O slideshow foi denunciado.
Utilizamos seu perfil e dados de atividades no LinkedIn para personalizar e exibir anúncios mais relevantes. Altere suas preferências de anúncios quando desejar.
عه سهلا حقه

« ابطه يوه هل ٠له

عا الحاقا/ الاقحاح{

يل
لنقولا

كل لا لهما دمه
تلهمحهاح عيقلق٠ق
القلعة الهيضذء
. ثمورضلن مسقى
.  لإفقلعة ميناء
.  ترجمة عبد القادر سيري
.  جميع الحقوق محفوظة
نجم ركعة رلألرلس «««بز
.  مولبمقة رزلإرتي «...
أورهان ياموق

ا لقلعق ا لهيهغعا ع
ر و ا ية

ترجمة عبد القادر عبدنلى

ا لهههلههللليلنللهه
قهههسلهههللااقق ل ملك

المس الا ل...
مقدمه

قلد للكاتب أورهان ياهوق عالما قاع في اسطنبول بقاربه
السابع من حزيران لعام يوليا.  حقة هذا الروائي التركي شهرة
واسعة...
قالت الصحافة العالمية عن هذه الرواية

«إنها النتاج الخيالي الأكمل المطروح في المكتبات.  (إسباتيا
ال ى٨لإ سيت)٠

«تكمن مهار...
الإهداء

رلى تبلهونى ررونه لويلز زس ي سيرته
«نسلنة نبيهة هر/ لصديقة ثملجهر
مكنة تعني يد/ نة العشق تحدد ثمنه تجذب تهمهأتهة مل
١متمامناه هلسمليخضي عناصر سعة جذرية لي
حد للصسلى هللصجهههنةء ولما عتقلد ...
مدخل

وجدك هذا المخطوط في العام يعول في قعر سندوق مليء
بقرارات وسندات تعليل وسجلات محاكم ودفاتر رسمية بنى الغبار
عليها طبق...
أن أضع اسم كاتب الكتاب في مادة من مواد «السثاهبد» في قسم
التاريخ المسؤول عنه أنا. 

وهكذا أعطيت نفسي لهذا العمل في الزمن ا...
الكاتب دون تدوين اسمه عليهم تركت اقتفاء الأثر وكتبت المادة
الموسوعية لعقماهأ على الحكاية نقسها، وحدث ما كنت أخشى منهم
إذ ل...
كنا مبحرين من البندقية إلى نابولي، عندما اعترضتنا السفن
التركية لم تكن سفننا إلا ثظثذ أما هم قلا تتناهى بأي شكل سوارى
سفنه...
السفن التركية.  وتوارتا وراء الضباب، شعر بالأمل واستطاع عج. 
نتيجة الحاحنا عل الضغط على أسرانا، ولكننا تأخرنا.  ولم تعد
ال...
وطبعة كان معجبأ بنفسه، وإن كان قد قبل بما ضنع من قبل فهو
يقلب شفتيه إزاءه كلمه ولايئلد بانه يستطيع صنع ما هو أفضل منهم
ولا...
وحين سألني الرنس الذي رأى كتبي عما لذا كنت أفهم بالبول
والنبي وقلت لم إنني أفهم فيها تخلصت من التجديف وحررت
بعض كتبي في آن...
القذارة داخل زنزانات صغيرة رطبة وجدت هنالك أناسأ كثيرين
لممارسة مهنتي الجديدة.  داويت بعضهم ققحسنوا، وكتبت وصفات
للعرس الذ...
عندما دخلت إلى منزل للباشا ٠ مهمت أنس لن أتحرر يالسهو لة تلك. 
كان الناس هناك يسيرون على رؤوس آصابعهم٠

بداية وضعوني قي به...
وير سلتي بسرعة قا عم شتكيك من وضع الزنزانة.  حكيت عن إمكانيتي
للعمل قي للطب والعادل{ وإمكانية مءساعدثم لهم، وقلت بأنهم
يتع...
مع اقتراب الخريف عاد الباشا من الحرب، وحقا السلطان
باطلاق المدأفع، وعمل على إقراح ألبلد كل فعل قي السنة الماضية
ولكن من ال...
كان الداخلى إلى الغرفة يث٠هني الى حد لايصذق٠ كأنني هناك. 
هذا ما فكرت فيه لأول وهلة.  كان أحدهم بريد أن يلعب معي لعبة
فأدخ...
مى قي الزنزانة وعن رغبتي بالعودة إلى بلدي ولكنه لم يستمع
إلن.  أخبرني الباشا بأنه يتنكر قولي بأنني أفهم بالعلم والفلك
واله...
كان بيته سخيرأ ومملأ وكريهأ .  ندخل إليه من زقاق متعرج فيه
طين يلنئكل بماء قذر لم أستطع معرفة مصدره قي أي وقت.  يكاد
يخلو ...
القمر بعيد جدأ، ولكنه قاطعني قانلأ إنه يعرف أن القمر بعيد جدأ،
ولكنه أليس أقرب النجوم إلى الأرنس؟ عندما وافقته على هذا لم
...
الكتابة حتى نهايتها أعدته للاستاذ.  قال إنه سيجد ذلك للنجم
الصغير لم يبد عليه أنه يمزح.  لم أنيس.  ثمة صعت وير أعصابه كما
...
لأخي اكير لأن ألبسته تمزقت قبل يوم في سثاجرهته كانت
المفرقعات تنفجر بلون أحمر مثل لون ألبستي ذات الأزرار الكثيرة
التي لم أ...
أننا ضثئبنا من انفجار القارب كله مع رجالنا، ولكن الأمور سارت
في نصابها.  عندما استهلكت التنينات لههبا وهي تتوارى وسط
الظلا...
وكأنه لم يسمع شيئأ٠ سكك قليلاثم لا أدري لماذا خطر ببالي أصدقاء
الطفولة الضولون والمشاكل( المكروهون للذين يرفعون أيديهم
علي...
نافذة تطذ على حديقة بيتنا الخلقية. . ثمة دراة وكرز قي صينية
مطغمة بالصدف على منضدةه وخلف المنضدة مقعد متطاول مغطى
بحصيدة، ...
بعد أن تركني الباشا أقبل طرف ثوبه راضاني قةثلأ بأنه
أحبني، لأنني لم أربع عن بينهم ولو كلفني هذا حياتي.  بعد ذلك بدأ
يتحدث ...
والبحيرات والغيوم والبحار، وأسباب الزلازل والرعد أيضا. ..
وأضافت إن النجوم والكواكب هي أكثر ما يثير فضوله عندها
يقترب الوق...
نهانيأ٠ نقضي الزمن المتبقي قي التحضير «لأقكاره» الليلية تلكه أو
البحث قي متابعتها.  قي تلك الأثناء كنت مؤمنا بأنني سأعود إ...
إزاء رجاء الباشا قضينا ثلاثة أشهر قي (غبذة) من أجل عمل
خاص له.  الخلاف بين الجوامع على تحديد وقت الصلاة هناك قاد
الأستاذ إ...
قي تلك الفقرة كان يفكر بكيفية تطوير آلية مسننات كبرى تحقق
إمكانية العيار كل شهر علي الأقل ولبس كل أسع.  وبعد تطوير
مسننات ...
النص للذي يحقظد تذكرني الباشا أيضأ، وقال العبارة التي
سيقولها السلطان بعد سنوات وهيأ «هل هو الذي علمك هذا؟» وهذه
هي ردة فع...
الباشاب «حسؤ، فهمت.  هذا أيضأ ممكن.  لة لاتكون هكذا؟»٠ عندئذ
سكت الأستاذ ٠

لاحظت أن سمتأ طويلأخقم عليهما حنث الأستاذ نفسه...
أقول شيئأ، قلت. . «لابد للباشا أن يفهم الأمر»٠ قلت هذا وهو قي
الظلمة ولعله يعرف أيضا أنني غير مؤمن يهذا، إلا أنه يعد قليل ...
الضخمة في الحدائق كظل.  رنينا الأدوات بمساعدة آخرين حيث
أشاروا لنا قي البهو الثاني. 

كان السلطان ولدأ قصيرأ نسبة إلى عمره...
هكذاإ ألا تصطدم ببعضها البعض- لا.  إنها طبقات طبقات كما في
للمجسمل أمة نجوع كثيرة، لماذا لايوجد نجوم منا بذلك العدد.  لأنه...
ح قضى الأسبوع التالي بتقوية إيمانه بأن السلطان متفهم، وراح
تذكرني بالوقت الذي قضيناه قي اليهم الثاني دقيقة دقيقة ويوافق
عل...
«أنت تعرف أكثر من كبير المنجمين صين أفندي»٠ لم يجب الأستاذ
ضلية أن يوصل أحد الموجودين قي الجوار الجواب لحسبن أفندي. 
قرن ا...
بتصريحات كهذه قي بلدي لم أقل من٠نيئأ للأستاذ.  قي تلك الأثناء لم
يكن لهذا الأمر علاقة بيه بل بمخبوليه٠ خبلي من نوع آخر.  ح...
ومحاولة منه لاستقراء أفكاري حوله.  مساء أحد الأيام ذهبتا إلى
ذلك البيت الكائن في (أقسرلي) كما نفعل عادة كل أسبوعين أو
ثلاث...
يستسلم.  وسيذهب إلى النهاية لأنه يتوقف لمعرفة ماذا سيحدث في
النهاية هن جهة ومن جهة أخرى ليس لديه عمل آخر بدم بد لم
أفهمه و...
قي يوم من أيام أواخر السيف سعتا أن جثة كبير ا ٠ ا .  لمنجمين
صين أفندي نجدت على شاطر (استنية١ في النهاية تم الحصول
علي تنو...
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية
Próximos SlideShares
Carregando em…5
×

أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية

2.191 visualizações

Publicada em

أورهان باموق، روائي تركي فاز بجائزة نوبل للأداب، سنة 2006 ولد في إسطنبول في 7 يونيو سنة 1952 وهو ينتمي لأسرة تركية مثقفة. درس العمارة والصحافة قبل أن يتجه إلى الأدب والكتابة كما يعد أحد أهم الكتاب المعاصرين في تركيا وترجمت أعماله إلى 34 لغة حتى الآن، ويقرأه الناس في أكثر من 100 دولة. في فبراير 2003 صرح باموق لمجلة سويسرية بأن "مليون أرمني و30 ألف كردي قتلوا على هذه الأرض، لكن لا أحد غيري يجرؤ على قول ذلك".
تمت ملاحقته قضائيا أمام القضاء التركي بسبب "إهانة الهوية التركية"،ولشخصية شبه مقدسة عند الأتراك وهي شخصية (مصطفى كمال أتاتورك) وهما جريمتين يعاقب عليهما القانون بحسب الفقرة 301, وقد عفي من الملاحقة القضائية أخيرا في نهاية سنة 2006. بجانب تصريحاته حول "مذابح" الأرمن والأكراد، كان باموق أول كاتب في العالم الإسلامي يدين الفتوى الإيرانية التي تبيح دم الكاتب سلمان رشدي بسبب كتاباته المسيئة للإسلام. حصل على جائزة نوبل للآداب سنة 2006م.
في فبراير 2007 وبعد مقتل أحد الصحفيين الأتراك من اصل أرمني لكتاباتة التي تندد بمذابح الأرمن تلقى أورخان باموق تهديدات بالقتل وأخبرته السلطات الأمنية أن هذة التهديدات جدية فقام بسحب ما يقارب المليون دولار وسافر هاربًا إلى الولايات المتحدة الأمريكية. اختير كعضو في لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي لسنة 2007.

