Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting

Arab International Academy
Arab International AcademyDirector at Arab International Academy

منهجية البحث سلكنا في بحثنا هذا المنهج التاريخي: ويعرف المنهج التاريخي بانه: ذلك البحث الذي يصف ويسجل ما مضى من وقائع احداث الماضي، ويدرسها ويفسرها ويحللها على اسس علمية منهجية ودقيقة، بقصد التوصل الى حقائق ومعلومات، او تعميمات تساعدنا في فهم الحاضر على ضوء الماضي، والتنبؤ بالمستقبل.

1
‫الرسالة‬ ‫عنوان‬
‫الدولية‬ ‫العربية‬ ‫االكاديمية‬ :‫الجامعة‬ ‫اسم‬
‫المحاسبة‬ ‫قسم‬ :‫القسم‬
‫المحاسبة‬ ‫في‬ ‫الدكتوراة‬ ‫درجة‬ ‫لنيل‬ ‫اطروحة‬
‫بعنوان‬
‫االسالم‬ ‫في‬ ‫المحاسبة‬
‫نجم‬ ‫خميس‬ ‫موسى‬ ‫بالل‬ :‫الطالب‬ ‫اسم‬
:‫الطالب‬ ‫رقم‬
1271979
‫االطروحة‬ ‫اعداد‬ ‫تاريخ‬
27
/
02
/
1443
‫هـ‬
:‫الموافق‬
04
/
10
/
2021
‫م‬
2
‫ا‬
‫والتقدير‬ ‫لشكر‬
‫والتعلم‬ ‫العلم‬ ‫دعم‬ ‫في‬ ‫جهودهم‬ ‫على‬ )‫اعد‬ ‫(منصة‬ ‫الدولية‬ ‫العربية‬ ‫االكاديمية‬ ‫اشكر‬
‫فقال‬ ،
‫تعملون‬ ‫بما‬ ‫وهللا‬ ‫درجات‬ ‫العلم‬ ‫اوتوا‬ ‫والذين‬ ‫منكم‬ ‫آمنوا‬ ‫الذين‬ ‫هللا‬ ‫"يرفع‬ :‫تعالى‬
"‫خبير‬
(
1
)
"‫علما‬ ‫زدني‬ ‫رب‬ ‫وقل‬ " :‫تعالى‬ ‫وقال‬ ،
(
2
)
،
‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫وقال‬
"‫مسلم‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫فريضة‬ ‫العلم‬ ‫"طلب‬ :‫وسلم‬
(
3
)
‫ان‬ ‫"اال‬ :‫والسالم‬ ‫الصالة‬ ‫عليه‬ ‫وقال‬ ،
"‫متعلما‬ ‫او‬ ‫وعالما‬ ،‫وااله‬ ‫وما‬ ‫هللا‬ ‫ذكر‬ ‫اال‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫ملعون‬ ،‫ملعونة‬ ‫الدنيا‬
(
4
)
.
1
‫رقم‬ ‫اية‬
11
.‫المجادلة‬ ‫سورة‬ ،
2
‫رقم‬ ‫اية‬
114
.‫طه‬ ‫سورة‬ ،
3
‫رقم‬ ‫حديث‬
224
.‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫سنن‬ ،
4
‫رقم‬ ‫حديث‬
4112
.‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫سنن‬ ،
3
‫الرسالة‬ ‫اهداء‬
‫اهدي‬
‫هذه‬
‫من‬ ‫علي‬ ‫الحقوق‬ ‫الصحاب‬ ‫الرسالة‬
‫والناس‬ ‫المسلمين‬
‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫لقوله‬ ،
"‫حقه‬ ‫حق‬ ‫ذي‬ ‫كل‬ ‫"اعط‬ :‫وسلم‬
(
1
)
.
1
‫رقم‬ ‫حدبث‬
1968
‫البخاري‬ ‫صحيح‬ ،
4
‫البحث‬ ‫اهمية‬
1
.
‫المحاسبة‬ ‫علم‬ ‫ظهور‬ ‫في‬ ‫االسالمية‬ ‫والثقافة‬ ‫الحضارة‬ ‫اسبقية‬ ‫ابراز‬
.
2
.
‫المحاسبة‬ ‫علم‬ ‫تطور‬ ‫في‬ ‫االسالمية‬ ‫والثقافة‬ ‫الحضارة‬ ‫دور‬ ‫ابراز‬
.
3
.
‫ا‬
‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ ‫اهمية‬ ‫براز‬
.
4
.
.‫المحاسبة‬ ‫فروع‬ ‫لمعظم‬ ‫وتغطيتها‬ ‫وفروعها‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ ‫تنوع‬ ‫ابراز‬
5
.
.‫ومكان‬ ‫زمان‬ ‫لكل‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ ‫مالئمة‬ ‫ابراز‬
6
.
‫الثالث‬ ‫الركن‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ‫الزكاة‬ ‫محاسبة‬ ‫في‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ ‫اهمية‬ ‫ابراز‬
.‫والصالة‬ ‫الشهادتين‬ ‫بعد‬ ‫لالسالم‬
7
.
‫على‬ ‫الملقاة‬ ‫المسؤولية‬ ‫عظم‬ ‫ابراز‬
‫من‬ ‫الكثير‬ ‫تنظيم‬ ‫في‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬
.‫المالية‬ ‫الحياة‬ ‫جوانب‬
5
‫م‬
‫البحث‬ ‫نهجية‬
‫التاريخي‬ ‫المنهج‬ ‫هذا‬ ‫بحثنا‬ ‫في‬ ‫سلكنا‬
:
‫وقائع‬ ‫من‬ ‫مضى‬ ‫ما‬ ‫ويسجل‬ ‫يصف‬ ‫الذي‬ ‫البحث‬ ‫ذلك‬ :‫بانه‬ ‫التاريخي‬ ‫المنهج‬ ‫ويعرف‬
‫منهجية‬ ‫علمية‬ ‫اسس‬ ‫على‬ ‫ويحللها‬ ‫ويفسرها‬ ‫ويدرسها‬ ،‫الماضي‬ ‫احداث‬
‫بقصد‬ ،‫ودقيقة‬
‫ضوء‬ ‫على‬ ‫الحاضر‬ ‫فهم‬ ‫في‬ ‫تساعدنا‬ ‫تعميمات‬ ‫او‬ ،‫ومعلومات‬ ‫حقائق‬ ‫الى‬ ‫التوصل‬
‫بالمستقبل‬ ‫والتنبؤ‬ ،‫الماضي‬
(
1
)
.
:‫الوصفي‬ ‫المنهج‬ ‫وكذلك‬
‫لعناصر‬ ‫والتفصيلية‬ ‫الدقيقة‬ ‫المعرفة‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫محاولة‬:‫بانه‬ ‫الوصفي‬ ‫المنهج‬ ‫ويعرف‬
‫فهم‬ ‫الى‬ ‫للوصول‬ ،‫قائمة‬ ‫ظاهرة‬
‫المستقبلية‬ ‫واالجراءات‬ ‫السياسات‬ ‫وضع‬ ‫او‬ ‫وادق‬ ‫افضل‬
‫بها‬ ‫الخاصة‬
(
2
)
.
1
‫المحمودي‬ ‫علي‬ ‫سرحان‬ ‫محمود‬ .‫د‬.‫ا‬ ،‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬
2
‫المحمودي‬ ‫علي‬ ‫سرحان‬ ‫محمود‬ .‫د‬.‫ا‬ ،‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬
6
‫فهــــــــرس‬
‫المحتويات‬
‫الصفحة‬ ‫رقم‬ ‫الموضوع‬
‫اإلسالم‬ ‫في‬ ‫المحاسبة‬ ‫تاريخ‬ :‫األول‬ ‫الفصل‬
13
‫اإلسالمي‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫وتقويم‬ ‫تبويب‬ :‫الثاني‬ ‫الفصل‬
27
‫اإل‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫المحاسبية‬ ‫والمبادئ‬ ‫الفروض‬ :‫الثالث‬ ‫الفصل‬
‫سالمي‬
37
‫اإلسالم‬ ‫في‬ ‫التكاليف‬ ‫محاسبة‬ :‫الرابع‬ ‫الفصل‬
54
‫اإلسالم‬ ‫في‬ ‫الحكومية‬ ‫المحاسبة‬ :‫الخامس‬ ‫الفصل‬
71
‫اإل‬ ‫في‬ ‫والتدقيق‬ ‫المراجعة‬ :‫السادس‬ ‫الفصل‬
‫سالم‬
75
‫اإلسالم‬ ‫في‬ ‫الشركات‬ :‫السابع‬ ‫الفصل‬
81
‫اإلسالمية‬ ‫البنوك‬ ‫محاسبة‬ :‫الثامن‬ ‫الفصل‬
89
‫م‬ :‫التاسع‬ ‫الفصل‬
‫الزكاة‬ ‫حاسبة‬
99
7
‫بس‬
‫ــــ‬
‫الرحم‬ ‫هللا‬ ‫م‬
‫ــــ‬
‫الرحي‬ ‫ن‬
‫ـــ‬
‫م‬
‫مقدمة‬
‫الي‬‫ال‬‫س‬ ‫عل‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫والم‬ ‫ة‬ ‫ال‬‫ال‬‫والص‬ ‫العالمين‬ ‫رب‬ ‫هللا‬ ‫الحمد‬
‫العلم‬ ‫ىل‬ ‫الداعي‬ ‫اللين‬‫ال‬‫المرس‬ ‫د‬
‫والتعلم‬
‫ا‬ ‫اليد‬‫ال‬‫س‬
،‫وبعد‬ ‫األمين‬ ‫النبي‬ ‫محمد‬
‫منة‬ ‫األ‬ ‫للا‬ ‫الالحة‬‫ال‬‫صال‬ ‫الريعته‬‫ال‬‫ولال‬ ‫الحياة‬ ‫واحي‬ ‫للا‬ ‫الاما‬‫ال‬‫لال‬ ‫متلاما‬ ‫حياة‬ ‫منحج‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬
‫الة‬‫ن‬‫واألمل‬
،
‫الة‬‫ت‬‫الاب‬ ‫ال‬ ‫الة‬‫ي‬‫اللل‬ ‫الد‬‫ع‬‫الموا‬ ‫من‬ ‫الة‬‫ع‬‫مجمو‬ ‫عل‬ ‫موى‬ ‫و‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫ي‬‫جمع‬ ً‫الا‬‫ن‬‫لل‬ ‫الة‬‫ع‬‫الري‬‫ال‬‫لالالال‬ ‫وهي‬
،
‫الاا‬‫ه‬‫و‬
‫ال‬ ‫الةة‬‫ص‬ ‫يعطيحا‬
،‫بات‬
‫و‬ ‫الوروو‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ‫لتتلي‬ ‫اليا‬‫ص‬‫والتةا‬ ‫الةروع‬ ‫ركت‬ ‫حا‬ ‫أ‬ ‫كما‬
‫وهاا‬ ‫األحوال‬
‫ة‬ ‫المرو‬ ‫صةة‬ ‫يعطيحا‬
.
‫مي‬ ‫ال‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫الالج‬‫ع‬ ‫الد‬‫ق‬‫و‬
‫الا‬‫ح‬‫ب‬ ‫جوا‬ ‫مختل‬ ‫من‬ ً‫الا‬‫ن‬‫ال‬ ‫الاة‬‫ي‬‫ح‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫ي‬‫الاد‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اققتصال‬ ‫الا‬‫الجوا‬
‫والعلمية‬ ‫النورية‬
،
‫بد‬ ‫ق‬ ‫التي‬ ‫الادية‬‫ال‬‫اققتص‬ ‫النوريات‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫الةلر‬ ‫ال‬‫ال‬‫وأرس‬
‫العودة‬ ‫من‬ ‫للعالم‬
‫ماد‬ ‫أو‬ ‫ضرار‬ ‫دون‬ ‫والرخاء‬ ‫التمدى‬ ‫أراد‬ ‫ىن‬ ‫ىليحا‬
،
‫اإلقتصاد‬ ‫الةلر‬ ‫عالجحا‬ ‫التي‬ ‫ا‬ ‫الجوا‬ ‫ومن‬
‫ي‬
‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫جا‬ ‫الاما‬‫ال‬‫الم‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬
،
‫األموال‬ ‫كتابة‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫المم‬ ‫محاء‬ ‫عليه‬ ‫أطلق‬ ‫الاي‬
،
‫وقد‬
‫اإل‬ ‫الةلر‬ ‫وضال‬
‫لمحنة‬ ‫الحميمي‬ ‫الدسالتور‬ ‫ابة‬ ‫بم‬ ‫عتبر‬ ‫والتي‬ ‫المحاسالبة‬ ‫لعلم‬ ‫الللية‬ ‫المواعد‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫س‬
‫جمي‬ ‫البحت‬‫ال‬‫أص‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫د‬ ‫لب‬ ‫الادي‬‫ال‬‫واققتص‬ ‫ي‬ ‫ما‬ ‫وال‬ ‫الةلري‬ ‫التعمار‬‫ال‬‫اقس‬ ‫بعد‬ ‫وللن‬ ،‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬
‫الواء‬‫ال‬‫س‬ ‫بربية‬ ‫ع‬‫ا‬‫علوم‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫يحا‬ ‫بما‬ ‫العلوى‬
‫التطبيق‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫الةلر‬ ‫حيث‬ ‫من‬
‫هناك‬ ‫وللن‬ ،
‫الع‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬
‫رب‬ ‫ال‬ ‫البق‬‫ال‬‫س‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫أن‬ ‫للعالم‬ ‫الح‬‫ال‬‫وض‬ ‫و‬ ‫الحق‬ ‫وحر‬ ‫أن‬ ‫ىق‬ ‫أبت‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫المم‬ ‫لماء‬
8
‫اقجتماعية‬ ‫العلوى‬ ‫ة‬ ‫معر‬ ‫ي‬ ‫النين‬‫ال‬‫المالال‬ ‫بمئات‬
‫من‬ ‫العديد‬ ‫وحرت‬ ‫قواعدها‬ ‫الاء‬‫ال‬‫وىرسالال‬ ‫والتطبيمية‬ ،
‫اللتابات‬
‫اريخ‬ ‫وضح‬ ‫التي‬
‫اإل‬ ‫ي‬ ‫المحاسبة‬
‫وقواعدها‬ ‫ى‬ ‫س‬
‫طبيمحا‬ ‫وىجراءات‬
.
‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬
‫طورت‬
‫الاب‬‫ال‬‫الحمال‬ ‫علم‬ ‫عن‬ ‫الحا‬‫ال‬‫الاسال‬‫ال‬‫أسال‬ ‫ي‬
‫دققت‬ ‫علم‬ ‫هو‬ ‫الاي‬
‫األرقاى‬
،
‫وقد‬
‫من‬ ‫ر‬ ‫اك‬ ‫المرنن‬ ‫ي‬ ‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫كلمة‬ ‫وردت‬
‫الية‬‫م‬‫الريي‬ ‫الابية‬‫م‬‫الح‬ ‫األرقاى‬ ‫جمي‬ ‫وردت‬ ‫كما‬ ،‫مرة‬
(
1
-
10
‫المرنن‬ ‫ي‬ )
‫اللريم‬
(
1
)
‫مالي‬ ‫الاط‬‫ال‬‫م‬ ‫ىل‬ ‫نتمي‬ ‫أرقاى‬ ‫م‬ ‫التعاما‬ ‫بتنويم‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫علم‬ ‫ويموى‬ ،
‫ع‬‫ا‬‫نويم‬ ‫الادي‬‫ص‬‫اقت‬ ‫أو‬
‫ع‬‫ا‬‫وعلمي‬ ‫ع‬‫ا‬‫ني‬
‫الورة‬‫ص‬‫وال‬ ‫اللا‬‫م‬‫وال‬ ‫الوع‬‫ض‬‫والمو‬ ‫الجوهر‬ ‫ي‬
،
‫هاا‬ ‫خدى‬ ‫الورة‬‫ص‬‫وب‬
‫ع‬ ‫حلي‬ ‫و‬ ‫ع‬‫ا‬‫ركيو‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫الي‬‫ص‬‫ة‬ ‫و‬ ‫ىجماق‬ ‫ات‬ ‫البيا‬ ‫وويد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ولل‬ ‫به‬ ‫والمحتمين‬ ‫الاط‬‫م‬‫الن‬
،
‫الواء‬‫س‬‫و‬
‫بمجموعة‬ ‫أو‬ ‫بةرد‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫م‬‫متعل‬ ‫الاط‬‫ال‬‫النمالالال‬ ‫هاا‬ ‫كان‬
‫أو‬
‫بأمة‬
،
‫العلوى‬ ‫من‬ ‫ير‬ ‫بل‬ ‫الة‬‫م‬‫وثي‬ ‫قة‬ ‫ع‬ ‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫وللم‬
‫رأسال‬ ‫وعل‬ ‫األخرى‬
‫حا‬
‫اققتصالاد‬
‫وبيرها‬ ‫ون‬ ‫والما‬ ‫واإلحصالاء‬ ‫واإلدارة‬
‫أدايحم‬ ‫ي‬ ‫والمحاسالبون‬ ،
‫الا‬‫ال‬‫ك‬ ‫يراعوا‬ ‫أن‬ ‫الد‬‫ال‬‫ب‬ ‫ق‬ ‫لعملحم‬
‫الارات‬‫ال‬‫اقعتب‬
‫التي‬
‫والمجتم‬ ‫راد‬ ‫اق‬ ‫حلم‬
،
‫الواء‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫سال‬
‫الا‬‫ال‬‫ه‬ ‫الت‬‫ال‬ ‫الا‬‫ال‬‫ك‬
‫الارات‬‫ب‬‫اقعت‬
‫الات‬‫ة‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫بةلمال‬ ‫أو‬ ‫الة‬‫ي‬‫علم‬ ‫الات‬‫ي‬‫بنور‬ ‫أو‬ ‫الادات‬‫ع‬‫و‬ ‫الد‬‫ي‬‫الال‬‫م‬ ‫و‬ ‫الأعراو‬‫ب‬ ‫الة‬‫م‬‫متعل‬
‫الة‬‫ي‬‫الاد‬‫م‬ ‫بميم‬ ‫أو‬
‫ات‬ ‫بديا‬ ‫أو‬ ‫ومعنوية‬
،
‫مح‬ ‫ي‬ ً‫النا‬ ‫عل‬ ‫ىلواى‬ ‫لات‬ ‫الدينية‬ ‫المعتمدات‬ ‫لن‬ ‫لم‬ ‫وىلا‬
‫حم‬ ‫البا‬‫ال‬‫اسالال‬
‫ى‬
‫ةرد‬
‫بير‬ ‫المعتمدات‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫ي‬ ‫باإللواى‬
‫ال‬
‫دينية‬
‫واألعراو‬
‫الحم‬‫ال‬‫ةم‬ ‫أل‬ ‫حا‬ ‫العو‬‫ال‬‫يض‬ ‫التي‬ ‫والميم‬
،
‫والتي‬
‫اللا‬‫ال‬‫م‬
‫الا‬‫ال‬‫الاس‬‫ال‬‫أس‬
‫البي‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫مجتمعحم‬ ‫ي‬ ‫به‬ ‫يلتومون‬ ‫الاي‬ ‫للنواى‬
،
‫العية‬‫ال‬‫وض‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫لون‬ ‫وهنا‬
‫للتطوير‬ ‫ومؤهلة‬
‫والتعميم‬
،
‫و‬
‫لات‬ ‫الدينية‬ ‫حم‬ ‫معتمدا‬ ً‫النا‬ ‫طور‬ ‫كلما‬
‫اإل‬
‫لواى‬
‫ل‬
‫حم‬ ‫محاسبا‬ ‫ي‬ ً‫لنا‬
‫المع‬ ‫ها‬ ‫إن‬
‫ت‬
‫من‬ ‫بنوع‬ ‫الحالة‬ ‫ها‬ ‫ي‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫الم‬‫م‬‫ت‬ ‫و‬ ‫البي‬‫س‬‫المحا‬ ‫للنواى‬ ً‫الا‬‫س‬‫األ‬ ‫اللا‬‫م‬‫الت‬‫س‬ ‫مدات‬
1
‫ي‬ ‫المرا‬ ‫عجا‬ ‫ل‬ ‫اللحيا‬ ‫موسوعة‬ ،‫المران‬ ‫احصاء‬ ‫امج‬ ‫بر‬
،
2021
9
‫التمرار‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اقسال‬
‫الا‬‫ك‬‫يوا‬ ‫الاي‬‫ل‬‫ا‬ ‫التطوير‬ ‫من‬ ‫الا‬‫ي‬‫وقل‬
‫الات‬‫ع‬‫المجتم‬ ‫طور‬
،
‫تميو‬ ‫أن‬ ‫الرورة‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الالضال‬‫ب‬ ‫وليس‬
‫البة‬‫س‬‫للمحا‬ ‫حراك‬ ‫ق‬ ‫التي‬ ‫بة‬ ‫ال‬‫ص‬‫بال‬ ‫المتبادلة‬ ‫وبير‬ ‫المتطورة‬ ‫بير‬ ‫الدينية‬ ‫المعتمدات‬
،
‫أن‬ ‫يملن‬ ‫با‬
‫ها‬ ‫لون‬ ‫أن‬ ‫ى‬ ‫ال‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫ي‬ ‫الحال‬ ‫هو‬ ‫الا‬‫م‬‫وك‬ ‫لون‬
‫اقعتمادات‬
‫وملان‬ ‫مان‬ ‫كا‬ ‫ق‬ ‫وا‬
،
‫ها‬ ‫ولعا‬
‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫المات‬‫ال‬‫سال‬ ‫ابر‬ ‫من‬ ‫المة‬‫ال‬‫المال‬
،
‫والحلمة‬ ‫بة‬ ‫ال‬‫ال‬‫والصال‬ ‫بات‬ ‫بال‬ ‫تميو‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫المعتمدات‬
‫والمر‬ ‫العامة‬ ‫المبادا‬ ‫ي‬ ‫مة‬ ‫ال‬‫ال‬‫والم‬
‫و‬
‫الممالالتحدثة‬ ‫الصالالورة‬ ‫لممابلة‬ ‫الجويية‬ ‫التةاصالاليا‬ ‫ي‬ ‫ة‬
‫ي‬
‫الحياة‬ ‫أمور‬
‫و‬
‫يتعارض‬ ‫ق‬ ‫بما‬
‫م‬
‫العامة‬ ‫المبادا‬
،
‫ى‬ ‫اإلس‬ ‫بمواعد‬ ‫لتوى‬ ‫التي‬ ‫المحاسبة‬ ‫إن‬ ‫وعليه‬
‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫ىس‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاس‬ ‫هي‬
،
‫المالي‬ ‫الاط‬‫ال‬‫النم‬ ‫خدى‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫دامت‬ ‫وما‬
‫الادي‬‫ال‬‫واققتص‬
‫ب‬ ‫لتوى‬ ‫و‬
‫أ‬
‫حلاى‬
‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫ىسال‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاسال‬ ‫حي‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الريعة‬‫ال‬‫المال‬
،
‫محا‬ ‫وق‬
‫عتراض‬ ‫ل‬
‫واألحلاى‬ ‫الول‬‫ال‬‫األصال‬ ‫عليحا‬
‫وا‬
‫الملومة‬ ‫لمواعد‬
،
‫الملومة‬ ‫واآلداب‬ ‫با‬
‫المرنن‬ ‫يعتبر‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫ي‬
‫النة‬‫ال‬‫والم‬
‫ال‬
‫نبوية‬
‫دايمة‬ ‫الادر‬‫ال‬‫مص‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫المم‬ ‫وىجماع‬
‫لحا‬
،
‫عل‬ ‫مةتوع‬ ‫الرعي‬‫ال‬‫الم‬ ‫اقجتحاد‬ ‫باب‬ ‫يبم‬ ‫أن‬ ‫عل‬
‫المؤمنين‬ ‫أن‬ ‫لل‬ ،‫مصالراعيه‬
‫اقجتحاد‬ ‫ألها‬ ‫الةنية‬ ‫الممالورة‬ ‫ممالؤولية‬ ‫محم‬ ‫عا‬ ‫عل‬ ‫م‬ ‫الاين‬ ‫هم‬
‫يودون‬ ‫ما‬ ‫كا‬ ‫ي‬ ‫الرعي‬‫ال‬‫المالال‬
‫يمتر‬ ‫أن‬
‫للمواعد‬ ‫طبيمات‬ ‫من‬ ‫حو‬
‫مج‬ ‫ي‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ‫والمبادا‬
‫ا‬
‫قت‬
‫المال‬
‫الاد‬‫ال‬‫واققتصال‬
،
‫أها‬ ‫أقرها‬ ‫ما‬ ‫ىلا‬ ‫حت‬
‫اقجتحاد‬
‫الرعي‬‫ال‬‫المال‬
‫النتحا‬‫ال‬‫احتضال‬
‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬
‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬
‫به‬ ‫لتوى‬ ‫ع‬‫ا‬‫واجب‬ ‫البح‬‫ال‬‫لتصال‬
‫بحيث‬
‫ي‬ ‫العلمي‬ ‫التطور‬ ‫بركا‬ ‫لحق‬ ‫أن‬ ‫الله‬‫ال‬‫ضال‬ ‫و‬ ‫هللا‬ ‫وبعون‬ ‫التطي‬‫ال‬‫مال‬
‫رب‬ ‫ال‬ ‫يه‬ ‫البمنا‬‫س‬ ‫والاي‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫مجال‬
،
‫يه‬ ‫أخا‬ ‫والاي‬
ً‫الا‬‫س‬‫أ‬
‫اللمين‬‫م‬‫الم‬ ‫علم‬ ‫من‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫علم‬
‫رب‬ ‫ال‬ ‫مبحا‬ ‫التي‬ ‫المحاسبية‬ ‫األمور‬ ‫كا‬ ‫ي‬ ‫حدثوا‬ ‫الاين‬
‫بعد‬ ‫يما‬
‫بحا‬ ‫مدى‬ ‫و‬ ‫لنةمه‬
.
10
‫الار‬‫ل‬ ‫واأل‬ ‫بالمعلومات‬ ‫اخر‬ ‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫مي‬ ‫ال‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الا‬‫ن‬‫راث‬ ‫ىن‬
،
‫اله‬‫م‬ ‫و‬ ‫الوكاة‬ ‫اله‬‫م‬ ‫ي‬ ‫الاحث‬‫ب‬‫وال‬
‫ت‬ ‫المعام‬
‫وال‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫أعمال‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫التجارية‬ ‫الطة‬‫ال‬‫مالال‬ ‫واأل‬
‫وأحلاى‬ ‫مةاهيم‬ ‫يجد‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ‫وق‬
‫المختلةة‬ ‫روعحا‬ ‫و‬ ‫وطبيعتحا‬ ‫المحاسالبة‬ ‫عالج‬
،
‫المال‬ ‫المحاسالبة‬ ‫مجال‬ ‫ةي‬
‫ية‬
‫مةاهيم‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫جد‬
‫ومبادا‬
‫وة‬ ‫والمحا‬ ‫الروع‬‫م‬‫الم‬ ‫التمرار‬‫س‬‫وا‬ ‫المعنوية‬ ‫الية‬‫ص‬‫الخ‬‫م‬‫ال‬ ‫الوعات‬‫ض‬‫مو‬ ‫عالج‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫س‬‫ى‬ ‫البية‬‫س‬‫محا‬
‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫عل‬
،
‫و‬ ‫والربح‬ ‫راء‬ ‫لل‬ ‫ع‬‫ا‬‫الح‬‫ال‬‫واضال‬ ‫ع‬‫ا‬‫مةحوم‬ ‫الةمحاء‬ ‫لنا‬ ‫ويمدى‬
‫ق‬
‫الةمحاء‬ ‫ويعالج‬ ‫الربح‬ ً‫يا‬
‫عروض‬ ‫من‬ ‫المختلةة‬ ‫واعحا‬ ‫بأ‬ ‫الول‬‫ال‬‫األصال‬ ‫الوعات‬‫ال‬‫موضال‬
‫ق‬
‫مود‬ ‫و‬ ‫جارية‬ ‫وعروض‬ ‫نية‬
،
‫ويتحدثون‬
‫اإل‬ ‫مةحوى‬ ‫عن‬
‫الال‬‫م‬‫ال‬ ً‫رأ‬ ‫الاء‬‫ح‬‫الةم‬ ‫الاق‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬ ‫الول‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫األصال‬ ‫الا‬‫ح‬‫ل‬ ‫الا‬‫ي‬‫والتبو‬ ‫والتمويم‬ ‫ل‬ ‫واإلح‬ ‫ك‬ ‫ه‬
‫اإل‬ ‫أو‬ ‫الحميمي‬ ‫أو‬ ‫النمدي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫وها‬
‫ي‬
‫رادي‬
.
‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫م‬ ‫الال‬‫ج‬‫م‬ ‫ي‬ ‫و‬
‫بحديث‬ ‫تعلق‬ ‫البية‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫محاسال‬ ‫ومبادا‬ ‫يرة‬ ‫ك‬ ‫مةاهيم‬ ‫الاك‬‫ن‬‫ه‬ ‫أن‬ ‫الد‬‫ج‬ ‫الوكاة‬
‫وعاء‬
‫المالي‬ ‫المركو‬ ‫ومةحوى‬ ‫الوكاة‬
،
‫التللةة‬ ‫واع‬ ‫أ‬ ‫التلالي‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاسال‬ ‫مجال‬ ‫ي‬ ‫و‬
‫التلالي‬ ‫الجيا‬‫ال‬‫مال‬ ‫و‬
،
‫الحلومية‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫ي‬ ‫و‬
‫الةمحاء‬ ‫حدث‬ ‫مد‬
‫ا‬ ‫عن‬
‫التخطيطية‬ ‫ات‬ ‫لموا‬
‫و‬
‫األ‬ ‫كتابة‬ ‫عن‬
‫وعن‬ ‫موال‬
‫المال‬ ‫بيت‬ ‫عما‬
‫البية‬‫ال‬‫المحاسالال‬ ‫والمبادا‬
.
‫اللمين‬‫ال‬‫الممالال‬ ‫علماء‬ ‫كتابات‬ ‫الة‬‫ال‬‫دراسالال‬ ‫من‬ ‫لنا‬ ‫بد‬ ‫ق‬ ‫وبالتالي‬
‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫وقتنا‬ ‫يناسالا‬ ‫بما‬ ‫ىليحا‬ ‫ة‬ ‫واإلضالا‬ ‫الر‬‫ص‬‫والتب‬ ‫التعمق‬ ‫من‬ ‫بنوع‬ ‫المالابمة‬
‫و‬
‫وأحلاى‬ ‫يتةق‬ ‫بما‬
‫مي‬ ‫ال‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الرع‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫المال‬
،
‫بع‬ ‫ىبرا‬ ‫الاى‬‫م‬‫الم‬ ‫الاا‬‫ه‬ ‫ي‬ ‫الدي‬‫ج‬‫الم‬ ‫من‬ ‫اله‬‫ل‬‫ولع‬
‫األ‬
‫الاى‬‫ل‬‫ح‬
‫ل‬ ‫الة‬‫م‬‫الا‬‫ع‬‫ال‬
‫ت‬ ‫الام‬‫ع‬‫لم‬
‫المالية‬
‫الاد‬‫ص‬‫اقق‬ ‫ي‬
،‫مي‬ ‫ال‬‫س‬‫اق‬
‫مي‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الاد‬‫ص‬‫اققت‬ ‫من‬ ‫كا‬ ‫بحا‬ ‫يلتوى‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫ق‬ ‫والتي‬
‫البة‬‫س‬‫والمحا‬
‫وهو‬ ‫الترك‬‫ال‬‫الممال‬ ‫حم‬ ‫هد‬ ‫خدى‬ ‫كي‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬
‫ع‬
‫ه‬ ‫عباد‬ ‫حق‬ ‫يحا‬ ‫هللا‬ ‫وعبادة‬ ‫األرض‬ ‫مارة‬
‫و‬
‫ها‬ ‫من‬
‫األحلاى‬
:
11
1
)
ً‫الا‬‫ال‬‫أس‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫البحا‬‫ال‬‫س‬ ‫هللا‬ ‫وم‬
‫أمر‬ ‫حين‬ ‫واقلتوامات‬ ‫الحموو‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاس‬
‫عباد‬
‫أربعة‬ ‫قبا‬
‫بلتابة‬ ‫ع‬‫ا‬ ‫قر‬ ‫الر‬‫ال‬‫عمالال‬
‫عال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫الئيلة‬‫ال‬‫ضالال‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫محما‬ ‫الديون‬
‫إذا‬ ‫امنوا‬ ‫الذين‬ ‫أيها‬ ‫يا‬ "
‫فاكتبوه‬ ‫مســـمى‬ ‫أجل‬ ‫إلى‬ ‫بدين‬ ‫تداينتم‬
"
(
1
)
،
‫الحموو‬ ‫الجيا‬‫ال‬‫مال‬ ‫الرورة‬‫ال‬‫بضال‬ ‫الري‬‫ال‬‫مال‬ ‫وهاا‬
‫واقلتوامات‬
‫علم‬ ‫عليه‬ ‫قاى‬ ‫الاي‬ ً‫الا‬‫س‬‫األ‬ ‫هو‬ ‫وهاا‬
‫التند‬‫م‬‫الم‬ ‫ير‬ ‫و‬ ‫الرورة‬‫ض‬ ‫وهو‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬
‫المالية‬ ‫العملية‬ ‫حدوث‬ ‫يؤيد‬ ‫الاي‬
.
2
)
‫من‬ ‫الطيبات‬ ‫ي‬ ‫التجارة‬ ‫لحم‬ ‫واحا‬ ‫ل‬ ‫الح‬ ‫الا‬‫ال‬‫اللمال‬ ‫عل‬ ‫عباد‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫البحا‬‫ال‬‫سال‬ ‫هللا‬ ‫حث‬
" ‫عال‬ ‫بموله‬ ‫والخدمات‬ ‫المنا‬ ‫وأداء‬ ‫المل‬
‫رزقه‬ ‫من‬ ‫وكلوا‬ ‫مناكبها‬ ‫في‬ ‫فامشوا‬
"
(
2
)
.
3
)
‫من‬ ‫ع‬‫ا‬‫واع‬ ‫أ‬ ‫هللا‬ ‫حرى‬
‫والم‬ ‫كالربا‬ ‫األرض‬ ‫ي‬ ‫الاد‬‫م‬‫الة‬ ‫الار‬‫م‬‫ت‬ ‫ا‬ ‫لمن‬ ‫ت‬ ‫المعام‬
‫ال‬‫م‬‫ي‬
‫الوة‬‫ل‬‫والر‬ ‫ر‬
،
‫األموال‬ ‫الا‬‫ن‬‫اكت‬ ‫حرى‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬
‫الارة‬‫م‬‫ع‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫ك‬‫الار‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الممال‬ ‫من‬ ‫األموال‬ ‫الا‬‫ح‬‫ل‬ ‫الا‬‫ي‬‫عط‬ ‫من‬ ‫ال‬‫ل‬‫ل‬ ‫ي‬ ‫الا‬‫م‬‫ل‬
‫األرض‬
،
‫والميوان‬ ‫الليا‬ ‫طةي‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫سبحا‬ ‫حرى‬ ‫كما‬
.
4
)
‫ة‬ ‫بلا‬ ‫اء‬ ‫والو‬ ‫أصحابحا‬ ‫ىل‬ ‫الحموو‬ ‫برد‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫سبحا‬ ‫هللا‬ ‫أمر‬
‫واقلتوامات‬ ‫العحود‬
،
‫ي‬
" ‫عال‬ ‫مال‬ ‫الرة‬‫م‬‫الع‬ ‫عند‬ ‫بحا‬ ‫المطالبة‬ ‫بتأجيا‬ ‫الحموو‬ ‫ل‬ ‫الحاب‬‫ص‬‫أ‬ ‫يه‬ ‫دعا‬ ‫الاي‬ ‫الوقت‬
‫كان‬ ‫وإن‬
‫ميسرة‬ ‫إلى‬ ‫فنظرة‬ ‫عسرة‬ ‫ذو‬
"
(
3
)
.
5
)
‫اله‬‫الا‬‫ح‬‫الب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ‫هللا‬ ‫أمر‬
‫الام‬‫ك‬ ‫اله‬‫م‬‫ح‬ ‫األجير‬ ‫الاء‬‫ط‬‫الإع‬‫ب‬ ‫الال‬‫ع‬ ‫و‬
‫يج‬ ‫أن‬ ‫الا‬‫ب‬‫وق‬ ‫منموص‬ ‫بير‬ َ
‫اله‬‫ق‬‫عر‬
‫هو‬ ‫ي‬ ‫مالالا‬ ‫اإل‬ ‫التعاما‬ ‫يلون‬ ‫حت‬
‫ال‬ ‫بين‬ ‫قة‬ ‫الع‬ ‫ي‬ ً‫األسالالا‬
‫ع‬
‫حت‬ ‫ك‬ ‫والم‬ ‫مال‬
‫ق‬
‫يختا‬
1
‫رقم‬ ‫اية‬
282
‫اللريم‬ ‫المران‬ ،‫البمرة‬ ‫سورة‬ ،
2
‫رقم‬ ‫اية‬
15
‫اللريم‬ ‫المران‬ ، ‫المل‬ ‫سورة‬ ،
3
‫رقم‬ ‫اية‬
280
.‫البمرة‬ ‫سورة‬ ،
12
‫الد‬‫ق‬ ‫الاي‬‫ل‬‫ا‬ ‫ن‬ ‫التوا‬
‫ي‬ ‫ل‬ ‫اخت‬ ‫ال‬ ‫يؤدي‬
‫الب‬ ‫الا‬‫ح‬‫وي‬ ‫المجتم‬
‫المودة‬ ‫الا‬‫ح‬‫م‬ ‫يالة‬ ‫الا‬ ‫واأل‬
‫والتراحم‬
.
6
)
‫ي‬ ‫متا‬ ‫و‬ ‫والنةس‬ ‫المال‬ ‫طحر‬ ‫وهي‬ ‫ه‬ ‫أركا‬ ‫لتما‬ ‫ق‬ ‫حا‬ ‫وبدو‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫ض‬‫ري‬ ‫الوكاة‬
‫عل‬ ‫عما‬ ‫و‬ ‫والبخا‬ ‫المح‬ ‫بريوة‬ ‫مان‬ ‫اإل‬
.َ‫ا‬‫عويو‬ ‫ع‬‫ا‬‫قوي‬ ‫يبم‬ ‫كي‬ ‫المجتم‬ ‫ماس‬
7
)
‫الادي‬‫ال‬‫اققتص‬ ‫الليان‬ ‫الم‬‫ال‬‫رس‬ ‫حين‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬
‫ن‬ ‫المتوا‬ ‫النواى‬ ‫لل‬ ‫ي‬ ‫يراعي‬ ‫للجماعة‬ ‫اللاما‬
‫واقلتوامات‬ ‫الحموو‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاسال‬ ‫ي‬
،
‫ط‬ ‫وق‬ ‫الجماعة‬ ‫عل‬ ‫الةرد‬ ‫حموو‬ ‫ط‬ ‫ق‬ ‫بحيث‬
‫الةرد‬ ‫عل‬ ‫الة‬‫ع‬‫الا‬‫م‬‫الج‬ ‫حموو‬
،
‫يراع‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬
‫ي‬
‫و‬ ‫الا‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اللمال‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫التوا‬
‫ا‬
‫الادي‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اققتصال‬ ‫الاو‬‫ة‬ ‫إل‬
‫و‬
‫ا‬
‫ل‬
‫م‬
‫صالح‬
‫ةمي‬ ‫و‬ ‫مادي‬ ‫عايد‬ ‫لحا‬ ‫التي‬
.
‫الموفق‬ ‫وهللا‬
13
‫الفص‬
‫ــــ‬
‫األول‬ ‫ل‬
‫المح‬ ‫تاريخ‬
‫ــ‬
‫اسب‬
‫ــ‬
‫اإلس‬ ‫في‬ ‫ة‬
‫ــــ‬
‫الم‬
‫ورد‬
‫أن‬
‫اليليو‬‫ال‬‫مال‬ ‫با‬ ‫لوكا‬
‫عاى‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫الحدي‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫علم‬ ‫الس‬‫ال‬‫أسال‬ ‫ال‬‫ال‬‫وضال‬ ‫الاي‬ ‫هو‬ ‫اإليطالي‬
1494
/‫ى‬
913
‫ه‬
‫ال‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الال‬‫ال‬‫الالال‬
(
1
(
،
‫ال‬‫ح‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫ب‬‫الا‬‫ت‬‫ك‬ ‫أل‬ ‫حين‬
