O slideshow foi denunciado.
Utilizamos seu perfil e dados de atividades no LinkedIn para personalizar e exibir anúncios mais relevantes. Altere suas preferências de anúncios quando desejar.

Ten habbits

  • Entre para ver os comentários

Ten habbits

  1. 1. ‫العادة السادسة: إدارة الوقت‬ ‫العادة اللولى: السعي للتميز‬ ‫العادة السابعة: جهاد النفس‬ ‫العادة الثانية: صتحدجيد الدهداف‬‫العادة الثامنة: البراعة الصتصالية‬ ‫العادة الثالثة: صترصتيب اللولوجيات‬ ‫العادة التاسعة: التفكير الجيجابي‬ ‫العادة الرابعة: التخطيط‬ ‫العادة العاشرة: التوازن‬ ‫العادة الخامسة: التركيز‬
  2. 2. ‫العادة اللولى: السعي للتميز‬ ‫رضى ال‬ ‫• السعي للتميز جيعني ةثلةثة امور‬ ‫رئيسية:‬‫الجيمان: لوذلك بالمدالومة على رفع‬ ‫‪‬‬ ‫مستوى الجيمان بفعل الطاعات‬ ‫لواجتناب المنكرات لوالكثار من‬ ‫مصادر‬ ‫النوافل.‬ ‫السعادة التي‬ ‫‪ ‬التحتراف: لوذلك برفع مستوى‬ ‫دهي ةثمرة التميز‬‫النتاج لوالكفاءة لوالفعالية في عملك‬ ‫الو مهنتك.‬ ‫‪ ‬العلقات : لوذلك بالمدالومة على‬ ‫رفع مستوى علقتك الجيجابية مع‬ ‫النجاز الرخرجين.‬ ‫اسعاد الرخرجين‬
  3. 3. ‫العادة الثانية: تحديد الدهداف‬ ‫تنقسم الدهداف من حيث المصدر الى:‬ ‫امثلة على كل نوع:‬‫ادهداف شخصية‬ ‫ادهداف اجتماعية‬ ‫ادهداف إلهية‬ ‫1. ادهداف إلهية‬ ‫الحصول على‬ ‫تخصيص‬ ‫قراءة جزء من‬ ‫تقييم مرتفع في‬ ‫ساعتين كل يوم‬ ‫القرآن كل يوم‬ ‫العام الحالي‬ ‫للجلوس مع‬ ‫الزوجة والفطفال‬ ‫تعلم ثل ث كلمات‬ ‫توزيع شريط او‬ ‫الدعوة الى ال‬ ‫2. ادهداف اجتماعية‬ ‫جديدة من اللغة‬ ‫كتاب في المسجد‬‫الجنجليزية كل يوم‬ ‫كل شهر‬ ‫ممارسة رياضة‬ ‫اصطحاب‬ ‫ااداء جميع‬‫المشي لمدة جنصف‬ ‫الصدقاء او‬ ‫الجيران لاداء‬ ‫الصلوات في‬ ‫3. ادهداف شخصية‬ ‫ساعة كل يوم‬ ‫المسجد‬ ‫عمرة في رمضان‬
  4. 4. ‫العادة الثالثة: ترتيب اللولويات‬ ‫يجب تحديد اللوليات كما دهو موضح في الجدلول:‬ ‫نوع العمل‬ ‫اللولية‬‫غير ضرلوري‬ ‫ضرلوري‬ ‫ً‬ ‫دهام جدا‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫1‬ ‫عاجل‬ ‫6‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫غير عاجل‬
  5. 5. ‫العادة الرابعة: التخطيط‬‫حدد صورة‬ ‫حدد وضعك‬ ‫المستقبل‬ ‫الراهن‬
  6. 6. ‫كيف تخطط ؟!‬ ‫الطريقة‬ ‫نوع الخطه‬ ‫المستوى‬‫وضع رسالة وغاية للحياة وذلك بوضع اهداف كبرى لتحقيقها .‬ ‫مدى الحياة‬ ‫الول‬ ‫خطة من ةثل ث الى تحديد هدفين او ةثلةثة فقط خلل هذه السنوات منبثقة من‬ ‫الهداف الكبرى.‬ ‫الثاني‬ ‫خمس سنوات‬ ‫وضع برنامج عملي على مستوى السنة لتحقيق واحد او اكثر‬ ‫من الهداف التي وضعت في المستوى الثاني.‬ ‫خطة سنوية‬ ‫الثالث‬ ‫وضع جدول محدد وواضح وقابل للنجاز خلل تاريخ محدد.‬ ‫خطة شهرية‬ ‫الرابع‬ ‫تحديد اول يوم من كل اسبوع لدراسة الهداف الشهرية و‬ ‫وضع الخطوات والليات لتحقيقها.‬ ‫خطة اسبوعية‬ ‫الخامس‬ ‫هي بمثابة الخلية في جسم الكائن الحي فهي وحدة التركيب‬ ‫لجميع الخطط وعلى قدر الفعالية من استغللها تتحقق جميع‬ ‫خطة يومية‬ ‫السادس‬ ‫الهداف.‬