Publicada em: Arte e fotografia
  • It's so easy that you can find it with your eyes shut. For example, as for me the best and the most responsibly working service is this one - ⇒ HelpWriting.net ⇐ - you'll find there everything you need. And the prices are reasonable.
       Responder 
    Tem certeza que deseja  Sim  Não
    Insira sua mensagem aqui

أورهان باموق - القلعة البيضاء - رواية

  1. 1. عه سهلا حقه « ابطه يوه هل ٠له عا الحاقا/ الاقحاح{ يل
  2. 2. لنقولا كل لا لهما دمه تلهمحهاح عيقلق٠ق
  3. 3. القلعة الهيضذء
  4. 4. . ثمورضلن مسقى . لإفقلعة ميناء . ترجمة عبد القادر سيري . جميع الحقوق محفوظة نجم ركعة رلألرلس «««بز . مولبمقة رزلإرتي «طزم رقم ثم»كهتك تكريت وبنى ثم ثم ثم ««لزق . النلشس-ر ر ورد للطبل ع-ة ولنشر وثملقوزيسم سور-ة ي رمشقه٠ قتر«للبزوو . رلإستعدملرة رلأدبيق ) حيدر سهر م«ش-رنسس ) لما. مجد حعلر ع «ض-رك تنحمني عى رنجر للحصار لملطبياعة هر/ لنثر ولتوزيع ، لفق-ادناه ته رثمر ورد . وكسو
  5. 5. أورهان ياموق ا لقلعق ا لهيهغعا ع ر و ا ية ترجمة عبد القادر عبدنلى ا لهههلههللليلنللهه قهههسلهههللااقق ل ملك المس الا لملهدلمحة ل مهم هم قا «قهققلههسسق هحل٥سو اق موا وة هه ةه٠لك بك(
  6. 6. مقدمه قلد للكاتب أورهان ياهوق عالما قاع في اسطنبول بقاربه السابع من حزيران لعام يوليا. حقة هذا الروائي التركي شهرة واسعة مع صدور أدلى رواياته «جودت ييل وأولاده»٠ ويرجع إلى أهم لغات العالم إثر صدور روايته الثانية «البيت الصامت»، وقد وضعته روايته الثالثة «القلعة البيضاء. في مصاف الكتاب العالميين وشكلت منعطقأ قي مسيرته الأديبة باستخدامه أسلوب الفنتازيا التاريخية. على الرغم من أن الكاتب لم يكتب سوى ست روايات ققط، فقد حاز قي السنوات الأخيرة على لقب الكاتب ذي اكتب الأكثر مبيعة وبلغ عدد اللغات التي ترجم إليها تسع عشرة لخةه منها اللغات الانكثر انتشارا في العالم. . الإنكليزية كل الفرنسية ي الاسبانية. .. اهتمت به الصحافة العالمية وتناول رواياته كبار النقاد قي العالم وحاز على أكبر الجوائز الأدبية قي يلده، وبلدان أخرى مثل جائزة. . هيدالدتريييون، وقد رفضها ياموق جديد قي كل عمل من أعماله على ضد للموضوع واللغة والفنية. لذلك يمكن أن يدهشنا في كل لحظة وقي كل عمل من أعماله.
  7. 7. قالت الصحافة العالمية عن هذه الرواية «إنها النتاج الخيالي الأكمل المطروح في المكتبات. (إسباتيا ال ى٨لإ سيت)٠ «تكمن مهارة ياموق في شمولية الأفكار وكثرتها التي أدخلها في رواية يهذا القضر، وهذه البساطة»٠ «لغارديان ي لندن( «إنها تجذب القارىء بسحرها. إنها متعة حقيقية»٠ لنيويورك ي وهعأو٧ ععيق«ف٧)٠ «حكاية لاتنسى»٠ لواشنطن تايمز( «حكاية حداثوية تثير الإعجاب مخطاة بالعقائد الراسخة»٠ لنيويورك ا يىياةس» «ظكير تاريخي وفلسفي ضنع بدقة وظرافة حول العلاقة هين الشرق والغرب»٠ «لإنديندنت ي لندن(
  8. 8. الإهداء رلى تبلهونى ررونه لويلز زس ي سيرته «نسلنة نبيهة هر/ لصديقة ثملجهر
  9. 9. مكنة تعني يد/ نة العشق تحدد ثمنه تجذب تهمهأتهة مل ١متمامناه هلسمليخضي عناصر سعة جذرية لي حد للصسلى هللصجهههنةء ولما عتقلد بأننا لن نستطيع وخور الحيلة عد اهل ح محروسة
  10. 10. مدخل وجدك هذا المخطوط في العام يعول في قعر سندوق مليء بقرارات وسندات تعليل وسجلات محاكم ودفاتر رسمية بنى الغبار عليها طبقة قي أرشيف قائمقامية (غبز»، ثئيضأ اعتدنا على قضاء أسبوع من كل صيف فيها. لقت نظري فورا لأنه مجلد يجلد أزرق يذكرنا يالأحلام، ويتلامع وسط وثائق الدولة ومكتوب بخط مقروء. كأن يدأ غريبة كتبت على الصفحة الأولى - من أجل إثارة قضولي يشكل أكثر طلع عنوانة «اين المنى يالتبني»٠ ليس ثمة عنوان آخر. وبيد طفلية زسم على هوامش الكتاب وأجزاء صفحاته الفارغة أناس ذوو ألبسة كثيرة للآزرلر، ورؤوس صقيرة، وقمقرأته يمتعة كبيرة. ولأنني أحببته كثيرأ، ولم أجد قي نفسي اندفاعا لنسخة على دلقر، ولأن القائمقام الشاب نفسه لايستطيع تسمية تلك الزبالة أرشيقأ، لذلك لن يحب سئم إذا أسأت استخدام خدمتي، فسرقتد ودسث في حقيبتي يلبي البصر باية لم أعرف ماذا سافعل يالعخطوط غير قراءته مرات ومرات. ولأنني مازلت أشك بالتاريخ أردت أن أهتم بالحكاية التهم يحكيها أكثر من القيم العلمية والثقافية و«الأنتروبولوجية» او «التاريخية» لذلك المخطوط. وهذا ما كان يقودني إلى كاتب الحكاية نضد ولأنني اضطررت لترك الجامعة مع مجموعة من الأسقاءه عدت إلى الموسوعية. وهي مهنة جدي في تلك الأثناء خطر يبالي ؤ
  11. 11. أن أضع اسم كاتب الكتاب في مادة من مواد «السثاهبد» في قسم التاريخ المسؤول عنه أنا. وهكذا أعطيت نفسي لهذا العمل في الزمن المتبقي من عملي الموسوعي، ومن تعاطي المشروب. عندما طرقت المراجع الأساسية للمرحلة وجب فورا أن الأحداث التي تتناولها الحكاية لاتعكس الحقيقي مثلا. . وقع حريقة كيبر في اسطنبول خلال الفقرة التي قضاها إالكوبرولو) وزيرا أولآ، ولكن ليس ثمة قيد أو إشارة إلى حدوث مرضى أو وباء على نطاق واسع كما ورد في الكتاب. بيتيت أساء يعنس وزراء تلك المرحلة يشكل ممخلوط، واستخدم بعضها مكان بعضها الأخر، وتير بعضها تماما. ولاتتوافق أساء كبار المنجمين مع الأسماء الواردة في قيود القصر ولكنني لم أتوقف عند هذا الأمر لوجود مكان خاص بهذه المسالة في الكتاب. من جهة أخرى فإن الأحداث التي يتناولها الكتاب عمومة تصؤب «معلوماتنا» التاريخية ورأيت هذا التصويب حتى في التفاصيل الصخيرة، مثل مقتل حسين أفندي كبير المنجمين وصيد الأرانب الذي كان يقوم به محمد الرابع في قصر (ميراهور)، وحكاية نعيمة وخطر يبالي أن كاتب الكتاب كلل الذي يبدو أنه يحب القراءة والخيال سقي تناول يعطس المراجع المتعلقة بالموضوع واستفاد منها. يقول إنه عرف أوليا جلس، ولكن يبدو أنه قرأ كتابه فقط أو كما يبدو من أمثلة أخرى أن عكس هذا ممكن، وأعتقد أن العكس هو الصحيح فاعمل على عدم قطع أملي ياقققاء أثر الكاتب، ولكن يحثي في مكتبات اسطنبول بدد آمالي هذه كلها. لم أجد تلك الأطروحات والكتب المقدمة للسلطان محمد الرابع بين عامي قوته عل جينه قي مكتبة (طوب قا{ ولا في المكتبات الأخرى التي اعتقدت أنها يمكن أن تكون قد أرسلت اليها. وجدك دليلأ واحدأ فقط. . ثمة آثار أخرى «للخطاط الأعسر» المذكور في ءالحكاية في تلك المكتباتي اقتنيت آثارها فترة ولكنني مللت، وبدات تردني إجابات مثبطة للامال من الجامعات الإيطالية التي كنت قد أمطرتها بالرسائل. وانتهت بالفشل معادلات بحثي في مقابر (غبزة) وإجنة حصارآ وإأسكدار) اعتماد{ على أن الكتاب قد كتبه ة إ
  12. 12. الكاتب دون تدوين اسمه عليهم تركت اقتفاء الأثر وكتبت المادة الموسوعية لعقماهأ على الحكاية نقسها، وحدث ما كنت أخشى منهم إذ لم يطبعوا المادة. ليس لعدم وجود دليل علمي عليها. يل لأن الملخص المكتوب عنه ليس شهبذأ سا يكفي. لعل هذإ هو السبب للذي زاد فضولي نحو الحكاية وصلت قي تقكيري حينا إلى الاستقالة ولجنتي أحب عملي وأسقاني٠ وهكذا بقيت مدة أحكي حكايتي منقعلا لمن أساس لا كأنني وجدتها قي مكان ماه بل كأنني كتبتها. ولكي أجعلها محط اهتمام أضقت ءاليها بعض القيم الرمزية دقق حقائق عصرنا ويهمنا . .. الخ. نتيجة كلماتي هذه اهتم الطنان التؤاقون لمواضيع السياسة والعنف، والشرق والغرب. والديمقراطية بهذه ا لحكاية ولكنهم نسوا ءحكايتي بعد قترإ قصيرة كما نسيها ندمائي بالشرب. أقحمت سديقا لي، يروقيسورل بمطالعة الصخطوط، وعندما أعاده إلن قالب تعج البيوت الضنئبية قي أزقة اسطنبول الخلقية يمثل هذه الحكاية وثمة عنجات ألوف المخطوطات من هذا النوع. ءاذا لم يعتقد سكان تلك البيوت أنها مصاحف ورفعوها قوق خزائن عالية لايد أنهم مزقوها صفحة سقحة لإشعال مدافنهم بها. وهكذا قررت وبتشجيع من فتاة ذات نظارة لاتدع السيجارة من يدها نشر هذه الحكاية التي قرأتها مرات عديدة. وسيرى القراء أنني لم أحاول إيجاد أسلوب ما عند ترجمتي للحكاية إلى اللغة التركية الحديثة فبعد أن أقرأ جملة أو اثنتين من المخطوط الموضوع على طاولة أنتقل إلى طاولة أخرى في غرقة أخرى وأدؤن المعنى المتبقي قي عقلي. لم أضع عنوان العابه بل وضعته دار النشر التي وافقت على طبعه. لعل من سيجد الإهداء قي البداية سيسأل عما إذا كان له معنى خاص أعتقد أن من أمرانس عصرنا الرؤية أن كل شيء علاقة باي شيء. ولأنني واقع يهذا المرض أنظر هذه ا لحكاية قمل روتي د/ رونى ثم ولمحلو إ ا
  13. 13. كنا مبحرين من البندقية إلى نابولي، عندما اعترضتنا السفن التركية لم تكن سفننا إلا ثظثذ أما هم قلا تتناهى بأي شكل سوارى سفنهم وسط الضباب. فجاة هب نعر وطيش قي سفينتنا. بدآ الصجذفون بحل وأكثرهم أتراك ومغاربة ا بإطلاق صيحات القرى وهذا ل وير أعصاينا٠ أداروا مقدمة سفينتنا نحو البر علل إلى الغرب ععع كما فعلت السفينتان الأخريان، ولكننا لم نكن مسرعين مثلهما. لم يستطع قبطاننا باي شكل ءاصدار أمر بجلد عبيد التهديف ضليع معاقبته إذا وقع قي الأسر. اعتقدت أن حياتي كلها تغيرت بعد ذلك بسبب جبن ذلك القبطان. أما الأن فاعتقد أن حياتي كلها تتقي حقيقأ لولا جهن قبطاننا قي الفقر! القصيرة قلل. يعرف كثيرون أنه ليس ثمة حياة نخطط لها مسبقا، وأن الحكايات كلها عيادة عن مجموعة من المصادفات المتسلسلة ولكن رغم هذا قإن الذين يعرفون هذه الحقيقة عدما يلتفتون إلى الوراء قي فترة معينة من فترات حياتهب بينملرون، يقررون أن ما عاشوه مصادفة هو قي الحقيقة اضطرار. أنا أيضا مررت بفقرة كهذه. أعتقد أن هذل هو للوقت الأنسب ا قي فترة كهذه عم. للتفكير يلون السفن التركية التي ظهرت وسط الضباب كأشياح، وأنا أعمل على كتابة حكايتي هذه على طاولة قديمة. عندها رأى قبطاننا أن السفينتين الأخريين قد انسلتا من بين و ا