‫د‬
‫ر‬ ‫الا‬‫الد‬‫ل‬‫وا‬ ‫المودور‬ ‫الد‬‫ي‬‫والم‬ ‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫الم‬ ‫عن‬ ‫اله‬‫ي‬ ‫ث‬
‫البية‬‫ال‬‫المحاس‬
،
‫ر‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ثة‬ ‫ث‬ ‫وأقترع‬
‫الت‬‫ال‬‫واألس‬ ‫واليومية‬ ‫الويدة‬‫ال‬‫التم‬ ‫هي‬
‫ا‬
‫ل‬
‫علماء‬ ‫للتابات‬ ً‫الدار‬ ‫وللن‬ ،
‫ماليلوا‬ ‫با‬ ‫سالبموا‬ ‫الاين‬ ‫المماللمين‬
‫سالبموا‬ ‫المماللمين‬ ‫أن‬ ‫للمال‬ ‫ع‬‫ق‬‫مجا‬ ‫يدع‬ ‫ق‬ ‫بما‬ ‫يجد‬ ‫المالنين‬ ‫بمئات‬
‫وال‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫قواعد‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫ي‬ ‫اليليو‬‫ال‬‫مال‬ ‫با‬
‫د‬
‫ر‬ ‫ا‬
‫التي‬
‫كتابه‬ ‫ي‬ ‫اليليو‬‫ال‬‫مال‬ ‫با‬ ‫عنحا‬ ‫حدث‬
،
‫وأن‬
‫ق‬ ‫خاصة‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫الدولة‬ ‫ي‬ ‫المحاسبي‬ ‫النواى‬
‫حا‬ ‫يعر‬ ‫أن‬ ‫قبا‬ ‫المواعد‬ ‫ها‬ ‫طبق‬ ‫د‬
‫ميليو‬ ‫با‬
،
‫ما‬ ‫اللتابات‬ ‫ها‬ ‫من‬ ‫اكر‬ ‫و‬
: ‫يلي‬
‫أ‬
)
‫العالم‬
‫المملم‬
‫قدامة‬
‫جعةر‬ ‫بن‬
‫سنة‬ ‫المتو‬
918
/‫ى‬
337
‫كتاب‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫قبا‬ ‫أل‬ ‫ال‬‫ال‬‫هالال‬
‫ه‬
‫األموال‬
‫الما‬‫ال‬‫أسالال‬ ‫كتاب‬ ‫أل‬ ‫وكال‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫البية‬‫ال‬‫المحاسالال‬ ‫األمور‬ ‫ىل‬ ‫يه‬ ‫طرو‬ ‫و‬
‫الخرا‬ "
‫ر‬
‫النع‬‫ال‬‫وصال‬
‫ة‬
‫يه‬ ‫يمول‬ ‫الاي‬ " ‫اللتابة‬
‫يعرو‬ ‫أن‬ ‫ي‬ ‫ينب‬ )‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الد‬‫ال‬‫(يمصال‬ ‫الديوان‬ ‫وهاا‬ " :
‫ع‬ ‫دلي‬ ‫الان‬‫ك‬ ‫ال‬‫ل‬‫ل‬ ‫علم‬ ‫الإن‬ ‫اله‬‫ن‬‫م‬ ‫الدو‬‫ح‬‫ال‬
‫اله‬‫ي‬ ‫الال‬‫ح‬‫ال‬ ‫عل‬
‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫م‬ ‫هو‬ ‫الا‬‫م‬ ‫ى‬ ‫اله‬‫ن‬‫م‬ ‫رض‬ ‫وال‬ ،
‫ما‬ ‫عل‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫صاحا‬
:‫يلي‬
1
)
‫أموال‬ ‫من‬ ‫ىليه‬ ‫يرد‬ ‫ما‬
.
1
https://ar.wikipedia.org
14
2
)
‫ةمات‬ ‫من‬ ‫عند‬ ‫يخرر‬ ‫ما‬
.
3
)
‫ع‬ ‫التم‬‫ال‬‫ممالال‬ ‫الختمات‬ ‫من‬ ‫ير‬ ‫ما‬
‫والحمول‬ ‫الياع‬‫ال‬‫والضالال‬ ‫الخرار‬ ‫دواوين‬ ‫ىل‬ ‫ير‬ ‫ما‬ ‫عل‬
،
‫أعمال‬ ‫صح‬ ‫كي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫صاحا‬ ‫عل‬ ‫ويجا‬
‫يلي‬ ‫بما‬ ‫يموى‬ ‫أن‬ ‫أحواله‬ ‫نتوم‬ ‫و‬ ‫ه‬
:
-
‫ىل‬ ‫الا‬‫ح‬‫ىخراج‬ ‫الا‬‫ب‬‫ق‬ ‫النواحي‬ ‫جمي‬ ‫من‬ ‫الحمول‬ ‫الا‬‫ت‬‫ك‬ ‫جمي‬ ‫الات‬‫ب‬‫ىث‬
‫الا‬‫ح‬‫دواوين‬
،
‫الاير‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ‫ال‬‫ل‬‫الا‬‫ك‬‫و‬
‫النةالة‬ ‫اللتا‬
‫الدواوين‬ ‫جمي‬ ‫من‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ىل‬
.
-
‫وقي‬ ‫أو‬ ‫(ختم‬ ‫مة‬ ‫ع‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الاحا‬‫ص‬‫ل‬ ‫يلون‬ ‫أن‬
‫عن‬ ‫الادرة‬‫ص‬‫ال‬ ‫اللوك‬‫ص‬‫وال‬ ‫اللتا‬ ‫عل‬ )
‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬
‫ت‬
‫ير‬ ‫الو‬ ‫ةمدها‬
‫بحا‬ ‫ويطالبون‬ ‫حا‬ ‫ويراعو‬ ‫وخلةاؤ‬
.
‫كتاب‬ ‫ومن‬
‫يلي‬ ‫ما‬ ‫يتضح‬ ‫جعةر‬ ‫بن‬
:
1
)
‫المؤيدة‬ ‫والخارجية‬ ‫الداخلية‬ ‫الممتندات‬ ‫ير‬ ‫و‬ ‫ضرورة‬
‫الم‬ ‫للعمليات‬
‫ا‬
‫لية‬
.
2
)
‫وىثبات‬ ‫قيد‬
‫جمي‬
‫واق‬ ‫من‬ ‫ات‬ ‫والمصرو‬ ‫اإليرادات‬
‫خاصة‬ ‫مة‬ ‫بع‬ ‫المؤلرة‬ ‫الممتندات‬
.
‫ب‬
-
‫العالم‬
‫ال‬
‫مملم‬
‫الملممند‬
‫ي‬
‫الاي‬ ‫كتابه‬ ‫ي‬ ‫يمول‬
‫ألة‬
‫ه‬
‫عاى‬
1320
/‫ى‬
739
‫ه‬
،‫ال‬‫ال‬
‫عن‬ ‫يه‬ ‫حدث‬ ‫والاي‬
‫األموال‬ ‫كتابة‬
"‫المحاسبة‬ "
:
‫ل‬ "
‫ي‬
‫ومجموعحا‬ ‫ومةردها‬ ‫روعحا‬ ‫و‬ ‫الولحا‬‫ال‬‫أصال‬ ‫البص‬‫ال‬‫ضال‬
‫واهة‬ ‫و‬ ‫حا‬ ‫أطرا‬ ‫الم‬‫ال‬‫ضال‬ ‫ة‬ ‫بأما‬ ‫ويلتبحا‬
‫وكتال‬ ‫حالا‬ ‫أعطالا‬ ‫حل‬
‫وا‬ ‫وليحرر‬ ‫ودقيمحالا‬ ‫جليحالا‬ ‫حةو‬ ‫ابالة‬
‫جرايالد‬ ‫ح‬ ‫ولي‬ ‫حالا‬ ‫الرو‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ومصال‬ ‫ردهالا‬
‫حمابحا‬
"
.
‫الا‬‫ال‬‫والمحاسال‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫النواى‬ ‫ال‬‫ال‬‫وصال‬ ‫ي‬ ‫اللتاب‬ ‫ةس‬ ‫ي‬ ‫جاء‬ ‫كال‬
‫ى‬ ‫األق‬ ‫من‬ ‫للدولة‬ ‫إن‬ "
‫ع‬‫ا‬‫سياج‬ ‫عليحا‬ ‫أصبح‬ ‫ع‬‫ا‬‫وام‬ ‫الحماب‬ ‫من‬ ‫ولحا‬ ‫ع‬‫ا‬‫ضابط‬
‫األموا‬ ‫يصون‬ ‫ع‬‫ا‬‫و‬ ‫وحا‬
‫ع‬‫ا‬‫قرب‬ ‫النةمات‬ ‫ويحر‬ ‫ل‬
15
‫ا‬ ‫د‬ ‫ال‬‫م‬‫أم‬ ‫ىلا‬ ‫من‬ ‫الوييةة‬ ‫ها‬ ‫الر‬‫ل‬‫وليبا‬ ‫ع‬‫ا‬‫وبعد‬
‫أ‬ ‫الجما‬ ‫اليت‬‫م‬ ‫وىلا‬ ‫مأثرة‬ ‫أيحر‬ ‫ر‬
‫ااكر‬ ‫بدي‬
"‫ثبوت‬ ‫ب‬ ‫عند‬ ‫لئ‬ ‫يخرر‬
.
‫ر‬
-
‫الن‬ ‫األماى‬
‫ويري‬
" ‫كتابه‬ ‫ي‬ ‫يتحدث‬
‫األر‬ ‫حاية‬
"‫األدب‬ ‫نون‬ ‫ي‬ ‫ب‬
‫اللتابة‬ ‫النعة‬‫ال‬‫صالال‬ ‫عن‬
‫وأهمية‬
‫ين‬ ‫قوا‬ ‫حد‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫البص‬‫ال‬‫ضال‬ ‫و‬ ‫األموال‬ ‫حة‬ ‫الاب‬‫ال‬‫الحمال‬ ‫وبلتابة‬ " : ‫يمول‬ ‫الابات‬‫ال‬‫الحمال‬ ‫كتاب‬
‫د‬ ‫الت‬ ‫من‬ ‫الطوارو‬ ‫ميو‬ ‫و‬ ‫د‬ ‫الب‬
."
‫د‬
-
‫ي‬ ‫المتو‬ ‫الحريري‬ ‫يعرو‬
1096
/‫ى‬
515
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫هالال‬
‫األموال‬ ‫كتابة‬
–
‫الناعة‬‫ص‬ ‫ىن‬ " ‫يمول‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬
‫المح‬ ‫(أي‬ ‫البة‬‫م‬‫الح‬ ‫وىن‬ ‫الابص‬‫ض‬ ‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫قلم‬ ‫وىن‬ ‫التحميق‬ ‫عل‬ ‫الوعة‬‫ض‬‫مو‬ ‫الاب‬‫م‬‫الح‬
‫هم‬ )‫البين‬‫س‬‫ا‬
‫األ‬ ‫حةوه‬
‫ولو‬ ‫موال‬
‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫قلم‬ ‫ق‬
‫قودت‬
‫وإل‬ ‫الاب‬‫م‬‫اقكت‬ ‫ثمرة‬
‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫يوى‬ ‫ىل‬ ‫ابن‬ ‫الت‬ ‫الا‬‫ص‬
‫ولل‬
‫ا‬
‫ع‬‫ق‬‫مملو‬ ‫التوالم‬ ‫وسي‬ ‫ع‬‫ق‬‫محمو‬ ‫ت‬ ‫المعام‬ ‫واى‬ ‫ن‬
."
‫ها‬
‫لة‬ ‫األم‬
‫اللمين‬‫ال‬‫الممال‬ ‫علماء‬ ‫كتبه‬ ‫مما‬ ‫ي‬ ‫من‬ ‫بي‬ ‫هي‬
،
‫مجاق‬ ‫يدع‬ ‫ق‬ ‫بما‬ ‫الح‬‫ال‬‫وضال‬ ‫وهي‬
‫البموا‬‫س‬ ‫اللمين‬‫م‬‫الم‬ ‫أن‬ ‫ال‬‫م‬‫لل‬
‫اليليو‬‫م‬ ‫با‬
‫ومبادا‬ ‫الول‬‫ص‬‫وأ‬ ‫قواعد‬ ‫ة‬ ‫معر‬ ‫ي‬ ‫النين‬‫م‬‫ال‬ ‫بمئات‬
‫البة‬‫س‬‫المحا‬
‫ة‬ ‫الحدي‬
‫عن‬ ‫حدثوا‬ ‫و‬
‫رها‬ ‫ا‬ ‫د‬
‫حا‬ ‫وىجراءا‬ ‫حا‬ ‫التندا‬‫ال‬‫ومم‬
،
‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫عن‬ ‫اليليو‬‫ال‬‫م‬ ‫با‬ ‫حديث‬ ‫ولعا‬
‫ي‬
‫أن‬ ‫بعد‬ ‫جاء‬ ‫الةترة‬ ‫ل‬
‫ىل‬ ‫اللت‬‫ال‬‫وصال‬ ‫حت‬ ‫ملان‬ ‫كا‬ ‫ي‬ ‫الرت‬‫ال‬‫تمال‬ ‫ا‬ ‫قد‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةتوحات‬ ‫ت‬ ‫كا‬
‫ة‬ ‫والمعر‬ ‫العلم‬ ‫العاع‬
‫لالال‬ ‫منحا‬ ‫حاملة‬ ‫أوروبا‬ ‫قلا‬ ‫ي‬ ‫الا‬
‫مالال‬ ‫ر‬
‫المناطق‬ ‫ىل‬
‫اللمون‬
‫الممالال‬ ‫يةتححا‬ ‫التي‬
،
‫والمعارو‬ ‫العلوى‬ ‫الت‬‫ال‬‫ل‬ ‫ي‬ ‫حم‬ ‫ومعار‬ ‫علومحم‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫المم‬ ‫عن‬ ‫أهلحا‬ ‫أخا‬ ‫والتي‬
،
‫البع‬ ‫كان‬ ‫وىن‬
‫د‬ ‫الب‬ ‫ها‬ ‫أها‬ ‫من‬
‫ى‬
‫است‬ ‫دع‬
‫حداث‬
‫لحا‬ ‫واختراعه‬ ‫العلوى‬ ‫لحا‬ ‫ه‬
.
16
‫المسلمين‬ ‫مال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المحاسبة‬
‫نش‬
‫المـــــال‬ ‫بيــت‬ ‫ــــأة‬
:
‫هللا‬ ‫الول‬‫ال‬‫رس‬ ‫عحد‬ ‫ي‬ ‫األموال‬ ‫ت‬ ‫كا‬
‫ع‬ ‫و‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫حيث‬ ‫بيته‬ ‫ي‬ ‫حة‬ ‫اللم‬‫ال‬‫وس‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫الل‬‫ال‬‫ص‬
‫التحميحا‬‫م‬‫م‬ ‫عل‬ ‫التالي‬ ‫اليوى‬ ‫ي‬
‫ا‬ ‫وأحيا‬
‫اليوى‬ ‫ةس‬ ‫ي‬
،
‫عحد‬ ‫ي‬ ‫كان‬ ‫الحال‬ ‫وكال‬
‫ا‬ ‫اليد‬‫س‬
‫بلر‬ ‫أبي‬
‫الديق‬‫ص‬‫ال‬
،‫عنه‬ ‫هللا‬ ‫الي‬‫ض‬‫ر‬
‫حا‬ ‫ا‬ ‫الرو‬‫ص‬‫وم‬ ‫حا‬ ‫ىيرادا‬ ‫نوع‬ ‫و‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الدولة‬ ‫رقعة‬ ‫الاع‬‫م‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫وللن‬
‫عحد‬ ‫ي‬ ‫كبير‬ ‫اللا‬‫ال‬‫بمالال‬ ‫حا‬ ‫ياد‬ ‫و‬
‫ا‬ ‫اليد‬‫ال‬‫سالال‬
‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬
،‫عنه‬ ‫هللا‬ ‫الي‬‫ال‬‫رضالال‬
‫يادة‬ ‫بعد‬ ‫الة‬‫ال‬‫وخاصالال‬
‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫أمر‬ ‫مد‬ ‫الةتوحات‬
‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الاء‬‫م‬ ‫بإ‬
‫ب‬
‫ر‬
‫األموال‬ ‫ة‬ ‫اليا‬‫ص‬‫و‬ ‫حة‬ ‫ض‬
‫وال‬
‫الرو‬‫ص‬‫ت‬
‫ع‬‫ا‬‫وطبم‬ ‫األمور‬ ‫اليات‬‫ض‬‫ممت‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ‫يحا‬
‫مية‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الريعة‬‫م‬‫ال‬ ‫لمواعد‬
،
‫الوقت‬ ‫لل‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫وكان‬
‫ابة‬ ‫بم‬
‫الحالي‬ ‫العحد‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫الخوا‬ ‫ارة‬ ‫و‬
،
‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الأة‬‫ال‬‫مالال‬ ‫ومنا‬
ً‫الا‬‫ال‬‫أسالال‬ ‫عل‬ ‫قاى‬ ‫مد‬
‫اللوب‬‫ال‬‫أسالال‬
‫اإليرادات‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫بنوع‬ ‫منحا‬ ‫ديوان‬ ‫كا‬ ‫يخت‬ ‫دواوين‬ ‫هيئة‬ ‫عل‬ ‫مالئ‬ ‫أ‬ ‫العما‬ ‫ي‬ ‫التخصال‬
‫ات‬ ‫والمصالرو‬
،
‫وق‬ ‫كا‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫مالاء‬ ‫ى‬ ‫م‬ ‫و‬
‫مية‬ ‫اإلسال‬ ‫الدولة‬ ‫وقيات‬ ‫من‬ ‫ية‬
‫التمالجيا‬ ‫وكان‬
‫المختلةة‬ ‫الوقيات‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيوت‬ ‫ي‬
‫ة‬ ‫الل‬ ‫بإستخداى‬ ‫يتم‬
‫ة‬ ‫بالل‬ ‫التمجيا‬ ‫وحيد‬ ‫م‬ ‫ثم‬ ‫بحا‬ ‫الخاصة‬
‫األموية‬ ‫الدولة‬ ‫عحد‬ ‫ي‬ ‫العربية‬
،
‫وكا‬
‫هي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫الدواوين‬ ‫أهم‬ ‫ت‬
:
1
)
‫األراضي‬ ‫وعمور‬ ‫الصدقات‬ ‫ديوان‬
.
2
)
‫الجوية‬ ‫ديوان‬
.
3
)
‫والركا‬ ‫نايم‬ ‫ال‬ ‫ديوان‬
.
4
)
‫الضوا‬ ‫ديوان‬
)‫مالله‬ ‫يعرو‬ ‫ق‬ ‫الاي‬ ‫(المال‬ ‫ي‬
.
17
5
)
‫الوكاة‬ ‫ديوان‬
.
6
)
‫الخرار‬ ‫ديوان‬
.
‫الات‬‫ي‬ ‫ميوا‬ ‫الا‬‫م‬‫ع‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫بيوت‬ ‫ي‬ ‫و‬
‫دورية‬
‫بنودها‬ ‫من‬ ‫ويتحمق‬ ‫الوالي‬ ‫الا‬‫ح‬‫علي‬ ‫يطل‬
،
‫ت‬ ‫وكا‬
‫ي‬ ‫الي‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الرييمال‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫الت‬‫ي‬‫ب‬ ‫م‬ ‫الرة‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الالال‬‫ب‬‫م‬ ‫الة‬‫ق‬ ‫ع‬ ‫عل‬ ‫الة‬‫ة‬‫المختل‬ ‫الات‬‫ي‬‫الوق‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫ي‬‫الةرع‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫بيوت‬
‫المة‬‫ص‬‫عا‬
‫مية‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الدولة‬
،
‫الروط‬‫م‬‫ال‬ ‫من‬ ‫لمجموعة‬ ‫ال‬‫ض‬‫يخ‬ ‫كان‬ ‫المال‬ ‫لبيت‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫م‬‫ريي‬ ‫اختيار‬ ‫أن‬ ‫كما‬
‫هاا‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫يتو‬ ‫أن‬ ‫يجا‬ ‫حيث‬
‫الخ‬‫ال‬‫المال‬
‫من‬ ‫مجموعة‬
‫والعدل‬ ‫والةمه‬ ‫والتموى‬ ‫ة‬ ‫كاألما‬ ‫الروط‬‫ال‬‫المال‬
،
‫م‬ ‫ولعا‬
‫الباب‬‫ال‬‫أس‬ ‫أهم‬ ‫ن‬
‫أخر‬
‫عحد‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الاء‬‫ال‬‫م‬ ‫ى‬
‫بلر‬ ‫وأبو‬ ‫اللم‬
‫ال‬‫وس‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫الل‬‫ال‬‫ص‬ ‫هللا‬ ‫الول‬‫ال‬‫رس‬
‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫الدولة‬ ‫الدر‬‫ال‬‫ص‬ ‫ي‬ ‫الموارد‬ ‫قله‬ ‫هو‬ ‫الديق‬‫ال‬‫الص‬
،
‫الاء‬‫ال‬‫م‬ ‫ى‬ ‫م‬ ‫الموارد‬ ‫ادت‬ ‫الاي‬ ‫الوقت‬ ‫ي‬ ‫و‬
‫المال‬ ‫بيت‬
،
‫ديوان‬ ‫ي‬ ‫وخاصة‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫الحمابات‬ ‫ىعداد‬ ‫يلون‬ ‫أن‬ ‫مي‬ ‫اإلس‬ ‫النواى‬ ‫ويمضي‬
‫الوك‬
‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫المريعة‬ ‫حما‬ ‫اة‬
،
‫ن‬ ‫وأن‬
‫األ‬ ‫ةق‬
‫المحددة‬ ‫المرعية‬ ‫حا‬ ‫مصار‬ ‫ي‬ ‫موال‬
.
‫المـال‬ ‫بــيت‬ ‫في‬ ‫المحاسـبي‬ ‫النظـــام‬
‫المال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المطبقة‬ ‫المحاسبية‬ ‫المبادئ‬ : ً‫ال‬‫أو‬
‫أ‬
-
‫التســـجيل‬
:‫التاريخي‬
‫بيت‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫الجيا‬‫ال‬‫التمال‬ ‫م‬ ‫حيث‬
‫الا‬‫ال‬‫اللمال‬‫ال‬‫التمال‬ ‫الا‬‫ال‬‫حمال‬ ‫بأول‬ ‫ع‬‫ق‬‫أو‬ ‫المال‬
‫الحجرية‬ ‫والمنة‬ ‫والمحر‬ ‫اليوى‬ ‫من‬ ‫التاريخي‬
.
‫ب‬
–
:‫الموضـوعية‬
‫ي‬ ‫و‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ص‬‫والم‬ ‫لريرادات‬ ‫المؤيدة‬ ‫التندات‬‫م‬‫الم‬ ‫واق‬ ‫من‬ ‫الجيا‬‫م‬‫الت‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬
‫جعةر‬ ‫بن‬ ‫قدامة‬ ‫يمول‬ ‫لل‬
‫الواء‬‫ال‬‫س‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الابات‬‫ال‬‫حم‬ ‫ىن‬ "
‫اإلير‬
‫عل‬ ‫موى‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ال‬‫المص‬ ‫أو‬ ‫ادات‬
18
‫ها‬ ‫عل‬ ‫معينة‬ ‫مة‬ ‫ع‬ ‫ال‬‫ال‬‫وض‬ ‫ويتم‬ ‫الوقت‬‫ال‬‫ووص‬ ‫وكتا‬ ‫الايا‬‫ال‬‫رس‬ ‫من‬ ‫التندات‬‫ال‬‫المم‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أس‬
‫التندات‬‫ال‬‫المم‬
‫ي‬ ‫حا‬ ‫ىثبا‬ ‫م‬ ‫ه‬ ‫أ‬ ‫ة‬ ‫لمعر‬
‫ر‬ ‫ا‬ ‫الد‬
"
.
‫ج‬
-
:‫الدورية‬
‫دوري‬ ‫اللا‬‫م‬‫ب‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫الد‬ ‫ي‬ ‫الجيا‬‫م‬‫الت‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬
،
‫ىعد‬ ‫يتم‬ ‫كما‬
‫اللا‬‫م‬‫ب‬ ‫والتمارير‬ ‫الموايم‬ ‫اد‬
‫دوري‬
.
‫د‬
–
‫والكمي‬ ‫النقدي‬ ‫التســـجيل‬
:
‫ى‬ ‫العمليات‬ ‫الجيا‬‫ال‬‫مال‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬
‫اللا‬‫ال‬‫لال‬ ‫ي‬ ‫ما‬
‫اللا‬‫ال‬‫بمال‬ ‫أو‬ ‫مطلمة‬ ‫مود‬
‫عينية‬ ‫كميات‬
.
‫هـ‬
-
‫الجارية‬ ‫التكلفة‬
:
‫العم‬ ‫مجيا‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬
‫ل‬
‫أس‬ ‫عل‬ ‫يات‬
ً‫ا‬
‫الجارية‬ ‫اقستبدالية‬ ‫التللةة‬
.
‫و‬
-
‫الترميز‬
:
‫حي‬
‫ث‬
‫معينة‬ ‫رمو‬ ‫هناك‬ ‫كان‬
‫التخدى‬‫ال‬‫م‬
‫ىعداد‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬
‫العم‬
‫ل‬
‫البية‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫يات‬
‫أج‬ ‫من‬
‫المعلومات‬ ‫استخرار‬ ‫عملية‬ ‫محيا‬ ‫ا‬
،
‫ي‬ ‫ماعد‬ ‫كما‬
‫عم‬
‫ل‬
‫المر‬ ‫ية‬
‫اجعة‬
.
‫ز‬
-
‫ـد‬‫ي‬‫التوح‬
:
‫ي‬ ‫الة‬‫ي‬‫الةرع‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫بيوت‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫م‬‫المطب‬ ‫الة‬‫ي‬‫الب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫الم‬ ‫واإلجراءات‬ ‫الاهيم‬‫ة‬‫الم‬ ‫الد‬‫ي‬‫وح‬ ‫أي‬
‫ال‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫المطبمة‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫الوقيات‬
‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫الدولة‬ ‫عاصمة‬ ‫ي‬ ‫رييمي‬
.
‫المال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫الدفاتر‬ : ً‫ا‬‫ثاني‬
1
-
:‫اليومية‬ ‫تعليق‬ ‫دفتر‬
‫ات‬ ‫الرو‬‫ال‬‫ومص‬ ‫ىيرادات‬ ‫من‬ ‫اليوى‬ ‫ي‬ ‫يتجدد‬ ‫ما‬ ‫كا‬ ‫الجا‬‫ال‬‫يم‬ ‫يه‬ ‫و‬
‫وق‬
‫الئ‬‫ال‬‫ل‬ ‫يترك‬
‫أو‬ ‫قيمته‬ ‫قلت‬ ‫محما‬
‫مجيا‬ ‫دون‬ ‫ةعت‬ ‫ار‬
،
‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬
‫اليومية‬ ‫تر‬ ‫د‬ ‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬
.
19
2
-
:‫المخزومة‬ ‫دفتر‬
‫الجا‬‫ال‬‫م‬ ‫يه‬ ‫و‬
‫ت‬ ‫المعام‬
‫اإليرادات‬ ‫روع‬ ‫من‬ ‫رع‬ ‫للا‬ ‫اليومية‬
‫ات‬ ‫الرو‬‫ال‬‫والمص‬
،
‫ىعداد‬ ‫ويتم‬
‫الخ‬‫م‬ ‫عدة‬ ‫من‬
‫ها‬ ‫ىليحم‬ ‫ر‬ ‫أن‬ ‫يجا‬ ‫الاين‬ ‫الخاص‬‫ل‬‫األ‬ ‫عدد‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬
‫الخ‬‫م‬‫الن‬
،
‫تر‬ ‫د‬ ‫البه‬‫م‬‫ي‬ ‫بال‬ ‫وهو‬
‫الم‬ ‫اليومية‬
‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫ماعد‬
.
3
-
:‫الجريدة‬ ‫دفتر‬
‫الجا‬‫م‬‫ي‬ ‫يه‬ ‫و‬
‫الماء‬‫س‬‫أ‬
‫الحاب‬‫ص‬‫أ‬
‫التحماو‬‫س‬‫اق‬
‫المدين‬ ‫حم‬ ‫ومعام‬
‫يه‬ ‫الجا‬‫م‬‫وي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫م‬ ‫والداينة‬ ‫ة‬
َ‫ا‬‫ال‬‫ال‬‫أيض‬
‫موجودات‬
‫الم‬ ‫عروض‬ ‫من‬ ‫الروع‬‫ال‬‫المم‬
‫وعروض‬ ‫نية‬
‫التجارة‬
‫عليحا‬ ‫طرأ‬ ‫التي‬ ‫يرات‬ ‫والت‬
،
‫تر‬ ‫د‬ ‫البه‬‫م‬‫ي‬ ‫بال‬ ‫وهو‬ ‫اليومية‬ ‫عليق‬ ‫واق‬ ‫من‬ ‫تر‬ ‫الد‬ ‫هاا‬ ‫ي‬ ‫يتم‬ ‫الجيا‬‫م‬‫الت‬ ‫وكان‬
‫التال‬‫س‬‫األ‬
‫الةلر‬ ‫ي‬
‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬
.
ً‫ا‬‫ثالث‬
‫المال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫الحسابات‬ :
1
-
:‫الختمة‬ ‫حساب‬
‫الاب‬‫م‬‫ح‬ ‫وهو‬
‫ات‬ ‫الرو‬‫ص‬‫والم‬ ‫اإليرادات‬ ‫حركة‬ ‫الح‬‫ض‬‫ويو‬ ‫دورية‬ ‫ترة‬ ‫كا‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫يعد‬ ‫ختامي‬
،
‫ع‬‫ا‬‫وبالب‬
‫الحر‬‫ال‬‫ل‬ ‫كا‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫يعد‬ ‫ما‬
،
‫النوية‬‫ال‬‫الم‬ ‫الجامعة‬ ‫الم‬‫ال‬‫يم‬ ‫النة‬‫ال‬‫الم‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫ىعداد‬ ‫م‬ ‫وىلا‬
،
‫وهو‬
.‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫الختامية‬ ‫الحمابات‬ ‫يمبه‬ ‫بال‬
2
-
‫الغالل‬ ‫توالي‬ ‫حساب‬
:
‫حر‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوض‬ ‫وهو‬
‫معينة‬ ‫منية‬ ‫ترة‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫وىل‬ ‫من‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫كة‬
،
‫كمية‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوض‬ ‫حيث‬
‫والرصيد‬ ‫والمنصرو‬ ‫الوارد‬
،
‫المل‬ ‫المخوون‬ ‫حماب‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬
‫ع‬
‫ي‬
.
20
3
-
:‫المبيع‬ ‫حساب‬
‫معينة‬ ‫ترة‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫المبيعات‬ ‫حركة‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوض‬ ‫الاب‬‫ال‬‫حم‬ ‫وهو‬
،
‫المدينين‬ ‫اليد‬‫ال‬‫رص‬ ‫ة‬ ‫لمعر‬ ‫التخدى‬‫ال‬‫يم‬ ‫وكان‬
،
‫المحاسب‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫المبيعات‬ ‫حماب‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬
‫المعاصر‬ ‫ي‬
.
4
-
‫المبتاع‬ ‫حساب‬
:
‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وهو‬
‫معينة‬ ‫ترة‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫التريات‬‫ال‬‫الممال‬ ‫حركة‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوضال‬ ‫مرير‬
،
‫اليد‬‫ال‬‫رصال‬ ‫ة‬ ‫لمعر‬ ‫التخدى‬‫ال‬‫ويمال‬
‫المدة‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫الداينين‬
،
.‫الممتريات‬ ‫حماب‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬
5
-
:‫اإلرتفاع‬ ‫حسـاب‬
‫و‬
‫هو‬
‫ترة‬ ‫من‬ ‫واإليرادات‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ص‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫ير‬ ‫الت‬ ‫الح‬‫ض‬‫يو‬ ‫مرير‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬
‫ألخر‬
،‫ى‬
‫المالي‬ ‫المركو‬ ‫ي‬ ‫ير‬ ‫الت‬ ‫قايمة‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬
.
‫المال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫المستندات‬ :ً‫ا‬‫رابع‬
1
)
‫البراءة‬
:
‫عليه‬ ‫ما‬ ‫كا‬ ‫أو‬ ‫جوء‬ ‫بمداد‬ ‫يموى‬ ‫لمن‬ ‫يعطي‬ ‫ممتند‬ ‫وهو‬
‫ل‬
‫المال‬ ‫بيت‬
.
2
)
‫الشا‬
‫هد‬
:
.‫المال‬ ‫لبيت‬ ‫المختلةة‬ ‫األقماى‬ ‫بين‬ ‫األموال‬ ‫حركة‬ ‫إلثبات‬ ‫ممتند‬ ‫وهو‬
3
)
‫المحمول‬
:
‫األم‬ ‫حركة‬ ‫ينوم‬ ‫ممتند‬ ‫وهو‬
‫الخارجي‬ ‫والعالم‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫بين‬ ‫وال‬
.
‫المفا‬
‫اإلسالمي‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫المحاسبية‬ ‫هيم‬
:
‫ا‬‫ال‬‫أو‬
‫المال‬ :
‫الل‬ ‫ي‬ ‫المال‬
‫حوا‬ ‫و‬ ‫النةس‬ ‫ىليه‬ ‫ميا‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫ة‬
.
‫و‬
‫ي‬
‫ع‬ ‫له‬ ‫مي‬ ‫اإلس‬ ‫الةمه‬
‫ريةان‬
:
‫أ‬
)
‫اإل‬ ‫عري‬
‫حنيةة‬ ‫أبو‬ ‫ماى‬
‫هو‬ ‫المال‬ :
‫به‬ ‫تةاع‬ ‫واق‬ ‫ه‬ ‫حيا‬ ‫يملن‬ ‫ما‬ ‫كا‬
.
21
‫ب‬
)
‫اإل‬ ‫عري‬
‫ىق‬ ‫عنه‬ ‫المال‬ ‫الةة‬‫ال‬‫صالال‬ ‫نتمي‬ ‫وق‬ ‫به‬ ‫تةاع‬ ‫اق‬ ‫يملن‬ ‫ما‬ ‫كا‬ ‫هو‬ ‫المال‬ :‫عي‬ ‫الا‬‫ال‬‫المالال‬ ‫ماى‬
‫مال‬ ‫يعتبر‬ ‫ه‬ ‫إ‬ ‫نخر‬ ‫جوء‬ ‫به‬ ‫تة‬ ‫وا‬ ً‫النا‬ ‫من‬ ‫جوء‬ ‫ركه‬ ‫ىلا‬ ‫أما‬ ،‫له‬ ً‫النا‬ ‫كا‬ ‫بترك‬
.
‫الا‬
‫حمالال‬ ‫مال‬ ‫عتبر‬ ‫وبيرها‬ ‫اقختراع‬ ‫وحق‬ ‫المحا‬ ‫الحرة‬
‫كمالال‬ ‫المعنوية‬ ‫الول‬
‫األصالال‬ ‫لل‬ ‫وعل‬
‫األماى‬ ‫رأي‬
‫عي‬ ‫الما‬
،
‫حا‬ ‫حيا‬ ‫ية‬ ‫ىملا‬ ‫لعدى‬ ‫حنيةة‬ ‫أبو‬ ‫اإلماى‬ ‫رأي‬ ‫حما‬ ‫مال‬ ‫عتبر‬ ‫وق‬
.
‫الفق‬ ‫في‬ ‫المال‬ ‫ويقسم‬
‫الغرض‬ ‫حسب‬ ‫اإلسالمي‬ ‫ه‬
‫التقسيم‬ ‫من‬
‫إلى‬
:
‫أ‬
-
: ‫ىل‬ ‫المال‬ ‫يممم‬ ‫التمويم‬ ‫حيث‬ ‫من‬
1
)
‫مال‬
‫مموى‬
‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ :
‫ل‬ ‫ح‬ ‫مصدر‬
.
2
)
‫مموى‬ ‫بير‬ ‫مال‬
‫ل‬ ‫ح‬ ‫بير‬ ‫مصدر‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ :
.
‫ب‬
-
‫المعاملة‬ ‫حيث‬ ‫من‬
‫تةاع‬ ‫واق‬
‫ىل‬ ‫المال‬ ‫يممم‬ ) ‫ع‬‫ا‬‫محاسبي‬ (
:
1
)
‫عروض‬
‫قنية‬
‫العروض‬ ‫وهي‬ :
‫التي‬
‫يتم‬
‫اقتناءها‬
‫ل‬
( ‫تاجية‬ ‫اإل‬ ‫العلمية‬ ‫ي‬ ‫التخداى‬‫ال‬‫سالال‬
‫الول‬‫ال‬‫أصالال‬
‫ثابتة‬
)
.
2
)
‫العروض‬ ‫وهي‬ :‫جارة‬ ‫عروض‬
‫للبي‬ ‫المعالالدة‬
‫متداولة‬ ‫(أصول‬ ‫الربح‬ ‫حمالاليق‬ ‫و‬
)
.
3
)
‫مم‬ ‫وهي‬ : ‫مود‬
‫ي‬
‫متخد‬ ‫للميمة‬ ً‫ا‬
‫والخدمات‬ ‫المل‬ ‫بادل‬ ‫و‬ ‫للتعاما‬ ‫ى‬
.
22
‫المال‬ ‫رأس‬ :ً‫ا‬‫ثاني‬
‫يعرو‬
‫روة‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫الجوء‬ ‫ال‬‫ل‬‫ل‬ ‫اله‬ ‫الأ‬‫ب‬ ‫مي‬ ‫ال‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ً‫رأ‬
‫الة‬‫ي‬‫الد‬‫م‬‫الن‬
‫الة‬‫ي‬‫العين‬ ‫أو‬
‫الاي‬‫ل‬‫ا‬
‫مار‬ ‫ست‬ ‫ل‬ ‫يخص‬
‫ك‬ ‫الم‬ ‫قبا‬ ‫من‬
‫الممروع‬ ‫بداية‬ ‫ي‬
.
ً‫رأ‬ ‫عريةات‬ ‫ىل‬ ‫النور‬ ‫وعند‬
‫منحا‬ ‫جد‬ ‫المعاصر‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫المال‬
:
1
)
‫المال‬ ‫رأس‬
‫النقدي‬
:
‫األموال‬ ‫كمية‬ ‫وهو‬
‫معين‬ ‫ممروع‬ ‫ي‬ ‫مرة‬ ‫الممت‬ ‫النمدية‬
.
2
)
‫العيني‬ ‫المال‬ ‫رأس‬
:
‫األموال‬ ‫كمية‬ ‫وهو‬
‫معين‬ ‫ممروع‬ ‫ي‬ ‫مرة‬ ‫الممت‬ ‫العينية‬
.
3
)
‫المال‬ ‫رأس‬
‫المملوك‬
:
‫النمدي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫وهو‬
‫الممروع‬ ‫ألصحاب‬ ‫المملوك‬ ‫والعيني‬
.
4
)
‫المقترض‬ ‫المال‬ ‫رأس‬
:
‫يم‬ ‫التي‬ ‫األموال‬ ‫قيمة‬ ‫هو‬
‫أعماله‬ ‫لتميير‬ ‫الممروع‬ ‫ترضحا‬
.
5
)
‫االقتصــادي‬ ‫المال‬ ‫رأس‬
:
‫ال‬‫ال‬‫المم‬ ‫أمور‬ ‫الري‬‫ال‬‫لتص‬ ‫مة‬ ‫ال‬ ‫األموال‬ ‫كمية‬ ‫هو‬
‫ت‬ ‫كا‬ ‫الواء‬‫ال‬‫س‬ ‫روع‬
‫ممترضة‬ ‫أو‬ ‫مملوكة‬
.
6
)
‫العامل‬ ‫المال‬ ‫رأس‬
:
‫المتدا‬ ‫األصول‬
‫و‬
‫لة‬
‫من‬ ‫مطروحا‬
‫المتداولة‬ ‫الخصوى‬
.
‫الةلر‬ ‫حما‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫من‬ ‫جوء‬ ‫يعتبر‬ ‫األول‬ ‫النوع‬ ‫أن‬ ‫جد‬ ‫التعريةات‬ ‫ها‬ ‫كا‬ ‫ىل‬ ‫وبالنور‬
‫ي‬ ‫الا‬‫ال‬ ‫النوع‬ ‫ال‬‫ل‬‫الا‬‫ك‬‫و‬ ‫مي‬ ‫ال‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬
،
‫التعري‬ ‫م‬ ‫يتةق‬ ‫المملوك‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ً‫رأ‬ ‫وهو‬ ‫الث‬‫ل‬‫الا‬‫ال‬ ‫النوع‬ ‫الا‬‫م‬‫أ‬
