‫الفرنسية‬ ‫األكاديمية‬ . ‫عام‬ ‫ولد‬ 1892 ‫عام‬ ‫وتوفي‬ 1987 ‫بدأ‬ ‫عام‬ ‫الجامعية‬ ‫حياته‬ 1909 ‫باألدب‬ ً‫ا‬‫مهتم‬ ‫وكان‬ ، ‫على‬ ‫وحصل‬ ،‫التاريخ‬ ‫ودرس‬ ‫اآلداب‬ ‫بكلية‬ ‫فالتحق‬ ‫عام‬ ‫الجامعية‬ ‫درجته‬ 1910 ‫له‬ ‫راقت‬ ً‫ا‬‫الحق‬ ‫ولكن‬ ، ‫عل‬ ‫منها‬ ‫حصل‬ ‫والتي‬ ‫العلوم‬ ‫بكلية‬ ‫فالتحق‬ ‫العلوم‬ ‫دراسة‬ ‫ى‬ ‫عام‬ ‫جامعية‬ ‫شهادة‬ 1913 ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 34
  • 35. ‫تشب‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫رائعة‬ ‫فكرة‬ ‫برولي‬ ‫دي‬ ‫لويس‬ ‫األمير‬ ‫تصور‬ ‫يه‬ ‫مادية‬ ‫نقطة‬ ‫ومسار‬ ‫الضوء‬ ‫شعاع‬ ‫مسار‬ ‫بين‬ . ‫وتساءل‬ ‫من‬ ‫جسيم‬ ‫مسار‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫عما‬ ‫المادة‬ ‫شعاع‬ ‫مسار‬ ‫مثل‬ ‫الضوء‬ ‫قد‬ ‫عن‬ ‫تقريبي‬ ‫تعبير‬ ‫مجرد‬ ‫يكون‬ ‫الواقع‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 35 ‫تن‬ ،‫بارز‬ ٌ‫ي‬‫فرنس‬ ٌ‫م‬‫عال‬ ‫وهو‬ ‫برولي‬ ‫دي‬ ‫لويس‬ ‫بأ‬ ‫لك‬ ‫أن‬ ‫واقترح‬ ‫لإللكترونات‬ ‫الموجية‬ ‫بالطبيعة‬ ‫ل‬ ‫المفهوم‬ ‫هذا‬ ‫شكل‬ ‫حيث‬ ،‫موجية‬ ‫خصائص‬ ‫مادة‬ ‫جوهر‬ ،‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫في‬ ‫الرائدة‬ ‫ومساهمته‬ ‫نوبل‬ ‫بجائزة‬ ‫لويس‬ ‫فاز‬ ،‫الكمية‬ ‫النظرية‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫للفيزياء‬ 1929
  • 36. ‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫اينشتاين‬ ‫نظرية‬ ‫باستخدام‬ ‫كأنها‬ ‫المادة‬ ‫فى‬ ‫الحركة‬ ‫تمثيل‬ ‫فى‬ ‫نجح‬ ‫الض‬ ‫من‬ ‫اكبر‬ ‫بسرعة‬ ‫تسير‬ ‫والتي‬ ‫الموجات‬ ‫من‬ ‫خليط‬ ‫وء‬ ‫سرعات‬ ‫لها‬ ‫الموجات‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫تمثل‬ ‫المادة‬ ‫فى‬ ‫ترتبط‬ ‫تلتحم‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫وفى‬ ‫تسير‬ ‫مختلقه‬ ‫ما‬ ‫نقطه‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 36
  • 37. ‫والتي‬ ‫قمة‬ ‫تشكل‬ ‫الموجات‬ ‫من‬ ‫المنظومة‬ ‫هذه‬ ‫مختلفة‬ ‫بسرعات‬ ‫بنفسها‬ ‫بتقدم‬ ‫تسير‬ ‫تلك‬ ‫عن‬ ‫االصليه‬ ‫الرئيسية‬ ‫الموجات‬ ‫الموجه‬ ‫هذه‬ ‫تمثل‬ ‫القمة‬ ‫م‬ ‫تتكون‬ ‫ماديه‬ ‫نقطه‬ ‫عها‬ ‫الموجه‬ ‫حزمة‬ ‫وتسمى‬ ‫بها‬ ‫ترتبط‬ ‫أو‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 37
  • 38. ‫اكتشف‬ ‫اإللكترون‬ ‫دوران‬ ‫أثناء‬ ‫أنه‬ ‫براولي‬ ‫دي‬ ‫عليها‬ ‫أطلق‬ ‫موجة‬ ‫حوله‬ ‫يتولد‬ ‫الذرة‬ ‫نواة‬ ‫حول‬ “ ‫المادية‬ ‫الموجة‬ ” . ‫براولي‬ ‫دي‬ ‫أبحاث‬ ‫تأكيد‬ ‫تم‬ ‫عام‬ ‫في‬ 1927 ‫مان‬ِ‫ل‬‫العا‬ ‫ل‬َ‫ب‬ِ‫ق‬ ‫من‬ “ ‫كلينتون‬ ‫ديفيسون‬ ‫جوزيف‬ ” ‫و‬ ” ‫باغيت‬ ‫جورج‬ ‫طومسون‬ ” ‫حيود‬ ‫لظاهرة‬ ‫اكتشافهم‬ ‫بعد‬ ‫البلورات‬ ‫بواسطة‬ ‫اإللكترون‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 38