  14. 14. السفن التركية. وتوارتا وراء الضباب، شعر بالأمل واستطاع عج. نتيجة الحاحنا عل الضغط على أسرانا، ولكننا تأخرنا. ولم تعد السياط ففرض أمرا على العبيد المتهغجين يهثنعور التحرر. فجاة داهمتنة أكثر من عثر سفن تركية ملونة مخترقة جدار الضباب الموتر للأعصاب. عندئذ قرر قبطاننا خوض المعركة للانتصار على مخاوفه وخجله أكثر من الانتصار على العدو. نأمر بتجهيز المدافع وهو يأمر يجلد الآسرى، ولكن شعلة اندفاعه للمحاربة خمدت في فترة قصيرة. فقد وقعنا تحت قصف شديد، وإذا لم نستسلم بسرعة ستغرق سفينتنا، لذلك قررنا رقع راية الاستسلام. نزلة إلى قمرتي ونحن ننتظر السفن التركية وسط البحر الها. رتبت أغراضي بمأننهرأنتظر ضيو٦ أسدقاء، وليس عدوأ سيغقر حياتي كلها، ويدك أقلب صفحات كتبي التي أخرجتها من صندوق صغير وأنا يارد اليس دمعت عيناي وأنا أقلب صفحات مجلد دفعت قيمته ثمنا باهظا في فلورانسا. وعندما سمعت السياح ووقع الأقدام المنهمكة والعلبة فكرت بأنني سأيتعد عن الكتاب الذي بيدي يعد قليل، ولكنني لم أرد التفكير في هذا ، يل قيما هو مكتوب قي الصفحات. ثمة داني لا أريد اضاعته بين أفكار الكتاب وجملة معادلات. عندما تمتعت يالأسطر الواقعة تحت عيني بعشكل عشوائي كأنني أتمتع بدعاء، كنت أريد أن أحفر الكتاب كله في عقلي لكي أتذكر الكلمات الحبيبة التي حفظتها يمحية، ولا أتذكرإهم) وأتذكر ما سيذيقونتي إياه كنت في ذلك الوقت إنسانا آخر باسم آخر يناديه يه أصدقاؤه وأمه وخطيبته. مازلت حتى الأن احلم بنفسي أو ما أعتقد أبني هو في تلك الفترة، وأسقيقظ متعرقا٠ كان ذلك الإنسان المذكر بتلك الألوان الباهتة وتلك البلاد المفترضة غير الموجودة والحيوانات التي لم تعش أبدأ، والالوان الحلمية لتلك الأسلحة التي لاتصدق، في الثالثة والطريق من عصره. درس في فلورانسا والبندقية «العلم والفن» ويعتقد أنه يعرف في الفلك والرياضيات والفيزياء والرسم. ) ا
  15. 15. وطبعة كان معجبأ بنفسه، وإن كان قد قبل بما ضنع من قبل فهو يقلب شفتيه إزاءه كلمه ولايئلد بانه يستطيع صنع ما هو أفضل منهم ولاشبيه لد ويعرف أنه أذكى هن الأخرين، ويتفوق عليهم قي الإبداع. باختصار إنه شاب عادي. يتحدث مع حبيبته عن ميوله ومشاريعه وعن العلم والعالم. كان يسبب علن الوثوق بنفسي عندها بلفرخس علن تلفيق ماض كما يفعل كثيرا شاب إناء إعجاب حبيبته به بعثكل طبيعي٠ ولكن ما يسلبني وجود عدة أشخاص سيدركون أن ذلك الشاب ليس أنا عندها يقرنون ما كتبته هذا بصبر حتى نهايته. ولعل أولث القراء الصابرين سيعتقدون أن ذلك الشاب الذي أخذ فرصة في حياته من قراءة كتب للععننق سيستمر من حيث توقفه كما أعتقد أنا. عندها كان المحاربون ينزلون إلى سقينتنة، وضعت كتبي في صندوقي وخرجت. كانت الطينة مثل يوم القيامة. جمعوا المسافرين جميعة هنالك وظحوهم حتى صاروا عراة. قي إحدى اللحظات خطر ببالي أن أقفز إلى البحر وسط هذه الفوضى، ولكن السهام ستتعقبني، وتصيبني وأموت. كما أنني لاأعرف مقدار بعدنا عن اليابسة لم يصلوا إلن في البداية. كان العبيد المسلمون الهتحررون من السلاسل يطلقون صيحات الفرير وبعضهم باشر بالانتقام جن جلده بالسياط. بعد قليل وجدوني قي قمرتي فدخلوا، وعبثوا يأغراضي وسرقوها٠ فنلننموا صناديقي باحثين عن ذهب. بعد أن أخذوا أغراضي كلها وبعض كتب ثمة شخص قلب صفحات كتاب أو اثنين متبقيين وهو شارد، ثم قادني إلى أيد القباطنة بعد ذلك تصرف معي الرقس الذي عرفت أنه جنقبزي الأصل، بعنئكل جيد، وسألني عصا أفهم فيه. ولكي لا أساق إلى التجديف ذكرت معلوماتي الفلكية وإمكانيتي إيجاد الاتجاهات ليلا، ولكنهم لم يهتموا لهذا. يعد ذلك ادعيت انني طبيب معتمدا على مجلد التشريح الذي تركوه لي. وعندها عرضوا علني وايدا قطعت ذراعه وقلت لهم بأنني لا أفهم قي الجراحة غضبوا وكادوا يرسلونني إلى التجديف و ل
  16. 16. وحين سألني الرنس الذي رأى كتبي عما لذا كنت أفهم بالبول والنبي وقلت لم إنني أفهم فيها تخلصت من التجديف وحررت بعض كتبي في آن معا. ولكن هذا التمييز كلفني غالية. كرهني ا . لمسيحيون الآخرون المعاقون إلى التجديف فورا. أرادوا أن يقتلوني قي العنبر الذي ننام قيد ولكنهم كانوا يخافون لأنني أقمخ بسرعة علاقة مع الآتراايفى قبطاننا الذي أقعدوه على الخازوق مات للتو، أما الجلادون فقد قطعت آذانهم وأنوقهم، ووضعوا على طوافة وأنزلوا إلي البحر ليكونوا عورة للأخرين. عندما التأمت جروح بعض الأتراك القي داويتها اعتمادا على ذكائي بالتصرف، وليس على معلوماتي التشريحية سذق الجميع أنني طبيب، حتى أن بعض الحاسدين الذين قالوا للأتراك بأنني لسك طبيبا أردني جراحهم ليلأ في العنبر. دخلنا إلى اسطنبول بمراسم مبهرجة٠ قيل إن السلطان الولد سيتقرح٠ علينا. فرفعوا على الصواري الرايات وتحتها علقوا أعلاهنا وصور الأم مريم والصلبان بطكل مقلوب، وراح أشقياؤهم يرمونها بالسهام من الأسفل. وفجاة بدأت المدافع ترنغف الأرض والسماء. استمر الاحتفال عل القي تقرجخ على معظمه من اليابسة حزينا وملولأ ومستمتعأ لا طويلأ لدرجة أن هناك من داع تحت تأثير الطمس. عند المساء رسول قي (قاسم ياشا)٠ ضربونا بالسلاسل لكي يعرضوننا على السلطان هألبسوا جنودنا درهعهم بالمقلوب ليبدوا مضحكين، ووضعوا قي رقاب القباطنة والضباط حلقات حديدية ثم قادونا إلى القصر دهم ينفخون في الأبواق والترومبيتات التي أخذوها من سفينتنا ينكل ساخر ومضحك. كان الناس المصطقون في الطرقات يتفرجون علينا بمتعة وفضول. ودون أن ترى السلطان انتقى حقه من الآسرى، وقصلهم، ثم أخذونا إلى سجن وصادق ياشا) قي (غلاطة)٠ كان السجن مكانا قظيعأ٠ ثمة مئات الأسرى يتقسخون وسط ك ا
  17. 17. القذارة داخل زنزانات صغيرة رطبة وجدت هنالك أناسأ كثيرين لممارسة مهنتي الجديدة. داويت بعضهم ققحسنوا، وكتبت وصفات للعرس الذين يعانون من آلام الظهر والأرجل. وهكذا قسلوني عن الاخرين وأدخلوني زنزانة تدخلها أشعة الطنمس٠ كنت أنظر إلى وضع الآخرين قائكر الله على وضب وبينها نحن هكذا قي صباح أحد الأيام أخذوني مع الأخرببب وقالوا بأنني سأذهب إلى العمل. عندها قلت لهم إنني طبيب. وافهم قي العلم وااطب، ضحكوا مني، وقالوا الياا يرقع جدران حديقته ويلزمه رجال. كنا يضرب يالسلاسل، قي السياح الباكر. أخذوني خارج المدينة. وهناك بعد ان نجمع حجارة طوال النهار تربط بالسلاسل مع يعضنا البعض عند المساهم وخلال عودتنا إلى الزنزانة قكرع أن اسطنبول مدينة جميلة ولكن يجب أن يكون الإنسان قيها سيدا وليس عبدا. لكننر لسك عبدأ عاديأ أيضأ٠ لم أعد أهب العبيد ا عل. ج لمتقسخين قي الزنزانة ققطم بل آخرين سعدا أنني طبيب. كنك مضطرأ لدفع قسم كبير من النقود التي تقاضيتها أجرة تطييب للحراس ولناظر العبيد الذي كان ثترخرجني إلى الخارج. ويالنقود التي كنت أخقيها عنهم عا قب تلقهع دروسا قي اللغة التركية أستاذي رجل مسل طنب آ يقض ) حوته صغيرة للباشار عندما رأى أنني تعلمت التركية بسرعة قربه وكان يقول لي إنني سأسلم قي فترة قحثيدة٠ وفي كل مهمة كان يأخذ أجرة لدرس خجلا، وكنت أعطيه نقودا ليجلب لي طعاما لأنني كنت مصمما على العناية بنفسي. قي ليلة ضبابية جاء إلن الناظر وقال إن الباشا يريد رؤيتي. دهطتم هانقعلت، وجهزت نفسه بسرعة اعتقدك أن أحد اقربائي الشاكرين في بلدي ي لعله أبي أو حمي المستقبلي ي أرسل ما يحررني. وبينما كنا تسير قي أزقة ملتوية وسط الضباب اعتقدت أنني ساسل٠إلر ييتنا، أو أنني سأجدبى أمامي كمن يستيقظ من حلم. وأحيانا أعتقد أتهم وجدوا وسيطا أرسلوه إلى هنا وأنا وسط للضباب، وسيضعونني في سقينة ويرسلونني إلى بلدي. ولكنني تل
  18. 18. عندما دخلت إلى منزل للباشا ٠ مهمت أنس لن أتحرر يالسهو لة تلك. كان الناس هناك يسيرون على رؤوس آصابعهم٠ بداية وضعوني قي بهو، إثر ذلك عل بعد أن انتظرت لع أدخلوني إلى غرقة٠ على مقعد ضلبي متطاول وصغير يتمدد رجل زبع أليف مغطى ببطانية وبجانبه رجل ضخم. المتمدد هو الباشا، ناداني إلى جانبه. تحدثنا. سإلني، فقلت له إنني فو الحقيقة درست الفلك والرياضيات وقليلا من الهندسة ولكنني افهم في للطب، وتحنن كثيرون على يدي. هو يسأل، وأنا أشرح له المزيد. ولكنه قال لي. . بما أنك تعلمت التركية بهذه السرعة فلابد أنك ذكي، ثم أضاف. . إن لديه سثمكلةه ولم يجد الأطباء الاخرون حلا لها، وقد أراد أن يجربني عندما سمع بي. بدأ الباشا يينئرح مطكلته إلى حد أنني اضطررت للاعتقاد بان أعداءه خدعوا الله ياقترإثهم عليهم فاصابه بمرض خاس لم غصب به غيره علب وجه الأدنى مع أن مرضه هم ضيق التقى الذي نعرفه جميعا. سألته عن تفاصيل حالته جيدا، واستمعت ءالى كئتهه يعد ذلك نزلخ إلى مطبخهم وحشرت من النعناع حبوبا خضراء. وشرايا للسعال. ولأن الباشا خاف أن أسسه شريط جرعة من العثمراب، وبلعأ حبة. طلب مني أن أخرج هن المنزل بحذر دون أن يراني أس وأن أعود إلى السجن. يعيد ذلك شرح الناظز الأمز لين لم بعدد الباشا ان يغار مني الأطباء الاخرون. بعد يومين عدث إليهم واستمعت إلى كطتهه وأعطيته العلاج نقسد فرح مثل الأطفال للحن الملؤن الذي وضعته في كقه٠ عندما عدن إلى زنزانتي دعوت الله أن يتحسن. قي اليوم التالي هبت ريح عاصفة وفكرت بأن الإنسان لابد له أن يتحسن رغما عنه قي هذا الجر ولكن له يطلبني أحد. يعد شهره عندما اميتدعوني قي منتصف الليل. كان الباشا واقفا على قدميه وحيويا. فرحغ عندما وجدته يتنفس سهولة ويؤنب البعنس٠ حين رآني قالب إنه ممتن لي، وانه شقي على يديه وانا طبيب جيد. وسألني عما اريده منير كنت اعرف انه لن يحررني ع لم