‫المال‬ ً‫لرأ‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬
،
‫يعتبر‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ‫ألن‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ‫التعري‬ ‫م‬ ‫يختل‬ ‫الراب‬ ‫النوع‬ ‫أما‬
‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫من‬ ‫ع‬‫ا‬‫جوء‬ ‫وليس‬ ‫ع‬‫ا‬‫حمالالن‬ ‫ع‬‫ا‬‫قرضالال‬ ‫المرض‬
،
‫لنةس‬ ‫الخامس‬ ‫التعري‬ ‫م‬ ‫يختل‬ ‫ع‬‫ا‬‫وأيضالال‬
‫ي‬ ً‫الماد‬ ‫النوع‬ ‫وأما‬ ‫المبا‬
‫مةحوى‬ ‫عتبر‬
‫معاصر‬
.
23
ً‫ا‬‫ثالث‬
‫النماء‬ :
‫ا‬
‫الويادة‬ ‫هو‬ ‫ة‬ ‫الل‬ ‫ي‬ ‫لنماء‬
‫و‬
‫ي‬
‫من‬ ‫النماء‬ ‫نممم‬
‫ىل‬ ‫طبيعته‬ ‫احية‬
:
1
)
‫خلمي‬ ‫ماء‬
‫البمر‬ ‫دخا‬ ‫دون‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫سبحا‬ ‫هللا‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ :
.
2
)
‫علي‬ ‫ماء‬
‫اإل‬ ‫بإعداد‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ :
‫مان‬
.
3
)
‫حميمي‬ ‫ماء‬
.‫الةعلية‬ ‫الويادة‬ ‫وهو‬ :
4
)
‫مريري‬ ‫ماء‬
‫للويادة‬ ‫المابلية‬ ‫وهو‬ :
.
‫من‬ ‫أما‬
‫ىل‬ ‫النماء‬ ‫ينممم‬ ‫محاسبية‬ ‫احية‬
:
1
)
‫الربح‬
:
‫الملترى‬ ‫وبلة‬ ‫الرايحا‬‫ال‬‫ل‬ ‫ثمن‬ ‫عن‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬ ‫بي‬ ‫ثمن‬ ‫يادة‬ ‫وهو‬
)‫(المؤجر‬
‫من‬
‫التجارة‬ ‫عروض‬
.
2
)
‫الغلة‬
:
‫وهي‬
‫المتجدد‬
‫من‬
‫بيعح‬ ‫قبيا‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬
‫ا‬
.
3
)
‫ـدة‬‫ئ‬‫ـا‬‫ف‬‫ال‬
:
‫الة‬‫ي‬‫المن‬ ‫عروض‬ ‫من‬ ‫الدد‬‫ج‬‫والمت‬ ‫الا‬‫ح‬‫الراي‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫لال‬ ‫ثمن‬ ‫عن‬ ‫الة‬‫ي‬‫المن‬ ‫عروض‬ ‫بي‬ ‫ثمن‬ ‫الادة‬‫ي‬ ‫وهو‬
‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫من‬ ‫الملترى‬ ‫وبلة‬
.
‫الة‬‫ل‬ ‫وال‬ ‫الربح‬ ‫من‬ ‫ع‬ ‫ك‬ ‫الإن‬ ‫الر‬‫ال‬‫الاصالالال‬‫ع‬‫الم‬ ‫المةحوى‬ ‫الا‬‫ال‬‫وحمالالال‬
‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫ي‬‫الاد‬‫ع‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫ح‬‫رب‬ ‫يعتبران‬
‫ىيرادي‬ ‫(ربح‬
)
‫الا‬‫م‬‫أ‬
.‫رأسمالي‬ ‫ربح‬ ‫حي‬ ‫الةايدة‬
24
‫التاريخية‬ ‫التكلفة‬ :ً‫ا‬‫رابع‬
‫أطلق‬
‫علماء‬
" ‫ع‬ ‫الط‬‫ال‬‫اص‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫الةمه‬
‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫ي‬ ‫اآلن‬ ‫يعرو‬ ‫ما‬ ‫عل‬ "‫األول‬ ‫من‬ ‫ال‬
‫التاريخية‬ ‫التللةة‬ ‫الم‬‫ال‬‫باسالال‬
،
‫التللةة‬ ‫الر‬‫ال‬‫عناصالال‬ ‫عل‬ " ‫الللةة‬ " ‫ع‬ ‫الط‬‫ال‬‫اصالال‬ ‫أطلموا‬ ‫كما‬
،
‫ابن‬ ‫ويعرو‬
‫األول‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫الدين‬‫ب‬‫الا‬‫ع‬
" :‫يمول‬
" ‫م‬ ‫أو‬ ‫الة‬‫م‬‫المي‬ ‫عن‬ ‫اد‬ ‫الواء‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ‫الة‬‫ع‬‫الل‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫المال‬ ‫ي‬ ‫وع‬ ‫الد‬‫م‬‫ال‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫هو‬
،
‫ال‬ ‫عن‬ ‫الد‬‫ل‬‫ر‬ ‫ابن‬ ‫ويمول‬
‫األول‬ ‫من‬
:
"
‫م‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫الا‬‫م‬‫يح‬
‫والة‬ ‫واللمد‬ ‫الب‬‫ص‬‫كال‬ ‫قايمة‬ ‫عين‬ ‫اله‬
‫وما‬ ‫تا‬
‫من‬ ‫ال‬ ‫بمنولة‬ ‫ه‬ ‫إ‬ ‫بال‬ ‫ألبه‬
"
.
‫وهاا‬
‫التا‬ ‫التللةة‬ ‫مةحوى‬ ‫يعادل‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫األول‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫مةحوى‬ ‫أن‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوضال‬
‫ريخية‬
‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬
.
‫الجارية‬ ‫التكلفة‬ :ً‫ا‬‫خامس‬
‫أي‬
‫الملع‬ ‫عل‬ ‫الحصول‬ ‫للةة‬
‫الوقت‬ ‫لل‬ ‫ي‬ ‫الموو‬ ‫من‬ ‫ة‬
.
‫التجارة‬ :ً‫ا‬‫سادس‬
‫ـارة‬‫ـ‬‫ـجـ‬‫ـ‬‫ـتـ‬‫ـ‬‫الـ‬
:
‫ال‬‫ال‬‫المال‬‫ال‬‫ال‬ ‫الي‬‫ال‬‫هال‬
‫ال‬‫ال‬‫لال‬
‫الح‬‫ال‬‫الربال‬‫ال‬‫الال‬ ‫الرض‬‫ال‬‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫بال‬ ‫الال‬‫ال‬‫المال‬‫ال‬‫الال‬ ‫الا‬‫ال‬‫يال‬
‫الا‬‫ال‬‫الحال‬‫ال‬‫ال‬ ‫الر‬‫ال‬‫العال‬‫ال‬‫ويال‬ .
‫اإل‬
‫ي‬ ‫الرا‬‫ال‬‫الال‬ ‫الاى‬‫ال‬‫مال‬
‫بموله‬
" :
‫ع‬‫ا‬‫طلب‬ ‫الامة‬ ‫ي‬ ‫أو‬ ‫ع‬‫ا‬‫حاضر‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫المال‬ ‫ي‬ ‫التصرو‬ ‫هي‬ ‫التجارة‬
"‫للربح‬
.
:‫وهي‬ ‫للتجارة‬ ‫األساسية‬ ‫العناصر‬ ‫حديد‬ ‫يملن‬ ‫وعليه‬
1
)
‫والمراء‬ ‫بالبي‬ ‫األموال‬ ‫مليا‬
2
)
‫التمليا‬ ‫مدة‬
.
3
)
‫المخاطرة‬
.
25
4
)
‫الربح‬ ‫طلا‬
.
:‫البيع‬
‫المل‬ ‫من‬ ‫الئ‬‫م‬‫ال‬ ‫ىخرار‬ ‫هو‬
،
‫مال‬ ‫أو‬ ‫الئ‬‫م‬‫ب‬ ‫الئ‬‫ل‬ ‫ممابلة‬ ‫هو‬ ‫أو‬
‫بمال‬
،
‫ح‬ ‫من‬ ‫ب‬ ‫البح‬‫ص‬‫وي‬
‫مؤجا‬ ‫أو‬ ‫ال‬
،
‫و‬
‫من‬
‫البي‬ ‫واع‬ ‫أ‬
:
‫أ‬
-
‫ممايضة‬ ‫ويمم‬ ‫بعين‬ ‫عين‬
.
‫ب‬
-
‫عين‬
‫سلم‬ ‫ويمم‬ ‫من‬ ‫ب‬
.
‫ر‬
-
.‫صرو‬ ‫ويمم‬ ‫من‬ ‫ب‬ ‫ثمن‬
‫الشراء‬
:
‫المل‬ ‫ي‬ ‫المئ‬ ‫ىدخال‬ ‫هو‬
‫بمئ‬ ‫لئ‬ ‫استبدال‬ ‫أو‬
.
‫م‬
‫دة‬
‫التقليب‬
:
‫أي‬
‫وبيعحا‬ ‫المل‬ ‫لراء‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫المدة‬
.
‫المخاطرة‬
:
‫عملي‬ ‫تيجة‬ ‫أمواله‬ ‫ي‬ ‫الان‬‫ال‬‫مال‬ ‫اإل‬ ‫لحا‬ ‫يتعرض‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫األخطار‬ ‫هي‬
‫حدوث‬ ‫وهي‬ ‫الراء‬‫ال‬‫والمال‬ ‫البي‬ ‫ة‬
‫خماير‬
.
:‫الربح‬ ‫طلب‬
‫الا‬‫ل‬‫ط‬
‫هو‬ ‫الربح‬
‫و‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫الارة‬‫ج‬‫الت‬ ‫الدو‬‫ه‬
‫ال‬‫ل‬‫ل‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫الراء‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫لال‬
‫الطبري‬ ‫الاى‬‫م‬‫األ‬ ‫يمول‬
:
‫أن‬ "
‫من‬ ‫الرابح‬
‫سلع‬ ‫الممتبدل‬ ‫هو‬ ‫ه‬ ‫جار‬
‫التراها‬ ‫الاي‬ ‫ثمنحا‬ ‫من‬ ‫ضا‬ ‫أ‬ ‫من‬ ‫ب‬ ‫أو‬ ‫منحا‬ ‫ةس‬ ‫أ‬ ‫بملعه‬ ‫ته‬
،‫به‬
26
‫بملع‬ ‫سلعة‬ ‫الممتبدل‬ ‫حو‬ ‫ه‬ ‫جار‬ ‫ي‬ ‫الخاسر‬ ‫أما‬
‫ة‬
‫حا‬ ‫دو‬
" ‫به‬ ‫التراها‬ ‫الاي‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫دون‬ ‫أو‬
.
27
‫الثاني‬ ‫الفصــــل‬
‫اإلسالمي‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫وتقويم‬ ‫تبويب‬
‫ال‬ ‫ي‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاسالال‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫اليتان‬‫ال‬‫رييمالال‬ ‫وريتان‬ ‫هناك‬
‫الول‬‫ال‬‫لألصالال‬ ‫نور‬
،
‫النورية‬ ‫نادي‬ ‫و‬
‫األول‬
‫مادية‬ ‫الياء‬‫ال‬‫كأل‬ ‫حا‬ ‫ولوا‬ ‫الول‬‫ال‬‫األص‬ ‫أعيان‬ ‫ىل‬ ‫بالنور‬
‫معنوية‬ ‫أو‬
،
‫يرات‬ ‫الت‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬
‫التي‬
‫طرأ‬
‫معينين‬ ‫اريخين‬ ‫بين‬ ‫عليحا‬
،
‫مو‬ ‫لرة‬ ‫عل‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫لو‬ ‫ر‬ ‫و‬
‫ردية‬ ‫كفحاد‬ ‫الول‬
‫الال‬‫ال‬‫األصال‬ ‫يم‬
‫جميعحا‬ ‫و‬
.
‫ح‬ ‫أ‬ ‫عل‬ ‫لألصول‬ ‫تنور‬ ‫ية‬ ‫ا‬ ‫ال‬ ‫النورية‬ ‫أما‬
‫ا‬
‫عي‬ ‫ىل‬ ‫النور‬ ‫دون‬ ‫مؤجلة‬ ‫لالي‬
‫ن‬
‫حا‬ ‫ولا‬ ‫األصول‬
.
‫م‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫الةلرة‬ ‫أن‬ ‫جد‬ ‫النوريات‬ ‫بحا‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫المةحوى‬ ‫ة‬ ‫ممار‬ ‫وعند‬
‫ية‬
‫ن‬
‫عل‬ ‫الا‬‫ال‬‫ص‬
‫العيني‬ ‫المةحوى‬
‫لالي‬ ‫أرصدة‬ ‫مجرد‬ ‫حا‬ ‫كو‬ ‫عل‬ ‫ق‬ ‫معنوية‬ ‫أو‬ ‫مادية‬ ‫كألياء‬ ‫لألصول‬ ‫والطبيعي‬
،
‫األول‬ ‫النورية‬ ‫م‬ ‫يتةق‬ ‫وهاا‬
.
‫الول‬‫ص‬‫األ‬ ‫الم‬‫م‬‫م‬ ‫األول‬ ‫النورية‬ ‫الا‬‫م‬‫وح‬
‫الحركة‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬
،
‫التي‬ ‫وهي‬ ‫ثابتة‬ ‫الول‬‫ص‬‫أ‬ ‫ىل‬ ‫الم‬‫م‬‫تم‬
‫قلة‬ ‫أو‬ ‫بات‬ ‫بال‬ ‫تميو‬
‫الحركة‬
‫وعادة‬
‫تاجية‬ ‫اإل‬ ‫العملية‬ ‫ي‬ ‫التخدى‬‫ال‬‫مالال‬ ‫ما‬
،
‫متداولة‬ ‫الول‬‫ال‬‫وأصالال‬
‫تميو‬
‫الربح‬ ‫حميق‬ ‫و‬ ‫البي‬ ‫منحا‬ ‫الحدو‬ ‫يلون‬ ‫ما‬ ‫ع‬‫ا‬‫وبالب‬ ‫الحركة‬ ‫الرعة‬‫ال‬‫بمال‬
،
‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫النورية‬ ‫الا‬‫ال‬‫وحمال‬
‫و‬ ‫المعاملة‬ ‫مبدأ‬ ‫هو‬ ‫األول‬ ‫مبدأين‬ ً‫أسا‬ ‫عل‬ ‫األصول‬ ‫ممم‬
‫الحركة‬ ‫مبدأ‬ ‫هو‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫وال‬ ‫تةاع‬ ‫اق‬
.
‫إلى‬ ‫األصول‬ ‫يقسم‬ )‫واإلنتفاع‬ ‫المعاملة‬ ‫(مبدأ‬ ‫األول‬ ‫المبدأ‬
:
‫أ‬
-
‫مود‬
‫للتعاما‬
.
28
‫ب‬
-
.‫تةاع‬ ‫ل‬ ‫عروض‬
‫الثاني‬ ‫المبدأ‬
‫الحركة‬ ‫(مبدأ‬
)
‫إلى‬ ‫العروض‬ ‫تقسم‬
:
‫أ‬
-
‫قنية‬ ‫عروض‬
‫ب‬
-
‫جارية‬ ‫عروض‬
.
‫بع‬ ‫أن‬ ‫حوة‬ ‫م‬ ‫م‬
‫الم‬ ‫عروض‬ ‫ضمن‬ ‫حا‬ ‫ملا‬ ‫ير‬ ‫يت‬ ‫قد‬ ‫األصول‬
‫ني‬
‫عروض‬ ‫أو‬ ‫ة‬
‫التجارة‬
‫منحا‬ ‫الحدو‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬
،
‫المالية‬ ‫األوراو‬
‫التي‬
‫ب‬
‫اليطرة‬‫م‬‫ال‬ ‫حدو‬
‫األجا‬ ‫طويا‬ ‫مار‬ ‫الت‬‫س‬‫واإل‬
‫المن‬‫ض‬ ‫عتبر‬
‫المنية‬ ‫عروض‬
،
‫التي‬ ‫المالية‬ ‫األوراو‬ ‫أما‬
‫ب‬
‫الربح‬ ‫حميق‬ ‫حدو‬
‫الري‬‫ال‬‫المال‬ ‫داولحا‬ ‫من‬
‫تعتب‬
‫المن‬‫ال‬‫ضال‬ ‫ر‬
‫التجارة‬ ‫عروض‬
‫ا‬ ‫الاري‬‫ص‬‫والم‬ ‫التردة‬‫م‬‫الم‬ ‫التأمينات‬ ‫الللة‬‫م‬‫م‬ ‫يحا‬ ‫اليم‬‫م‬‫التم‬ ‫هاا‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،
‫حيث‬ ‫لممدمة‬
‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫ضمن‬ ‫دخا‬
.
‫يتةق‬ ‫كما‬
‫الةلر‬ ‫م‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬
‫العمليات‬ ‫بويا‬ ‫ي‬ ‫الر‬‫ال‬‫المعاصال‬
‫عمليات‬ ‫ىل‬ ‫المالية‬
‫رأسمالية‬
‫و‬
‫مويلية‬ ‫وعمليات‬ ‫ايرادية‬ ‫عمليات‬
.
‫مال‬ ‫ليمت‬ ‫حنيةة‬ ‫أبو‬ ‫األماى‬ ‫رأي‬ ‫حما‬ ‫حي‬ ‫المعنوية‬ ‫لألصول‬ ‫بالنمبة‬ ‫أما‬
،
‫ح‬ ‫وللنحا‬
‫ما‬
‫مال‬ ‫عتبر‬ ‫عي‬ ‫الا‬‫ال‬‫المال‬ ‫األماى‬ ‫رأي‬
‫المن‬‫ال‬‫ضال‬ ‫دخا‬ ‫حي‬ ‫لال‬ ،
‫أل‬ ‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫العروض‬
‫ن‬
‫الربح‬ ‫حميق‬ ‫و‬ ‫البي‬ ‫ليس‬ ‫المصد‬
.
‫الخصوم‬ ‫جانب‬ ‫أما‬
‫في‬
‫ق‬
‫إلى‬ ‫سم‬
:
1
)
‫أصحاب‬ ‫حموو‬
.‫الممروع‬
2
)
.‫ير‬ ‫ال‬ ‫حموو‬
29
‫الوى‬‫ال‬‫الخصال‬ ‫اليم‬‫ال‬‫ممال‬ ‫ي‬ ‫الر‬‫ال‬‫المعاصال‬ ‫الةلر‬ ‫م‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫يتةق‬ ‫وبحاا‬
،
‫م‬
‫و‬ ‫اخت‬
‫حموو‬ ‫أن‬
‫مي‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫ير‬ ‫ال‬
‫الن‬‫م‬‫ح‬ ‫قرض‬ ‫هي‬
‫أو‬
‫الابات‬‫م‬‫ح‬
‫داينين‬
‫لح‬ ‫ايدة‬ ‫ق‬
‫ا‬
،
‫الاب‬‫م‬‫احت‬ ‫يتم‬ ‫حين‬ ‫ي‬
‫المعاصر‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫للمروض‬ ‫وايد‬
،
‫مي‬ ‫اإلس‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫ية‬ ‫للميوا‬ ‫مولر‬ ‫يلي‬ ‫يما‬ ‫و‬
:
‫االصول‬
‫قنية‬ ‫عروض‬
‫الخصوم‬
‫الملكية‬ ‫حقوق‬
‫المحا‬ ‫لحرة‬
‫المال‬ ً‫رأ‬
‫األراضي‬
‫األرباع‬
‫ي‬ ‫المبا‬
‫اقحتياطات‬
‫اآلقت‬
‫الغير‬ ‫حقوق‬
‫أ‬
‫مالية‬ ‫وراو‬
‫األجا‬ ‫طويلة‬
‫داينون‬
‫ممدى‬ ‫ىيجار‬
‫د‬ ‫اوراو‬
‫تجارة‬ ‫عروض‬
‫قروض‬
)‫البضاعة‬ ‫(دين‬ ‫مدينون‬
‫قب‬ ‫اوراو‬
‫مالية‬ ‫اوراو‬
‫األجا‬ ‫قصيرة‬
‫نقود‬
‫بن‬
‫صندوو‬
‫المرض‬ ‫دين‬
30
‫تقويم‬
‫ال‬
‫عروض‬
‫اإلسالمي‬ ‫الفكر‬ ‫في‬
‫أوال‬
:
‫عروض‬
" ‫القنية‬
‫األ‬
" ‫الثابتة‬ ‫صول‬
‫رض‬ ‫ب‬ ‫الا‬‫ح‬‫يمتني‬ ‫الول‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫األصال‬ ‫من‬ ‫الة‬‫ع‬‫مجمو‬ ‫ىل‬ ‫الات‬‫ع‬‫الرو‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الممال‬ ‫من‬ ‫الروع‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ممال‬ ‫الا‬‫ك‬ ‫الار‬‫ت‬‫يح‬
‫التخدامحا‬‫س‬‫ا‬
‫اليارات‬‫م‬‫وال‬ ‫واألثاث‬ ‫واآلقت‬ ‫ي‬ ‫والمبا‬ ‫الي‬‫ض‬‫كاألرا‬ ‫تاجية‬ ‫اإل‬ ‫العملية‬ ‫ي‬
‫الخ‬ ...
‫ويموى‬ ،
‫التار‬ ‫بالتللةة‬ ‫الول‬‫ص‬‫األ‬ ‫ها‬ ‫الجيا‬‫م‬‫بت‬ ‫الر‬‫ص‬‫المعا‬ ‫البي‬‫س‬‫المحا‬ ‫الةلر‬
‫لحا‬ ‫يخية‬
‫الروع‬‫م‬‫الم‬ ‫التطي‬‫م‬‫ي‬ ‫حت‬
‫ير‬ ‫و‬ ‫الا‬‫ص‬‫لأل‬ ‫تاجي‬ ‫اإل‬ ‫العمر‬ ‫حاية‬ ‫ي‬
‫البديا‬ ‫الا‬‫ص‬‫األ‬
،
‫ىل‬ ‫األموال‬ ‫الم‬‫م‬‫يم‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫إن‬ ‫بينا‬ ‫وكما‬
‫ا‬ ‫الم‬‫ال‬‫ويممالال‬ ‫وعروض‬ ‫مود‬
‫جارة‬ ‫وعروض‬ ‫قنية‬ ‫عروض‬ ‫ىل‬ ‫لعروض‬
،
‫مويم‬ ‫ويتم‬
‫المنية‬ ‫عروض‬
‫ال‬ ‫الميمة‬ ً‫الا‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫أسال‬ ‫عل‬
‫جارية‬
‫التاريخية‬ ‫للةتحا‬ ً‫الا‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫أسال‬ ‫عل‬ ‫ق‬ ‫الوو‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫المال‬ ‫ي‬ ‫لحا‬
،
‫مما‬
‫يؤ‬
‫ىل‬ ‫دي‬
‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫مة‬ ‫س‬ ‫عل‬ ‫وة‬ ‫المحا‬
،
‫اإل‬ ‫رأي‬ ‫وحما‬ ‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫أن‬ ‫ىل‬ ‫هنا‬ ‫مير‬ ‫و‬
‫عي‬ ‫الما‬ ‫ماى‬
‫بير‬ ‫األصول‬ ‫مما‬
‫ال‬
‫المحا‬ ‫لحرة‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ملموسة‬
،
‫قمص‬ ‫احتماب‬ ‫ويتم‬
‫ك‬ ‫اإله‬
‫مي‬ ‫اإلس‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬
‫بإ‬
‫ختيار‬
‫الوبة‬‫ال‬‫محم‬ ‫الطريمة‬ ‫ها‬ ‫لون‬ ‫ق‬ ‫أن‬ ‫عل‬ ‫الروع‬‫ال‬‫المم‬ ‫الا‬‫ال‬‫ناس‬ ‫التي‬ ‫ك‬ ‫التح‬‫ال‬‫اقس‬ ‫طريمة‬
‫عل‬
.‫ع‬‫ا‬‫لرع‬ ‫المحرى‬ ‫الةايدة‬ ‫سعر‬ ً‫أسا‬
‫ثانيا‬
:
‫تقويم‬
‫المتداولة‬ ‫(األصول‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬
)
‫يتم‬ ‫الر‬‫ال‬‫المعاص‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬
‫الول‬‫ال‬‫األص‬ ‫مويم‬
‫أو‬ ‫التللةة‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أس‬ ‫عل‬ ‫المتداولة‬
‫والحار‬ ‫الحيطة‬ ‫الة‬‫س‬‫اليا‬‫س‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ‫ولل‬ ‫أقا‬ ‫أيحما‬ ‫الوو‬‫م‬‫ال‬
،
‫ؤخا‬ ‫حيث‬
‫األرباع‬ ‫اقعتبار‬ ‫ي‬
‫المحممة‬
‫الص‬‫م‬‫ال‬
‫الة‬
‫العالال‬‫ق‬‫الو‬‫ت‬‫ال‬‫م‬‫ال‬‫ل‬‫وا‬ ‫الة‬
‫المالال‬‫م‬‫ال‬‫ح‬‫ال‬‫م‬‫ال‬‫ل‬‫ا‬ ‫الر‬‫ي‬‫الا‬
‫الالال‬‫ال‬‫الخمالال‬‫ل‬‫وا‬
،
‫الم‬‫ي‬‫الو‬‫م‬‫ال‬ ‫الم‬‫ت‬‫ال‬‫ي‬ ‫الي‬‫م‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الر‬‫ل‬‫ال‬‫ة‬‫ال‬‫ل‬‫ا‬ ‫الي‬ ‫الن‬‫ل‬‫ال‬‫ل‬‫و‬
‫الروض‬‫ع‬
‫المتداولة‬ ‫الول‬
‫"األصالالال‬ ‫التجارة‬
"
‫الجارية‬ ‫الميمة‬ ‫الا‬
‫حمالالال‬
،
‫المحممة‬ ‫األرباع‬ ‫اقعتبار‬ ‫ي‬ ‫ؤخا‬ ‫حيث‬
‫ة‬ ‫باإلضا‬ ‫والمتوقعة‬
‫الخماير‬ ‫ىل‬
‫والمتوقعة‬ ‫المحممة‬
،
‫واقعية‬ ‫ر‬ ‫أك‬ ‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫التمويم‬ ‫طريمة‬ ‫ولعا‬
31
‫الر‬‫ص‬‫المعا‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫التمويم‬ ‫طريمة‬ ‫من‬
،
‫التمويم‬ ‫ألن‬
‫ي‬ ‫يدخا‬ ‫أقا‬ ‫أيحما‬ ‫المالوو‬ ‫أو‬ ‫التللةة‬ ‫بمالعر‬
‫مدير‬ ‫ىعادة‬ ‫لمجرد‬ ‫الارة‬‫ال‬‫خم‬ ‫كا‬ ‫الاب‬‫ال‬‫الحم‬
‫بي‬ ‫دون‬ ‫الاعة‬‫ال‬‫البض‬
،
‫بميمة‬ ‫الات‬‫ال‬‫الص‬‫ال‬‫مخص‬ ‫بعما‬ ‫ويمومون‬
‫الاير‬‫ال‬‫الخمال‬ ‫ها‬
،
‫وها‬
‫الة‬‫ال‬‫الياسال‬‫ال‬‫المال‬
‫ك‬ ‫ىلا‬ ‫حليمة‬ ‫بير‬ ‫لون‬ ‫قد‬
‫مب‬ ‫ان‬
‫ا‬
‫ؤدي‬ ‫حا‬ ‫أل‬ ‫يحا‬ ‫ع‬‫ا‬ ‫ل‬
‫حبس‬ ‫ىل‬
‫الاط‬‫ي‬‫احت‬ ‫الورة‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫صال‬ ‫ي‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬
‫ال‬‫ي‬
‫يؤدي‬ ‫الا‬‫م‬‫م‬ ‫ات‬
‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫الا‬‫ي‬‫عط‬ ‫ىل‬
،
‫الة‬‫م‬‫الحمي‬ ‫بين‬ ‫التمييو‬ ‫الا‬‫ج‬‫ي‬ ‫اله‬ ‫أ‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬
‫الحميمة‬ ‫هو‬ ‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫العر‬‫م‬ ‫الة‬‫س‬‫اليا‬‫م‬‫وال‬
‫ب‬ ‫بما‬ ‫يتعلق‬ ‫الئ‬‫ل‬ ‫حي‬ ‫الة‬‫س‬‫اليا‬‫م‬‫ال‬ ‫وأما‬
‫ويختل‬ ‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫عد‬
‫و‬ ‫بإخت‬
‫واألهداو‬ ‫الوروو‬
،
‫الحميمة‬ ‫هي‬ ‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫العار‬‫س‬‫وأ‬
‫اليوى‬ ‫لحا‬ ‫وجود‬ ‫ق‬ ‫الي‬‫ض‬‫الما‬ ‫العار‬‫س‬‫وأ‬
‫لحن‬ ‫هي‬ ‫التمبا‬‫ال‬‫المم‬ ‫العار‬‫ال‬‫وأس‬
،
‫إن‬ ‫وبالتالي‬
‫عا‬ ‫الت‬
‫و‬
‫يلون‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫التمويم‬ ‫ي‬ ‫الخطأ‬
‫ع‬‫ا‬‫مملن‬
‫و‬
‫ع‬ ‫اقعتماد‬ ‫عند‬ َ‫ا‬‫عويم‬
‫الممتمبا‬ ‫أسعار‬ ‫وعل‬ ‫ارة‬ ‫الماضي‬ ‫أسعار‬ ‫ل‬
‫ارة‬
‫أخرى‬
.
‫أن‬ ‫وبما‬
‫الم‬
‫ي‬
‫ومنا‬ ‫وخدمات‬ ‫الل‬‫ال‬‫سال‬ ‫عن‬ ‫مالي‬ ‫عبير‬ ‫هي‬ ‫مة‬
‫أبراض‬ ‫ي‬ ‫منحا‬ ‫التةاد‬‫ال‬‫يمال‬
‫معينة‬
،
‫الميمة‬ ‫ختل‬ ‫حيث‬ ‫والومن‬ ‫الميمة‬ ‫بين‬ ‫وثيق‬ ‫باط‬ ‫ار‬ ‫وهناك‬
‫ي‬ ‫عنحا‬ ‫الي‬‫ال‬‫الماضالال‬ ‫ي‬ ‫الئ‬‫ال‬‫المالال‬ ‫لنةس‬
‫الر‬‫ض‬‫الحا‬
‫التمبا‬‫م‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫عنحا‬
،
‫الاط‬‫م‬‫الن‬ ‫دورة‬ ‫م‬ ‫أثرها‬ ‫تب‬ ‫الروري‬‫ض‬‫ال‬ ‫من‬ ‫جعا‬ ‫مما‬
‫المال‬ ً‫ورأ‬
،
‫وقد‬
‫اد‬
‫حدة‬ ‫من‬
‫الممتمر‬ ‫ير‬ ‫الت‬ ‫الممللة‬ ‫ها‬
‫المرايية‬ ‫حا‬ ‫وقو‬ ‫النمود‬ ‫قيمة‬ ‫ي‬
.
‫ث‬ ‫ث‬ ‫الاك‬‫ن‬‫ه‬ ‫الر‬
‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاصال‬‫ع‬‫الم‬ ‫البي‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫الم‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫و‬
‫الة‬‫ة‬‫والتلل‬ ‫الة‬‫ي‬‫الاريخ‬‫ت‬‫ال‬ ‫الة‬‫ة‬‫التلل‬ ‫هي‬ ‫للتمويم‬ ‫الات‬‫ي‬‫ور‬
‫المعدلة‬
‫التبدالية‬‫س‬‫اق‬ ‫والتللةة‬ ‫الية‬‫س‬‫قيا‬ ‫بأرقاى‬
،
‫ؤثر‬ ‫و‬
‫ل‬ ‫خ‬ ‫الربح‬ ً‫قيا‬ ‫عل‬ ‫المتبعة‬ ‫التمويم‬ ‫ورية‬
‫م‬ ‫مدة‬
‫عينة‬
.
32
‫أ‬
-
‫التاريخية‬ ‫التكلفة‬ ‫نظرية‬
‫المعاصر‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫لتقويم‬
:
‫موى‬
‫النورية‬ ‫ها‬
‫النمدية‬ ‫ه‬ ‫وحدا‬ ‫عدد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫العددي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫مة‬ ‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أسال‬ ‫عل‬
،
‫وللن‬
‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫عل‬ ‫وتحا‬ ‫محا‬ ‫عدى‬ ‫هو‬ ‫النورية‬ ‫لحا‬ ‫األهم‬ ‫تماد‬ ‫اق‬
‫الحميمي‬
،
‫حماب‬ ‫أن‬ ‫كما‬
‫ك‬ ‫اقه‬
‫الأة‬‫م‬‫المن‬ ‫عجو‬ ‫ىل‬ ‫يؤدي‬ ‫التاريخية‬ ‫التللةة‬ ً‫الا‬‫س‬‫أ‬ ‫عل‬
‫ي‬ ‫اللا‬ ‫المال‬ ‫ير‬ ‫و‬ ‫عن‬
‫التبدال‬‫س‬‫ق‬
‫الول‬‫ص‬‫األ‬
‫ابت‬ ‫ال‬
‫ة‬
‫حا‬ ‫مد‬ ‫تحاء‬ ‫ى‬ ‫بعد‬
.
‫ب‬
-
‫نظرية‬
‫التاريخية‬ ‫التكلفة‬
‫المعدلة‬
‫باألرقام‬
‫القياسية‬
‫المعاصر‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫لتقويم‬
:
‫حيث‬
‫الابمة‬‫ال‬‫الم‬ ‫النورية‬ ‫ي‬ ‫النمود‬ ‫قيمة‬ ‫خةاض‬ ‫ى‬ ‫الللة‬‫ال‬‫مم‬ ‫لمعالجة‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫يحرت‬
،
‫حيث‬
‫يتم‬
‫التاريخية‬ ‫التللةة‬ ‫التخداى‬‫ال‬‫اسال‬
‫الرايية‬‫ال‬‫المال‬ ‫الموة‬ ‫ي‬ ‫ير‬ ‫الت‬ ‫أخا‬ ‫م‬ ً‫الا‬‫ال‬‫كأسال‬
‫للنمود‬
‫عن‬ ‫البان‬‫ال‬‫الحمال‬ ‫ي‬
‫الية‬‫س‬‫الميا‬ ‫األرقاى‬ ‫التخداى‬‫س‬‫با‬ ‫عديلحا‬ ‫طريق‬
،
‫النورية‬ ‫ها‬ ‫باع‬ ‫أ‬ ‫لدى‬ ‫التمر‬‫م‬‫ي‬ ‫لم‬ ‫األمر‬ ‫وللن‬
،
‫يتم‬ ‫حا‬
‫النتيجة‬ ‫الابات‬‫ال‬‫حمال‬ ‫مةردات‬ ‫كا‬ ‫مويم‬
‫المعدلة‬ ‫األرقاى‬ ‫ق‬ ‫و‬ ‫المالية‬ ‫والموايم‬
،
‫دون‬ ‫الحا‬‫ال‬‫بعضال‬ ‫موى‬ ‫أى‬
‫اآلخر‬ ‫البع‬
،
‫الللة‬‫م‬‫الم‬ ‫ت‬ ‫وكا‬
‫التخدى‬‫م‬ ‫الية‬‫س‬‫الميا‬ ‫األرقاى‬ ‫أي‬ ‫الية‬‫س‬‫الا‬‫س‬‫األ‬
،
‫حديد‬ ‫دون‬ ‫األمر‬ ‫رك‬ ‫و‬
‫سيؤدي‬
‫ىل‬ ‫ع‬‫ا‬‫حتم‬
‫و‬ ‫اخت‬
‫النتايج‬
‫الممتخدمة‬ ‫األرقاى‬ ‫حما‬
.
‫ج‬
-
‫التكلفة‬ ‫نظرية‬
‫االستبدالية‬
‫المعاصر‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫لتقويم‬
:
‫المالية‬ ‫الموايم‬ ‫ىعداد‬ ‫اريخ‬ ‫ي‬ ‫التبدالحا‬‫ال‬‫اس‬ ‫بتللةة‬ ‫الول‬‫ال‬‫األص‬ ‫بتمويم‬ ‫عني‬ ‫والتي‬
،
‫بال‬ ‫حدو‬ ‫و‬
‫ىل‬
‫اله‬‫قو‬ ‫الث‬‫ي‬‫ح‬ ‫من‬ ‫الحميمي‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ً‫رأ‬ ‫عل‬ ‫الة‬‫و‬ ‫الا‬‫ح‬‫الم‬
‫الة‬‫ي‬‫الدال‬‫ب‬‫الت‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اقسال‬
،
‫ك‬ ‫اقه‬ ‫أن‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬
‫الا‬‫ه‬ ‫الا‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫حمال‬
‫اقسالتبدالية‬ ‫الميمة‬ ً‫أسالا‬ ‫عل‬ ‫يحمالا‬ ‫النورية‬
،
‫لل‬ ‫هو‬ ‫الربح‬ ‫ي‬ ‫صالا‬ ‫إن‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫وحمالا‬
‫يويد‬ ‫الاي‬ ‫اإليراد‬ ‫من‬ ‫الجوء‬
‫الروع‬‫ال‬‫المم‬ ‫حاجة‬ ‫عل‬
‫الحميمي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫مة‬ ‫ال‬‫ال‬‫س‬ ‫عل‬ ‫وة‬ ‫للمحا‬
،
33
‫الار‬‫ص‬ ‫أ‬ ‫ويرى‬
‫ير‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫الاعد‬‫م‬ ‫حا‬ ‫أ‬ ‫النورية‬ ‫ها‬
‫ابتة‬ ‫ال‬ ‫الول‬‫ص‬‫األ‬ ‫التبدال‬‫س‬‫ق‬ ‫مة‬ ‫ال‬ ‫األموال‬
،
‫قن‬
‫الابه‬‫ال‬‫حمال‬ ‫يتم‬ ‫ك‬ ‫اقه‬
‫التللةة‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أسال‬ ‫عل‬
‫التبدالية‬‫ال‬‫اقسال‬
‫ة‬ ‫الا‬‫ال‬‫باإلضال‬
‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫عل‬ ‫وة‬ ‫المحا‬ ‫ىل‬
‫الحميمي‬
،
‫ى‬ ‫ؤدي‬ ‫حا‬ ‫أ‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫صالار‬ ‫أ‬ ‫ويري‬
‫التضالخم‬ ‫أوقات‬ ‫ي‬ ‫هامة‬ ‫ضالريبية‬ ‫ىعةاءات‬ ‫ل‬
‫النمدي‬
،
‫اققتراض‬ ‫ىل‬ ‫الروع‬‫ال‬‫الممال‬ ‫التجاء‬ ‫من‬ ‫حد‬ ‫مارية‬ ‫الت‬‫ال‬‫اسال‬ ‫قدرة‬ ‫ا‬ ‫يم‬ ‫النمدي‬ ‫ر‬ ‫الو‬ ‫هاا‬ ‫وأن‬
،
‫األ‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫اقة‬ ‫الم‬ ‫ةادي‬ ‫عل‬ ‫الاعد‬‫ال‬‫مال‬ ‫كما‬
‫رباع‬
،
‫المال‬ ً‫لرأ‬ ‫رقابة‬ ‫اللا‬‫ال‬‫مال‬ ‫و‬
،
‫الجحات‬ ‫وللن‬
‫ال‬ ‫يملا‬ ‫مما‬ ‫ابتة‬ ‫ال‬ ‫الول‬‫ال‬‫األصال‬ ‫ك‬ ‫ىه‬ ‫لميمة‬ ‫الخيمحا‬‫ال‬‫ضال‬ ‫البا‬‫ال‬‫بمال‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫مبا‬ ‫ق‬ ‫الحلومية‬
‫ر‬
‫بح‬
‫الضرايا‬ ‫ما‬ ‫وبالتالي‬ ‫به‬ ‫المعترو‬
.
‫األصول‬ ‫عناصر‬ ‫بعض‬ ‫تقويم‬
:
1
-
‫السلع‬ ‫المخزون‬
‫ي‬
:
‫الرورة‬‫ض‬‫ب‬ ‫الةمحاء‬ ‫جمحور‬ ‫يرى‬
‫اإل‬ ‫ية‬ ‫ميوا‬ ‫ي‬ ‫اللعي‬‫م‬‫ال‬ ‫المخوون‬ ‫مويم‬
‫ستمرار‬
‫ية‬ ‫(الميوا‬
)‫العادية‬
‫المي‬ ً‫الا‬‫س‬‫أ‬ ‫عل‬
‫م‬
‫الوو‬‫م‬‫ال‬ ‫أو‬ ‫التللةة‬ ً‫الا‬‫س‬‫أ‬ ‫عل‬ ‫وليس‬ ‫الجارية‬ ‫ة‬
‫أقا‬ ‫أيحما‬
‫الحال‬ ‫هو‬ ‫كما‬
‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬
.
2
-
‫ال‬
‫م‬
‫دينيون‬
:
‫ا‬ ‫دين‬ ‫عن‬ ‫ج‬ ‫الا‬ ‫وع‬ ‫وعين‬ ‫ىل‬ ‫الديون‬‫ل‬‫ا‬ ‫الم‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ممال‬
‫الاب‬‫ب‬ ‫ي‬ ‫يوحر‬ ‫الاا‬‫ه‬‫و‬ ‫الد‬‫م‬‫لن‬
‫ودي‬ ‫النمود‬
‫بي‬ ‫عن‬ ‫ج‬ ‫الا‬ ‫ن‬
‫التجارة‬ ‫عروض‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫يوحر‬ ‫وهاا‬ ‫الاعة‬‫ال‬‫البضال‬
،
‫دي‬ ‫الاى‬‫ال‬‫أقمال‬ ‫ث‬ ‫ث‬ ‫ىل‬ ‫اله‬‫ال‬‫ةمال‬ ‫الدين‬ ‫الم‬‫ال‬‫ويممال‬
‫جيد‬ ‫ن‬
‫و‬ ‫يه‬ ‫مملوك‬ ‫أي‬ ‫مونون‬ ‫ودين‬
‫د‬
‫ي‬
‫معدوى‬ ‫أي‬ ‫مرجو‬ ‫بير‬ ‫ن‬
،
‫يه‬ ‫مماكا‬ ‫ق‬ ‫الجيد‬ ‫والدين‬
،
‫الدين‬ ‫أما‬
‫ق‬ ‫أى‬ ‫عليه‬ ‫الا‬‫ال‬‫أيحص‬ ‫الاحبه‬‫ال‬‫ص‬ ‫يدري‬ ‫ق‬ ‫الاي‬ ‫حو‬ ‫المونون‬
،
‫عل‬ ‫يؤثر‬ ‫حو‬ ‫بالتالي‬
‫المركو‬ ‫مة‬ ‫ال‬‫ال‬‫س‬
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting
Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting

Recomendados

الاقتصاد Economy por
الاقتصاد Economyالاقتصاد Economy
الاقتصاد EconomyArab International Academy
190 visualizações16 slides
الأعمال التجارية Commercial Business por
الأعمال التجارية Commercial Businessالأعمال التجارية Commercial Business
الأعمال التجارية Commercial Businessfahad albakami
768 visualizações34 slides
مدخل لعلم الإقتصاد por
مدخل لعلم  الإقتصادمدخل لعلم  الإقتصاد
مدخل لعلم الإقتصادDroit Arabe
326 visualizações9 slides
الباب الأول por
الباب الأولالباب الأول
الباب الأولadelabdelkader
3.3K visualizações47 slides
عدد وملحق جريدة الميزان الاقتصادي ciro ict2018 por
عدد وملحق جريدة الميزان الاقتصادي ciro ict2018عدد وملحق جريدة الميزان الاقتصادي ciro ict2018
عدد وملحق جريدة الميزان الاقتصادي ciro ict2018Mohamed Howity
190 visualizações12 slides

Mais conteúdo relacionado

Similar a Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting

االتقريرالمالي لجمعية رواد الشمال الرياضية والثقافية والاعماال الاجتماعية por
االتقريرالمالي لجمعية رواد الشمال الرياضية والثقافية والاعماال الاجتماعية االتقريرالمالي لجمعية رواد الشمال الرياضية والثقافية والاعماال الاجتماعية
االتقريرالمالي لجمعية رواد الشمال الرياضية والثقافية والاعماال الاجتماعية Jawad Kattar
1.5K visualizações11 slides
Financial Crisis’S Impacts On Accounting(Arabic) por
Financial Crisis’S Impacts On Accounting(Arabic)Financial Crisis’S Impacts On Accounting(Arabic)
Financial Crisis’S Impacts On Accounting(Arabic)Amir Fawzy
1.7K visualizações20 slides
1401 por
14011401
1401kotob arabia
164 visualizações90 slides
5105 por
51055105
5105kotob arabia
136 visualizações225 slides
بحث الثروة جملة المفيدة من المقالة por
بحث الثروة جملة المفيدة من المقالةبحث الثروة جملة المفيدة من المقالة
بحث الثروة جملة المفيدة من المقالةabidahaqilah
640 visualizações6 slides
محاضرات في قانون الشغل por
محاضرات في قانون الشغلمحاضرات في قانون الشغل
محاضرات في قانون الشغلDroit Arabe
1K visualizações251 slides

Similar a Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting(20)

االتقريرالمالي لجمعية رواد الشمال الرياضية والثقافية والاعماال الاجتماعية por Jawad Kattar
االتقريرالمالي لجمعية رواد الشمال الرياضية والثقافية والاعماال الاجتماعية االتقريرالمالي لجمعية رواد الشمال الرياضية والثقافية والاعماال الاجتماعية
االتقريرالمالي لجمعية رواد الشمال الرياضية والثقافية والاعماال الاجتماعية
Jawad Kattar1.5K visualizações
Financial Crisis’S Impacts On Accounting(Arabic) por Amir Fawzy
Financial Crisis’S Impacts On Accounting(Arabic)Financial Crisis’S Impacts On Accounting(Arabic)
Financial Crisis’S Impacts On Accounting(Arabic)
Amir Fawzy1.7K visualizações
1401 por kotob arabia
14011401
1401
kotob arabia164 visualizações
5105 por kotob arabia
51055105
5105
kotob arabia136 visualizações
بحث الثروة جملة المفيدة من المقالة por abidahaqilah
بحث الثروة جملة المفيدة من المقالةبحث الثروة جملة المفيدة من المقالة
بحث الثروة جملة المفيدة من المقالة
abidahaqilah640 visualizações
محاضرات في قانون الشغل por Droit Arabe
محاضرات في قانون الشغلمحاضرات في قانون الشغل
محاضرات في قانون الشغل
Droit Arabe1K visualizações
محاضرات في قانون الشغل por Droit Arabe
محاضرات في قانون الشغلمحاضرات في قانون الشغل
محاضرات في قانون الشغل
Droit Arabe2.2K visualizações
محاضرات في قانون الشغل por Droit Arabe
محاضرات في قانون الشغلمحاضرات في قانون الشغل
محاضرات في قانون الشغل
Droit Arabe7.7K visualizações
Accountant for non Accounting .pptx por SamerBrown
Accountant for non Accounting .pptxAccountant for non Accounting .pptx
Accountant for non Accounting .pptx
SamerBrown1 visão
تقرير لجنة التشريع العام حـول مشروع ميزانية وزارة العدل por ARP Tunisie
تقرير لجنة التشريع العام  حـول  مشروع ميزانية وزارة العدلتقرير لجنة التشريع العام  حـول  مشروع ميزانية وزارة العدل
تقرير لجنة التشريع العام حـول مشروع ميزانية وزارة العدل
ARP Tunisie237 visualizações
قوانين الوقف في أوربا por بسام البصيلي
قوانين الوقف في أورباقوانين الوقف في أوربا
قوانين الوقف في أوربا
بسام البصيلي325 visualizações
تلخيص الكتاب2 por besma khlifi
تلخيص الكتاب2تلخيص الكتاب2
تلخيص الكتاب2
besma khlifi317 visualizações
3514 por kotob arabia
35143514
3514
kotob arabia210 visualizações
دليل المتقدم لاختبار معلمي مادة التربية الإسلامية por د.فداء الشنيقات
دليل المتقدم لاختبار معلمي مادة التربية الإسلاميةدليل المتقدم لاختبار معلمي مادة التربية الإسلامية
دليل المتقدم لاختبار معلمي مادة التربية الإسلامية
د.فداء الشنيقات2.5K visualizações
3211 por kotob arabia
32113211
3211
kotob arabia131 visualizações
4977 por kotob arabia
49774977
4977
kotob arabia242 visualizações
أدوات ووسائل التبرع الالكتروني por Abdulrahman AlMutawa
أدوات ووسائل التبرع الالكترونيأدوات ووسائل التبرع الالكتروني
أدوات ووسائل التبرع الالكتروني
Abdulrahman AlMutawa1.1K visualizações
Reports writing por abdullahalnahary
Reports writingReports writing
Reports writing
abdullahalnahary117 visualizações
1398 por kotob arabia
13981398
1398
kotob arabia175 visualizações

Mais de Arab International Academy

تاريخ-الفكر-الإقتصادي.pdf por
تاريخ-الفكر-الإقتصادي.pdfتاريخ-الفكر-الإقتصادي.pdf
تاريخ-الفكر-الإقتصادي.pdfArab International Academy
764 visualizações354 slides
تخطيط استعمالات الموارد الارضية في الاسلام - بلال نجم.pdf por
تخطيط استعمالات الموارد الارضية في الاسلام - بلال نجم.pdfتخطيط استعمالات الموارد الارضية في الاسلام - بلال نجم.pdf
تخطيط استعمالات الموارد الارضية في الاسلام - بلال نجم.pdfArab International Academy
115 visualizações100 slides
دراسة المشكلات السلوكية عند الاطفال واساليب تعديل السلوك.pdf por
دراسة المشكلات السلوكية عند الاطفال واساليب تعديل السلوك.pdfدراسة المشكلات السلوكية عند الاطفال واساليب تعديل السلوك.pdf
دراسة المشكلات السلوكية عند الاطفال واساليب تعديل السلوك.pdfArab International Academy
3.4K visualizações112 slides
دراسة دور الادارة الالكترونية في تحسين العمل الاداري المدرسي.pdf por
دراسة دور الادارة الالكترونية في تحسين العمل الاداري المدرسي.pdfدراسة دور الادارة الالكترونية في تحسين العمل الاداري المدرسي.pdf
دراسة دور الادارة الالكترونية في تحسين العمل الاداري المدرسي.pdfArab International Academy
719 visualizações119 slides
مدى تأثير تصميم المنتج على الميزات التنافسية - أسامه سليمان الحميد.pdf por
مدى تأثير تصميم المنتج على الميزات التنافسية - أسامه سليمان الحميد.pdfمدى تأثير تصميم المنتج على الميزات التنافسية - أسامه سليمان الحميد.pdf
مدى تأثير تصميم المنتج على الميزات التنافسية - أسامه سليمان الحميد.pdfArab International Academy
206 visualizações33 slides
تأثير على الاداء الرياضي للاعبي كرة القدم قبل المنافسة الرياضية-عبدالله بارزي... por
تأثير على الاداء الرياضي للاعبي كرة القدم قبل المنافسة الرياضية-عبدالله بارزي...تأثير على الاداء الرياضي للاعبي كرة القدم قبل المنافسة الرياضية-عبدالله بارزي...
تأثير على الاداء الرياضي للاعبي كرة القدم قبل المنافسة الرياضية-عبدالله بارزي...Arab International Academy
212 visualizações71 slides