  • 39. ‫تطبيقات‬ ‫ضمن‬ ‫من‬ ‫برولي‬ ‫دي‬ ‫افتراض‬ ‫هو‬ ‫تتصرف‬ ‫حيث‬ ،‫المجهراإللكتروني‬ ‫اختراع‬ ،‫ضوء‬ ‫أشعة‬ ‫كانت‬ ‫لو‬ ‫كما‬ ‫فيه‬ ‫اإللكترونات‬ ‫الميكروسكوب‬ ‫داخل‬ ‫أشعته‬ ‫تنكسر‬ ‫بوساطة‬ ‫كهربائية‬ ‫مجاالت‬ ‫تماما‬ ،‫ومغناطيسية‬ ، ‫العادي‬ ‫المجهر‬ ‫في‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫تنكسر‬ ‫كما‬ ‫المجهر‬ ‫يفوق‬ ‫اإللكتروني‬ ‫والميكروسكوب‬ ‫اإللكترون‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ،‫التكبير‬ ‫في‬ ‫العادي‬ ،‫قصيرة‬ ‫موجة‬ ‫بطول‬ ‫يتميز‬ ‫الموجية‬ ‫بخاصته‬ ‫الضوء‬ ‫موجة‬ ‫طول‬ ‫من‬ ‫أقصر‬ . ‫اكتشاف‬ ‫تم‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫لإللكترونات‬ ‫الموجية‬ ‫الخاصية‬ 1927 ‫أجراها‬ ‫التي‬ ‫التجربة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫م‬ ‫وجيرمر‬ ‫دافيسون‬ ‫العالمان‬Davison and Germer ‫التجربة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫الطول‬ ‫حساب‬ ‫وتم‬ ‫اإللكترونات‬ ‫حيود‬ ‫إثبات‬ ‫فرضية‬ ‫مع‬ ‫ليتوافق‬ ‫لإللكترونات‬ ‫الموجي‬ ‫ديبرولي‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 39
  • 40. ‫تجريبي‬ ‫تأكيدا‬ ‫تلقت‬ ‫المادية‬ ‫موجات‬ ‫بروي‬ ‫دي‬ ‫نظرية‬ ‫ا‬ ‫بلوره‬ ‫بسطح‬ ‫ارتطم‬ ‫يبطئ‬ ‫متحرك‬ ‫إلكترون‬ ‫أن‬ ‫لو‬ ‫م‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫أننا‬ ‫كما‬ ‫الطريقة‬ ‫بنفس‬ ‫وينعكس‬ ‫ينحرف‬ ‫وجه‬ ‫الفضاء‬ ‫فى‬ ‫امتداداتها‬ ‫لها‬ ‫إن‬ ‫ثابته‬ ‫غير‬ ‫المادة‬ ‫مختلفة‬ ‫بسرعات‬ ‫تسير‬ ‫للمادة‬ ‫المكونة‬ ‫الموجات‬ ‫آجال‬ ‫أو‬ ‫عاجال‬ ‫تنفصل‬ ‫أن‬ ‫لها‬ ‫والبد‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 40
  • 41. ‫الطول‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫أنه‬ ‫هو‬ ‫جسم‬ ‫تكبير‬ ‫شرط‬ ‫هذا‬ ‫أبعاد‬ ‫من‬ ‫أصغر‬ ‫عليه‬ ‫الساقط‬ ‫للضوء‬ ‫الموجي‬ ‫الجسم‬ . ‫المجهر‬ ‫فكرة‬ ‫ابتكار‬ ‫تم‬ ‫المبدأ‬ ‫هذا‬ ‫وعلى‬ ‫المجري‬ ‫العالم‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اإللكتروني‬ “ ‫زيالرد‬ ‫ليو‬ ” ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 41
  • 42. ‫رفض‬ ‫ولكنه‬ ‫اختراع‬ ‫براءة‬ ‫على‬ ‫حصل‬ ‫بنفسه‬ ‫صنعه‬ . ‫الفيزيائي‬ ‫فقام‬ ‫إرنس‬ ‫ت‬ ‫نول‬ ‫ماكس‬ ‫الكهربائي‬ ‫والمهندس‬ ‫روسكا‬ ‫اإللكتروني‬ ‫للمجهر‬ ‫نموذج‬ ‫أول‬ ‫بصنع‬ ‫تكبير‬ ‫بقدرة‬ 200 ‫مرة‬ ‫الف‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 42
  • 43. ‫الشهيرة‬ ‫معادلته‬ ‫براولي‬ ‫دي‬ ‫وضع‬ : ‫الموجي‬ ‫الطول‬ = ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫الجسيم‬ ‫حركة‬ ‫كمية‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 43