  19. 19. وير سلتي بسرعة قا عم شتكيك من وضع الزنزانة. حكيت عن إمكانيتي للعمل قي للطب والعادل{ وإمكانية مءساعدثم لهم، وقلت بأنهم يتعبونني باعمال شاقة دون جدوى. لا ادري كم كان يستمع إلن، وما المهم لم يسمعه مني. قسم كبير من النقود التي ا عطاني إياها قي كيس اخذها مني الحراس قي إحدى الليالي بعد أسبوع واعني الناظر. وقلق سلاسلي يعد ان اقسمت انني لن اهرب. كنت اخرج إلى للعمل ولكن رؤساء مجموعات الأسرى لم ينلعألسوني قي بعض الأحيان. حين جاءني الناظر بعد ثلاثة أيام جاليأ لي ألبسة جديدة. أدركت أن الباشا كانوا يطلبونني في الليل إلى يعض المنازل. أقذع العلاج للقراصنة المسنين المصابين يالروماتيزم، وللجنود الشبان للمصابين بحرقة في المعدة. وكنت أسحب دما من المصابين بالحكة والمصقزين والمصابين يالهثداع٠ وفي إحدى المرات عندما شقي اين أحد الخدم الذي كان مصابا يالتأتأة بعد أبهوع من تناوله اللاي الذي حضرته لهى وبدل يتكلم. اسعني شعرا. وهكذا مر اللقاء. وقي بداية الربيع علمت أن الباشا الذي انقطع سؤاله عني شهورا قد أبحر مع الأسطول قي البحر المتوسط. حين شهد يثيمسان يأسي وغضهم طوال أيام السنين الحارق قالا لين علن الااتذمر من دضعي، وانني كسبت نقودا جيدة من للطب. عبث قديم أسلم قيل سنوات طويلة وتزيح نصحني يالهرب، وبال إنهم يلقون العبيد الذين يقيدونهم طويلا، ولايسعحون لهم نهائيا بالعودة إلى يلادهم، وإذا أسلمت مثله يمكنني أن أتحرر وهذا كل ما أستطيع عمله. ولاعتقادي يأته برستدرجني بالكلام لذلك قال لي هناه قلك لهب أنا لا أنوي للهرب أيدآ٠ و ليست النية ما كان ينق ينقصنى يل الجرأة. إذ يلقى القبض على الهاربين جميعا قبل أن يبتعدوا كثيرا ل بعد ذلك كنت أنا الذي أدهن جءسم أوليح المنحوسين بالمرهم ليلا، بعد أن يضربوا بالعصي ضربا مبرحا. و ل
  20. 20. مع اقتراب الخريف عاد الباشا من الحرب، وحقا السلطان باطلاق المدأفع، وعمل على إقراح ألبلد كل فعل قي السنة الماضية ولكن من الواضح أنه لم يقض موسا جيدا كما قي السنة الماضية قليل جدا من الأسرى استطاعوا جلبهم إلى السجن. وقد علمتا فيما بعد أن البندقيين أحرقوا لهم ست سفن. كنك أقول لنفسي علني أجد طريقة أحذث فيها الأسرى لأتلقى أخبارا عن بلدي، ولكن أكثرهم إسبان. . سامتون، جهلة وخائفون. ليس بوسعهم الحديث إلا لطلب المساعدة وتسقل الطعام. أحدهم شد انتباهي. قطعت ذراعه ولكنه مفعم بالأمل. كان يقول إن حادثة مشابهة وقعت لأحد أجدادهم وتحرر يعد ذلكم وقد كتب بيده غير المقطوعة رواية عن القرسان، وهو مؤمن لنا سيتحرر وبفعل الامر نقسد يعد ذلكم قي السنوات التي كنت ألفة فيها الحكايات من أجل العيثئى، تذكرت هذا الرجل الذي يحلم يالعيظر هن أجل تخيل الحكايات. قبل مرور زمن طويل انتظر مرض سار قي السجن، ومات أكثر من نصف العبيد بذلك المرض، وقد أغرقت الحراس بالرشوة كي أبقى بعيدا عند بدؤوا يأخذ من تبقى حيأ للعمل غي أمكنة أخرس لم أكن أذهب معهم لكنهم كانوا يحكون لي في المساء. قالوا. . يأخذونهم إلى مكان يعيد قي آخر الخليج، ويضعونهم تحت تصزف معلمي النجارة والخياطة والدهان{ ويينئغلوءنهم بالاعمال اليدوية حيث يعملون من الورق المقوى سفنا واقلاما وحصول وقلاعا٠ يعد ذلك علمتا ان الباشا سيأخذ ابنة للوزير الأول لايند صباح أحد الأيام أخذوني إلى منزل الباشا. ذهبغ معتقة أن ضيق ا لتتم ) قد عاد إلى اليا شا ع أدخلوني إلى مكانه وأبقوني أنتظر لأن الباشا معلقول٠ يعد مدة فتح الباب الاخر للغرفة ودخل رجل يكبرني بخمس أو ستا سنواته عندها نظرت إلى وجها دههثهت، وخقت فجاة. »
  21. 21. كان الداخلى إلى الغرفة يث٠هني الى حد لايصذق٠ كأنني هناك. هذا ما فكرت فيه لأول وهلة. كان أحدهم بريد أن يلعب معي لعبة فأدخلني مرة أخرى من الباب المقابل للباب الذي دخلط منهم ويقول لين انظر في الحقيقة يجب أن تكون على هذا التس وأن تدخل من الباب هكذا، وأن تحرك ذراعيك ويديم يهذا الثكل، وأن ينظر إلبلئ الآخرون قي الغرفة بهذه الطريقة عندها تقايلنا، تبادلتا التحية لم تبد عليه للدهشة كثيرأ٠ عندئذ قررت أنه لايشبهني كثيرا وهو ملتب كأنني نسبت ما يينئبهني، ويشبه وجهي فيه. عندها جلس مقابلي خطر ببالي أنني لم أنظر إلى المرآة منذ سنة. يعد قليل نقح الباب الذي دخك مند وطلبوه من الداخل. عندها كنت أنتظره فكرت أن هذه ليست لعبة حاذقة معدة ليم بل هي خيالات عقلي المتعب. لأنني قي تلك الأيام كنت أتخيل باستمرار أنني عدت إلى ييتي، واستقبلني لل٠جميع، بعد أن أطلقوا سراحي، لكنني في للحقيقة كتبت ماأزال نائما في قمرتي، وأن كل ما جرى لي هو مجرد حلب فأسلي نفسي بهذه الأمور. وفي لحظة تفكيري بان هذه حكاية من تلك الحكايات قد تحققته وأن كل شيء تغقر فجأة ا . وعاد إلى نظامه القدير فتح الباب هطلبوني من الداخل. كان الباشا واققأ على مبعدة خلف شبيب قبلك يرفثميه٠ حين سألني عن حالتي، قلت لنفسي. . املي ليه عن الضيق الذي اعاني لم ي
  22. 22. مى قي الزنزانة وعن رغبتي بالعودة إلى بلدي ولكنه لم يستمع إلن. أخبرني الباشا بأنه يتنكر قولي بأنني أفهم بالعلم والفلك والهندسة. وسألني عما إذا بمد أفهم بالمفرقعات المقذوفة في الهواء ويالبارود؟ قلت له فوران إنني أفهم بها. ولكن عندما تقابلت عيناي بعيني الأخر شككت يأن فخا ينصب لي. يريد الباشا أن يكون العرس الذي سيقيمه متفردن هستحنر عروض المفرقعات ولكن هذه يجب ألا تشيه سابقاتها. وقد أقيم عرض كهذا من قبل عند ولادة السلطانة أقامه مةلطن مات قيما يعده وشبيهي الذي أطلق عليه الباشا لقب «الأستاذ» عمل صعب وهو يفهم في هذا الععلى، وفكر يإمكانية سباعدتي لهم وأن بملا ( سيكمل الأخر، وأن الباشا سيفرحنا كثيرا إذا قدمنلعرضا جيدا. حاولط للقول بأنني أريد العهدة إلى بلدي معتقد{ أن هذا هو الوقت المناسب ولكن الباشا سألني عما إذا كنت قد ضاجعت النساء منذ قدومي حتى الان، وإذ تلقى جوابي قالب ما قائدة الحربية إذا كنت لا أعمل هذا الأمر كان يتحدث بكلمات يبثتخدضها الحراس. يبدو أنني نظرت إليه نظرة معتوه فضحك مقهقهل بعد ذلك التقك إلى منئبيهي الذي دعاه «الأستاذ» وحظه مسؤوليتي وخرجنا. سباحأ، عندما دخلنا إلى بيت شبيهي، كنغ أفكر أنه ليس لدبي ما أعلمه إياه. كان يقول إن معلوماتي لاتريد عن معلوماتهم فوق هذا فإن معلوماتنا متوافقة. المسالة كلها هي إيجاد مزيج كافوري جيد. لهذا قإن ما سنقوم به هو للوزن بالميزان والمكاييل وإشعال المزيج المحضر في الليل عند السور، واستنتاج النتائج من مشاهداتنا. كنا تنتظر بفضول وانفعال شديدين واقفين تحت الأشجار قي الظلام عندما كانوا يثعلون البارود الذي حنرناه، وقيما يعد عندما كنا تعمل من أجل ذلك السلاح الخيالي في النهار. بدأغ أدون ما أراه ولى دفتر صغير في ضوء القمر أحيانا وفي الظلام الدامس أحيانا أخرى. وفي آخر الليل كنا ن. ذهب إلى بيت «الأستاذ» المطل على الخليج، ونناقعش النتائج مطولا. »
  23. 23. كان بيته سخيرأ ومملأ وكريهأ . ندخل إليه من زقاق متعرج فيه طين يلنئكل بماء قذر لم أستطع معرفة مصدره قي أي وقت. يكاد يخلو البيت من الآغراض، ولكنني كلما دخلت إليه أشعر بضيق غريب. لعل سبب ذلك الضيق هو ذلك الرجل للذي لايحب الإسم المنتقل إليه من جدهء ويريدني أن أناديه بلقب «الأسقاذ»ب كان يراقبني كأنه يريد أن يعرف عني شيئأ ما، ولكنه لايعرف ما هو ذلك الشيء قي تلك الأثناء. ولأنني لم أعتد الجلوس على القرش الممدودة عند أسفل الجدار كنت أقف حين نناقثس تجاربنا وهكذا يستطيع للقرجة علني إلى حد لتملي ولو قي ضوء خافت. أق عا. عدم انتباهه للث٠ه الذي بيننا حين كنت أشعر أنه بنظر إلن. مرة أو اثنتين شعرت أنه يدرك تنلايهنا ويتصرف متجاهلا هذا الأمر كأنه يلعب لعبة أو يجربني أو يحصل على معلومات لا أستطيع فهمها ، لأنه في الأيام الأولى كان ينظر إلن دائما بتلك الطريقة يتعلم أمرا ماه وعندها يتعلمه يزداد قضوله، ويبدو أنه متردد قي خطو خطوة جديدة من لجل ترسخ تلك المعلومة. كان الفراق الذي يجعل داخل البيت خانقا هو الذي يضايقني! على الرغم من أن خجله . ا يمنحني ) جرأة، لكنه لايدي يحض ها قي إحدى المرات لع بينما كنا نناقش تجاربنا وقي مرة أخرى ال سألني عن سبب عدم اعتناقي الإسلام حتى ءذلل الوقعت، وعندما فهمت أنه يريد جزي إلى نقاش غير واضح تماما تمالكت نفسي. قهسث أنه يسقصخرني لذ شعر بخجلي، وهذا أغضبني٠ لعل الأمر الوحيد الذي كنا متفقين عليه قي تلك الأيام هو أن كلا منا يستصنر الآخر. كنت مسيطرا على نفسي مفكرا بإمكانية سماحهم لي بالعودة إلى بلدي قيما إذا أقمنا عرض المفرقعات دون أذى أى بلاء. قي إحدى الليالي قال الأستاذ منقعلأ بتحقيق نسر قي ارتفاع مفرقعة إلى علو شاهق. . بيدكنه تحضير مفرقعة تصل إلى القمر قي أحد الأياب والقضية كلها تكمن قي إيجاد خلطة البارود اللازمة وصب الحافظة التي سيوضع ليها ذلك البارود. كنت أقول له إن »
  24. 24. القمر بعيد جدأ، ولكنه قاطعني قانلأ إنه يعرف أن القمر بعيد جدأ، ولكنه أليس أقرب النجوم إلى الأرنس؟ عندما وافقته على هذا لم يرتب بل شعر بالقلق أكثر ولكنه لم يقل شيئا آخر. بعد يومينء وفي منتصف الليل سال مرة أخرى. . كيف يمكنني الوثوق إلي هذا الحد بأن القمر هو النجم الأقرب- لعلنا ننساق وراء خداع بصري عندئذ تحدثت معه أول مدة عن معلومات الفك التي تلقيتها وشرحت له باختصار عن القواعد الأولية التي طرحها بطليموس حول «لكوزموغراقي١٠ كان يستمع إلن بفضول ولكنه لايقدم على قول شيء يفصح عن فضوله، بعد مدة ا عندما سكت س قال إن لديه معلومات عن بطليموس وكن هذا لم يعير شكوكه بإمكانية وجود نجوع أقبب من القمر ومع اقتراب الصباح كان يتحدث عن حصوله منذ الان على دلائل عن ذلك النجم. قي لليوم التالي أعطاني كتابا مخطوطا بخط سي( استطعت فهمه على الرغم من ضعف لغتي التركية. لم يكن تلخيصا للصجسطي بل تلخيص تلخيصه على ما أعتقد. لم يشدني فيه سوى الأسماء العربية للكواكب، ولم أكن عندئذ قي حالة ت٠جعلني أتعلق بها. غضب الأستاذ عندما رآني قم وضعت الكتاب جانباه وأنه لم يثبني٠ قال ءانه دفع سبع ذهبيات ثمنا لهذا المجلد ومنالصواب أن أذل إعجابي ينقسي، وأقلب صفحات الكتاب مستعرضا. ومثل تلميذ واقل فتحهم للكتاب من جديده وبينما كنت أقلب صفحاته وجهك رسما تخطيطيا بدانيأ٠ ؤضعت الكواكب لي كراع مرسومة بطكل بسيط. وقي الحقيقة كان توزيع الكرات صحيحا. وكن لم يكن لدى الرسام فكرة عن موضوع النظام الذي يربط فيها بينها. هعد ذلك تناهى إلى بصري نجع صفير بين القمر والأرس، عدما دققت أكثر وجدت من الحبر الطازج أن الكتابة قد أضيفت قيما بعد. وبعد أن استعرضت إه) علم يستفيد من القواعد الأساسية للفلك والرياضيات والفيزياء للبحث قي مظهر الكون وتركيبه العام ل المترجم. هي