Mais de Arab International Academy(20)

تخطيط استعمالات الموارد الارضية في الاسلام - بلال نجم.pdf por Arab International Academy
تخطيط استعمالات الموارد الارضية في الاسلام - بلال نجم.pdfتخطيط استعمالات الموارد الارضية في الاسلام - بلال نجم.pdf
تخطيط استعمالات الموارد الارضية في الاسلام - بلال نجم.pdf
Arab International Academy115 visualizações
دراسة المشكلات السلوكية عند الاطفال واساليب تعديل السلوك.pdf por Arab International Academy
دراسة المشكلات السلوكية عند الاطفال واساليب تعديل السلوك.pdfدراسة المشكلات السلوكية عند الاطفال واساليب تعديل السلوك.pdf
دراسة المشكلات السلوكية عند الاطفال واساليب تعديل السلوك.pdf
Arab International Academy3.4K visualizações
دراسة دور الادارة الالكترونية في تحسين العمل الاداري المدرسي.pdf por Arab International Academy
دراسة دور الادارة الالكترونية في تحسين العمل الاداري المدرسي.pdfدراسة دور الادارة الالكترونية في تحسين العمل الاداري المدرسي.pdf
دراسة دور الادارة الالكترونية في تحسين العمل الاداري المدرسي.pdf
Arab International Academy719 visualizações
مدى تأثير تصميم المنتج على الميزات التنافسية - أسامه سليمان الحميد.pdf por Arab International Academy
مدى تأثير تصميم المنتج على الميزات التنافسية - أسامه سليمان الحميد.pdfمدى تأثير تصميم المنتج على الميزات التنافسية - أسامه سليمان الحميد.pdf
مدى تأثير تصميم المنتج على الميزات التنافسية - أسامه سليمان الحميد.pdf
Arab International Academy206 visualizações
تأثير على الاداء الرياضي للاعبي كرة القدم قبل المنافسة الرياضية-عبدالله بارزي... por Arab International Academy
تأثير على الاداء الرياضي للاعبي كرة القدم قبل المنافسة الرياضية-عبدالله بارزي...تأثير على الاداء الرياضي للاعبي كرة القدم قبل المنافسة الرياضية-عبدالله بارزي...
تأثير على الاداء الرياضي للاعبي كرة القدم قبل المنافسة الرياضية-عبدالله بارزي...
Arab International Academy212 visualizações
إثراء المحتوى الرقمي العربي بين الواقع والمأمول.pdf por Arab International Academy
إثراء المحتوى الرقمي العربي بين الواقع والمأمول.pdfإثراء المحتوى الرقمي العربي بين الواقع والمأمول.pdf
إثراء المحتوى الرقمي العربي بين الواقع والمأمول.pdf
Arab International Academy81 visualizações
1633705108272_بحث التخرج - الوسواس القهري.docx por Arab International Academy
1633705108272_بحث التخرج - الوسواس القهري.docx1633705108272_بحث التخرج - الوسواس القهري.docx
1633705108272_بحث التخرج - الوسواس القهري.docx
Arab International Academy343 visualizações
العلاج بالصدمة الكهربائية por Arab International Academy
العلاج بالصدمة الكهربائيةالعلاج بالصدمة الكهربائية
العلاج بالصدمة الكهربائية
Arab International Academy207 visualizações
الأفكار اللاعقلانية -أفنان الجبر.pdf por Arab International Academy
الأفكار اللاعقلانية -أفنان الجبر.pdfالأفكار اللاعقلانية -أفنان الجبر.pdf
الأفكار اللاعقلانية -أفنان الجبر.pdf
Arab International Academy625 visualizações
كشف علامات دبلوم طب بديل تكميلي por Arab International Academy
كشف علامات دبلوم طب بديل تكميليكشف علامات دبلوم طب بديل تكميلي
كشف علامات دبلوم طب بديل تكميلي
Arab International Academy156 visualizações
استاذ محمد الصانع دعوة ضيف شرف por Arab International Academy
استاذ محمد الصانع دعوة ضيف شرفاستاذ محمد الصانع دعوة ضيف شرف
استاذ محمد الصانع دعوة ضيف شرف
Arab International Academy53 visualizações
تقرير حالة رسالة الطالب- محمد راتب خبية 24-8-2020 por Arab International Academy
تقرير حالة رسالة  الطالب- محمد راتب خبية  24-8-2020تقرير حالة رسالة  الطالب- محمد راتب خبية  24-8-2020
تقرير حالة رسالة الطالب- محمد راتب خبية 24-8-2020
Arab International Academy27 visualizações
Stamp الأكاديمية العربية الدولية por Arab International Academy
Stamp الأكاديمية العربية الدوليةStamp الأكاديمية العربية الدولية
Stamp الأكاديمية العربية الدولية
Arab International Academy38 visualizações

Último

kamel alqeraat 3.pdf por
kamel alqeraat 3.pdfkamel alqeraat 3.pdf
kamel alqeraat 3.pdfسمير بسيوني
7 visualizações572 slides
Presentation.pptx por
Presentation.pptxPresentation.pptx
Presentation.pptxykv2nv8bnt
34 visualizações17 slides
‎⁨جودة الحياة⁩.pdf por
‎⁨جودة الحياة⁩.pdf‎⁨جودة الحياة⁩.pdf
‎⁨جودة الحياة⁩.pdfnoofaljohani3
17 visualizações9 slides
إحتفالية اليوم العالمي للجودة - جامعة صبراتة 2023 por
إحتفالية اليوم العالمي للجودة - جامعة صبراتة 2023إحتفالية اليوم العالمي للجودة - جامعة صبراتة 2023
إحتفالية اليوم العالمي للجودة - جامعة صبراتة 2023abdullazezlibya
12 visualizações23 slides
kamel alqeraat 7.pdf por
kamel alqeraat 7.pdfkamel alqeraat 7.pdf
kamel alqeraat 7.pdfسمير بسيوني
9 visualizações537 slides
kamel alqeraat 5.pdf por
kamel alqeraat 5.pdfkamel alqeraat 5.pdf
kamel alqeraat 5.pdfسمير بسيوني
9 visualizações542 slides

Último(14)

Presentation.pptx por ykv2nv8bnt
Presentation.pptxPresentation.pptx
Presentation.pptx
ykv2nv8bnt34 visualizações
‎⁨جودة الحياة⁩.pdf por noofaljohani3
‎⁨جودة الحياة⁩.pdf‎⁨جودة الحياة⁩.pdf
‎⁨جودة الحياة⁩.pdf
noofaljohani317 visualizações
إحتفالية اليوم العالمي للجودة - جامعة صبراتة 2023 por abdullazezlibya
إحتفالية اليوم العالمي للجودة - جامعة صبراتة 2023إحتفالية اليوم العالمي للجودة - جامعة صبراتة 2023
إحتفالية اليوم العالمي للجودة - جامعة صبراتة 2023
abdullazezlibya12 visualizações
لماذا اصبح تعليم الأطفال البرمجة ضرورى ؟.pdf por elmadrasah
لماذا اصبح تعليم الأطفال البرمجة ضرورى ؟.pdfلماذا اصبح تعليم الأطفال البرمجة ضرورى ؟.pdf
لماذا اصبح تعليم الأطفال البرمجة ضرورى ؟.pdf
elmadrasah19 visualizações
التعلم المصغر por ssuser155b37
التعلم المصغر التعلم المصغر
التعلم المصغر
ssuser155b3759 visualizações
جودة الحياة por rawanal7arbi202
جودة الحياةجودة الحياة
جودة الحياة
rawanal7arbi2026 visualizações
حرف الطاء الدرس الأول.pptx por majood127
حرف الطاء الدرس الأول.pptxحرف الطاء الدرس الأول.pptx
حرف الطاء الدرس الأول.pptx
majood1278 visualizações