  • 44. ‫االعتماد‬ ‫كل‬ ‫اإللكتروني‬ ‫المجهر‬ ‫يعتمد‬ ‫الموجي‬ ‫للطول‬ ‫براولي‬ ‫دي‬ ‫معادلة‬ ‫على‬ ‫لإللكترون‬ ‫المصاحبة‬ . ‫الضوء‬ ‫ويحتوي‬ ‫على‬ ‫األبيض‬ 7 ‫ولم‬ ،‫أساسية‬ ‫ألوان‬ ‫في‬ ‫الستخدامه‬ ‫منهم‬ ‫لون‬ ‫أي‬ ‫ينجح‬ ‫الموجة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫اإللكتروني‬ ‫المجهر‬ ‫الموجة‬ ‫هي‬ ‫نجحت‬ ‫التي‬ ‫الوحيدة‬ ‫التحك‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫لإللكترون‬ ‫المصاحبة‬ ‫م‬ ‫سرعة‬ ‫حسب‬ ‫لها‬ ‫الموجي‬ ‫الطول‬ ‫في‬ ‫سرعة‬ ‫ازدادت‬ ‫فكلما‬ ،‫اإللكترون‬ ،‫الموجي‬ ‫طوله‬ ‫قصر‬ ‫كلما‬ ‫اإللكترون‬ ‫الج‬ ‫تكبير‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫تزداد‬ ‫وبالتالي‬ ‫سم‬ ‫عليه‬ ‫الساقط‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 44
  • 45. ‫تفسيرها‬ ‫يصعب‬ ‫التي‬ ‫الفيزيائية‬ ‫الظواهر‬ ‫ومن‬ ‫تفسيرصحي‬ ‫ح‬ ، ‫والتي‬ ‫تحصى‬ ‫وال‬ ‫تعد‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫والحزم‬ ‫الخطوط‬ ‫أطياف‬ ‫ظهور‬ ‫األجهزة‬ ‫بواسطة‬ ‫الضوء‬ ‫تقسيم‬ ‫تم‬ ‫إذا‬ ‫عليها‬ ‫الحصول‬ ‫يتم‬ ‫اهتزازاتها‬ ‫نتيجة‬ ‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ ‫تنتجه‬ ‫عندما‬ ‫البصرية‬ . ‫يقابل‬ ‫القبيل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫خط‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫طويل‬ ‫زمن‬ ‫منذ‬ ‫المعروف‬ ‫ومن‬ ‫في‬ ‫الخط‬ ‫ظهور‬ ‫مكان‬ ‫باختالف‬ ‫يختلف‬ ،‫معين‬ ‫تردد‬ ‫ذا‬ ‫ا‬ً‫ء‬‫ضو‬ ‫اللوني‬ ‫الطيف‬ ‫أجزاء‬ ‫مختلف‬ . ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫لشدة‬ ‫الصحيح‬ ‫التفسير‬ ‫إن‬ ‫أهمية‬ ‫له‬ ‫الطيف‬ ‫في‬ ‫ومواقعها‬ ‫الخطوط‬ ‫بن‬ ‫على‬ ‫ثاقبة‬ ‫نظرة‬ ‫يعطي‬ ‫ألنه‬ ‫أساسية‬ ‫ية‬ ‫داخلها‬ ‫والعالقات‬ ‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 45
  • 46. ‫مع‬ ‫تردد‬ ‫له‬ ‫ضوء‬ ‫يضاهى‬ ‫خط‬ ‫كل‬ ‫طويلة‬ ‫فتره‬ ‫منذ‬ ‫عرف‬ ‫ين‬ ‫الخط‬ ‫موضع‬ ‫باختالف‬ ‫يختلف‬ ‫والذي‬ ‫اللوني‬ ‫الطيف‬ ‫من‬ ‫أجزاء‬ ‫فى‬ ‫يظهر‬ ‫الخط‬ ‫ال‬ ‫فى‬ ‫ومواضعها‬ ‫الخطوط‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫لشدة‬ ‫صحيح‬ ‫تفسير‬ ‫طيف‬ ‫وال‬ ‫الذرة‬ ‫تركيب‬ ‫عن‬ ‫فكره‬ ‫يعطى‬ ‫كبيرة‬ ‫قيمه‬ ‫له‬ ‫شئ‬ ‫جزيئات‬ ‫بينهما‬ ‫والعالقات‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 46
  • 47. ‫الموجات‬ ‫مقر‬ ‫هي‬ ‫اإللكترونات‬ ‫أن‬ ‫وبما‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫شرودنغر‬ ‫اعتقد‬ ،‫الصادرة‬ ‫التي‬ ‫للحركات‬ ‫موجية‬ ‫معادلة‬ ‫على‬ ‫العثور‬ ‫تحدد‬ ‫أن‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫والتي‬ ‫اإللكترونات‬ ‫تنفذها‬ ‫التي‬ ‫الموجة‬ ‫معادلة‬ ‫طريقة‬ ‫بنفس‬ ‫الموجات‬ ‫هذه‬ ‫الضوء‬ ‫انتشار‬ ‫تحدد‬ . ‫النمساوي‬ ‫الفيزيائي‬ ‫بشرودينجر‬ ‫نبدأ‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 47
  • 48. ‫للمرء‬ ‫ينبغي‬ ‫الموجية‬ ‫المعادلة‬ ‫هذه‬ ‫حل‬ ‫ومن‬ ‫التذبذبات‬ ‫تلك‬ ‫اختيار‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫قادر‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫الذرات‬ ‫داخل‬ ‫للحركات‬ ‫ممكنة‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 48