  7. 7. ‫العادة الخامسة: التركيز‬ ‫2. تحديد وقت لبداية‬ ‫1. الستعانة بال‬ ‫العمل وآخر‬ ‫والتوكل علية قبل البدء‬ ‫لنهايته‬ ‫في أي عمل‬ ‫3. فكر في الفوائد‬ ‫8. استعمال‬ ‫والمنافع التي‬ ‫اسلوب السبع دقائق‬‫ستحصل عليها عند اكمال العمل‬ ‫للتركيز في العمال التي تشعر‬ ‫ول تفكر في العوائق والعقبات‬ ‫بعدم الرغبة في بدأها.‬ ‫ألساليب المساعدة‬ ‫على التركيز‬ ‫7. عدم انتظار الحوافز والثناءات التي‬ ‫4. ابتكار اسا ليب جديدة‬ ‫لنجاز المهام والخروج‬ ‫يقدمها الخرين وكن ايجابيا في‬ ‫ ً‬ ‫عن الروتين الممل‬ ‫نظرتك لنفسك‬ ‫6. التزام الصبر‬ ‫5. تجنب المقاطعات‬ ‫وللخرين‬ ‫والهدوء مع قوة‬ ‫عند مباشرة العمال‬ ‫الرادة وعدم تحميل‬ ‫التي تحتاج الى‬ ‫النفس فوق طاقتها‬ ‫تركيز شديد‬
  8. 8. ‫ماهو اسلوب السبع دقائق؟!‬ ‫عمل تشعر بعدم الرغبة في بدءه‬ ‫والهروب منه‬ ‫اعط نفسك‬ ‫سبع دقائق فقط كبداية في‬ ‫تنفيذ العمل‬ ‫بعد انتهاء‬ ‫السبع دقائق‬ ‫ل‬ ‫هل تشعر برغبة‬ ‫نعم‬ ‫في المواصلة؟‬‫اترك اتمام العمل الى‬ ‫استمر في انجاز العمل‬ ‫وقت آخر‬ ‫حتى النهاية‬
  9. 9. ‫العادة السادسة: إدارة الوقت‬ ‫انواع الوقت‬ ‫يمكن تنظيمه‬ ‫يصعب تنظيمه‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫اوقات‬ ‫اوقات‬ ‫الوقت الذي‬ ‫يقل فيها‬ ‫الذروة‬ ‫نقضيه في حاجاتنا‬ ‫النشاط‬ ‫في النشاط‬ ‫الساسية مثل النوم‬ ‫والحيوية مثل‬ ‫والحيوية مثل‬ ‫والكل والراحة والعلقات‬‫ساعات العمل‬ ‫ساعات العمل‬ ‫السرية والجتماعية‬ ‫ألخيرة‬ ‫ألولى‬
  10. 10. ‫مية‬ ‫منية‬ ‫طة ز‬ ‫ظ بخ‬ ‫از يو ئمة‬ ‫ك قا‬ ‫ان ح‬ ‫بعة)‬ ‫احتف‬ ‫الرا‬ ‫عاادة‬ ‫نفس‬ ‫(ال‬ ‫عل‬ ‫ض‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫4‬ ‫للوقت‬ ‫1‬ ‫(السبع ادقائق)‬‫سد منافذ الهروب‬ ‫الادارة الناجحة‬ ‫راجع اهدافك وخططك‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫شية‬ ‫الهام سفر‬ ‫ت‬ ‫لثة)‬ ‫ا‬ ‫وال‬ ‫ة الث‬ ‫الوقا ظار‬ ‫لنت‬ ‫(العااد مور‬ ‫جلة‬ ‫استغل ت ا‬ ‫م لل‬ ‫العا‬ ‫وق ا‬ ‫تسل‬ ‫لا‬ ‫تس‬ ‫ل‬ ‫مث‬
  11. 11. ‫العادة السابعة: جهاد النفس‬ ‫1. مجاهدة‬ ‫العدو‬ ‫الول‬ ‫4. التخلص‬‫2. مجاهدة‬ ‫كيف تجاهد‬ ‫من معوقات‬‫العدو الثاني‬ ‫نفسك‬ ‫الفعالية‬ ‫3. تربية‬ ‫النفس‬