  25. 25. الكتابة حتى نهايتها أعدته للاستاذ. قال إنه سيجد ذلك للنجم الصغير لم يبد عليه أنه يمزح. لم أنيس. ثمة صعت وير أعصابه كما وتر اعصابي. ولاننا لم ٠ نسنتطع جعل أية مفرقعة تصل إلى علو أكبر لم نتحدث عن الفلك مجددا، ولم نفتح هذا الموضوع مرة أخرى. وبقي لسعر نجاحنا الصغير مجرد مصادقة لأننا لم نستطع فكد لكننا حصلنا على نتائح جيدة جدأ على صعيد شدة الضوء واللهب ولمعانهما، وعرقنا سرهعاب كان الأستاذ قد وجد ٠في أحد. دكاكين العطارين قي اسطنبول التي تجول عليها واحدا واحدا مسحوقا لم يحرف اسد بقررنإ أن هذا المسحوق المائل إلى الصفرة والذي يعطي بريقا رائدا هو مزيج الكبريت وكيريتات النحاس. قيما بعده أضقنا كل مادة خطرت ببالنا لإعطاء ذلك البريق ألوانا ولكننا لم نحصل سوى على لون قريب من البني، وأخضر باهت. وبحسب قول الأستاذ فإن ما تحقق حتى الان هو أفضل ما غمل قي اسطنبول. وهكذا كان العرض الذي قدمناه قي الليلة الثانية من الاحتفال بالعرس هو الأفضل باعتراف الجميع. يمن فيهم أعداؤنا الذين يحيكون المؤامرات من ورلثنا للحصول على عملنا هذا. وعندما قالوا أن السلطان قد جاء للفرجة علينا من الاطر الأخر للخليج انفعلت كثيرا، وارتعدت خوفا من الوقبع في الخطأ وعدم ذهابي إلى بلدي بعد سنوات طويلة. قصرت ادعو عندها جقولونإ ايدؤوإ بداية أشعلنا المفرقعات غير الملونة المنطلقة عموديا من أجل تحية الضيوف، والتحضير للعرهى٠ بعد ذلك بدأنا بالنظام المدور للذي أطلقنا عليه الأستاذ وأنا اسم «الطاحونة»٠ نجاة صارت السماء حمراء وسفراء وخضراء، وصدرت فرقعة مخيفة كانت أجمل مما توقعنا. ومع ارتفاع المفرقعة كانت الدائرة تدور وتدور متسارعة وفجأة غدا للمكان كضوء النهار. للحظة اعتقدت أنني قي البندقية وأنني في الثامنة من عمري. وأتقرج على عرض كهذا لأول مرة. وأنني حزين كما أنا الان لأن ألبستي الحمراء الجميلة أليسوها وي
  26. 26. لأخي اكير لأن ألبسته تمزقت قبل يوم في سثاجرهته كانت المفرقعات تنفجر بلون أحمر مثل لون ألبستي ذات الأزرار الكثيرة التي لم أليسها، وأقسمت ألا ألبسها، وأزرار الألبسة الضيقة على أخي الكبير كانت باللون ذاته. يعد ذلك بدأنا بالنظام الذي أسميناه سنيورن إذ بدأ اللهب ينسن في البداية من حاقة سطح على ارتفاع خس ) خطوات. لابد أن الذين على الشاطر المقابل كانوا يدون اللهب بعثكل أفضل، وعندها بدأت المفرقعات تنطلق من فوهة الصنبور لابد أنهم انفعلوا بقدر مة انفعلنا نحن، ولكننا لانريد أن يهدأ انفعالهم. . لقد حركوا القوارب على سطح الخليج. قي البداية انطلقت المفرقعات مشعلة القلاع والحصون والأبراج المصنوعة من الورق المقوى. وهذا المشهد يمثل الانتصارات القي ت حققت في الماضي. وحين مرت ا لسفن الأسيرة ستة وقوعي يالأسر، أمطرت السفن الأخرى شراعيتنا يالمفرقعات، وهكذا عثت منة أخرى يوم وقوعي بالأسر. وبينما كانت السفن الكرتونية . ما تحتم ق وتغرق بدأ يتعالى سراي «الله، اللمإ» من الشاطئين. بعد ذلك مزرنا تنيناتنا ببطء، وكان اللهب ينبعث من أفواهها ومناخرها وكانها. جعلناها تتعارك. وكما خططنا لم تقترب من بعضها البعنس، وجعلنا الجو أكثر حرارة بالمفرقعات التي ءاطلقناها من الساحل. بعد ذلك عندما أظلمت السماء، بدأ رجالنا الراكيون في المراكب بتحريك المسننات لترتفع التتينات ببطء نحو السماء. وبهذا بدأ صراع الدهشة والخوف. وعندما تعاركت التنينات مرة أخرى أشعلت المفرقعالآ كلها. يجب أن تكون الفتائل الموزعة قي جسم تك المخلوقات قد أشعلت في الوقت المناسب ققد تحول المكان إلى مة يشبه الجحيم كما أردنا تماما فهمت أننا ع ٠ نححنا من بكاء شديد لطفل قرينا. لقد نسن الأب ابنه وهو ينظر فاغر الفم إلى السماء. كنت أفكر أن بإمكاني العودة إلى بلدي حينئذ. فجاة دخل إلى وسط الجحيم مخلوق أسميناه. . «العنئيطان» وتحته قارب أسود غير مرئي. كنا قد ربطنا إليه مفرقعات كثيرة إلى حد ،لإ
  27. 27. أننا ضثئبنا من انفجار القارب كله مع رجالنا، ولكن الأمور سارت في نصابها. عندما استهلكت التنينات لههبا وهي تتوارى وسط الظلام قفز الثطان إلى السماء يمفرقعاتد السنلعلة ٠ بعد ذلك هدأ ينثر كرات لهب متفجرة على مراحل٠ انفعلت معتقدا أننا أغرقنا اسطنبول كلها بالارهاب والخوف. كأنني خقت أيضا، وكأنني قي النهاية بدأت يعمل ما كنت أتوق لعمله بجرأة دون أهمية للمدينة التي نحن فيها. . كنت أريد أن يبقى الشيطان هناك معلقا فوق الجميع يقذف وهبه طوال الليل. إنما بعد أن تمايل نحو اليمين دنحو اليسار قليلأ نزل إلى الخليج دون المساس باحد جاعلأ الجميع على الشاطئين يتصايحون. كان اللهب ينبعث منه عندما غاس لي مياه الخليج. صباح اليوم التالي أرسل الباشا إلى الأستاذ كيسا من الذهب كما قي الحكايات. وأبلغه بأنه مسرور هن العريس ولكنه استهجن انتصار الشيطان. استمرينا بالعرض عشرة أيام. حيث كنا نهارا نأمر بإصلاح المجسمات المحروقة ونصمم ألعايأ جديدة، ونجعل الأسرى المجلويين من الزنزانات يحملون البارود. غس عبد لاحتراق وجهه مع عطرة أكياس من البارود. حين انتهت احتفالات العرس لم أعد أرى للأستاذ. ارتحت لأنني تخلصت من غيرة عينني هذا الرجل الفضولي للذي يراقبني طوال اليوم، ولكن عقلي كان متعلقا بالأيام الحيوية التي قضيتها معه. عزمت على أن أتحذث للجميع عندما أعود إلى بلدي عن هذا للرجل الذي يث. هني إلى حد كبير وعن عدم تحدثه بهذا الشبه رغم هذا. كنت قي زنزانتي أعتني يالمرضى مناجل تمرير للوقت عندما سمعت أن الباشا يطلبني، فذهبت راكضا أكاد أطير من القرح. قي البداية مدحني بسرعة قائلا« عرض المفرقعات رمز الجميع وأسعدهم، رإتني موهوب جدا، وما شابه ذلك. ثم قال قجاة٠٠ إذا سرق مسلما سأحررل قىرأ٠ ارتبكت وشرعت وقلت إنني أريد الذهاب إلى بلدي، وفي حالة الصرع تلك أقدمت على عمل مهين كالحديث تأتأة عن أمي وخطيبتي٠ أعاد الباشا علن الأمر نفسه تي
  28. 28. وكأنه لم يسمع شيئأ٠ سكك قليلاثم لا أدري لماذا خطر ببالي أصدقاء الطفولة الضولون والمشاكل( المكروهون للذين يرفعون أيديهم علي آبائهم. وعندما قلت إنني لن أغننر ديني غضب مني الهاشا، فعدت إلى زنزانتي. بعد ثلاثة أيام طلبني الباشا مرة أخرى. كان منشرحأ هذه المرة. ولأنني لم أستطع استنتاج قيما إذا كان تغيير ديني يفيدني قي الهرب أم لا، لم أستطع الوصول إلى قرار سألني الباشا عن رأس قائلا بأنه سخزوجني من فتاة جميلة سيطر علني الشعور بالجرأة، وعندما قلت إنني لن أغننر ديني دهش الباشا. بعد ذلك قال إنني مخبول. في محهطي لبس ثمة من أخجل منه لأنني غيرت ديني. بعد ذلك تحدث قليلا عن الإسلام. وحين سكك أعادني إلى زنزانتي. عندما ذهبك للمرة الثالثة لم يدعوني أقابل الباشا. سألني أحد السوريين عن قراري. لعلني غيرت قراري لا لأن مجرد سنلرف سألني عن هذال قلت إنني قي هذه الأثناء غير مستعد لتقييد ديني٠ أمسكني المشرف من إراعيإ وأنزلنبه إلى أسفل. وهناك سلمني لآخر دكان هذا رجلا طويلا ونحيلا مثل الذين أراهم كثيرا في أحلامي. تأيطني مشققا كما لو أنه يساعد كسهحا، وبينما كان . يصطحبني إلى إحدى زوايا ا لحديقة انضم إلينا شخص حقيقي بحيث تستحيل رؤيته قي الأحلام. كان ضخما. توقف الاثنان عند أسفل الجدار وربطا يديه دكان معهما بلطة ليست ضخمة وقالا. . ءان الباشا أمر يضرب عنقي إذا لم أسلم. فوقعت قي مأزق. كنت قد فكرت بإن الأمر لن يتم بهذه السرعة. كانا ينظران إلن معنئققهن٠ لم أقل شيئا. رحت أقول لنقسر٠ لو أبممإ لا يسألاني مرة أخرى. لكنهما سألاني٠ وهكذا صار ديني قجاة أمرا أبدل حياتي قي سبيلهم وهذا ما جعلني أعطي أهعية لنفسي من جهة وأشفق عليها مثلها يشفق هذان الضاغطان علي لأخرج من ديني من جهة أخرى. حين أجبرت نفسي علي التفكير في أمر آخر تخيلت ما رأيته من »
  29. 29. نافذة تطذ على حديقة بيتنا الخلقية. . ثمة دراة وكرز قي صينية مطغمة بالصدف على منضدةه وخلف المنضدة مقعد متطاول مغطى بحصيدة، وعليها مخدات ريش طيور هلون إطار النافذة الأخضر وأرى قي المدى للأيعد جة حطت على حافته سنونوة، وشجرتي كرز وزيتونء وعلى غصن شجرة الجوز التي تتوسطهما، أرجوحة مربوطة بحبال طويلة تتحرك يعنلكل هادحأ بفعل النسيم. عندما سألاني مرة أخرى، قلتب لن أغقر ديني. كان هناك جذع شجرة ءمخه أجثياني على ركبتي، وأوكآ رأسي على الجذع. بداية اغمضت عيني، ولكنني ققحتهما بعد ذلك. تناول أحدهما البلطق قال الاخر علني ندمت. أنهضاني، وقالا. . إن علن التفكير أكثر قليط بينما كنت أقكر،بدأا يحقر التراب قرب الجذع. فكرت بانهما سيدقناني هناك فورا. الموت للذي أفكر فيه أيقظ قي نفسه خشية الدفن دون موت. وبينما كنت أفكر بإمكانية اعطاني قرارا ريثما يكملا حقر القس اقتربا مني يعد أن حقراءحقرة صغيرة. فكرت أنه من الخبل العديد أن أموت هناء ونويت أن أسلم، ولكن ليس ثمة وقت لهذا للأمر. إذا علت إلى زنزانتي التي بحجم الجيب. واعتدت عليها سأقضي الليل كله بالتفكير- ويمكنني الوصول إلى قرار بتغيير ديني حتى الصباح، وليس فورا. أمسكاني، وجزاني، دإجثياني٠ قبل أن يوكتا رأسي على جذع الشجرة رأيت أحدهم عابرا بسرعة كبيرة بين الأشجار قدننئت٠ بمءأرآ لحيتي طالت ورحت أسس دون أن تلمس قدماي الأرض. قلت. . لانادي لمجرمي العابرة بين الأشجار وهي ذاهبة قلم يخرج صوتي. اتكأ راسي على جذع للشجرةز عندئذ فكرت بأن ما يقترب مختلف عن النوم. أرخيت نفسي منتظرا. برد ظهري، وبردت رقبتي من ا لخلف. لا أريد أن أقكر، ولكنني كنت أفكر شاعرة يالبرد٠ بعد ذلك أنهضاني، وتحدثا فيما بينهما. . يا ٠ سيعصب الباشا كثيرا! ونخاني عندما كانا يقكان يديه وقالا. . إنني عدو الله ونبيه محمد. ثم ل سعداني الى المنزل. »
