O slideshow foi denunciado.
Seu SlideShare está sendo baixado. ×

كيف تصبح شجاع.pdf

Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Anúncio
Próximos SlideShares
سورة يس.pdf
سورة يس.pdf
Carregando em…3
×

Confira estes a seguir

1 de 4 Anúncio

كيف تصبح شجاع.pdf

Baixar para ler offline

خطوات مهمّة لتكون شجاعاً يعاني الإنسان الضعيف والخجول من العديد من الصعوبات أثناء ممارسته لحياته اليوميّة، فهو لا يجرؤ على الإقدام نحو ما هو جديد ومختلف عنه، كما أنّه دائم التردّد في قراراته

خطوات مهمّة لتكون شجاعاً يعاني الإنسان الضعيف والخجول من العديد من الصعوبات أثناء ممارسته لحياته اليوميّة، فهو لا يجرؤ على الإقدام نحو ما هو جديد ومختلف عنه، كما أنّه دائم التردّد في قراراته

Anúncio
Anúncio

Mais Conteúdo rRelacionado

Mais recentes (20)

Anúncio

كيف تصبح شجاع.pdf

  1. 1. ‫شجاع‬ ‫تصبح‬ ‫كيف‬ ‫خطوات‬ ‫ّة‬‫م‬‫مه‬ ‫لتك‬ ‫ون‬ ً ‫شجاعا‬ ً‫ٌعان‬ ‫اإلنسان‬ ‫الضعٌف‬ ‫والخجول‬ ‫من‬ ‫العدٌد‬ ‫من‬ ‫الصعوبات‬ ‫أثناء‬ ‫ممارسته‬ ‫لحٌاته‬ ،‫ّة‬ٌ‫الٌوم‬ ‫فهو‬ ‫ال‬ ‫ٌجرؤ‬ ‫على‬ ‫اإلقدام‬ ‫نحو‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫جدٌد‬ ‫ومختلف‬ ،‫عنه‬ ‫كما‬ ‫ه‬ّ‫ن‬‫أ‬ ‫دائم‬ ‫د‬ّ‫د‬‫التر‬ ً‫ف‬ ،‫قراراته‬ ‫وال‬ ‫ٌملك‬ ‫الجرأة‬ ‫الالزمة‬ ‫إلحداث‬ ‫ر‬ ّ‫التطو‬ ‫والتغٌٌر‬ ‫الالزمٌن‬ ،‫لحٌاته‬ ‫فٌبقى‬ ً ‫متقوقعا‬ ً‫ف‬ ‫دائرة‬ ‫األمان‬ ً‫الت‬ ‫أحاط‬ ‫نفسه‬ ‫بها‬ ‫دون‬ ‫العمل‬ ‫على‬ ‫تغٌٌر‬ ‫مجرى‬ ،‫حٌاته‬ [ ١ ] ‫وفٌما‬ ً‫ٌأت‬ ‫بعض‬ ‫الخطوات‬ ً‫الت‬ ‫ٌجب‬ ‫باعها‬ّ‫ت‬‫ا‬ ‫لٌكون‬ ‫اإلنسان‬ ً ‫شجاعا‬ ‫ب‬ّ‫ل‬‫وٌتغ‬ ‫على‬ ‫مخاوفه‬ : ‫اعترف‬ ‫بضعفك‬ ‫وخوفك‬ ‫ال‬ ‫ٌستطٌع‬ ‫اإلنسان‬ ً ّ‫ل‬‫ح‬ ‫مشاكله‬ ‫ص‬ّ‫ل‬‫والتخ‬ ‫منها‬ ‫ما‬ ‫لم‬ ‫ٌعترف‬ ،‫بوجودها‬ ‫فإنكار‬ ‫الشخص‬ ‫الدائم‬ ‫لضعفه‬ ‫وجبنه‬ ‫لن‬ ‫ٌجعل‬ ‫منه‬ ً ‫شخصا‬ ً ‫قوٌا‬ ،‫وشجاعا‬ ‫بل‬ ‫سٌبقٌه‬ ‫على‬ ‫وضعه‬ ،ً‫الحال‬ ً‫وف‬ ‫بعض‬ ‫األحٌان‬ ‫سٌؤدي‬ ‫به‬ ‫األمر‬ ‫إلى‬ ،‫األسوأ‬ ًّ‫ولكن‬ ‫اعترافه‬ ‫بمشكلته‬ ‫وفهمه‬
  2. 2. ‫لطبٌعتها‬ ‫ٌساعده‬ ‫على‬ ‫تحدٌد‬ ‫ما‬ ‫ٌلزمه‬ ‫للتخلص‬ ‫منها‬ [. ٢ ] ‫قم‬ ‫بكل‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫جدٌد‬ ‫ص‬ّ‫ل‬‫للتخ‬ ‫من‬ ‫الخوف‬ ‫د‬ّ‫د‬‫والتر‬ ًّ‫ل‬‫والتح‬ ‫بالشجاعة‬ ‫على‬ ‫الشخص‬ ‫محاولة‬ ‫القٌام‬ ‫بأمور‬ ‫جدٌدة‬ ً‫ف‬ ‫حٌاته‬ ‫الٌومٌة‬ ‫مع‬ ً ‫أناس‬ ،‫جدد‬ ‫وممارسة‬ ‫هواٌات‬ ،‫جدٌدة‬ ‫وتجربة‬ ‫مغامرات‬ ،‫جدٌدة‬ ‫مع‬ ‫الحرص‬ ‫على‬ ‫زٌادة‬ ‫نسبة‬ ‫المخاطرة‬ ‫مع‬ ‫الوقت‬ ‫لكن‬ ‫أن‬ ‫تعرض‬ ‫نفسك‬ ،‫للخطر‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫ٌؤ‬ ‫ذلك‬ ‫بالنهاٌة‬ ‫لخروج‬ ‫الشخص‬ ‫من‬ ‫منطقة‬ ‫الراحة‬ ً‫الت‬ ‫ٌعٌش‬ ،‫بها‬ ‫وسٌكون‬ ‫أكثر‬ ‫قدرة‬ ً ‫واستعدادا‬ ‫ص‬ّ‫ل‬‫للتخ‬ ‫من‬ ‫مخاوفه‬ ‫ب‬ّ‫ل‬‫والتغ‬ ‫علٌها‬ [. ١ ] ‫تظاهر‬ ‫بالشجاعة‬ ‫والقوة‬ ‫ٌجب‬ ‫على‬ ‫الشخص‬ ‫التظاهر‬ ‫بأنه‬ ‫شجاع‬ ‫وقوي‬ ‫ى‬ّ‫ت‬‫ح‬ ‫وهو‬ ‫جالس‬ ً‫ف‬ ،‫بٌته‬ ‫وتخٌل‬ ‫نفسه‬ ً‫ف‬ ‫موقف‬ ‫ٌحتاج‬ ‫إلى‬ ‫الشجاعة‬ ‫ولٌجعل‬ ‫نفسه‬ ‫البطل‬ ً‫ف‬ ‫هذا‬ ‫الموقف‬ ‫ٌل‬ّ‫خ‬‫وت‬ ‫ما‬ ‫ٌجب‬ ‫علٌه‬ ،‫عمله‬ ‫سٌعطٌه‬ ‫ذلك‬ ‫ا‬‫دافع‬ ‫لٌعٌش‬ ‫مثل‬ ‫هذه‬ ‫التجربة‬ ‫من‬ ‫الشجاعة‬ ‫والقوة‬ ً‫ف‬ ‫الواقع‬ ‫وخالل‬ ‫حٌاته‬ ‫ّة‬ٌ‫الٌوم‬ [. ٢ ] ‫كن‬ ً ‫ذكٌا‬ ً ‫وحكٌما‬ ‫ال‬ ً‫تكف‬ ‫الشجاعة‬ ،‫وحدها‬ ‫بل‬ ‫ٌتوجب‬ ‫معرفة‬ ‫متى‬ ‫ٌكون‬ ‫الوقت‬