  12. 12. ‫كيف تكون فعال في إادارة‬ ‫ف ً‬ ‫الصراع مع اعدائك؟!‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫العدو الثاني: النفس‬ ‫العدو الول: الشيطان‬ ‫تعويد النفس على الصبر على‬ ‫المداومة على الستعاذة‬ ‫المكاره لتحيا حياة كريمة‬ ‫بال من الشيطان‬ ‫تربية النفس يكون ب‬ ‫تعويد النفس على تحمل‬ ‫اخل ص العباادة ل والتقرب‬ ‫المسؤوليات‬ ‫منه والمداومة على ذكره‬‫3‬ ‫التضحية بما قد تميل له النفس‬ ‫مراقبة ال في القول‬ ‫من امور وشهوات تعواد‬ ‫بالضرر في الدنيا والخرة‬ ‫والعمل والنية‬ ‫محاسبة النفس على التقصير‬ ‫ل تغضب لن الغضب من أكبر‬ ‫والخطأ والعزم على عدم‬ ‫مداخل الشيطان‬ ‫العوادة اليه‬
  13. 13. ‫4 التخلص من‬ ‫معوقات الفعالية‬ ‫ا لتبرير: التبرير السلبي الذي يستخدم كوسيلة للهروب والدفاع عن النفس‬ ‫.1‬ ‫ا لتقليد ا لسلبي للخرين.‬ ‫.2‬ ‫الحيل النفسية‬‫ا لكبت النفسي: وهو رفض العتراف بالمشكلة والهروب منها كحل مؤقت.‬ ‫.3‬ ‫وهو عدم الفعل وأيضا عدم المباادرة او المحاولة. وهو خلق ذميم‬ ‫لُ‬ ‫يجب على المؤمن ان يتخلص منه ويستعيذ بال منه كما كان يفعل‬ ‫المصطفى صلى ال عليه وسلم لما له من آثار سلبية في الدنيا والخرة.‬ ‫العجز والكسل‬ ‫الفوضى من اكبر اسباب ضياع الوقت الذي هو عمر النسان وحياته والذي‬ ‫يؤادي الى شل فعا ليتة وحيويته.‬ ‫الفوضى والتسويف‬ ‫وا لتسويف اداء عضال يصب غ حياة النسان بالهامشية والضياع.‬ ‫لُ‬ ‫هو الشعور بخيبة المل والحباط عندما ل يحالفنا الحظ في تحقيق هدف أو‬ ‫انجاز مهمة. وهو امر طبيعي في حياة النسان ويجب مواجهته وذلك بطراد‬ ‫مشاعر الفشل‬‫مشاعر الحزن وتذكر نعم ال العظيمة الخرى وعدم اليأس من اعاادة المحاولة.‬
  14. 14. ‫العادة الثامنة: البراعة الصتصالية‬ ‫الهدف من أي اتصال مع طرف اخر ل يخرج عن ثلثة امور هي الخبار, أو‬ ‫•‬ ‫القناع, أو المتاع.‬ ‫وتتكون عناصر هذه العاادة من ثل ث جوانب:‬ ‫•‬ ‫1. سمات شخصية معينة وراثية او مكتسبة مثل الحلم ,الثقة بالنفس, الصبر,‬ ‫الناة, القدرة على استيعاب المخالفين, والشجاعة, وقوة الشخصية.‬ ‫2. استعمال المهارات اللغوية مثل تعلم آاداب النصات,الحديث, وتعلم فنون‬ ‫القراءة والكتابة.‬‫3. استعمال لغة الشارة والتمكن من إيحاءاتها. والمقصواد بلغة الشارة حركات‬ ‫الجسم واليماءات وحركات العينين واليدين وطريقة الجلوس واللبس‬ ‫والبتسامة وغيرها.‬
  15. 15. ‫بعض الخطوات التي تجعل منك متصل أفضل‬ ‫لا تخفا منا قولا لا اعرفا اوا لا اعلم.‬ ‫•‬ ‫حددا الهدفا منا التصالا ومدىا اهميته.‬ ‫•‬‫حاولا طرحا افكاركا فيا المكانا والوقتا ‬ ‫•‬ ‫وسعا ا دائرةا التفكيرا لديكا بزيادةا ‬ ‫•‬ ‫المناسب.‬ ‫المعلوماتا عنا الموضعا المرادا التصالا ‬‫كنا واضحاا ومحدداا فيا ماا تتحدثا عنةا ‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫•‬ ‫منا اجله.