  30. 30. بعد أن تركني الباشا أقبل طرف ثوبه راضاني قةثلأ بأنه أحبني، لأنني لم أربع عن بينهم ولو كلفني هذا حياتي. بعد ذلك بدأ يتحدث يمينا وشمالا. . إنني آعاند دون جدوى، والإسلام دين مقدس. مع استمراره بالكلام تصاعد غضيه، وقال إنه مصمم على عقابي. يعد ذلك قال لي إنه وعد أحدهم وفهمت أن هذا الوعد هو حمايتي مما يمكن أن يءقثه لي، قي النهاية استنتجت مما شرح أن الذكز وعده رجل غريب الاطوار، وهو الاستاذ. عندئذ قال الباشا إنه اهداني للأستاذ. في البداية كنت أنظر إليه دون أن أفهم أشياء كثيرة، فطرح لي الباشا. . صرت عبدا للاستاذ، وأعطاه وثيقة يهذا، وأصبح أمر تحريري بيد الاستاذ، وبعد ذلك يمكنه أن يفعل يي ما يشاء. ثم خرج الباشا من الغرفة. عبقت أن الابمتاذ قي المنزل وهو بمتظرس« الأسفل. عندئذ فهمت انه الذي رايته عابرا في الحديقة بين الاشجار. ذهبنا إلى بيته سيرا على الأقدام. قال إنه يعرف منذ البداية أنني لن أخرج عن ديني. حقى أنه حخنر لي غرفة في بيتي سألني عما إذا كنت جاثعا، لكن مازال الخوف من الموت مسيطرا علن، لذلك لم أكن قي حالة تسمح لي بتناول للطعام، إنما تناولت لقيمات من الخبز واللبن الراتب الذي وضعه أساس وبينما كنت أمضغ لقيماتي كان الأستاذ يتفرترعلي مستمتعا. كان ينظر إلين نظرة الفلاح الذي اشترى لتوه حصانا هن السبتي ويعلن مفكرا يما يمكن أن يشتغل عليه في المستقبل. وكثيرا ما تذكرت تلك للنظرة قبل أن يهديني الباشا ساعة وأدفن نفسي قي قواعد الكوزموغرافيا٠ فيما بعد قال بانني سأعنى كل شيء، ولهذا السبب طلبني من الياشا، ولايمكنه أن يحررني إلا بعد هذا. كان من الضروري مرور أشهر لمعرفة المقصود «بكل شيء»٠ «كل شيء» هو ما تعلمته قي المدارس،بههو العلم والهندسة والطب والفلك الذي نعلم قي بلديا وهو أيضا المكتوب في الكتب التي في زنزانتي وقد أمر يجلبها قي اليوم التالي، وكل ما سعته ورأيته أيضا، وأفكاري حول الأنهار عي
  31. 31. والبحيرات والغيوم والبحار، وأسباب الزلازل والرعد أيضا. .. وأضافت إن النجوم والكواكب هي أكثر ما يثير فضوله عندها يقترب الوقت من منتصف الليل. كان ضوء القعر ينبعث إلى الداخل عبر النافذ،، فقال لي إنه يحب الوصول إلى دليل قطعي حول وجود ذلك للنجم يين القمر والأرض أو عدم وجوده. ويعيني الخائققين اللتين عايينئتا الموت طوال اليوم رحت أتفرج على التشابه المخزي للأعصاب دون ءارادتي. لم يعد الإستاذ يستخدم كلمة «التعليم»ن وهكذا بدأنا تدرس مثل أخوين جيدين، أو تلميذين نجيبين يدرسان حتى عندها لايكون الكبار قي البيت ويراقهمغهما س شقوق الأبواب. بداية شعرت بنفسي ا بنية سليمة ا أخا كبيرا رنمهم باستعراض معلومات أخيه الصغير الكسول لجعله يلحق يهإ لما الأستاذ فكان يتصرف مثل أثر سغبر ذكي يحمل على إثبات ان ما يعرفه أخوه الكبير ليس شيئأ عظيما. فرق المعلومات بيننا بالنسبة إليه هو عدد المجلدات التي جلبها من الزنزانة وطنقها في طرف خزانة وما أتذكره من مجلدات. وياجتهاده الاكثر من مادي وذكائه فيتعلم الإيطالية التيتقنمبها فيما يعدم وخلال ستة الاشهر التي قرأ فيها كتيي، وعندها جعلني أكرر سا أتذكره، لم يبق لبي ما أتفوق فيه عليه. مع أنه كان يتصرف كأن لديه معلومات اعمق، وأكثر واقعية من المعلومات التي تدرس في المدارس وتتجاوز كتبه غير المهم أكثرها، وهو نفسه يقر يهذا ٠ بعد ستة أأنهر من يدئنا لم نكن ثنانيأ يتعلم ويققدم، بل هو يفكر وأنا أذثره لقط ببعض التفاصيل ليفكر فيها، أو ءاساعده ليعيد النظر قيسا يعرفه. كان يجد تلك الأفكار ك التي نسيطر معظمها ايلأ بعد مرور زمن طويل على تناولنا طعاما اخترعناه بانفسنا، وبعد أن تملقا مصابيح الحي كها، ويلتف محيطنا بالصمت كان يذهب صباحا ليدزس في مدرسة سنية تابعة لجامع يقع يعد حيين من حينا، ويمر على (العؤقت خانة) التابعة لجامع بعيد هذه المنطقة التي لم أطأها إ ق
  32. 32. نهانيأ٠ نقضي الزمن المتبقي قي التحضير «لأقكاره» الليلية تلكه أو البحث قي متابعتها. قي تلك الأثناء كنت مؤمنا بأنني سأعود إلى بلدي في وقت قريب. كنت لا أعارض «أقكاره» التي لم أسس إليها يتوق لأنني مؤمن بان هذه المعارضة لن تؤدي سوى إلى تأخير عودتي إلى بلدي. وهكذا قضينا السنة الأولى بالبحث في موضوع الفلك الذي دفنا فيه أنقسنا، باحثين عن إثباتات وجدد ذلك النجم الخيالي أو عدم وجوده. دفع مبلغأ كبير! لجلب عدسات من بلاد القلمنل، وسثع منظارأ، ومع انشغاله با هيألات الرصد والمساطر نسي الأستاذ قضية النجم الخيالي. وقال بأنه دخل إلى مهعكلة أعمق، وهي أنه سيناقش نظام بطليموس ولكننا لم تتناقض هو يتكلم وأنا أستمع. كان يحكي بن هراء الكرة الثقاقة المعلقة إثمها النجومء وإمكانية وجود شيء اخر يربطها. مثلا قوة غير مرئية او قوة جاذبية ولعل النمس تدور حول شيء آخر ولعل النجوم كلها تدور حول مركز آخر لا علم لنا بد قبضا بعد قال إنه سيفكر يشكل أشمل من بطليموس وبحث قي مجموعة نجوع جديدة من أجل كوزموغرافيا أوسع، وطرح فرضيات من أجل نظام جديد. القمر يدور حول الأرض، والأرض تدور مع القمر حول الضس، ولعل المركز هو الزهرة. ولكنه مل من هذه أيضا. بعد ذلك قال إن السنلكلة الراهنة ليست طرح هذه الأفكار الجديدة. يل تعريف الذين هنا بالنجوم وحركاتها. وعندما قرر أن يبدأ هذا للعمل مع الباشا، علمنا أن صادق ياشا نقي إلى أرضروم. قيل إنه شارك قي مؤامرة فاشلة. خلال سنوات انتظارنا عودة الباشا من المنفى قضينا أشهرأ قي مرتفعات منطقة الهوسقور، في هواء يتغلغل حتى نخاع عظامناه ونحن نتفرج على تدقق مياه للهحر، وقي لوديان، حاملين الأوعية لنقيس حرارة وقوة تدفق مياه تلك الوديان إلى البوسفور من أجل الأطروحة التي يعدها حول أسباب التيارات في المضيق. »
  33. 33. إزاء رجاء الباشا قضينا ثلاثة أشهر قي (غبذة) من أجل عمل خاص له. الخلاف بين الجوامع على تحديد وقت الصلاة هناك قاد الأستاذ إلى فكرة أخرى. . أراد صنع ساعة لاتخطحأ تشير إلى أوقات الصلاة. في تلك الأثناء علمته الحيء المدعو منضدة. عندما جليد ذلك الشيء عل الذي حددت قياساته وعمله للتجار ا إلى البيت لم انسز منه الأستاذ قي الهداية وشننهه بحجر المصلى وقال بأنه نحس، لكنه فيما بعد اعتاد على الكراسي والمنضدة، وقال إنه صار يكتب ويفكر على نحو أفضل. عندما كنا عائدين إلى اسطنبول من أجل صب مسنن مشابه لدورة الطمس من أجل ساعة الصلاة، كانت المنضدة قادمة إلينا على ظهر حمار. في الأشهر الأولى لعملنا ونحن جالسان متقابلان وبيننا المنضدة، كان يهمل على فهم طريقة تحديد أوقات الصلاة والصيام في البلاد الباردة التي يختلف الوقت فيها كثيرة بين الليل والنهار بسبب كروية الأرض. سؤاله الآخر هون هل ثمة نقطة أخرى غير مكة يستطيع للإنسان فيها التوجه إلى القبلة من أي جانب كانا ولكنني قي ذلك الوقت كنت أعتقد أنه يثعر «بتقوقي وتميزتمي»، ولعل سبب غضبه هو اسعتقادي هذا ٠ يقدر ما كان يتحدث مطولا عن للعلم فهو يتحدث أيضأ عن الذكاء. وعندما سيعود الباشا إلى اسطنبول سيطور تصميماته أكثر، وسيؤثر فيه بنموذج لمفهوم وقواعد كوزموغرافيا جديدةء وساعة جديدة. وهذا سيلقي بذور يعني جديدء وبهذا البذار سينقل التوق الذي قي داخله إلى الجميع. . كلانا ينتظر.
  34. 34. قي تلك الفقرة كان يفكر بكيفية تطوير آلية مسننات كبرى تحقق إمكانية العيار كل شهر علي الأقل ولبس كل أسع. وبعد تطوير مسننات كثيرة في عقله صنع ساعة نخقبئر مرة واحدة قي السنة دكان يعتقد أن المسالة كلها هي إيجاد القوة التي تحزم المسننات المتزايدة. والعقثاقلة كلما طالت فترة ربطها. وقي تلك الأثناء علم من أصدقائه في المؤقت خانة) بعودة الباشا من أرضروم. صباح اليوم التالي ذهب لتهنئة الباشا. اهتم الباشا بالأستاذ وسط زسة الزوار وتأجج فضوله حول اكتشافا. وسأله عني. قي تلك الليلة فككنا الساعة وركبناها مجددأ، وأضفنا إلى نموذج الكون بعض الأشياء، وسبقنا الكواكب بواسطة الفدائي التي كانت بأيدينا. وقرأ الأستاذ علن بعض المقاطع من النصر الذي كتبه بلغة شعرية منمقة للتأثير علي ل مسقمعيه، ثم حفظه غييذ وقبيل شروق الطمس قرأ بالمقلوب النص الذي كتبه حول منطق دوران الكواكب كي يتغلب علي انقعالد يعد ذلك حفل آلاتنا على عربة طلبها، وذهب إلى منزله الباشا. نظرت مندهغأ إلى الساعة التي ملأت البيت لأشهر لأنها بدت صغيرة إلى حد أنها مجرد حمل عربة حصان واحد عاد مساء في دقت متأخر. يعد أن أنزل أدواته إلى الحديقة وبعد أن دقق الباشا يبرودة رجل عجوز خلف لايحب المزاج في تلك الأشياء الغربية قرأ الأستاذ همي