  • 49. ‫المعادلة‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫نجح‬ ‫وقد‬ ‫اإللكترون‬ ‫حركات‬ ‫من‬ ‫لسلسلة‬ ‫الموجية‬ ‫المعادالت‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫وتبين‬ ،‫المختلفة‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫فقط‬ ‫محدودة‬ ً ‫حلوال‬ ‫أعطت‬ ،‫محددة‬ ‫منفصلة‬ ‫قيم‬ ‫النظام‬ ‫لطاقة‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫يحددها‬ . ‫بور‬ ‫نظرية‬ ‫في‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 49
  • 50. ‫ق‬ ‫المعينة‬ ‫الطاقة‬ ‫هذه‬ ‫بور‬ ‫نظرية‬ ‫فى‬ ‫يمة‬ ‫الطاقة‬ ‫نظريه‬ ‫كانت‬ ‫االلكترونات‬ ‫لمسارات‬ ‫ال‬ ‫على‬ ‫لشرودينجر‬ ‫بالنسبة‬ ‫ولكن‬ ‫عكس‬ ‫معاد‬ ‫بشكل‬ ‫كامال‬ ‫تحديدا‬ ‫محدده‬ ‫كانت‬ ‫له‬ ‫بنفسه‬ ‫شرودينجر‬ ‫الموجه‬ ‫معادلة‬ ‫على‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫استخدموا‬ ‫وغيره‬ ‫المسائل‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫البصر‬ ‫فى‬ ‫المشكالت‬ ‫أو‬ ‫البصرية‬ ‫يات‬ ‫وااللكترون‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫تصادم‬ ‫منها‬ ‫ات‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 50
  • 51. ‫لمسارات‬ ‫المنفصلة‬ ‫الطاقة‬ ‫قيم‬ ‫كانت‬ ‫نظر‬ ‫في‬ ‫ولكن‬ ،‫فقط‬ ‫افتراضية‬ ‫اإللكترونات‬ ‫ية‬ ‫ظهرت‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫على‬ ،‫شرودنغر‬ ‫الموجية‬ ‫المعادلة‬ ‫بشكل‬ ‫ا‬ً‫م‬‫تما‬ ‫محددة‬ ‫وكأنها‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 51
  • 52. ‫بتطبيق‬ ‫بعده‬ ‫من‬ ‫وآخرون‬ ‫نفسه‬ ‫شرودنغر‬ ‫قام‬ ‫مختلفة‬ ‫بصرية‬ ‫مشاكل‬ ‫على‬ ‫الموجية‬ ‫نظريته‬ ‫للتأث‬ ‫المصاحبة‬ ‫الظواهر‬ ‫تفسير‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫ير‬ ‫والتحقيقات‬ ،‫واإللكترونات‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫بين‬ ‫الكهربائية‬ ‫المجاالت‬ ‫في‬ ‫الذرات‬ ‫سلوك‬ ‫في‬ ‫أشعة‬ ‫وحيود‬ ،‫والمغناطيسية‬ ‫الضوء‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 52
  • 53. ‫القيم‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫تم‬ ،‫اتجاه‬ ‫كل‬ ‫وفي‬ ،‫شرودنغر‬ ‫نظرية‬ ‫باستخدام‬ ‫والصيغ‬ ‫من‬ ‫الخبرة‬ ‫إلى‬ ‫أقرب‬ ‫كانت‬ ‫والتي‬ ‫القديمة‬ ‫النظريات‬ . ‫معادلة‬ ‫وفرت‬ ‫لقد‬ ‫مريحة‬ ‫طريقة‬ ‫الموجية‬ ‫شرودنجر‬ ‫المتعلق‬ ‫المشكالت‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫وبسيطة‬ ‫ة‬ ‫غنى‬ ‫ال‬ ‫أداة‬ ‫وأصبحت‬ ،‫الضوء‬ ‫بأطياف‬ ‫الحاضر‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫الفيزياء‬ ‫لعالم‬ ‫عنها‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 53