Thesis for obtaining a doctorate degree in accounting

  • 1. 1 ‫الرسالة‬ ‫عنوان‬ ‫الدولية‬ ‫العربية‬ ‫االكاديمية‬ :‫الجامعة‬ ‫اسم‬ ‫المحاسبة‬ ‫قسم‬ :‫القسم‬ ‫المحاسبة‬ ‫في‬ ‫الدكتوراة‬ ‫درجة‬ ‫لنيل‬ ‫اطروحة‬ ‫بعنوان‬ ‫االسالم‬ ‫في‬ ‫المحاسبة‬ ‫نجم‬ ‫خميس‬ ‫موسى‬ ‫بالل‬ :‫الطالب‬ ‫اسم‬ :‫الطالب‬ ‫رقم‬ 1271979 ‫االطروحة‬ ‫اعداد‬ ‫تاريخ‬ 27 / 02 / 1443 ‫هـ‬ :‫الموافق‬ 04 / 10 / 2021 ‫م‬
  • 2. 2 ‫ا‬ ‫والتقدير‬ ‫لشكر‬ ‫والتعلم‬ ‫العلم‬ ‫دعم‬ ‫في‬ ‫جهودهم‬ ‫على‬ )‫اعد‬ ‫(منصة‬ ‫الدولية‬ ‫العربية‬ ‫االكاديمية‬ ‫اشكر‬ ‫فقال‬ ، ‫تعملون‬ ‫بما‬ ‫وهللا‬ ‫درجات‬ ‫العلم‬ ‫اوتوا‬ ‫والذين‬ ‫منكم‬ ‫آمنوا‬ ‫الذين‬ ‫هللا‬ ‫"يرفع‬ :‫تعالى‬ "‫خبير‬ ( 1 ) "‫علما‬ ‫زدني‬ ‫رب‬ ‫وقل‬ " :‫تعالى‬ ‫وقال‬ ، ( 2 ) ، ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫وقال‬ "‫مسلم‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫فريضة‬ ‫العلم‬ ‫"طلب‬ :‫وسلم‬ ( 3 ) ‫ان‬ ‫"اال‬ :‫والسالم‬ ‫الصالة‬ ‫عليه‬ ‫وقال‬ ، "‫متعلما‬ ‫او‬ ‫وعالما‬ ،‫وااله‬ ‫وما‬ ‫هللا‬ ‫ذكر‬ ‫اال‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫ملعون‬ ،‫ملعونة‬ ‫الدنيا‬ ( 4 ) . 1 ‫رقم‬ ‫اية‬ 11 .‫المجادلة‬ ‫سورة‬ ، 2 ‫رقم‬ ‫اية‬ 114 .‫طه‬ ‫سورة‬ ، 3 ‫رقم‬ ‫حديث‬ 224 .‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫سنن‬ ، 4 ‫رقم‬ ‫حديث‬ 4112 .‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫سنن‬ ،
  • 3. 3 ‫الرسالة‬ ‫اهداء‬ ‫اهدي‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫علي‬ ‫الحقوق‬ ‫الصحاب‬ ‫الرسالة‬ ‫والناس‬ ‫المسلمين‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫لقوله‬ ، "‫حقه‬ ‫حق‬ ‫ذي‬ ‫كل‬ ‫"اعط‬ :‫وسلم‬ ( 1 ) . 1 ‫رقم‬ ‫حدبث‬ 1968 ‫البخاري‬ ‫صحيح‬ ،
  • 4. 4 ‫البحث‬ ‫اهمية‬ 1 . ‫المحاسبة‬ ‫علم‬ ‫ظهور‬ ‫في‬ ‫االسالمية‬ ‫والثقافة‬ ‫الحضارة‬ ‫اسبقية‬ ‫ابراز‬ . 2 . ‫المحاسبة‬ ‫علم‬ ‫تطور‬ ‫في‬ ‫االسالمية‬ ‫والثقافة‬ ‫الحضارة‬ ‫دور‬ ‫ابراز‬ . 3 . ‫ا‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ ‫اهمية‬ ‫براز‬ . 4 . .‫المحاسبة‬ ‫فروع‬ ‫لمعظم‬ ‫وتغطيتها‬ ‫وفروعها‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ ‫تنوع‬ ‫ابراز‬ 5 . .‫ومكان‬ ‫زمان‬ ‫لكل‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ ‫مالئمة‬ ‫ابراز‬ 6 . ‫الثالث‬ ‫الركن‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ‫الزكاة‬ ‫محاسبة‬ ‫في‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ ‫اهمية‬ ‫ابراز‬ .‫والصالة‬ ‫الشهادتين‬ ‫بعد‬ ‫لالسالم‬ 7 . ‫على‬ ‫الملقاة‬ ‫المسؤولية‬ ‫عظم‬ ‫ابراز‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫تنظيم‬ ‫في‬ ‫االسالمية‬ ‫المحاسبة‬ .‫المالية‬ ‫الحياة‬ ‫جوانب‬
  • 5. 5 ‫م‬ ‫البحث‬ ‫نهجية‬ ‫التاريخي‬ ‫المنهج‬ ‫هذا‬ ‫بحثنا‬ ‫في‬ ‫سلكنا‬ : ‫وقائع‬ ‫من‬ ‫مضى‬ ‫ما‬ ‫ويسجل‬ ‫يصف‬ ‫الذي‬ ‫البحث‬ ‫ذلك‬ :‫بانه‬ ‫التاريخي‬ ‫المنهج‬ ‫ويعرف‬ ‫منهجية‬ ‫علمية‬ ‫اسس‬ ‫على‬ ‫ويحللها‬ ‫ويفسرها‬ ‫ويدرسها‬ ،‫الماضي‬ ‫احداث‬ ‫بقصد‬ ،‫ودقيقة‬ ‫ضوء‬ ‫على‬ ‫الحاضر‬ ‫فهم‬ ‫في‬ ‫تساعدنا‬ ‫تعميمات‬ ‫او‬ ،‫ومعلومات‬ ‫حقائق‬ ‫الى‬ ‫التوصل‬ ‫بالمستقبل‬ ‫والتنبؤ‬ ،‫الماضي‬ ( 1 ) . :‫الوصفي‬ ‫المنهج‬ ‫وكذلك‬ ‫لعناصر‬ ‫والتفصيلية‬ ‫الدقيقة‬ ‫المعرفة‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫محاولة‬:‫بانه‬ ‫الوصفي‬ ‫المنهج‬ ‫ويعرف‬ ‫فهم‬ ‫الى‬ ‫للوصول‬ ،‫قائمة‬ ‫ظاهرة‬ ‫المستقبلية‬ ‫واالجراءات‬ ‫السياسات‬ ‫وضع‬ ‫او‬ ‫وادق‬ ‫افضل‬ ‫بها‬ ‫الخاصة‬ ( 2 ) . 1 ‫المحمودي‬ ‫علي‬ ‫سرحان‬ ‫محمود‬ .‫د‬.‫ا‬ ،‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬ 2 ‫المحمودي‬ ‫علي‬ ‫سرحان‬ ‫محمود‬ .‫د‬.‫ا‬ ،‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫مناهج‬
  • 6. 6 ‫فهــــــــرس‬ ‫المحتويات‬ ‫الصفحة‬ ‫رقم‬ ‫الموضوع‬ ‫اإلسالم‬ ‫في‬ ‫المحاسبة‬ ‫تاريخ‬ :‫األول‬ ‫الفصل‬ 13 ‫اإلسالمي‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫وتقويم‬ ‫تبويب‬ :‫الثاني‬ ‫الفصل‬ 27 ‫اإل‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫المحاسبية‬ ‫والمبادئ‬ ‫الفروض‬ :‫الثالث‬ ‫الفصل‬ ‫سالمي‬ 37 ‫اإلسالم‬ ‫في‬ ‫التكاليف‬ ‫محاسبة‬ :‫الرابع‬ ‫الفصل‬ 54 ‫اإلسالم‬ ‫في‬ ‫الحكومية‬ ‫المحاسبة‬ :‫الخامس‬ ‫الفصل‬ 71 ‫اإل‬ ‫في‬ ‫والتدقيق‬ ‫المراجعة‬ :‫السادس‬ ‫الفصل‬ ‫سالم‬ 75 ‫اإلسالم‬ ‫في‬ ‫الشركات‬ :‫السابع‬ ‫الفصل‬ 81 ‫اإلسالمية‬ ‫البنوك‬ ‫محاسبة‬ :‫الثامن‬ ‫الفصل‬ 89 ‫م‬ :‫التاسع‬ ‫الفصل‬ ‫الزكاة‬ ‫حاسبة‬ 99
  • 7. 7 ‫بس‬ ‫ــــ‬ ‫الرحم‬ ‫هللا‬ ‫م‬ ‫ــــ‬ ‫الرحي‬ ‫ن‬ ‫ـــ‬ ‫م‬ ‫مقدمة‬ ‫الي‬‫ال‬‫س‬ ‫عل‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫والم‬ ‫ة‬ ‫ال‬‫ال‬‫والص‬ ‫العالمين‬ ‫رب‬ ‫هللا‬ ‫الحمد‬ ‫العلم‬ ‫ىل‬ ‫الداعي‬ ‫اللين‬‫ال‬‫المرس‬ ‫د‬ ‫والتعلم‬ ‫ا‬ ‫اليد‬‫ال‬‫س‬ ،‫وبعد‬ ‫األمين‬ ‫النبي‬ ‫محمد‬ ‫منة‬ ‫األ‬ ‫للا‬ ‫الالحة‬‫ال‬‫صال‬ ‫الريعته‬‫ال‬‫ولال‬ ‫الحياة‬ ‫واحي‬ ‫للا‬ ‫الاما‬‫ال‬‫لال‬ ‫متلاما‬ ‫حياة‬ ‫منحج‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الة‬‫ن‬‫واألمل‬ ، ‫الة‬‫ت‬‫الاب‬ ‫ال‬ ‫الة‬‫ي‬‫اللل‬ ‫الد‬‫ع‬‫الموا‬ ‫من‬ ‫الة‬‫ع‬‫مجمو‬ ‫عل‬ ‫موى‬ ‫و‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫ي‬‫جمع‬ ً‫الا‬‫ن‬‫لل‬ ‫الة‬‫ع‬‫الري‬‫ال‬‫لالالال‬ ‫وهي‬ ، ‫الاا‬‫ه‬‫و‬ ‫ال‬ ‫الةة‬‫ص‬ ‫يعطيحا‬ ،‫بات‬ ‫و‬ ‫الوروو‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ‫لتتلي‬ ‫اليا‬‫ص‬‫والتةا‬ ‫الةروع‬ ‫ركت‬ ‫حا‬ ‫أ‬ ‫كما‬ ‫وهاا‬ ‫األحوال‬ ‫ة‬ ‫المرو‬ ‫صةة‬ ‫يعطيحا‬ . ‫مي‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫الالج‬‫ع‬ ‫الد‬‫ق‬‫و‬ ‫الا‬‫ح‬‫ب‬ ‫جوا‬ ‫مختل‬ ‫من‬ ً‫الا‬‫ن‬‫ال‬ ‫الاة‬‫ي‬‫ح‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫ي‬‫الاد‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اققتصال‬ ‫الا‬‫الجوا‬ ‫والعلمية‬ ‫النورية‬ ، ‫بد‬ ‫ق‬ ‫التي‬ ‫الادية‬‫ال‬‫اققتص‬ ‫النوريات‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫الةلر‬ ‫ال‬‫ال‬‫وأرس‬ ‫العودة‬ ‫من‬ ‫للعالم‬ ‫ماد‬ ‫أو‬ ‫ضرار‬ ‫دون‬ ‫والرخاء‬ ‫التمدى‬ ‫أراد‬ ‫ىن‬ ‫ىليحا‬ ، ‫اإلقتصاد‬ ‫الةلر‬ ‫عالجحا‬ ‫التي‬ ‫ا‬ ‫الجوا‬ ‫ومن‬ ‫ي‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫جا‬ ‫الاما‬‫ال‬‫الم‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ، ‫األموال‬ ‫كتابة‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫المم‬ ‫محاء‬ ‫عليه‬ ‫أطلق‬ ‫الاي‬ ، ‫وقد‬ ‫اإل‬ ‫الةلر‬ ‫وضال‬ ‫لمحنة‬ ‫الحميمي‬ ‫الدسالتور‬ ‫ابة‬ ‫بم‬ ‫عتبر‬ ‫والتي‬ ‫المحاسالبة‬ ‫لعلم‬ ‫الللية‬ ‫المواعد‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫س‬ ‫جمي‬ ‫البحت‬‫ال‬‫أص‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫د‬ ‫لب‬ ‫الادي‬‫ال‬‫واققتص‬ ‫ي‬ ‫ما‬ ‫وال‬ ‫الةلري‬ ‫التعمار‬‫ال‬‫اقس‬ ‫بعد‬ ‫وللن‬ ،‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫الواء‬‫ال‬‫س‬ ‫بربية‬ ‫ع‬‫ا‬‫علوم‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫يحا‬ ‫بما‬ ‫العلوى‬ ‫التطبيق‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫الةلر‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫هناك‬ ‫وللن‬ ، ‫الع‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫رب‬ ‫ال‬ ‫البق‬‫ال‬‫س‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫أن‬ ‫للعالم‬ ‫الح‬‫ال‬‫وض‬ ‫و‬ ‫الحق‬ ‫وحر‬ ‫أن‬ ‫ىق‬ ‫أبت‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫المم‬ ‫لماء‬
  • 8. 8 ‫اقجتماعية‬ ‫العلوى‬ ‫ة‬ ‫معر‬ ‫ي‬ ‫النين‬‫ال‬‫المالال‬ ‫بمئات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وحرت‬ ‫قواعدها‬ ‫الاء‬‫ال‬‫وىرسالال‬ ‫والتطبيمية‬ ، ‫اللتابات‬ ‫اريخ‬ ‫وضح‬ ‫التي‬ ‫اإل‬ ‫ي‬ ‫المحاسبة‬ ‫وقواعدها‬ ‫ى‬ ‫س‬ ‫طبيمحا‬ ‫وىجراءات‬ . ‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫طورت‬ ‫الاب‬‫ال‬‫الحمال‬ ‫علم‬ ‫عن‬ ‫الحا‬‫ال‬‫الاسال‬‫ال‬‫أسال‬ ‫ي‬ ‫دققت‬ ‫علم‬ ‫هو‬ ‫الاي‬ ‫األرقاى‬ ، ‫وقد‬ ‫من‬ ‫ر‬ ‫اك‬ ‫المرنن‬ ‫ي‬ ‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫كلمة‬ ‫وردت‬ ‫الية‬‫م‬‫الريي‬ ‫الابية‬‫م‬‫الح‬ ‫األرقاى‬ ‫جمي‬ ‫وردت‬ ‫كما‬ ،‫مرة‬ ( 1 - 10 ‫المرنن‬ ‫ي‬ ) ‫اللريم‬ ( 1 ) ‫مالي‬ ‫الاط‬‫ال‬‫م‬ ‫ىل‬ ‫نتمي‬ ‫أرقاى‬ ‫م‬ ‫التعاما‬ ‫بتنويم‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫علم‬ ‫ويموى‬ ، ‫ع‬‫ا‬‫نويم‬ ‫الادي‬‫ص‬‫اقت‬ ‫أو‬ ‫ع‬‫ا‬‫وعلمي‬ ‫ع‬‫ا‬‫ني‬ ‫الورة‬‫ص‬‫وال‬ ‫اللا‬‫م‬‫وال‬ ‫الوع‬‫ض‬‫والمو‬ ‫الجوهر‬ ‫ي‬ ، ‫هاا‬ ‫خدى‬ ‫الورة‬‫ص‬‫وب‬ ‫ع‬ ‫حلي‬ ‫و‬ ‫ع‬‫ا‬‫ركيو‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫الي‬‫ص‬‫ة‬ ‫و‬ ‫ىجماق‬ ‫ات‬ ‫البيا‬ ‫وويد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ولل‬ ‫به‬ ‫والمحتمين‬ ‫الاط‬‫م‬‫الن‬ ، ‫الواء‬‫س‬‫و‬ ‫بمجموعة‬ ‫أو‬ ‫بةرد‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫م‬‫متعل‬ ‫الاط‬‫ال‬‫النمالالال‬ ‫هاا‬ ‫كان‬ ‫أو‬ ‫بأمة‬ ، ‫العلوى‬ ‫من‬ ‫ير‬ ‫بل‬ ‫الة‬‫م‬‫وثي‬ ‫قة‬ ‫ع‬ ‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫وللم‬ ‫رأسال‬ ‫وعل‬ ‫األخرى‬ ‫حا‬ ‫اققتصالاد‬ ‫وبيرها‬ ‫ون‬ ‫والما‬ ‫واإلحصالاء‬ ‫واإلدارة‬ ‫أدايحم‬ ‫ي‬ ‫والمحاسالبون‬ ، ‫الا‬‫ال‬‫ك‬ ‫يراعوا‬ ‫أن‬ ‫الد‬‫ال‬‫ب‬ ‫ق‬ ‫لعملحم‬ ‫الارات‬‫ال‬‫اقعتب‬ ‫التي‬ ‫والمجتم‬ ‫راد‬ ‫اق‬ ‫حلم‬ ، ‫الواء‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ‫الا‬‫ال‬‫ه‬ ‫الت‬‫ال‬ ‫الا‬‫ال‬‫ك‬ ‫الارات‬‫ب‬‫اقعت‬ ‫الات‬‫ة‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫بةلمال‬ ‫أو‬ ‫الة‬‫ي‬‫علم‬ ‫الات‬‫ي‬‫بنور‬ ‫أو‬ ‫الادات‬‫ع‬‫و‬ ‫الد‬‫ي‬‫الال‬‫م‬ ‫و‬ ‫الأعراو‬‫ب‬ ‫الة‬‫م‬‫متعل‬ ‫الة‬‫ي‬‫الاد‬‫م‬ ‫بميم‬ ‫أو‬ ‫ات‬ ‫بديا‬ ‫أو‬ ‫ومعنوية‬ ، ‫مح‬ ‫ي‬ ً‫النا‬ ‫عل‬ ‫ىلواى‬ ‫لات‬ ‫الدينية‬ ‫المعتمدات‬ ‫لن‬ ‫لم‬ ‫وىلا‬ ‫حم‬ ‫البا‬‫ال‬‫اسالال‬ ‫ى‬ ‫ةرد‬ ‫بير‬ ‫المعتمدات‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫ي‬ ‫باإللواى‬ ‫ال‬ ‫دينية‬ ‫واألعراو‬ ‫الحم‬‫ال‬‫ةم‬ ‫أل‬ ‫حا‬ ‫العو‬‫ال‬‫يض‬ ‫التي‬ ‫والميم‬ ، ‫والتي‬ ‫اللا‬‫ال‬‫م‬ ‫الا‬‫ال‬‫الاس‬‫ال‬‫أس‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫مجتمعحم‬ ‫ي‬ ‫به‬ ‫يلتومون‬ ‫الاي‬ ‫للنواى‬ ، ‫العية‬‫ال‬‫وض‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫لون‬ ‫وهنا‬ ‫للتطوير‬ ‫ومؤهلة‬ ‫والتعميم‬ ، ‫و‬ ‫لات‬ ‫الدينية‬ ‫حم‬ ‫معتمدا‬ ً‫النا‬ ‫طور‬ ‫كلما‬ ‫اإل‬ ‫لواى‬ ‫ل‬ ‫حم‬ ‫محاسبا‬ ‫ي‬ ً‫لنا‬ ‫المع‬ ‫ها‬ ‫إن‬ ‫ت‬ ‫من‬ ‫بنوع‬ ‫الحالة‬ ‫ها‬ ‫ي‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫الم‬‫م‬‫ت‬ ‫و‬ ‫البي‬‫س‬‫المحا‬ ‫للنواى‬ ً‫الا‬‫س‬‫األ‬ ‫اللا‬‫م‬‫الت‬‫س‬ ‫مدات‬ 1 ‫ي‬ ‫المرا‬ ‫عجا‬ ‫ل‬ ‫اللحيا‬ ‫موسوعة‬ ،‫المران‬ ‫احصاء‬ ‫امج‬ ‫بر‬ ، 2021
  • 9. 9 ‫التمرار‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اقسال‬ ‫الا‬‫ك‬‫يوا‬ ‫الاي‬‫ل‬‫ا‬ ‫التطوير‬ ‫من‬ ‫الا‬‫ي‬‫وقل‬ ‫الات‬‫ع‬‫المجتم‬ ‫طور‬ ، ‫تميو‬ ‫أن‬ ‫الرورة‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الالضال‬‫ب‬ ‫وليس‬ ‫البة‬‫س‬‫للمحا‬ ‫حراك‬ ‫ق‬ ‫التي‬ ‫بة‬ ‫ال‬‫ص‬‫بال‬ ‫المتبادلة‬ ‫وبير‬ ‫المتطورة‬ ‫بير‬ ‫الدينية‬ ‫المعتمدات‬ ، ‫أن‬ ‫يملن‬ ‫با‬ ‫ها‬ ‫لون‬ ‫أن‬ ‫ى‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫ي‬ ‫الحال‬ ‫هو‬ ‫الا‬‫م‬‫وك‬ ‫لون‬ ‫اقعتمادات‬ ‫وملان‬ ‫مان‬ ‫كا‬ ‫ق‬ ‫وا‬ ، ‫ها‬ ‫ولعا‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫المات‬‫ال‬‫سال‬ ‫ابر‬ ‫من‬ ‫المة‬‫ال‬‫المال‬ ، ‫والحلمة‬ ‫بة‬ ‫ال‬‫ال‬‫والصال‬ ‫بات‬ ‫بال‬ ‫تميو‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫المعتمدات‬ ‫والمر‬ ‫العامة‬ ‫المبادا‬ ‫ي‬ ‫مة‬ ‫ال‬‫ال‬‫والم‬ ‫و‬ ‫الممالالتحدثة‬ ‫الصالالورة‬ ‫لممابلة‬ ‫الجويية‬ ‫التةاصالاليا‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫الحياة‬ ‫أمور‬ ‫و‬ ‫يتعارض‬ ‫ق‬ ‫بما‬ ‫م‬ ‫العامة‬ ‫المبادا‬ ، ‫ى‬ ‫اإلس‬ ‫بمواعد‬ ‫لتوى‬ ‫التي‬ ‫المحاسبة‬ ‫إن‬ ‫وعليه‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫ىس‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاس‬ ‫هي‬ ، ‫المالي‬ ‫الاط‬‫ال‬‫النم‬ ‫خدى‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫دامت‬ ‫وما‬ ‫الادي‬‫ال‬‫واققتص‬ ‫ب‬ ‫لتوى‬ ‫و‬ ‫أ‬ ‫حلاى‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫ىسال‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاسال‬ ‫حي‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الريعة‬‫ال‬‫المال‬ ، ‫محا‬ ‫وق‬ ‫عتراض‬ ‫ل‬ ‫واألحلاى‬ ‫الول‬‫ال‬‫األصال‬ ‫عليحا‬ ‫وا‬ ‫الملومة‬ ‫لمواعد‬ ، ‫الملومة‬ ‫واآلداب‬ ‫با‬ ‫المرنن‬ ‫يعتبر‬ ‫التي‬ ‫هي‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫ي‬ ‫النة‬‫ال‬‫والم‬ ‫ال‬ ‫نبوية‬ ‫دايمة‬ ‫الادر‬‫ال‬‫مص‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫المم‬ ‫وىجماع‬ ‫لحا‬ ، ‫عل‬ ‫مةتوع‬ ‫الرعي‬‫ال‬‫الم‬ ‫اقجتحاد‬ ‫باب‬ ‫يبم‬ ‫أن‬ ‫عل‬ ‫المؤمنين‬ ‫أن‬ ‫لل‬ ،‫مصالراعيه‬ ‫اقجتحاد‬ ‫ألها‬ ‫الةنية‬ ‫الممالورة‬ ‫ممالؤولية‬ ‫محم‬ ‫عا‬ ‫عل‬ ‫م‬ ‫الاين‬ ‫هم‬ ‫يودون‬ ‫ما‬ ‫كا‬ ‫ي‬ ‫الرعي‬‫ال‬‫المالال‬ ‫يمتر‬ ‫أن‬ ‫للمواعد‬ ‫طبيمات‬ ‫من‬ ‫حو‬ ‫مج‬ ‫ي‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ‫والمبادا‬ ‫ا‬ ‫قت‬ ‫المال‬ ‫الاد‬‫ال‬‫واققتصال‬ ، ‫أها‬ ‫أقرها‬ ‫ما‬ ‫ىلا‬ ‫حت‬ ‫اقجتحاد‬ ‫الرعي‬‫ال‬‫المال‬ ‫النتحا‬‫ال‬‫احتضال‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫به‬ ‫لتوى‬ ‫ع‬‫ا‬‫واجب‬ ‫البح‬‫ال‬‫لتصال‬ ‫بحيث‬ ‫ي‬ ‫العلمي‬ ‫التطور‬ ‫بركا‬ ‫لحق‬ ‫أن‬ ‫الله‬‫ال‬‫ضال‬ ‫و‬ ‫هللا‬ ‫وبعون‬ ‫التطي‬‫ال‬‫مال‬ ‫رب‬ ‫ال‬ ‫يه‬ ‫البمنا‬‫س‬ ‫والاي‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫مجال‬ ، ‫يه‬ ‫أخا‬ ‫والاي‬ ً‫الا‬‫س‬‫أ‬ ‫اللمين‬‫م‬‫الم‬ ‫علم‬ ‫من‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫علم‬ ‫رب‬ ‫ال‬ ‫مبحا‬ ‫التي‬ ‫المحاسبية‬ ‫األمور‬ ‫كا‬ ‫ي‬ ‫حدثوا‬ ‫الاين‬ ‫بعد‬ ‫يما‬ ‫بحا‬ ‫مدى‬ ‫و‬ ‫لنةمه‬ .
  • 10. 10 ‫الار‬‫ل‬ ‫واأل‬ ‫بالمعلومات‬ ‫اخر‬ ‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫مي‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الا‬‫ن‬‫راث‬ ‫ىن‬ ، ‫اله‬‫م‬ ‫و‬ ‫الوكاة‬ ‫اله‬‫م‬ ‫ي‬ ‫الاحث‬‫ب‬‫وال‬ ‫ت‬ ‫المعام‬ ‫وال‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫أعمال‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫التجارية‬ ‫الطة‬‫ال‬‫مالال‬ ‫واأل‬ ‫وأحلاى‬ ‫مةاهيم‬ ‫يجد‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ‫وق‬ ‫المختلةة‬ ‫روعحا‬ ‫و‬ ‫وطبيعتحا‬ ‫المحاسالبة‬ ‫عالج‬ ، ‫المال‬ ‫المحاسالبة‬ ‫مجال‬ ‫ةي‬ ‫ية‬ ‫مةاهيم‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫جد‬ ‫ومبادا‬ ‫وة‬ ‫والمحا‬ ‫الروع‬‫م‬‫الم‬ ‫التمرار‬‫س‬‫وا‬ ‫المعنوية‬ ‫الية‬‫ص‬‫الخ‬‫م‬‫ال‬ ‫الوعات‬‫ض‬‫مو‬ ‫عالج‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫س‬‫ى‬ ‫البية‬‫س‬‫محا‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫عل‬ ، ‫و‬ ‫والربح‬ ‫راء‬ ‫لل‬ ‫ع‬‫ا‬‫الح‬‫ال‬‫واضال‬ ‫ع‬‫ا‬‫مةحوم‬ ‫الةمحاء‬ ‫لنا‬ ‫ويمدى‬ ‫ق‬ ‫الةمحاء‬ ‫ويعالج‬ ‫الربح‬ ً‫يا‬ ‫عروض‬ ‫من‬ ‫المختلةة‬ ‫واعحا‬ ‫بأ‬ ‫الول‬‫ال‬‫األصال‬ ‫الوعات‬‫ال‬‫موضال‬ ‫ق‬ ‫مود‬ ‫و‬ ‫جارية‬ ‫وعروض‬ ‫نية‬ ، ‫ويتحدثون‬ ‫اإل‬ ‫مةحوى‬ ‫عن‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ً‫رأ‬ ‫الاء‬‫ح‬‫الةم‬ ‫الاق‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬ ‫الول‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫األصال‬ ‫الا‬‫ح‬‫ل‬ ‫الا‬‫ي‬‫والتبو‬ ‫والتمويم‬ ‫ل‬ ‫واإلح‬ ‫ك‬ ‫ه‬ ‫اإل‬ ‫أو‬ ‫الحميمي‬ ‫أو‬ ‫النمدي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫وها‬ ‫ي‬ ‫رادي‬ . ‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫م‬ ‫الال‬‫ج‬‫م‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫بحديث‬ ‫تعلق‬ ‫البية‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫محاسال‬ ‫ومبادا‬ ‫يرة‬ ‫ك‬ ‫مةاهيم‬ ‫الاك‬‫ن‬‫ه‬ ‫أن‬ ‫الد‬‫ج‬ ‫الوكاة‬ ‫وعاء‬ ‫المالي‬ ‫المركو‬ ‫ومةحوى‬ ‫الوكاة‬ ، ‫التللةة‬ ‫واع‬ ‫أ‬ ‫التلالي‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاسال‬ ‫مجال‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫التلالي‬ ‫الجيا‬‫ال‬‫مال‬ ‫و‬ ، ‫الحلومية‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫الةمحاء‬ ‫حدث‬ ‫مد‬ ‫ا‬ ‫عن‬ ‫التخطيطية‬ ‫ات‬ ‫لموا‬ ‫و‬ ‫األ‬ ‫كتابة‬ ‫عن‬ ‫وعن‬ ‫موال‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫عما‬ ‫البية‬‫ال‬‫المحاسالال‬ ‫والمبادا‬ . ‫اللمين‬‫ال‬‫الممالال‬ ‫علماء‬ ‫كتابات‬ ‫الة‬‫ال‬‫دراسالال‬ ‫من‬ ‫لنا‬ ‫بد‬ ‫ق‬ ‫وبالتالي‬ ‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫وقتنا‬ ‫يناسالا‬ ‫بما‬ ‫ىليحا‬ ‫ة‬ ‫واإلضالا‬ ‫الر‬‫ص‬‫والتب‬ ‫التعمق‬ ‫من‬ ‫بنوع‬ ‫المالابمة‬ ‫و‬ ‫وأحلاى‬ ‫يتةق‬ ‫بما‬ ‫مي‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الرع‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫المال‬ ، ‫بع‬ ‫ىبرا‬ ‫الاى‬‫م‬‫الم‬ ‫الاا‬‫ه‬ ‫ي‬ ‫الدي‬‫ج‬‫الم‬ ‫من‬ ‫اله‬‫ل‬‫ولع‬ ‫األ‬ ‫الاى‬‫ل‬‫ح‬ ‫ل‬ ‫الة‬‫م‬‫الا‬‫ع‬‫ال‬ ‫ت‬ ‫الام‬‫ع‬‫لم‬ ‫المالية‬ ‫الاد‬‫ص‬‫اقق‬ ‫ي‬ ،‫مي‬ ‫ال‬‫س‬‫اق‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الاد‬‫ص‬‫اققت‬ ‫من‬ ‫كا‬ ‫بحا‬ ‫يلتوى‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫ق‬ ‫والتي‬ ‫البة‬‫س‬‫والمحا‬ ‫وهو‬ ‫الترك‬‫ال‬‫الممال‬ ‫حم‬ ‫هد‬ ‫خدى‬ ‫كي‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫ع‬ ‫ه‬ ‫عباد‬ ‫حق‬ ‫يحا‬ ‫هللا‬ ‫وعبادة‬ ‫األرض‬ ‫مارة‬ ‫و‬ ‫ها‬ ‫من‬ ‫األحلاى‬ :
  • 11. 11 1 ) ً‫الا‬‫ال‬‫أس‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫البحا‬‫ال‬‫س‬ ‫هللا‬ ‫وم‬ ‫أمر‬ ‫حين‬ ‫واقلتوامات‬ ‫الحموو‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاس‬ ‫عباد‬ ‫أربعة‬ ‫قبا‬ ‫بلتابة‬ ‫ع‬‫ا‬ ‫قر‬ ‫الر‬‫ال‬‫عمالال‬ ‫عال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫الئيلة‬‫ال‬‫ضالال‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫محما‬ ‫الديون‬ ‫إذا‬ ‫امنوا‬ ‫الذين‬ ‫أيها‬ ‫يا‬ " ‫فاكتبوه‬ ‫مســـمى‬ ‫أجل‬ ‫إلى‬ ‫بدين‬ ‫تداينتم‬ " ( 1 ) ، ‫الحموو‬ ‫الجيا‬‫ال‬‫مال‬ ‫الرورة‬‫ال‬‫بضال‬ ‫الري‬‫ال‬‫مال‬ ‫وهاا‬ ‫واقلتوامات‬ ‫علم‬ ‫عليه‬ ‫قاى‬ ‫الاي‬ ً‫الا‬‫س‬‫األ‬ ‫هو‬ ‫وهاا‬ ‫التند‬‫م‬‫الم‬ ‫ير‬ ‫و‬ ‫الرورة‬‫ض‬ ‫وهو‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫المالية‬ ‫العملية‬ ‫حدوث‬ ‫يؤيد‬ ‫الاي‬ . 2 ) ‫من‬ ‫الطيبات‬ ‫ي‬ ‫التجارة‬ ‫لحم‬ ‫واحا‬ ‫ل‬ ‫الح‬ ‫الا‬‫ال‬‫اللمال‬ ‫عل‬ ‫عباد‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫البحا‬‫ال‬‫سال‬ ‫هللا‬ ‫حث‬ " ‫عال‬ ‫بموله‬ ‫والخدمات‬ ‫المنا‬ ‫وأداء‬ ‫المل‬ ‫رزقه‬ ‫من‬ ‫وكلوا‬ ‫مناكبها‬ ‫في‬ ‫فامشوا‬ " ( 2 ) . 3 ) ‫من‬ ‫ع‬‫ا‬‫واع‬ ‫أ‬ ‫هللا‬ ‫حرى‬ ‫والم‬ ‫كالربا‬ ‫األرض‬ ‫ي‬ ‫الاد‬‫م‬‫الة‬ ‫الار‬‫م‬‫ت‬ ‫ا‬ ‫لمن‬ ‫ت‬ ‫المعام‬ ‫ال‬‫م‬‫ي‬ ‫الوة‬‫ل‬‫والر‬ ‫ر‬ ، ‫األموال‬ ‫الا‬‫ن‬‫اكت‬ ‫حرى‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬ ‫الارة‬‫م‬‫ع‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫ك‬‫الار‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الممال‬ ‫من‬ ‫األموال‬ ‫الا‬‫ح‬‫ل‬ ‫الا‬‫ي‬‫عط‬ ‫من‬ ‫ال‬‫ل‬‫ل‬ ‫ي‬ ‫الا‬‫م‬‫ل‬ ‫األرض‬ ، ‫والميوان‬ ‫الليا‬ ‫طةي‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫سبحا‬ ‫حرى‬ ‫كما‬ . 4 ) ‫ة‬ ‫بلا‬ ‫اء‬ ‫والو‬ ‫أصحابحا‬ ‫ىل‬ ‫الحموو‬ ‫برد‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫سبحا‬ ‫هللا‬ ‫أمر‬ ‫واقلتوامات‬ ‫العحود‬ ، ‫ي‬ " ‫عال‬ ‫مال‬ ‫الرة‬‫م‬‫الع‬ ‫عند‬ ‫بحا‬ ‫المطالبة‬ ‫بتأجيا‬ ‫الحموو‬ ‫ل‬ ‫الحاب‬‫ص‬‫أ‬ ‫يه‬ ‫دعا‬ ‫الاي‬ ‫الوقت‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ‫ميسرة‬ ‫إلى‬ ‫فنظرة‬ ‫عسرة‬ ‫ذو‬ " ( 3 ) . 5 ) ‫اله‬‫الا‬‫ح‬‫الب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ‫هللا‬ ‫أمر‬ ‫الام‬‫ك‬ ‫اله‬‫م‬‫ح‬ ‫األجير‬ ‫الاء‬‫ط‬‫الإع‬‫ب‬ ‫الال‬‫ع‬ ‫و‬ ‫يج‬ ‫أن‬ ‫الا‬‫ب‬‫وق‬ ‫منموص‬ ‫بير‬ َ ‫اله‬‫ق‬‫عر‬ ‫هو‬ ‫ي‬ ‫مالالا‬ ‫اإل‬ ‫التعاما‬ ‫يلون‬ ‫حت‬ ‫ال‬ ‫بين‬ ‫قة‬ ‫الع‬ ‫ي‬ ً‫األسالالا‬ ‫ع‬ ‫حت‬ ‫ك‬ ‫والم‬ ‫مال‬ ‫ق‬ ‫يختا‬ 1 ‫رقم‬ ‫اية‬ 282 ‫اللريم‬ ‫المران‬ ،‫البمرة‬ ‫سورة‬ ، 2 ‫رقم‬ ‫اية‬ 15 ‫اللريم‬ ‫المران‬ ، ‫المل‬ ‫سورة‬ ، 3 ‫رقم‬ ‫اية‬ 280 .‫البمرة‬ ‫سورة‬ ،
  • 12. 12 ‫الد‬‫ق‬ ‫الاي‬‫ل‬‫ا‬ ‫ن‬ ‫التوا‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫اخت‬ ‫ال‬ ‫يؤدي‬ ‫الب‬ ‫الا‬‫ح‬‫وي‬ ‫المجتم‬ ‫المودة‬ ‫الا‬‫ح‬‫م‬ ‫يالة‬ ‫الا‬ ‫واأل‬ ‫والتراحم‬ . 6 ) ‫ي‬ ‫متا‬ ‫و‬ ‫والنةس‬ ‫المال‬ ‫طحر‬ ‫وهي‬ ‫ه‬ ‫أركا‬ ‫لتما‬ ‫ق‬ ‫حا‬ ‫وبدو‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫ض‬‫ري‬ ‫الوكاة‬ ‫عل‬ ‫عما‬ ‫و‬ ‫والبخا‬ ‫المح‬ ‫بريوة‬ ‫مان‬ ‫اإل‬ .َ‫ا‬‫عويو‬ ‫ع‬‫ا‬‫قوي‬ ‫يبم‬ ‫كي‬ ‫المجتم‬ ‫ماس‬ 7 ) ‫الادي‬‫ال‬‫اققتص‬ ‫الليان‬ ‫الم‬‫ال‬‫رس‬ ‫حين‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫ن‬ ‫المتوا‬ ‫النواى‬ ‫لل‬ ‫ي‬ ‫يراعي‬ ‫للجماعة‬ ‫اللاما‬ ‫واقلتوامات‬ ‫الحموو‬ ‫البة‬‫ال‬‫محاسال‬ ‫ي‬ ، ‫ط‬ ‫وق‬ ‫الجماعة‬ ‫عل‬ ‫الةرد‬ ‫حموو‬ ‫ط‬ ‫ق‬ ‫بحيث‬ ‫الةرد‬ ‫عل‬ ‫الة‬‫ع‬‫الا‬‫م‬‫الج‬ ‫حموو‬ ، ‫يراع‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫الا‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اللمال‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫التوا‬ ‫ا‬ ‫الادي‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اققتصال‬ ‫الاو‬‫ة‬ ‫إل‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫صالح‬ ‫ةمي‬ ‫و‬ ‫مادي‬ ‫عايد‬ ‫لحا‬ ‫التي‬ . ‫الموفق‬ ‫وهللا‬