  35. 35. النص للذي يحقظد تذكرني الباشا أيضأ، وقال العبارة التي سيقولها السلطان بعد سنوات وهيأ «هل هو الذي علمك هذا؟» وهذه هي ردة فعله الأولى أسا الأستاذ فقد تنم ردة فعل مدهشة أشد. بعد سؤالا «من؟» فهم أنني المقصود. فقال للباشا إنني مجرد تلميذ مخبول. كان غير مهتم بي عندما حكى لي هذاه اذ راح عقله إلى ما يجدي قي قصر الباشا. بعد ذلك قال مصمما بأن كل هذا من اختراعد ولكن الباشا لم يصدقه، ونظر إليه نظرة الباحث عن مذنب. بيد أن الباشا غير راض على كون الأستاذ المحبب اليه كثيرا هو المذنب وهكذا تحدثا عني قي حين كان عليهما أن يتحدثا عن النجوم. ىأدركك أن الأستاذ لم قسز من الحديث قي هذا الموضوع. وهكذا لمنع صمته ثم تحول انتباه الباشا إلى الضيوف الاخرين من حوله. على مائدة للعشاء حاول الأستاذ مرة أخرى الحديث عن النجوم والاختراعات. لكن الباشا قال بانه حاول تذكر وجهيه ولكن لم يخطر بباله إلا وجه الأستاذ. قالب ثمة آخرون على للعشاء، وبدؤوا حديثا. طويلأ حول أن الناس تخلقىن أزواجذ وتذكروا أمثلة مبالقأ يها عن القوائم الذين تخلط حتى أمهاتهم بينهب وعن للمتايهين الذين يخافون عند رؤية بعضهم البعض. والذين لم يتفرقوا بعد لقاثهم، وعن اللصوص الذي أخذوا مكان الأبرياء. وعندما غادر الضيوف القصر طلب الباشا من الأستاذ البقاع. حين بدأ الأستاذ يالدح مرة أخرى مئعز الباشا كثيرأ قب البداية لكن مزاجه تعكر بالمعلومات المتبادلة غير المفهومة ناما٠ إلا أنه بعد أن استمع للنس الذي قرأه الأستاذ غيبأ للمرة الثالثة وبعد أن شاهد محملقأ، دوران للأرض والكواكب في نموذجنا بدا كأنه قمم يعض الأمور وشعر يقضول معين على الأقل بدأ يستمع الى شرح الأستاذ باهتمام أكبر. عندئذ قال له الأستاذ إن الكواكب لاتدور هكذا كما يعتقد الجميع. بل تدور هكذا. وقي النهاية قال وو
  36. 36. الباشاب «حسؤ، فهمت. هذا أيضأ ممكن. لة لاتكون هكذا؟»٠ عندئذ سكت الأستاذ ٠ لاحظت أن سمتأ طويلأخقم عليهما حنث الأستاذ نفسه وهو ينظر إلى الخارج عبر النافذة نحو ظلمة الخليجن «لماذا ترقفع لماذا لم يتصاذ أكثر يالموضوع؟»٠ أنا أيضا مثلهم لا أعرف جواب هذا السؤال. قي الحقيقة كنت أمس يإمكانية أن يكون لدى الاستاذ فكرة عن المكان الذين سنذهب إليه فيما بعد، لكنه لم يقل شينا ٠ كأن عدم نشبه أحد له يؤرقه. فيما بعد اهتم الباشا بالساعة وجعله يقتحها، وسأله عن وظيفة كل مسنن من مبنناتها ، وعن ميكانيكيتها ، وثقلها ٠ يعد ذلك أدخل أسس داخل للالة المتكتكة بتوجس، كأنه يدخل أصبعه في جحر أفعى مظلم ومخيف. ثم سحبها. قي تلك الأثناء كان الأستاذ يشرح له عن أبراج الساعات وعن قوة إقامة الصلاة من قبل الجميع قي وقت واحد لا خطا قيد ونجاة غضب الباشا. وقال لهب «تخذس منمإ سمعه إن أردتم أو اعتقد سقرتاح»٠ يبدو أنني نظرت إلى الأستاذ بمزيج من الخوف والأمل في آن معا. فقال إنه لن يعتقني حتى يدرك حعيهه الأمر. لم أسأله عن الأمر الذي يريد أن يدرك حقيقته. لعلني ي وبإحساس غريزي ك٠ا خطنيت هن معرفتي أن الأستاذ لايعرف هذا. بعد ذلك تحدثتا قي أمور أخرى. كان الباشا كا حسب قوله كم ينظر إلى الألة التي أمامه ههتطيأ وجها ياستصغار، وجلس الأستاذ قي المنزل حتى ساعة متأخرة على الرغم من معرفته أنه لم يعد مرغوبا فيه على أمل عودة الباشا إلى الاهتمام به من جديد٠ بعد ذلك أمر بتحميل الأدوات هلى عربة. حلمت هعثعخس لم يستطع النوم في بيت يقع على طريق عودة العربة المظلم والساكنين سمع صخب العجلات وطقطقة الساعة الضخمة ققاجج لديه الفضول. بقي الأستاذ واقفا حتى يزيل ضوء النهار. أردت إشعال هثسعة جديدة مكان التي لنطقأتم قلم يدعني. ولععرفتي أنه يريدني أن «
  37. 37. أقول شيئأ، قلت. . «لابد للباشا أن يفهم الأمر»٠ قلت هذا وهو قي الظلمة ولعله يعرف أيضا أنني غير مؤمن يهذا، إلا أنه يعد قليل رن عليم الأمر كله يكمن قي حل لغز تلك اللحظة القي توقف فيها الباشا. عند أول قرصنة ذهب إلى الباشا لحخ ذلك اللغز. قي هذه المرة قابل الباشا منتشيا، وحكى له عما يجريه أو أنه تفهم نيتهم وبعد أن راضى الأستاذ نصحه بالعمل من أجل للسلام سلاج يجعل العالم يضيق يأعداثنا» هكذا قال. لكنه لم يقل كيف سيكون ذلك السلاح. إذا دقه توقه للعلم في هذا الاتجاه فإن الباشا سيدعم الأستاذ. طبعا لم يأت على ذلك العاشر للذي ننتظره. فقد أعطى للأستاذ كيسأ مملوءأ يالقروش الفضية فقط ققحناه في البيت، وعددناضا، كانت سبعة عشر قرعأ٠ إنه رقم غريبا. يعد أن أعطى للاستاذ ذلك الكيس قال لهب إنه سيخاتل السلطان لكي يستمع إليه. وشرح له أن الولد فضولي «لأمور كهذه»٠ لم أتعلق يهذا الكلاب كمنا لم يتعلق به الأستاذ المتماثل بسهولة. يلكن بعد أسبوع نقلوا خبرا. قالوا إن اليانا سيأخذنا لك وأنا أيضا ا إلى السلطان يعد الافطار. استعداد! للأمر غخنر الأستاذ النص الذي قرأه للباشا بحيث يفهمه ولد قي التاسعة من عمره وحقهم لم يكن عقله عند السلطان يل عند الباشا وعند سبب توقفه مترددا. وفي يوم ما سيكتشف سر هذا الأمر كيف يمكن أن يكون السلاح الذي طلب صنعه الباعا؟ لم يبق لدي كثير مما يركن قولهم فكان يعمل وحده. بينما كان الأستاذ يغلق ياب غرفته على نفسه حتى منتصف الليل، كينت أجلت مثل ولد مخبول أمام نافذة غرفتي دون عمل شيء سارحا في خيالاتي، غير مفكر متى قي زج عودتي إلى بلدي كأن ملأ يعمل ورم المنضدة ليس الاستاذ بل {نا، واستطيع الذهاب حيث اريد، ومتى اريد. في مساء أحد الأيام حفلتا أدواتنا على عربة وذهبنا إلى القصر. صرت أحب أزقة اسطنيول، وكنت أتخيل أنني رجل خفي يعبرها وأنا أمن بين أشجار الصنوبر والكستناء والارجوان تو
  38. 38. الضخمة في الحدائق كظل. رنينا الأدوات بمساعدة آخرين حيث أشاروا لنا قي البهو الثاني. كان السلطان ولدأ قصيرأ نسبة إلى عمرهم محيية ذا ندين أحمرين٠ نلثس الأدوات كأنها ألعابه الخاصة. لم أعد الأن أستطيع معرفة إن كنت قد أردت عندئذ أن أكون سيقأ أو قريننأ لد أم أن هذا قد حدث بعد ذلك بمدة طويلة أو حين قابلته مجددا بعد خمس عععرة سنة؟ مذا ما لا أستطيع تحديده. وجنني شعرت فور! أنه يجب عدم معارضته. عندئذ يدا الأستاذ متأزما والجميع حول السلطان ينظرون إليه بفضول. فني النهاية استطاع أن يبدأ. أضاف إلى حكايته أشياء جديدة جدا. تحدث عن النجوم كأنها مخلوقات ذكية. شنهها بمخلوقات عجائبية تعرف الهندسة والرياضيات،بهتدور متناغمة حسب معرفتها. كان ينفعل عند رؤيته الولد متاثرا، يدفع رأسه أحيانأ إلى السماء ناظر! باعجاب. هنا عرض عليه الكرات الشفافة التي تدور الكواكب معلقة إليها. هذه هي الزهرة، وهكذا تدور٠ والشيء الضخم هذا هو القس وهو يغقر مكانه يانئكل مختلف. وعندها يدؤر الأستاذ الكواكب يدن الجرس المربوط إلى النمو( فيخاف السلطان الصغير ويبتعد خطوة إلى الوراء، بعد ذلك . . لع يسدجصع جرأته، ويقترب من الأداة الرنانة كما لو أنه يقترب من الأن، وأنا أعمل على استجماع أفكاري لتلفيق ماض لي، أفكر أن ذلك الماضي يشبه الحكايات التي استمعت إليها عندما كنت سغيرثم لها لوحة سعادة مناسبة لأحد الرسامين للذين يرسمون تلك الحكايات، لاينقصها إلا البيوت ذات الأسقف الحمراء العثئبيهة يالكاتو، والكرات الزجاجية التي يندف ليها الثلج. بعد ذلك بدأ الولد يسال، والأستاذ يلحق يالإجايات٠ كيف تقف هذه الكواكب معلقة في الهواء هكذا؟ إنها معلقة بالكرات الشقافة مم صنعت الكرات الشفافة- من مادة شفافة ل تجعلها عؤ
  39. 39. هكذاإ ألا تصطدم ببعضها البعض- لا. إنها طبقات طبقات كما في للمجسمل أمة نجوع كثيرة، لماذا لايوجد نجوم منا بذلك العدد. لأنها بعيدة جداإ إلى أي حد بعيدةآ بعيدة جدا جدال هل للنجوم البعيدة الأخرى أجراس ترن عندها تدورا لاه نحن وضعنا الجرس لندرك أن الكوكب دار دورة كاملة هل للرعد علاقة بهذا الأمر- لال بم يتعلق! بالمطر! هل ستمطر غدا؟ يحسب السماء لن تعطرإ ماذا تقول السماء عن أسد السلطان المريض. سلقى، ولكن لابد من الصبر. .. الهم الخ. عندما أدلى للأستاذ برأيه حول الأسد المريض رفع رأسه إلى السماء كما فعل عندما كان يتكلم عن النجوم. وبعد العودة إلى البيت ذكر هذا التفصيل هستهينأ ليس المهم أن يفصل الولد بين العلم والهراء، بل المهم أن ينتبه إلى يعض الأمور. كان يستخدم الكلمة نفسها مرة أخرس وفوق هذا نظهر أنني انتبهت إلى ما يجب للانتباه إليهم ولكنني كنت أفكر فيها لو صرت مسلما أم لا. زعذ في الكيس الذي قدموه لع خصي ليرات ذهبية. قال للأستاذب لقد شعر السلطان أن ثمة منطقا معينا وراء ما يجري للكواكب. آه يا للسلطان! فيما بعده ليما يعد كثيرأ عرفيره أدهشني ظهور القمر نفسه من نافذة ييتنا، أريد أن أكون طقلاإ لم يستطع الأستاذ للسيطرة على نفسه فعاد إلى الموضوع ذاتهب مسألة الأسد ليست مهعة، الولد يحب الحيوانات وهذا كل شيء. قي اليوم التالي أغلق على نفسه الغرفة وبدأ العمل. بعد عدة أيام اثل الساعة والكواكب مرة أخرى على عريق وذهب هذه المرة إلى مدرسة الأولاد تحت وطأة نظرات الفضول من خلف سثعياك النوافذ. عندما عاد مسام كان متضايقة ولكن ليس إلى حد السكوت. قالب «اعتقدث أن الأولاد سيفهمون مثل السلطان، ولكنني أخطأص لقد خافوا فقط بهد أن شرع الأستاذ وسالم قال أحد الأولاد. . قي الطرف الأخر للسماء توجد جهنم، وبدأ يبكي. وو