  • 54. ‫فى‬ ‫الذرات‬ ‫سلوك‬ ‫فى‬ ‫أبحاث‬ ‫والمغناطيس‬ ‫الكهربية‬ ‫المجاالت‬ ‫ية‬ ‫كل‬ ‫فى‬ ‫الضوء‬ ‫أشعة‬ ‫انحراف‬ ‫االتجاهات‬ ‫عليها‬ ‫تحصلنا‬ ‫ومعادالت‬ ‫قيم‬ ‫شرودينجر‬ ‫نظرية‬ ‫باستخدام‬ ‫التجارب‬ ‫مع‬ ‫توافقت‬ ‫والتي‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 54
  • 55. ‫لشرودينجر‬ ‫الموجة‬ ‫معادلة‬ ‫المسائ‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫وعمليه‬ ‫بسيطة‬ ‫طريقه‬ ‫أعطت‬ ‫ل‬ ‫للفيزيائيي‬ ‫أساسيه‬ ‫وسيله‬ ‫وصارت‬ ‫الضوء‬ ‫كأطياف‬ ‫ن‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 55
  • 56. ‫قبل‬ ‫شرودينجر‬ ‫نظرية‬ ‫ظهور‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫قدم‬ ‫هيزنبرج‬ ‫مختلفة‬ ‫نقاط‬ ‫من‬ ‫هيزنبرج‬ ‫بدأ‬ ‫المشكلة‬ ‫إلى‬ ‫ونظر‬ ‫أوسع‬ ‫زاوية‬ ‫من‬ ‫البداية‬ ‫من‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 56
  • 57. ‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ ‫االلكترونات‬ ‫من‬ ‫نبدأ‬ ‫وان‬ ‫البد‬ ‫هيزنبرج‬ ‫حسب‬ ‫على‬ ‫الكمي‬ ‫ات‬ ‫الفيزيائية‬ ‫مباشره‬ ‫كمشاهده‬ ‫هذه‬ ‫تربط‬ ‫قوانين‬ ‫إيجاد‬ ‫فى‬ ‫تتلخص‬ ‫المهمة‬ ‫معا‬ ‫الكميات‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 57
  • 58. ‫نظر‬ ‫وجهات‬ ‫من‬ ‫هايزنبرغ‬ ‫بدأ‬ ‫من‬ ،‫مشكلته‬ ‫إلى‬ ‫ونظر‬ ‫ا‬ً‫م‬‫تما‬ ‫مختلفة‬ ‫ذ‬ ‫لدرجة‬ ‫ًا‬‫د‬‫ج‬ ‫واسعة‬ ‫زاوية‬ ‫من‬ ،‫البداية‬ ‫اإللكترونات‬ ‫بأنظمة‬ ‫اهتم‬ ‫أنه‬ ‫والجزيئات‬ ‫والذرات‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 58
  • 59. ‫الفيز‬ ‫الكميات‬ ‫من‬ ‫البدء‬ ‫يجب‬ ،‫لهايزنبرج‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫وف‬ ‫يائية‬ ‫المهمة‬ ‫وتتمثل‬ ،‫المباشرة‬ ‫بالمالحظة‬ ‫تسمح‬ ‫التي‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫م‬ ‫الكميات‬ ‫هذه‬ ‫تربط‬ ‫التي‬ ‫القوانين‬ ‫إيجاد‬ ‫في‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 59
  • 60. ‫الكميات‬ ‫هي‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫أخذها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الذرات‬ ‫أطياف‬ ‫في‬ ‫الخطوط‬ ‫وشدة‬ ‫ترددات‬ ‫والجزيئات‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 60
  • 61. ‫تذبذبات‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫الجمع‬ ‫أن‬ ‫اآلن‬ ‫هايزنبرغ‬ ‫اعتبر‬ ‫معه‬ ‫التعامل‬ ‫أجل‬ ‫ومن‬ ،‫واحد‬ ‫نظام‬ ‫هو‬ ‫الطيف‬ ‫هذا‬ ‫للحساب‬ ‫معينة‬ ‫رمزية‬ ‫قواعد‬ ‫وضع‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫رياض‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 61