  3. 3. ‫المناسب‬ ،‫إلظهارها‬ ‫وما‬ ‫هو‬ ‫ّف‬‫ر‬‫التص‬ ‫المناسب‬ ‫فعله‬ ً‫ف‬ ً ّ‫ل‬‫ك‬ ‫موقف‬ ‫من‬ ‫المواقف‬ ‫فبعض‬ ‫المواقف‬ ‫تحتاج‬ ‫إلى‬ ‫القوة‬ ‫الجسدٌة‬ ،‫والشجاعة‬ ‫ولكن‬ ً‫ف‬ ‫أحٌان‬ ‫أخرى‬ ‫قد‬ ‫ٌكون‬ ‫األمر‬ ‫ٌحتاج‬ ً ‫أوال‬ ‫إلى‬ ‫دراسة‬ ‫الموقف‬ ‫الذي‬ ‫والتفكٌر‬ ‫فٌه‬ ‫دا‬ٌ‫ج‬ ‫قبل‬ ‫اتخاذ‬ ‫قرار‬ ‫قد‬ ‫ٌكون‬ ‫ا‬‫ر‬ ّ‫متهو‬ ‫ا‬‫ظن‬ ًّ‫من‬ ‫الشخص‬ ‫ه‬ّ‫ن‬‫أ‬ ‫قرار‬ ،‫شجاع‬ ‫ولذلك‬ ًّ‫فإن‬ ‫الشجاعة‬ ‫والحكمة‬ ‫والتفكٌر‬ ‫أمور‬ ‫مرتبطة‬ ‫ببعضها‬ ‫ال‬ ‫ٌجب‬ ‫إهمال‬ ًّ‫أي‬ ‫جانب‬ ‫منها‬ [. ١ ] ‫اكتشف‬ ‫ذاتك‬ ‫ٌجب‬ ‫معرفة‬ ‫وتحدٌد‬ ‫ما‬ ‫ٌلزم‬ ‫الشخص‬ ‫الكتشاف‬ ‫ذاته‬ ‫ص‬ّ‫ل‬‫والتخ‬ ‫من‬ ،‫مخاوفه‬ ‫ى‬ّ‫ت‬‫ح‬ ‫ٌصبح‬ ً ‫شجاعا‬ ،‫وقوٌا‬ ‫ولهذا‬ ‫ٌجب‬ ‫خاذ‬ّ‫ت‬‫ا‬ ‫التدبٌرات‬ ‫الالزمة‬ ‫لتحقٌق‬ ،‫ذلك‬ ‫فإن‬ ‫كات‬ ‫ضعٌف‬ ‫البنٌة‬ ‫علٌه‬ ‫الحرص‬ ‫على‬ ‫ممارسة‬ ‫الرٌاضة‬ ‫وتناول‬ ‫الطعام‬ ‫اللذٌن‬ ‫ٌكسبانه‬ ً ‫جسما‬ ،‫قوٌا‬ ‫ّا‬‫م‬‫أ‬ ‫إن‬ ‫كان‬ ‫دائم‬ ‫التردد‬ ‫والخوف‬ ‫علٌه‬ ‫البحث‬ ً‫ف‬ ‫كٌنونة‬ ‫نفسه‬ ‫عن‬ ‫الشجاعة‬ ،‫واإلقدام‬ ‫م‬ّ‫ل‬‫وتع‬ ‫كٌف‬ ‫تخرجهما‬ ‫ى‬ّ‫ل‬‫وتتح‬ ‫بهما‬ [. ٢ ] ‫ابحث‬ ‫عن‬ ‫قدوة‬ ‫قوٌة‬ ‫وشجاعة‬ ‫ٌمكن‬ ‫أن‬ ‫تكون‬ ‫القراءة‬ ً‫ف‬ ‫كتب‬ ‫التارٌخ‬ ‫عن‬ ‫الشخصٌات‬
  4. 4. ‫القوٌة‬ ‫والشجاعة‬ ً‫الت‬ ‫حققت‬ ‫ما‬ ‫ٌصعب‬ ‫على‬ ‫اإلنسان‬ ‫العادي‬ ‫تحقٌقه‬ ‫ا‬‫دافع‬ ‫للشخص‬ ‫الذي‬ ‫ٌبحث‬ ‫عن‬ ‫ص‬ّ‫ل‬‫التخ‬ ‫من‬ ‫خوفه‬ ‫ألن‬ ًّ‫ٌقتدي‬ ‫ب‬ ‫هم‬ ً‫ف‬ ‫جمٌع‬ ‫تصرفاته‬ ًّ‫ل‬‫والتح‬ ‫بالصفات‬ ً‫الت‬ ‫كانوا‬ ‫ن‬ ْ ‫و‬ّ‫ل‬‫ٌتح‬ . https://linktr.ee/alimohamedali079

×