  40. 40. ح قضى الأسبوع التالي بتقوية إيمانه بأن السلطان متفهم، وراح تذكرني بالوقت الذي قضيناه قي اليهم الثاني دقيقة دقيقة ويوافق على دلائله. . نعم، الولد ذكي، منذ الان يعرف كيف يقكر، نعم، إنه صاحب شخصية تمكنه بن التملص من الضغط الذي ٠حولهي نعم، فنإ أن يرى السلطان أحلاما من أجلنا رأينا نحن أحلاما من أجله. كان الأستاذ قي تلك الفقرة أيضأ يعمل على الساعة وأعتقد أنه يفكر بطيء ما من أجل السلاح، لأن هذا ما قاله للباشا عندما طلبهم ولكنني أشعر أنهقطع ءلمكمن الباشا. قال عنهن «سار مثل الاخرين، يريد معرفة ما لايعرف/ هه بعد أسبوع طلبه السلطان فذهب. قابل السلطان الأستاذ قرحأ، وقالت «شقي أسدي، وصار ما قلت»٠ بعد ذلك خرج مع الجمع الذي حوله إلى الباحة وأراه الأسماك التي في البركة وسأله عن حالتها قال لي الأستاذ وهو يحكي لي عن هذا الأمر «كانت حمرلء، ولايخطر يبالي مشيع إخر أقىله» قي تلك اللحظة شعر أن في حركة الأسماك نظاما معينا، لكأنها تتكلم فيما بينها لتوصل هذا النظام إلى الكمال. فقال الأستاذ بانه وجد الأسماك ذكية. عندما ضحك قزم يرافق معنئرقي الحرم ليذتر السلطان بنصائح أمهم أوه السلطان. وعندما ركبوا العربة لم يدع القزم ذل الشعر الأحمر يركب العرية كعقوبة . دخلوا بالعربات إلى ساحة الخيل وإلى صالة الأسود. الأسود والفهود والنمور مربوطة رالى أبهة كنيسة قديمة فعرضها السلطان على الاستاذ واحدا واحدا وقفوا أمام الاسد للذي قال الأستاذ إنه سيينئقى، وتحدث إليه الولد وعزف الأستاذ بالأسد. بعد ذلك ذهبيا مبو لبوة مننطهعة في زاوية. كانت نظيفة و ليست مثل الحيوانات الاخرى، وهي حامل سأل السلطان بعينين براقتينن «كم شبلا ستلد هذه اللبوة، وكم سيكون عدد الإناث، وكم عدد الذكور؟»ء أقدم الأستاذ المتوترة أعصابه على ما وبفه بانه خطأه وقال للسلطان بانه يفهم قي القك، إلا أنه ليس منجما ٦ ولكن الولد قال لهن ل»غ
  41. 41. «أنت تعرف أكثر من كبير المنجمين صين أفندي»٠ لم يجب الأستاذ ضلية أن يوصل أحد الموجودين قي الجوار الجواب لحسبن أفندي. قرن السلطان الضجر من هذان هل الأستاذ لايعرف شينا، ويراقب النجوم هون جدوى؟ إزاء هذا اضطر لطرح ما كان يخطط لطرحه بعد وقت طويل، فقد٠قال بأنه تعلم أشياء كثيرة من النجوم. وتوصل إلى نتائج مفيدة جفا ٠ قعئنر جيدا صمت السلطان السمك وهو يستمر فقال بأنه من الضروري إناء (رس خانة) لمراقبة النجم مثل تلك التي أمر جده مراد الثالث جد أحمد الأول بها لتقي الدين أفندي قبل تسثيإ سنة وتهدمت نتيجة الاهمال. ويجب ان تكون متطورة عن تلك أولآ» وأن تكون بيث علم لاهر«نب غيه النجوم ققطم بل للعالم كله حيوانات وأنهارا وبحارا وغيدا وجبالا وزهورا وأشجاراتر ويسجل الملاحظات ولهأء علماء الطب والحيوان لمناقشة نتائج الملاحظات لتطويرها وتطوير عقولنا. استمع السلطان لهذه للفكرة ل التي سعتها من الأستاذ أول مرة عل كأنه يستمع لحكاية جميلة لي طريق العودة بالحريات سال مرة أخرى. . «كيف ستلد اللبوة حسب رأيته هذه المرة أجاب الأستاذ لأنه فكر بالجواب مسبقة ستكون الأشبال متوازنة قيما يينها»٠ وقال لي قي البيت. . ليس ثمة خطورة من هذا الكلام. وأردف. . ساضع ذلك الولد المخبول قي قبضتي، وأنا أشطر من كبير المنجمين حسين أقندي»٠ أدهشني استخدامه هذه للكلمة وهو يتحدث عز السلطات حتى أنني حزنت. كنت عندئذ أقوم بأعمال البيت ضجرا. قيما بعد بدأ يستخدم تلك الكلمة مثل مفتاح سحري يفتح للآققال كلها. لأنهم مخبولون لاينظرون إلى النجوم التي تهدر قوق رؤوسهم ولايفكرون. لأنهم مخولون يسالون عن قائدة ما سيتعلموته٠ لأنهم مخبولون لايهتمون بالتفاصيل بل يالعلخصاتز لأنهم مخيولون يتشابهون. .. الخ. على الرغم من استمتاعي كثيرا له
  42. 42. بتصريحات كهذه قي بلدي لم أقل من٠نيئأ للأستاذ. قي تلك الأثناء لم يكن لهذا الأمر علاقة بيه بل بمخبوليه٠ خبلي من نوع آخر. حكيت له دون تفكير عن حلم رأيته قهبه يأخذ مكاني، ويذهب إلى بلدي، ويتزوج من خطيبتي، ولاينتبه أحد إلى أنه ليس أنا ثم قي العرس. بينها أنا في الفرح أتفرج من إحدى الزوايا مرتديا ألبسة تركية رأيت أمي وخطييتي السعيدة. لم تعرقاني على الرغم من دموعي التي أيقخ عا. من نومي، وذهبتا مبتعدتين عني. ذهبت مرتين إلى منزل الباشا قي تلك الفقرة. غاليأ ما كان الباشا غاضبا من إقامة الأستاذ علاقة قريبة من السلطان خارج إشرافه. اسقنطقهب بعد وقت طويل ي يعد أن نقي الباشا من اسطهول ك قال لي إنه سأل وتحزى عني، وبمنلأ سأقضي أياس خانقا ملأ تسميمي٠ وعرفت من الأستاذ أيضا أن الباشا يهتم بي كثيدا، وأمتعنى حديثه مع الأستاذ عن التشابه فميما٠ييننا، وقلق الباشا من هذا ألشلابه ٠ في تلك الفقرة كان التشابه أمرا لايريد الأستاذ معرفتإ في أي وقته ووجوده بهارة عن سر يمني جرأة غريبةنىأحيانا كنت أفكر أنني بعيد جدا عن الخطر طالما بقي الأستاذ حيا بسبب هذا التشابه. ولعلني لهذا السيب عارضت قول الأستاذ عن الباشا بانه من هؤلاء العسخبوهن، وغضب لهذا الأمر. ولإدراك عدم تخليه عني وخجله مني أيضا، كان يدفعني إلى وقاحة لم أعتدها٠ وبعد تردد يسأل عن البانا وينقل ما قاله الباشا عناه وسبب هذا على الأغلب هو غضبي الشديد غير المكشوف من الأستاذ. عندئذ كان يقول معاندأ سذحلق الباشا قبييأ، وقريبة سنقأيلمم الانكشاري( على عمل ماه وهو يشعر يأن أمورا ما تحبل داخل القصر لهذا السبب ي بحسب قول الباشا كل إذا كان سيعمل في السلاح، فعليه ألا يصنعه من أجل وزير مؤقت بل يجب أن يصنعه لتقديمه للسلطان. في وقت ما اعتقدت أنه لايععل إلا قي ذل{ السلاح الغامض. وأنه يعمل ولكنه لايحقق تقدما. لأنني كنت واثقة من أنه لو كان قد حقق تقدمة فسيبوح لي با حتى لو كان من قبيل استسغاره لي، قه
  43. 43. ومحاولة منه لاستقراء أفكاري حوله. مساء أحد الأيام ذهبتا إلى ذلك البيت الكائن في (أقسرلي) كما نفعل عادة كل أسبوعين أو ثلاثة ويعد الاستماع إلى الموسيقى ضاجع النساء. في طريق عودتنا إلى البيت قال لي الأستاذ بانه سيعمل حتى السياح. بعد ذلك يسأل عن النساء. والحديث حول للنساء هو موضوع لانبحث فيه أبدا فيما بعد قال قجأةن «أتا أقكر» ولكنه أغلق على نفاه الخرقة فور دخولنا إلى البيت دون أن يحكي عما يفكر فيه. أما أنا فخرقت في كتبي التي سئمت من تقليب صفحاتها. وفكرت يهذا. . عندما يكون هناك تصميم أو فكرة لايستطيع تطويرها يجلس خلف الطاولة التي لم يعقد عليها تمامأ قي الغرفة المغلقة علنيه، وينظر إلى الأوراق الفارغة ثم يبقى ساعاب دون عمل غاضبا وخجولا. بعد وقت طويل من منتصف الليل خرج من غرقته، وناداني للجلوس إلى الطاولة خجلا متواضعا كتلميذ تعثر عند مععكلةم ويريد مساعدة. قال لي هون ترددت ساعدني. لنفكر منذ لا أستطيع التقدم وحدي»٠ اعتقلت للحظة إن للأمر علاقة بالنساء قسكئر عندما رآني أنظر ساهما قال جديان «أنا أفكر يالمخبولين٠ لماذا هؤلاء مخبولون إلى هنا الحد؟» بعد {للي، أضاف كأنا يعرف جوابين «حستم إنهم ليسوا مخبولين كثيرا وكن ثمة نقصا في عقولهم. لم أسأله. . «من هم؟» قال. . «أليس ثمة مكان في عقولهم يحافظون فيه على المعلومات-ح تليت حوله كأنه يبحث عن كلمة. . «يجب أن يكون قي عقولهم صندوق أو صناديق مثل عينات هذه الخزانة أو زاهية يستطيعون ترتيب الأشياء المبعثرة فيها، ولكنهم لايملكوترشينأ كهذا. هل تفهعني؟» أردت إقناع نفبي بانني فهمت أمور{ ما، ولكنني لم أنجح في هذا ق سكتا طويلا ونحن نجلس متقابلين. في النهاية قالت «من يستطيع أصلا معرفة أن الإنسان هكذا أو هكذا٠. .» بعد ذلك قالب «آه لو أنك طبيب حقيقي، وعلمتني للحكمة لععرلأ أجسادنا، وما في داخل أجسادنا ورؤوسنا» كأنه خجل قليلا. وشرح لي هذا بموقف سليب أعتقد أنه تقعده لكي لايخبفنين لن به
  44. 44. يستسلم. وسيذهب إلى النهاية لأنه يتوقف لمعرفة ماذا سيحدث في النهاية هن جهة ومن جهة أخرى ليس لديه عمل آخر بدم بد لم أفهمه ولكنني استمتعت لاعتقادي أنه تعلم هذه للأشياء مني. قيما بعد كرر هذه العبارة كثير! وكأن كلينا لايعرف ما تعنيه. ولكنه كان يقر عن تصميمه هذا غالبة باداء تلميذ حالم. وفي كل مرة يقول إنه سيذهب حتى النهاية. أعتقد أنني أشهد على هزيمة عاشق يائس حزين وغاضب يسأل باستمرار عن أسباب ما وقع لير في تلك الفقرة كان يكرر هذه العبارة كثير( وقالها عندما علم أن الإنكشاريين يحضرون لتمرد. رواها بعد أن سرح لي بأن التلاميذ قي المدرسة يتوقون للمعرفة حول الملائكة أكثر بن النجوم. وقالها بعد أن اشترى مخطوطا بمبلغ كبير ورماه جانبا بغضب قبل قراءة نصفه. وبعد عودته من إالمؤقت خانق التي سار يذهب إليها يحكم العادة ققط، وحديثه ضع أصدقائه فيها. وبعد أن برد في الحمام الذي لم يدفأ جيدا. وبعد أن تمدد على فراشه الذي نثر عليه وعلى لحاقه وغطائه كتبه المحببة وقالها لي بعد أن استمع إلى الاحاديث الفارغة التي تحدث يها المتوضثون قي باحة الجاسم ويعد علمه أن الأسطول نزع أمام البندقيين٠ كما كررها يعد أن استمع صابرا لأبناء الحي الذين يزور. قائلين بأنه يتقدم بالسن. وعليه أن يتزوجن سيذهب ءالى النهاية. الأن أفكر ألي قارىء يتابع ما كتبته حتى النهاية صايرثم ويعرف ما يجري أو يتخيله لايواقق على عبارة الأستاذ تلك. هم
  45. 45. قي يوم من أيام أواخر السيف سعتا أن جثة كبير ا ٠ ا . لمنجمين صين أفندي نجدت على شاطر (استنية١ في النهاية تم الحصول علي تنوى بقتل الهاشل وهو لم يهدأ حيث يختبر، وبدأ يرسل رسائل إلى هذا وذلك على أنه ثمة دلائل تثير إلى أن صادق ياشا سيموت لهذا غرف مكانه. وعندما حاول للعبور إلى الأناضول لحق الجلادون بالقارب وأغرقوم عندما علم الأستاذ بمصادرة أموال كبير المنجمين وأملاكه تحرك من أجلى الحصول على أوراقه وكتبه ودقاتره، ودفع كل ما ادخرب رشاوى من أجل هذا. قي إحدى الليالي، يعد أن جلب صندوقا قيد آلاف الصفحات وقرأها خلال أسع، قال غاضبا ءانه يستطيع كتابة أفضل منها. ساعدته قي تنقبذ ما قاله. وشرحت له عن الخيول الجميلة والسبر والآرانب، وأنواع الحرياوات التي رأيناها قي سهل حدائق بيتنا العريض طي نابولي من أجل أطروحتين قرر تقديمهما للسلطات مصاب «حياة الحيوان» و«عجانب المخلوقات. وإزاء قول الأستاذ بان قوة تخيلي ضعيفة جدأ، تذكرت الضفادع الافرنجية ذات الظني قي يركتل المغطاة يالنيلوقر، والببغاوات الزرقاء المتحدثة بلهجة سجيليا، والسناجب التي تنظف كل واحدة منها فراء الأخرى قبل التزاوج. قعثسحتها٠ ثمة تمسه عملنا عليه مطولأ بانتباه هو «حياة النمل» بسبب اهتمام السلطان بد وعدم اطلاعه الواسع عليه لأن البهو الثاني نظيف إلى حد خيالي. قه

×