  • 62. ‫الحركات‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫أنوا‬ ‫أن‬ ‫تحديد‬ ‫السابق‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫لقد‬ ‫عن‬ ‫مستقلة‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫إليها‬ ‫نظر‬ُ‫ي‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الذرة‬ ‫داخل‬ ‫التي‬ ‫الطريقة‬ ‫بنفس‬ ،‫معينة‬ ‫درجة‬ ‫إلى‬ ‫البعض‬ ‫بعضها‬ ‫الح‬ ‫بين‬ ‫الكالسيكية‬ ‫الميكانيكا‬ ‫في‬ ‫محدد‬ ‫فرق‬ ‫بها‬ ‫يحدث‬ ‫ركة‬ ‫الدورانية‬ ‫والحركة‬ ‫المتوازية‬ . ‫هذا‬ ‫في‬ ‫اإلشارة‬ ‫وتجدر‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫الطيف‬ ‫خصائص‬ ‫شرح‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫إلى‬ ‫الصدد‬ ‫الموجبة‬ ‫للنوى‬ ‫الذاتي‬ ‫الدوران‬ ‫افتراض‬ ‫الضروري‬ ‫واإللكترونات‬ . ‫الذرات‬ ‫حركة‬ ‫من‬ ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫هذه‬ ‫لهايزن‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫في‬ ‫مختلفة‬ ‫أنظمة‬ ‫تنتج‬ ‫والجزيئات‬ ‫برغ‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 62
  • 63. ‫نظريتي‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫لهما‬ ‫كانت‬ ‫وشرودنجر‬ ‫هايزنبرج‬ ‫تطويرهما‬ ‫وتم‬ ‫مختلفة‬ ‫بداية‬ ‫نقاط‬ ‫فكرية‬ ‫عمليات‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫نفس‬ ‫أنتجتا‬ ‫أنهما‬ ‫إال‬ ،‫مختلفة‬ ‫م‬ ‫عولجت‬ ‫التي‬ ‫للمشكالت‬ ‫النتائج‬ ‫ن‬ ‫النظريتين‬ ‫كلتا‬ ‫خالل‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 63
  • 64. ‫دراس‬ ‫في‬ ‫وغيره‬ ‫بنفسه‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫هايزنبرج‬ ‫طبق‬ ‫وقد‬ ‫ة‬ ‫نتائج‬ ‫إلى‬ ‫وتوصلت‬ ،‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ ‫أطياف‬ ‫خواص‬ ‫التجريبية‬ ‫األبحاث‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬ . ‫ال‬ ‫ميكانيكا‬ ‫أن‬ ‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫كم‬ ‫الذرات‬ ‫أطياف‬ ‫تنظيم‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫جعلت‬ ‫لهايزنبرغ‬ . ‫وتجدر‬ ‫على‬ ‫نظريته‬ ‫طبق‬ ‫عندما‬ ،‫هايزنبرغ‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫اإلشارة‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫وجد‬ ،‫متشابهتين‬ ‫ذرتين‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫التي‬ ‫الجزيئات‬ ‫ن‬ ‫في‬ ‫يوجد‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫الهيدروجين‬ ‫جزيء‬ ‫أن‬ ‫أخرى‬ ‫أمور‬ ‫لبعضهما‬ ‫معينة‬ ‫بنسب‬ ‫يظهرا‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫مختلفين‬ ‫شكلين‬ ‫البعض‬ . ‫ال‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫تجريب‬ ‫هذا‬ ‫هايزنبرج‬ ‫تنبؤ‬ ‫تأكيد‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫تم‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫ح‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 64