‬ ‫وتجنبا العمومياتا والغموضا فيا ‬ ‫استمعا بدقةا واستيعابا الىا الرسالةا التيا ‬ ‫•‬ ‫الحديث.‬ ‫ينقلهاا اليكا الخرون‬ ‫لا تشغلا نفسكا وذهنكا بأمورا اخرىا ‬ ‫صمما رسالتكا بماا يتناسبا معا الخرينا •‬ ‫•‬ ‫خارجةا عنا موضوعا التصال.‬ ‫بناءا علىا ماا يحملونها منا خلفيةا ‬ ‫ ً‬ ‫الحرصا علىا اظهارا وسائلا التصالا ‬ ‫•‬ ‫ومعرفة.‬ ‫بالمظهرا الجيد.‬ ‫اطرحا السئلةا خاصةا عندماا تكونا غيرا ‬ ‫ ً‬ ‫•‬ ‫متأكدا منا المعنىا ولا تخفا منا الظهورا ‬ ‫بمظهرا الجاهل.‬
  16. 16. ‫العادة التاسعة: التفكير الجيجابي‬ ‫اذاا نظرتا الىا هذاا الكوبا فكيفا ستراه؟!!!‬ ‫اذاا سألتا الشخصا اليجابي‬ ‫ا نفسا السؤال‬ ‫ا فسوفا يقول:ا نصفها مليء!ا وهذا‬ ‫ا يدلا علىا اليجابيةا فيا التفكير.‬ ‫وأماا الشخصا السلبيا فسوفا يقول:‬ ‫ا نصفها فارغ.‬ ‫وهذاا مفهوما رمزيا للطريقةا التي‬ ‫ا ينظرا بهاا الناسا للشيءا الواحد.,ا ويعكسا ‬ ‫ايضاا نظرةا التفاؤلا اوا التشاؤما للشخص.‬ ‫ ً‬
  17. 17. ‫كيفا تبنيا عادةا التفكيرا اليجابي‬ ‫هناكا عشرةا وسائلا مهمةا لبناءا التفكيرا اليجابي:‬ ‫الطر قا علىا ‬ ‫قْ‬ ‫اخذا الحياة‬ ‫التمسكا بحبلا ‬ ‫التذكرا الدائم‬ ‫التفاؤلا ‬ ‫الجانبا الجيد‬ ‫ا بهدوءا ‬ ‫الا المتين‬ ‫ا لنعما ال‬ ‫بالخير‬ ‫فيا الخرين‬ ‫وبساطة‬ ‫ا والتوكلا عليه‬ ‫البحثا عنا ‬ ‫استعمالا الدعابةا ‬ ‫حسنا الخلقا ‬ ‫ممارسةا التمارينا ‬ ‫لا تجعلا المشاكلا ‬ ‫واستعمالا ‬‫العناصرا اليجابيةا فيا ‬ ‫وروحا النكتةا ‬ ‫الرياضية‬ ‫تسيطرا عليكا بلا ‬ ‫اللغةا )العبارة(‬ ‫شخصيتكا والتركيز‬ ‫عندا مواجهةا ‬ ‫واجههاا لحلهاا ‬ ‫ا الجيدة‬ ‫ا عليها‬ ‫المشاكل‬
  18. 18. ‫العادة العاشرة: التوازن‬ ‫منا خللا العادةا الثانيةا التيا تما فيهاا وضعا الهداف‬ ‫توازنا الهدافا الكبيرةا ‬ ‫مؤشراتا لبناءا عادةا التوازنا فيا الحياة‬ ‫ا يجبا التنبها الىا عدما جعلا احداهاا يطغىا بشكلا كبيرا على‬ ‫فيا حياتك‬‫الخرا كأنا تطغىا الهدافا الشخصيةا علىا الهدافا ألجتماعية.ا ‬‫توزيعا الوقتا لتحققا الهدافا يجبا انا يكونا بطريقةا متوازنةا ‬ ‫توازنا الوسائلا واللياتا ‬ ‫التيا تحققا الهداف وذلكا بتحديدا الوقتا اللزما لنجازا قائمةا العمالا اليومية.ا ا ‬ ‫يجبا الفصلا التاما بينا العملا والحياةا الخاصة,ا ويكونا ذلكا ‬ ‫التوازنا بينا العمل‬ ‫بتركا هموما العملا فيا المكتبا )مقرا العمل(ا وإعطاءا التفرغ‬ ‫ا والحياةا الخاصة‬‫ا الكاملا للعبادةا وا للسرةا والحياةا الخاصةا بمجردا تركا العملا .ا ‬ ‫يجبا عدما التحيزا للراءا الشخصيةا والمورا التيا يرىا ‬ ‫التوازنا بينا العقل‬ ‫الشخصا انهاا هيا الفضلا فيا نظرها ولكنا يجبا الحكما على‬ ‫ا والعاطفة‬ ‫ا المورا بطريقةا متوازنةا والعدلا فيها.‬

×