  • 13. 13 ‫الفص‬ ‫ــــ‬ ‫األول‬ ‫ل‬ ‫المح‬ ‫تاريخ‬ ‫ــ‬ ‫اسب‬ ‫ــ‬ ‫اإلس‬ ‫في‬ ‫ة‬ ‫ــــ‬ ‫الم‬ ‫ورد‬ ‫أن‬ ‫اليليو‬‫ال‬‫مال‬ ‫با‬ ‫لوكا‬ ‫عاى‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫الحدي‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫علم‬ ‫الس‬‫ال‬‫أسال‬ ‫ال‬‫ال‬‫وضال‬ ‫الاي‬ ‫هو‬ ‫اإليطالي‬ 1494 /‫ى‬ 913 ‫ه‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الال‬‫ال‬‫الالال‬ ( 1 ( ، ‫ال‬‫ح‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫ب‬‫الا‬‫ت‬‫ك‬ ‫أل‬ ‫حين‬ ‫د‬ ‫ر‬ ‫الا‬‫الد‬‫ل‬‫وا‬ ‫المودور‬ ‫الد‬‫ي‬‫والم‬ ‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫الم‬ ‫عن‬ ‫اله‬‫ي‬ ‫ث‬ ‫البية‬‫ال‬‫المحاس‬ ، ‫ر‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ثة‬ ‫ث‬ ‫وأقترع‬ ‫الت‬‫ال‬‫واألس‬ ‫واليومية‬ ‫الويدة‬‫ال‬‫التم‬ ‫هي‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫علماء‬ ‫للتابات‬ ً‫الدار‬ ‫وللن‬ ، ‫ماليلوا‬ ‫با‬ ‫سالبموا‬ ‫الاين‬ ‫المماللمين‬ ‫سالبموا‬ ‫المماللمين‬ ‫أن‬ ‫للمال‬ ‫ع‬‫ق‬‫مجا‬ ‫يدع‬ ‫ق‬ ‫بما‬ ‫يجد‬ ‫المالنين‬ ‫بمئات‬ ‫وال‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫قواعد‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫ي‬ ‫اليليو‬‫ال‬‫مال‬ ‫با‬ ‫د‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫التي‬ ‫كتابه‬ ‫ي‬ ‫اليليو‬‫ال‬‫مال‬ ‫با‬ ‫عنحا‬ ‫حدث‬ ، ‫وأن‬ ‫ق‬ ‫خاصة‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫الدولة‬ ‫ي‬ ‫المحاسبي‬ ‫النواى‬ ‫حا‬ ‫يعر‬ ‫أن‬ ‫قبا‬ ‫المواعد‬ ‫ها‬ ‫طبق‬ ‫د‬ ‫ميليو‬ ‫با‬ ، ‫ما‬ ‫اللتابات‬ ‫ها‬ ‫من‬ ‫اكر‬ ‫و‬ : ‫يلي‬ ‫أ‬ ) ‫العالم‬ ‫المملم‬ ‫قدامة‬ ‫جعةر‬ ‫بن‬ ‫سنة‬ ‫المتو‬ 918 /‫ى‬ 337 ‫كتاب‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫قبا‬ ‫أل‬ ‫ال‬‫ال‬‫هالال‬ ‫ه‬ ‫األموال‬ ‫الما‬‫ال‬‫أسالال‬ ‫كتاب‬ ‫أل‬ ‫وكال‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫البية‬‫ال‬‫المحاسالال‬ ‫األمور‬ ‫ىل‬ ‫يه‬ ‫طرو‬ ‫و‬ ‫الخرا‬ " ‫ر‬ ‫النع‬‫ال‬‫وصال‬ ‫ة‬ ‫يه‬ ‫يمول‬ ‫الاي‬ " ‫اللتابة‬ ‫يعرو‬ ‫أن‬ ‫ي‬ ‫ينب‬ )‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الد‬‫ال‬‫(يمصال‬ ‫الديوان‬ ‫وهاا‬ " : ‫ع‬ ‫دلي‬ ‫الان‬‫ك‬ ‫ال‬‫ل‬‫ل‬ ‫علم‬ ‫الإن‬ ‫اله‬‫ن‬‫م‬ ‫الدو‬‫ح‬‫ال‬ ‫اله‬‫ي‬ ‫الال‬‫ح‬‫ال‬ ‫عل‬ ‫الة‬‫ب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫م‬ ‫هو‬ ‫الا‬‫م‬ ‫ى‬ ‫اله‬‫ن‬‫م‬ ‫رض‬ ‫وال‬ ، ‫ما‬ ‫عل‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫صاحا‬ :‫يلي‬ 1 ) ‫أموال‬ ‫من‬ ‫ىليه‬ ‫يرد‬ ‫ما‬ . 1 https://ar.wikipedia.org
  • 14. 14 2 ) ‫ةمات‬ ‫من‬ ‫عند‬ ‫يخرر‬ ‫ما‬ . 3 ) ‫ع‬ ‫التم‬‫ال‬‫ممالال‬ ‫الختمات‬ ‫من‬ ‫ير‬ ‫ما‬ ‫والحمول‬ ‫الياع‬‫ال‬‫والضالال‬ ‫الخرار‬ ‫دواوين‬ ‫ىل‬ ‫ير‬ ‫ما‬ ‫عل‬ ، ‫أعمال‬ ‫صح‬ ‫كي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫صاحا‬ ‫عل‬ ‫ويجا‬ ‫يلي‬ ‫بما‬ ‫يموى‬ ‫أن‬ ‫أحواله‬ ‫نتوم‬ ‫و‬ ‫ه‬ : - ‫ىل‬ ‫الا‬‫ح‬‫ىخراج‬ ‫الا‬‫ب‬‫ق‬ ‫النواحي‬ ‫جمي‬ ‫من‬ ‫الحمول‬ ‫الا‬‫ت‬‫ك‬ ‫جمي‬ ‫الات‬‫ب‬‫ىث‬ ‫الا‬‫ح‬‫دواوين‬ ، ‫الاير‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ‫ال‬‫ل‬‫الا‬‫ك‬‫و‬ ‫النةالة‬ ‫اللتا‬ ‫الدواوين‬ ‫جمي‬ ‫من‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ىل‬ . - ‫وقي‬ ‫أو‬ ‫(ختم‬ ‫مة‬ ‫ع‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الاحا‬‫ص‬‫ل‬ ‫يلون‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ‫الادرة‬‫ص‬‫ال‬ ‫اللوك‬‫ص‬‫وال‬ ‫اللتا‬ ‫عل‬ ) ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ت‬ ‫ير‬ ‫الو‬ ‫ةمدها‬ ‫بحا‬ ‫ويطالبون‬ ‫حا‬ ‫ويراعو‬ ‫وخلةاؤ‬ . ‫كتاب‬ ‫ومن‬ ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫يتضح‬ ‫جعةر‬ ‫بن‬ : 1 ) ‫المؤيدة‬ ‫والخارجية‬ ‫الداخلية‬ ‫الممتندات‬ ‫ير‬ ‫و‬ ‫ضرورة‬ ‫الم‬ ‫للعمليات‬ ‫ا‬ ‫لية‬ . 2 ) ‫وىثبات‬ ‫قيد‬ ‫جمي‬ ‫واق‬ ‫من‬ ‫ات‬ ‫والمصرو‬ ‫اإليرادات‬ ‫خاصة‬ ‫مة‬ ‫بع‬ ‫المؤلرة‬ ‫الممتندات‬ . ‫ب‬ - ‫العالم‬ ‫ال‬ ‫مملم‬ ‫الملممند‬ ‫ي‬ ‫الاي‬ ‫كتابه‬ ‫ي‬ ‫يمول‬ ‫ألة‬ ‫ه‬ ‫عاى‬ 1320 /‫ى‬ 739 ‫ه‬ ،‫ال‬‫ال‬ ‫عن‬ ‫يه‬ ‫حدث‬ ‫والاي‬ ‫األموال‬ ‫كتابة‬ "‫المحاسبة‬ " : ‫ل‬ " ‫ي‬ ‫ومجموعحا‬ ‫ومةردها‬ ‫روعحا‬ ‫و‬ ‫الولحا‬‫ال‬‫أصال‬ ‫البص‬‫ال‬‫ضال‬ ‫واهة‬ ‫و‬ ‫حا‬ ‫أطرا‬ ‫الم‬‫ال‬‫ضال‬ ‫ة‬ ‫بأما‬ ‫ويلتبحا‬ ‫وكتال‬ ‫حالا‬ ‫أعطالا‬ ‫حل‬ ‫وا‬ ‫وليحرر‬ ‫ودقيمحالا‬ ‫جليحالا‬ ‫حةو‬ ‫ابالة‬ ‫جرايالد‬ ‫ح‬ ‫ولي‬ ‫حالا‬ ‫الرو‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ومصال‬ ‫ردهالا‬ ‫حمابحا‬ " . ‫الا‬‫ال‬‫والمحاسال‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاسال‬ ‫النواى‬ ‫ال‬‫ال‬‫وصال‬ ‫ي‬ ‫اللتاب‬ ‫ةس‬ ‫ي‬ ‫جاء‬ ‫كال‬ ‫ى‬ ‫األق‬ ‫من‬ ‫للدولة‬ ‫إن‬ " ‫ع‬‫ا‬‫سياج‬ ‫عليحا‬ ‫أصبح‬ ‫ع‬‫ا‬‫وام‬ ‫الحماب‬ ‫من‬ ‫ولحا‬ ‫ع‬‫ا‬‫ضابط‬ ‫األموا‬ ‫يصون‬ ‫ع‬‫ا‬‫و‬ ‫وحا‬ ‫ع‬‫ا‬‫قرب‬ ‫النةمات‬ ‫ويحر‬ ‫ل‬
  • 15. 15 ‫ا‬ ‫د‬ ‫ال‬‫م‬‫أم‬ ‫ىلا‬ ‫من‬ ‫الوييةة‬ ‫ها‬ ‫الر‬‫ل‬‫وليبا‬ ‫ع‬‫ا‬‫وبعد‬ ‫أ‬ ‫الجما‬ ‫اليت‬‫م‬ ‫وىلا‬ ‫مأثرة‬ ‫أيحر‬ ‫ر‬ ‫ااكر‬ ‫بدي‬ "‫ثبوت‬ ‫ب‬ ‫عند‬ ‫لئ‬ ‫يخرر‬ . ‫ر‬ - ‫الن‬ ‫األماى‬ ‫ويري‬ " ‫كتابه‬ ‫ي‬ ‫يتحدث‬ ‫األر‬ ‫حاية‬ "‫األدب‬ ‫نون‬ ‫ي‬ ‫ب‬ ‫اللتابة‬ ‫النعة‬‫ال‬‫صالال‬ ‫عن‬ ‫وأهمية‬ ‫ين‬ ‫قوا‬ ‫حد‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫البص‬‫ال‬‫ضال‬ ‫و‬ ‫األموال‬ ‫حة‬ ‫الاب‬‫ال‬‫الحمال‬ ‫وبلتابة‬ " : ‫يمول‬ ‫الابات‬‫ال‬‫الحمال‬ ‫كتاب‬ ‫د‬ ‫الت‬ ‫من‬ ‫الطوارو‬ ‫ميو‬ ‫و‬ ‫د‬ ‫الب‬ ." ‫د‬ - ‫ي‬ ‫المتو‬ ‫الحريري‬ ‫يعرو‬ 1096 /‫ى‬ 515 ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫هالال‬ ‫األموال‬ ‫كتابة‬ – ‫الناعة‬‫ص‬ ‫ىن‬ " ‫يمول‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫المح‬ ‫(أي‬ ‫البة‬‫م‬‫الح‬ ‫وىن‬ ‫الابص‬‫ض‬ ‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫قلم‬ ‫وىن‬ ‫التحميق‬ ‫عل‬ ‫الوعة‬‫ض‬‫مو‬ ‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫هم‬ )‫البين‬‫س‬‫ا‬ ‫األ‬ ‫حةوه‬ ‫ولو‬ ‫موال‬ ‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫قلم‬ ‫ق‬ ‫قودت‬ ‫وإل‬ ‫الاب‬‫م‬‫اقكت‬ ‫ثمرة‬ ‫الاب‬‫م‬‫الح‬ ‫يوى‬ ‫ىل‬ ‫ابن‬ ‫الت‬ ‫الا‬‫ص‬ ‫ولل‬ ‫ا‬ ‫ع‬‫ق‬‫مملو‬ ‫التوالم‬ ‫وسي‬ ‫ع‬‫ق‬‫محمو‬ ‫ت‬ ‫المعام‬ ‫واى‬ ‫ن‬ ." ‫ها‬ ‫لة‬ ‫األم‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫الممال‬ ‫علماء‬ ‫كتبه‬ ‫مما‬ ‫ي‬ ‫من‬ ‫بي‬ ‫هي‬ ، ‫مجاق‬ ‫يدع‬ ‫ق‬ ‫بما‬ ‫الح‬‫ال‬‫وضال‬ ‫وهي‬ ‫البموا‬‫س‬ ‫اللمين‬‫م‬‫الم‬ ‫أن‬ ‫ال‬‫م‬‫لل‬ ‫اليليو‬‫م‬ ‫با‬ ‫ومبادا‬ ‫الول‬‫ص‬‫وأ‬ ‫قواعد‬ ‫ة‬ ‫معر‬ ‫ي‬ ‫النين‬‫م‬‫ال‬ ‫بمئات‬ ‫البة‬‫س‬‫المحا‬ ‫ة‬ ‫الحدي‬ ‫عن‬ ‫حدثوا‬ ‫و‬ ‫رها‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫حا‬ ‫وىجراءا‬ ‫حا‬ ‫التندا‬‫ال‬‫ومم‬ ، ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫عن‬ ‫اليليو‬‫ال‬‫م‬ ‫با‬ ‫حديث‬ ‫ولعا‬ ‫ي‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫جاء‬ ‫الةترة‬ ‫ل‬ ‫ىل‬ ‫اللت‬‫ال‬‫وصال‬ ‫حت‬ ‫ملان‬ ‫كا‬ ‫ي‬ ‫الرت‬‫ال‬‫تمال‬ ‫ا‬ ‫قد‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةتوحات‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫ة‬ ‫والمعر‬ ‫العلم‬ ‫العاع‬ ‫لالال‬ ‫منحا‬ ‫حاملة‬ ‫أوروبا‬ ‫قلا‬ ‫ي‬ ‫الا‬ ‫مالال‬ ‫ر‬ ‫المناطق‬ ‫ىل‬ ‫اللمون‬ ‫الممالال‬ ‫يةتححا‬ ‫التي‬ ، ‫والمعارو‬ ‫العلوى‬ ‫الت‬‫ال‬‫ل‬ ‫ي‬ ‫حم‬ ‫ومعار‬ ‫علومحم‬ ‫اللمين‬‫ال‬‫المم‬ ‫عن‬ ‫أهلحا‬ ‫أخا‬ ‫والتي‬ ، ‫البع‬ ‫كان‬ ‫وىن‬ ‫د‬ ‫الب‬ ‫ها‬ ‫أها‬ ‫من‬ ‫ى‬ ‫است‬ ‫دع‬ ‫حداث‬ ‫لحا‬ ‫واختراعه‬ ‫العلوى‬ ‫لحا‬ ‫ه‬ .
  • 16. 16 ‫المسلمين‬ ‫مال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المحاسبة‬ ‫نش‬ ‫المـــــال‬ ‫بيــت‬ ‫ــــأة‬ : ‫هللا‬ ‫الول‬‫ال‬‫رس‬ ‫عحد‬ ‫ي‬ ‫األموال‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫حيث‬ ‫بيته‬ ‫ي‬ ‫حة‬ ‫اللم‬‫ال‬‫وس‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫الل‬‫ال‬‫ص‬ ‫التحميحا‬‫م‬‫م‬ ‫عل‬ ‫التالي‬ ‫اليوى‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫وأحيا‬ ‫اليوى‬ ‫ةس‬ ‫ي‬ ، ‫عحد‬ ‫ي‬ ‫كان‬ ‫الحال‬ ‫وكال‬ ‫ا‬ ‫اليد‬‫س‬ ‫بلر‬ ‫أبي‬ ‫الديق‬‫ص‬‫ال‬ ،‫عنه‬ ‫هللا‬ ‫الي‬‫ض‬‫ر‬ ‫حا‬ ‫ا‬ ‫الرو‬‫ص‬‫وم‬ ‫حا‬ ‫ىيرادا‬ ‫نوع‬ ‫و‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الدولة‬ ‫رقعة‬ ‫الاع‬‫م‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫وللن‬ ‫عحد‬ ‫ي‬ ‫كبير‬ ‫اللا‬‫ال‬‫بمالال‬ ‫حا‬ ‫ياد‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫اليد‬‫ال‬‫سالال‬ ‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ،‫عنه‬ ‫هللا‬ ‫الي‬‫ال‬‫رضالال‬ ‫يادة‬ ‫بعد‬ ‫الة‬‫ال‬‫وخاصالال‬ ‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫أمر‬ ‫مد‬ ‫الةتوحات‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الاء‬‫م‬ ‫بإ‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫األموال‬ ‫ة‬ ‫اليا‬‫ص‬‫و‬ ‫حة‬ ‫ض‬ ‫وال‬ ‫الرو‬‫ص‬‫ت‬ ‫ع‬‫ا‬‫وطبم‬ ‫األمور‬ ‫اليات‬‫ض‬‫ممت‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ‫يحا‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الريعة‬‫م‬‫ال‬ ‫لمواعد‬ ، ‫الوقت‬ ‫لل‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫وكان‬ ‫ابة‬ ‫بم‬ ‫الحالي‬ ‫العحد‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫الخوا‬ ‫ارة‬ ‫و‬ ، ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الأة‬‫ال‬‫مالال‬ ‫ومنا‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أسالال‬ ‫عل‬ ‫قاى‬ ‫مد‬ ‫اللوب‬‫ال‬‫أسالال‬ ‫اإليرادات‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫بنوع‬ ‫منحا‬ ‫ديوان‬ ‫كا‬ ‫يخت‬ ‫دواوين‬ ‫هيئة‬ ‫عل‬ ‫مالئ‬ ‫أ‬ ‫العما‬ ‫ي‬ ‫التخصال‬ ‫ات‬ ‫والمصالرو‬ ، ‫وق‬ ‫كا‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫مالاء‬ ‫ى‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫مية‬ ‫اإلسال‬ ‫الدولة‬ ‫وقيات‬ ‫من‬ ‫ية‬ ‫التمالجيا‬ ‫وكان‬ ‫المختلةة‬ ‫الوقيات‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيوت‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫الل‬ ‫بإستخداى‬ ‫يتم‬ ‫ة‬ ‫بالل‬ ‫التمجيا‬ ‫وحيد‬ ‫م‬ ‫ثم‬ ‫بحا‬ ‫الخاصة‬ ‫األموية‬ ‫الدولة‬ ‫عحد‬ ‫ي‬ ‫العربية‬ ، ‫وكا‬ ‫هي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫الدواوين‬ ‫أهم‬ ‫ت‬ : 1 ) ‫األراضي‬ ‫وعمور‬ ‫الصدقات‬ ‫ديوان‬ . 2 ) ‫الجوية‬ ‫ديوان‬ . 3 ) ‫والركا‬ ‫نايم‬ ‫ال‬ ‫ديوان‬ . 4 ) ‫الضوا‬ ‫ديوان‬ )‫مالله‬ ‫يعرو‬ ‫ق‬ ‫الاي‬ ‫(المال‬ ‫ي‬ .
  • 17. 17 5 ) ‫الوكاة‬ ‫ديوان‬ . 6 ) ‫الخرار‬ ‫ديوان‬ . ‫الات‬‫ي‬ ‫ميوا‬ ‫الا‬‫م‬‫ع‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫بيوت‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫دورية‬ ‫بنودها‬ ‫من‬ ‫ويتحمق‬ ‫الوالي‬ ‫الا‬‫ح‬‫علي‬ ‫يطل‬ ، ‫ت‬ ‫وكا‬ ‫ي‬ ‫الي‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الرييمال‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫الت‬‫ي‬‫ب‬ ‫م‬ ‫الرة‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الالال‬‫ب‬‫م‬ ‫الة‬‫ق‬ ‫ع‬ ‫عل‬ ‫الة‬‫ة‬‫المختل‬ ‫الات‬‫ي‬‫الوق‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫ي‬‫الةرع‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫بيوت‬ ‫المة‬‫ص‬‫عا‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الدولة‬ ، ‫الروط‬‫م‬‫ال‬ ‫من‬ ‫لمجموعة‬ ‫ال‬‫ض‬‫يخ‬ ‫كان‬ ‫المال‬ ‫لبيت‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫م‬‫ريي‬ ‫اختيار‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫هاا‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫يتو‬ ‫أن‬ ‫يجا‬ ‫حيث‬ ‫الخ‬‫ال‬‫المال‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫والعدل‬ ‫والةمه‬ ‫والتموى‬ ‫ة‬ ‫كاألما‬ ‫الروط‬‫ال‬‫المال‬ ، ‫م‬ ‫ولعا‬ ‫الباب‬‫ال‬‫أس‬ ‫أهم‬ ‫ن‬ ‫أخر‬ ‫عحد‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الاء‬‫ال‬‫م‬ ‫ى‬ ‫بلر‬ ‫وأبو‬ ‫اللم‬ ‫ال‬‫وس‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫الل‬‫ال‬‫ص‬ ‫هللا‬ ‫الول‬‫ال‬‫رس‬ ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫الدولة‬ ‫الدر‬‫ال‬‫ص‬ ‫ي‬ ‫الموارد‬ ‫قله‬ ‫هو‬ ‫الديق‬‫ال‬‫الص‬ ، ‫الاء‬‫ال‬‫م‬ ‫ى‬ ‫م‬ ‫الموارد‬ ‫ادت‬ ‫الاي‬ ‫الوقت‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ، ‫ديوان‬ ‫ي‬ ‫وخاصة‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫الحمابات‬ ‫ىعداد‬ ‫يلون‬ ‫أن‬ ‫مي‬ ‫اإلس‬ ‫النواى‬ ‫ويمضي‬ ‫الوك‬ ‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫المريعة‬ ‫حما‬ ‫اة‬ ، ‫ن‬ ‫وأن‬ ‫األ‬ ‫ةق‬ ‫المحددة‬ ‫المرعية‬ ‫حا‬ ‫مصار‬ ‫ي‬ ‫موال‬ . ‫المـال‬ ‫بــيت‬ ‫في‬ ‫المحاسـبي‬ ‫النظـــام‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المطبقة‬ ‫المحاسبية‬ ‫المبادئ‬ : ً‫ال‬‫أو‬ ‫أ‬ - ‫التســـجيل‬ :‫التاريخي‬ ‫بيت‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫الجيا‬‫ال‬‫التمال‬ ‫م‬ ‫حيث‬ ‫الا‬‫ال‬‫اللمال‬‫ال‬‫التمال‬ ‫الا‬‫ال‬‫حمال‬ ‫بأول‬ ‫ع‬‫ق‬‫أو‬ ‫المال‬ ‫الحجرية‬ ‫والمنة‬ ‫والمحر‬ ‫اليوى‬ ‫من‬ ‫التاريخي‬ . ‫ب‬ – :‫الموضـوعية‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ص‬‫والم‬ ‫لريرادات‬ ‫المؤيدة‬ ‫التندات‬‫م‬‫الم‬ ‫واق‬ ‫من‬ ‫الجيا‬‫م‬‫الت‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫جعةر‬ ‫بن‬ ‫قدامة‬ ‫يمول‬ ‫لل‬ ‫الواء‬‫ال‬‫س‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫الابات‬‫ال‬‫حم‬ ‫ىن‬ " ‫اإلير‬ ‫عل‬ ‫موى‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ال‬‫المص‬ ‫أو‬ ‫ادات‬
  • 18. 18 ‫ها‬ ‫عل‬ ‫معينة‬ ‫مة‬ ‫ع‬ ‫ال‬‫ال‬‫وض‬ ‫ويتم‬ ‫الوقت‬‫ال‬‫ووص‬ ‫وكتا‬ ‫الايا‬‫ال‬‫رس‬ ‫من‬ ‫التندات‬‫ال‬‫المم‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أس‬ ‫التندات‬‫ال‬‫المم‬ ‫ي‬ ‫حا‬ ‫ىثبا‬ ‫م‬ ‫ه‬ ‫أ‬ ‫ة‬ ‫لمعر‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫الد‬ " . ‫ج‬ - :‫الدورية‬ ‫دوري‬ ‫اللا‬‫م‬‫ب‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫الد‬ ‫ي‬ ‫الجيا‬‫م‬‫الت‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ، ‫ىعد‬ ‫يتم‬ ‫كما‬ ‫اللا‬‫م‬‫ب‬ ‫والتمارير‬ ‫الموايم‬ ‫اد‬ ‫دوري‬ . ‫د‬ – ‫والكمي‬ ‫النقدي‬ ‫التســـجيل‬ : ‫ى‬ ‫العمليات‬ ‫الجيا‬‫ال‬‫مال‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫اللا‬‫ال‬‫لال‬ ‫ي‬ ‫ما‬ ‫اللا‬‫ال‬‫بمال‬ ‫أو‬ ‫مطلمة‬ ‫مود‬ ‫عينية‬ ‫كميات‬ . ‫هـ‬ - ‫الجارية‬ ‫التكلفة‬ : ‫العم‬ ‫مجيا‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫ل‬ ‫أس‬ ‫عل‬ ‫يات‬ ً‫ا‬ ‫الجارية‬ ‫اقستبدالية‬ ‫التللةة‬ . ‫و‬ - ‫الترميز‬ : ‫حي‬ ‫ث‬ ‫معينة‬ ‫رمو‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫التخدى‬‫ال‬‫م‬ ‫ىعداد‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫العم‬ ‫ل‬ ‫البية‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫يات‬ ‫أج‬ ‫من‬ ‫المعلومات‬ ‫استخرار‬ ‫عملية‬ ‫محيا‬ ‫ا‬ ، ‫ي‬ ‫ماعد‬ ‫كما‬ ‫عم‬ ‫ل‬ ‫المر‬ ‫ية‬ ‫اجعة‬ . ‫ز‬ - ‫ـد‬‫ي‬‫التوح‬ : ‫ي‬ ‫الة‬‫ي‬‫الةرع‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫بيوت‬ ‫ي‬ ‫الة‬‫م‬‫المطب‬ ‫الة‬‫ي‬‫الب‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫الم‬ ‫واإلجراءات‬ ‫الاهيم‬‫ة‬‫الم‬ ‫الد‬‫ي‬‫وح‬ ‫أي‬ ‫ال‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫ي‬ ‫المطبمة‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫الوقيات‬ ‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫الدولة‬ ‫عاصمة‬ ‫ي‬ ‫رييمي‬ . ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫الدفاتر‬ : ً‫ا‬‫ثاني‬ 1 - :‫اليومية‬ ‫تعليق‬ ‫دفتر‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ال‬‫ومص‬ ‫ىيرادات‬ ‫من‬ ‫اليوى‬ ‫ي‬ ‫يتجدد‬ ‫ما‬ ‫كا‬ ‫الجا‬‫ال‬‫يم‬ ‫يه‬ ‫و‬ ‫وق‬ ‫الئ‬‫ال‬‫ل‬ ‫يترك‬ ‫أو‬ ‫قيمته‬ ‫قلت‬ ‫محما‬ ‫مجيا‬ ‫دون‬ ‫ةعت‬ ‫ار‬ ، ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬ ‫اليومية‬ ‫تر‬ ‫د‬ ‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ .
  • 19. 19 2 - :‫المخزومة‬ ‫دفتر‬ ‫الجا‬‫ال‬‫م‬ ‫يه‬ ‫و‬ ‫ت‬ ‫المعام‬ ‫اإليرادات‬ ‫روع‬ ‫من‬ ‫رع‬ ‫للا‬ ‫اليومية‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ال‬‫والمص‬ ، ‫ىعداد‬ ‫ويتم‬ ‫الخ‬‫م‬ ‫عدة‬ ‫من‬ ‫ها‬ ‫ىليحم‬ ‫ر‬ ‫أن‬ ‫يجا‬ ‫الاين‬ ‫الخاص‬‫ل‬‫األ‬ ‫عدد‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ‫الخ‬‫م‬‫الن‬ ، ‫تر‬ ‫د‬ ‫البه‬‫م‬‫ي‬ ‫بال‬ ‫وهو‬ ‫الم‬ ‫اليومية‬ ‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫ماعد‬ . 3 - :‫الجريدة‬ ‫دفتر‬ ‫الجا‬‫م‬‫ي‬ ‫يه‬ ‫و‬ ‫الماء‬‫س‬‫أ‬ ‫الحاب‬‫ص‬‫أ‬ ‫التحماو‬‫س‬‫اق‬ ‫المدين‬ ‫حم‬ ‫ومعام‬ ‫يه‬ ‫الجا‬‫م‬‫وي‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫م‬ ‫والداينة‬ ‫ة‬ َ‫ا‬‫ال‬‫ال‬‫أيض‬ ‫موجودات‬ ‫الم‬ ‫عروض‬ ‫من‬ ‫الروع‬‫ال‬‫المم‬ ‫وعروض‬ ‫نية‬ ‫التجارة‬ ‫عليحا‬ ‫طرأ‬ ‫التي‬ ‫يرات‬ ‫والت‬ ، ‫تر‬ ‫د‬ ‫البه‬‫م‬‫ي‬ ‫بال‬ ‫وهو‬ ‫اليومية‬ ‫عليق‬ ‫واق‬ ‫من‬ ‫تر‬ ‫الد‬ ‫هاا‬ ‫ي‬ ‫يتم‬ ‫الجيا‬‫م‬‫الت‬ ‫وكان‬ ‫التال‬‫س‬‫األ‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ . ً‫ا‬‫ثالث‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫الحسابات‬ : 1 - :‫الختمة‬ ‫حساب‬ ‫الاب‬‫م‬‫ح‬ ‫وهو‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ص‬‫والم‬ ‫اإليرادات‬ ‫حركة‬ ‫الح‬‫ض‬‫ويو‬ ‫دورية‬ ‫ترة‬ ‫كا‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫يعد‬ ‫ختامي‬ ، ‫ع‬‫ا‬‫وبالب‬ ‫الحر‬‫ال‬‫ل‬ ‫كا‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫يعد‬ ‫ما‬ ، ‫النوية‬‫ال‬‫الم‬ ‫الجامعة‬ ‫الم‬‫ال‬‫يم‬ ‫النة‬‫ال‬‫الم‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫ىعداد‬ ‫م‬ ‫وىلا‬ ، ‫وهو‬ .‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫الختامية‬ ‫الحمابات‬ ‫يمبه‬ ‫بال‬ 2 - ‫الغالل‬ ‫توالي‬ ‫حساب‬ : ‫حر‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوض‬ ‫وهو‬ ‫معينة‬ ‫منية‬ ‫ترة‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫وىل‬ ‫من‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫كة‬ ، ‫كمية‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوض‬ ‫حيث‬ ‫والرصيد‬ ‫والمنصرو‬ ‫الوارد‬ ، ‫المل‬ ‫المخوون‬ ‫حماب‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬ ‫ع‬ ‫ي‬ .
  • 20. 20 3 - :‫المبيع‬ ‫حساب‬ ‫معينة‬ ‫ترة‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫المبيعات‬ ‫حركة‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوض‬ ‫الاب‬‫ال‬‫حم‬ ‫وهو‬ ، ‫المدينين‬ ‫اليد‬‫ال‬‫رص‬ ‫ة‬ ‫لمعر‬ ‫التخدى‬‫ال‬‫يم‬ ‫وكان‬ ، ‫المحاسب‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫المبيعات‬ ‫حماب‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬ ‫المعاصر‬ ‫ي‬ . 4 - ‫المبتاع‬ ‫حساب‬ : ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وهو‬ ‫معينة‬ ‫ترة‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫التريات‬‫ال‬‫الممال‬ ‫حركة‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوضال‬ ‫مرير‬ ، ‫اليد‬‫ال‬‫رصال‬ ‫ة‬ ‫لمعر‬ ‫التخدى‬‫ال‬‫ويمال‬ ‫المدة‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫الداينين‬ ، .‫الممتريات‬ ‫حماب‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬ 5 - :‫اإلرتفاع‬ ‫حسـاب‬ ‫و‬ ‫هو‬ ‫ترة‬ ‫من‬ ‫واإليرادات‬ ‫ات‬ ‫الرو‬‫ص‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫ير‬ ‫الت‬ ‫الح‬‫ض‬‫يو‬ ‫مرير‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫ألخر‬ ،‫ى‬ ‫المالي‬ ‫المركو‬ ‫ي‬ ‫ير‬ ‫الت‬ ‫قايمة‬ ‫يمبه‬ ‫وهو‬ . ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫المستندات‬ :ً‫ا‬‫رابع‬ 1 ) ‫البراءة‬ : ‫عليه‬ ‫ما‬ ‫كا‬ ‫أو‬ ‫جوء‬ ‫بمداد‬ ‫يموى‬ ‫لمن‬ ‫يعطي‬ ‫ممتند‬ ‫وهو‬ ‫ل‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ . 2 ) ‫الشا‬ ‫هد‬ : .‫المال‬ ‫لبيت‬ ‫المختلةة‬ ‫األقماى‬ ‫بين‬ ‫األموال‬ ‫حركة‬ ‫إلثبات‬ ‫ممتند‬ ‫وهو‬ 3 ) ‫المحمول‬ : ‫األم‬ ‫حركة‬ ‫ينوم‬ ‫ممتند‬ ‫وهو‬ ‫الخارجي‬ ‫والعالم‬ ‫المال‬ ‫بيت‬ ‫بين‬ ‫وال‬ . ‫المفا‬ ‫اإلسالمي‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫المحاسبية‬ ‫هيم‬ : ‫ا‬‫ال‬‫أو‬ ‫المال‬ : ‫الل‬ ‫ي‬ ‫المال‬ ‫حوا‬ ‫و‬ ‫النةس‬ ‫ىليه‬ ‫ميا‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫ة‬ . ‫و‬ ‫ي‬ ‫ع‬ ‫له‬ ‫مي‬ ‫اإلس‬ ‫الةمه‬ ‫ريةان‬ : ‫أ‬ ) ‫اإل‬ ‫عري‬ ‫حنيةة‬ ‫أبو‬ ‫ماى‬ ‫هو‬ ‫المال‬ : ‫به‬ ‫تةاع‬ ‫واق‬ ‫ه‬ ‫حيا‬ ‫يملن‬ ‫ما‬ ‫كا‬ .
  • 21. 21 ‫ب‬ ) ‫اإل‬ ‫عري‬ ‫ىق‬ ‫عنه‬ ‫المال‬ ‫الةة‬‫ال‬‫صالال‬ ‫نتمي‬ ‫وق‬ ‫به‬ ‫تةاع‬ ‫اق‬ ‫يملن‬ ‫ما‬ ‫كا‬ ‫هو‬ ‫المال‬ :‫عي‬ ‫الا‬‫ال‬‫المالال‬ ‫ماى‬ ‫مال‬ ‫يعتبر‬ ‫ه‬ ‫إ‬ ‫نخر‬ ‫جوء‬ ‫به‬ ‫تة‬ ‫وا‬ ً‫النا‬ ‫من‬ ‫جوء‬ ‫ركه‬ ‫ىلا‬ ‫أما‬ ،‫له‬ ً‫النا‬ ‫كا‬ ‫بترك‬ . ‫الا‬ ‫حمالال‬ ‫مال‬ ‫عتبر‬ ‫وبيرها‬ ‫اقختراع‬ ‫وحق‬ ‫المحا‬ ‫الحرة‬ ‫كمالال‬ ‫المعنوية‬ ‫الول‬ ‫األصالال‬ ‫لل‬ ‫وعل‬ ‫األماى‬ ‫رأي‬ ‫عي‬ ‫الما‬ ، ‫حا‬ ‫حيا‬ ‫ية‬ ‫ىملا‬ ‫لعدى‬ ‫حنيةة‬ ‫أبو‬ ‫اإلماى‬ ‫رأي‬ ‫حما‬ ‫مال‬ ‫عتبر‬ ‫وق‬ . ‫الفق‬ ‫في‬ ‫المال‬ ‫ويقسم‬ ‫الغرض‬ ‫حسب‬ ‫اإلسالمي‬ ‫ه‬ ‫التقسيم‬ ‫من‬ ‫إلى‬ : ‫أ‬ - : ‫ىل‬ ‫المال‬ ‫يممم‬ ‫التمويم‬ ‫حيث‬ ‫من‬ 1 ) ‫مال‬ ‫مموى‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ : ‫ل‬ ‫ح‬ ‫مصدر‬ . 2 ) ‫مموى‬ ‫بير‬ ‫مال‬ ‫ل‬ ‫ح‬ ‫بير‬ ‫مصدر‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ : . ‫ب‬ - ‫المعاملة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫تةاع‬ ‫واق‬ ‫ىل‬ ‫المال‬ ‫يممم‬ ) ‫ع‬‫ا‬‫محاسبي‬ ( : 1 ) ‫عروض‬ ‫قنية‬ ‫العروض‬ ‫وهي‬ : ‫التي‬ ‫يتم‬ ‫اقتناءها‬ ‫ل‬ ( ‫تاجية‬ ‫اإل‬ ‫العلمية‬ ‫ي‬ ‫التخداى‬‫ال‬‫سالال‬ ‫الول‬‫ال‬‫أصالال‬ ‫ثابتة‬ ) . 2 ) ‫العروض‬ ‫وهي‬ :‫جارة‬ ‫عروض‬ ‫للبي‬ ‫المعالالدة‬ ‫متداولة‬ ‫(أصول‬ ‫الربح‬ ‫حمالاليق‬ ‫و‬ ) . 3 ) ‫مم‬ ‫وهي‬ : ‫مود‬ ‫ي‬ ‫متخد‬ ‫للميمة‬ ً‫ا‬ ‫والخدمات‬ ‫المل‬ ‫بادل‬ ‫و‬ ‫للتعاما‬ ‫ى‬ .
  • 22. 22 ‫المال‬ ‫رأس‬ :ً‫ا‬‫ثاني‬ ‫يعرو‬ ‫روة‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫الجوء‬ ‫ال‬‫ل‬‫ل‬ ‫اله‬ ‫الأ‬‫ب‬ ‫مي‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ً‫رأ‬ ‫الة‬‫ي‬‫الد‬‫م‬‫الن‬ ‫الة‬‫ي‬‫العين‬ ‫أو‬ ‫الاي‬‫ل‬‫ا‬ ‫مار‬ ‫ست‬ ‫ل‬ ‫يخص‬ ‫ك‬ ‫الم‬ ‫قبا‬ ‫من‬ ‫الممروع‬ ‫بداية‬ ‫ي‬ . ً‫رأ‬ ‫عريةات‬ ‫ىل‬ ‫النور‬ ‫وعند‬ ‫منحا‬ ‫جد‬ ‫المعاصر‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫المال‬ : 1 ) ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫النقدي‬ : ‫األموال‬ ‫كمية‬ ‫وهو‬ ‫معين‬ ‫ممروع‬ ‫ي‬ ‫مرة‬ ‫الممت‬ ‫النمدية‬ . 2 ) ‫العيني‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ : ‫األموال‬ ‫كمية‬ ‫وهو‬ ‫معين‬ ‫ممروع‬ ‫ي‬ ‫مرة‬ ‫الممت‬ ‫العينية‬ . 3 ) ‫المال‬ ‫رأس‬ ‫المملوك‬ : ‫النمدي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫وهو‬ ‫الممروع‬ ‫ألصحاب‬ ‫المملوك‬ ‫والعيني‬ . 4 ) ‫المقترض‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ : ‫يم‬ ‫التي‬ ‫األموال‬ ‫قيمة‬ ‫هو‬ ‫أعماله‬ ‫لتميير‬ ‫الممروع‬ ‫ترضحا‬ . 5 ) ‫االقتصــادي‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ : ‫ال‬‫ال‬‫المم‬ ‫أمور‬ ‫الري‬‫ال‬‫لتص‬ ‫مة‬ ‫ال‬ ‫األموال‬ ‫كمية‬ ‫هو‬ ‫ت‬ ‫كا‬ ‫الواء‬‫ال‬‫س‬ ‫روع‬ ‫ممترضة‬ ‫أو‬ ‫مملوكة‬ . 6 ) ‫العامل‬ ‫المال‬ ‫رأس‬ : ‫المتدا‬ ‫األصول‬ ‫و‬ ‫لة‬ ‫من‬ ‫مطروحا‬ ‫المتداولة‬ ‫الخصوى‬ . ‫الةلر‬ ‫حما‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫من‬ ‫جوء‬ ‫يعتبر‬ ‫األول‬ ‫النوع‬ ‫أن‬ ‫جد‬ ‫التعريةات‬ ‫ها‬ ‫كا‬ ‫ىل‬ ‫وبالنور‬ ‫ي‬ ‫الا‬‫ال‬ ‫النوع‬ ‫ال‬‫ل‬‫الا‬‫ك‬‫و‬ ‫مي‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ، ‫التعري‬ ‫م‬ ‫يتةق‬ ‫المملوك‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ً‫رأ‬ ‫وهو‬ ‫الث‬‫ل‬‫الا‬‫ال‬ ‫النوع‬ ‫الا‬‫م‬‫أ‬ ‫المال‬ ً‫لرأ‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ، ‫يعتبر‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ‫ألن‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسالال‬ ‫التعري‬ ‫م‬ ‫يختل‬ ‫الراب‬ ‫النوع‬ ‫أما‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫من‬ ‫ع‬‫ا‬‫جوء‬ ‫وليس‬ ‫ع‬‫ا‬‫حمالالن‬ ‫ع‬‫ا‬‫قرضالال‬ ‫المرض‬ ، ‫لنةس‬ ‫الخامس‬ ‫التعري‬ ‫م‬ ‫يختل‬ ‫ع‬‫ا‬‫وأيضالال‬ ‫ي‬ ً‫الماد‬ ‫النوع‬ ‫وأما‬ ‫المبا‬ ‫مةحوى‬ ‫عتبر‬ ‫معاصر‬ .