  • 65. ‫يمكن‬ ‫هايزنبرغ‬ ‫نظرية‬ ‫في‬ ‫أساسي‬ ‫كعامل‬ ‫بالعال‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫وضعها‬ ‫التي‬ ‫القاعدة‬ ‫طرح‬ ‫قة‬ ،‫اإللكترون‬ ‫وسرعة‬ ‫الموقع‬ ‫إحداثيات‬ ‫بين‬ ‫في‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫إدخال‬ ‫يتم‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫والتي‬ ‫محدد‬ ‫كعامل‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫حسابات‬ . ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 65
  • 66. ‫الطي‬ ‫خصائص‬ ‫تفسير‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫ف‬ ‫ذاتية‬ ‫حركه‬ ‫افتراض‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫وااللكترونات‬ ‫الموجبة‬ ‫لالنوية‬ ‫للذرات‬ ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫هذه‬ ‫مختلف‬ ‫أنظمة‬ ‫تعطى‬ ‫والجزيئات‬ ‫ة‬ ‫لهيزنبرج‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫فى‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 66
  • 67. ‫نظرية‬ ‫فى‬ ‫الرئيسي‬ ‫العامل‬ ‫بنفسه‬ ‫وصفه‬ ‫هيزنبرج‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫االعتبار‬ ‫فى‬ ‫اخذ‬ ‫اإللكترون‬ ‫وسرعة‬ ‫موضع‬ ‫نظري‬ ‫فى‬ ‫بالنك‬ ‫ثابت‬ ‫استخدم‬ ‫الكم‬ ‫ة‬ ‫محدد‬ ‫كعامل‬ ‫وحسابات‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 67
  • 68. ‫هيزنبرج‬ ‫نظريات‬ / ‫شرودينجر‬ ‫مختلفة‬ ‫بداية‬ ‫نقاط‬ ‫لها‬ ‫وتطورت‬ ‫مختلفة‬ ‫بأفكار‬ ‫لحل‬ ‫النتيجة‬ ‫نفس‬ ‫أنتجت‬ ‫ولكنها‬ ‫النظريتين‬ ‫بنفس‬ ‫مسائل‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 68
  • 69. ‫وغ‬ ‫طبقها‬ ‫لهيزنبرج‬ ‫الكم‬ ‫ميكانيكا‬ ‫يره‬ ‫الذرات‬ ‫اطياف‬ ‫خصائص‬ ‫لدراسة‬ ‫تو‬ ‫نتائج‬ ‫على‬ ‫وتحصل‬ ‫والجزيئات‬ ‫افق‬ ‫التجارب‬ ‫نتائج‬ ‫لهيزنب‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫أن‬ ‫القول‬ ‫يمكننا‬ ‫رج‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫جعلت‬ ‫تنظيم‬ ‫أ‬ ‫طباف‬ ‫الذرات‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 69
  • 70. ‫ال‬ ‫لنظريته‬ ‫هيزنبرج‬ ‫تطبيق‬ ‫عند‬ ‫متكونة‬ ‫متماثلتين‬ ‫ذرتين‬ ‫من‬ ‫الهيدروجين‬ ‫أن‬ ‫أخرى‬ ‫أشياء‬ ‫ضمن‬ ‫وجد‬ ‫مختلف‬ ‫شكلين‬ ‫فى‬ ‫يتواجد‬ ‫أن‬ ‫البد‬ ‫ين‬ ‫مختلفتين‬ ‫بنسبتين‬ ‫ويتواجدان‬ ‫تجريبيا‬ ‫تأكيده‬ ‫تم‬ ‫التوقع‬ ‫هذا‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 70
  • 71. ‫ديراك‬ / ‫االنجليزى‬ ‫الفيزيائي‬ ‫الموجات‬ ‫ميكانيكا‬ ‫أسس‬ ‫بالن‬ ‫الظواهر‬ ‫تفسير‬ ‫بكيفية‬ ‫بدأ‬ ‫ظرية‬ ‫النسبية‬ ‫العام‬ ‫المسائل‬ ‫لتكوين‬ ‫بالنظر‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 71
  • 72. ‫الذاتية‬ ‫الحركة‬ ‫لإللكترون‬ ‫فرضيه‬ ‫كان‬ ‫والذي‬ ‫العامة‬ ‫ديراك‬ ‫لنظرية‬ ‫نتيجة‬ ‫صار‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 72
  • 73. ‫معادلتين‬ ‫إلى‬ ‫الموجه‬ ‫معادله‬ ‫ديراك‬ ‫قسم‬ ‫بسييتطان‬ ‫مستقل‬ ‫حلوال‬ ‫تعطى‬ ‫منهما‬ ‫كل‬ ‫أ‬ ‫حد‬ ‫موجبه‬ ‫الكترونات‬ ‫وجود‬ ‫تلزمه‬ ‫الحلول‬ ‫والشحنة‬ ‫الكتلة‬ ‫نفس‬ ‫لها‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 73
  • 74. ‫كانت‬ ‫هذه‬ ‫أ‬ ‫حد‬ ‫قابل‬ ‫التي‬ ‫الصعوبات‬ ‫ها‬ ‫ديراك‬ ‫توج‬ ‫الموجبة‬ ‫االلكترونات‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫د‬ ‫الثقيلة‬ ‫الذرات‬ ‫انوية‬ ‫فى‬ ‫وفقط‬ ‫الحدوث‬ ‫مؤكدة‬ ‫صارت‬ ‫هذه‬ ‫بالت‬ ‫وجدت‬ ‫البوزيترونات‬ ‫الموجبة‬ ‫االلكترونات‬ ‫جربه‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 74
  • 75. ‫مفاهيمن‬ ‫غيرت‬ ‫الحديثة‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫فى‬ ‫ا‬ ‫األشياء‬ ‫عالم‬ ‫الميكروسكوبية‬ ‫الصغر‬ ‫متناهية‬ ‫والجزيئات‬ ‫الذرات‬ ‫من‬ ‫المكونة‬ ‫الموجات‬ ‫ميكانيكا‬ ‫لنظرية‬ ‫تبعا‬ ‫التغ‬ ‫عدم‬ ‫عن‬ ‫مفهومنا‬ ‫تعديل‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫يير‬ ‫المادة‬ ‫لجسيمات‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 75
  • 76. ‫االلمانى‬ ‫الفيزيائي‬ ‫هيزنبرج‬ ‫ا‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫الكم‬ ‫لميكانيكا‬ ‫تبعا‬ ‫لمعقول‬ ‫موض‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫الزمن‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫وقت‬ ‫فى‬ ‫تحديد‬ ‫ع‬ ‫معين‬ ‫جسم‬ ‫وسرعة‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 76
  • 77. ‫تحديد‬ ‫صعب‬ ‫مكان‬ ‫موضع‬ ‫تحديد‬ ‫سرعته‬ ‫او‬ ‫ذره‬ ‫فى‬ ‫القياسات‬ ‫إجراء‬ ‫مستحيل‬ ‫جسيم‬ ‫تغير‬ ‫االضاءه‬ ‫أدوات‬ ‫استخدام‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫الحالة‬ ‫االختبار‬ ‫محل‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 77
  • 78. ‫االلكترونا‬ ‫من‬ ‫المنبعث‬ ‫الضوء‬ ‫ت‬ ‫البصرية‬ ‫المعدات‬ ‫فى‬ ‫الضوء‬ ‫من‬ ‫كوانتات‬ ‫يقدم‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 78
  • 79. ‫احتي‬ ‫تلبى‬ ‫أن‬ ‫البد‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫اجات‬ ‫الميكرسكوبى‬ ‫العالم‬ ‫الفوتون‬ ‫بعض‬ ‫ان‬ ‫إدراك‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫ات‬ ‫واحده‬ ‫بطريقه‬ ‫تتصرف‬ ‫سوف‬ ‫أخرى‬ ‫بطريقه‬ ‫وبعضها‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 79
  • 80. ‫الفيزيائية‬ ‫القوانين‬ ‫والتي‬ ‫االحتماالت‬ ‫ببعض‬ ‫تهتم‬ ‫مصادفة‬ ‫تحدث‬ ‫لحدو‬ ‫المتوسط‬ ‫تقبل‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫ثها‬ ‫بسبب‬ ‫ومعدتنا‬ ‫حواسنا‬ ‫اكتمال‬ ‫عدم‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 80
  • 81. ‫الف‬ ‫قوانين‬ ‫تعطيها‬ ‫التي‬ ‫االحتماالت‬ ‫إنها‬ ‫يزياء‬ ‫اإلحصاءات‬ ‫غير‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫السؤال‬ ‫تثير‬ ‫العباقرة‬ ‫بعقول‬ ‫فكر‬ 81