  • 23. 23 ً‫ا‬‫ثالث‬ ‫النماء‬ : ‫ا‬ ‫الويادة‬ ‫هو‬ ‫ة‬ ‫الل‬ ‫ي‬ ‫لنماء‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫من‬ ‫النماء‬ ‫نممم‬ ‫ىل‬ ‫طبيعته‬ ‫احية‬ : 1 ) ‫خلمي‬ ‫ماء‬ ‫البمر‬ ‫دخا‬ ‫دون‬ ‫عال‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫سبحا‬ ‫هللا‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ : . 2 ) ‫علي‬ ‫ماء‬ ‫اإل‬ ‫بإعداد‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ : ‫مان‬ . 3 ) ‫حميمي‬ ‫ماء‬ .‫الةعلية‬ ‫الويادة‬ ‫وهو‬ : 4 ) ‫مريري‬ ‫ماء‬ ‫للويادة‬ ‫المابلية‬ ‫وهو‬ : . ‫من‬ ‫أما‬ ‫ىل‬ ‫النماء‬ ‫ينممم‬ ‫محاسبية‬ ‫احية‬ : 1 ) ‫الربح‬ : ‫الملترى‬ ‫وبلة‬ ‫الرايحا‬‫ال‬‫ل‬ ‫ثمن‬ ‫عن‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬ ‫بي‬ ‫ثمن‬ ‫يادة‬ ‫وهو‬ )‫(المؤجر‬ ‫من‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬ . 2 ) ‫الغلة‬ : ‫وهي‬ ‫المتجدد‬ ‫من‬ ‫بيعح‬ ‫قبيا‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬ ‫ا‬ . 3 ) ‫ـدة‬‫ئ‬‫ـا‬‫ف‬‫ال‬ : ‫الة‬‫ي‬‫المن‬ ‫عروض‬ ‫من‬ ‫الدد‬‫ج‬‫والمت‬ ‫الا‬‫ح‬‫الراي‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫لال‬ ‫ثمن‬ ‫عن‬ ‫الة‬‫ي‬‫المن‬ ‫عروض‬ ‫بي‬ ‫ثمن‬ ‫الادة‬‫ي‬ ‫وهو‬ ‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫من‬ ‫الملترى‬ ‫وبلة‬ . ‫الة‬‫ل‬ ‫وال‬ ‫الربح‬ ‫من‬ ‫ع‬ ‫ك‬ ‫الإن‬ ‫الر‬‫ال‬‫الاصالالال‬‫ع‬‫الم‬ ‫المةحوى‬ ‫الا‬‫ال‬‫وحمالالال‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫ي‬‫الاد‬‫ع‬ ‫ع‬‫ا‬‫ال‬‫ح‬‫رب‬ ‫يعتبران‬ ‫ىيرادي‬ ‫(ربح‬ ) ‫الا‬‫م‬‫أ‬ .‫رأسمالي‬ ‫ربح‬ ‫حي‬ ‫الةايدة‬
  • 24. 24 ‫التاريخية‬ ‫التكلفة‬ :ً‫ا‬‫رابع‬ ‫أطلق‬ ‫علماء‬ " ‫ع‬ ‫الط‬‫ال‬‫اص‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫الةمه‬ ‫البة‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫ي‬ ‫اآلن‬ ‫يعرو‬ ‫ما‬ ‫عل‬ "‫األول‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫التاريخية‬ ‫التللةة‬ ‫الم‬‫ال‬‫باسالال‬ ، ‫التللةة‬ ‫الر‬‫ال‬‫عناصالال‬ ‫عل‬ " ‫الللةة‬ " ‫ع‬ ‫الط‬‫ال‬‫اصالال‬ ‫أطلموا‬ ‫كما‬ ، ‫ابن‬ ‫ويعرو‬ ‫األول‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫الدين‬‫ب‬‫الا‬‫ع‬ " :‫يمول‬ " ‫م‬ ‫أو‬ ‫الة‬‫م‬‫المي‬ ‫عن‬ ‫اد‬ ‫الواء‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ‫الة‬‫ع‬‫الل‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫المال‬ ‫ي‬ ‫وع‬ ‫الد‬‫م‬‫ال‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫هو‬ ، ‫ال‬ ‫عن‬ ‫الد‬‫ل‬‫ر‬ ‫ابن‬ ‫ويمول‬ ‫األول‬ ‫من‬ : " ‫م‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫الا‬‫م‬‫يح‬ ‫والة‬ ‫واللمد‬ ‫الب‬‫ص‬‫كال‬ ‫قايمة‬ ‫عين‬ ‫اله‬ ‫وما‬ ‫تا‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫بمنولة‬ ‫ه‬ ‫إ‬ ‫بال‬ ‫ألبه‬ " . ‫وهاا‬ ‫التا‬ ‫التللةة‬ ‫مةحوى‬ ‫يعادل‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫األول‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫مةحوى‬ ‫أن‬ ‫الح‬‫ال‬‫يوضال‬ ‫ريخية‬ ‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ . ‫الجارية‬ ‫التكلفة‬ :ً‫ا‬‫خامس‬ ‫أي‬ ‫الملع‬ ‫عل‬ ‫الحصول‬ ‫للةة‬ ‫الوقت‬ ‫لل‬ ‫ي‬ ‫الموو‬ ‫من‬ ‫ة‬ . ‫التجارة‬ :ً‫ا‬‫سادس‬ ‫ـارة‬‫ـ‬‫ـجـ‬‫ـ‬‫ـتـ‬‫ـ‬‫الـ‬ : ‫ال‬‫ال‬‫المال‬‫ال‬‫ال‬ ‫الي‬‫ال‬‫هال‬ ‫ال‬‫ال‬‫لال‬ ‫الح‬‫ال‬‫الربال‬‫ال‬‫الال‬ ‫الرض‬‫ال‬‫ال‬ ‫ال‬‫ال‬‫بال‬ ‫الال‬‫ال‬‫المال‬‫ال‬‫الال‬ ‫الا‬‫ال‬‫يال‬ ‫الا‬‫ال‬‫الحال‬‫ال‬‫ال‬ ‫الر‬‫ال‬‫العال‬‫ال‬‫ويال‬ . ‫اإل‬ ‫ي‬ ‫الرا‬‫ال‬‫الال‬ ‫الاى‬‫ال‬‫مال‬ ‫بموله‬ " : ‫ع‬‫ا‬‫طلب‬ ‫الامة‬ ‫ي‬ ‫أو‬ ‫ع‬‫ا‬‫حاضر‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫المال‬ ‫ي‬ ‫التصرو‬ ‫هي‬ ‫التجارة‬ "‫للربح‬ . :‫وهي‬ ‫للتجارة‬ ‫األساسية‬ ‫العناصر‬ ‫حديد‬ ‫يملن‬ ‫وعليه‬ 1 ) ‫والمراء‬ ‫بالبي‬ ‫األموال‬ ‫مليا‬ 2 ) ‫التمليا‬ ‫مدة‬ . 3 ) ‫المخاطرة‬ .
  • 25. 25 4 ) ‫الربح‬ ‫طلا‬ . :‫البيع‬ ‫المل‬ ‫من‬ ‫الئ‬‫م‬‫ال‬ ‫ىخرار‬ ‫هو‬ ، ‫مال‬ ‫أو‬ ‫الئ‬‫م‬‫ب‬ ‫الئ‬‫ل‬ ‫ممابلة‬ ‫هو‬ ‫أو‬ ‫بمال‬ ، ‫ح‬ ‫من‬ ‫ب‬ ‫البح‬‫ص‬‫وي‬ ‫مؤجا‬ ‫أو‬ ‫ال‬ ، ‫و‬ ‫من‬ ‫البي‬ ‫واع‬ ‫أ‬ : ‫أ‬ - ‫ممايضة‬ ‫ويمم‬ ‫بعين‬ ‫عين‬ . ‫ب‬ - ‫عين‬ ‫سلم‬ ‫ويمم‬ ‫من‬ ‫ب‬ . ‫ر‬ - .‫صرو‬ ‫ويمم‬ ‫من‬ ‫ب‬ ‫ثمن‬ ‫الشراء‬ : ‫المل‬ ‫ي‬ ‫المئ‬ ‫ىدخال‬ ‫هو‬ ‫بمئ‬ ‫لئ‬ ‫استبدال‬ ‫أو‬ . ‫م‬ ‫دة‬ ‫التقليب‬ : ‫أي‬ ‫وبيعحا‬ ‫المل‬ ‫لراء‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫المدة‬ . ‫المخاطرة‬ : ‫عملي‬ ‫تيجة‬ ‫أمواله‬ ‫ي‬ ‫الان‬‫ال‬‫مال‬ ‫اإل‬ ‫لحا‬ ‫يتعرض‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫األخطار‬ ‫هي‬ ‫حدوث‬ ‫وهي‬ ‫الراء‬‫ال‬‫والمال‬ ‫البي‬ ‫ة‬ ‫خماير‬ . :‫الربح‬ ‫طلب‬ ‫الا‬‫ل‬‫ط‬ ‫هو‬ ‫الربح‬ ‫و‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫الارة‬‫ج‬‫الت‬ ‫الدو‬‫ه‬ ‫ال‬‫ل‬‫ل‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫الراء‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫لال‬ ‫الطبري‬ ‫الاى‬‫م‬‫األ‬ ‫يمول‬ : ‫أن‬ " ‫من‬ ‫الرابح‬ ‫سلع‬ ‫الممتبدل‬ ‫هو‬ ‫ه‬ ‫جار‬ ‫التراها‬ ‫الاي‬ ‫ثمنحا‬ ‫من‬ ‫ضا‬ ‫أ‬ ‫من‬ ‫ب‬ ‫أو‬ ‫منحا‬ ‫ةس‬ ‫أ‬ ‫بملعه‬ ‫ته‬ ،‫به‬
  • 26. 26 ‫بملع‬ ‫سلعة‬ ‫الممتبدل‬ ‫حو‬ ‫ه‬ ‫جار‬ ‫ي‬ ‫الخاسر‬ ‫أما‬ ‫ة‬ ‫حا‬ ‫دو‬ " ‫به‬ ‫التراها‬ ‫الاي‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫دون‬ ‫أو‬ .
  • 27. 27 ‫الثاني‬ ‫الفصــــل‬ ‫اإلسالمي‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫وتقويم‬ ‫تبويب‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاسالال‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫اليتان‬‫ال‬‫رييمالال‬ ‫وريتان‬ ‫هناك‬ ‫الول‬‫ال‬‫لألصالال‬ ‫نور‬ ، ‫النورية‬ ‫نادي‬ ‫و‬ ‫األول‬ ‫مادية‬ ‫الياء‬‫ال‬‫كأل‬ ‫حا‬ ‫ولوا‬ ‫الول‬‫ال‬‫األص‬ ‫أعيان‬ ‫ىل‬ ‫بالنور‬ ‫معنوية‬ ‫أو‬ ، ‫يرات‬ ‫الت‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬ ‫التي‬ ‫طرأ‬ ‫معينين‬ ‫اريخين‬ ‫بين‬ ‫عليحا‬ ، ‫مو‬ ‫لرة‬ ‫عل‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫لو‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ردية‬ ‫كفحاد‬ ‫الول‬ ‫الال‬‫ال‬‫األصال‬ ‫يم‬ ‫جميعحا‬ ‫و‬ . ‫ح‬ ‫أ‬ ‫عل‬ ‫لألصول‬ ‫تنور‬ ‫ية‬ ‫ا‬ ‫ال‬ ‫النورية‬ ‫أما‬ ‫ا‬ ‫عي‬ ‫ىل‬ ‫النور‬ ‫دون‬ ‫مؤجلة‬ ‫لالي‬ ‫ن‬ ‫حا‬ ‫ولا‬ ‫األصول‬ . ‫م‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫الةلرة‬ ‫أن‬ ‫جد‬ ‫النوريات‬ ‫بحا‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلس‬ ‫المةحوى‬ ‫ة‬ ‫ممار‬ ‫وعند‬ ‫ية‬ ‫ن‬ ‫عل‬ ‫الا‬‫ال‬‫ص‬ ‫العيني‬ ‫المةحوى‬ ‫لالي‬ ‫أرصدة‬ ‫مجرد‬ ‫حا‬ ‫كو‬ ‫عل‬ ‫ق‬ ‫معنوية‬ ‫أو‬ ‫مادية‬ ‫كألياء‬ ‫لألصول‬ ‫والطبيعي‬ ، ‫األول‬ ‫النورية‬ ‫م‬ ‫يتةق‬ ‫وهاا‬ . ‫الول‬‫ص‬‫األ‬ ‫الم‬‫م‬‫م‬ ‫األول‬ ‫النورية‬ ‫الا‬‫م‬‫وح‬ ‫الحركة‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ، ‫التي‬ ‫وهي‬ ‫ثابتة‬ ‫الول‬‫ص‬‫أ‬ ‫ىل‬ ‫الم‬‫م‬‫تم‬ ‫قلة‬ ‫أو‬ ‫بات‬ ‫بال‬ ‫تميو‬ ‫الحركة‬ ‫وعادة‬ ‫تاجية‬ ‫اإل‬ ‫العملية‬ ‫ي‬ ‫التخدى‬‫ال‬‫مالال‬ ‫ما‬ ، ‫متداولة‬ ‫الول‬‫ال‬‫وأصالال‬ ‫تميو‬ ‫الربح‬ ‫حميق‬ ‫و‬ ‫البي‬ ‫منحا‬ ‫الحدو‬ ‫يلون‬ ‫ما‬ ‫ع‬‫ا‬‫وبالب‬ ‫الحركة‬ ‫الرعة‬‫ال‬‫بمال‬ ، ‫مية‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫النورية‬ ‫الا‬‫ال‬‫وحمال‬ ‫و‬ ‫المعاملة‬ ‫مبدأ‬ ‫هو‬ ‫األول‬ ‫مبدأين‬ ً‫أسا‬ ‫عل‬ ‫األصول‬ ‫ممم‬ ‫الحركة‬ ‫مبدأ‬ ‫هو‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫وال‬ ‫تةاع‬ ‫اق‬ . ‫إلى‬ ‫األصول‬ ‫يقسم‬ )‫واإلنتفاع‬ ‫المعاملة‬ ‫(مبدأ‬ ‫األول‬ ‫المبدأ‬ : ‫أ‬ - ‫مود‬ ‫للتعاما‬ .
  • 28. 28 ‫ب‬ - .‫تةاع‬ ‫ل‬ ‫عروض‬ ‫الثاني‬ ‫المبدأ‬ ‫الحركة‬ ‫(مبدأ‬ ) ‫إلى‬ ‫العروض‬ ‫تقسم‬ : ‫أ‬ - ‫قنية‬ ‫عروض‬ ‫ب‬ - ‫جارية‬ ‫عروض‬ . ‫بع‬ ‫أن‬ ‫حوة‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الم‬ ‫عروض‬ ‫ضمن‬ ‫حا‬ ‫ملا‬ ‫ير‬ ‫يت‬ ‫قد‬ ‫األصول‬ ‫ني‬ ‫عروض‬ ‫أو‬ ‫ة‬ ‫التجارة‬ ‫منحا‬ ‫الحدو‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ، ‫المالية‬ ‫األوراو‬ ‫التي‬ ‫ب‬ ‫اليطرة‬‫م‬‫ال‬ ‫حدو‬ ‫األجا‬ ‫طويا‬ ‫مار‬ ‫الت‬‫س‬‫واإل‬ ‫المن‬‫ض‬ ‫عتبر‬ ‫المنية‬ ‫عروض‬ ، ‫التي‬ ‫المالية‬ ‫األوراو‬ ‫أما‬ ‫ب‬ ‫الربح‬ ‫حميق‬ ‫حدو‬ ‫الري‬‫ال‬‫المال‬ ‫داولحا‬ ‫من‬ ‫تعتب‬ ‫المن‬‫ال‬‫ضال‬ ‫ر‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬ ‫ا‬ ‫الاري‬‫ص‬‫والم‬ ‫التردة‬‫م‬‫الم‬ ‫التأمينات‬ ‫الللة‬‫م‬‫م‬ ‫يحا‬ ‫اليم‬‫م‬‫التم‬ ‫هاا‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫حيث‬ ‫لممدمة‬ ‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫ضمن‬ ‫دخا‬ . ‫يتةق‬ ‫كما‬ ‫الةلر‬ ‫م‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫العمليات‬ ‫بويا‬ ‫ي‬ ‫الر‬‫ال‬‫المعاصال‬ ‫عمليات‬ ‫ىل‬ ‫المالية‬ ‫رأسمالية‬ ‫و‬ ‫مويلية‬ ‫وعمليات‬ ‫ايرادية‬ ‫عمليات‬ . ‫مال‬ ‫ليمت‬ ‫حنيةة‬ ‫أبو‬ ‫األماى‬ ‫رأي‬ ‫حما‬ ‫حي‬ ‫المعنوية‬ ‫لألصول‬ ‫بالنمبة‬ ‫أما‬ ، ‫ح‬ ‫وللنحا‬ ‫ما‬ ‫مال‬ ‫عتبر‬ ‫عي‬ ‫الا‬‫ال‬‫المال‬ ‫األماى‬ ‫رأي‬ ‫المن‬‫ال‬‫ضال‬ ‫دخا‬ ‫حي‬ ‫لال‬ ، ‫أل‬ ‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫العروض‬ ‫ن‬ ‫الربح‬ ‫حميق‬ ‫و‬ ‫البي‬ ‫ليس‬ ‫المصد‬ . ‫الخصوم‬ ‫جانب‬ ‫أما‬ ‫في‬ ‫ق‬ ‫إلى‬ ‫سم‬ : 1 ) ‫أصحاب‬ ‫حموو‬ .‫الممروع‬ 2 ) .‫ير‬ ‫ال‬ ‫حموو‬
  • 29. 29 ‫الوى‬‫ال‬‫الخصال‬ ‫اليم‬‫ال‬‫ممال‬ ‫ي‬ ‫الر‬‫ال‬‫المعاصال‬ ‫الةلر‬ ‫م‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الةلر‬ ‫يتةق‬ ‫وبحاا‬ ، ‫م‬ ‫و‬ ‫اخت‬ ‫حموو‬ ‫أن‬ ‫مي‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫ير‬ ‫ال‬ ‫الن‬‫م‬‫ح‬ ‫قرض‬ ‫هي‬ ‫أو‬ ‫الابات‬‫م‬‫ح‬ ‫داينين‬ ‫لح‬ ‫ايدة‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ، ‫الاب‬‫م‬‫احت‬ ‫يتم‬ ‫حين‬ ‫ي‬ ‫المعاصر‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫للمروض‬ ‫وايد‬ ، ‫مي‬ ‫اإلس‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫ية‬ ‫للميوا‬ ‫مولر‬ ‫يلي‬ ‫يما‬ ‫و‬ : ‫االصول‬ ‫قنية‬ ‫عروض‬ ‫الخصوم‬ ‫الملكية‬ ‫حقوق‬ ‫المحا‬ ‫لحرة‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫األراضي‬ ‫األرباع‬ ‫ي‬ ‫المبا‬ ‫اقحتياطات‬ ‫اآلقت‬ ‫الغير‬ ‫حقوق‬ ‫أ‬ ‫مالية‬ ‫وراو‬ ‫األجا‬ ‫طويلة‬ ‫داينون‬ ‫ممدى‬ ‫ىيجار‬ ‫د‬ ‫اوراو‬ ‫تجارة‬ ‫عروض‬ ‫قروض‬ )‫البضاعة‬ ‫(دين‬ ‫مدينون‬ ‫قب‬ ‫اوراو‬ ‫مالية‬ ‫اوراو‬ ‫األجا‬ ‫قصيرة‬ ‫نقود‬ ‫بن‬ ‫صندوو‬ ‫المرض‬ ‫دين‬
  • 30. 30 ‫تقويم‬ ‫ال‬ ‫عروض‬ ‫اإلسالمي‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫أوال‬ : ‫عروض‬ " ‫القنية‬ ‫األ‬ " ‫الثابتة‬ ‫صول‬ ‫رض‬ ‫ب‬ ‫الا‬‫ح‬‫يمتني‬ ‫الول‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫األصال‬ ‫من‬ ‫الة‬‫ع‬‫مجمو‬ ‫ىل‬ ‫الات‬‫ع‬‫الرو‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الممال‬ ‫من‬ ‫الروع‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ممال‬ ‫الا‬‫ك‬ ‫الار‬‫ت‬‫يح‬ ‫التخدامحا‬‫س‬‫ا‬ ‫اليارات‬‫م‬‫وال‬ ‫واألثاث‬ ‫واآلقت‬ ‫ي‬ ‫والمبا‬ ‫الي‬‫ض‬‫كاألرا‬ ‫تاجية‬ ‫اإل‬ ‫العملية‬ ‫ي‬ ‫الخ‬ ... ‫ويموى‬ ، ‫التار‬ ‫بالتللةة‬ ‫الول‬‫ص‬‫األ‬ ‫ها‬ ‫الجيا‬‫م‬‫بت‬ ‫الر‬‫ص‬‫المعا‬ ‫البي‬‫س‬‫المحا‬ ‫الةلر‬ ‫لحا‬ ‫يخية‬ ‫الروع‬‫م‬‫الم‬ ‫التطي‬‫م‬‫ي‬ ‫حت‬ ‫ير‬ ‫و‬ ‫الا‬‫ص‬‫لأل‬ ‫تاجي‬ ‫اإل‬ ‫العمر‬ ‫حاية‬ ‫ي‬ ‫البديا‬ ‫الا‬‫ص‬‫األ‬ ، ‫ىل‬ ‫األموال‬ ‫الم‬‫م‬‫يم‬ ‫ى‬ ‫ال‬‫س‬‫اإل‬ ‫إن‬ ‫بينا‬ ‫وكما‬ ‫ا‬ ‫الم‬‫ال‬‫ويممالال‬ ‫وعروض‬ ‫مود‬ ‫جارة‬ ‫وعروض‬ ‫قنية‬ ‫عروض‬ ‫ىل‬ ‫لعروض‬ ، ‫مويم‬ ‫ويتم‬ ‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫ال‬ ‫الميمة‬ ً‫الا‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫أسال‬ ‫عل‬ ‫جارية‬ ‫التاريخية‬ ‫للةتحا‬ ً‫الا‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫أسال‬ ‫عل‬ ‫ق‬ ‫الوو‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫المال‬ ‫ي‬ ‫لحا‬ ، ‫مما‬ ‫يؤ‬ ‫ىل‬ ‫دي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫مة‬ ‫س‬ ‫عل‬ ‫وة‬ ‫المحا‬ ، ‫اإل‬ ‫رأي‬ ‫وحما‬ ‫المنية‬ ‫عروض‬ ‫أن‬ ‫ىل‬ ‫هنا‬ ‫مير‬ ‫و‬ ‫عي‬ ‫الما‬ ‫ماى‬ ‫بير‬ ‫األصول‬ ‫مما‬ ‫ال‬ ‫المحا‬ ‫لحرة‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ملموسة‬ ، ‫قمص‬ ‫احتماب‬ ‫ويتم‬ ‫ك‬ ‫اإله‬ ‫مي‬ ‫اإلس‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫بإ‬ ‫ختيار‬ ‫الوبة‬‫ال‬‫محم‬ ‫الطريمة‬ ‫ها‬ ‫لون‬ ‫ق‬ ‫أن‬ ‫عل‬ ‫الروع‬‫ال‬‫المم‬ ‫الا‬‫ال‬‫ناس‬ ‫التي‬ ‫ك‬ ‫التح‬‫ال‬‫اقس‬ ‫طريمة‬ ‫عل‬ .‫ع‬‫ا‬‫لرع‬ ‫المحرى‬ ‫الةايدة‬ ‫سعر‬ ً‫أسا‬ ‫ثانيا‬ : ‫تقويم‬ ‫المتداولة‬ ‫(األصول‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬ ) ‫يتم‬ ‫الر‬‫ال‬‫المعاص‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫الول‬‫ال‬‫األص‬ ‫مويم‬ ‫أو‬ ‫التللةة‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أس‬ ‫عل‬ ‫المتداولة‬ ‫والحار‬ ‫الحيطة‬ ‫الة‬‫س‬‫اليا‬‫س‬ ‫الا‬‫م‬‫ح‬ ‫ولل‬ ‫أقا‬ ‫أيحما‬ ‫الوو‬‫م‬‫ال‬ ، ‫ؤخا‬ ‫حيث‬ ‫األرباع‬ ‫اقعتبار‬ ‫ي‬ ‫المحممة‬ ‫الص‬‫م‬‫ال‬ ‫الة‬ ‫العالال‬‫ق‬‫الو‬‫ت‬‫ال‬‫م‬‫ال‬‫ل‬‫وا‬ ‫الة‬ ‫المالال‬‫م‬‫ال‬‫ح‬‫ال‬‫م‬‫ال‬‫ل‬‫ا‬ ‫الر‬‫ي‬‫الا‬ ‫الالال‬‫ال‬‫الخمالال‬‫ل‬‫وا‬ ، ‫الم‬‫ي‬‫الو‬‫م‬‫ال‬ ‫الم‬‫ت‬‫ال‬‫ي‬ ‫الي‬‫م‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اإلسال‬ ‫الر‬‫ل‬‫ال‬‫ة‬‫ال‬‫ل‬‫ا‬ ‫الي‬ ‫الن‬‫ل‬‫ال‬‫ل‬‫و‬ ‫الروض‬‫ع‬ ‫المتداولة‬ ‫الول‬ ‫"األصالالال‬ ‫التجارة‬ " ‫الجارية‬ ‫الميمة‬ ‫الا‬ ‫حمالالال‬ ، ‫المحممة‬ ‫األرباع‬ ‫اقعتبار‬ ‫ي‬ ‫ؤخا‬ ‫حيث‬ ‫ة‬ ‫باإلضا‬ ‫والمتوقعة‬ ‫الخماير‬ ‫ىل‬ ‫والمتوقعة‬ ‫المحممة‬ ، ‫واقعية‬ ‫ر‬ ‫أك‬ ‫مية‬ ‫اإلس‬ ‫التمويم‬ ‫طريمة‬ ‫ولعا‬
  • 31. 31 ‫الر‬‫ص‬‫المعا‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫التمويم‬ ‫طريمة‬ ‫من‬ ، ‫التمويم‬ ‫ألن‬ ‫ي‬ ‫يدخا‬ ‫أقا‬ ‫أيحما‬ ‫المالوو‬ ‫أو‬ ‫التللةة‬ ‫بمالعر‬ ‫مدير‬ ‫ىعادة‬ ‫لمجرد‬ ‫الارة‬‫ال‬‫خم‬ ‫كا‬ ‫الاب‬‫ال‬‫الحم‬ ‫بي‬ ‫دون‬ ‫الاعة‬‫ال‬‫البض‬ ، ‫بميمة‬ ‫الات‬‫ال‬‫الص‬‫ال‬‫مخص‬ ‫بعما‬ ‫ويمومون‬ ‫الاير‬‫ال‬‫الخمال‬ ‫ها‬ ، ‫وها‬ ‫الة‬‫ال‬‫الياسال‬‫ال‬‫المال‬ ‫ك‬ ‫ىلا‬ ‫حليمة‬ ‫بير‬ ‫لون‬ ‫قد‬ ‫مب‬ ‫ان‬ ‫ا‬ ‫ؤدي‬ ‫حا‬ ‫أل‬ ‫يحا‬ ‫ع‬‫ا‬ ‫ل‬ ‫حبس‬ ‫ىل‬ ‫الاط‬‫ي‬‫احت‬ ‫الورة‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫صال‬ ‫ي‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫ال‬‫ي‬ ‫يؤدي‬ ‫الا‬‫م‬‫م‬ ‫ات‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ‫الا‬‫ي‬‫عط‬ ‫ىل‬ ، ‫الة‬‫م‬‫الحمي‬ ‫بين‬ ‫التمييو‬ ‫الا‬‫ج‬‫ي‬ ‫اله‬ ‫أ‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬ ‫الحميمة‬ ‫هو‬ ‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫العر‬‫م‬ ‫الة‬‫س‬‫اليا‬‫م‬‫وال‬ ‫ب‬ ‫بما‬ ‫يتعلق‬ ‫الئ‬‫ل‬ ‫حي‬ ‫الة‬‫س‬‫اليا‬‫م‬‫ال‬ ‫وأما‬ ‫ويختل‬ ‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫عد‬ ‫و‬ ‫بإخت‬ ‫واألهداو‬ ‫الوروو‬ ، ‫الحميمة‬ ‫هي‬ ‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫العار‬‫س‬‫وأ‬ ‫اليوى‬ ‫لحا‬ ‫وجود‬ ‫ق‬ ‫الي‬‫ض‬‫الما‬ ‫العار‬‫س‬‫وأ‬ ‫لحن‬ ‫هي‬ ‫التمبا‬‫ال‬‫المم‬ ‫العار‬‫ال‬‫وأس‬ ، ‫إن‬ ‫وبالتالي‬ ‫عا‬ ‫الت‬ ‫و‬ ‫يلون‬ ‫البي‬‫ال‬‫المحاس‬ ‫التمويم‬ ‫ي‬ ‫الخطأ‬ ‫ع‬‫ا‬‫مملن‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫اقعتماد‬ ‫عند‬ َ‫ا‬‫عويم‬ ‫الممتمبا‬ ‫أسعار‬ ‫وعل‬ ‫ارة‬ ‫الماضي‬ ‫أسعار‬ ‫ل‬ ‫ارة‬ ‫أخرى‬ . ‫أن‬ ‫وبما‬ ‫الم‬ ‫ي‬ ‫ومنا‬ ‫وخدمات‬ ‫الل‬‫ال‬‫سال‬ ‫عن‬ ‫مالي‬ ‫عبير‬ ‫هي‬ ‫مة‬ ‫أبراض‬ ‫ي‬ ‫منحا‬ ‫التةاد‬‫ال‬‫يمال‬ ‫معينة‬ ، ‫الميمة‬ ‫ختل‬ ‫حيث‬ ‫والومن‬ ‫الميمة‬ ‫بين‬ ‫وثيق‬ ‫باط‬ ‫ار‬ ‫وهناك‬ ‫ي‬ ‫عنحا‬ ‫الي‬‫ال‬‫الماضالال‬ ‫ي‬ ‫الئ‬‫ال‬‫المالال‬ ‫لنةس‬ ‫الر‬‫ض‬‫الحا‬ ‫التمبا‬‫م‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫عنحا‬ ، ‫الاط‬‫م‬‫الن‬ ‫دورة‬ ‫م‬ ‫أثرها‬ ‫تب‬ ‫الروري‬‫ض‬‫ال‬ ‫من‬ ‫جعا‬ ‫مما‬ ‫المال‬ ً‫ورأ‬ ، ‫وقد‬ ‫اد‬ ‫حدة‬ ‫من‬ ‫الممتمر‬ ‫ير‬ ‫الت‬ ‫الممللة‬ ‫ها‬ ‫المرايية‬ ‫حا‬ ‫وقو‬ ‫النمود‬ ‫قيمة‬ ‫ي‬ . ‫ث‬ ‫ث‬ ‫الاك‬‫ن‬‫ه‬ ‫الر‬ ‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاصال‬‫ع‬‫الم‬ ‫البي‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫الاسال‬‫ح‬‫الم‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫الة‬‫ة‬‫والتلل‬ ‫الة‬‫ي‬‫الاريخ‬‫ت‬‫ال‬ ‫الة‬‫ة‬‫التلل‬ ‫هي‬ ‫للتمويم‬ ‫الات‬‫ي‬‫ور‬ ‫المعدلة‬ ‫التبدالية‬‫س‬‫اق‬ ‫والتللةة‬ ‫الية‬‫س‬‫قيا‬ ‫بأرقاى‬ ، ‫ؤثر‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫خ‬ ‫الربح‬ ً‫قيا‬ ‫عل‬ ‫المتبعة‬ ‫التمويم‬ ‫ورية‬ ‫م‬ ‫مدة‬ ‫عينة‬ .
  • 32. 32 ‫أ‬ - ‫التاريخية‬ ‫التكلفة‬ ‫نظرية‬ ‫المعاصر‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫لتقويم‬ : ‫موى‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫النمدية‬ ‫ه‬ ‫وحدا‬ ‫عدد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫العددي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫مة‬ ‫ال‬‫ال‬‫سال‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أسال‬ ‫عل‬ ، ‫وللن‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫عل‬ ‫وتحا‬ ‫محا‬ ‫عدى‬ ‫هو‬ ‫النورية‬ ‫لحا‬ ‫األهم‬ ‫تماد‬ ‫اق‬ ‫الحميمي‬ ، ‫حماب‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫ك‬ ‫اقه‬ ‫الأة‬‫م‬‫المن‬ ‫عجو‬ ‫ىل‬ ‫يؤدي‬ ‫التاريخية‬ ‫التللةة‬ ً‫الا‬‫س‬‫أ‬ ‫عل‬ ‫ي‬ ‫اللا‬ ‫المال‬ ‫ير‬ ‫و‬ ‫عن‬ ‫التبدال‬‫س‬‫ق‬ ‫الول‬‫ص‬‫األ‬ ‫ابت‬ ‫ال‬ ‫ة‬ ‫حا‬ ‫مد‬ ‫تحاء‬ ‫ى‬ ‫بعد‬ . ‫ب‬ - ‫نظرية‬ ‫التاريخية‬ ‫التكلفة‬ ‫المعدلة‬ ‫باألرقام‬ ‫القياسية‬ ‫المعاصر‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫لتقويم‬ : ‫حيث‬ ‫الابمة‬‫ال‬‫الم‬ ‫النورية‬ ‫ي‬ ‫النمود‬ ‫قيمة‬ ‫خةاض‬ ‫ى‬ ‫الللة‬‫ال‬‫مم‬ ‫لمعالجة‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫يحرت‬ ، ‫حيث‬ ‫يتم‬ ‫التاريخية‬ ‫التللةة‬ ‫التخداى‬‫ال‬‫اسال‬ ‫الرايية‬‫ال‬‫المال‬ ‫الموة‬ ‫ي‬ ‫ير‬ ‫الت‬ ‫أخا‬ ‫م‬ ً‫الا‬‫ال‬‫كأسال‬ ‫للنمود‬ ‫عن‬ ‫البان‬‫ال‬‫الحمال‬ ‫ي‬ ‫الية‬‫س‬‫الميا‬ ‫األرقاى‬ ‫التخداى‬‫س‬‫با‬ ‫عديلحا‬ ‫طريق‬ ، ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫باع‬ ‫أ‬ ‫لدى‬ ‫التمر‬‫م‬‫ي‬ ‫لم‬ ‫األمر‬ ‫وللن‬ ، ‫يتم‬ ‫حا‬ ‫النتيجة‬ ‫الابات‬‫ال‬‫حمال‬ ‫مةردات‬ ‫كا‬ ‫مويم‬ ‫المعدلة‬ ‫األرقاى‬ ‫ق‬ ‫و‬ ‫المالية‬ ‫والموايم‬ ، ‫دون‬ ‫الحا‬‫ال‬‫بعضال‬ ‫موى‬ ‫أى‬ ‫اآلخر‬ ‫البع‬ ، ‫الللة‬‫م‬‫الم‬ ‫ت‬ ‫وكا‬ ‫التخدى‬‫م‬ ‫الية‬‫س‬‫الميا‬ ‫األرقاى‬ ‫أي‬ ‫الية‬‫س‬‫الا‬‫س‬‫األ‬ ، ‫حديد‬ ‫دون‬ ‫األمر‬ ‫رك‬ ‫و‬ ‫سيؤدي‬ ‫ىل‬ ‫ع‬‫ا‬‫حتم‬ ‫و‬ ‫اخت‬ ‫النتايج‬ ‫الممتخدمة‬ ‫األرقاى‬ ‫حما‬ . ‫ج‬ - ‫التكلفة‬ ‫نظرية‬ ‫االستبدالية‬ ‫المعاصر‬ ‫الفكر‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫لتقويم‬ : ‫المالية‬ ‫الموايم‬ ‫ىعداد‬ ‫اريخ‬ ‫ي‬ ‫التبدالحا‬‫ال‬‫اس‬ ‫بتللةة‬ ‫الول‬‫ال‬‫األص‬ ‫بتمويم‬ ‫عني‬ ‫والتي‬ ، ‫بال‬ ‫حدو‬ ‫و‬ ‫ىل‬ ‫اله‬‫قو‬ ‫الث‬‫ي‬‫ح‬ ‫من‬ ‫الحميمي‬ ‫الال‬‫م‬‫ال‬ ً‫رأ‬ ‫عل‬ ‫الة‬‫و‬ ‫الا‬‫ح‬‫الم‬ ‫الة‬‫ي‬‫الدال‬‫ب‬‫الت‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫اقسال‬ ، ‫ك‬ ‫اقه‬ ‫أن‬ ‫الا‬‫م‬‫ك‬ ‫الا‬‫ه‬ ‫الا‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫حمال‬ ‫اقسالتبدالية‬ ‫الميمة‬ ً‫أسالا‬ ‫عل‬ ‫يحمالا‬ ‫النورية‬ ، ‫لل‬ ‫هو‬ ‫الربح‬ ‫ي‬ ‫صالا‬ ‫إن‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫وحمالا‬ ‫يويد‬ ‫الاي‬ ‫اإليراد‬ ‫من‬ ‫الجوء‬ ‫الروع‬‫ال‬‫المم‬ ‫حاجة‬ ‫عل‬ ‫الحميمي‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫مة‬ ‫ال‬‫ال‬‫س‬ ‫عل‬ ‫وة‬ ‫للمحا‬ ،
  • 33. 33 ‫الار‬‫ص‬ ‫أ‬ ‫ويرى‬ ‫ير‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫الاعد‬‫م‬ ‫حا‬ ‫أ‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫ابتة‬ ‫ال‬ ‫الول‬‫ص‬‫األ‬ ‫التبدال‬‫س‬‫ق‬ ‫مة‬ ‫ال‬ ‫األموال‬ ، ‫قن‬ ‫الابه‬‫ال‬‫حمال‬ ‫يتم‬ ‫ك‬ ‫اقه‬ ‫التللةة‬ ً‫الا‬‫ال‬‫أسال‬ ‫عل‬ ‫التبدالية‬‫ال‬‫اقسال‬ ‫ة‬ ‫الا‬‫ال‬‫باإلضال‬ ‫المال‬ ً‫رأ‬ ‫عل‬ ‫وة‬ ‫المحا‬ ‫ىل‬ ‫الحميمي‬ ، ‫ى‬ ‫ؤدي‬ ‫حا‬ ‫أ‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫صالار‬ ‫أ‬ ‫ويري‬ ‫التضالخم‬ ‫أوقات‬ ‫ي‬ ‫هامة‬ ‫ضالريبية‬ ‫ىعةاءات‬ ‫ل‬ ‫النمدي‬ ، ‫اققتراض‬ ‫ىل‬ ‫الروع‬‫ال‬‫الممال‬ ‫التجاء‬ ‫من‬ ‫حد‬ ‫مارية‬ ‫الت‬‫ال‬‫اسال‬ ‫قدرة‬ ‫ا‬ ‫يم‬ ‫النمدي‬ ‫ر‬ ‫الو‬ ‫هاا‬ ‫وأن‬ ، ‫األ‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫اقة‬ ‫الم‬ ‫ةادي‬ ‫عل‬ ‫الاعد‬‫ال‬‫مال‬ ‫كما‬ ‫رباع‬ ، ‫المال‬ ً‫لرأ‬ ‫رقابة‬ ‫اللا‬‫ال‬‫مال‬ ‫و‬ ، ‫الجحات‬ ‫وللن‬ ‫ال‬ ‫يملا‬ ‫مما‬ ‫ابتة‬ ‫ال‬ ‫الول‬‫ال‬‫األصال‬ ‫ك‬ ‫ىه‬ ‫لميمة‬ ‫الخيمحا‬‫ال‬‫ضال‬ ‫البا‬‫ال‬‫بمال‬ ‫النورية‬ ‫ها‬ ‫مبا‬ ‫ق‬ ‫الحلومية‬ ‫ر‬ ‫بح‬ ‫الضرايا‬ ‫ما‬ ‫وبالتالي‬ ‫به‬ ‫المعترو‬ . ‫األصول‬ ‫عناصر‬ ‫بعض‬ ‫تقويم‬ : 1 - ‫السلع‬ ‫المخزون‬ ‫ي‬ : ‫الرورة‬‫ض‬‫ب‬ ‫الةمحاء‬ ‫جمحور‬ ‫يرى‬ ‫اإل‬ ‫ية‬ ‫ميوا‬ ‫ي‬ ‫اللعي‬‫م‬‫ال‬ ‫المخوون‬ ‫مويم‬ ‫ستمرار‬ ‫ية‬ ‫(الميوا‬ )‫العادية‬ ‫المي‬ ً‫الا‬‫س‬‫أ‬ ‫عل‬ ‫م‬ ‫الوو‬‫م‬‫ال‬ ‫أو‬ ‫التللةة‬ ً‫الا‬‫س‬‫أ‬ ‫عل‬ ‫وليس‬ ‫الجارية‬ ‫ة‬ ‫أقا‬ ‫أيحما‬ ‫الحال‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫المعاصر‬ ‫المحاسبي‬ ‫الةلر‬ ‫ي‬ . 2 - ‫ال‬ ‫م‬ ‫دينيون‬ : ‫ا‬ ‫دين‬ ‫عن‬ ‫ج‬ ‫الا‬ ‫وع‬ ‫وعين‬ ‫ىل‬ ‫الديون‬‫ل‬‫ا‬ ‫الم‬‫ال‬‫ال‬‫ال‬‫ممال‬ ‫الاب‬‫ب‬ ‫ي‬ ‫يوحر‬ ‫الاا‬‫ه‬‫و‬ ‫الد‬‫م‬‫لن‬ ‫ودي‬ ‫النمود‬ ‫بي‬ ‫عن‬ ‫ج‬ ‫الا‬ ‫ن‬ ‫التجارة‬ ‫عروض‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫يوحر‬ ‫وهاا‬ ‫الاعة‬‫ال‬‫البضال‬ ، ‫دي‬ ‫الاى‬‫ال‬‫أقمال‬ ‫ث‬ ‫ث‬ ‫ىل‬ ‫اله‬‫ال‬‫ةمال‬ ‫الدين‬ ‫الم‬‫ال‬‫ويممال‬ ‫جيد‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫يه‬ ‫مملوك‬ ‫أي‬ ‫مونون‬ ‫ودين‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫معدوى‬ ‫أي‬ ‫مرجو‬ ‫بير‬ ‫ن‬ ، ‫يه‬ ‫مماكا‬ ‫ق‬ ‫الجيد‬ ‫والدين‬ ، ‫الدين‬ ‫أما‬ ‫ق‬ ‫أى‬ ‫عليه‬ ‫الا‬‫ال‬‫أيحص‬ ‫الاحبه‬‫ال‬‫ص‬ ‫يدري‬ ‫ق‬ ‫الاي‬ ‫حو‬ ‫المونون‬ ، ‫عل‬ ‫يؤثر‬ ‫حو‬ ‫بالتالي‬ ‫المركو‬ ‫مة‬ ‫ال‬‫ال‬‫س‬